Arabic English French Persian

من أسباب نزول آية الحجاب

من أسباب نزول آية الحجاب

هل عدم وجود دورات المياه {الكنيف}

كانت من الأسباب الرئيسية فى لنزول آية الحجاب ؟

مجديوس السكندري

حيث قال كاتب القرآن فى ( سورة الأحزاب 33 : 59 ) :

"يا أيُها النبىُ قُل لأزواجِكَ وبنَاتِكَ ونساءِ المؤمنينَ يُدنينَ عَليهنَ من جَلابيبهنَ

ذلكَ أدنى أن يُعرفنَ فلا يُؤذينَ" .

وسبب نزول هذه الآية أن عادة النساء وقت النزول كُنَ يكشفن وجوههن مثل الإماء «الجوارى» عند التبرز والتبول فى الخلاء لأنه لم تكن عندهم دورات مياه فى بيوتهن، وقد كان بعض الفجار {من الرجال } يتلصص النظر على النساء أثناء قضاء حاجتهن، وقد وصل الأمر إلى محمد (ص) بعد قول عمر بن الخطاب لسودة زوجة النبى "لقد عرفناكِ بعد تبرزها " ..

وهذا ماورد فى صحيح البخارى فى بَاب خُرُوجِ النِّسَاءِ إِلَى الْبَرَازِ  حيث قال :

" 146 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ قَالَ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ قَالَ حَدَّثَنِي عُقَيْلٌ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ أَزْوَاجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ يَخْرُجْنَ بِاللَّيْلِ إِذَا تَبَرَّزْنَ إِلَى الْمَنَاصِعِ وَهُوَ صَعِيدٌ أَفْيَحُ

فَكَانَ عُمَرُ يَقُولُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْجُبْ نِسَاءَكَ فَلَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْعَلُ فَخَرَجَتْ سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً مِنْ اللَّيَالِي عِشَاءً

وَكَانَتْ امْرَأَةً طَوِيلَةً

فَنَادَاهَا عُمَرُ أَلَا قَدْ عَرَفْنَاكِ يَا سَوْدَةُ

حِرْصًا عَلَى أَنْ يَنْزِلَ الْحِجَابُ

فَأَنْزَلَ اللَّهُ آيَةَ الْحِجَابِ

حَدَّثَنَا زَكَرِيَّاءُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ قَدْ أُذِنَ أَنْ تَخْرُجْنَ فِي حَاجَتِكُنَّ قَالَ هِشَامٌ يَعْنِي الْبَرَازَ " .

أنظر فتح الباري شرح صحيح البخاري - أحمد بن علي بن حجر العسقلاني - بَاب خُرُوجِ النِّسَاءِ إِلَى الْبَرَازِ - دارالريان للتراث - سنة النشر: 1407هـ / 1986م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=1&idfrom=1&idto=13851&bookid=52&startno=147

وهو نفس ماورد فى صحيح مُسلم - لمُسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري - كتاب السلام -  باب إباحة الخروج للنساء لقضاء حاجة الإنسان رقم الحديث 4035 / 2170 – الجزء الرابع - ص : 1710- دار إحياء الكتب العربية :

حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ شُعَيْبِ بْنِ اللَّيْثِ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ جَدِّي حَدَّثَنِي عُقَيْلُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ

أَنَّ أَزْوَاجَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ يَخْرُجْنَ بِاللَّيْلِ إِذَا تَبَرَّزْنَ إِلَى الْمَنَاصِعِ وَهُوَ صَعِيدٌ أَفْيَحُ

وَكَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ يَقُولُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْجُبْ نِسَاءَكَ

فَلَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْعَلُ

فَخَرَجَتْ سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً مِنْ اللَّيَالِي عِشَاءً

وَكَانَتْ امْرَأَةً طَوِيلَةً فَنَادَاهَا عُمَرُ

أَلَا قَدْ عَرَفْنَاكِ يَا سَوْدَةُ

حِرْصًا عَلَى أَنْ يُنْزَلَ الْحِجَابُ

قَالَتْ عَائِشَةُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ الْحِجَابَ

حَدَّثَنَا عَمْرٌو النَّاقِدُ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ حَدَّثَنَا أَبِي عَنْ صَالِحٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ بِهَذَا الْإِسْنَادِ نَحْوَهُ " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=1&bookhad=4035

فنزلت فى اليوم التالى الآية 59 من سورة الأحزاب لتصنع فارقا وتمييزا بين الحرائر والإماء «الجوارى» من المؤمنات حتى لا تتأذى الحرة العفيفة، وكان عمر بن الخطاب إذا رأى أمة «جارية» قد تقنعت أى تغطت أو دانت جلبابها عليها ، ضربها بالدرة محافظا على زى الحرائر «ورد هذا عن ابن تيمية – فى كتاب حجاب المرأة ولباسها فى الصلاة – وهو من تحقيق محمد ناصر الدين الألبانى - المكتب الإسلامى - ص 37 ".

  • مرات القراءة: 715
  • آخر تعديل الجمعة, 11 أيلول/سبتمبر 2015 21:00

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.