Arabic English French Persian

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهابالإسلامي

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا

إعداد : وحدة الدراسات والتقارير “1

تعريف التطرف مصطلاحاً

هو عكس الوسطية والاعتدال في جميع نواحي التفكير اتجاه المعتقدات والأفكار, وعلى هذا الأساس فان التطرف هو مجموعة من المعتقدات والأفكار التي تجاوزت المتفق عليه سياسياً واجتماعياً ودينياً داخل الدول ومن هُنا تنشأ ظاهرة الإرهاب لأن التطرف هو مقدمة حتمية للإرهاب أما الإرهاب كتعريف اصطلاحي, فهو إلحاق الضرر بالبيئة أو بأحد المرافق العامة والناس أو ترويعهم بإيذائهم أو تعريض حياتهم أو حريتهم أو أمنهم الفردي أو الجماعي للخطر .

ثمة تعريف آخر للتطرف وهو «تبنى الفرد لمواقف متشددة في مواجهة بعض القضايا الاجتماعية التي يهتم بها المتطرف، كما يعرف التطرف أيضاً بأنه خروج على القواعد الفكرية والقيم والمعايير والأساليب السلوكية الشائعة في المجتمع. فلا يمكن إرجاع ظاهرة العنف إلى عامل محدَّد، ولذلك لا يمكن فهمها إلا في سياق تركيبها وترتيبها: العامل السياسي والاقتصادي، والعامل الاجتماعي “sociology” و العامل النفسي “psychology” و العامل الثقافي والديني “الهويّتي .

التطرف ايضاً هو مجموعة الأفكار التي تمثل خروجاً على التيار السائد mainstream المقبول في المجتمع وعلى النظام المنصوص عليه في الدستور، على نحو يترتب على تنفيذه تغير جذرى في الأوضاع (د. إيمان رجب، التطرف: التعريف والسياق الحاكم، مجلة أحوال مصرية، العدد رقم (60)، ربيع 2016، السنة الرابعة عشر، ص 3، الناشر مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، القاهرة).

تعريف التطرف من الواقع التاريخي

في هذا الإطار لابد من الإشارة إلى نسبية هذا المفهوم وتعريفه من حالة إلى أخري، ومن واقع تاريخي وسياسي وديني إلى آخر، لأن التيار السائد متغير في ضوء مجموعة من المتغيرات التاريخية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية. ناهيك عن اختلاف التيار الرئيس من دولة ونظام سياسي واجتماعي إلى آخر، ومن ثم يصعب التعميم على كافة الحالات .وفي دراسة بعنوان، “رحلة إلى التطرف في أفريقيا.. العوامل والحوافز ونقطة التحول للتجنيد”.. عشر كلمات شكلت عنوانًا رئيسًا لدراسة أعدها “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

الأسباب التي تدفع الاشخاص إلى التطرف

لقراءة الأسباب الاجتماعية والسيكولوجية والتعليمية التي تدفع الشخص للانضمام إلى تنظيم متطرف عنيف، وذلك من خلال مقابلات مباشرة أجراها الباحثون مع متطرفين إسلاميين أفارقة سبق لهم الانخراط في تنظيمات إسلامية إرهابية. وفيما يتعلق بأسباب الانضمام إلى تنظيم متطرف عنيف، جاءت الأفكار الدينية في المقدمة بنسبة 40%، تبعتها رغبة الشخص في أن يكون شيئًا ضمن منظومة أكبر من ذاته بنسبة 16%، ثم البحث عن عمل (13%) وتصديق كلام زعيمه الديني (13%)، وعوامل الصداقة والقرابة (10%)، وأسباب عرقية (5%)، والأفكار السياسية للمجموعة (4%)، وحب المغامرة (3%)، والخدمات المقدمة من التنظيم (3%)، وتصديق المعلم (2%)، والعزلة الاجتماعية (1%)، والتهميش السياسي (1%)، وبلغت نسبة “أسباب أخرى” 3%، ويقول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش:

“إن خلق مجتمعات تعددية شاملة مفتوحة منصفة، تقوم على أساس الاحترام الكامل لحقوق الإنسان، وتضمن العدالة الاقتصادية للجميع، يمثل بديلًا ملموسًا وهادفًا؛ لحماية الشخص من السير في طريق التطرف العنيف.

أسباب انتشار التطرف في المنطقة العربية

الشروط المساهمة في نزوح الشباب نحو التطرف والإرهاب الإسلامي

رفض الثقافات الآخرى

تؤكد دراسة أمريكية معَنْونة بـ”الثقافة والتطرف“، أن القيم الثقافية الصارمة والعادات والتقاليد البالية في مجتمعٍ ما تزيد من عوامل التطرف فيه، بمعنى أن عدم المساواة بين الجنسين وزيادة القمع وسوء استغلال السلطة والإرهاب وعدم استقرار هذا المجتمع سياسيًّا، يزيد احتمالات الانضمام لتنظيمات متطرفة عنيفة. في وقت ترى فيه دراسة أمريكية أخرى أن مكافحة الإرهاب عبر استخدام وسيلة “القتل الانتقائي”، كما جرى لقيادات الحركات “الجهادية” من قِبَل الإدارة الأمريكية لم تؤت ثمارها، ونتائجها تزيد من حالات التطرف في المستقبل، وربما تأتي بنتائج عكسية، كما جرى مع حالات القتل الانتقائي لعناصر تابعة لمنظمة الجيش الجمهوري في أيرلندا الشمالية.

الخطاب الديني

فيما يتعلق بالخطاب الديني، والتحديات التي تواجه تجديد الخطاب الديني، يتضح أن تجديد الخطاب الديني هي عملية بمقتضاها يتم تحويل الفكر الديني من حديث دائم حول المعتقدات والطقوس فقط إلى اعتبار الدين قوة دافعة في تغيير مسار المجتمع. ويقول الباحث احمد عسكر في بحثه ”صناعة التطرف”.. الأسباب والواجهات ـ فصلية أحوال مصرية، العدد 60، أن تجديد الخطاب الديني ليس تغييراً في لغة، أو ما يطلق عليه تصحيح للمفاهيم، ولكن الإشكالية في النظر إلى التدين والمتدينين، كما أن البديل هو تقديم خطابات دينية تحرر الإنسان، وهو ما يمكن تسميته بالتدين التقدمي.

عدم التسامح

ويعني التسامح مجموعة السلوكيات والممارسات الفردية والجماعية التي تهدف إلى نبذ التطرف والتعصب، وتقويم كل من يعتقد أو يتصرف بطريقة مخالفة للقيم السائدة، وإعادته إلى الطريق الصحيح، بما يتوافق وقيم المجتمع الذي يعيش فيه. كما يعني التسامح السلوك والنهج المتبع لمواجهة التصرفات والممارسات الفردية والجماعية غير المبررة في أي مجال كان مما تؤدي إلى الحد من التصرفات العنيفة وفقا الى قول رجل الدين العراقي علي الطالقاني، هذا إضافة إلى أن التسامح يؤدي إلى قبول الرأي والرأي الآخر، ودونما تعصب، والنقاش الحضاري الهادف القائم على الحجة والإقناع. عدم التسامح يعني اثارة حالات الانتقام والقتل.

حرية الراي

تُعدّ حرية التعبير إحدى حريات الإنسان الأساسية في الحياة وفقا إلى الدكتور مجد خضر، وقد أكدتها جميع الاتفاقيات الدولية والإقليمية حول العالم، على الرغم من ذلك لا تعتبر حرية التعبير من الحريّات المُطلقة، وإنما تحددها مجموعة من القيود والمحددات. ويمكن تعريف حرية التعبير على أنها منح الإنسان الحرية في التعبير عن وجهة نظره، وإطلاق كل ما يجول في خاطره من أفكار بمختلف الوسائل الشفهية أو الكتابية، حيث إن بإمكانه الإفصاح عن أفكاره في قضية معينة سواءً كانت خاصة أو عامة بهدف تحقيق كل ما فيه خير لمصلحة الأفراد والجماعات .

وبشكل عام يمكن القول إن حرية التعبير هي قدرة الإنسان على أن يعلن عن الأفكار التي تجول في خاطره، وعن قناعاته المختلفة التي يعتقد أن فيها مصلحته ومصلحة غيره من الأفراد إزاء أمر معين. وتعتبر حرية التعبير حقاً من الحقوق الأساسية للإنسان، وذلك باعتباره جزءاً أساسياً من المجتمع ومكلفاً ومسؤولاً فيه، ومن المواد التي تنص على حق الإنسان في التعبير المادة رقم 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنص على أن لكل فرد الحق في حرية الرأي والتعبير، والذي يتمثل في تلقي الأفكار والآراء واستقصائها وإذاعتها دون أدنى تدخل أو تقيد بالحدود الجغرافية. وضرورة التزام الحكومات بتطبيق الدساتير وأنصاف شعوبها والقضاء على مسوغات اتخاذ العنف كوسيلة شعبية لاسترجاع حقوق او تنفيذ مطالب معينة , فالحكومات التي تحتضن شعوبها وتشعرهم بكرامتهم وحرياتهم وتمنحهم الحقوق او تمنحهم فرصة التعبير عن آرائهم تكون اقل عرضة وتهديد لانتشار الارهاب في داخلها.

الصراعات العرقية

التطرف الطائفي يهدد بانقسام البلدان والمجتمعات ويخلق صراعات اهلية شاملة والتي ممكن ان تتحول الى مزيج من الصراعات الدينية والطائفية والعرقية تحت تأثير عوامل داخلية وخارجية فضلا عن تأثير الجماعات الارهابية التي تتبنى نهجاً تكفيريا، هذه العوامل التي ساعدت على تغذية التطرف العرقي والطائفي.

الفقر

وفقاً إلى بحث مرصد الأزهر، فلم يصل عالمنا المعاصر للحالة التي هو عليها الآن من فراغ، بل ثمّة مقدّمات وعوامل كثيرة ضربت مجتمعاتنا في العمق منذ زمن ولكنّ أحدًا لم ينتبه لذلك، فقر وجهل وتهميش تأتي على رأس تلك العوامل التي تدفع العالم نحو الهاوية، هاوية التطرّف والإرهاب ويقول الدكتور ممدوح مبروك في بحثه بعنوان التطرّف في مجتمعاتنا العربيّة : الأسباب والحلول إن المجتمعات الإفريقية هي الأكثر التي تعاني من ويلات التطرّف والإرهاب، لا سيما في شرق القارة حيث نشاط تنظيم القاعدة ونسله الخبيث؛ “حركة الشباب.

وفي الغرب حيث حلم تنظيم داعش بتأسيس ولاية غرب إفريقيا في دولة الخلافة المزعومة من خلال جماعة “بوكو حرام”، نجد أن الشباب المنضم لهاتين الجماعتين لا يخرج عن أن يكون أحد النماذج الأربعة المذكورة آنفًا، وإن كان الفقر أوسع الأبواب التي تتسلل منها تلك الجماعات لعقول الشباب، وترتكز عليها في التأثير عليهم لفاقتهم وعوزهم، إذ يعدّ الفقر أرضاً خصبةً تعمل الجماعات الإرهابية على غرس بذور التطرّف فيها وترويها بدماء الأبرياء من خلال اللعب على وتيرة الفاقة والعوز وتلبية احتياجاتهم.

ومن ثمَّ العمل على تجنيدهم ضمن صفوف تلك الجماعات، كما أن الجهل والأمية غالباً ما يتولدان من رحم الفقر، الأمر الذي يترتب عليه خلق أجيال غير متعلمة تكون لقمةً سائغةً في أيدي تلك الجماعات فتقذف بها أنى تشاء دون أدنى وعي أو تفكير.

الانعزالية

أن عامل التنشئة الاجتماعية له تأثير مهم في عملية التجنيد للتطرف؛ إذ لا يمكن أن تقع العمليات الإرهابية بين عشية وضحاها، وأظهرت الدراسة أن أكثر من 71% ممن تم تجنيدهم يندفعون للتجنيد الفوري عقب قتل أحد أفراد العائلة أو صديق لهم، إضافة للتأكيد على أن الصديق أو القريب له دور كبير في عملية التجنيد، إذ ذكر 50% من المبحوثين الذين انضموا طواعيةً لتلك التنظيمات أنهم تم تقديمهم إلى التنظيم عن طريق “صديق”، كما أفاد 3% أنهم تم تعريفهم إلى التنظيم من خلال “صديق على الإنترنت.

الخلاصة

أصبحتْ ظاهرة التطرف “الفكري” ظاهرة عالمية، تؤرق وتشغل بال الدول والمجتمعات وتعقد لدراستها الملتقيات والندوات وترصد لتجفيف منابعها ووأد أسبابها الأموال والأوقات، للحد من أخطارها الوخيمة وما تتركه من آثار جسيمة تتسبب في ترويع الآمنين وسفك دماء الأبرياء وزرع الذعر بين المواطنين، وزعزعة ركائز الأمن والاستقرار داخل البيوت الآمنة، حتى صارت بعض المجتمعات تعيش دوامة من العنف الدموي الذي لا يرى له أهل العقول والنهى مبرراً سوى الحماقة والجهل.

لكن حين ترى العشرات من شبابنا ممن وقعوا في شراك الأفكار الوافدة التي تتبنى التكفير وإلغاء الآخر منهجاً في الدعوة، حتى أصبحت فئة من فلذات أكبادنا وهي في ريعان شبابها تساق إلى وجهات “مجهولة”، وهنا حق لنا أن نتساءل أين هو دور الآباء والأمهات في رقابة الأبناء؟ أين دور المدرسة؟ أين دور المصلحين وأئمة المساجد؟ أين القدوة الصالحة التي يجب أن تأخذ بأيدي أبنائنا الى بر الأمان؟ كلها تساؤلات تغيب في بحر التفسير الخاطئ للدين الذي أصبح يعشش في مخيلة البعض من شبابنا ويفتح المجال على مصراعيه أمام الأفكار الخاطئة حتى بات من السهل أن يغرر بهم.

فيركبون أمواج الفكر الخبيث، ويتساقطون في حبائله الغادرة، التي تدفعهم عكس التيار الذي نسير فيه بل المصيبة الأكبر يصبحون وقود أجندات معادية لشعبهم وقضيتهم.

الهوامش

1 ـ بحث بعنوان، ظاهرة التطرف والإرهاب مابين “الفكر والفعل” إعداد : أنس محمد الطراونة، الكاتب والباحث في العلاقات الدولية -لأردن ـ عمّان

2ـ تقرير: أهمية “السلام وجهود الاستجابة السريعة والتنمية والمصالحة الوطنية والعدالة الاجتماعية والانتقالية والتعليم والوئام الاجتماعي” في مناهضة التطرف العنيف.

3 ـ دراسة السياسة التربوية والدينية والوقاية من التطرف .. ملاحظات ومقترحاتالدكتور نبيل عبد الفتاح ، نشر في صحيفة الاهرام يوم 25 ابريل 2017

4 ـ دراسة للدكتورة إيمان رجب، التطرف: التعريف والسياق الحاكم، مجلة أحوال مصرية، العدد رقم (60)، ربيع 2016، ص 3، الناشر مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، القاهرة).

5 ـ دراسة بعنوان، “رحلة إلى التطرف في أفريقيا.. العوامل والحوافز ونقطة التحول للتجنيد”.. “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي” مشروع “حياة

6 ـ بحث صناعة التطرف.. الأسباب وطرق المجابهة – عرض العدد رقم 60 من فصلية “أحوال مصرية ، احمد عسكر.

7 ـ بحث ، تعريف حرية التعبير، الدكتور مجد خضر .

8 ـ التطرف الطائفي والعرقي ، تقرير جريدة الصباح العراقية 29 اوغست 2007.

9 ـ بحث مرصد الازهر: الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها وبنظرة أكثر قربًا للمجتمعات الإفريقية التي تعاني ويلات التطرّف والإرهاب.

10 ـ التطرّف في مجتمعاتنا العربيّة: الأسباب والحلول ـ الدكتور ممدوح مبروك.

11 ـ تقرير صناعة التطرف.. وآليات المواجهة منْ يحاصر «الإرهاب» فى الفضاء الإلكترونى؟ صحيفة الاهرام ـ 3يناير 2017 ، عصام هاشم وخالد أحمد المطعنى ونادر أبو الفتوحز

12 ـ كتاب اجهزة افستخبارات الأوروبية معالجات ناقصة ـ جاسم محمد ،التدابير التي اتخذتها دول أوروبا لمواجهة دعاية داعش على الأنترنت.

13 ـ دراسة التعليم في مواجهة التطرف الدكتور عبد الله عبد الكريم السعدون

14 ـ البطالة مفرخة الإرهابيين، الباحث سامي البحيري.

15 ـ التطرف في فرنسا ، تقرير، المركز الاوروبي لدراسات مكافحة والاستخبارات كشفت الاستخبارات الداخلية الفرنسية فى نوفمبر 2017 .

16 ـ دراسة، الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها مرصد الازهر.

17 ـ تقريرـ مجلة المجلة اللندنية الإرهاب في أوروبا هل حققت استراتيجيات وسياسات المكافحة أهدافها؟ في 2 يوليو 2018.

18 ـ تقرير صحيفة الشرق الاوسط بعنوانمسلمو بلجيكا: مشروع لمواكبة المتطرفين عقب خروجهم من السجن لحمايتهم من الضياع 26 يوليو 2017 مـ رقم العدد. [ 14120]

19 ـ بحث بعنوان الاندماج كحل استراتيجي : جيسيكا سورس، مسؤولة سياسة مكافحة التطرف، مدينة فيلفورد.

20 ـ بحث بعنوان هل التطرف والجهل ظاهرة مرضية؟ الباحثة، فاطمة الصديقي.

21 ـ التطرف حالة مرضية، بحث للدكتور حنا عيس.

أدونيس عن جذور العنف في التاريخ العربي

صحابته اكلوا رؤوس البشر كما سمل هو أعين البشر

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

الشبخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

على الكفار الكتابيين اليهود , المسيح أو النصارى دفع الجزية و هم صاغرون أو أن يسلموا

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

المـــــــــــــــــزيد:

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

المقاتلون الأجانب العائدون إلى اوروبا، هل يساهمون فعلاً في نشر التطرف الإسلامي والإرهاب؟

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

مخاطر التطرف الإسلامي مجتمعياً في أوروبا

هل نجحت جهود أوروبا فى محاربة التطرف الإسلامي العنيف؟

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.