Arabic English French Persian
هل استثمر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” فيروس كورونا كسلاح بيولوجي؟

هل استثمر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” فيروس كورونا كسلاح بيولوجي؟

 

 

حازم سعيد ، باحث بالمركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات ـ المانيا و هولندا

 

يعد الإرهاب البيولوجي هو الإطلاق المتعمد للفيروسات أو البكتيريا أو المواد السمية أو غيرها من العوامل الضارة الأخرى لتسبيب المرض أو الوفاة للبشر أو الحيوانات أو النباتات. وامتلأت صفحات تنظيم الدولة الإسلامية- داعش على الإنترنيت وموافعه الإلكترونية، بنشر مواد تعليمية على تصنيع مواد سمية أو متفجرات، والتحريض على استخدام هذا النوع من الإرهاب  في  أوروبا .

 

تحذيرات داعش لمقاتليه

دعا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مقاتليه إلى تجنب المدن الأوروبية التي تعاني من تفشي الفيروس في الوقت الحالي، خوفا من إصابتهم بفيروس “كورونا”. ، وذلك من أجل الحفاظ على أرواحهم.وحث “داعش” عناصره على الابتعاد عن “أرض الوباء” لتقليل خطر التعرض للمرض القاتل الذي وصفه بـ”الطاعون” وفقا لـ”روسيا اليوم ” فى 15 مارس 2020.

حذر تقرير لجامعة كامبريدج من أنه يمكن بناء أسلحة بيولوجية تستهدف الأفراد على أساس عرقي، بناء على الحمض النووي الخاص بهم، وفقا لما ذكرت صحيفة “التلغراف” البريطانية وفقا لـ”سكاى نيوز عربية” فى 13 أغسطس 2019. وفي تقرير جديد دعا خبراء وعلماء أصحاب القرار إلى “حماية مواطنيهم” والبدء في الاستعداد لظهور أوبئة مدمرة استنادا إلى الهندسة الحيوية أو برمجة أجهزة بأنظمة ذكاء صناعي قد يتم فقدان السيطرة عليها.

 

داعش يستعين بعلماء متخصصين

كشف تقرير لـ”الحرة” فى 13 سبتمبر 2019  أن ”أبرار الكبيسي” من “أبرز الباحثين البيولوجيين المشاركين في برنامج الأسلحة الكيماوية لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"” . كانت تشارك في “برنامج تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لتصنيع وتدريب عناصر خاصة في هيئة التطوير والتصنيع بالتنظيم على تحضير وانتاج واستخدام الاسلحة الكيمياوية في البلاد وخارجها”.وبحلول أواخر عام 2016 نفذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" هجمات احتوت على مواد كيماوية، بما في ذلك الخردل والكلور والكبريت، (52) مرة على الأقل في سوريا والعراق، وفقا لتحقيق نشره مرصد الصراع التابع لمركز أبحاث (آي إتش أس) ومقره لندن.

أكَّدت صحيفة “واشنطن بوست” فى 22 يناير 2019، أن العالم العراقي “سليمان العفاري”، وافق على التعاون مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” فى مجال تصنيع الأسلحة الكيميائية.ويقول “العفارى””إنَّ داعش طلب منه المساعدة في تحضير سلاح كيميائي، وأنه وافق على العرض وأشرف على إنتاج داعش لغاز الخردل “. واستطرد قائلاً: “كان مقاتلو التنظيم يطلبون معدات وحاويات وأشياء يحتاجونها لتصنيع الأسلحة الكيميائية، ومنها الحصول على فولاذ مقاوم للصدأ. وأنه عمل لدى التنظيم في قوام مجموعة من المختصين، قامت بتركيب وإنتاج سلاح كيميائي تم استخدامه ضد المدنيين والفصائل المسلحة مع الجيش الأميركي والتحالف الدولي خلال القتال في العراق وفي سوريا.

 

تحذيرات من استغلال التنظيمات المتطرفة للأسلحة البيولوجية

أبدى تنظيم “القاعدة” اهتماماً بتطوير الأسلحة البيولوجية واستخدامها وفقا لـ”اندبندنت عريبة” فى10 فبراير 2020، وشغّل مختبراً للجمرة الخبيثة في أفغانستان قبل أن تجتاحها القوات الأميركية عام 2002. وفي عام 2001، بُعثت رسائل محملة بالجمرة الخبيثة إلى العديد من السياسيين وغيرهم في الولايات المتحدة، حيث قتلت (5) أشخاص واحتُجز (22 ) آخرون في المستشفى، واضطرت الحكومة الأميركية لإخلاء مباني الكونغرس، والعديد من مقار شبكات التلفزيون، وتسبب هذا الحدث في إنفاق مليارات الدولارات في تكاليف إزالة التلوث والتحقيق.

أعلنت الاستخبارات الروسية فى 19 يونيو 2019 وفقا لـ”روسيا اليوم ”أن الإرهاب الدولي يحاول الحصول على الأسلحة البيولوجية والكيميائية والنووية لاستخدامها في هجماته. وأضاف: “بالدرجة الأولى يخص ذلك محاولات الإرهابيين المستمرة للحصول على منفذ للدخول إلى المعلومات حول إنتاج وسائل الإصابة النووية والكيميائية والبيولوجية، واهتمامهم المرتفع بالمسائل الخاصة باحتمال استخدام العوامل البيولوجية المسببة للأمراض والمواد الكيميائية السامة، لأغراض إرهابية.

وكانت قد سلمت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) سلمت مسلحي تنظيمي داعش و”أنصار التوحيد” ست عبوات تحوي غاز السارين وغاز الكلور.وفقا لـ”سبوتنيك” فى 22 سبتمبر 2018. وأعلنت وزارة الدفاع الأميركيةوفقا لـ”سكاى نيوز عربية” فى 8 فبراير 2017 أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" استخدم مختبرات جامعة الموصل شمالي العراق لإنتاج أسلحة كيماوية تحتوي على مادة الخردل. وانه من المتوقع  أن تنظيم داعش “قد يكون صنع بنفسه” غاز الخردل الذي استخدمه في العراق وسوريا.

 

مخططات بيولوجية فى أوروبا

نجح الاتحاد الأوروبي في تفادي وقوع (16) عملية إرهابية خلال 2018؛ منها 3 هجمات كان من المفترض أن يتم استخدام أسلحة كيماوية أو بيولوجية فيها، بحسب ما جاء في التقرير السنوي لـ”وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول” وفقا لـ”صحيفة “الشرق الأوسط” فى 28 يونيو 2019. وقد حاكمت محكمة ألمانية أسلاميين متطرفين كانا يخططان لشن اعتداء بـ”قنبلة بيولوجية” في ألمانيا، في قضية غير مسبوقة في ألمانيا.

واتهمت النيابة الألمانية لمكافحة الارهاب التونسي “سيف الله هـ.” ، وصديقته الألمانية “ياسمين هـ.” ، بـ “صنع سلاح بيولوجي خطير عن سابق تصور وتصميم” بهدف “التحضير لعمل خطير يعرض الدولة لخطر عنيف”. وكان سيف الله هـ. حاول مرتين الوصول إلى سوريا عبر تركيا للالتحاق بمقاتلي تنظيم :داعش” وفقا لـ”مونت كارلو” فى 7 يونيو 2019 . وجد المحققون في شقته (84،3) ملغ من الريسين وحوالي (3300) من بذور الخروع التي تتيح صنع السم، وهذه المادة القاتلة هي الأقوى، بـ (6000) آلاف مرة من السيانيد، إذا تم تناولها أو استنشاقها أو حقنها.

 

الخلاصة

إن دعوة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بتجنب مقاتليه المدن الأوروبية التي تعاني من تفشي الفيروس في الوقت الحالي، خوفا من إصابتهم بـ”كورونا” هو فى محض الخيال، وأسلوبا لمرواغة الأجهزة الأمنية فى أوروبا.  كيف لتنظيم يستخدم أنصاره فى تنفيذ هجمات انتحارية، وفى نفس الوقت يخاف على مقاتليه من العدوى بالفيروس.

فليس من المستبعد أن يكون قد استثمر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” فيروس كورونا . وأصدر أوامر لانصاره بحمل الفيروس ونشره فى بعض دول التكتل الأوروبى. خاصة وأن تلك النوع من الهجمات البيولوجية الإرهابية رخيصة الثمن ولايمكن تتبعها بسهولة وبعيدة عن أعين الأجهزة الأمنية.

باتت التهديدات التى يطرحها الإرهاب البيولوجي للتنظيمات الإرهابية حقيقية. لاسيما أن التظيمات المتطرفة كـتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش” وغيرها غير مقيدين بأى معاهدات دولية أواتفاقيات بشأن الأسلحة البيولوجية. وأصبحت تلك التهديدات ملمومسة فى بعض الدول الأوروبية يمكن أن يطلق عليه “قنبلة بيولوجية موقوتة” قد تهدد الأمن المجتمعى فى أوروبا.

تشيرالدلائل  إلى أن لدى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” المعلومات والتكنولوجيا بالإضافة إلى الخبرة اللازمة لتصنيع أسلحة كيمياوية أو بيولوجية وتطويرها، من خلال الاستعانة بعلماء متخصصين فى تلك المجالات، أو عن طريق البحث عن طريقة تصنيع الأسلحة على شبكة الإنترنيت.

 

التوصيات

تعزيز التعاون على الصعيدين الدولي والإقليمي لاكتشاف كيفية حصول التنظيمات المتطرفة على  المواد البيولوجية والكيميائية والاتجار بها خاصة على الشبكة العنكبوتية، وضع نظاما أمنيا لمواجهة الطوارئ ضد الارهاب البيولوجى والكيميائى اتخاذ اجراءات وقائية ضد الهجمات البيولوجية.

 

الهوامش

سلاح داعش البيولوجي.. يسبب الحكة…  سكاى نيوز

http://bit.ly/3daFDv1

المرأة الأخطر”... من هي خبيرة داعش الكيمياوية؟… الحرة

https://arbne.ws/2wcuEjR

تعرف على العالم العراقي الذي ساعد تنظيم داعش في تصنيع الأسلحة الكيميائية … يورونيوز

http://bit.ly/39VZHPJ

الإرهاب البيولوجي في ألمانيا … مونت كارلو

http://bit.ly/3d5Ll12

روسيا: التنظيمات الإرهابية تحاول الحصول على أسلحة بيولوجية ونووية وكيميائية … روسيا اليوم

http://bit.ly/3aX879i

«يوروبول»: 7 هجمات أوقعت 13 قتيلاً… وأكثر الاعتقالات في فرنسا وبريطانيا وبلجيكا… الشرق الأوسط

http://bit.ly/2IU0V1K

داعش” يأمر مقاتليه بوقف عملياتهم في المدن الأوروبية خشية إصابتهم بكورونا... روسيا اليوم

http://bit.ly/2TTZTsY

تحذير من سلاح بيولوجي يحدد أهدافه على أساس عرقي… سكاى نيوز عربية

http://bit.ly/2WlU4pQ

داعش” يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح… سبوتنيك

https://bit.ly/3adqNBR

بالتفصيل.. كيف تعمل الحرب البيولوجية والكيميائية؟… العربية

https://bit.ly/2UaGVhL

 

 

حاسوب لمقاتل من داعش يحوي وثائق عن كيفية تصنيع السلاح البيولوجي

 

 

 

داعش درب 400 عنصر لشن هجمات في أوروبا

شبكة تنظيم داعش المتطرف في أوروبا

استراتيجية "الفتح الثالث"!!.. بالوثائق هذا هو مشروع الإخوان لغزو أوروبا والعالم

الشيخ محمد العريفي يفتخر بجرائم رسوله محمد

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

على الكفار الكتابيين اليهود والنصارى دفع الجزية وهم صاغرون أو أن يسلموا

الشيخ عبد الله عزام: كل مسلم هو ارهابي!

 

للمــــــــــــــزيد:

التهديدات الإرهابية الجديدة.. دور الانتربول في مكافحة الإرهاب البيولوجي

فيروس كورونا وحروب الاوبئة

تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يأمر مقاتليه بوقف عملياتهم في المدن الأوروبية خشية إصابتهم بكورونا

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

قرآن رابسو.. سورة كورونا

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

التهديدات الإرهابية الجديدة.. دور الانتربول في مكافحة الإرهاب البيولوجي

التهديدات الإرهابية الجديدة.. دور الانتربول في مكافحة الإرهاب البيولوجي

 

إعداد: الدكتور محمد الصالح جمال – باحث في المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات – ألمانيا وهولندا

 

التهديدات الأمنية والارهابية في النظام الدولي الحالي، لم تعد مقتصرة فقط على الإرهاب التقليدي من قبيل الارهاب الجهادي و الايديولوجي، فالدول أصبحت تواجه نوعا آخر من التهديدات الارهابية يتمثل في ”الإرهاب البيولوجي Bioterrorism"، الذي يمثل من حيث درجة خطورته تهديدا أكبر بكثير من أنواع التهديدات الارهابية التقليدية المعروفة، فالارهاب البيولوجي بإمكانه التسبب في خسائر بشرية و مادية ضخمة نظرا بأقل الامكانيات على اعتبار انه مرتبط بنشر العدوى عن طريق الفيروسات و الميكروبات و الفطريات.

 

مفهوم الإرهاب البيولوجي

في دراسة أكاديمية قام بها مجموعة باحثين، نشرت في ”المجلة الأمريكية للأبحاث البيوطبية AJBR ” سنة 2017، عرّفت ”الإرهاب البيولوجي Bioterrorism بأنه:

استخدام الكائنات الحية الدقيقة (البكتيريا، الفيروسات، والفطريات) أو السموم من قبل الإرهابيين أو الجماعات المتطرفة لإنتاج الأسلحة التي تسبب الموت والمرض بين البشر والحيوانات والنباتات. الإرهاب هو الاستخدام غير المشروع للقوة أو العنف ضد الأشخاص أو الحيوانات أو الممتلكات لتخويف أو إجبار الحكومة أو السكان المدنيين على تحقيق أهداف سياسية أو اجتماعية.

تضيف الدراسة كذلك أن استخدام الأسلحة البيولوجية للتسبب في الضرر أو الموت ليس مفهوما جديداً؛ فقد قامت الدول بالانخراط في الإرهاب البيولوجي لمئات السنين. و يعود تاريخ الإرهاب البيولوجي إلى القرن الرابع عشر، عندما تم إسقاط الجثث في آبار العدو لتسميم مياه الشرب. وبالمثل، حدث الإرهاب البيولوجي أثناء الحربين الفرنسية والهندية، عندما تم إعطاء الأميركيين الأصليين بطانيات الجدري.

يقدم دليل التخطيط المسبق لمنع عمليات الإرهاب البيولوجي ومواجهتها الخاص بالانتربول تعريفاً للإرهاب البيولوجي، بحيث أنه:

إطلاق عوامل بيولوجية أو مواد سمية عن عمد بغرض إلحاق الأذية بالكائنات البشرية أو الحيوانية أو النباتية أو قتلها لتحقيق أهداف سياسية أو اجتماعية عبر ترهيب الحكومات أو السكان المدنيين أو إخضاعهم بالقوة.

في هذا السياق أصدر الانتربول ما يسمى ”دليل الإنتربول التنفيذي بشأن التحقيق في الإرهاب البيولوجي والكيميائي على الشبكة الخفية ”، حيث أن هذا الدليل يمكّن من مساعدة أفراد إنفاذ القانون على اكتشاف أسباب ومؤشرات النشاط الإجرامي المحتمل المتعلق بالحصول على المواد البيولوجية والكيميائية والاتجار بها عبر الشبكة الخفية، أعد فريق من الخبراء تابع لوحدة CBRNE بالتعاون مع الأجهزة المعنية بالجرائم السيبرية ’’دليل الإنتربول التنفيذي بشأن التحقيق في الإرهاب البيولوجي والكيميائي على الشبكة الخفية‘‘.

ويمكن للأفراد العاملين في مجالات الاستخبارات والتحقيق في مكافحة الإرهاب والجرائم السيبرية استخدام هذا الدليل كوثيقة مرجعية تحدد المفاهيم الأساسية وأفضل الممارسات الدولية والتقنيات والإجراءات المفيدة للمحققين والمحللين عند إجرائهم تحقيقات على الشبكة الخفية مرتبطة بحيازة العوامل البيولوجية والكيميائية.

مخطط الانتربول في مواجهة الإرهاب البيولوجي

يورد الموقع الرسمي لجهاز الانتربول مجموعة من المحاور والاستراتيجيات التي من شأنها الإسهام في مكافحة الإرهاب البيولوجي والوقاية من أخطاره، وهي كالتالي:

تبادل المعلومات وتحليل الاستخبارات

يتمثل دور الإنتربول في توجيه وتنسيق تبادل المعلومات والبيانات الاستخباراتية المتعلقة بالمواد البيولوجية مع البلدان الأعضاء ، و ذلك من خلال:

& دراسة جدوى بشأن استحداث برنامج للحوادث البيولوجية

تعمل وحدة منع الإرهاب البيولوجي على استحداث برنامج مبتكر لتحليل الحوادث البيولوجية موجه لأجهزة إنفاذ القانون. وسيزود هذا البرنامج البلدان الأعضاء بدعم تحليلي متين ويتيح لها تبادل البيانات الاستخباراتية، في ضوء سعيها إلى جمع بيانات شاملة لتحديد الاتجاهات واستباق التهديدات البيولوجية.

& إصدار نشرات وتعاميم الإنتربول

إصدار تعاميم ونشرات إنتربول مرمزة الألوان لتنبيه أجهزة إنفاذ القانون في البلدان الأعضاء إلى الحوادث التي تنطوي على عوامل بيولوجية و/أو تبادل المعلومات الهامة معها بشأنها. ويمكن القيام بذلك بناءً على طلب من بلد عضو أو بمبادرة من المنظمة.

& بناء القدرات والتدريب

يسعى الإنتربول باستمرار إلى تعزيز قدرات البلدان الأعضاء على مكافحة التهديدات البيولوجية من خلال ثلاثة عناصر أساسية هي: الوقاية والتأهب والمواجهة.

ويصب جزءا كبيرا من جهوده في تيسير التدريب الموجه لأجهزة إنفاذ القانون والهيئات الوطنية المعنية بمنع الهجمات الإرهابية التي تُستخدم فيها مواد بيولوجية، والتـأهب لها ومواجهتها. ولا تهدف أنشطة الإنتربول لبناء القدرات والتدريب إلى إرساء تعاون على الصعيدين الوطني والإقليمي فحسب، بل تسعى أيضا إلى تعزيز اعتماد نهج متعدد الأجهزة. وسيؤدي ذلك إلى تمتين أواصر التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون والقطاعات الأخرى، مما يسهل تبادل المعلومات ووضع ممارسات مشتركة وتنسيق التحرك المشترك.

الوقاية

* حلقة عمل عن المخاطر والضوابط المتعلقة بالإرهاب البيولوجي

تساعد حلقة العمل هذه أجهزة إنفاذ القانون على تقييم التهديدات البيولوجية الحالية المرتبطة بالإرهاب العالمي وتفشّي الأمراض الطبيعية ومواطن الضعف التكنولوجي. وتركز على التوعية بأسباب هذه التهديدات ومؤشراتها من أجل منع الحوادث البيولوجية.

* حلقة عمل موجهة لأجهزة إنفاذ القانون للتوعية بالمواد ذات الاستخدام المزدوج

تهدف حلقة العمل هذه إلى توعية أجهزة إنفاذ القانون وأجهزة الحدود بالمواد ذات الاستخدام المزدوج.

* دورة تدريبية بشأن التحقيقات في مجال الشبكة الخفية:

منع أنشطة الإرهاب البيولوجي والكيميائي عبر الشبكة الخفية

في ضوء تزايد استخدام الشبكة الخفية لتنفيذ الأنشطة الإجرامية، بات الحصول على المواد البيولوجية والأسلحة والمعلومات المرتبطة بالإرهاب البيولوجي، ونقلها وتهريبها بدون حسيب ولا رقيب، خطرا ملحا أكثر من أي وقت مضى. ويهدف هذا التدريب المتخصص إلى مواجهة هذا التهديد من خلال تزويد الأفراد المعنيين بمكافحة الإرهاب وبالاستخبارات والجريمة السيبرية بالمعارف والمهارات اللازمة لإجراء تحقيقات سرية على الشبكة الخفية. وسيتيح لهم هذا التدريب تحسين كفاءاتهم لكشف وجمع الأدلة المرتبطة بانتشار المواد البيولوجية والكيميائية على الشبكة الخفية.

حلقة عمل بشأن تبيان التهديدات البيولوجية لأغراض التحقيقات المتعلقة بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب

ترمي حلقة العمل هذه إلى احتواء التهديدات البيولوجية التي تطرحها العودة المحتملة للمقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم. وتشمل إعداد واعتماد آليات وقائية لضمان عدم نقل معارفهم المتعلقة بالأسلحة البيولوجية إلى جهات من غير الدول.

التأهب

- تمرين بالمحاكاة في مجال الإرهاب البيولوجي

يتمثل الهدف الرئيسي من هذا التمرين بالمحاكاة في تحديد القدرات الحالية لأجهزة إنفاذ الوطنية. وتقوم البلدان، من خلال محاكاة حادث إرهابي بيولوجي، بتطبيق سياساتها وإجراءاتها المتبعة في هذا المجال. ويتيح ذلك للبلدان تقييم التنسيق بين الأجهزة الوطنية الرئيسية وتحديد مقتضيات التدريب الإضافية.

- اجتماع الفريق العامل المعني بالأمن البيولوجي الوطني

الغرض من هذا الاجتماع هو جمع صانعي القرار من مختلف الأجهزة الوطنية لوضع الإجراءات الداخلية والخطط الوطنية الكفيلة بمنع التهديدات البيولوجية والتصدي لها. ويدعم الإنتربول البلدان الأعضاء، استنادا إلى احتياجات كل منها، من خلال الاطلاع المتبادل على الخبرات والمنهجيات وأفضل الممارسات. ويمهد هذا الاجتماع الطريق لإعداد إجراءات تشغيل موحدة أكثر متانة، والتحقق من جدواها.

- اجتماعات إقليمية بشأن خطط التحرك لمواجهة الحوادث البيولوجية

بالنظر إلى السياق الإقليمي، تشكل هذه الفعاليات متابعة لاجتماع الفريق العامل المعني بالأمن البيولوجي الوطني وتهدف إلى الاستفادة من القدرات الوطنية والإقليمية الحالية. وتجتمع البلدان لدمج خطط التحرك الوطنية الخاصة بها على المستوى الإقليمي، بغية وضع إجراءات تشغيل موحدة كفيلة بتعزيز التنسيق والتعاون الإقليميين في مجال التصدي للحوادث البيولوجية.

- حلقة عمل بشأن إعداد إجراءات وبروتوكولات مشتركة

تساعد حلقة العمل الأجهزة الوطنية على إعداد بروتوكولات موضوعية للتنسيق بين الأجهزة. وسيتيح ذلك للجهات المعنية، مثل المحققين وموظفي الإنقاذ وإدارة الطوارئ، التأهب لمواجهة الحوادث البيولوجية والتصدي لها بشكل أفضل.

المواجهة

# تدريب على استغلال الأدلة الجنائية المرتبطة بالإرهاب البيولوجي

صُمم هذا التدريب على وجه الخصوص لمعاملة الأدلة المرفوعة من مسرح جريمة ملوث بمواد بيولوجية. وهو يوفر المهارات والمعارف الأساسية المتصلة بالتدابير المضادة، وحفظ الأدلة، والحفاظ على سلسلة العينات، وامتثالها للمعايير لضمان قبولها.

# تمرين ميداني لمكافحة تهريب مواد الإرهاب البيولوجي وجمع العينات ذات الصلة

يتبع هذا التمرين الميداني التدريبَ على استغلال الأدلة المرتبطة بالإرهاب البيولوجي، ويهدف إلى كشف العوامل والمواد والمعدات البيولوجية، ومنع تهريبها. ويتيح لفرق CBRNE الوطنية وأفراد الأجهزة الأخرى فرصة وضع مهاراتهم ومعارفهم المكتسبة حديثا موضع التنفيذ في المواقع الميدانية الاستراتيجية. ويعزز أهمية النهج المتكامل والمتعدد الأجهزة الذي يشرف عليه الإنتربول.

# التدريب على التحرك إزاء حادث بيولوجي متعمد

يهدف هذا التدريب إلى إعداد أجهزة إنفاذ القانون وهيئات الصحة العامة على تنفيذ أنشطة التعاون على نحو فعال في حالة وقوع هجوم إرهابي بيولوجي. ويتيح للأجهزة المعنية فرصة تطبيق وتقييم الإجراءات والخطط الموضوعة خلال اجتماعات الفريق العامل المعني بالأمن البيولوجي الوطني. ويركز هذا التدريب في المقام الأول على المجالات المتعلقة باستلام عينات الأدلة من أجهزة إنفاذ القانون، مثل معايير قبول العينات، وتغليفها، وأعمال التدقيق فيها، وتوثيقها.

# تمرين ميداني حي في مسرح جريمة بيولوجية

هذا التمرين الميداني هو فرصة لاختبار إجراءات التشغيل الموحدة والتعاون بين عدة أجهزة. وتحاكي أجهزة إنفاذ القانون وغيرها من الأجهزة المعنية إجراءات التصدي لحادث ينطوي على مواد بيولوجية.

# التدريب على إدارة مسرح جريمة بيولوجية

في إطار هذا التدريب، يتم توجيه أجهزة إنفاذ القانون بشأن كيفية التعرف بشكل أفضل على مسرح جريمة بيولوجية، والتصدي له وإدارته. ويغطي التدريب الجوانب الرئيسية مثل التوعية بالحادث، وتبادل المعلومات والبيانات الاستخباراتية ذات الصلة، ورصد الحادث، ومعدات الوقاية الشخصية، وجمع الأدلة، والعمل المرتبط بالأدلة الجنائية.

# توجيه الرسائل إلى العامة في إطار حلقة عمل بشأن حادث بيولوجي

إن التواصل مع العموم أثناء حادث بيولوجي أمر بالغ الأهمية لضمان الاستقرار الاجتماعي والسماح لأجهزة إنفاذ القانون بالسيطرة على الوضع بشكل أفضل. وتوجّه حلقة العمل هذه أجهزة إنفاذ القانون نحو الاعتبارات الرئيسية التي ينبغي مراعاتها قبل وقوع حادث بيولوجي وأثناءه وبعده. وتشمل أيضا نوع المعلومات التي ينبغي نقلها إلى الجمهور استنادا إلى طبيعة التهديد والحادث.

# حلقة عمل بشأن المهارات في التحقيقات البيولوجية المشتركة

تهدف حلقة العمل هذه إلى تعزيز تبادل المعلومات والتعاون بين المحققين التابعين لأجهزة إنفاذ القانون والمتخصصين في الصحة الحيوانية والبشرية عند التصدي لحادث بيولوجي. ومن خلال فهم أولوياتهم وقيودهم المختلفة، تصبح الجهود المشتركة في التحقيقات أكثر فعالية في احتواء الأوبئة البيولوجية وكشف هوية الجناة.

# الدعم الميداني وفي مجال التحقيقات

يقدم الإنتربول حلولا ميدانية ودعما في التحقيقات للبلدان الأعضاء في حالات الطوارئ والأزمات، سواء كان ذلك هجوما إرهابيا متعمدا أو حادثا طبيعيا. وقد يأخذ هذا الدعم شكل إيفاد فريق للتحرك إزاء الأحداث، أو تنظيم تدريب وعمليات في حالات الطوارئ، أو توفير المعدات اللازمة، أو دعم التحقيقات الجنائية، أو استخدام قدرات الإنتربول الشرطية.

# محدودية دور أجهزة الاستخبارات في مواجهة الإرهاب البيولوجي

في اطار مكافحة الإرهاب البيولوجي، يلاحظ أن التعامل مع هذا النوع من التهديدات الجديدة لا يزال حكرا بشكل كبير على أجهزة الشرطة، بحيث لا يمكن حاليا ادراك الدور الفعلي و المؤثر لأجهزة الاستخبارات في العالم في مواجهة الارهاب البيولوجي، فأجهزة الشرطة كانت و مازالت الفاعل الأكثر تأثيرا في جمع المعلومات و وضع الخطط الوقائية لمواجهة هذا التهديد، دون سواها من الأجهزة الاستخباراتية، حيث تم الاكتفاء بالتنسيق والتعاون الأمني بين أجهزة الشرطة المسؤولة عن متابعة ملف الارهاب البيولوجي و أجهزة الاستخبارات الأخرى، على اعتبار أن هذه الأخيرة اعتادت على معالجة التهديدات الارهابية التقليدية فقط دون سواها، و هذا ما أدى الى تعطيل دورها في التحكم في مكافحة الارهاب البيولوجي بالمقارنة مع الارهاب الاسلاماوي و الايديولوجي.

الخلاصة

ان ظهور تهديدات ارهابية جديدة مثل الارهاب البيولوجي، قابله ادراج تقنيات واستراتيجيات أمنية و وقائية جديدة بهدف التحكم في هذا النوع من الارهاب و الحد من مخاطره، و لطالما كانت الصعوبة في تحديد تقنيات و استراتيجيات جديدة و دقيقة تتماشى مع تطور و دقة أساليب الارهاب البيولوجي، و الملاحظ في هذه المسألة، هو أن مخططات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية للوقاية من هذا التهديد الارهابي الجديد هو أن المخططات التقليدية في مواجهة الارهاب الاسلاماوي و الايديولوجي يتم استخدامها بشكل معين أيضا في معالجة خطر الارهاب البيولوجي ، مما يتنافى مع طبيعة و شكل هذا النوع من التهديدات الجديدة المعقدة.

التوصيات

في اطار العلاقات الأمنية، فإن أجهزة الأمن والاستخبارات ملزمة بـــ:

* تكثيف التعاون في مسألة الحصول على المعلومات بشأن الأفراد والجماعات المتطرفين الذين يشك على انهم يهددون خطراً على الأمن الصحي والبيولوجي للدول والمجتمعات.

* يجب على الحكومات اعطاء صلاحيات ومهام اضافية لأجهزة الاستخبارات من أجل التدقيق والتحقيق والتدخل في مسألة الارهاب البيولوجي،

*عدم الاعتماد فقط على الأجهزة الشرطية في معالجة هذا النوع من التهديدات. من الأحسن كذلك أن يتم تكثيف العلاقة بين الأجهزة الأمنية والاستخباراتية مع مراكز و معاهد البحث في المجال الطبي والبيولوجي،

* انشاء وحدات امنية و استخباراتية مشتركة بين الباحثين في المجال الطبي والبيولوجي ورجال الأمن والاستخبارات.

الهوامش

An Overview on Biological Weapons and Bioterrorism

http://bit.ly/2Uoc3JV

(Bioterrorism (Interpol

http://bit.ly/2TSkSfR

 

 

وثائقي الأسلحة البيولوجية والأوبئة الفتاكة

 

فيروس كورونا يصيب الدول الأوروبية بالشلل

 

الأسلحة البيولوجية والمخابرات الأمريكية - وثائقي | Biological Weapons and the CIA- Documentary

 

 

 

القارة الأوروبية تتحول إلى مركز انتشار فيروس كورونا

 

للمـــــــــزيد:

فيروس كورونا وحروب الاوبئة

تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يأمر مقاتليه بوقف عملياتهم في المدن الأوروبية خشية إصابتهم بكورونا

ترامب يحذر من انتشار جرائم "الإرهاب الإسلامي"

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

المقاتلون الأجانب العائدون إلى اوروبا، هل يساهمون فعلاً في نشر التطرف الإسلامي والإرهاب؟

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

مخاطر التطرف الإسلامي مجتمعياً في أوروبا

هل نجحت جهود أوروبا فى محاربة التطرف الإسلامي العنيف؟

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

قرآن رابسو.. سورة كورونا

مصر تلغي كافة رحلات العمرة إلى السعودية.. فيروس كورونا منتشر فى مكة منذ 2012

السعودية تمنع الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي

لمواجهة وباء "كورونا" المضادات الحيوية " Antibiotics" متوفر فى جناح الذبابة

منظمة الصحة العالمية تحذر العرب من شرب لبن وبول البعير لاحتمال الإصابة بفيروس كورونا

شيوخ الإسلام يقتحمون حياتنا بالأفتاء فى غرف النوم والبول ومضاجعة الشيطان للزوجة

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

فيروس كورونا وحروب الاوبئة

فيروس كورونا وحروب الاوبئة

 

اعداد اللواء الركن المتقاعد الدكتور عماد علوّ،

مستشار المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا

فيروس كورونا وحروب الاوبئة هل نشهد بداية لعصر حروب الجيل السادس؟

شهدنا في العقدين الاخيرين تطور”متسارعا”، لأساليب الحرب والقتال سواء في طرق واساليب القيادة والسيطرة ونوعية الاسلحة والمعدات المستخدمة وطبيعة الاهداف المتوخاة، كذلك بنوعية الانفتاحات العسكرية والجبهات بغية تحقيق الاهداف الاستراتيجية التي تشن من اجلها الحروب. فالحروب التقليدية كانت هي حروب الجيل الأول، في حين اطلقت تسمية حروب الجيل الثاني، على ما يعرف بحرب العصابات أو الحرب الثورية. أما حروب الجيل الثالث فهي تلك الحروب التي اعتمدت في اسلوبها على نظرية الردع واعتماد اسلوب الضربة الاستباقية .

وعندما ظهرت المنظمات الارهابية وتصدت لها الجيوش النظامية اطلقت تسمية حروب الجيل الرابع، أو الحرب اللامتماثلة كونها تقع بين قوتين غير متماثلتين من ناحية القوة والاسلحة والمعدات والاعداد والتدريب ووسائل الدعم اللوجستي ، وهي في الغالب حرب بلا جبهات. وعندما يعجز جيش نظامي عن تحقيق نصر حاسم على خصمه من المنظمات الارهابية فانه يخوض بعد ذلك حربا ”غير نظامية بأفكار مبتكرة واساليب جديدة غير تقليدية تستخدم بها وسائل الاتصالات الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي وهذا ما اطلق عليه بحروب الجيل الخامس أو الحروب الهجينة

واليوم يبدو أننا ازاء الجيل السادس من الحروب يمكن ان نطلق عليها (حرب الاوبئة) التي تستخدم بها الاوبئة والامراض بشكل واسع النطاق لتحقيق أهداف استراتيجية بعيدة المدى على النطاق الدولي .

وما ظاهرة الاوبئة والامراض المستعصية واسعة الانتشار التي ظهرت في العقدين الاخيرين مثل (السارز، وأنفلونزا الطيور، وأنفلونزا الخنازير و الايبولا وغيرها) الا مثال على هذا الجيل من الحروب الذي كانت آخر صفحاته وربما أخطرها تمظهرت مع انتشار فيروس كورونا في العالم، فيما ينصبّ اهتمام الحكومات والزعماء السياسيين والعالم على ما يحدث في الأسواق المالية خصوصا” بعد انتشاره بنطاق واسع في الصين وصول الفيروس إلى أوروبا والولايات المتحدة ، في ظاهرة تشير الى تطور جوهري في اساليب الحرب والصراع الدولي وهو ما سيخلّف تبعات طويلة الأمد على مناطق عديدة من العالم خصوصا” منطقة الشرق الاوسط التي تعج بالمشاكل والازمات والحروب وتمتلك في باطنها خزين العالم من الطاقة النفطية فضلا” عن موقعها الاستراتيجي الحيوي . والسؤال المطروح هو ترى ما طبيعة التأثيرات التي ستخلفها او التي ستنجم عن حروب الجيل السادس (حرب الاوبئة)؟ في وقت انهارت فيه التجارة العالمية بوجه الأوبئة العالمية والحروب على الموارد وتحولت إلى واقع جديد يُعرف بـ”الانكماش.

والملاحظ أن أول المتأثرين على الصعيد العالمي بـ(الانكماش)، كانت الملاحة الجوية العالمية والطاقة والشحن العالمي، المر الذي ستتأثر به العديد من الدول التي بنت مجتمعاتها على السفر، من بينها العديد من الدول الغربية والخليجية . واذا كان العالم الذي عشنا فيه في السنوات العشرة الاخيرة يزداد صغراً ، فهل سيكون كذلك بعد ظاهرة “الانكماش” الذي يحدث بسبب حروب الاوبئة ؟في قراءة مستقبلية يعتبر مايكل نايتس في دراسته الموسومة (مستقبل الشرق الأوسط في ظل الأوبئة الدائمة)المنشورة بتاريخ 26 شباط 2020، ”أن اللاجئون والمهاجرون الذين يتدفقون سرّاً إلى أوروبا يشكلون عوامل خطر إضافية في انتشار الأوبئة عن طريق الشرق الأوسط ، خصوصا” بعد أن أثارت ويلات تنظيم «القاعدة»، ثم تنظيم «الدولة الإسلامية» لاحقاً، ردود فعل متباينة لدى سكان الدول الضعيفة كالعراق وسوريا واليمن.

ويتوقع نايتس مستطردا”بقوله”: ”سوف تتغير حركة الناس بالكامل، مع تأثيرات اجتماعية واقتصادية عميقة على بعض أجزاء المنطقة. تخيّلوا تقلّص حركة الحجاج الوافدين إلى مكة المكرمة أو خروج العمال الآسيويين من الخليج ”. وكل هذه السيناريوهات يتوقع حدوثها في إطار الانكماش (حروب الجيل السادس)، حين يرغب الناس في العمل في بلد ما، قد يضطرون إلى الالتزام بالبقاء فيه لفترة طويلة جداً، إن لم يكن إلى الأبد.

علينا هنا أن نفهم قبل كل شيء أن مايكل نايتس لم يكن في يوم عرافا” أو قارئ كف ؟ او أن ما يطرحه هو من نسج الخيال .. بل لابد أن يكون مستنبط من دراسة أو خطة وضعت في اطار استخدام (حروب الاوبئة) لتحديد المسارات المستقبلية لمناطق الاهتمام بالنسبة للقوى العالمية التي تنظر بشراهة الى الشرق الاوسط وما يحويه من ثروات !

وانا لا أنطلق من نظرية المؤمرة ولا أعتمدها في تحليلي، ولكنني اعتقد أن مايكل نايتس يعمل في اطار مسعى لإعداد مسرح عمليات الشرق الاوسط لمواجهات مستقبلية بين الدولة التي ينتمي اليها وبين منافسيها في المنطقة (الصين، ايران، روسيا)، ولذلك يقول في دراسته التي اشرنا اليها: ”فإن إحدى الحسنات التي يجنيها سكان الشرق الأوسط من هذا السيناريو قد تتمثل في حصر اقتصادهم بالساحة المحلية، وذلك بعد المرور بفترة تكيّف صعبة.

ولعل هذا التطور سيحدث في كافة الأحوال بما أن تبلور تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد والتصنيع الإضافي وتقنية النانو ستخفف الحاجة إلى شحن الأصناف المختلفة من مسافات بعيدة، فيأتي الانكماش الناتج عن الأوبئة ليسرّع وتيرة هذا المنحى.

وبذلك ستجد الدول التي تخطتها الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر، ومن بينها معظم دول الشرق الأوسط، حافزاً جديداً يدفعها بعيداً عن الاعتماد على الواردات ونحو خلق فرص العمل”. وهذا يشكل في واقع الامر حافزا” قد يدفع المجتمعات وحكوماتها او انظمتها لسياسية الى تحالفات سياسية واقتصادية بعيدة عن الدول الثلاث التي اشرنا اليها (الصين، ايران، روسيا) .

والدليل على ذلك ما يتوقعه مايكل نايتس في دراسته نتيجة حرب الاوبئة عندما يقول : ” الدول لن تزداد شرعية إلا إذا أثبتت فعاليتها عند خضوعها للاختبار، إذا كان ذلك من الأوبئة أو من التهديدات الأخرى… أما الدول الغير كفوءة التي تمتد حدودها البرية على مسافات طويلة وتتردى فيها أنظمة الصحة العامة – مثل روسيا وإيران وربما الصين – فقد تكون الأكثر عرضة للخطر في النظام البيئي الجديد من الأوبئة المتكررة.

وفي هذه الدول الضعيفة، قد يكون الأثر الطبيعي المترتب عن الانكماش الناجم عن الأوبئة هو انقسامها إلى منظومات ثانوية أصغر حجماً وأكثر تماسكاً وربما أيضاً أكثر استبداداً ”. وعلى الرغم من أن مناطق الدول المستهدفة قد كانت ساحة فعلية لحرب الاوبئة، الا أن دول عديدة أخرى قد تكون بعيدة عن هذا التدافع وجدت نفسها في خضم التأثر بتداعيات ونتائج هذه الحرب.

خلاصة القول يبدو أن نوعا”واسلوبا” وتطورا” جديداً” في الحروب اخذ حيز التطبيق الفعلي على صعيد الصراعات والمواجهات بين الاقطاب العالمية الكبرى فحروب الجيل السادس ستصبح الأوبئة العالمية السمة الرئيسة السائدة فيها ، وأنه بحسب مايكل نايتس فان فيروس كورونا ما هو الا هزة مبكرة وخفيفة من هزّات الزلزال العالمي القادم!؟… ترى ماذا سيكون رد فعل الدول المستهدفة من والمتأثرة بحروب الجيل السادس؟؟

القارة الأوروبية تتحول إلى مركز انتشار فيروس كورونا

صفر من الركاب تقريبا على متن طائرات خطوط أوروبية بسبب تفشي فيروس كورونا

 

 

فيروس كورونا يصيب الدول الأوروبية بالشلل

 

للمـــــــــزيد:

تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يأمر مقاتليه بوقف عملياتهم في المدن الأوروبية خشية إصابتهم بكورونا

ترامب يحذر من انتشار جرائم "الإرهاب الإسلامي"

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

المقاتلون الأجانب العائدون إلى اوروبا، هل يساهمون فعلاً في نشر التطرف الإسلامي والإرهاب؟

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

مخاطر التطرف الإسلامي مجتمعياً في أوروبا

هل نجحت جهود أوروبا فى محاربة التطرف الإسلامي العنيف؟

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

قرآن رابسو.. سورة كورونا

مصر تلغي كافة رحلات العمرة إلى السعودية.. فيروس كورونا منتشر فى مكة منذ 2012

السعودية تمنع الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي

لمواجهة وباء "كورونا" المضادات الحيوية " Antibiotics" متوفر فى جناح الذبابة

منظمة الصحة العالمية تحذر العرب من شرب لبن وبول البعير لاحتمال الإصابة بفيروس كورونا

شيوخ الإسلام يقتحمون حياتنا بالأفتاء فى غرف النوم والبول ومضاجعة الشيطان للزوجة

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy