Arabic English French Persian
Magdios Alexandrian

Magdios Alexandrian

قصة "ضرب الصخرة – الحجر" التى ذكرها القرآن كانت رمز نبوي لصلب المسيح

قصة "ضرب الصخرة – الحجر" التى ذكرها القرآن كانت رمز نبوي لصلب المسيح

 

 

مجدي تادروس

 

 

الرب هو صَخْرَ الدُّهُورِ

ورد فى (سفر التثنية 32 : 3 -4 و 18):

" ٣إِنِّي بِاسْمِ الرَّبِّ أُنَادِي. أَعْطُوا عَظَمَةً لإِلهِنَا. ٤ هُوَ الصَّخْرُ الْكَامِلُ صَنِيعُهُ. إِنَّ جَمِيعَ سُبُلِهِ عَدْلٌ. إِلهُ أَمَانَةٍ لاَ جَوْرَ فِيهِ. صِدِّيقٌ وَعَادِلٌ هُوَ.... ١٨ الصَّخْرُ الَّذِي وَلَدَكَ {أي الإله القدير الواقي الأزلي الذي أنشأك} تَرَكْتَهُ، وَنَسِيتَ اللهَ الَّذِي أَبْدَأَكَ.".

هُوَ ٱلصَّخْرُ أي القوي المنيع وهذا التشبيه من المختصات بالعهد القديم في الأصل العبراني وكثيراً ما يُستعار لله ولم يُستعر فيه لإنسان. وقد اعتاد العرب أن يشبهوا القوي الثابت بصخرة الوادي وعليه قول أبو الطيّب المتنبي (915م - 965م) فى قصيدته "أمن ازديارك في الدجى الرقباء":

أنا صَخْرَةُ الوادي إذا ما زُوحمَتْ

وإذا نَطَقْتُ فإنّني الجَــــــــــــوْزاءُ

وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَـــــــــاذِرٌ

أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَـــــــــــــــاءُ

والصَّخْرُ من أسماء الله فى الكتاب المقدس وعلى ذلك ترجم في الترجمة السبعينية بثاوس أي الله. ولكنها ترجمت الصخرة (بترا لا الصخر بتروس) بمعناها الأصلي. وأول ذكر الكلمة العبرانية المترجمة بالصخر هنا وهو «صور» («צור») ورد في (سفر الخروج 17: 6) حين ضرب موسى الصخرة في حوريب «وتلك الصخرة كانت المسيح» ومن ذلك الوقت نرى بعض أسماء القواد من بني إسرائيل يتمضن هذا المعنى (اليصور أي إلهي صخرة) و(صور يشداي أي القدير صخرتي) و(فدهصور أي فداه الصخر أو مفدي بالصخرة) (انظر سفر العدد 1: 5 و6 و10). وهذا يحملني على اليقين أن المقصود بالصخرة (بترا) كما ورد في (إنجيل متّى 16: 18).. وهذا مايؤكده الوحي فى (سفر إشعياء ٤:٢٦):

"تَوَكَّلُوا عَلَى الرَّبِّ إِلَى الأَبَدِ، لأَنَّ فِي يَاهَ الرَّبِّ {ياه يهوه. اسم مزدوج. ياه «الله» الأزلى الأبدى السرمدى القدير. و«يهوه» إله العهد} صَخْرَ الدُّهُورِ.".

وفى (سفر إشعياء ١:٥١):

«اِسْمَعُوا لِي أَيُّهَا التَّابِعُونَ الْبِرَّ الطَّالِبُونَ الرَّبَّ: انْظُرُوا إِلَى الصَّخْرِ الَّذِي مِنْهُ قُطِعْتُمْ، وَإِلَى نُقْرَةِ الْجُبِّ الَّتِي مِنْهَا حُفِرْتُمُ.".

وهذا ما أكده القديس بولس الرسول فى (رسالته الأولى لأهل كورنثوس ٤:١٠):

"وَجَمِيعَهُمْ شَرِبُوا شَرَابًا وَاحِدًا رُوحِيًّا، لأَنَّهُمْ كَانُوا يَشْرَبُونَ مِنْ صَخْرَةٍ رُوحِيَّةٍ تَابِعَتِهِمْ، وَالصَّخْرَةُ كَانَتِ الْمَسِيحَ.".

 

 

قصص ضرب الصخرة فى الكتاب المقدس

القصص الحقيقة حول الصخرة التى ضربها موسى النبي بحسب نصوص الكتاب المقدس هى كالتالي:

* الحادثة الأولى {مَسَّةَ وَمَرِيبَةَ} وكانت رمزاً للصليب بحسب فكر الرب وقد وردت فى (سفر الخروج 17 : 1 – 7):

" ١ثُمَّ ارْتَحَلَ كُلُّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَرِّيَّةِ سِينٍ بِحَسَبِ مَرَاحِلِهِمْ عَلَى مُوجِبِ أَمْرِ الرَّبِّ، وَنَزَلُوا فِي رَفِيدِيمَ. وَلَمْ يَكُنْ مَاءٌ لِيَشْرَبَ الشَّعْبُ.٢فَخَاصَمَ الشَّعْبُ مُوسَى وَقَالُوا: «أَعْطُونَا مَاءً لِنَشْرَبَ.» فَقَالَ لَهُمْ مُوسَى: «لِمَاذَا تُخَاصِمُونَنِي؟ لِمَاذَا تُجَرِّبُونَ الرَّبَّ؟»٣وَعَطِشَ هُنَاكَ الشَّعْبُ إِلَى الْمَاءِ، وَتَذَمَّرَ الشَّعْبُ عَلَى مُوسَى وَقَالُوا: «لِمَاذَا أَصْعَدْتَنَا مِنْ مِصْرَ لِتُمِيتَنَا وَأَوْلاَدَنَا وَمَوَاشِيَنَا بِالْعَطَشِ؟»٤فَصَرَخَ مُوسَى إِلَى الرَّبِّ قَائِلاً: «مَاذَا أَفْعَلُ بِهذَا الشَّعْبِ؟ بَعْدَ قَلِيل يَرْجُمُونَنِي».٥فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُرَّ قُدَّامَ الشَّعْبِ، وَخُذْ مَعَكَ مِنْ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ. وَعَصَاكَ الَّتِي ضَرَبْتَ بِهَا النَّهْرَ خُذْهَا فِي يَدِكَ وَاذْهَبْ.٦هَا أَنَا أَقِفُ أَمَامَكَ هُنَاكَ عَلَى الصَّخْرَةِ فِي حُورِيبَ، فَتَضْرِبُ الصَّخْرَةَ فَيَخْرُجُ مِنْهَا مَاءٌ لِيَشْرَبَ الشَّعْبُ». فَفَعَلَ مُوسَى هكَذَا أَمَامَ عُيُونِ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ.٧ وَدَعَا اسْمَ الْمَوْضِعِ «مَسَّةَ وَمَرِيبَةَ» مِنْ أَجْلِ مُخَاصَمَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، وَمِنْ أَجْلِ تَجْرِبَتِهِمْ لِلرَّبِّ قَائِلِينَ: «أَفِي وَسْطِنَا الرَّبُّ أَمْ لاَ؟».".

وعن هذه الحادثة يقول (سفر نحميا 9 : 15):
" ١٥ وَأَعْطَيْتَهُمْ خُبْزًا مِنَ السَّمَاءِ لِجُوعِهِمْ، وَأَخْرَجْتَ لَهُمْ مَاءً مِنَ الصَّخْرَةِ لِعَطَشِهِمْ، وَقُلْتَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوا وَيَرِثُوا الأَرْضَ الَّتِي رَفَعْتَ يَدَكَ {أى تعهدت} أَنْ تُعْطِيَهُمْ إِيَّاهَا.

وفى (سفر المزامير ٤١:١٠٥):

"شَقَّ الصَّخْرَةَ فَانْفَجَرَتِ الْمِيَاهُ. جَرَتْ فِي الْيَابِسَةِ نَهْرًا"..

وأيضاً فى (سفر المزامير ٨:١١٤):

"الْمُحَوِّلِ الصَّخْرَةَ إِلَى غُدْرَانِ مِيَاهٍ، الصَّوَّانَ إِلَى يَنَابِيعِ مِيَاهٍ.",

وأيضاً فى (سفر إشعياء ٢١:٤٨):

"وَلَمْ يَعْطَشُوا فِي الْقِفَارِ الَّتِي سَيَّرَهُمْ فِيهَا. أَجْرَى لَهُمْ مِنَ الصَّخْرِ مَاءً، وَشَقَّ الصَّخْرَ فَفَاضَتِ الْمِيَاهُ.".

* الحادثة الثانية { مَاءُ مَرِيبَةَ} وقد وردت فى (سفر العدد 20 : 1 - 13):

" ١ وَأَتَى بَنُو إِسْرَائِيلَ، الْجَمَاعَةُ كُلُّهَا، إِلَى بَرِّيَّةِ صِينَ فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ. وَأَقَامَ الشَّعْبُ فِي قَادَشَ. وَمَاتَتْ هُنَاكَ مَرْيَمُ وَدُفِنَتْ هُنَاكَ. ٢وَلَمْ يَكُنْ مَاءٌ لِلْجَمَاعَةِ فَاجْتَمَعُوا عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ. ٣وَخَاصَمَ الشَّعْبُ مُوسَى وَكَلَّمُوهُ قَائِلِينَ: «لَيْتَنَا فَنِينَا فَنَاءَ إِخْوَتِنَا أَمَامَ الرَّبِّ. ٤لِمَاذَا أَتَيْتُمَا بِجَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلَى هذِهِ الْبَرِّيَّةِ لِكَيْ نَمُوتَ فِيهَا نَحْنُ وَمَوَاشِينَا؟٥وَلِمَاذَا أَصْعَدْتُمَانَا مِنْ مِصْرَ لِتَأْتِيَا بِنَا إِلَى هذَا الْمَكَانِ الرَّدِيءِ؟ لَيْسَ هُوَ مَكَانَ زَرْعٍ وَتِينٍ وَكَرْمٍ وَرُمَّانٍ، وَلاَ فِيهِ مَاءٌ لِلشُّرْبِ! ». ٦فَأَتَى مُوسَى وَهَارُونُ مِنْ أَمَامِ الْجَمَاعَةِ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ وَسَقَطَا عَلَى وَجْهَيْهِمَا، فَتَرَاءَى لَهُمَا مَجْدُ الرَّبِّ. ٧وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً: ٨«خُذِ الْعَصَا وَاجْمَعِ الْجَمَاعَةَ أَنْتَ وَهَارُونُ أَخُوكَ، وَكَلِّمَا الصَّخْرَةَ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ أَنْ تُعْطِيَ مَاءَهَا، فَتُخْرِجُ لَهُمْ مَاءً مِنَ الصَّخْرَةِ وَتَسْقِي الْجَمَاعَةَ وَمَوَاشِيَهُمْ». ٩فَأَخَذَ مُوسَى الْعَصَا {عصا هارون التى أفرخت}مِنْ أَمَامِ الرَّبِّ {من أمام تابوت عهد الرب}كَمَا أَمَرَهُ، ١٠وَجَمَعَ مُوسَى وَهَارُونُ الْجُمْهُورَ أَمَامَ الصَّخْرَةِ، فَقَالَ لَهُمُ: «اسْمَعُوا أَيُّهَا الْمَرَدَةُ، أَمِنْ هذِهِ الصَّخْرَةِ نُخْرِجُ لَكُمْ مَاءً؟». ١١وَرَفَعَ مُوسَى يَدَهُ وَضَرَبَ الصَّخْرَةَ بِعَصَاهُ مَرَّتَيْنِ، فَخَرَجَ مَاءٌ غَزِيرٌ، فَشَرِبَتِ الْجَمَاعَةُ وَمَوَاشِيهَا. ١٢فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى وَهَارُونَ: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكُمَا لَمْ تُؤْمِنَا بِي حَتَّى تُقَدِّسَانِي أَمَامَ أَعْيُنِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، لِذلِكَ لاَ تُدْخِلاَنِ هذِهِ الْجَمَاعَةَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَيْتُهُمْ إِيَّاهَا». ١٣ هذَا مَاءُ مَرِيبَةَ، حَيْثُ خَاصَمَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الرَّبَّ، فَتَقَدَّسَ فِيهِمْ.

وعن هذه الحادثة يقول (سفر المزامير 78 : 15 – 16):

" ١٥ شَقَّ صُخُورًا فِي الْبَرِّيَّةِ، وَسَقَاهُمْ كَأَنَّهُ مِنْ لُجَجٍ عَظِيمَةٍ. ١٦ أَخْرَجَ مَجَارِيَ مِنْ صَخْرَةٍ، وَأَجْرَى مِيَاهًا كَالأَنْهَارِ.".

وأيضاً فى (سفر المزامير 106 : 32 – 33):

" ٣٢وَأَسْخَطُوهُ عَلَى مَاءِ مَرِيبَةَ حَتَّى تَأَذَّى مُوسَى بِسَبَبِهِمْ. ٣٣ لأَنَّهُمْ أَمَرُّوا رُوحَهُ حَتَّى فَرَطَ بِشَفَتَيْهِ.".

ومن حادثتي ضرب الصخرتين السابقتين نستنتج الأتي:

* فى الحادثة الأولى طلب الشعب ماءاً في رفيديم (سفر الخروج 17: 1)، أمر الله موسى بأن يضرب الصخرة والرب واقِفُ أَمَامَه هُنَاكَ عَلَى الصَّخْرَةِ فِي حُورِيبَ، (سفر الخروج 17: 6) ليخرج منها ماء ، وهو نفس ما ورد في الوحي في الإشارة للمسيح القادم بأنه سيُضرب كما ورد فى (سفر اشعياء 53: 4 – 5 ):

" ٤ لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً. ٥ وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.".

(رسالته الأولى لأهل كورنثوس ٤:١٠):

".... وَالصَّخْرَةُ كَانَتِ الْمَسِيحَ."، فهو المضروب، المصلوب من أجل شعبه ليعطيهم ماء الحياة كما ورد فى (سفر اشعياء 55 : 1):

"١ «أَيُّهَا الْعِطَاشُ جَمِيعًا هَلُمُّوا إِلَى الْمِيَاهِ، وَالَّذِي لَيْسَ لَهُ فِضَّةٌ تَعَالَوْا اشْتَرُوا وَكُلُوا. هَلُمُّوا اشْتَرُوا بِلاَ فِضَّةٍ وَبِلاَ ثَمَنٍ خَمْرًا وَلَبَنًا.".

وفى (إنجيل يوحنا 7 : 37 - 38):

" ٣٧ وَفِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ الْعَظِيمِ مِنَ الْعِيدِ وَقَفَ يَسُوعُ وَنَادَى قِائِلاً:«إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ. ٣٨ مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الْكِتَابُ، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ» ٣٩ قَالَ هذَا عَنِ الرُّوحِ الَّذِي كَانَ الْمُؤْمِنُونَ بِهِ مُزْمِعِينَ أَنْ يَقْبَلُوهُ، لأَنَّ الرُّوحَ الْقُدُسَ لَمْ يَكُنْ قَدْ أُعْطِيَ بَعْدُ، لأَنَّ يَسُوعَ لَمْ يَكُنْ قَدْ مُجِّدَ {صُلب} بَعْدُ.."، بالفعل ضُرِب المسيح لأجل شعبه وبموته نبع ماء حي لكل من يؤمن به، أذاً الحادثة هي رمز لموت الرب يسوع المسيح على الصليب من أجل شعبه..

* فى الحادثة الثانية قال الرب لموسى وهارون "كلما الصخرة أمام أعينهم.." لكن موسى ضرب الصخرة مرتان بعصاه أنظر (سفر العدد 20: 8-11). وتلك هي الخطية التي لأجلها مُنِع موسى وهارون من دخول أرض الموعد أنظر (سفر العدد 20: 12).

وربما يبدو أن هذا العقاب كان قاسياً، لكن في ضوء خطة الله الخلاصية لبنى البشر على يد الرب يسوع المسيح فإن فعل موسى هذا حتى ولو كان خاطئاً فله بُعداً رمزي ونبوي، فعندما عطش الشعب مرة اخرى أمر الله موسى بأن لا يضرب الصخرة وانما فقط يكلمها، وكأن الصخرة التي ضربها موسى هي "صخرة حية" وهذا رمز لروح المسيح المُقام أى الروح القدس وهو المنسكب علينا الأن ويثبت ويفيض فينا للأبد، وهذا ما وضحه الرب يسوع المسيح فى (إنجيل متى 12 : 31 – 32):

" ٣١ لِذلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ خَطِيَّةٍ وَتَجْدِيفٍ يُغْفَرُ لِلنَّاسِ، وَأَمَّا التَّجْدِيفُ عَلَى الرُّوحِ فَلَنْ يُغْفَرَ لِلنَّاسِ. ٣٢ وَمَنْ قَالَ كَلِمَةً عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ يُغْفَرُ لَهُ، وَأَمَّا مَنْ قَالَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ فَلَنْ يُغْفَرَ لَهُ، لاَ فِي هذَا الْعَالَمِ وَلاَ فِي الآتِي.".

فموسى لم يطيع وضرب الصخرة مرتان، وهذا ما تسبب في حرمانه من دخول الأرض لعدم طاعته في هذا الأمر، " ١٢فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى وَهَارُونَ: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكُمَا لَمْ تُؤْمِنَا بِي حَتَّى تُقَدِّسَانِي أَمَامَ أَعْيُنِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، لِذلِكَ لاَ تُدْخِلاَنِ هذِهِ الْجَمَاعَةَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَيْتُهُمْ إِيَّاهَا».

فالمسيح الذي ضُرِب وصلب وقبر وقام مرة واحدة لأجل الشعب وفاض بالماء الحي لكل من يقبله ويؤمن به، لن يُضرب ويموت مرة أخرى. لأن خلاصه كامل وشامل لكل زمان وفى أى مكان، وعلينا أن نرتوى من سكيب روحه القدوس عندما نطلبه كما قال فى (إنجيل متى 7 : 7 ):

"٧ «اِسْأَلُوا تُعْطَوْا. اُطْلُبُوا تَجِدُوا. اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ. ٨ لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَسْأَلُ يَأْخُذُ، وَمَنْ يَطْلُبُ يَجِدُ، وَمَنْ يَقْرَعُ يُفْتَحُ لَهُ."، وكل من يؤمن به كما قال فى (إنجيل يوحنا ٣٨:٧):

" ٣٨ مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الْكِتَابُ، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ».".

* أذاً الحادثتين فى العهد القديم لهما معنى روحي وبُعد نبوي خاص بصلب المسيح فى الذى تم فى العهد الجديد، ولكن عندما أقتبس كاتب القرآن القصة لم يفهم مخزاها ولا بعدها النبوي كنبوة عن صلب المسيح وهذا ما سنراه فى سرد ما ورد فى القرآن وكتب التفاسير للنص كما يلي:

 

 

ضرب الصخرة – الحجر فى القرآن

يقول كاتب القرآن فى (سورة البقرة 2 : 60):

" وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (60)،

 

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" يَقُولُ تَعَالَى : وَاذْكُرُوا نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ فِي إِجَابَتِي لِنَبِيِّكُمْ مُوسَى ، عَلَيْهِ السَّلَامُ ، حِينَ اسْتَسْقَانِي لَكُمْ ، وَتَيْسِيرِي لَكُمُ الْمَاءَ ، وَإِخْرَاجَهُ لَكُمْ مِنْ حَجَرٍ يُحْمَلُ مَعَكُمْ ، وَتَفْجِيرِي الْمَاءَ لَكُمْ مِنْهُ مِنْ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ عَيْنًا لِكُلِّ سِبْطٍ مِنْ أَسْبَاطِكُمُ عَيْنٌ قَدْ عَرَفُوهَا ، فَكُلُوا مِنَ الْمَنِّ وَالسَّلْوَى ، وَاشْرَبُوا مِنْ هَذَا الْمَاءِ الَّذِي أَنْبَعْتُهُ لَكُمْ بِلَا سَعْيٍ مِنْكُمْ وَلَا كَدٍّ ، وَاعْبُدُوا الَّذِي سَخَّرَ لَكُمْ ذَلِكَ . ( وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ) وَلَا تُقَابِلُوا النِّعَمَ بِالْعِصْيَانِ فَتُسْلَبُوهَا . وَقَدْ بَسَطَهُ الْمُفَسِّرُونَ فِي كَلَامِهِمْ ، كَمَا قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : وَجُعِلَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِمْ حَجَرٌ مُرَبَّعٌ وَأُمِرَ مُوسَى ، عَلَيْهِ السَّلَامُ ، فَضَرَبَهُ بِعَصَاهُ ، فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ، فِي كُلِّ نَاحِيَةٍ مِنْهُ ثَلَاثُ عُيُونٍ ، وَأَعْلَمَ كُلَّ سِبْطٍ عَيْنَهُمْ ، يَشْرَبُونَ مِنْهَا لَا يَرْتَحِلُونَ مِنْ مَنْقَلَةٍ إِلَّا وَجَدُوا ذَلِكَ مَعَهُمْ بِالْمَكَانِ الَّذِي كَانَ مِنْهُمْ بِالْمَنْزِلِ الْأَوَّلِ .

وَهَذَا قِطْعَةٌ مِنَ الْحَدِيثِ الَّذِي رَوَاهُ النَّسَائِيُّ ، وَابْنُ جَرِيرٍ ، وَابْنُ أَبِي حَاتِمٍ ، وَهُوَ حَدِيثُ الْفُتُونِ الطَّوِيلُ .

وَقَالَ عَطِيَّةُ الْعَوْفِيُّ : وَجُعِلَ لَهُمْ حَجَرٌ مِثْلُ رَأْسِ الثَّوْرِ يُحْمَلُ عَلَى ثَوْرٍ ، فَإِذَا نَزَلُوا مَنْزِلًا وَضَعُوهُ فَضَرَبَهُ مُوسَى بِعَصَاهُ ، فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ، فَإِذَا سَارُوا حَمَلُوهُ عَلَى ثَوْرٍ ، فَاسْتَمْسَكَ الْمَاءُ .[ص: 279]

وَقَالَ عُثْمَانُ بْنُ عَطَاءٍ الْخُرَاسَانِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ : كَانَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ حَجَرٌ ، فَكَانَ يَضَعُهُ هَارُونُ وَيَضْرِبُهُ مُوسَى بِالْعَصَا .

وَقَالَ قَتَادَةُ : كَانَ حَجَرًا طُورِيًّا ، مِنَ الطُّورِ ، يَحْمِلُونَهُ مَعَهُمْ حَتَّى إِذَا نَزَلُوا ضَرَبَهُ مُوسَى بِعَصَاهُ .

[ وَقَالَ الزَّمَخْشَرِيُّ : وَقِيلَ : كَانَ مِنْ رُخَامٍ وَكَانَ ذِرَاعًا فِي ذِرَاعٍ ،

وَقِيلَ : مِثْلَ رَأْسِ الْإِنْسَانِ ،

وَقِيلَ : كَانَ مِنْ أُسُسِ الْجَنَّةِ طُولُهُ عَشَرَةُ أَذْرُعٍ عَلَى طُولِ مُوسَى . وَلَهُ شُعْبَتَانِ تَتَّقِدَانِ فِي الظُّلْمَةِ وَكَانَ يُحْمَلُ عَلَى حِمَارٍ ،

قَالَ : وَقِيلَ : أَهْبَطَهُ آدَمُ مِنَ الْجَنَّةِ فَتَوَارَثُوهُ ، حَتَّى وَقَعَ إِلَى شُعَيْبٍ فَدَفَعَهُ إِلَيْهِ مَعَ الْعَصَا ،

وَقِيلَ : هُوَ الْحَجَرُ الَّذِي وَضَعَ عَلَيْهِ ثَوْبَهُ حِينَ اغْتَسَلَ ، فَقَالَ لَهُ جِبْرِيلُ : ارْفَعْ هَذَا الْحَجَرَ فَإِنَّ فِيهِ قُدْرَةً وَلَكَ فِيهِ مُعْجِزَةً ، فَحَمَلَهُ فِي مِخْلَاتِهِ .

قَالَ الزَّمَخْشَرِيُّ : وَيُحْتَمَلُ أَنْ تَكُونَ اللَّامُ لِلْجِنْسِ لَا لِلْعَهْدِ ، أَيِ اضْرِبِ الشَّيْءَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ الْحَجَرُ ، وَعَنِ الْحَسَنِ لَمْ يَأْمُرْهُ أَنْ يَضْرِبَ حَجَرًا بِعَيْنِهِ ، قَالَ : وَهَذَا أَظْهَرُ فِي الْمُعْجِزَةِ وَأَبْيَنُ فِي الْقُدْرَةِ فَكَانَ يَضْرِبُ الْحَجَرَ بِعَصَاهُ فَيَنْفَجِرُ ثُمَّ يَضْرِبُهُ فَيَيْبَسُ ، فَقَالُوا : إِنْ فَقَدَ مُوسَى هَذَا الْحَجَرَ عَطِشْنَا ، فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهِ أَنْ يُكَلِّمَ الْحِجَارَةَ فَتَنْفَجِرَ وَلَا يَمَسَّهَا بِالْعَصَا لَعَلَّهُمْ يُقِرُّونَ] .

وَقَالَ يَحْيَى بْنُ النَّضْرِ : قُلْتُ لِجُوَيْبِرٍ : كَيْفَ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ ؟ قَالَ : كَانَ مُوسَى يَضَعُ الْحَجَرَ ، وَيَقُومُ مِنْ كُلِّ سِبْطٍ رَجُلٌ ، وَيَضْرِبُ مُوسَى الْحَجَرَ فَيَنْفَجِرُ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا فَيَنْضَحُ مِنْ كُلِّ عَيْنٍ عَلَى رَجُلٍ ، فَيَدْعُو ذَلِكَ الرَّجُلُ سِبْطَهُ إِلَى تِلْكَ الْعَيْنِ .

وَقَالَ الضَّحَّاكُ : قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : لَمَّا كَانَ بَنُو إِسْرَائِيلَ فِي التِّيهِ شَقَّ لَهُمْ مِنَ الْحَجَرِ أَنْهَارًا .

وَقَالَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ذَلِكَ فِي التِّيهِ ، ضَرَبَ لَهُمْ مُوسَى الْحَجَرَ فَصَارَ فِيهِ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا مِنْ مَاءٍ ، لِكُلِّ سِبْطٍ مِنْهُمْ عَيْنٌ يَشْرَبُونَ مِنْهَا .

وَقَالَ مُجَاهِدٌ نَحْوَ قَوْلِ ابْنِ عَبَّاسٍ .

وَهَذِهِ الْقِصَّةُ شَبِيهَةٌ بِالْقِصَّةِ الْمَذْكُورَةِ فِي سُورَةِ الْأَعْرَافِ ، وَلَكِنَّ تِلْكَ مَكِّيَّةٌ ، فَلِذَلِكَ كَانَ الْإِخْبَارُ عَنْهُمْ بِضَمِيرِ الْغَائِبِ ؛ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُصُّ ذَلِكَ عَلَى رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَمَّا فَعَلَ بِهِمْ . وَأَمَّا فِي هَذِهِ السُّورَةِ ، وَهِيَ الْبَقَرَةُ فَهِيَ مَدَنِيَّةٌ ؛ فَلِهَذَا كَانَ الْخِطَابُ فِيهَا مُتَوَجِّهًا إِلَيْهِمْ . وَأَخْبَرَ هُنَاكَ بُقُولِهِ: ( فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ) [ الْأَعْرَافِ : 160 ] وَهُوَ أَوَّلُ الِانْفِجَارِ ، وَأَخْبَرَ هَاهُنَا بِمَا آلَ إِلَيْهِ الْأَمْرُ آخِرًا وَهُوَ الِانْفِجَارُ فَنَاسَبَ ذِكْرَ الِانْفِجَارِ هَاهُنَا ، وَذَاكَ هُنَاكَ ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ .

وَبَيْنَ السِّيَاقَيْنِ تَبَايُنٌ مِنْ عَشْرَةِ أَوْجُهٍ لَفْظِيَّةٍ وَمَعْنَوِيَّةٍ قَدْ سَأَلَ عَنْهَا الرَّازِيُّ فِي تَفْسِيرِهِ وَأَجَابَ عَنْهَا بِمَا عِنْدَهُ ، وَالْأَمْرُ فِي ذَلِكَ قَرِيبٌ وَاللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَعْلَمُ بِأَسْرَارِ كِتَابِهِ .[ ص: 280 ]..

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=93&flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=60

 

 

ويقول الطبري فى تفسيره للنص:

يَعْنِي بِقَوْلِهِ : ( وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ ) ، وَإِذِ اسْتَسْقَانَا مُوسَى لِقَوْمِهِ ، أَيْ سَأَلَنَا أَنْ نَسْقِيَ قَوْمَهُ مَاءً . فَتَرَكَ ذِكْرَ الْمَسْئُولِ ذَلِكَ ، وَالْمَعْنَى الَّذِي سَأَلَ مُوسَى ، إِذْ كَانَ فِيمَا ذَكَرَ مِنَ الْكَلَامِ الظَّاهِرِ دَلَالَةٌ عَلَى مَعْنَى مَا تَرَكَ .

وَكَذَلِكَ قَوْلُهُ : ( فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ) ، مِمَّا اسْتُغْنِيَ بِدَلَالَةِ الظَّاهِرِ عَلَى الْمَتْرُوكِ مِنْهُ . وَذَلِكَ أَنَّ مَعْنَى الْكَلَامِ : فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ ، فَضَرَبَهُ ، فَانْفَجَرَتْ . فَتُرِكَ ذِكْرُ الْخَبَرِ عَنْ ضَرْبِ مُوسَى الْحَجَرَ ، إِذْ كَانَ فِيمَا ذَكَرَ دَلَالَةً عَلَى الْمُرَادِ مِنْهُ .

1043 -حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُعَاذٍ قَالَ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ ، عَنْ قَتَادَةَ قَوْلُهُ : ( وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ ) الْآيَةَ قَالَ ، كَانَ هَذَا إِذْ هُمْ فِي الْبَرِّيَّةِ اشْتَكَوْا إِلَى نَبِيِّهِمُ الظَّمَأَ ، فَأُمِرُوا بِحَجَرٍ طُورِيٍّ - أَيْ مِنَ الطَّوْرِ - أَنْ يَضْرِبَهُ مُوسَى بِعَصَاهُ . فَكَانُوا يَحْمِلُونَهُ مَعَهُمْ ، فَإِذَا نَزَلُوا ضَرَبَهُ مُوسَى بِعَصَاهُ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ، لِكُلِّ سِبْطٍ عَيْنٌ مَعْلُومَةٌ مُسْتَفِيضٌ مَاؤُهَا لَهُمْ.

1044 -حَدَّثَنِي تَمِيمُ بْنُ الْمُنْتَصِرِ قَالَ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ ، حَدَّثَنَا أَصْبَغُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : ذَلِكَ فِي التِّيهِ ; ظَلَّلَ عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ ، وَأَنْزَلَ عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى ، وَجَعَلَ لَهُمْ ثِيَابًا لَا تَبْلَى وَلَا تَتَّسِخُ ، وَجُعِلَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِمِ حَجَرٌ مُرَبَّعٌ ، وَأَمَرَ مُوسَى فَضَرَبَ بِعَصَاهُ الْحَجَرَ ، فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا فِي كُلِّ نَاحِيَةٍ مِنْهُ ثَلَاثُ عُيُونٍ ، لِكُلِّ سِبْطٍ عَيْنٌ ; وَلَا يَرْتَحِلُونَ مَنْقَلَةً إِلَّا وَجَدُوا ذَلِكَ الْحَجَرَ مَعَهُمْ بِالْمَكَانِ الَّذِي كَانَ بِهِ مَعَهُمْ فِي الْمَنْزِلِ الْأَوَّلِ.

1045 - حَدَّثَنِي عَبْدُ الْكَرِيمِ قَالَ ، أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ قَالَ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : ذَلِكَ فِي التِّيهِ . ضَرَبَ لَهُمْ مُوسَى الْحَجَرَ ، فَصَارَ فِيهِ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا مِنْ مَاءٍ ، لِكُلِّ سِبْطٍ مِنْهُمْ عَيْنٌ يَشْرَبُونَ مِنْهَا .

1047 -حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ ، حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ قَالَ ، حَدَّثَنِي حَجَّاجٌ [ ص: 121 ] ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ قَوْلُهُ : ( وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ ) ، قَالَ : خَافُوا الظَّمَأَ فِي تِيهِهِمْ حِينَ تَاهُوا ، فَانْفَجَرَ لَهُمُ الْحَجَرُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ عَيْنًا ، ضَرْبَهُ مُوسَى . قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ : قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : " الْأَسْبَاطٌ " بَنُو يَعْقُوبَ ، كَانُوا اثْنَيْ عَشَرَ رَجُلًا كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ وَلَدَ سِبْطًا ، أُمَّةً مِنَ النَّاسِ .

1048 - وَحَدَّثَنِي يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ ، أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ قَالَ ، قَالَ ابْنُ زَيْدٍ : اسْتَسْقَى لَهُمْ مُوسَى فِي التِّيهِ ، فَسُقُوا فِي حَجَرٍ مِثْلِ رَأْسِ الشَّاةِ ، قَالَ : يُلْقُونَهُ فِي جَوَانِبِ الْجَوَالِقِ إِذَا ارْتَحَلُوا ، وَيَقْرَعُهُ مُوسَى بِالْعَصَا إِذَا نَزَلَ ، فَتَنْفَجِرُ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ، لِكُلِّ سِبْطٍ مِنْهُمْ عَيْنٌ ، فَكَانَ بَنُو إِسْرَائِيلَ يَشْرَبُونَ مِنْهُ ، حَتَّى إِذَا كَانَ الرَّحِيلُ اسْتَمْسَكَتِ الْعُيُونُ ، وَقِيلَ بِهِ فَأُلْقِيَ فِي جَانِبِ الْجُوَالِقِ . فَإِذَا نَزَلَ رَمَى بِهِ ، فَقَرَعَهُ بِالْعَصَا ، فَتَفَجَّرَتْ عَيْنٌ مِنْ كُلِّ نَاحِيَةٍ مِثْلُ الْبَحْرِ .

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=201&flag=1&bk_no=50&surano=2&ayano=60

 

 

يقول البغوي فى تفسيره للنص:

"(وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى ) طَلَبَ السُّقْيَا ( لِقَوْمِهِ ) وَذَلِكَ أَنَّهُمْ عَطِشُوا فِي التِّيهِ فَسَأَلُوا مُوسَى أَنْ يَسْتَسْقِيَ لَهُمْ فَفَعَلَ فَأَوْحَى إِلَيْهِ كَمَا قَالَ : ( فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ ) وَكَانَتْ مِنْ آسِ الْجَنَّةِ طُولُهَا عَشَرَةُ أَذْرُعٍ عَلَى طُولِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَلَهَا شُعْبَتَانِ تَتَّقِدَانِ فِي الظُّلْمَةِ نُورًا وَاسْمُهَا عَلَّيْقٌ حَمَلَهَا آدَمُ عَلَيْهِ [ ص: 100 ] السَّلَامُ مِنَ الْجَنَّةِ فَتَوَارَثَهَا الْأَنْبِيَاءُ حَتَّى وَصَلَتْ إِلَى شُعَيْبٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَأَعْطَاهَا مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ .

قَالَ مُقَاتِلٌ : اسْمُ الْعَصَا بنعته قَوْلُهُ تَعَالَى ( الْحَجَرَ ) اخْتَلَفُوا فِيهِ قَالَ وَهْبٌ : لَمْ يَكُنْ حَجَرًا مُعَيَّنًا بَلْ كَانَ مُوسَى يَضْرِبُ أَيَّ حَجَرٍ كَانَ مِنْ عُرْضِ الْحِجَارَةِ فَيَنْفَجِرُ عُيُونًا لِكُلِّ سِبْطٍ عَيْنٌ وَكَانُوا اثْنَيْ عَشَرَ سِبْطًا ثُمَّ تُسِيلُ كُلُّ عَيْنٍ فِي جَدْوَلٍ إِلَى السِّبْطِ الَّذِي أُمِرَ أَنْ يَسْقِيَهُمْ وَقَالَ الْآخَرُونَ كَانَ حَجَرًا مُعَيَّنًا بِدَلِيلٍ أَنَّهُ عُرِّفَ بِالْأَلِفِ وَاللَّامِ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : كَانَ حَجَرًا خَفِيفًا مُرَبَّعًا عَلَى قَدْرِ رَأْسِ الرَّجُلِ كَانَ يَضَعُهُ فِي مِخْلَاتِهِ فَإِذَا احْتَاجُوا إِلَى الْمَاءِ وَضَعَهُ وَضَرَبَهُ بِعَصَاهُ وَقَالَ عَطَاءٌ : كَانَ لِلْحَجَرِ أَرْبَعَةُ وُجُوهٍ لِكُلِّ وَجْهٍ ثَلَاثَةُ أَعْيُنٍ لِكُلِّ سِبْطٍ عَيْنٌ وَقِيلَ كَانَ الْحَجَرُ رُخَامًا ، وَقِيلَ كَانَ مِنَ الْكَذَّانِ فِيهِ اثْنَتَا عَشْرَةَ حُفْرَةً يَنْبُعُ مِنْ كُلِّ حُفْرَةٍ عَيْنُ مَاءٍ عَذْبٍ فَإِذَا فَرَغُوا وَأَرَادَ مُوسَى حَمْلَهُ ضَرَبَهُ بِعَصَاهُ فَيَذْهَبُ الْمَاءُ وَكَانَ يَسْقِي كُلَّ يَوْمٍ سِتَّمِائَةِ أَلْفٍ

وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ : هُوَ الْحَجَرُ الَّذِي وَضَعَ مُوسَى ثَوْبَهُ عَلَيْهِ لِيَغْتَسِلَ فَفَرَّ بِثَوْبِهِ وَمَرَّ بِهِ عَلَى مَلَأٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ حِينَ رَمَوْهُ بِالْأُدْرَةِ فَلَمَّا وَقَفَ أَتَاهُ جِبْرَائِيلُ فَقَالَ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ ارْفَعْ هَذَا الْحَجَرَ فَلِي فِيهِ قُدْرَةٌ وَلَكَ فِيهِ مُعْجِزَةٌ فَرَفَعَهُ وَوَضَعُهُ فِي مِخْلَاتِهِ

قَالَ عَطَاءٌ : كَانَ يَضْرِبُهُ مُوسَى اثْنَتَيْ عَشْرَةَ ضَرْبَةً فَيَظْهَرُ عَلَى مَوْضِعِ كُلِّ ضَرْبَةٍ مِثْلُ ثَدْيِ الْمَرْأَةِ فَيَعْرَقُ ثُمَّ يَتَفَجَّرُ الْأَنْهَارُ ثُمَّ تَسِيلُ .

وَأَكْثَرُ أَهْلِ التَّفْسِيرِ يَقُولُونَ انْبَجَسَتْ وَانْفَجَرَتْ وَاحِدٌ وَقَالَ أَبُو عَمْرِو بْنُ الْعَلَاءِ : انْبَجَسَتْ عَرِقَتْ وَانْفَجَرَتْ أَيْ : سَالَتْ فَذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى

( فَانْفَجَرَتْ ) أَيْ فَضَرَبَ فَانْفَجَرَتْ أَيْ سَالَتْ مِنْهُ ( اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ) عَلَى عَدَدِ الْأَسْبَاطِ ( قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ ) مَوْضِعَ شُرْبِهِمْ لَا يُدْخِلُ سِبْطٌ عَلَى غَيْرِهِ فِي شُرْبِهِ ( كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ ) أَيْ وَقُلْنَا لَهُمْ كُلُوا مِنَ الْمَنِّ وَالسَّلْوَى وَاشْرَبُوا مِنَ الْمَاءِ فَهَذَا كُلُّهُ مِنْ رِزْقِ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَا مَشَقَّةٍ ( وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ) وَالْعَيْثُ أَشَدُّ الْفَسَادِ يُقَالُ عَثَى يَعْثِي عَيْثًا وَعَثَا يَعْثُو عَثْوًا وَعَاثَ يَعِيثُ عَيْثًا.

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&idfrom=30&idto=30&bk_no=51&ID=29

 

 

ويقول البيضاوي فى تفسيره اانص:

" فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ اللَّامُ فِيهِ لِلْعَهْدِ عَلَى مَا رُوِيَ أَنَّهُ كَانَ حَجَرًا طُورِيًّا. مُكَعَّبًا حَمَلَهُ مَعَهُ، وَكَانَتْ تَنْبُعُ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ ثَلَاثُ أَعْيُنٍ، تَسِيلُ كُلُّ عَيْنٍ فِي جَدْوَلٍ إِلَى سِبْطٍ، وَكَانُوا سِتَّمِائَةِ أَلْفٍ وَسَعَةُ الْمُعَسْكَرِ اثْنَا عَشَرَ مِيلًا، أَوْ حَجَرًا أَهْبَطَهُ آدَمُ مِنَ الْجَنَّةِ، وَوَقَعَ إِلَى شُعَيْبٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَأَعْطَاهُ لِمُوسَى مَعَ الْعَصَا،

أَوِ الْحَجَرَ الَّذِي فَرَّ بِثَوْبِهِ لَمَّا وَضَعَهُ عَلَيْهِ لِيَغْتَسِلَ وَبَرَّأَهُ اللَّهُ بِهِ عَمَّا رَمَوْهُ بِهِ مِنَ الْأُدْرَةِ، فَأَشَارَ إِلَيْهِ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِحَمْلِهِ، أَوْ لِلْجِنْسِ وَهَذَا أَظْهَرُ فِي الْحُجَّةِ. قِيلَ لَمْ يَأْمُرْهُ بِأَنْ يَضْرِبَ حَجَرًا بِعَيْنِهِ، وَلَكِنْ لَمَّا قَالُوا: كَيْفَ بِنَا لَوْ أَفْضَيْنَا إِلَى أَرْضٍ لَا حِجَارَةَ بِهَا؟ حَمَلَ حَجَرًا فِي مِخْلَاتِهِ، وَكَانَ يَضْرِبُهُ بِعَصَاهُ إِذَا نَزَلَ فَيَنْفَجِرُ، وَيَضْرِبُهُ بِهَا إِذَا ارْتَحَلَ فَيَيْبَسُ، فَقَالُوا: إِنْ فَقَدَ مُوسَى عَصَاهُ مُتْنَا عَطَشًا، فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهِ لَا تَقْرَعِ الْحَجَرَ وَكَلِّمْهُ يُطِعْكَ لَعَلَّهُمْ يَعْتَبِرُونَ. وَقِيلَ كَانَ الْحَجَرُ مِنْ رُخَامٍ وَكَانَ ذِرَاعًا فِي ذِرَاعٍ، وَالْعَصَا عَشَرَةَ أَذْرُعٍ عَلَى طُولِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنْ آسِ الْجَنَّةِ وَلَهَا شُعْبَتَانِ تَتَّقِدَانِ فِي الظُّلْمَةِ.

فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا مُتَعَلِّقٌ بِمَحْذُوفٍ تَقْدِيرُهُ: فَإِنْ ضَرَبْتَ فَقَدِ انْفَجَرَتْ، أَوْ فَضَرَبَ فَانْفَجَرَتْ، كَمَا مَرَّ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: فَتَابَ عَلَيْكُمْ . وَقُرِئَ « عَشَرَةَ » بِكَسْرِ الشِّينِ وَفَتْحِهَا وَهُمَا لُغَتَانِ فِيهِ.

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=68&flag=1&bk_no=205&surano=2&ayano=6

 

0

وفى (سورة الأعراف 7 : 160):

" وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (160)،

 

 

يقول البغوي فى تفسيره للنص:

"قَوْلُهُ تَعَالَى : ( وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ ) فِي التِّيهِ ، ( أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ ) انْفَجَرَتْ .

وَقَالَ أَبُو عَمْرِو بْنِ الْعَلَاءِ : عَرِقَتْ وَهُوَ الِانْبِجَاسُ ، ثُمَّ انْفَجَرَتْ ، ( مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ) لِكُلِّ سِبْطٍ عَيْنٌ ( قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ ) كُلُّ سِبْطٍ ، ( مَشْرَبَهُمْ ) وَكُلُّ سِبْطٍ بَنُو أَبٍ وَاحِدٍ .".

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=559&flag=1&bk_no=51&surano=7&ayano=160

 

 

وفى تفسير الدر المصون للنص يقول:

قَوْلُهُ: أَنِ اضْرِبْ يَجُوزُ فِي "أَنْ" أَنْ تَكُونَ الْمُفَسِّرَةَ لِلْإِيحَاءِ، وَأَنْ تَكُونَ الْمَصْدَرِيَّةَ.

وَقَوْلُهُ: "فَانْبَجَسَتْ" كَقَوْلِهِ: فَانْفَجَرَتْ إِعْرَابًا وَتَقْدِيرًا وَمَعْنَىً، وَقَدْ تَقَدَّمَ جَمِيعُ ذَلِكَ فِي الْبَقَرَةِ. وَقِيلَ: الِانْبِجَاسُ: الْعَرَقُ. قَالَ [ ص: 488 ] أَبُو عَمْرِو بْنُ الْعَلَاءِ:

"انْبَجَسَتْ: عَرِقَتْ، وَانْفَجَرَتْ: سَالَتْ"، فَفَرَّقَ بَيْنَهُمَا بِمَا ذُكِرَ، وَفِي التَّفْسِيرِ أَنَّ مُوسَى عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ كَانَ إِذَا ضَرَبَ الْحَجَرَ ظَهَرَ عَلَيْهِ مِثْلُ ثَدْيِ الْمَرْأَةِ فَيَعْرَقُ ثُمَّ يَسِيلُ، وَهُمَا قَرِيبَانِ مِنَ الْفَرْقِ الْمَذْكُورِ فِي النَّضْخِ وَالنَّضْحِ.

وَقَالَ الرَّاغِبُ: يُقَالُ: بَجَسَ الْمَاءُ وَانْبَجَسَ انْفَجَرَ، لَكِنَّ الِانْبِجَاسَ أَكْثَرُ مَا يُقَالُ فِيمَا يَخْرُجُ مِنْ شَيْءٍ ضَيِّقٍ، وَالِانْفِجَارُ يُسْتَعْمَلُ فِيهِ وَفِيمَا يَخْرُجُ مِنْ شَيْءٍ وَاسِعٍ، وَلِذَلِكَ قَالَ تَعَالَى: فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ، وَفِي مَوْضِعٍ آخَرَ فَانْفَجَرَتْ ، فَاسْتُعْمِلَ حَيْثُ ضَاقَ الْمَخْرَجُ اللَّفْظَتَانِ، يَعْنِي فَفَرَّقَ بَيْنَهُمَا بِالْعُمُومِ وَالْخُصُوصِ، فَكُلُّ انْبِجَاسٍ انْفِجَارٌ مِنْ غَيْرِ عَكْسٍ.

وَقَالَ الْهَرَوِيُّ: يُقَالُ: انْبَجَسَ وَتَبَجَّسَ وَتَفَجَّرَ وَتَفَتَّقَ بِمَعْنًى وَاحِدٍ، وَفِي حَدِيثِ حُذَيْفَةَ: "مَا مِنَّا إِلَّا رَجُلٌ لَهُ آمَّةٌ يَبْجُسُهَا الظُّفُرُ غَيْرَ رَجُلَيْنِ"، يَعْنِي عُمَرَ وَعَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمُ.

الْآمَّةُ: الشَّجَّةُ تَبْلُغُ أُمَّ الرَّأْسِ، وَهَذَا مَثَلٌ يَعْنِي أَنَّ الْآمَّةَ مِنَّا قَدِ امْتَلَأَتْ صَدِيدًا بِحَيْثُ إِنَّهُ يُقْدَرُ عَلَى اسْتِخْرَاجِ مَا فِيهَا بِالظَّفَرِ مِنْ غَيْرِ احْتِيَاجٍ إِلَى آلَةِ حَدِيدٍ كَالْمِبْضَعِ فَعَبَّرَ عَنْ ذَلِكَ الْإِنْسَانِ بِذَلِكَ، وَأَنَّهُ تَفَاقَمَ إِلَى أَنْ صَارَ يُشْبِهُ شَجَّةً هَذِهِ صِفَتُهَا.

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=1015&flag=1&bk_no=215&surano=7&ayano=160

 

 

ومما سبق من نصوص القرآنية وتفسيرها نستنتج أن الحجر:

1-    حَجَرٌ مِثْلُ رَأْسِ الثَّوْرِ يُحْمَلُ عَلَى ثَوْرٍ.

2-    كَانَ مِنْ رُخَامٍ وَكَانَ ذِرَاعًا فِي ذِرَاعٍ ،

3-    مِثْلَ رَأْسِ الْإِنْسَانِ،

4-    حَجَرٍ مِثْلِ رَأْسِ الشَّاةِ أى مثل رأس الخروف أى الذبح العظيم!!

5-    كَانَ مِنْ أُسُسِ الْجَنَّةِ طُولُهُ عَشَرَةُ أَذْرُعٍ عَلَى طُولِ مُوسَى . وَلَهُ شُعْبَتَانِ تَتَّقِدَانِ فِي الظُّلْمَةِ وَكَانَ يُحْمَلُ عَلَى حِمَارٍ ،

6-    عصا موسى وَكَانَتْ مِنْ آسِ الْجَنَّةِ طُولُهَا عَشَرَةُ أَذْرُعٍ عَلَى طُولِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَلَهَا شُعْبَتَانِ تَتَّقِدَانِ فِي الظُّلْمَةِ نُورًا وَاسْمُهَا عَلَّيْقٌ حَمَلَهَا آدَمُ عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنَ الْجَنَّةِ فَتَوَارَثَهَا الْأَنْبِيَاءُ!!!!!

7-    وَقِيلَ كَانَ الْحَجَرُ مِنْ رُخَامٍ وَكَانَ ذِرَاعًا فِي ذِرَاعٍ، وَالْعَصَا عَشَرَةَ أَذْرُعٍ عَلَى طُولِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنْ آسِ الْجَنَّةِ وَلَهَا شُعْبَتَانِ تَتَّقِدَانِ فِي الظُّلْمَةِ.

8-    أَهْبَطَهُ آدَمُ مِنَ الْجَنَّةِ فَتَوَارَثُوهُ ، حَتَّى وَقَعَ إِلَى شُعَيْبٍ فَدَفَعَهُ إِلَيْهِ مَعَ الْعَصَا ،أى إلى موسى.

9-    يَشْرَبُونَ مِنْهَا لَا يَرْتَحِلُونَ مِنْ مَنْقَلَةٍ إِلَّا وَجَدُوا ذَلِكَ مَعَهُمْ بِالْمَكَانِ الَّذِي كَانَ مِنْهُمْ بِالْمَنْزِلِ الْأَوَّلِ، أى أن الحجر كان يتبعهم حيث يسيرون!!!

10-                       لَمَّا كَانَ بَنُو إِسْرَائِيلَ فِي التِّيهِ شَقَّ لَهُمْ مِنَ الْحَجَرِ أَنْهَارًا .

11-                       خاف بني إسرائيل فقالوا: إِنْ فَقَدَ مُوسَى هَذَا الْحَجَرَ عَطِشْنَا ، فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهِ أَنْ يُكَلِّمَ الْحِجَارَةَ فَتَنْفَجِرَ وَلَا يَمَسَّهَا بِالْعَصَا لَعَلَّهُمْ يُقِرُّونَ.

12-                       حَجَرٌ مُرَبَّعٌ ، وَأَمَرَ مُوسَى فَضَرَبَ بِعَصَاهُ الْحَجَرَ ، فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا فِي كُلِّ نَاحِيَةٍ مِنْهُ ثَلَاثُ عُيُونٍ ، لِكُلِّ سِبْطٍ عَيْنٌ.

13-                       وَقِيلَ كَانَ مِنَ الْكَذَّانِ فِيهِ اثْنَتَا عَشْرَةَ حُفْرَةً يَنْبُعُ مِنْ كُلِّ حُفْرَةٍ عَيْنُ مَاءٍ عَذْبٍ فَإِذَا فَرَغُوا وَأَرَادَ مُوسَى حَمْلَهُ ضَرَبَهُ بِعَصَاهُ فَيَذْهَبُ الْمَاءُ وَكَانَ يَسْقِي كُلَّ يَوْمٍ سِتَّمِائَةِ أَلْفٍ.

14-                       فَيَظْهَرُ عَلَى مَوْضِعِ كُلِّ ضَرْبَةٍ مِثْلُ ثَدْيِ الْمَرْأَةِ فَيَعْرَقُ ثُمَّ يَتَفَجَّرُ الْأَنْهَارُ ثُمَّ تَسِيلُ .

 

15-                       سرد القصة فى القرآن تؤكد أن محمد كان ناقل للقصة دون معرفة القصد الإلهي لأستخدامها فى العهد القديم كرموز نبوية تحققت فى العهد الجديد بصلب يسوع المسيح.

 

 

 

وأخيراً:

أن أردت معرفة حقيقة صلب المسيح فى القرآن نشير عليك بقراءة هذه المقالات الهامة حتى تكمل الصورة أمامك

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت

الصليب هو "شهادة الوفاة" التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

 

 

عزيزي أن أردت أن تشرب من الماء الحي النابع من صخر الدهور يسوع المسيح وتقبل التحول من حياة العطش لحياة الأرتواء، وكما قال المسيح للسامرية على بئر سوخار فى (إنجيل يوحنا 4 : 13 - 14):

" ١٣ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهاَ:«كُلُّ مَنْ يَشْرَبُ مِنْ هذَا الْمَاءِ {العالم} يَعْطَشُ أَيْضًا.١٤ وَلكِنْ مَنْ يَشْرَبُ مِنَ الْمَاءِ الَّذِي أُعْطِيهِ أَنَا فَلَنْ يَعْطَشَ إِلَى الأَبَدِ، بَلِ الْمَاءُ الَّذِي أُعْطِيهِ يَصِيرُ فِيهِ يَنْبُوعَ مَاءٍ يَنْبَعُ إِلَى حَيَاةٍ أَبَدِيَّةٍ».. أطلب الأن وكلم صخر الدهور وقل له من كل قلبك قائلاً:

يا رب، أقبلك الأن فأنت ماء الحياة..

فأروي عطشي من ينبوع محبتك، الماء الحي..

بابا أعطيك قلبي ومحبتي..

أقبل الصليب، الصخرة المضروبة لأجلي، خطتك لخلاصي ونوال الحياة الأبدية..

وأفتخر بصليبك لأنه إعلام الوراثة الذى يجعلني وارثاً لكل شيء فى اسم الرب يسوع المسيح طلبت،

أشكرك أنك قبلتني لأكون أبنك، أمين.

 

 

أرحب بأى أسئلة حول هذا الموضوع..

 

 

موسى الصخرة المضروبة

 

 

 

 

(( المرفوع )) Lifted Up

 

 

 

 

الصليب

 

 

 

 

الفداء في أبسط تعريفاته

 

 

 

 

القبر الفارغ

 

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

فسوف تراني.. فهل رأى موسى النبي الله؟

Did the Prophet Moses see God? .. You will see me

الصليب هو "شهادة الوفاة" التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية

فلك نوح رمزاً للمسيح الذى أجتاز بنا طوفان الهلاك الأبدي ليهب لنا الحياة والخلود

الله لا يسمح بالشر.. فمن أين أتت علينا عقيدة السماح الإلهي؟

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

الأزل والزمان يلتقيان فى مولد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

التجسد الإلهي في الأديان

طبيعة المسيح .. علي لسان صلاح جاهين الصريح

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

الصليب هو "شهادة الوفاة" التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية

الصليب هو شهادة الوفاة التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية (الجنة)

 

مجدي تادروس

اعترض الربّ رجل غنيّ تبدو عليه ملامح الصدق. وإذ خاطب الربَّ يسوع المسيح، كما ورد فى (إنجيل مرقس ١٧:١٠):

"وَفِيمَا هُوَ خَارِجٌ إِلَى الطَّرِيقِ، رَكَضَ وَاحِدٌ وَجَثَا لَهُ وَسَأَلَهُ:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟»، وهو نفسه الذى ورد فى (إنجيل لوقا ١٨:١٨):

" وَسَأَلَهُ رَئِيسٌ قِائِلاً:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟».

ومرة ثانية يقف ناموسي، خبير بتعاليم ناموس موسى، لم يكن مُخِلصًا في سؤاله بل كان يريد أن يحتال ليجرب الرب يسوع المسيح فى (إنجيل لوقا ٢٥:١٠):

" وَإِذَا نَامُوسِيٌّ قَامَ يُجَرِّبُهُ قَائِلاً:«يَا مُعَلِّمُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟»..

العجيب أنه فى المرتين التى سُؤل فيهما الرب نفس السؤال لم يجب الرب على السؤال «مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟»..

تخيل لو سألني شخص قائلاً لي: ماذا أفعل لكي أرثك؟

الرد الطبيعي سيكون:

ينبغي أن تكون ابني، وثانياً ينبغي أن أموت لتكون وارثاً لتركتي التى ستتحول لأرث بمجرد موتي، وبحسب (فقه) قانون المواريث ولكي يتحول

الأب لموَرِث،

وكل أملاك هذا الأب لإِرثْ،

ويكون الابن وًارث،

يلزم بيان موت الموصي {أى شهادة وفاة تتحول لأعلام وراثة} ليتحول الأب المتوفي لمُوَرث، والابن لوارث (البنوية هى العلاقة القانونية والعصب مع الأب) ويرث الابن كل أملاك {تركة المتوفي} الموَرث التى تتحول إلى إرث خاص وخالص للوارث.

وهذا مايقول كاتب (رسالة العبرانيين 9 : 16 – 17):

" لأَنَّهُ حَيْثُ تُوجَدُ وَصِيَّةٌ، (أى وثيقة الأرث أى أعلام الوراثة) يَلْزَمُ بَيَانُ مَوْتِ الْمُوصِي. (أى شهادة الوفاة التى تتحول قانونياً إلى اعلام وراثة)، لأَنَّ الْوَصِيَّةَ ثَابِتَةٌ عَلَى الْمَوْتى، إِذْ لاَ قُوَّةَ لَهَا الْبَتَّةَ مَا دَامَ الْمُوصِي حَيًّا،".

ونعود للسؤال «مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟»، مرة أخرى وبدورنا نسأل:

كيف يموت صاحب الحياة الأبدية التى أريد أن أرثها؟

الحل هو الصليب، أى شهادة وفاة صاحب الحياة الأبدية وهو اعلام الوراثة القانوني الذي يؤهلني لأكون وارثاً له، بعد قبول صاحب الحياة الأبدية كأب لي وكما يقول (أنجيل يوحنا 1 : 12 - 13):

"١٢ وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. ١٣ اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.".

وهذا ما يؤكده القديس بولس فى (رسالة رومية 8 : 15 - 17) :

" ١٥ إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ {لأن العبد لا يرث} أَيْضًا لِلْخَوْفِ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ:«يَا أَبَا الآبُ». ١٦ اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضًا يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. ١٧ فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَدًا فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضًا، وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ " .

وفى (رسالة غلاطية ٢٩:٣):

" فَإِنْ كُنْتُمْ لِلْمَسِيحِ، فَأَنْتُمْ إِذًا نَسْلُ إِبْرَاهِيمَ، وَحَسَبَ الْمَوْعِدِ وَرَثَةٌ.".

وفى (رسالة تيطس ٧:٣):

"حَتَّى إِذَا تَبَرَّرْنَا بِنِعْمَتِهِ، نَصِيرُ وَرَثَةً حَسَبَ رَجَاءِ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ.".

وفى (رسالة يعقوب ٥:٢):

"اسْمَعُوا يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ: أَمَا اخْتَارَ اللهُ فُقَرَاءَ هذَا الْعَالَمِ أَغْنِيَاءَ فِي الإِيمَانِ، وَوَرَثَةَ الْمَلَكُوتِ الَّذِي وَعَدَ بِهِ الَّذِينَ يُحِبُّونَهُ؟".

وهذا ما أقتبسه كاتب القرآن عندما قال عن المؤمنين فى (سورة المؤمنون 23 : 10 - 11):

" أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)

وجعل المؤمنين يقولون فى (سورة القصص 28 : 58):

" .... وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ

وينادى على المؤمنين فى (سورة الأعراف 7 : 43):

" .... وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "،

وقال عن الجنة فى (سورة مريم 19 : 63):

" تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا

ودعا إبراهيم لله قائلاً فى ( سورة الشعراء 26 : 85):

" وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ

والسؤال المحير الذى لن تجد له جواب فى الثصوص القرآنية وهو

كيف يرث العبيد جنة النعيم؟

وهل مات صاحب الجنة وقام لكي يكون من الوارثين؟

وقد أصطدم محمد مع اليهود والنصارى عندما علم أنهم يقولون أنهم أبناء الله وأحباءه، فقال فى (سورة المائدة 5 : 18):

"وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ ... "،لأنه لم يعلم معنى الابن كحامل للطبيعة الإلهية وأهميتها للأرث، فالبنوية هى العلاقة القانونية ولتعصيب الوارث بالمُورث بل وأظهر رد محمد على اليهود والنصارى عدم فهمه لمعانى البنوية والتبني.. بل وزاد الطين بلة على نفسه عندما قال لن يدخل أحد الجنة بعمله ولكن بِرَحْمَةٍ مِنْ الله:

وهذا ما ورد فى صحيح مُسلم – كتاب صفة القيامة والجنة والنار – بَاب لَنْ يَدْخُلَ أَحَدٌ الْجَنَّةَ بِعَمَلِهِ بَلْ بِرَحْمَةِ اللَّهِ تَعَالَى:

" لَنْ يُنْجِيَ أَحَدًا مِنْكُمْ عَمَلُهُ قَالَ رَجُلٌ وَلَا إِيَّاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ وَلَا إِيَّايَ إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِيَ اللَّهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ "..

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=8151&idto=8159&bk_no=53&ID=1312#docu

 

وفى صحيح البخاري – كتاب الدعوات - بَاب اسْتِغْفَارِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ:

" قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ سَمِعْتُ محمد يَقُولُ وَاللَّهِ إِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ فِي الْيَوْمِ أَكْثَرَ مِنْ سَبْعِينَ مَرَّةً ".

 

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=3524&idfrom=11534&idto=11535&flag=0&bk_no=52&ayano=0&surano=0&bookhad=0

 

بل وقال كاتب القرآن فى (سورة مريم 19 : 71):

" وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا {لجهنم} كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا" ..

فمحمد يستغفر الله فى اليوم سبعون مرة ولن يدخل الجنة بعمله، وسيرد جهنم.. فهل الأستغفار يحولك لابن ووارث؟ والسؤال الأصعب هو:

كيف يموت صاحب الحياة الأبدية {الجنة فى المفهوم الإسلامي} التى تريد أن ترثها؟

الأجابة بسيطة وهي الصليب، فالصليب هو الحل الإلهي لكى ترث ملكوت السماوات وقبولك للرب يسوع المسيح وعمله على الصليب يجعلك ابنا لله ووارث لمجده.. يسوع المسيح هو الله الظاهر فى الجسد، أى صورة الله التى رأينا فيها محبة الله كاملة، وقد قمنا بأثبات تجسد المسيح وصلبه وقيامته من الأموات بحسب الفكر الإسلامي فى مقالاتنا الأتية:

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت!

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

 

وآخيراً أبشرك عزيزي القارئ

وأخبرك بأنك تستطيع اليوم تكون من الوارثين لمجد الله كابن حقيقي تحمل سمات المسيح فى روحك ونفسك وجسدك

أذا طلبت من الذى قال من يقبل إليَّ لا أخرجه خارجاً، اسْأَلُوا تُعْطَوْا، اُطْلُبُوا تَجِدُوا، اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ..

ثق أن فاتح لك أحضانه الأبوية ويدعوا الجميع قائلاً:

تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ..

أرفع يدك له يدك بالدعاء الأن قائلاً:

أبي السماوي أقبلك من كل قلبي وفكري ونفسي وقدرتي ان تملك على قلبي..

أنت أعظم رب أحن أب لي..

أقبل صليبك وموت الرب يسوع المسيح من أجلي وقيامته ليجلسني معك فى السماويات..

أنا فى عهد الرب يسوع المسيح الأن..

أدوس على الشيطان وكل جنوده وكل أعماله الشريرة وليس له على سلطان البتة فأنا محمي فى عهد دم الرب يسوع المسيح،

يا أبويا السماوي أملئني بالروح القدوس، فى اسم الرب يسوع المسيح، أمين.

 

نرحب بكل اسئلتك.

 

 

(( المرفوع )) Lifted Up

 

 

الصليب

 

 

 

 

فلك نوح رمز لصليب المسيح

 

 

 

 

أب يسلم ابنه للقتل

 

 

 

 

الفداء في أبسط تعريفاته

 

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

كيف يندم الله وهو لَيْسَ إِنْسَانًا لِيَنْدَمَ؟

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

عوج بن عنق حفيد آدم الذى بني الفلك مع نوح ثم قتله موسى النبي

إله الإسلام خاسيس فَاَسق يفضح العباد

عناق بنت آدم أول عاهرة فى التاريخ

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

الأزل والزمان يلتقيان فى مولد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

التجسد الإلهي في الأديان

اكتشاف أثري تحت الماء يعتقد علماء أنه يضم بقايا "فلك نوح"

يسوع المسيح هو هو، أمسًا واليوم وإلى الابد...

طبيعة المسيح .. علي لسان صلاح جاهين الصريح

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

1 -وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

2 -وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

قطر ـ تمويل الإرهاب من داخل أوروبا تحت ستار الإسلام

 

 

قطر ـ تمويل الإرهاب من داخل أوروبا تحت ستار الإسلام

 

 

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

وحدة الدراسات والتقارير  “3

تعمل دويلة قطرعلى بناء كثير من المساجد فى أوروبا، مستغلًه المؤسسات الخيرية في تقديم الدعم من أجل الهيمنة على المساجد بدول أوروبا والترويج لمصالحها السياسية عبر الطابع الديني. واتباعها انتهاج سياسية مزدوجة قائمة على دعم الإرهاب وتعزيز العلاقات مع إيران. و ترى كثير من دول الاتحاد الأوروبى أن قطر هي الراعية للجماعات المتطرفة عبر تمويل منظمات  وجمعيات خيرية . بالإضافة إلى استضافة الدوحة للمطلوبين أمنياً، وتجنيسهم وإبرازهم إعلامياً.

 

 

أبرز المساجد والجمعياتالمرتبطة بقطر

* إيطاليا

أوضح تقرير بعنوان”مدير استخبارات سابق يحذر من تمويل قطر لمساجد المتطرفين”لـ”سكاى نيوز” في 14 يونيه 2017 أن قطر تمول مشروع لتحويل مبنى تاريخي مذهل إلى مسجد بتكلفة (30 ) مليون يورو في مدينة فلورنسا في إيطاليا.

ومزيد من المشروعات المماثلة في اسبانيا والدنمارك وفرنسا وألمانيا، وعادة هى التى تضع  كافة القواعد.

كشف تقرير وفقا لـ “روسيا اليوم” فى 14 سبتمبر2017 أن قطر أعلنت أن بناء المساجد وصيانتها وتمويلها في إيطاليا تتحمله قطر، التي خصصت عام 2016 مبلغ ( 25 ) مليون يورو لبناء (43) مسجداً.

كما أن إسبانيا سمحت لقطر بتمويل بناء (150) مسجدا في إسبانيا حتى عام 2020 مقابل تحملها تكاليف صيانة وتحديث مسجد قرطبة، الذي يعدُّ تحفة عالمية في فن العمارة الدينية.

 

* إسبانيا

مولت دولة قطر وفقا لـ ” القدس العربى ”  فى 30 يونيه 2014  بناء أكبر مسجد في أوروبا بتكلفة إجمالية تتجاوز (2.2) مليار يورو (3 مليارات دولار)، ليكون ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين، وسيتم تشييده في مدينة برشلونة الاسبانية ويتسع لأكثر من (40) ألف شخص. ويضم المشروع اضافة الى المسجد مركزأً لتحفيظ القران الكريم بقدرة استيعابية تصل الى (300) طالب، اضافة الى متحف فني، ومركز تعليمي سيركز على تاريخ المسلمين في اسبانيا.

 

* السويد

افتتحت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية في 4 مايو 2017، مسجداً بمدينة مالمو جنوبي السويد، هو الأكبر في المنطقة الإسكندنافية. وكلف أكثر من ( 3 ) ملايين يورو، ويحمل اسم مسجد “أم المؤمنين خديجة”، ، ويتسع لنحو (2000) مصلِّ.

 

 

 

 

 

 

زيارات مسؤولين ومشايخ قطر إلى أوروبا

أجرى الشيخ” تميم ” مباحثات مع المسؤولين في بلجيكا خلال زيارة وفقا للـ”الجزيرة” في 7 مارس 2018 . ورافقه فيها عدد من الوزراء ووفد من رجال الأعمال. وتم التأكيد خلال المحادثات على رغبة البلدين في تطوير العلاقات بينهما. وتعزيز التعاون المشترك، خاصة في مجالات الاقتصاد والطاقة والاستثمار والثقافة والرياضة والصحة.

وتم توقيع اتفاقية بين جامعة قطر وجامعة هاسلت البلجيكية تهدف لتعزيز التعاون الأكاديمي بين البلدين والبحثي بين الجامعتين. وزار ” تميم بن حمد آل ثاني” أمير دولة قطر فرنسا وفقا لـ”سبوتنيك” فى 6 يوليو 2018 ، بصحبة وفد رسمي قطرى ، لبحث آفاق التعاون الثنائي الوثيق بين دولة قطر والجمهورية الفرنسية، وعدة قضايا إقليمية ودولية بين البلدين .

توجه الشيخ “تميم” وفقا لـ”سبوتنيك” في 5 سبتمبر 2018 ، إلى العاصمة الألمانية برلين؛ وذلك في زيارة عمل إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية، يبحث خلالها، مع القادة والمسؤولين الألمان، سبل تعزيز العلاقات الثنائية.توجه الشيخ “تميم” وفقا لـ”سبوتنيك” في 5 سبتمبر 2018 ، إلى برلين؛ وذلك في زيارة عمل إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية، يبحث خلالها، مع القادة والمسؤولين الألمان، سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

 

 

تقارير تنتقد سياسات قطر في اوروبا بتمويل المساجد والجمعيات الدينية  

استشهد “تيم  كولينز”محقق وباحث ومحلل استخبارات  وفقا لتقرير  ” ندوة بمجلس اللوردات البريطاني: دعم قطري غير محدود لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية” لعرب اللندنية فى 20 يونيو 2018  بدفع أكثر من (125) مليون يورو في جميع أنحاء أوروبا من قطر إلى مؤسسات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية. وذهب أكثر من (18) مليون يورو من جملة هذا المبلغ إلى أقسام بعينها في جامعة أكسفورد. مشيرا إلى أن هناك تنظيمات كثيرة تابعة للإخوان الإرهابية ويحظون بدعم قطر ماليا دون أي قيود وهذا يعني أن على الحكومات الغربية أن تراجع أيضا علاقاتها بالدوحة، التي تقدم نفسها على أنها صديق للغرب.

حذر مركز “جيتستون” الأميركي للدراسات والأبحاث في  17 أغسطس 2018  من أن النظام القطري يتخذ من التبرع للمساجد في فرنسا ستاراً لتمويل الإرهاب الإسلامي. وأكد مركز “جيتستون” أن النشاط القطري في فرنسا يثير القلق على استقرار الديمقراطيات الأوروبية. وأوضح أنه على مدى السنوات الماضية كانت قطر الداعم الأول لجماعة “الإخوان المسلمين الإرهابية” وإيران وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وأعضاء تنظيم القاعدة الإرهابي وحماس وطالبان وغيرهم. واشار الكاتب “جيوليو ميوتي” إن الأموال القادمة من قطر تمول إقامة العديد من المساجد الكبرى في فرنسا. واستشهد المركز الأميركي بموظف سابق يدعى مالك العثامنة ، بجمعية “قطر الخيرية” المدرجة ضمن قوائم الإرهاب في عدة دول عربية، حيث قال إن المنظمة تضطلع بدور كبير في دعم وتمويل الجماعات الإرهابية.

علقت السلطات في كوسوفو وفقا لـ”سكاى نيوز عربية” فى 9 سبتمبر 2018 ، نشاط مؤسسة “قطر الخيرية” في البلاد، في خطوة تعد بمثابة دليل جديد على استغلال الدوحة لواجهة “الأعمال الخيرية” لتغطية أنشطتها غير الشرعية وتمويلها للإرهاب الإسلامي. ويرى مراقبون أن وقف كوسوفو لأنشطة جمعية قطر الخيرية يكشف للعالم الأدوار المشبوهة للجمعيات الخيرية القطرية في دعم الإرهاب خاصة أن القوائم المتتابعة التي أعلنتها دول الرباعي العربي كانت رصدت العشرات من الكيانات وعلاقتها المباشرة بدعم الإرهاب الإسلامي، ومنها “قطر الخيرية.

ذكر تقرير بعنوان “دليل جديدعلى تخفي قطر وراء جمعيات إرهابية مشبوهة” وفقا لـ “العرب اللندنية “فى 11 سبتمبر 2018 أن الخطوة التي أقدمت عليها كوسوفو دليلاً جديداً على تخفّي دولة قطر وراء العمل الخيري لتمويل أجنداتها المشبوهة. ويفنّد قرار السلطات في كوسوفو المزاعم القطرية بأن مؤسستها الخيرية ملتزمة بالقوانين الخاصة بالدول التي تعمل بها. وأنها منظمة خيرية، لا تهدف سوى إلى مساعدة المحتاجين، إلا أنها تحوم حولها الشكوك منذ تأسيسها بضلوعها في تمويل الجماعات المتشددة خاصة في سوريا.

وذكر موقع “دوروز” الإخباري الفرنسي المتخصص في التحقيقات الاستقصائية أن “قطر الخيرية” تورطت في عمليات ابتزاز للنساء السوريات اللاتي فقدن ذويهن مقابل توزيع المعونات عليهن. و إن نساء مخيمات اللاجئين بسوريا أُجبرن على الاستسلام لتلك الابتزازات القطرية مقابل الحصول على معونة المؤسسات القطرية.

 

 

الخلاصة

شددت الاستخبارات الأوروبية  على أن قطر أنشأت الكثير من المساجد و المؤسسات والهيئات الخيرية التى تستخدم فى أغراض سياسية. وأكدت أنها متورطه فى بعض الأعمال الإرهابية. من خلال  تمويل التطرف الإسلامي بطريقه غير مباشرة. و منح جماعات متطرفة  مبالغ مالية . بالإضافة إلى دعمها العديد من المتطرفين في الداخل والخارج، وتمويل منظمات وأشخاص يمكن تصنيفهم كـ”إرهابيين” بشكل عادل. مما أدى إلى توتر العلاقات القطريه مع بعض دول أوروبا .  لذلك يجب الضغط على قطر وإغلاق جميع الثغرات، ومنع استخدام المنظمات القطرية من قبل نشطاء خارجيين، مثل أعضاء تنظيم “القاعدة”. وهذا يعني أن على الحكومات الغربية أن تراجع أيضا علاقاتها بالدوحة.

 

 

الهوامش

سكاى نيوز عربية

http://bit.ly/33xQ1Kc

روسيا اليوم

http://bit.ly/2Gtip7y

القدس العرب

http://bit.ly/30CmYDz

سبوتنيك

http://bit.ly/2GDMDES

العرب اللندنية

http://bit.ly/2GovhvY

سكاى نيوز عربية

http://bit.ly/34sateN

العرب اللندنية

http://bit.ly/33C9j1k

شاهد أيضاً

 

 

تمويل قطر للإرهاب تحت المجهر الأوروبي

 

 

 

 

 

مراكز تمويل الإرهاب في قطر

 

 

 

تمويل الإرهاب.. قطر تحت المجهر الأوروبي

 

 

 

قطر.. تمويل الإرهاب

 

 

 

 

قطر.. خزينة تمويل الإرهاب في ليبيا

 

 

 

شاهد خطاب ترامب.. قطر مموِّل تاريخي للإرهاب

 

 

 

وزير خارجية قطر يعترف بتورط بلاده في تمويل الإرهاب

 

 

 

 

 

 

المـــــــــزيد:

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

الله لا يسمح بالشر.. فمن أين أتت علينا عقيدة السماح الإلهي؟

الله لا يسمح بالشر.. فمن أين أتت علينا عقيدة السماح الإلهي؟

 

 

مجدي تادروس

 

 

على الرّغم من عدم وجود أي تعليم عن فكرة "عقيدة السماح الإلهي" فى كل الكتاب المقدس إلا أن هذا ُ أصبح لزمة وجزء لا يتجزء من كلامنا فى أحديثنا اليومية.

فهذا طفل سمح الله أن يتعرض لحادث بشع ويموت وتتجرع أسرته مرار تجربة الفراق ومشاهد الحادث الأليم أمام أعينهم فى كل حين.

وفتاة من أسرة مؤمنة سمح لها الله أن تجرب وتتعرّض لحادث خطف واعتداء فتخسر أهمّ ما عندها، وتُصاب بالحزن وتغرق فى الأزمات النفسيّة المدمرة.

وتلك منطقة بأكملها قد سمح لها الله تتهجّر وتتعرّض لمجزرة رهيبة تنفذها تنظيمات شيطانية إرهابية، كلّ ضحاياها من الأبرياء المؤمنين.

وهناك شابّ مؤمن طيّب يجربه الله فيتزوّج بفتاة أحلامه وقد سمح الله له يتفاجأ بأنّها تخونه مع آخر.

وهناك أم شابّة قد سمح لها الله أن تجرب وتتعذّب من سرطان الدم "Leukemia" لتموت تاركة أولادها الثّلاثة.

وهنالك مرفأ ينفجر بالكامل وتنهار المرافق التى حوله على رؤوس ساكنيها ويسمح الله بموت العشرات من سكان هذه المدينة..

وهذه السماحات الإلهية ليست محصورة في فئة معيَّنة من البشر، بل هي مُنتشِرة في العالم كلّه، وحيثما ذهبنا في الأرض وجَدنا شروراً وتجارب يسمح بها الله يُعاني منها النّسل البشريّولسان حالنا النص المقتطع من سياقه الوارد فى (رسالة رومية ٢٢:٨):

"فَإِنَّنَا نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الْخَلِيقَةِ تَئِنُّ وَتَتَمَخَّضُ مَعًا إِلَى الآنَ.".

لقد نجح الشيطان، عدو كل بر، المدعو بالمشتكي "أصل الاسم في اللغة اليونانية διάβολος "ديابولس" ومعناه "المشتكي زورًا" أن يضرب لنا صورة الصلاح الإلهي وقلب الأب المحب مصوراً لنا الله هو الذى سمح بهذه التجارب ليختبر قوة إيماننا، أو ليقودنا للتوبة والتنقية أوووو.. ونشفق على نفوسنا ونحن فى أنيننا من ثقل التجارب نتسائل:

* لمَّ كل هذه الشّرور؟

* لماذا يسمح الله الخالق وضابط الكل والمتسلِّط في مملكة النّاس بالشرّ؟

* هل هو عاجز عن ردع الشرّ وإزالته؟

* ولماذا لم يمنع التجربة والشر عن أولادنا بدلاً من أن يسمح به؟

* إن كان الله عاجزاً، عن منع الشر واضطر أن يسمح فهو إذاً ليس الله كلّي القدرة وضابط الكل!!

* وإن كان قادراً ولم يردَع الشرّ فهو سيّئ النيّة،وشريك فى الشر مع مُحدثه!!

* وإن لم يكن سيّئ النيّة، فهل هذا يعني أنّه عاجز عن إيقاف الشرّ، أو هو يُريده، أو عنده خطّة مُعيّنة من خلال هذا الشرّ؟

ويُقلب الشيطان الانسان المجَرب فى مطحنة الأفكار التى تقوده ليصل إلى التسليم الكامل لإله مشوه الصورة، غير صالح، يبتلي العباد وكما يقول الشرير إله القرآن فى (سورة الأنبياء 21: 35):

"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35)".

ويقول أيضاً هذا الإله الشرير الضار، المُضل والمبتلي العباد فى (سورة البقرة 2 : 155 – 157):

"وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)".

أو يجدف الإنسان على الله وقد يصل إلى حد الألحاد.. خاضعاً لنظريات الشر الإلحادية.. ولا أنسي يوماً كنت أتكلم مع شخص من "هايتي" عن الرب يسوع المسيح، دُفنت كل اسرته تحت أنقاض بيته نتيجة لهزة أرضية بلغت قوتها 7.0 درجة بمقياس ريختر، أستمرت لمدة دقيقة واحدة، وقد وقع الزلزال في يوم الثلاثاء 12 يناير 2010، وقدر الصليب الأحمر الدولي أعداد المتأثرين بهذا الزلزال بثلاثة ملايين شخص بين قتيل وجريح ومفقود، فيما أعلنت الحكومة الهايتية في 9 فبراير 2010 عن دفن أكثر من 230.000 قتيل في مقابر جماعية.. لقد صرخ هذا الشخص في وجهي قائلاً كيف تطلب مني أن أقبل هذا الإله الذى قتل كل عائلتي وسمح بتدمير حياتي!!!

وكم دمرت عقيدة السماح الإلهي بالشر أناس كانوا أمناء مع الرب لأنهم لم يقوموا بدراسة الكتاب المقدس لينقوا ذواتهم من الموروث الشعبي المتأثر بفلسفات "إله الأبتلاء" لتمحيص العباد من الشرور!!!

 

 

الرَّبَّ صَالِحٌ، إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتُهُ

لكي نحسم الأمر بهدوء علينا بالرجوع للكتاب المقدس الذى يعلن الصلاح الإلهي ومحبته لبني البشر فيقول الكتاب فى (سفر المزمير 5:100):

"لأَنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ، إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتُهُ، وَإِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ {إلى كل الأجيال} أَمَانَتُه {حقه يبقى للأبد}".

مؤكداً أنه صالح. وكونه صالح يعني أنه تشخيص الصلاح؛ فطبيعته هي الصلاح.

وفي (سفر أعمال الرسل 38:10):  

"يَسُوعُ الَّذِي مِنَ النَّاصِرَةِ كَيْفَ مَسَحَهُ اللهُ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ وَالْقُوَّةِ، الَّذِي جَالَ يَصْنَعُ خَيْرًا وَيَشْفِي جَمِيعَ الْمُتَسَلِّطِ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ، لأَنَّ اللهَ كَانَ مَعَهُ.".

أى أن الرب يسوع المسيح جال يصنع خيراً {صلاح} ويشفي جميع المُتسلط عليهم إبليس لأن الله الصالح، الذي يطلب الصلاح لكل إنسان، كان معه.

بل ومسرة الله بأن يُقدم لأولاده عطايا صالحة، ومن الضلال بعينه أن نقول أن الله يجرب الانسان أو يسمح بالتجربة، فيقول معلمنا يغقوب فى رسالته (رسالة يعقوب 17:1):

"١٣ لاَ يَقُلْ أَحَدٌ إِذَا جُرِّبَ: «إِنِّي أُجَرَّبُ مِنْ قِبَلِ اللهِ»، لأَنَّ اللهَ غَيْرُ مُجَرَّبٍ بِالشُّرُورِ، وَهُوَ لاَ يُجَرِّبُ أَحَدًا.١٤وَلكِنَّ كُلَّ وَاحِدٍ يُجَرَّبُ إِذَا انْجَذَبَ وَانْخَدَعَ مِنْ شَهْوَتِهِ.١٥ثُمَّ الشَّهْوَةُ إِذَا حَبِلَتْ تَلِدُ خَطِيَّةً، وَالْخَطِيَّةُ إِذَا كَمَلَتْ تُنْتِجُ مَوْتًا.١٦لاَ تَضِلُّوا يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ.١٧ كُلُّ عَطِيَّةٍ صَالِحَةٍ وَكُلُّ مَوْهِبَةٍ تَامَّةٍ هِيَ مِنْ فَوْقُ، نَازِلَةٌ مِنْ عِنْدِ أَبِي الأَنْوَارِ، الَّذِي لَيْسَ عِنْدَهُ تَغْيِيرٌ وَلاَ ظِلُّ دَوَرَانٍ. ".

وقال الله في (سفر أرميا 11:29):

"لأَنِّي عَرَفْتُ الأَفْكَارَ الَّتِي أَنَا مُفْتَكِرٌ بِهَا عَنْكُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَفْكَارَ سَلاَمٍ لاَ شَرّ، لأُعْطِيَكُمْ آخِرَةً وَرَجَاءً {نهاية متوقَعة}".

إن كلمة سلام، كما وردت في النص الأصلي العبري هيshalom" - שלום" والتي تعود إلى الخير العظيم، التكاملية، السلامة، الأمان، الراحة، إلخ. لذلك، يطلب الله دائماً خيرك؛ ويُسر بكمالك، وسلامتك، وصحتك ....

وفى (رسالة القديس بطرس الأولى 2: 1 - 3):

"١ فَاطْرَحُوا كُلَّ خُبْثٍ وَكُلَّ مَكْرٍ وَالرِّيَاءَ وَالْحَسَدَ وَكُلَّ مَذَمَّةٍ، ٢ وَكَأَطْفَال مَوْلُودِينَ الآنَ، اشْتَهُوا اللَّبَنَ الْعَقْلِيَّ الْعَدِيمَ الْغِشِّ لِكَيْ تَنْمُوا بِهِ، ٣ إِنْ كُنْتُمْ قَدْ ذُقْتُمْ أَنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ".

وفى (سفر ناحوم ٧:١):

"صَالِحٌ هُوَ الرَّبُّ. حِصْنٌ فِي يَوْمِ الضَّيقِ، وَهُوَ يَعْرِفُ الْمُتَوَكِّلِينَ عَلَيْهِ".

وفى (سفر المزامير ١:١١٨و ٢٩ و ١:١٣٦):

"اِحْمَدُوا الرَّبَّ لأَنَّهُ صَالِحٌ، لأَنَّ إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتَهُ" .

وفى (سفر المزامير ٦٨:١١٩):

"صَالِحٌ أَنْتَ وَمُحْسِنٌ. عَلِّمْنِي فَرَائِضَكَ".

وفى (سفر المزامير ٣:١٣٥):

"سَبِّحُوا الرَّبَّ لأَنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ. رَنِّمُوا لاسْمِهِ لأَنَّ ذَاكَ حُلْوٌ".

وفى (سفر المزامير ١٠:١٤٣):

"عَلِّمْنِي أَنْ أَعْمَلَ رِضَاكَ، لأَنَّكَ أَنْتَ إِلهِي. رُوحُكَ الصَّالِحُ يَهْدِينِي فِي أَرْضٍ مُسْتَوِيَةٍ".

وفى (سفرالمزامير ٩:١٤٥):

"الرَّبُّ صَالِحٌ لِلْكُلِّ، وَمَرَاحِمُهُ عَلَى كُلِّ أَعْمَالِهِ".

وفى (أنجيل متى ١٦:١٩ - ١٧):

"١٦ وَإِذَا وَاحِدٌ تَقَدَّمَ وَقَالَ لَهُ:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ؟» ١٧ فَقَالَ لَهُ:«لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ. وَلكِنْ إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا".

وفى (أنجيل مرقس ١٠ : ١٧ - ١٨):

"١٧ وَفِيمَا هُوَ خَارِجٌ إِلَى الطَّرِيقِ، رَكَضَ وَاحِدٌ وَجَثَا لَهُ وَسَأَلَهُ:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟»١٨فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ".

وفى (أنجيل لوقا ١٨:١٨– ١٩):

"١٨ وَسَأَلَهُ رَئِيسٌ قِائِلاً:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟»١٩فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ".. {فالرب يسأل هذا الشخص قائلاً هل تدعوني صالحاً لأنك تعلم أنني الله؟}.

ملحوظة:

عكس كلمة صالح هى شرير، كما يقول الكتاب فى (أنجيل متى ٤٥:٥):

"لِكَيْ تَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، فَإِنَّهُ يُشْرِقُ شَمْسَهُ عَلَى الأَشْرَارِ وَالصَّالِحِينَ، وَيُمْطِرُ عَلَى الأَبْرَارِ وَالظَّالِمِينَ" .

وكما ورد فى (أنجيل متى ١٢ : ٣٤– ٣٥):

"يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي! كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَتَكَلَّمُوا بِالصَّالِحَاتِ وَأَنْتُمْ أَشْرَارٌ؟ فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْب يَتَكَلَّمُ الْفَمُ. اَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ مِنَ الْكَنْزِ الصَّالِحِ فِي الْقَلْب يُخْرِجُ الصَّالِحَاتِ، وَالإِنْسَانُ الشِّرِّيرُ مِنَ الْكَنْزِ الشِّرِّيرِ يُخْرِجُ الشُّرُورَ".

وقد يقول أحدهم أليس الله كلي القدرة وكلي الحضور أى حاضر فى كل مكان وضابط الكل أذا هو المسئول عن أى أحداث تحدث فى الأرض ولا تحدث إلا بأمره وهو سامح بها أو أمر بها !!

 

 

لماذا نرفض عقيدة السماح الإلهي؟

- أولاً: لأن عقيدة السماح الإلهي هو تناقد كارثي تام ضد قلب الله الأبوي الذى أظهر لنا فى المسيح يسوع ربنا الذى قال عن نفسه فى (أنجيل يوحنا 14 : 5 - 15):

"٥ قَالَ لَهُ تُومَا: «يَا سَيِّدُ، لَسْنَا نَعْلَمُ أَيْنَ تَذْهَبُ، فَكَيْفَ نَقْدِرُ أَنْ نَعْرِفَ الطَّرِيقَ؟٦ قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي. ٧لَوْ كُنْتُمْ قَدْ عَرَفْتُمُونِي لَعَرَفْتُمْ أَبِي أَيْضًا. وَمِنَ الآنَ تَعْرِفُونَهُ وَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ.٨قَالَ لَهُ فِيلُبُّسُ:«يَا سَيِّدُ، أَرِنَا الآبَ وَكَفَانَا.٩قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنَا مَعَكُمْ زَمَانًا هذِهِ مُدَّتُهُ وَلَمْ تَعْرِفْنِي يَا فِيلُبُّسُ! اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ، فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ: أَرِنَا الآبَ؟ ١٠ أَلَسْتَ تُؤْمِنُ أَنِّي أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ؟ الْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ لَسْتُ أَتَكَلَّمُ بِهِ مِنْ نَفْسِي، لكِنَّ الآبَ الْحَالَّ فِيَّ هُوَ يَعْمَلُ الأَعْمَالَ. ١١ صَدِّقُونِي أَنِّي فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ، وَإِلاَّ فَصَدِّقُونِي لِسَبَبِ الأَعْمَالِ نَفْسِهَا. ١٢اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا، لأَنِّي مَاضٍ إِلَى أَبِي. ١٣وَمَهْمَا سَأَلْتُمْ بِاسْمِي فَذلِكَ أَفْعَلُهُ لِيَتَمَجَّدَ الآبُ بِالابْنِ.١٤إِنْ سَأَلْتُمْ شَيْئًا بِاسْمِي فَإِنِّي أَفْعَلُهُ. ١٥إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ" ...

فالله حامل كل الأشياء بكلمة قدرته كما يقول كاتب (رسالة العبرنيين 1 : 2 - 4):

"٢ كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ، ٣الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي، ٤ صَائِرًا أَعْظَمَ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ بِمِقْدَارِ مَا وَرِثَ اسْمًا أَفْضَلَ مِنْهُمْ.".

ولأن الرب يسوع المسيح صورة الله الغير منظور لم نراه فى قصة واحدة سمح أو تساهل مع الموت أو المرض أوالجوع أو ما يخالف الحياة الأفضل للانسان.

 

 

- ثانياً: بالرغم من أن الله كلي الوجود أى موجود وحاضر فى كل مكان إلا أن ملكوته {أى مُلك الرب} غير موجود فى كل مكان والدليل على ذلك أنه علمنا فى الصلاة الربانية فى (أنجيل متى ١٠:٦):

" لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذلِكَ عَلَى الأَرْضِ"، أى أن مشيئة الله أن تكون الأرض كما فى السماء.

وفى (أنجيل لوقا ٢:١١):

"فَقَالَ لَهُمْ:«مَتَى صَلَّيْتُمْ فَقُولُوا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ، لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ، لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذلِكَ عَلَى الأَرْضِ". . وهنا وضعنا الله فى محل المسئولية لنأتي بملكوته ومشيئته على كل الأرض !!

ولو كان للرب السلطان على كل مكان فى الأرض فلماذا قال للتلاميذ فى (أنجيل متى 28: 18 - 20):

" ١٨ فَتَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلاً: «دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ،١٩فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. ٢٠ وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ".

فملكوته ملكوت البر وفى محضره لا يوجد مجاعات أو أوبئة أو كوارث طبيبعية {أرجع إلى سكنى الرب مع شعبه فى البرية 40 سنه}!!!! فملكوت الله ليس موجود فى كل مكان لذلك قال فى (أنجيل متى ٣٣:٦):

"لكِنِ اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ".

وفى (أنجيل لوقا ٣١:١٢):

"بَلِ اطْلُبُوا مَلَكُوتَ اللهِ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ".

بل وقال الرب لآدم قبل سقوطه فى (سفر التكوين 1: 26 – 28):

"٢٦ وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ». ٢٧فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ. ٢٨ وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا، وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».

وفى (سفر المزامير 115: 15- 16):

"١٥ أَنْتُمْ مُبَارَكُونَ لِلرَّبِّ الصَّانِعِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ. ١٦ السَّمَاوَاتُ سَمَاوَاتٌ لِلرَّبِّ، أَمَّا الأَرْضُ فَأَعْطَاهَا لِبَنِي آدَمَ"، أى أن الإنسان هو صاحب السلطان المُتسلط على الأرض والوكيل عليها.

ولكن الانسان سلم كل سلطاته للشيطان حينما صدقه وأكل من شجرة معرفة الخير والشر التى فى وسط الجنة بكامل إرادته ومشاعره وذهنه، تاركاً شجرة الحياة لم يأكل منها ليدخل فى عهد أبدي مع رب الحياة.

بعدها أصبح الشيطان هو "رئيس هذا العالم" (أنجيل يوحنا 12: 31)، و"رئيس سلطان الهواء، الروح الذي يعمل الآن في أبناء المعصية" (رسالة أفسس 2: 2)، و"إله هذا الدهر" (الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 4: 4)، والقتال، والكذاب وأبو الكذاب (أنجيل يوحنا 8: 44)، و"المشتكي على الأخوة" (سفر الرؤيا 12: 10)، و"خصمنا الأسد الزائر الذى يجول ملتمساً من يبتلعه" (رسالة بطرس الأولى 5: 8).. إلى أن جاء الصليب وأسترد الرب لنا السلطان الألهي الذي يجعلنا نحكم فى كل شيء ولا يحكم فينا من أحد (الرسالة الأولي لأهل كورنثوس 2 : 15)، بعد أن طرح المشتكي علينا زوراً (سفر الرؤيا 12: 10)، بل وقال "هَا أَنَا أُعْطِيكُمْ سُلْطَانًا لِتَدُوسُوا الْحَيَّاتِ وَالْعَقَارِبَ وَكُلَّ قُوَّةِ الْعَدُوِّ، وَلاَ يَضُرُّكُمْ شَيْءٌ." (أنجيل لوقا ١٩:١٠).

ومن قصة عصا موسى التى تحولت إلى عصا الله (سفر الخروج ٢٠:٤) نتعلم معنى السلطان الروحي، ونسأل، ماذا كان يحدث لو لم يستخدم موسى العصا ويشق البحر ومعه أكثر من مليونين وخمسمائة ألف مُسالم من بني إسرائيل؟

بالتأكيد كان سيسحقهم ويقتلهم فرعون وكل جنوده وعندما سمع موسى مذمة الشعب وصرخ لله قال له الرب "مَا لَكَ تَصْرُخُ إِلَيَّ؟" وكأنه يقول له العصا فى يدك أنت، أضرب البحر أنت وشقه ليعبر بني اسرائل (سفر الخروج 14 : 11 – 16)، وهل لو لم يشق موسى البحر بكامل إرادته وقام فرعون بقتل كل الشعب، هل كنا سنقول أن الرب سمح لفرعون بقتل الشعب فى البرية؟!!!!

أذاً الله ملتزم بما يقرره الانسان ويسمح به ويؤمن به، حتى ولو كان شراً، كما يقول القديس بولس فى (رسالة غلاطية ٥:٦):

" لأَنَّ كُلَّ وَاحِدٍ سَيَحْمِلُ حِمْلَ نَفْسِهِ.".

وكما يقول الرب فى (أنجيل متى 18: 15 - 20):

" ١٥ «وَإِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ فَاذْهَبْ وَعَاتِبْهُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ وَحْدَكُمَا. إِنْ سَمِعَ مِنْكَ فَقَدْ رَبِحْتَ أَخَاكَ. ١٦وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ، فَخُذْ مَعَكَ أَيْضًا وَاحِدًا أَوِ اثْنَيْنِ، لِكَيْ تَقُومَ كُلُّ كَلِمَةٍ عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةٍ. ١٧وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ مِنْهُمْ فَقُلْ لِلْكَنِيسَةِ. وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ مِنَ الْكَنِيسَةِ فَلْيَكُنْ عِنْدَكَ كَالْوَثَنِيِّ وَالْعَشَّارِ. ١٨اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَرْبِطُونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاءِ، وَكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاءِ. ١٩وَأَقُولُ لَكُمْ أَيْضًا: إِنِ اتَّفَقَ اثْنَانِ مِنْكُمْ عَلَى الأَرْضِ فِي أَيِّ شَيْءٍ يَطْلُبَانِهِ فَإِنَّهُ يَكُونُ لَهُمَا مِنْ قِبَلِ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ،٢٠ لأَنَّهُ حَيْثُمَا اجْتَمَعَ اثْنَانِ أَوْ ثَلاَثَةٌ بِاسْمِي فَهُنَاكَ أَكُونُ فِي وَسْطِهِمْ».

وأذا لم يلتزم الله بالإرادة الانسانية وتدخل فى إرادة الانسان وسمح بمنعه من أن يكون مريداً بكل حرية، يكون الله متناقض..

لكن شكراً لله لتدخله حينما ندعوه ونسمح له بالتدخل في نتائج قرارتنا ويحولها للخير ويحول الموت لحياة واللعنات لبركات.

 

 

- ثالثاً: الخلط بين علم الله السابق {الله كلي المعرفة} والسماح الإلهي يجعلنا نشين الله بما لا يليق بأنه سمح بالشر.. فنقول مادام الله يعلم بحسب علمه السابق أن هذه الكارثة ستأتي ولم يمنعها فأذا هو سمح بها لغرض ما فى نفسه!!!!

هذا خلط لاهوتي وقياس لا يصح فى الكلام عن الله.. لأن الرب بحسب علمه السابق كا كلي المعرفه وعلام الغيوب كان يعلم أن آدم سيأكل من شجرة معرفة الخير والشر التى فى وسط الجنة بجوار شجرة الحياة.. لأن خطة العهد والفداء الذى لنا بدم الرب يسوع المسيح معروفه قبل تأسيس العالم..

فيقول الكتاب فى (رسالة بطرس الأولى 1 : 19- 20):

"١٩ بَلْ بِدَمٍ كَرِيمٍ، كَمَا مِنْ حَمَل بِلاَ عَيْبٍ وَلاَ دَنَسٍ، دَمِ الْمَسِيحِ، ٢٠ مَعْرُوفًا سَابِقًا قَبْلَ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ {أى أزلي}، وَلكِنْ قَدْ أُظْهِرَ فِي الأَزْمِنَةِ الأَخِيرَةِ مِنْ أَجْلِكُمْ،" .

فالرب لم يسمح لآدم أن يخطأ وإلا كانت تمثلية سخيفة وسيناريو قدري لا يصح لأن الرب ألتزم بالأرادة الانسانية فى الآختيار وفعلهُ من خلال شجرتين فى وسط الجنة ولم يتدخل الله بعلمه السابق فى التأثير على قرار آدم كممثل للبشرية فى العهد أمام الله!!! وهكذا يلغي المسئولية الشخصية فى فعل الخطية لان الله سمح بها!!!

أذًاً السماح الالهي يلغي المسئولية الشخصية للانسان، أى ان الله مسئول مسئولية كاملة عن كل خطايانا وهذا ما حاول آدم أن يفعله بعد الخطية فى قوله المرأة التى أنت جعلتها معي (سفر التكوين 3: 6 - 13):

" ٦ فَرَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ الشَّجَرَةَ جَيِّدَةٌ لِلأَكْلِ، وَأَنَّهَا بَهِجَةٌ لِلْعُيُونِ، وَأَنَّ الشَّجَرَةَ شَهِيَّةٌ لِلنَّظَرِ. فَأَخَذَتْ مِنْ ثَمَرِهَا وَأَكَلَتْ، وَأَعْطَتْ رَجُلَهَا أَيْضًا مَعَهَا فَأَكَلَ. ٧فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَلِمَا أَنَّهُمَا عُرْيَانَانِ. فَخَاطَا أَوْرَاقَ تِينٍ وَصَنَعَا لأَنْفُسِهِمَا مَآزِرَ.٨وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الإِلهِ مَاشِيًا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ، فَاخْتَبَأَ آدَمُ وَامْرَأَتُهُ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ الإِلهِ فِي وَسَطِ شَجَرِ الْجَنَّةِ. ٩فَنَادَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَقَالَ لَهُ: «أَيْنَ أَنْتَ؟». ١٠فَقَالَ: «سَمِعْتُ صَوْتَكَ فِي الْجَنَّةِ فَخَشِيتُ، لأَنِّي عُرْيَانٌ فَاخْتَبَأْتُ». ١١فَقَالَ: «مَنْ أَعْلَمَكَ أَنَّكَ عُرْيَانٌ؟ هَلْ أَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ أَنْ لاَ تَأْكُلَ مِنْهَا؟» ١٢فَقَالَ آدَمُ: «الْمَرْأَةُ الَّتِي جَعَلْتَهَا مَعِي هِيَ أَعْطَتْنِي مِنَ الشَّجَرَةِ فَأَكَلْتُ». ١٣ فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْمَرْأَةِ: «مَا هذَا الَّذِي فَعَلْتِ؟» فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ: «الْحَيَّةُ غَرَّتْنِي فَأَكَلْتُ».

وفى قصة القديس بطرس حينما تنبأ الرب يسوع المسيح بأنه سوف ينكره والتى وردت فى الأربع أناجيل فيقول الوحي فى (أنجيل متى ٣٤:٢٦):

"قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ دِيكٌ تُنْكِرُني ثَلاَثَ مَرَّاتٍ".

(أنجيل متى ٧٥:٢٦):

"فَتَذَكَّرَ بُطْرُسُ كَلاَمَ يَسُوعَ الَّذِي قَالَ لَهُ:«إِنَّكَ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ تُنْكِرُني ثَلاَثَ مَرَّاتٍ». فَخَرَجَ إِلَى خَارِجٍ وَبَكَى بُكَاءً مُرًّا".

(أنجيل مرقس ٣٠:١٤):

فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ، قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ مَرَّتَيْنِ، تُنْكِرُنِي ثَلاَثَ مَرَّاتٍ».

(أنجيل مرقس ٧٢:١٤):

وَصَاحَ الدِّيكُ ثَانِيَةً، فَتَذَكَّرَ بُطْرُسُ الْقَوْلَ الَّذِي قَالَهُ لَهُ يَسُوعُ:«إِنَّكَ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ مَرَّتَيْنِ، تُنْكِرُنِي ثَلاَثَ مَرَّاتٍ». فَلَمَّا تَفَكَّرَ بِهِ بَكَى.

(أنجيل لوقا ٦١:٢٢):

فَالْتَفَتَ الرَّبُّ وَنَظَرَ إِلَى بُطْرُسَ، فَتَذَكَّرَ بُطْرُسُ كَلاَمَ الرَّبِّ، كَيْفَ قَالَ لَهُ:«إِنَّكَ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ تُنْكِرُنِي ثَلاَثَ مَرَّاتٍ».

(أنجيل يوحنا ٣٨:١٣):

" أَجَابَهُ يَسُوعُ:«أَتَضَعُ نَفْسَكَ عَنِّي؟ اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: لاَ يَصِيحُ الدِّيكُ حَتَّى تُنْكِرَنِي ثَلاَثَ مَرَّاتٍ."... أذاً فهل سمح الرب لبطرس أن ينكره ثلاث مرات؟

فكيف يسمح الله لإبليس أن يغربل التلاميذ كالحنطة وسمح لبطرس أن ينكره وفى نفس الوقت يصلي من أجلهم حتى لا يفني إيمانهم كما يقول الوحي فى (أنجيل لوقا 22 : 31 – 33):

" ٣١ وَقَالَ الرَّبُّ:«سِمْعَانُ، سِمْعَانُ، هُوَذَا الشَّيْطَانُ طَلَبَكُمْ لِكَيْ يُغَرْبِلَكُمْ كَالْحِنْطَةِ! ٣٢وَلكِنِّي طَلَبْتُ مِنْ أَجْلِكَ لِكَيْ لاَ يَفْنَى إِيمَانُكَ. وَأَنْتَ مَتَى رَجَعْتَ ثَبِّتْ إِخْوَتَك. ٣٣ فَقَالَ لَهُ:«يَارَبُّ، إِنِّي مُسْتَعِدٌّ أَنْ أَمْضِيَ مَعَكَ حَتَّى إِلَى السِّجْنِ وَإِلَى الْمَوْتِ!»... فكيف يسمح وفى نفس الوقت يطلب لهم الحماية والأنقاذ ؟!! فالرب عرف بعلمه السابق ولم يمنعهم ولم يسمح بذلك حتى لا يلغي المسئولية الشخصية فى أرتكاب الخطأ !! وإلا فكيف يدين الله الانسان الخاطيء على ماسمح به فى حياته؟

 

 

- رابعاً: يقولون أن الضربات والويلات والجامات فى سفر الرؤيا هى سماح إلهي بالكوارث فى حياة البشر!!!

وهذا خلط للأزمنه لأن صب الجامات واللعنات غير مرتبط بأزمنة النعمة والمراحم المفتوحة وسكيب الروح القدس التى نحن فيها الأن.. وما نراه فى سفر الرؤيا ناتج عن رفض الإنسان لله فى آخر الأزمنة ونهاية الأشرار ولم يسمح بها الله بها لهم، بل هم الذين أختاروا طريق الهلاك بكامل ارادتهم واذهانهم ومشاعرهم .. وفى سفر الرؤيا نبوات تحذيريه حتى يرجعوا عن طرقهم الردية..

 

 

- خامساً السماح الإلهي وتبريرات المشاكل فى حياة المؤمنين وهي طريقة للمواسات حتى للمجربيين حتى لا نخسرهم، وهنا وقعنا فى المحظور أذ يقول الكتاب فى (سفر الأمثال ١٥:١٧):

"مُبَرِّئُ الْمُذْنِبَ وَمُذَنِّبُ الْبَرِيءَ كِلاَهُمَا مَكْرَهَةُ الرَّبِّ"..

وفى (سفر ملاخي 2 : 17):

" ١٧ لَقَدْ أَتْعَبْتُمُ الرَّبَّ بِكَلاَمِكُمْ. وَقُلْتُمْ: «بِمَ أَتْعَبْنَاهُ؟» بِقَوْلِكُمْ: «كُلُّ مَنْ يَفْعَلُ الشَّرَّ فَهُوَ صَالِحٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَهُوَ يُسَرُّ بِهِمْ». أَوْ: «أَيْنَ إِلهُ الْعَدْلِ؟».

فكيف تصلي لله وانت معترض على ماسمح به فى حياتك فلا تصلي لشفاء مرض هو سمح به أن يكون فى حياتك أو تطلب حل لمشكلة هو سمح بها فى حياتك.

 

 

لاَ تَضِلُّوا يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ

يقول القديس يعقوب فى (رسالة يعقوب 1 : 13 - 27):

"١٣ لاَ يَقُلْ أَحَدٌ إِذَا جُرِّبَ: «إِنِّي أُجَرَّبُ مِنْ قِبَلِ اللهِ»، لأَنَّ اللهَ غَيْرُ مُجَرَّبٍ بِالشُّرُورِ، وَهُوَ لاَ يُجَرِّبُ أَحَدًا. ١٤وَلكِنَّ كُلَّ وَاحِدٍ يُجَرَّبُ إِذَا انْجَذَبَ وَانْخَدَعَ مِنْ شَهْوَتِهِ. ١٥ثُمَّ الشَّهْوَةُ إِذَا حَبِلَتْ تَلِدُ خَطِيَّةً، وَالْخَطِيَّةُ إِذَا كَمَلَتْ تُنْتِجُ مَوْتًا. ١٦لاَ تَضِلُّوا يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ. ١٧كُلُّ عَطِيَّةٍ صَالِحَةٍ وَكُلُّ مَوْهِبَةٍ تَامَّةٍ هِيَ مِنْ فَوْقُ، نَازِلَةٌ مِنْ عِنْدِ أَبِي الأَنْوَارِ، الَّذِي لَيْسَ عِنْدَهُ تَغْيِيرٌ وَلاَ ظِلُّ دَوَرَانٍ. ١٨شَاءَ فَوَلَدَنَا بِكَلِمَةِ الْحَقِّ لِكَيْ نَكُونَ بَاكُورَةً مِنْ خَلاَئِقِهِ. ١٩إِذًا يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ، لِيَكُنْ كُلُّ إِنْسَانٍ مُسْرِعًا فِي الاسْتِمَاعِ، مُبْطِئًا فِي التَّكَلُّمِ، مُبْطِئًا فِي الْغَضَبِ،٢٠لأَنَّ غَضَبَ الإِنْسَانِ لاَ يَصْنَعُ بِرَّ اللهِ. ٢١لِذلِكَ اطْرَحُوا كُلَّ نَجَاسَةٍ وَكَثْرَةَ شَرّ، فَاقْبَلُوا بِوَدَاعَةٍ الْكَلِمَةَ الْمَغْرُوسَةَ الْقَادِرَةَ أَنْ تُخَلِّصَ نُفُوسَكُمْ. ٢٢وَلكِنْ كُونُوا عَامِلِينَ بِالْكَلِمَةِ، لاَ سَامِعِينَ فَقَطْ خَادِعِينَ نُفُوسَكُمْ. ٢٣لأَنَّهُ إِنْ كَانَ أَحَدٌ سَامِعًا لِلْكَلِمَةِ وَلَيْسَ عَامِلاً، فَذَاكَ يُشْبِهُ رَجُلاً نَاظِرًا وَجْهَ خِلْقَتِهِ فِي مِرْآةٍ، ٢٤فَإِنَّهُ نَظَرَ ذَاتَهُ وَمَضَى، وَلِلْوَقْتِ نَسِيَ مَا هُوَ. ٢٥وَلكِنْ مَنِ اطَّلَعَ عَلَى النَّامُوسِ الْكَامِلِ ­ نَامُوسِ الْحُرِّيَّةِ ­ وَثَبَتَ، وَصَارَ لَيْسَ سَامِعًا نَاسِيًا بَلْ عَامِلاً بِالْكَلِمَةِ، فَهذَا يَكُونُ مَغْبُوطًا فِي عَمَلِهِ.٢٦إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِيكُمْ يَظُنُّ أَنَّهُ دَيِّنٌ، وَهُوَ لَيْسَ يُلْجِمُ لِسَانَهُ، بَلْ يَخْدَعُ قَلْبَهُ، فَدِيَانَةُ هذَا بَاطِلَةٌ.٢٧ اَلدِّيَانَةُ الطَّاهِرَةُ النَّقِيَّةُ عِنْدَ اللهِ الآبِ هِيَ هذِهِ: افْتِقَادُ الْيَتَامَى وَالأَرَامِلِ فِي ضِيقَتِهِمْ، وَحِفْظُ الإِنْسَانِ نَفْسَهُ بِلاَ دَنَسٍ مِنَ الْعَالَمِ".

الرب لم يسمح بالتجارب فى حياتك لأن المُجرب هو ابليس ولكن نشكر الرب أنه بحب كامل يستطيع أن يحول التجربة لخيرك، بل ويرفعك وينتشلك منها لأن طبيعة الله أن يفتدي ما يصنعه ابليس فى حياتك ويحوله جاعلاً أياه خير ورحمة يتبعانك.. رغم انه لم يأمر به أو يسمح به لأنه غير مُجرب بالشرور ولا يجرب أحد!!! بل يتدخل عندما نطلبه فوراً كما يقول فى (سفر المزامير ١٥:٥٠):

"وَادْعُنِي فِي يَوْمِ الضِّيقِ أُنْقِذْكَ فَتُمَجِّدَنِي".

لو سمح الله بالمرض لينقيك أو يعلمك درساً من وراء هذا المرض فلا تصلي لكي يشفيك بل اشكره من اجل ما أبتلاك به وتعلم الدرس وانت ساكت لتتنقى!!!

 

 

 

ولكن متى يجرب المؤمن من المجرب ابليس؟

1 – الخروج من محضر الله ودائرة النعمة الإلهية وكما يقول كاتب (رسالة العبرانيين ١٦:٤):

"فَلْنَتَقَدَّمْ بِثِقَةٍ إِلَى عَرْشِ النِّعْمَةِ لِكَيْ نَنَالَ رَحْمَةً وَنَجِدَ نِعْمَةً عَوْنًا فِي حِينِهِ.

16Let us therefore come boldly unto the throne of grace, that we may obtain mercy, and find grace to help in time of need " ..

 

 

2 – حسب ايمانك يكون لك.. فأنت مصدق ان الله يسمح بالشر أوالمرض.. سيأتي عليك .. وكما يقول الكتاب فى (سفر الأمثال ٢٥:٢٩):

"خَشْيَةُ الإِنْسَانِ تَضَعُ شَرَكًا، وَالْمُتَّكِلُ عَلَى الرَّبِّ يُرْفَعُ

وكما يقول (سفر أيوب ٢٥:٣):

"لأَنِّي ارْتِعَابًا ارْتَعَبْتُ فَأَتَانِي، وَالَّذِي فَزِعْتُ مِنْهُ جَاءَ عَلَيَّ."، أى من يرتعب من الشر يأتي عليه،

فالتعليم الخطأ يؤدى لنتائج كارثية كالجاهل الذى بني بيته على الرمل وكان سقوطه عظيماً.(أنجيل متى 7: 27).

وفى (رسالة يعقوب 5 : 14 – 16):

" ١٤ أَمَرِيضٌ أَحَدٌ بَيْنَكُمْ؟ فَلْيَدْعُ شُيُوخَ الْكَنِيسَةِ فَيُصَلُّوا عَلَيْهِ وَيَدْهَنُوهُ بِزَيْتٍ بِاسْمِ الرَّبِّ، ١٥وَصَلاَةُ الإِيمَانِ تَشْفِي الْمَرِيضَ، وَالرَّبُّ يُقِيمُهُ، وَإِنْ كَانَ قَدْ فَعَلَ خَطِيَّةً تُغْفَرُ لَهْ. ١٦ اِعْتَرِفُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ بِالزَّلاَتِ، وَصَلُّوا بَعْضُكُمْ لأَجْلِ بَعْضٍ، لِكَيْ تُشْفَوْا. طَلِبَةُ الْبَارِّ تَقْتَدِرُ كَثِيرًا فِي فِعْلِهَا"..

 

 

 

شوكة بولس!!

تكلم القديس بولس الرسول عن إرساليته ورسوليته ليرد بها على الذين يدعون أنهم رسل وكان يشككون فى خدمته، فتكلم عن المشقات والمخاطر والميتات وقساوة الحروب الروحية التى واجهته من خلال جهاده فى خدمته الرائعة.. وكيف تخلى عن فريسيته ليظهر فى صورة الأممى بلا ناموس وكيف كمل نقائص شدائد المسيح فى جسده.. فيقول فى (رسالته الثانية لأهل كورنثوس 11 : 16 – 33 ):

٢٢أَهُمْ عِبْرَانِيُّونَ؟ فَأَنَا أَيْضًا. أَهُمْ إِسْرَائِيلِيُّونَ؟ فَأَنَا أَيْضًا. أَهُمْ نَسْلُ إِبْرَاهِيمَ؟ فَأَنَا أَيْضًا. ٢٣أَهُمْ خُدَّامُ الْمَسِيحِ؟ أَقُولُ كَمُخْتَلِّ الْعَقْلِ، فَأَنَا أَفْضَلُ: فِي الأَتْعَابِ أَكْثَرُ، فِي الضَّرَبَاتِ أَوْفَرُ، فِي السُّجُونِ أَكْثَرُ، فِي الْمِيتَاتِ مِرَارًا كَثِيرَةً. ٢٤مِنَ الْيَهُودِ خَمْسَ مَرَّاتٍ قَبِلْتُ أَرْبَعِينَ جَلْدَةً إِلاَّ وَاحِدَةً. ٢٥ثَلاَثَ مَرَّاتٍ ضُرِبْتُ بِالْعِصِيِّ، مَرَّةً رُجِمْتُ، ثَلاَثَ مَرَّاتٍ انْكَسَرَتْ بِيَ السَّفِينَةُ، لَيْلاً وَنَهَارًا قَضَيْتُ فِي الْعُمْقِ. ٢٦بِأَسْفَارٍ مِرَارًا كَثِيرَةً، بِأَخْطَارِ سُيُول، بِأَخْطَارِ لُصُوصٍ، بِأَخْطَارٍ مِنْ جِنْسِي، بِأَخْطَارٍ مِنَ الأُمَمِ، بِأَخْطَارٍ فِي الْمَدِينَةِ، بِأَخْطَارٍ فِي الْبَرِّيَّةِ، بِأَخْطَارٍ فِي الْبَحْرِ، بِأَخْطَارٍ مِنْ إِخْوَةٍ كَذَبَةٍ. ٢٧فِي تَعَبٍ وَكَدٍّ، فِي أَسْهَارٍ مِرَارًا كَثِيرَةً، فِي جُوعٍ وَعَطَشٍ، فِي أَصْوَامٍ مِرَارًا كَثِيرَةً، فِي بَرْدٍ وَعُرْيٍ. ٢٨عَدَا مَا هُوَ دُونَ ذلِكَ: التَّرَاكُمُ عَلَيَّ كُلَّ يَوْمٍ، الاهْتِمَامُ بِجَمِيعِ الْكَنَائِسِ. ٢٩مَنْ يَضْعُفُ وَأَنَا لاَ أَضْعُفُ؟ مَنْ يَعْثُرُ وَأَنَا لاَ أَلْتَهِبُ؟ ٣٠إِنْ كَانَ يَجِبُ الافْتِخَارُ، فَسَأَفْتَخِرُ بِأُمُورِ ضَعْفِي. ٣١اَللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ مُبَارَكٌ إِلَى الأَبَدِ، يَعْلَمُ أَنِّي لَسْتُ أَكْذِبُ. ٣٢فِي دِمَشْقَ، وَالِي الْحَارِثِ الْمَلِكِ كَانَ يَحْرُسُ مدِينَةَ الدِّمَشْقِيِّينَ، يُرِيدُ أَنْ يُمْسِكَنِي، ٣٣ فَتَدَلَّيْتُ مِنْ طَاقَةٍ فِي زَنْبِيل مِنَ السُّورِ، وَنَجَوْتُ مِنْ يَدَيْهِ. " ...

ثم يكمل القديس بولس فى (رسالة كورنثوس الثانية 12 : 7 – 13):

" ٧ وَلِئَلاَّ أَرْتَفِعَ بِفَرْطِ الإِعْلاَنَاتِ، أُعْطِيتُ شَوْكَةً فِي الْجَسَدِ، مَلاَكَ الشَّيْطَانِ لِيَلْطِمَنِي، لِئَلاَّ أَرْتَفِعَ. ٨مِنْ جِهَةِ هذَا تَضَرَّعْتُ إِلَى الرَّبِّ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ أَنْ يُفَارِقَنِي. ٩فَقَالَ لِي:«تَكْفِيكَ نِعْمَتِي، لأَنَّ قُوَّتِي فِي الضَّعْفِ تُكْمَلُ». فَبِكُلِّ سُرُورٍ أَفْتَخِرُ بِالْحَرِيِّ فِي ضَعَفَاتِي، لِكَيْ تَحِلَّ عَلَيَّ قُوَّةُ الْمَسِيحِ. ١٠لِذلِكَ أُسَرُّ بِالضَّعَفَاتِ وَالشَّتَائِمِ وَالضَّرُورَاتِ وَالاضْطِهَادَاتِ وَالضِّيقَاتِ لأَجْلِ الْمَسِيحِ. لأَنِّي حِينَمَا أَنَا ضَعِيفٌ فَحِينَئِذٍ أَنَا قَوِيٌّ"..

ومن هذه النصوص نستنتج الأتي:

أولاً: لم يذكر القديس بولس أن الشوكة هي مرض وقال فى عدد 10 لِذلِكَ أُسَرُّ بِالضَّعَفَاتِ وَالشَّتَائِمِ وَالضَّرُورَاتِ وَالاضْطِهَادَاتِ وَالضِّيقَاتِ.

 

 

 

ثانياً: لم تتسبب هذه الشوكة فى تعطيل دعوته أوأعاقة خدمته التى يرى فيها الضرورة الموضوعة عليه يفتخر بها,

 

 

ثالثاً: كلمة "شوكة" وردت فى الكتاب المقدس 47 مرة.. لم تستعمل قط فى العهدين القديم أو الجديد بمعناها الحرفي لكن بمعنى رمزى وكناية – توضيحيه - كذلك لم تستعمل قط فى كل الكتاب فى إشارة إلى المرض.. ولنرى متى أستعملت كلمة شوكة في الكتاب؟

أهم الأماكن التى وردت فيها كتابياً هو كالآتي وعلى سبيل المثال لا الحسر:

* فى (سفر العدد 33 : 55 - 56):

يقول الرب : " ٥٥ وَإِنْ لَمْ تَطْرُدُوا سُكَّانَ الأَرْضِ مِنْ أَمَامِكُمْ يَكُونُ الَّذِينَ تَسْتَبْقُونَ مِنْهُمْ أَشْوَاكًا فِي أَعْيُنِكُمْ، وَمَنَاخِسَ فِي جَوَانِبِكُمْ، وَيُضَايِقُونَكُمْ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي أَنْتُمْ سَاكِنُونَ فِيهَا. ٥٦ فَيَكُونُ أَنِّي أَفْعَلُ بِكُمْ كَمَا هَمَمْتُ أَنْ أَفْعَلَ بِهِمْ».

* أما (سفر يشوع 23 : 13):

" ١٣ فَاعْلَمُوا يَقِينًا أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ لاَ يَعُودُ يَطْرُدُ أُولئِكَ الشُّعُوبَ مِنْ أَمَامِكُمْ، فَيَكُونُوا لَكُمْ فَخًّا وَشَرَكًا وَسَوْطًا عَلَى جَوَانِبِكُمْ، وَشَوْكًا فِي أَعْيُنِكُمْ، حَتَّى تَبِيدُوا عَنْ تِلْكَ الأَرْضِ الصَّالِحَةِ الَّتِي أَعْطَاكُمْ إِيَّاهَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.".

* وفى (سفر القضاة 2 : 3):

" ٣ فَقُلْتُ أَيْضًا: لاَ أَطْرُدُهُمْ مِنْ أَمَامِكُمْ، بَلْ يَكُونُونَ لَكُمْ مُضَايِقِينَ، وَتَكُونُ آلِهَتُهُمْ لَكُمْ شَرَكًا»، وفي الترجمة الإنكليزية «يكونون كأشواك في جوانبكم».

* أما فى (سفر صموئيل الثانى 23 : 6):

"٦ وَلكِنَّ بَنِي بَلِيَّعَالَ جَمِيعَهُمْ كَشَوْكٍ مَطْرُوحٍ، لأَنَّهُمْ لاَ يُؤْخَذُونَ بِيَدٍ.",

* وفى (سفر حزقيال 28 : 24):

" ٢٤ «فَلاَ يَكُونُ بَعْدُ لِبَيْتِ إِسْرَائِيلَ سُلاَّءٌ مُمَرِّرٌ وَلاَ شَوْكَةٌ مُوجِعَةٌ مِنْ كُلِّ الَّذِينَ حَوْلَهُمُ، الَّذِينَ يُبْغِضُونَهُمْ، فَيَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا السَّيِّدُ الرَّبُّ.".

ومما سبق نستنتج أن كلمة شوكة الواردة فى الأيات السابقة لا تعبرعن مرض، فالكتاب المقدس يشرح نفسه بنفسه.. فكلمة أشواك - مناخس - لا تشير إلى أى مرض، بل عن إضطهاد يقع على الشعب من أعداء محيطين بهم، فمن يتكلم عن الشوكة التى كانت لبولس فى جسده أقول له أنه عندما قال الله هذا لشعب إسرائيل أشواك فى أعينكم - مناخس فى قلوبكم لم تكن تشير أبداً إلى معنى حرفى لكنها كانت استعارات مكنية، أى كنايات توضيحية، فهى كانت تشير لأعدائهم (الكنعانين) فالأشواك والمناخس كانوا شعب معادى لهم يضطهدهم - وليس مرض أو سقم أو داء أو علل جسدية أو نفسية.. بل تشير إلى أشخاص.

 

 

رابعاً: مصطلح "رسول الشيطان" فى الأصل اليوناني "ملاك" (angelos) التى تترجم رسول الشيطان. هذه الكلمة (angelos) ظهرت 188 مرة فى الكتاب 181 مرة تترجم ملاك, 7 مرات تترجم رسول، وفى كل مرة - بدون استثناء - تترجم على أنها شخص يرسل من قبل أحد إلى فرد أخر (أى ليست مرض).

 

 

خامساً: من الواضح جداً أنه إبليس وليس الله وراء ذلك.. وهذا ماسنراه واضحاً فى قول القديس بولس حيث قال : " ٨مِنْ جِهَةِ هذَا تَضَرَّعْتُ إِلَى الرَّبِّ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ أَنْ يُفَارِقَنِي.".. فى الترجمة الإنجليزية يتضح فيها الضمير المستخدم فى " أن يفارقني " أن تكتب : “ he ” (ضمير العاقل) يفارقني وليس “ it ” (ضمير غير عاقل) يفارقني تأتى هذا فى ترجمة Rotherham, Weymauth أى كان يشير إلى الشوكة باعتبارها شخص وليس شئ,

أى تشير إلى وجود شيطاني لشخص يضطهده ويلطمه فى جسده وليس إلى مرض حيث لا يصلح أن نستخدم ضمير عاقل عندما نشير إلى المرض.

 

 

سادساً: الرب له كل المجد قال لحنانيا فى الرؤيا من جهة آلام بولس فى (سفر أعمال الرسل 9: 16):

" ١٦ لأَنِّي سَأُرِيهِ كَمْ يَنْبَغِي أَنْ يَتَأَلَّمَ مِنْ أَجْلِ اسْمِي»."، حتى يحسب بولس حساب النفقة قبل أن يكرس نفسه لخدمة الرب ويواجه الإضطهادات والأتعاب بسبب الكرازة بالإنجيل، ولم يقصد الرب أن بولس يتألم من الأمراض.. بل من الإضطهادات لذلك بولس يعدد إضطهاداته فى (الرسالة الثانية لآهل كورنثوس 11): يقول: " من ضعف - احتياج – جلد – سجن – ضرب – رجم – أخطار – تعب - كدّ - سهر- جوع – عطش – أصوام أى جوع أضطراري – برد – عرى", ولم يذكر المرض.

 

 

سابعاً: قد يقول أصحاب مدرسة المرض نعمة! أن المقصود بضعف هنا هو المرض؟

طبعاً أن كلمة "ضعف" عندما ذكرها بولس فى " ٩فَقَالَ لِي:«تَكْفِيكَ نِعْمَتِي، لأَنَّ قُوَّتِي فِي الضَّعْفِ تُكْمَلُ»"، كان يشير إلى ضعفه وعدم مقدرته فى مواجهة هذا المهاجم الشيطاني ليمر خلال كل هذه الضيقات منتصر.

في اليوناني ستجد أن كلمة ضعف المستخدمة هي: ضعف ظاهري أي لا يقدر على ضرب من يضربه، فبهذا يبدو أنه ضعيفاً أمام من يراه.. ولهذا السبب كان قد تضرع إلى الرب ثلاث مرات لكن جواب الرب عليه بـ : تكفيك نعمتي "أى النعمة ".. نعمة للإنسان الداخلي، فهو الذى رجم حتى ظنوا أنه قد مات وجروه خارج المدينة ولكن الرب لمسه ورجع ليكرز كما يقول القديس لوقا فى (سفر أعمال الرسل 14 : 19 – 20):

" ١٩ ثُمَّ أَتَى يَهُودٌ مِنْ أَنْطَاكِيَةَ وَإِيقُونِيَةَ وَأَقْنَعُوا الْجُمُوعَ، فَرَجَمُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ، ظَانِّينَ أَنَّهُ قَدْ مَاتَ. ٢٠ وَلكِنْ إِذْ أَحَاطَ بِهِ التَّلاَمِيذُ، قَامَ وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ، وَفِي الْغَدِ خَرَجَ مَعَ بَرْنَابَا إِلَى دَرْبَةَ."، إلا تطابق هذه الأحداث ما قاله له الرب «تَكْفِيكَ نِعْمَتِي، لأَنَّ قُوَّتِي فِي الضَّعْفِ تُكْمَلُ».

والعجيب أن الرب لم يقل لبولس لا لن أشفيك.. بل قال القديس بولس الرسول أن الرب قال له: «تَكْفِيكَ نِعْمَتِي، لأَنَّ قُوَّتِي فِي الضَّعْفِ تُكْمَلُ».. لقد قال الرب لبولس لديك القوة في داخلك لمواجهة هذا الإضطهاد .. لاحظ أن الرب لم يرسل هذا الإضطهاد بل هو أمتياز كان يفتخر به بولس فى ميدان الحرب كبطل وكارز للأمم.. وكان بولس لديه القوة الداخلية التى تجعله يقاوم ويكمل السعي حتى يفوز بالجعالة العليا.. وهذه القوة هى النعمة أي المسحة أي قوة الروح القدس للأحتمال، فكلمة " نعمتي " تعبر عن النعمة التى تُمنح للروح وتظهر بنورها على الجسد.. وكلمة نعمة في اليوناني تعني Charis والتي يأتي منها كلمة Charisma والتي تعني مسحة القوى. لذلك كانت النعمة تزيد (المسحة) على جسد بولس الملطوم من ملاك (خادم) الشيطان لتشفيه بعد كل مرة يتعرض فيها للمخاطر والضيقات.. فكانوا يضربوه ولكنهم يأتون إليه في نفس اليوم أو في اليوم الثاني ويجدون أن كل جراحة قد إلتأمت.. في يوم ضُرب حتى الموت وصلى التلاميذ لكى يقوم من الموت وقام ووعظ في نفس اليوم.. لم يأخذ فترة نقاهة وشفاء من هذا الضرب المبرح لماذا؟ لأن المسحة التي فيه كانت قدرة على تضميد جراحه والشفاء الكامل، وهذا ماكان يفتخر به فى (الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 11): "... فِي الضَّرَبَاتِ أَوْفَرُ، فِي السُّجُونِ أَكْثَرُ، فِي الْمِيتَاتِ مِرَارًا كَثِيرَةً. ٢٤مِنَ الْيَهُودِ خَمْسَ مَرَّاتٍ قَبِلْتُ أَرْبَعِينَ جَلْدَةً إِلاَّ وَاحِدَةً. ٢٥ثَلاَثَ مَرَّاتٍ ضُرِبْتُ بِالْعِصِيِّ، مَرَّةً رُجِمْتُ،".

 

 

ثامناً: أن تعليم الشفاء الجسدى ثمرة من ثمار الصليب وهو ركن من أركان الإنجيل.. فكيف لا يتمتع بولس بكامل أركان الإنجيل وهو ما يزال مريض؟ أليس الشفاء جزء أساسي من الإنجيل؟

إن كنت غير مقتنع بأن الشفاء ليس جزء من الإنجيل فهذا سببه عدم دراستك للكلمة، وأحذر لأن الكتاب يقول فى (سفر هوشع ٦:٤):

"قَدْ هَلَكَ شَعْبِي مِنْ عَدَمِ الْمَعْرِفَةِ. لأَنَّكَ أَنْتَ رَفَضْتَ الْمَعْرِفَةَ أَرْفُضُكَ أَنَا حَتَّى لاَ تَكْهَنَ لِي. وَلأَنَّكَ نَسِيتَ شَرِيعَةَ إِلهِكَ أَنْسَى أَنَا أَيْضًا بَنِيكَ. ".

فمن أهم معاني كلمة خلاص Soteria في اليوناني: شفاء, تحرير, نجاح, حماية، ثبات، إستقرار ومتانة .. ولنفترض أن القديس بولس كان مريض ووجهه يمتلأ بالبثور والتقيحات ويتوكأ على عصا وهو يضع يده على ظهره. فهل هذا المنظر لبولس كان سيعطى لأهل أفسس إيمان لتجرى معجزات وآيات وسطهم.. وكما يقول (سفر أعمال الرسل 19: 11 و12):

" ١١ وَكَانَ اللهُ يَصْنَعُ عَلَى يَدَيْ بُولُسَ قُوَّاتٍ غَيْرَ الْمُعْتَادَةِ، ١٢ حَتَّى كَانَ يُؤْتَى عَنْ جَسَدِهِ بِمَنَادِيلَ أَوْ مَآزِرَ إِلَى الْمَرْضَى، فَتَزُولُ عَنْهُمُ الأَمْرَاضُ، وَتَخْرُجُ الأَرْوَاحُ الشِّرِّيرَةُ مِنْهُمْ. ".. فهل كانوا يستخدموا مَنَادِيلَ أَوْ مَآزِرَ مست جسد بولس المريض؟، إذا ستكون هذه المأزر والمناديل ملوثة بالأمراض والصديد؟

 

تاسعاً: هل يقدر المريض أن يفتخر فى المرض؟.. إذا بماذا كان يفتخر القديس بولس؟

يقول بولس أفتخر بسبب المسحة (النعمة) لأنها تظهر في العلن على جسديوسبب أفتخاره فى السياق النصي أنه كان من البداية يدافع عن رسوليته لأنه جاء من قبله رسل كذبة يقولون لأهل كورونثوس لقد أضطهدنا مثل بولس بل وأكثر ولقد رأينا رؤى وإعلانات من الرب.. فرد بولس على أهل كورونثوس وقال إنني إضطهدت هكذا وسرد ذلك.. ثم قال ومن جهة الرؤى والإعلانات فلقد صعدت للسماء الثالثة.. ولكنني أختار أن لا أفتخر بذلك لأنكم لم تروه معي لئلا تعتقدون أنني أبالغ.. لذلك سأفتخر بما رأيتموه وهو الإضطهادات، ثم أكمل كلامه عن الإضطهادات التى تعرض له.. ولم يقل أفتخر أيضا فى أمراضي وأسقامي وإلتهاباتي وبثورى التى تملأ جسدى .

 

 

وآخيراً للذين ينادون بنعمة المرض وهباته.. لماذا لا يفتخرون بأمرضهم بدلاً من السعى جاهدين بكل قدرتهم ليتخلصوا منها؟ فان كانت الشوكة بمعنى "مرض الملكوت للتنقية"، فلماذا تذهبون للأطباء للعالج، وللمستشفيات لأجراء العمليات الجراحيه؟ وكأن المسيح يقول لهم "أَنْتُمُ الآنَ أَنْقِيَاءُ لِسَبَبِ الْأَمراَضِ الَّذِي أَمَرْضتُكُمْ بِهِا".

لكن إفتخار بولس جاء بسبب ظهور شيء وهو مفعول المسحة على جسده فكان كلما ضرب أكثر كانت المسحة تستعيد صحته ثانياً. هذا ممكن لك لو كنت تعاني ما عناه بولس، وكيف لبولس أن يقول (لأهل كورنثوس فى رسالته الأولى 11 : 30):

"٣٠ مِنْ أَجْلِ هذَا فِيكُمْ كَثِيرُونَ ضُعَفَاءُ وَمَرْضَى، وَكَثِيرُونَ يَرْقُدُونَ."، إن كانت شوكة بولس مرض جسدى لكان أهل كورنثوس يردون عليه قائلين: ولماذا أنت مريض وضعيف وفى جسدك شوكة المرض؟

ومستشهدين بقول الرب يسوع المسيح الوارد فى (إنجيل لوقا 4 : 23):

"أَيُّهَا الطَّبِيبُ اشْفِ نَفْسَكَ!..".

 

 

ومما سبق من أستدلالات كتابية علينا أن نتخلص من تعليم "السماح الإلهي" الذى مرره إبليس فى الكنيسة ليصبح خميرة فساد مدمرة لأعضائها بسبب تجديفهم على الصلاح الإلهي وقلب الأب الحنان.. وحتى لا نجلب على انفسنا ومن حولنا اللعنات ونفتح الثغرات التى يدخل منها الشيطان لتدميرنا أخذاً مواقع تعلميه فى كنائسنا ليعلم بأمور مضادة للطريق والحق والحياة، وهذا ما يعلمه الكتاب فى (رسالة بطرس الأولى 5 : 8 - 9):

" ٨ اُصْحُوا وَاسْهَرُوا. لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ، يَجُولُ مُلْتَمِسًا مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ٩ فَقَاوِمُوهُ، رَاسِخِينَ فِي الإِيمَانِ،..."، وَلاَ تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَانًا ليعلم فى الكنيسة لأننا ما نؤمن به سيكون لنا.. فإيماننا بمرض الملكوت سيأتي عليه وقد يصيب اسرته التى تخضع لسلطانه، ومن يأمن أن الله يسمح بالشر سيجلب على نفسه الويلات وأمامها سيقول قدر الله ماشاء فعل!!!!!

وعلى كل مؤمن أن يعلن ويصدق أن بيته محمي فى دم الحمل وحياته وحياة اسرته وكل عائلته فى العهد الأبدي وكما يقول الرب فى (سفر التثنية ٢١:١١):

" لِكَيْ تَكْثُرَ أَيَّامُكَ وَأَيَّامُ أَوْلاَدِكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي أَقْسَمَ الرَّبُّ لآبَائِكَ أَنْ يُعْطِيَهُمْ إِيَّاهَا، كَأَيَّامِ السَّمَاءِ عَلَى الأَرْضِ.".. وصدق ما قاله الملك سليمان فى العهد القديم قبل عهد النعمة التى أنت مقيم فيها فيقول فى (سفر الملوك الأول ٤:٥): "وَالآنَ فَقَدْ أَرَاحَنِيَ الرَّبُّ إِلهِي مِنْ كُلِّ الْجِهَاتِ فَلاَ يُوجَدُ خَصْمٌ وَلاَ حَادِثَةُ شَرّ."..

 

 

صلاة:

أَيُّهَا الرَّبُّ سَيِّدُنَا، مَا أَمْجَدَ اسْمَكَ فِي كُلِّ الأَرْضِ! حَيْثُ جَعَلْتَ جَلاَلَكَ فَوْقَ السَّمَاوَاتِ.

أشكرك لأنكمِنْ أَفْوَاهِ الأَطْفَالِ وَالرُّضَّعِ أَسَّسْتَ حَمْدًا بِسَبَبِ أَضْدَادِكَ، لِتَسْكِيتِ عَدُوٍّ وَمُنْتَقِمٍ.

إِذَا أَرَى سَمَاوَاتِكَ عَمَلَ أَصَابِعِكَ، الْقَمَرَ وَالنُّجُومَ الَّتِي كَوَّنْتَهَا،

أعظمك لأنك َبِمَجْدٍ وَبَهَاءٍ تُكَلِّلُنيُ.

سَلِّطُنُي عَلَى أَعْمَالِ يَدَيْكَ. جَعَلْتَ كُلَّ شَيْءٍ تَحْتَ قَدَمَيَّ

أَيُّهَا الرَّبُّ سَيِّدُنَا، مَا أَمْجَدَ اسْمَكَ فِي كُلِّ الأَرْضِ!

أنسكب ساجداً عند قدميك وأعترف لك بأفكاري الشريرة التى غرسها الشيطان عنكفى ذهني.

ارفضها الأن وأعلن إيماني الكامل بأنك صالح وللأبد رحمتك.

أعلن حبي لك فأنت أبويا وإلهي، وعدم أمنتي لا تبطل أمانتك لي، فأنت الرب حافظ الأمانة.

أحبك، أشكرك من أجل ابنك ربنا يسوع المسيح.

الذى لم تشفق عليه بل بذلته من أجلي أنا.

أشكرك لأنك تهبني معه كل شيء، وتغيرني لصورته المجيدة، من مجد لمجد كما من الرب الروح.

فى اسم الرب يسوع المسيح أعلن شفائك لكل النفوس التى تطلبك.

وكل المحتاجين إلى شفاء أنت شفيتهم.

بل وتعوض عن كل السنين التي أكلها الجراد.

تعوض عن كل السنين التي دمرتها لنا الأرواح الشريرة.

وتحرر من القيود كل نفس ربطها إبليس.

أنت يهوه رفا، شجرة الحياة التى تحول كل مرارة فينا إلى حلاوة، شفياً كل جرحنا العميقة.

بل وتفتح العيون التي أعماها إبليس لتبصر وترى خلاص الرب.

والأذن التي أتلفها الشيطان بالصمم تسمع صوتك أيها الراعي الحبيب.

أثق أنني فى المسيح الذى " خرج غالبا; ولكي يغلب " (سفر رؤيا ٢ : ٦).

وروحك القدوس الذى يثبت فيَّ للأبد، ليفيض بسكيب حبك الإلهي فى قلبي,

لك كل المجد والمحبة من الأن وإلى الأبد، فى اسم ربنا يسوع المسيح، أمين.

 

 

للموضوع باقية وسوف نقوم بالرد على تجربة أيوب البار ونشرح الفرق بين التجربة والتأديب والأمتحان والأمتياز..

 

أرسل لنا أسئلتك

 

هل يسمح (او يمنع) الله حدوث الشر .. فيليب كامل

 

 

 

مفهوم سلطان الحل والربط للقس اندروس اسكندر

 

 

 

 

أستفد بالكورونا لأبونا اندراوس اسكندر

 

 

 

ابونا سمعان : اسم يسوع ضاع في الكنيسة بين القديسين

 

 

 

الوزن الحقيقي للصليب

 

 

الغفران مشوار

 

 

 

تواضع المسيح

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

ثقافة الصليب

ماذا تفيدني قيامة المسيح عمليًا؟

إرسالية حلّ الجحش.. القديس أثناسيوس الرسولي

سر الأفخارستيا (الشكر) فى زمن الكورونا فيروس

قداس عيد القيامة المجيد فى زمن حظر الكورونا فيروس

الزوج هو كاهن الأسرة فى المذبح العائلي

وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم

«قُمِ. احْمِلْ سَرِيرَكَ وَامْشِ».. شفاء المخلع.. للقديس كيرلس الأورشليمي

وباء الكورونا (COVID-19).. وكَمَا كَانَ فِي أَيَّامِ نُوحٍ

المرأة السامرية للقديس يعقوب السروجي

ترنيمة يمنية "يا من علي عود الصليب"

يسوع المصلوب - إِلهي لماذا تركتني؟

ماذا يعني الصليب بالنسبة لك؟ اعتناق حياة جديدة الحلقة 01 (AR)

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

المسيح هو الذبح العظيم

عبير ورؤى القدير.. آختبار الأخت ماري عبد المسيح – عبير على عبد الفتاح

هل جدلت السعف بالأمس؟

التنجيم: ليس لك !

فلك نوح رمزاً للمسيح الذى أجتاز بنا طوفان الهلاك الأبدي ليهب لنا الحياة والخلود

فلك نوح رمزاً للمسيح الذى أجتاز بنا طوفان الهلاك الأبدي ليهب لنا الحياة والخلود

 

مجدي تادروس

 

يقول القرآن فى (سورة العنكبوت 29 : 14):

" وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ "، أى أن النبي نوح ظل يبني الفلك 950 عاماً يحذرهم من طوفان القضاء الإلهي على فجور وشر الناس. وكان يدعو الناس للدخول للفلك للنجاة ..

ويكمل القرآن فى (سورة الأعراف 7 : 64):

" فَكَذَّبُوهُ فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ "..

فالنجار والحداد وجميع صانعي هذا الفلك الضخم غرقوا لأنهم لم يصدقوا نوح..  

ولم يتساهل الله مع خطيتهم وفجورهم ولم يكن معهم غفوراً رحيم وحكم على جميع الذين فى خارج الفلك بالغرق فى الطوفان،

ويقول القرآن أن نوح قال لأهله فى ( سورة هود 11 : 41 – 43 ):

" وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ... (42)... قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ... (43) ".

ويقول الكتاب المقدس عن هذا الطوفان الذى يعبر عن الغضب الإلهي على الخطية (سفر التكوين 6 : 1 – 18):

"١ وَحَدَثَ لَمَّا ابْتَدَأَ النَّاسُ {نسل قايين} يَكْثُرُونَ عَلَى الأَرْضِ، وَوُلِدَ لَهُمْ بَنَاتٌ، ٢أَنَّ أَبْنَاءَ اللهِ {نسل شيث} رَأَوْا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. فَاتَّخَذُوا لأَنْفُسِهِمْ نِسَاءً مِنْ كُلِّ مَا اخْتَارُوا. ٣فَقَالَ الرَّبُّ: «لاَ يَدِينُ رُوحِي فِي الإِنْسَانِ إِلَى الأَبَدِ، لِزَيَغَانِهِ، هُوَ بَشَرٌ. وَتَكُونُ أَيَّامُهُ مِئَةً وَعِشْرِينَ سَنَةً». ٤كَانَ فِي الأَرْضِ طُغَاةٌ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ. وَبَعْدَ ذلِكَ أَيْضًا إِذْ دَخَلَ بَنُو اللهِ عَلَى بَنَاتِ النَّاسِ وَوَلَدْنَ لَهُمْ أَوْلاَدًا، هؤُلاَءِ هُمُ الْجَبَابِرَةُ {الأشرار قساة القلب} الَّذِينَ مُنْذُ الدَّهْرِ ذَوُو اسْمٍ. ٥ وَرَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِي الأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ أَفْكَارِ قَلْبِهِ إِنَّمَا هُوَ شِرِّيرٌ كُلَّ يَوْمٍ. ٦ فَحَزِنَ الرَّبُّ أَنَّهُ عَمِلَ الإِنْسَانَ فِي الأَرْضِ، وَتَأَسَّفَ فِي قَلْبِهِ. ٧ فَقَالَ الرَّبُّ: «أَمْحُو عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ الإِنْسَانَ الَّذِي خَلَقْتُهُ، الإِنْسَانَ مَعَ بَهَائِمَ وَدَبَّابَاتٍ وَطُيُورِ السَّمَاءِ، لأَنِّي حَزِنْتُ أَنِّي عَمِلْتُهُمْ». ٨ وَأَمَّا نُوحٌ فَوَجَدَ نِعْمَةً فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ .... ١١ وَفَسَدَتِ الأَرْضُ أَمَامَ اللهِ، وَامْتَلأَتِ الأَرْضُ ظُلْمًا. ١٢ وَرَأَى اللهُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ قَدْ فَسَدَتْ، إِذْ كَانَ كُلُّ بَشَرٍ قَدْ أَفْسَدَ طَرِيقَهُ عَلَى الأَرْضِ. ١٣ فَقَالَ اللهُ لِنُوحٍ: «نِهَايَةُ كُلِّ بَشَرٍ قَدْ أَتَتْ أَمَامِي، لأَنَّ الأَرْضَ امْتَلأَتْ ظُلْمًا مِنْهُمْ. فَهَا أَنَا مُهْلِكُهُمْ مَعَ الأَرْضِ. ١٤ اِصْنَعْ لِنَفْسِكَ فُلْكًا مِنْ خَشَبِ جُفْرٍ. تَجْعَلُ الْفُلْكَ مَسَاكِنَ، وَتَطْلِيهِ مِنْ دَاخِل وَمِنْ خَارِجٍ بِالْقَارِ ... ١٧ فَهَا أَنَا آتٍ بِطُوفَانِ الْمَاءِ عَلَى الأَرْضِ لأُهْلِكَ كُلَّ جَسَدٍ فِيهِ رُوحُ حَيَاةٍ مِنْ تَحْتِ السَّمَاءِ. كُلُّ مَا فِي الأَرْضِ يَمُوتُ. ١٨ وَلكِنْ أُقِيمُ عَهْدِي مَعَكَ، فَتَدْخُلُ الْفُلْكَ أَنْتَ وَبَنُوكَ وَامْرَأَتُكَ وَنِسَاءُ بَنِيكَ مَعَكَ. ".

ومن سياق القصة نرى أنه في أيام ذلك الرجل البار نوح فسدت الأرض وامتلأت ظلماً، وكان لابد أن يأتي القضاء والعدل الإلهي لأن ما يزرعه الانسان أياه يحصد، وفي ذات الوقت كان على الله أن ينقذ الأقلية الضئيلة التي آمنت به وعاشت بحسب وصاياه, وكان نوح وعائلته هم هذه الأقلية الأمينة.. بل ويجد لهم وسيلة الأنقاذ التى تحميهم من هذا القضاء..

وكان الفلك الذى صممه الله بنفسه، وأنه كان هو السبيل الوحيد لنجاة نوح وأفراد أسرته , وبهذا أنقذهم جميعهم من موت محقق وبطريقة تجعلهم يجتازون فى الطوفان دون أن يصيبهم اى أذى أو مكروه.

والرائع أن كل هذه الصفات الواردة فى التصميم تنطبق تماماً على شخص ربنا يسوع المسيح وموته على الصليب لترمز لشخصه المبارك كالمخلص المعين من الله، الذى دعى المسيح لأنه هو المسيا الممسوح من الله لأجل الخلاص, وهو الطريق الوحيد لخلاص البشر كما قال القديس بطرس فى (سفر أعمال الرسل 12:4) :

"وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَالسَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ"، فهو الذي طمت عليه تيارات ولجج غضب العدل الإلهي عوضاً عن الخطاة الآثمين، فصار لكل من يلجأ إليه في أمان من دينونة الله كما يؤكد ذلك الكتاب المقدس قائلاً فى (رسالة رومية 1:8 ):

" إِذًا لاَ شَيْءَ مِنَ الدَّيْنُونَةِ الآنَ عَلَى الَّذِينَ هُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، السَّالِكِينَ لَيْسَ حَسَبَ الْجَسَدِ بَلْ حَسَبَ الرُّوحِ.".. وهكذا نرى في ذلك الفلك القديم رمزاً دقيقاً للرب يسوع المسيح الذى أتحد بجسد بشريتنا ليجتاز بنا فى موت طوفان غضب العدل الإلهي..

وفى (سفر التكوين 7 : 1 – 4 ):

" ١ وَقَالَ الرَّبُّ لِنُوحٍ: «ادْخُلْ أَنْتَ وَجَمِيعُ بَيْتِكَ إِلَى الْفُلْكِ {هذا الفلك بناه نوح فى مائة عام }، لأَنِّي إِيَّاكَ رَأَيْتُ بَارًّا لَدَيَّ فِي هذَا الْجِيلِ. ٢ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ تَأْخُذُ مَعَكَ سَبْعَةً سَبْعَةً ذَكَرًا وَأُنْثَى. وَمِنَ الْبَهَائِمِ الَّتِي لَيْسَتْ بِطَاهِرَةٍ اثْنَيْنِ: ذَكَرًا وَأُنْثَى. ٣ وَمِنْ طُيُورِ السَّمَاءِ أَيْضًا سَبْعَةً سَبْعَةً: ذَكَرًا وَأُنْثَى. لاسْتِبْقَاءِ نَسْل عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ. ٤ لأَنِّي بَعْدَ سَبْعَةِ أَيَّامٍ أَيْضًا أُمْطِرُ عَلَى الأَرْضِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً. وَأَمْحُو عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ كُلَّ قَائِمٍ عَمِلْتُهُ».".. وهذا كان الأنذار الآخير لكل الارض .

وفى ( سفر التكوين 7 : 10 – 12 ):

" ١٠ وَحَدَثَ بَعْدَ السَّبْعَةِ الأَيَّامِ أَنَّ مِيَاهَ الطُّوفَانِ صَارَتْ عَلَى الأَرْضِ. ١١ فِي سَنَةِ سِتِّ مِئَةٍ مِنْ حَيَاةِ نُوحٍ، فِي الشَّهْرِ الثَّانِى، فِي الْيَوْمِ السَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ فِي ذلِكَ اليَوْمِ، انْفَجَرَتْ كُلُّ يَنَابِيعِ الْغَمْرِ الْعَظِيمِ، وَانْفَتَحَتْ طَاقَاتُ السَّمَاءِ. ١٢ وَكَانَ الْمَطَرُ عَلَى الأَرْضِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً. "...

نلاحظ من النصوص الكتابية السابقة الأتي:

1 - لقد حذر نوح كل سكان الأرض على مدار مائة (100) سنه أى قرن من الزمان.. وكما يقول معلمنا القديس بطرس فى (رسالة بطرس الأولى 3: 20 – 21):

" حِينَ كَانَتْ أَنَاةُ اللهِ تَنْتَظِرُ مَرَّةً فِي أَيَّامِ نُوحٍ، إِذْ كَانَ الْفُلْكُ يُبْنَى، الَّذِي فِيهِ خَلَصَ قَلِيلُونَ، أَيْ ثَمَانِي أَنْفُسٍ بِالْمَاءِ. الَّذِي مِثَالُهُ يُخَلِّصُنَا نَحْنُ الآنَ، أَيِ الْمَعْمُودِيَّةُ. لاَ إِزَالَةُ وَسَخِ الْجَسَدِ، بَلْ سُؤَالُ ضَمِيرٍ صَالِحٍ عَنِ اللهِ، بِقِيَامَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ".  

2 – كلم الله نوح قبل هطول المياه بأسبوع كأنذار آخير ولم يسمع الناس.

3 – رفض الناس للدخول للفلك لأنهم لم يصدقوا الله ولم يقبلوا الحل الألهي للنجاة من طوفان الغضب والعدل الإلهي.

4 - الله يحب الانسان ولكنه لا يتساهل مع خطيته.

5 – من رحمة الله ومحبته للانسان الخاطي أوجد له الحل للنجاة من دينونته العادلة وترك له الآختيار بين الحياة و الموت قائلاً فى (سفر التثنية 30 : 15 و 19):

" أنظر قد جعلت اليوم قدامك الحياة و الخير والموت والشر.... اشهد عليكم اليوم السماء و الارض قد جعلت قدامك الحياة و الموت البركة و اللعنة فأختر الحياة لكي تحيا أنت و نسلك".

6 – ليس على الانسان إلا أن يفكر ويصدق ويتخذ القرار بكامل إرادته بالدخول فى هذا الفلك الذى ُيعبر على رحمة الله ومحبته له..

لو صدق أشد الناس شراً وأعتى المجرمين فجراً، كلام نوح ودخل الفلك حتما سينجو وتتغير مسيرة حياته للأبد.. ولكن أعتى السباحين وأقدرهم مات غريقاً فى هذا الطوفان.. ولغرابة الحل الإلهي وسهولته لم يصدق الناس نوح..

فالفلك تم بناءه بعيداً عن البحر ومساحته كانت ضخمة جداً حوالى خمس أفدنه.. فتخيل الناس أن نوح كان يهذي، ولسان حالهم كيف لقلك بهذا الحجم أن يسير على اليابس حتى يصل للماء ؟..

7 - من الملفت للانتباه أنه بالرغم من ضخامة البناء المعماري للفلك الا انه مكون كلياً من خشب الجفر {كفارة}، وفي حين يراه الكثير من المتشككين كاستحالة للصمود في البحر، ويشبه النعش الذي يصنع كليا من الخشب.. جدير بالذكر أيضا ان كلمة "فلك" المستخدمة فى النص الكتابي نفسها المستخدمة مع تابوت العهد { Ark}فهو ليس سفينة بمعني مركب بل تابوت خشبي كبير مستطيل من ثلاث طوابق يحفظ ما بداخله.. لأنه ينبغي ان نجتاز الموت ونحن فى الرب يسوع المسيح المتحد ببشريتنا لننجوا من قصاص الخطية ونحيا فى صورة المسيح وكما يقول القديس بولس فى (رسالة افسس 2 : 5):

"وَنَحْنُ أَمْوَاتٌ بِالْخَطَايَا أَحْيَانَا مَعَ الْمَسِيحِ ­ بِالنِّعْمَةِ أَنْتُمْ مُخَلَّصُونَ ".

وأيضاً يقول فى (رسالة غلاطية 2 : 20):

"مَعَ الْمَسِيحِ صُلِبْتُ، فَأَحْيَا لاَ أَنَا، بَلِ الْمَسِيحُ يَحْيَا فِيَّ. فَمَا أَحْيَاهُ الآنَ فِي الْجَسَدِ، فَإِنَّمَا أَحْيَاهُ فِي الإِيمَانِ، إِيمَانِ ابْنِ اللهِ، الَّذِي أَحَبَّنِي وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِي.".

ويقول بطرس الرسول فى (1 بطرس 2 : 24):

" الَّذِي حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الْخَشَبَةِ، لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا فَنَحْيَا لِلْبِرِّ. الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ.".

وهو نفس ما يؤكده القديس يوحنا الحبيب فى (رسالة يوحنا الأولى 4 :9):

" بِهذَا أُظْهِرَتْ مَحَبَّةُ اللهِ فِينَا: أَنَّ اللهَ قَدْ أَرْسَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ إِلَى الْعَالَمِ لِكَيْ نَحْيَا بِهِ.".

8 – الفلك كان له باب واحد.. بالرغم من حجمه الضخم الا انه لم يكن له سوي باب واحد فقط يجب أن يدخل منه الجميع لينقذوا من الهلاك. هكذا المسيح هو الباب والطريق الوحيد للخلاص من الموت الأبدي، فهو الذى قال عن نفسه فى (إنجيل يوحنا 10 : 9):

"أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى.".

وأيضاً فى (إنجيل يوحنا 14 : 6):

" أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.".

9 - الفلك يخلص كل من هم فيه بدون محاباة، كما خلص كل من كانوا داخل الفلك بدون تمييز أو أفضلية، هكذا أيضا كل من هم في المسيح يثقون بأنهم مخلصون برجاء تام وثقة كاملة، " لأَنْ لَيْسَ عِنْدَ اللهِ مُحَابَاةٌ." (رسالة رومية 2 : 11)..

وكما يقول القديس بولس الرسول فى (رسالة أفسس 2 : 5 – 10):

" ونَحْنُ أَمْوَاتٌ بِالْخَطَايَا أَحْيَانَا مَعَ الْمَسِيحِ ­ بِالنِّعْمَةِ أَنْتُمْ مُخَلَّصُونَ. وَأَقَامَنَا مَعَهُ، وَأَجْلَسَنَا مَعَهُ فِي السَّمَاوِيَّاتِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، لِيُظْهِرَ فِي الدُّهُورِ الآتِيَةِ غِنَى نِعْمَتِهِ الْفَائِقَ، بِاللُّطْفِ عَلَيْنَا فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَال كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ. لأَنَّنَا نَحْنُ عَمَلُهُ، مَخْلُوقِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لأَعْمَال صَالِحَةٍ، قَدْ سَبَقَ اللهُ فَأَعَدَّهَا لِكَيْ نَسْلُكَ فِيهَا.".

 

وفى (رسالة رومية 5 :17 – 18 و 21):

"لأَنَّهُ إِنْ كَانَ بِخَطِيَّةِ الْوَاحِدِ قَدْ مَلَكَ الْمَوْتُ بِالْوَاحِدِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا الَّذِينَ يَنَالُونَ فَيْضَ النِّعْمَةِ وَعَطِيَّةَ الْبِرِّ، سَيَمْلِكُونَ فِي الْحَيَاةِ بِالْوَاحِدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ! فَإِذًا كَمَا بِخَطِيَّةٍ وَاحِدَةٍ صَارَ الْحُكْمُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ لِلدَّيْنُونَةِ، هكَذَا بِبِرّ وَاحِدٍ صَارَتِ الْهِبَةُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ، لِتَبْرِيرِ الْحَيَاةِ... كَمَا مَلَكَتِ الْخَطِيَّةُ فِي الْمَوْتِ، هكَذَا تَمْلِكُ النِّعْمَةُ بِالْبِرِّ، لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ، بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا.".

ولذلك كان على الناس أن يصدقوا هذا الحل الإلهي للنجاة من طوفان الغضب والموت.

وكما كانت العصا فى يد موسي هى الحل الإلهي لعبور بني إسرائيل البحر وخلاصهم من يد فرعون وكل ألاته وعجلاته الحربية .. بل وكانت الحل لنجاة بني إسرائيل من الموت عطشاً... كذلك كان الفلك هو الحل الإلهي لنجاة أى أحد يدخل فيه..

قد يقول أحدهم ولكنني أنا مؤمن بالله وموحد وغير خاطئ وأقوم بأدء جميع الفروض الواجبة، ولن أجتاز فى دينونة الغضب الإلهي لأنني مُسلم والحمد لله على نعمة الإسلام..

قال محمد فى صحيح مسلم – كتاب صفة القيامة والجنة والنار –   بَاب لَنْ يَدْخُلَ أَحَدٌ الْجَنَّةَ بِعَمَلِهِ بَلْ بِرَحْمَةِ اللَّهِ تَعَالَى:

" لَنْ يُنْجِيَ أَحَدًا مِنْكُمْ عَمَلُهُ قَالَ رَجُلٌ وَلَا إِيَّاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ وَلَا إِيَّايَ إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِيَ اللَّهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ "..

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=8151&idto=8159&bk_no=53&ID=1312

 

وفى صحيح البخاري – كتاب الدعوات - بَاب اسْتِغْفَارِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ:

" قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ سَمِعْتُ محمد يَقُولُ وَاللَّهِ إِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ فِي الْيَوْمِ أَكْثَرَ مِنْ سَبْعِينَ مَرَّةً ".

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=11534&idto=11535&bk_no=52&ID=3524

بل ويقول القرآن فى (سورة مريم 19 : 71):

" وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا {دخول جهنم} كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا ".

فمحمد يستغفر الله فى اليوم سبعون مرة و لن يدخل الجنة بعمله، وسيرد جهنم أى يدخلها... فاين تذهب أنت؟

ولكي نعلم خطورة الأمر ينبغي علينا أن نفهم معنى الخطية:

فالكتاب يقول فى (رسالة يعقوب 4 : 17 ):

" فَمَنْ يَعْرِفُ أَنْ يَعْمَلَ حَسَنًا وَلاَ يَعْمَلُ، فَذلِكَ خَطِيَّةٌ لَهُ. "...

وفى (رسالة يوحنا الأولى 3 : 17 ):

" كُلُّ مَنْ يَفْعَلُ الْخَطِيَّةَ يَفْعَلُ التَّعَدِّيَ أَيْضًا. وَالْخَطِيَّةُهِيَ التَّعَدِّي.".                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              

فالخطية في أبسط معانيها هي {الانفصال عن الله}.. ولسان حال الخطاة: "يقولون لله ابعد عنا وبمعرفة طرقك لا نسر" (سفر أيوب 14:12) .

 

 

أهم النتائج التى يجنيها الخاطي بسبب أنفصاله عن الله:
1 – الحياة فى الظلمة التى تنتهي بالإنسان الخاطئ بان يطرح فى الظلمة الخارجية أى جهنم وبأس المصير:
والكتاب يقول أن الله نور كما قال يسوع المسيح عن نفسه فى (إنجيل يوحنا 12:8 ):

"أنا هو نور العالم".


وكل من له صلة بالله يحيا فيه ويصير هو نوراً، كما قال السيد المسيح فى (إنجيل متى 14:5): "أنتم نور العالم"..

ويؤكد الكتاب المقدس قائلاً فى (إنجيل يوحنا 3 : 19 – 21 ):

" ١٩ وَهذِهِ هِيَ الدَّيْنُونَةُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَأَحَبَّ النَّاسُ الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً. ٢٠ لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْمَلُ السَّيِّآتِ يُبْغِضُ النُّورَ، وَلاَ يَأْتِي إِلَى النُّورِ لِئَلاَّ تُوَبَّخَ أَعْمَالُهُ. ٢١ وَأَمَّا مَنْ يَفْعَلُ الْحَقَّ فَيُقْبِلُ إِلَى النُّورِ، لِكَيْ تَظْهَرَ أَعْمَالُهُ أَنَّهَا بِاللهِ مَعْمُولَةٌ». "..

وينبهنا الكتاب قائلاً فى (رسالة أفسس 5 : 11 ): " ١١ وَلاَ تَشْتَرِكُوا فِي أَعْمَالِ الظُّلْمَةِ غَيْرِ الْمُثْمِرَةِ بَلْ بِالْحَرِيِّ وَبِّخُوهَا".


2 - المــوت بكل أنواعه:
الله هو الحياة كما قال عن نفسه فى (إنجيل يوحنا 6:14):

" قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَأَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي."..

وفى (إنجيل يوحنا 4:1):

" فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ النَّاسِ،".

وفى (إنجيل يوحنا 14 : 19):

".. إِنِّي أَنَا حَيٌّ فَأَنْتُمْ سَتَحْيَوْنَ. "..

بل إن مجيء الرب يسوع المسيح إلينا هو لكي يعطينا هذه الحياة وكما فال فى (إنجيل يوحنا 10:10):

"اَلسَّارِقُ لاَ يَأْتِي إِلاَّ لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَافَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ. "، وأنفصالنا عن الله يجعلنا منفصلين عن الحياة لأنه مصدر الحياة وهذا ما أوضحه السيد المسيح في مثل الابن الضال في قول الأب لعبيده فى (إنجيل لوقا 24:15):

" لأَنَّ ابْنِي هذَا كَانَ مَيِّتًا فَعَاشَ، وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ. ".. أي ميتاً لأنفصاله عن أبيه وعندما عاد إلى أحضانه نال الحياة مرة آخرى... وهذا ما أكده معلمنا بولس الرسول عن الخاطئ فى (رسالة أفسس 5:2):

" وَنَحْنُ أَمْوَاتٌ بِالْخَطَايَا أَحْيَانَا مَعَ الْمَسِيحِ ­ بِالنِّعْمَةِأَنْتُمْ مُخَلَّصُونَ ­"...

فالخاطي ميت أدبياً فى حياته الدنيوية على الأرض وبالموت الجسدي ينتقل للموت الأبدي أى إلى جهنم وبئس المصير ..

وآخيراً عزيزي فهل أنت متصل بمصدر الحياة لتستمد الحياة منه أم أنك منفصل عنه وليس فيك الحياة،

هل تشعر أن عبد لأهواءك وشهواتك؟

هل ينطبق عليك قول الكتاب المقدس فى (سفر الرؤيا 1:3):

" أَنَا عَارِفٌ أَعْمَالَكَ، أَنَّ لَكَ اسْمًا أَنَّكَ حَيٌّ وَأَنْتَ مَيْتٌ " .

أن كنت تشعر بأنك مدان أمام محكمة العدل السمائية..

تشعر بأنك مدان وتنتظر فى خوف، القضاء والإبتلاء والغضب الذى سيأتي عليك..

فهناك حل اسمه فلك النجاة الحقيقي.. المرموز له بفلك نوح أنه يسوع المسيح الحل الإلهي لنجاتك من عبودية الخطية ونتائجها فى الارض وعقوبتها فى الآخرة..

فتعال أدعو معى له اليوم.. قائلاً:

أقبلك أيها الحل الإلهي المجيد..

أقبلك ربي وإلهي يسوع المسيح لتملك على قلبي..

لأدخل فى العشرة معك وفى ظلك يوم لا ظل إلا ظلك..

أسلمك قلبي بكامل آرادتي اليوم..

أشكرك لأجل الضمان الأبدي والفرح فى اسم الرب يسوع المسيح، أمين.

 

عزيزي نرحب بكل أسئلتك ويشرفنا أن تتواصل معنا..

 

 

 

فلك نوح رمز لصليب المسيح

 

 

(( المرفوع )) Lifted Up

 

 

الصليب

 

 

أب يسلم ابنه للقتل

 

 

الفداء في أبسط تعريفاته

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت!

كيف يندم الله وهو لَيْسَ إِنْسَانًا لِيَنْدَمَ؟

عوج بن عنق حفيد آدم الذى بني الفلك مع نوح ثم قتله موسى النبي

إله الإسلام خاسيس فَاَسق يفضح العباد

عناق بنت آدم أول عاهرة فى التاريخ

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

الأزل والزمان يلتقيان فى مولد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

التجسد الإلهي في الأديان

طبيعة المسيح .. علي لسان صلاح جاهين الصريح

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

1 -وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

2 -وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت!

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت!

 

 مجدي تادروس

 

ما هذه التى فى يدك؟

دائماً ما تكون أعمال العظيم عجيبة وفوق كل تصورات البشر.. وهذا ما يعلنه داود النبي فى (مزمور 86 : 10): " ١٠ لأَنَّكَ عَظِيمٌ أَنْتَ وَصَانِعٌ عَجَائِبَ. أَنْتَ اللهُ وَحْدَكَ"..

وفى (مزمور 139 :14) يقول: "١٤ أَحْمَدُكَ مِنْ أَجْلِ أَنِّي قَدِ امْتَزْتُ عَجَبًا. عَجِيبَةٌ هِيَ أَعْمَالُكَ، وَنَفْسِي تَعْرِفُ ذلِكَ يَقِينًا"... وأنا على يقين من أن كل الذين صاروا مع الله، أستمتعوا بظل القدير وأعلان حضوره، رأوا مجد الله وآياته الأعجازية التى صنعها معهم ..

هذا ما حدث مع موسى النبي سنة 1446 ق . م حينما لاقى الرب موسى" ٢ فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «مَا هذِهِ فِي يَدِكَ؟» فَقَالَ: «عَصًا». ٣ فَقَالَ: «اطْرَحْهَا إِلَى الأَرْضِ». فَطَرَحَهَا إِلَى الأَرْضِ فَصَارَتْ حَيَّةً، فَهَرَبَ مُوسَى مِنْهَا٤ ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُدَّ يَدَكَ وَأَمْسِكْ بِذَنَبِهَا». فَمَدَّ يَدَهُ وَأَمْسَكَ بِهِ، فَصَارَتْ عَصًا فِي يَدِهِ" (سفر خروج 4 : 2 – 4)..

وهو نفس ما أقتبسه كاتب القرآن فى (سورة طه 20 : 17 – 21) حينماسأل الله سبحانه وتعالي النبي موسى قائلاً: " وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى (17) قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآَرِبُ أُخْرَى (18)قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى (19)فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (20) قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى {أى عصا كما كانت} (21)"..

بعدما أخذها موسى النبي من على الارض، ذهب إلى مصر وواجه فرعون وطغيانه وصنع بها الآيات العجاب..

تدور العجلة سريعاً ويقف النبي موسى ومعه كل بني إسرائيل أمام البحر،".. قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61).. فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآَخَرِينَ (64) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآَخَرِينَ (66)" (سورة الشعراء 29 : 61 – 66)..

نعم لقد كانت هذه العصا هى الحل الإلهي لأنقاذ بني إسرائيل (أكثر من مليونان شخص) من الموت المحقق والقتل والسحق تحت عجلات فرعون وجنوده (أقوي جيش فى عصره).. مع العلم أن بني إسرائيل كانوا عُزل ليملكون سيفاً ولا رمحاً.. ولكن الحل الألهي المحصور فى تلك العصا أنقذهم من الموت..

 

 

فهل تصدق عزيزي القاريء هذه القصة وتؤمن بما حدث فيها؟

بعد أن عبر بني إسرائيل البحر وغرق فرعون وكل جنوده ودخلوا إلى البرية التى كانت صحراء جرداء ليس بها قوتاً ولا ماء .. وفرغ الطعام و الماء من بني إسرائيل وقد حاصرهم العطش وخارت قواهم وحل كابوس الموت فوقهم.." وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ"(سورة البقرة 2 : 60) ..

بل وأنزل الله عليهم المن والسلوي ليأكلون.." وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ" (سورة الأعراف 7 : 160).. وأيضاَ تنقذهم العصا من الموت عطشاً وتوفر لهم طعام من السماء..

أيضاً أسئلك أخي العزيز:

هل تؤمن بأن العصا التى كانت فى يد موسى النبي أنقذت الشعب من الموت عطشاً مخرجاً ينابيع المياه من الصخرة ؟

 

نحن نؤمن بأن الحلول الإلهية دائماً تكون:

- فوق قدراتنا العقلية أى لا تدركها أذهاننا.

- فيها كسر للعادة كآية ربانية.

- عادتاً يأمر الله إنبياءه بأستخدام آلات مادية تتجلى فيها القدرات الإلهية.

- علينا أن نصدق الله ونؤمن بما يقوله وننفذ أوامره لتجرى المعجزات وتتم.

ولكن ماذا لو أن النبي موسى لم يصدق الله حينما وقف أمام البحر عندما قال له الله "أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ"؟

ماذا تكون النتيجة.. إليس الأبادة له ولكل شعبه (بني إسرائيل)؟

وهل إن كنت مكان النبي موسي هل كنت ستصدق هذا الحل الإلهي للنجاة؟

عزيزي المُسلم

إذا كنت تصدق الآيات الربانية والحلول المعجزية لإنقاذ شعبه من الموت من خلال عصا (خشبة) فى يد راعي..

فلماذا أذا لا تصدق الحل الإلهي لخلاصك وهو أن يكفر الله عنك لله بالذبح العظيم الذى صلب من أجلك على خشبة الصليب..

ولماذا تتعجب هذه المرة وقد صدقت كل الحلول التى ترمز للصليب؟

فصدقت قصة الفلك التى أنقذت النبي نوح وأهله من الطوفان فلماذا لا تصدق بان عمل الصليب هو الحل لأنقاذك من طوفان غضب الله فى يوم الدين؟

عزيزي أعلم أن الأمر قد يبدو صعباً جداً.. ولكن دعنى أطمئنك بأن كل المعجزات الألهية هى السهل الممتنع بعدم تصديقه.. ولا تحدث إلا أذا أمنا بها آولاً.. ولنضع بعض الإستدلالات العقلية للصليب.. ولنبدء من القرآن:

 

هل أنكر القرآن موت المسيح مصلوباً؟

يقول النص القرآني الذى يدعى المفسرون أنه نافي لصلب المسيح

" وَقَوْلِهِمْ {أى قول اليهود} إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا "( سورة النساء 4 : 157 - 159).

النص القرآني بهذا الشكل لا ينفي صلب المسيح، لآن الفقهاء يبترون النص مقتطعينه من سياقه ويفسرون نصفه فقط وكأن النص يقول:" وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ" ، كمن فسر" لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ " دون أن يكمل " وَأَنْتُمْ سُكَارَى " فيُفهم من النص المنع عن الصلاة ...

 

 

ومن سياق النص نلاحظ الأتى:

أولاً – النص يتكلم عن وقعة قتل وصلب وهو ما يسمى حد الحرابة الإسلامية:

فالنص يقول: "وَ مَا قَتَلُوهُ" قبل "وَمَا صَلَبُوهُ".. ومن المعروف أن القتل ثم الصلب للقتيل هو للتشهير بجثة القتيل لم يعرف الرومان هذا النوع من العقوبات، وكان من المفروض أن يقول "وما صلبوه ثم يقول وما قتلوه"، لأن عقوبة الرومان كانت صلب الانسان وهو حى ونتيجة للصلب يقتل ويموت وعندما تكلم القرآن عن القتل ثم الصلب فهو تكلم عن ما يسمى بــ "حد الحرابة" وهو عقوبة إسلامية عربية يتم فيها قتل الانسان ثم صلبه والتمثيل بجثته كما تنص الآية القرآنية: "إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ" (سورة المائدة 5 : 33).. وأمثلة لعقوبة الصلب بالإسلام:

أ - فى (سنة 118 هـ) كتب الأمام الحافظ عماد الدين أبي الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير فى كتابه البداية والنهاية ‏جـ 9 / صــ 351 " تقطيع أجزاء من الجسم قبل الصلب لخالد بن عبد الله القسري أمير العراق وخراسان، فأمر بعقاب عمار بن يزيد فقطعت يده وسل لسانه ثم صلب بعد ذلك.

ب - فى (سنة 156 هـ) كتب الأمام الحافظ عماد الدين أبي الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير فى كتابه البداية والنهاية ‏جـ 10   / صــ 123 .. ضرب العنق ثم صلب الجثة - ظفر الهيثم بن معاوية نائب المنصور على البصرة ، بعمرو بن شداد الذي كان عاملاً لإبراهيم بن محمد على فارس، فقيل‏ :‏ " أمر فقطعت يداه ورجلاه وضربت عنقه ثم صلب.‏

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1159&idto=1159&bk_no=59&ID=1326

جـ - قتل زيد بن علي - عليه السلام - يوم الجمعة في صفر سنة 122هـ بعث الحجاج بن القاسم فاستخرجوه (من قبره) على بعير قال هشام فحدثني نصر بن قابوس قال : فنظرت والله إليه حين اقبل به على جمل قد شد بالحبال وعليه قميص اصفر هروي فألقي من البعير على باب القصر فخر كأنه جبل  فأمر به فصلب بالكناسة وصلب معه معاوية بن إسحاق وزياد الهندي ونصر بن خزيمة العبسي (كتاب : " مقاتل الطالبيين " ابو الفرج الاصفهاني ص 90).

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=755&idto=755&bk_no=59&ID=829

 

 

ثانياً يبدء النص بالكلام عن اليهود الذين يقولون:

"وَقَوْلِهِمْ إِنَّا {نحن} قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ".. أى أنهم يقولون نحن الذين قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله، فرد عليهم كاتب القرآن قائلاً:

"وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا" (سورة النساء 4 : 157)..

نلاحظ فى رد كاتب القرآن أن النفى ينفى الفاعل فى "وَمَا قَتَلُوهُ" "وَمَا صَلَبُوهُ"، حيث أن "قتلوه" جملة فعلية مكونه من:

قتل: فعل

الواو: فاعل تعود على اليهود.

الهاء: مفعول به عائد على المسيح عيسى بن مريم.

ومثلها الجملة الفعلية "صَلَبُوهُ".

ومن السياق النصي نلاحظ أن كاتب القرآن يُأكد فعل القتل والصلب، كما يُأكد أن المفعول به {أى المسيح عيسى بن مريم رسول الله كما يقول القرآن} تم قتله وصلبه، والنفى عائد على الفاعل وهم اليهود.

 

 

ثالثاً ما السبب الرئيسي وراء أصرار اليهود على صلب المسيح وقتله رغم تأكيدهم أنه رسول الله؟

أ - القرآن يقول أن اليهود يتفاخرون بقتلهم للمسيح مع علمهم انه رسول الله: "إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ".. وهو إتهام لليهود بأنهم قتلة الإنبياء لمجرد أنه مُرسلين من الله.. وهو كلام فى فيه تجني على اليهود وعاري من الصحة.

ب - إله القرآن أتهم المسيح بأنه قال لليهود أتخذوني وأمي إلهين من دون الله:

"وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ {رد عيسى رداً غريباً فيتكلم مع الله بأسلوب حاد مملوء بالهجاء} سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ(116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"(118)" (سورة المائدة 5: 116– 118).. ولا نعرف من أين أتى كاتب القرآن بهذه القصة الغريبة ومتى طلب المسيح من اليهود أن يعبدون أمه؟

جـ – يشهد القرآن للمسيح أنه عمل أعمال الله {الأعمال المختص بها الله} فلماذا يقتله اليهود؟

من هذه الأعمال على سبيل المثال لا الحصر:

1 – المسيح هـوالخالق لكل البشر:

فالقرآن يقول على الله: "ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ.." (سورة الأنعام 6: 102).

ويأمر محمد : ".. قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ" (سورة الرعد 13 : 16).

" هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ.." (سورة الحشر 59 : 24).

ويتحدى إله القرآن قائلاً:

" هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ.." (سورة فاطر 35 : 3).

فيقول المسيح عن نفسه فى القرآن:

"أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللّهِ" (سورة آل عمران 3 : 49).

ويشهد له إله القرآن قائلاً:

" وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي"(سورة المائدة 5 : 110).

ثم يؤكد كاتب القرآن بأن من يحي العظام وهى رميم هو الذى أنشأها أول مرة. فيقول فى (سورة يس 36: 78 – 79):

"وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79)".

أذا الذى له القدرة على أحياء الموتي بعد أن يتحولوا لعظام رميم هو خالقها أى هو الله سبحانه وتعالَّ فقط ولا شريك له فى ذلك.

من جانب آخر يقول كاتب القرآن بلسان المسيح فى (سورة آل عمران 3 :49):

"وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِ الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (49)".

أى أن المسيح قادر على أقامة الموتي بإذن الله ولم يحدد كاتب القرآن أى نوع من الموتى، وهل من هؤلاء الموتى الذين أقامهم المسيح كان عظام رميم؟

وفى (سورة المائدة 5: 110):

"إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110)".

وفى سورة المائدة يؤكد كاتب القرآن ان المسيح كان يخرج الموتى من قبورهم إلى الحياة وأيضاً لم يحدد كاتب القرآن أى نوع من الموتى، وهل من هؤلاء الموتى الذين أقامهم المسيح كان عظام رميم؟

المسيح أقام حام ابن نوح من الموت أى عظام وهو رميم:

"رَوَى عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ يُوسُفَ بْنِ مِهْرَانَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍقَالَ: (قَالَ الْحَوَارِيُّونَ لِعِيسَى - عَلَيْهِ السَّلَامُ - : لَوْ بَعَثْتَ لَنَا رَجُلًا شَهِدَ السَّفِينَةَ يُحَدِّثُنَا عَنْهَا، فَانْطَلَقَ بِهِمْ حَتَّى انْتَهَى إِلَى كَثِيبٍ مِنْ تُرَابٍ فَأَخَذَ كَفًّا مِنْ ذَلِكَ التُّرَابِ، قَالَ أَتَدْرُونَ مَا هَذَا؟ قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ : هَذَا كَعْبُ {كعب قدم}حَامِ بْنِ نُوحٍ قَالَ فَضَرَبَ الْكَثِيبَ بِعَصَاهُ وَقَالَ : قُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ، فَإِذَا هُوَ قَائِمٌ يَنْفُضُ التُّرَابَ مِنْ رَأْسِهِ، وَقَدْ شَابَ; فَقَالَ لَهُ عِيسَى:أَهَكَذَا هَلَكْتَ ؟ قَالَ: لَا بَلْ مُتُّ وَأَنَا شَابٌّ; وَلَكِنَّنِي ظَنَنْتُ أَنَّهَا السَّاعَةُ فَمِنْ ثَمَّ شِبْتُ. قَالَ : أَخْبِرْنَا عَنْ سَفِينَةِ نُوحٍ ؟... إلخ " فذكر الخبر بطوله.

* أنظر الجامع لأحكام القرآن - تفسير القرطبي - محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي - تفسير سورة هود عليه السلام - قوله تعالى ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه - طبعة دار الفكر – الجزء التاسع – ص 29.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=11&ayano=40

ونفس الكلام قاله ابن كثير:

* أنظر تفسير ابن كثير - تفسير القرآن العظيم - إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - تفسير سورة هود - تفسير قوله تعالى"وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن" – الجزء الرابع – ص 320 - طبعة دار طيبة -سنة النشر: 1422هـ / 2002م.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=11&ayano=37

ملحوظة هامة: الزمن بين حام ابن نوح والمسيح حاولي 2400 سنة أى أربعة وعشرون قرناً.

ويؤكد البغوي فى تفسيره قائلاً:

"قَوْلُهُ تَعَالَى: (وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ) قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَدْ أَحْيَا أَرْبَعَةَ أَنْفُسٍ، عَازِرَ وَابْنَ الْعَجُوزِ، وَابْنَةَ الْعَاشِرِ، وَسَامَ بْنَ نُوحٍ، فَأَمَّا عَازِرُ فَكَانَ صَدِيقًا لَهُ فَأَرْسَلَتْ أُخْتُهُ إِلَى عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ: أَنَّ أَخَاكَ عَازِرَ يَمُوتُ وَكَانَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ مَسِيرَةَ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فَأَتَاهُ هُوَ وَأَصْحَابُهُ فَوَجَدُوهُ قَدْ مَاتَ مُنْذُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ، فَقَالَ لِأُخْتِهِ: انْطَلِقِي بِنَا إِلَى قَبْرِهِ، فَانْطَلَقَتْ مَعَهُمْ إِلَى قَبْرِهِ، فَدَعَا اللَّهَ تَعَالَى فَقَامَ عَازِرُ وَوَدَكُهُ يَقْطُرُ فَخَرَجَ مِنْ قَبْرِهِ وَبَقِيَ وَوُلِدَ لَهُ.

وَأَمَّا ابْنُ الْعَجُوزِ مُرَّ بِهِ مَيِّتًا عَلَى عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ عَلَى سَرِيرٍ يُحْمَلُ فَدَعَا اللَّهَ عِيسَى فَجَلَسَ عَلَى سَرِيرِهِ، وَنَزَلَ عَنْ أَعْنَاقِ الرِّجَالِ، وَلَبِسَ ثِيَابَهُ، وَحَمَلَ السَّرِيرَ عَلَى عُنُقِهِ وَرَجَعَ إِلَى أَهْلِهِ فَبَقِيَ وَوُلِدَ لَهُ.

وَأَمَّا ابْنَةُ الْعَاشِرِ كَانَ [أَبُوهَا] رَجُلًا يَأْخُذُ الْعُشُورَ مَاتَتْ لَهُ بِنْتٌ بِالْأَمْسِ، فَدَعَا اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ [بِاسْمِهِ الْأَعْظَمِ] فَأَحْيَاهَا [اللَّهُ تَعَالَى] وَبَقِيَتْ [بَعْدَ ذَلِكَ زَمَنًا] وَوُلِدَ لَهَا. وَأَمَّا سَامُ بْنُ نُوحٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَإِنَّ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ جَاءَ إِلَى قَبْرِهِ فَدَعَا بِاسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ فَخَرَجَ مِنْ قَبْرِهِ وَقَدْ شَابَ نِصْفُ رَأْسِهِ خَوْفًا مِنْ قِيَامِ السَّاعَةِ، وَلَمْ يَكُونُوا يَشِيبُونَ فِي ذَلِكَ الزَّمَانِ فَقَالَ: قَدْ قَامَتِ الْقِيَامَةُ؟ قَالَ: لَا وَلَكِنَّ دَعَوْتُكَ بِاسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ، ثُمَّ قَالَ لَهُ: مُتْ قَالَ: بِشَرْطِ أَنْ يُعِيذَنِي اللَّهُ مِنْ سَكَرَاتِ الْمَوْتِ فَدَعَا اللَّهَ فَفَعَلَ".

* أنظر تفسير البغوي - الحسين بن مسعود البغوي- الجزء الثاني – ص 41 - طبعة دار طيبة.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=51&ID=&idfrom=169&idto=278&bookid=51&startno=28

أما حديث سلمان الفارسي فقال أن الذى أقامة المسيح هو سام ابن نوح :

فقد ورد فى كتاب المنتظم في تاريخ الأمم لابن الجوزي:"أَنْبَأَنَا يَحْيَى بْنُ ثَابِتٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ الْحُصَيْنِ بْن دُومَا، قَالَ: أَخْبَرَنَا مَخْلَدُ بْنُ جَعْفَرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْقَطَّان، قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عِيسَى الْعَطَّارُ، قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْحَاقُ بْنُ بِشْرٍ الْقُرَشِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ، عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْرِيِّ، عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ، قَالَ:

" لَمْ يَبْقَ فِي مَدِينَتِهِمْ زَمِنٌ، وَلا مُبْتَلًى، وَلا مَرِيضٌ إِلا اجْتَمَعُوا إِلَيْهِ، فَدَعَا لَهُمْ فَشَفَاهُمُ اللَّهُ، فَصَدَّقُوهُ وَاتَّبَعُوهُ، ثُمَّ قَالُوا لَهُ: ابْعَثْ لَنَا مِنَ الآخِرَةِ، قَالَ: مَنْ تُرِيدُونَ؟ قَالُوا: سَامَ بْنَ نُوحٍ، فَإِنَّهُ قَدْ مَاتَ مُنْذُ كَذَا وَكَذَا أَلْفِ سَنَةٍ، قَالَ: تَعْلَمُونَ أَيْنَ قَبْرُهُ قَالُوا فِي وَادِي كَذَا وَكَذَا، فَانْطَلَقُوا إِلَى الْوَادِي، فصلى عِيسَى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ قَالَ: يَا رَبِّ إِنَّهُمْ سَأَلُونِي مَا قَدْ عَلِمْتَ فَابْعَثْ لِي سَامَ بْنَ نُوحٍ، فَقَالَ: يَا سَامُ بْنَ نُوحٍ، قُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ، ثُمَّ نَادَى مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ نَادَى الثَّالِثَةَ، فَأَجَابَهُ فَنَظَرَ إِلَى الأَرْضِ قَدِ انْشَقَّتْ عَنْهُ فَخَرَجَ وَهُوَ يَنْفُضُ التُّرَابَ عَنْ رَأْسِهِ وَهُوَ يَقُولُ: لَبَّيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَلِمَتَهُ، هَا أَنَا ذَا قَدْ جِئْتُكَ. فَقَالَ: يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ، هَذَا عِيسَى بْنُ مَرْيَمَ، ابْنُ الْعَذْرَاءِ الْمُبَارَكَةِ، رُوحُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ، فَآمِنُوا بِهِ وَاتَّبِعُوهُ، ثُمَّ قَالَ: يَا رُوحَ اللَّهِ، إِنَّكَ لَمَّا دَعَوْتَنِي جَمَعَ اللَّهُ مَفَاصِلِي وَعِظَامِي، ثُمَّ سَوَّانِي خَلْقًا، فَلَمَّا دَعَوْتَنِي الثَّانِيَةَ رَجَعَتْ إِلَيَّ رُوحِي، فَلَمَّا دَعَوْتَنِي الثَّالِثَةَ خِفْتُ أَنْ تَكُونَ الْقِيَامَةَ، فَشَابَ رَأْسِي وَأَتَانِي مَلَكٌ، فَقَالَ: هَذَا عِيسَى يَدْعُوكَ لِتُصَدِّقَ مَقَالَتَهُ، يَا رُوحَ اللَّهِ سَلْ رَبَّكَ أَنْ يَرُدَّنِي إِلَى الآخِرَةِ فَلا حَاجَةَ لِي فِي الدُّنْيَا، قَالَ عِيسَى: فَإِنْ شِئْتَ أَنْ تَكُونَ مَعِي، قَالَ: يَا عِيسَى، أَكْرَهُ كَرْبَ الْمَوْتِ، مَا ذَاقَ الذَّائِقُونَ مِثْلَهُ فَدَعَا رَبَّهُ فَاسْتَوَتْ عَلَيْهِ الأْرَضُ، وَقَبَضَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ، فَبَلَغَ عِدَّةُ مَنْ آمَنَ بِعِيسَى سَبْعَةُ آلافٍ ".

قَالَ: منذ كم مت ؟ قَالَ: منذ أربعة آلاف سنة ما ذهبت عني سكرة الموت.

* أنظر المنتظم في تاريخ الأمم لابن الجوزي - أبواب ذكر المخلوقات - باب ذكر عِيسَى ابن مريم عَلَيْهِ السلام. رقم الحديث: 116 – الجزء الثاني – ص 22).

https://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?indexstartno=0&hflag=&pid=405399&bk_no=837&startno=14

معاوية بن قرةيقول إِنَّ سَامَ بْنَ نُوحٍ هو الذى أقامه المسيح:

أخرجه ابن أبي الدنيا في كتاب "من عاش بعد الموت" ص 59 - من طريق خَلَفِ بْن هِشَامٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَوْنُ بْنُ مُوسَى، سَمِعَ مُعَاوِيَةَ بْنَ قُرَّةَ، قَالَ:

"سَأَلَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالُوا: يَا رَوْحَ اللَّهِ وَكَلِمَتَهُ إِنَّ سَامَ بْنَ نُوحٍ دُفِنَ هَاهُنَا قَرِيبًا، فَادْعُ اللَّهَ أَنْ يَبْعَثَهُ لَنَا، قَالَ: فَهَتَفَ نَبِيُّ اللَّهِ بِهِ فَلَمْ يَرَ شَيْئًا وَهَتَفَ فَلَمْ يَرَ شَيْئًا، فَقَالُوا: لَقَدْ دُفِنَ هَاهُنَا قَرِيبًا، فَهَتَفَ نَبِيُّ اللَّهِ، فَخَرَجَ أَشْمَطُ، قَالُوا: يَا رَوْحَ اللَّهِ وَكَلِمَتَهُ، نُبِّئْنَا أَنَّهُ مَاتَ وَهُوَ شَابٌّ، فَمَا هَذَا الْبَيَاضُ؟ فَقَالَ لَهُ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ: مَا هَذَا الْبَيَاضُ؟ قَالَ:"ظَنَنْتُ أَنَّهَا مِنَ الصَّيْحَةِ فَفَزِعْتُ" .

(إسناده صحيح عن معاوية بن قرة).

http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?hflag=1&bk_no=256&pid=822489

أما الزهري فيؤكد أن حام هو الذى أقامه المسيح:

أخرجه ابن الجوزي في كتاب "المنتظم في تاريخ الأمم لابن الجوزي"من طريق ابن وهب عن ابن لهيعة، عَنِ ابْنِ الهاد، عَنِ ابْنِ شهاب، قَالَ: قيل لعيسى بن مريم عليه السلام: أحي حام بْن نوح، فَقَالَ: أروني قبره، فأروه فقام فقال: يا حام بن نوح احي بإذن اللَّه، فلم يخرج، ثم قالها الثانية، فإذا شق رأسه ولحيته أبيض. فَقَالَ: ما هَذَا؟، قَالَ: سمعت الدعاء الأول فظننت أنه من اللَّه عز وجل ، فشاب له شقي ، ثم سمعت الثاني فعلمت أنه من الدنيا فخرجت. قَالَ: منذ كم مت؟قَالَ: منذ أربعة آلاف سنة ما ذهبت عني سكرة الموت". وإسناده حسن عن الزهري.

* أنظر المنتظم في تاريخ الأمم لابن الجوزي - أبواب ذكر المخلوقات - باب ذكر عِيسَى ابن مريم عَلَيْهِ السلام. رقم الحديث: 116 – الجزء الثاني – ص 22).

https://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?indexstartno=0&hflag=&pid=405399&bk_no=837&startno=14

ومما سبق نستنتج أن اصح الكتب الإسلامية تؤكد أن المسيح أحيا العظام وهي رميم وبحسب النص القرآني الوارد فى (سورة يس 36: 78 – 79):

"وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79)".

بما أن المسيح له القدرة على أحياء الموتي بعد أن تحولوا لعظام رميم.. أذاً هو الذى أنشأها أول مرة أى خالقها أى أن المسيح هو الله سبحانه وتعالَّ.

وللرد على قول المسيح "بأذن الله" أرجع لمقالتنا:

قول المسيح فى القرآن "بِإِذْنِ اللَّهِ" يثبت أنه هو الله الظاهر فى الجسد

http://www.islamicbag.com/news-articles/our-articles/item/2190-christsayinginquran-god-swilling-approvesheisgodintheflesh

 

2 – المسيح هـوعـالم الغيب:

وبالرغم أم القرآن أختص الله وحده بالغيب وعلم الغيوب:

".. فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلّهِ ... " (سورة يونس 10 : 20) و (سورة الرعد 13 : 9).

وأيضاً: " قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ" (سورة النمل 27 : 65).

"هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ"(سورة الحشر 59 : 22).

" عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا " (سورة الجن 72 : 26).

إلا أن القران أختص المسيح بعلم الغيب فيقول عن نفسه:

"وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ"(سورة آل عمران 3 : 49).

 

3 – المسيح هـو الذى يحيي الموتى:

وبينما يختص القرآن الله بصفة أحياء العظام وهى رميم قائلاً:

"لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ" (سورة الدخان 44 : 8).

"وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ.قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ" (سورة يــس 36 : 78 – 79).

ثم يخص القرآن المسيح بأقامة وأحياء الموتي فيقول:

"وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ" (سورة آل عمران 3 : 49).

ويختصه إله القرآن بأخراج الموتى من القبور أى يحي العظام وهى رميم لآنه لم يحدد الفترة الزمنية التى قضاها هذا المقام من بين الأموات الخارج فى القبر قبل أن يقيمه المسيح، فيقول له:

".. وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي.. "(سورة المائدة 5 : 110).

ويؤكد الجلالين فى تفسيره للنص أن المسيح هو الذى يحيى ويميت:

"قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ عَلَامَةٍ عَلَى صِدْقِي مِنْ رَبِّكُمْ هِيَ أَنِّي ، وَفِي قِرَاءَةٍ بِالْكَسْرِ اِسْتِئْنَافًا أَخْلُقُ أُصَوِّرُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ مِثْلَ صُورَتِهِ، فَالْكَافُ اِسْمُ مَفْعُولٍ فَأَنْفُخُ فِيهِ اَلضَّمِيرُ لِلْكَافِ فَيَكُونُ طَيْرًا ، وَفِي قِرَاءَةٍ طَائِرًا بِإِذْنِ اللَّهِ بِإِرَادَتِهِ فَخَلَقَ لَهُمُ اَلْخُفَّاشَ لِأَنَّهُ أَكْمَلُ اَلطَّيْرِ خَلْقًا فَكَانَ يَطِيرُ وَهُمْ يَنْظُرُونَهُ فَإِذَا غَابَ عَنْ أَعْيُنِهِمْ سَقَطَ مَيِّتًا..".

أنظر تفسير الجلالين - جلال الدين المحلي - جلال الدين السيوطي - سورة آل عمران - تفسير قوله تعالى ورسولا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه- طبعة دار ابن كثير –- سنة النشر: 1407 هـ.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=341&idto=341&bk_no=211&ID=345

 

4 – المسيح هو الذى يرزقكم:

فالقرآن يختص الله بأنزال الرزق من السماء فيقول :"هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاء رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَن يُنِيبُ" (سورة غافر 40 : 13).

و أيضاً يختص المسيح فى القرآن بأنزال الرزق الحسن من السماء لأشباع الجموع فيقول:

" قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ" (سورة المائدة 5 : 114).

 

5 – المسيح هــو الرب الشافي:

تحدى إبراهيم قومه وإلهتهم وأختص الله بأنه هو الشافى فى القرآن فقال: "وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ" (سورة الشعراء 26 : 80).. وهو النص الوحيد الذي يقر بأن الله يشفي من المرض..

بينما يختص المسيح نفسه إيضاً بأنه يبرئ ويشفي فيقول:

"وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ" (سورة آل عمران 3 : 49).

ويختصه الله بالشفاء فيقول له فى القرآن:

"وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي" (سورة المائدة 5 : 110).

{أبرىء الأكمة = أخلص المولود أعمى من العمى= المولود أعمى،}

ويقول الجلالين فى تفسيره للنص:

"وَأُبْرِئُ أَشْفِي الأَكْمَهَ اَلَّذِي وُلِدَ أَعْمَى وَالأَبْرَصَ وَخُصَّا بِالذِّكْرِ لِأَنَّهُمَا دَاءَا إِعْيَاءٍ وَكَانَ بَعْثُهُ فِي زَمَنِ اَلطِّبِّ فَأَبْرَأَ فِي يَوْمٍ خَمْسِينَ أَلْفًا بِالدُّعَاءِ بِشَرْطِ اَلْإِيمَانِ..".

أنظر تفسير الجلالين - جلال الدين المحلي - جلال الدين السيوطي - سورة آل عمران - تفسير قوله تعالى ورسولا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه- طبعة دار ابن كثير –- سنة النشر: 1407 هـ.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=341&idto=341&bk_no=211&ID=345

ملحوظة:

البرص = مرض ليس له علاج قديماً وهو الجذام حديثاً.

 

6 – المسيح هـــو الحي القيوم:

"اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ" (سورة البقرة 2 : 255).

"اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ" (سورة آل عمران 3 : 2).

"وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا" (سورة طه 20 : 111).

ويقول أن الله رفعه حياً بعد أن قتل وصلب:

"بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا" (سورة النساء 4 : 158).

"إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.." (سورة آل عمران 3 : 55).

بل ويقول القرآن أن المسيح هو الوحيد الذى سيبعث حياً من السماء:

"وَالسَّلَامُ {هو أسم من إسماء الله الحسنى} عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34)" (سورة مريم 19 : 33 - 34).

ونرى المسيح هو الذى ألقى السلام على نفسه، وإذا قارنا ببن هذه الآية والآيات الآخر التى يلقي إله القرآن السلام على الآخرين:

"وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا" (سورة مريم 19 : 15).

" قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا " (سورة مريم 19 : 47).

"سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ" (سورة الصافات 37 : 79).

"سَلَامٌ عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ" (سورة الصافات 37 : 120).

"سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ" (سورة الصافات 37 : 109).

"سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ" (سورة الصافات 37 : 130).

"وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ" (سورة الصافات 37 : 181).

والسؤال :

لماذا المسيح هو الوحيد الذى يلقى السلام {معرف بألف ولام فيقول والسلام على هو أسم من أسماء الله الحسني} على نفسه؟

إلا ترى معي أنه حلول لاهوت فى ناسوت؟

 

7 – المسيح هو قول الحق الذى خُلق به السموات والأرض، أى كلمة قدرة الله:

"وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ {الأصح كان يقول كن فكان} قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ" (سورة الأنعام 7 : 73).

وهذا النص يدل على أن العالم قد خُلق بالمسيح لأن القرآن يقول عن المسيح هو قول الحق إذ يقول:

"ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ" (سورة مريم 19 : 34).

ونحن دائماً نقول أنه ينبغى على الرجل أن يكون قدر كلمته فهل الله فى الإسلام قد كلمته وقوله؟ ... فالمسيح هو قول الحق والله هو الحق فهل الله كقوله؟

"ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" (سورة الحـج 22 : 6).

وكما قال كاتب العبرانيين: " ١ اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُق كَثِيرَةٍ، ٢ كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ {أى حامل طبيعته}، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ،.." (رسالة العبرنيين 1 : 2- 3)..

ثم يكمل قائلاً: " ٣ بِالإِيمَانِ نَفْهَمُ أَنَّ الْعَالَمِينَ أُتْقِنَتْ بِكَلِمَةِ اللهِ، حَتَّى لَمْ يَتَكَوَّنْ مَا يُرَى مِمَّا هُوَ ظَاهِرٌ." (رسالة العبرانيين 11 : 3).

نكتفى بالأمثلة السابقة وهى كثيرة جداً ..

 

 

رابعاً ولكن من الذى صلب وقتل المسيح؟

عزيزي القارئ لا تتعجب عندما أقول لك أن القرآن يقول أن الله هو الذى صلب المسيح وقتله بحسب نصوص القرآن، ولدينا شاهدين واضحين على هذا الأمر:

الشاهد الأول:

ما ورد فى (سورة أل عمران 3 : 55):" إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ".

ومنه نلاحظ الفعل المضارع "مُتَوَفِّيكَ" واضح ولا يحتاج إلى تفسير, ولكن كتب التفاسير وعلماء المُسلمين يفسرون هذا الفعل من الوفاة والموت إلى "الرفع", والباحث الأمين يجد أن النص قد جاء مشتملاً على فعلين منفصلين لكل منهما معنى مختلف, بل أن كل منهما له عمل مختلف عن الآخر:

الفعل الأول: "مُتَوَفِّيكَ

الفعل الثانى: "رَافِعُكَ

و هنا نجد أن الفعل الثانى جاء مؤكداً على أن الفعل الأول إنما هو بمعنى الوفاة وليس الرفع، ولا مجال هنا على الإطلاق لتأويل هذا الفعل أو تغير عمله الحقيقى فالوفاه تعنى الوفاة، والوفاة محددة المعنى فهى الموت, ولا تعنى الحياة أو الرفع  فبالوفاة تنتهى حياة الإنسان وترجع الروح إلى بارئها.. ولو قبلنا برأى علماء الإسلام من أن الفعل جاء بمعنى الرفع على سبيل الفرض لكان النص كالتالى:

"إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي رَافِعُكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ.." وهذا لا يجوز ولا يستقيم مع قواعد اللغه العربية , والتى هى سر إعجاز القرآن, كما تحدث محمد فى أحاديثة, فلا يجوز مجئ فعلين متتابعين لزمن واحد فى جملة واحدة..

والتفسير المنطقى لكلمة "متوفيك"هى مميتك وقابضك..

+ يقول بن عباس و وهب بن منبه و ابن أسحاق و أبن أنس وغيرهم فى تفاسيرهم:

" بأن الوفاة بمعنى القبض والموت".

+ قال وهب:
"توفي ثلاث ساعات ثم رفع إلى السماء".
+ قال محمد بن اسحاق:
"توفي سبع ساعات ثم أحياه الله ورفعه".
+ قال البيضاوي فى تفسيره:
"قيل أمانة الله سبع ساعات ثم رفعه إلى السماء.. وقال أيضاً: "التوفي أخذالشيء وافياً، والموت نوع منه".
+ أما الزمخشري فقد قال:
"إنيمتوفيك معناه: مستوفي أجلك المسمى".

+ يقول بن كثير فى تفسيره للنص عن أدريس:

"أن المسيح مات ثلاثة أيام ثم بعثه الله".

+ القاموس المحيط – للفيروزآبادي– تحقيق محمد نعيم العرقسوسي – مؤسسة الرسالة – بيروت – لبنان – 1998 - صفحة 1343".

الوفاة: الموت.. وتوفاه الله: قبض روحه.

+ لسان العرب – لإبن منظور – نخبة من الأساتذة المتخصصين – دار الحديث – القاهرة – مصر - 2003 - المجلد التاسع – صفحة 364".

والوفَاةُ: المَنِيَّةُ.. والوفاةُ: الموت.. و تُوُفِّي فلان و تَوَفَّاه الله إذ قبض نَفْسَه, و في الصحاح: إذ قبض روحه, وقال غيره: توفِّي الميت إستيفاء مدته التي وفيت له وعدد أيامه وشهوره وأعوامه في الدنيا..

و معني هذا – بحسب قواميس اللغة العربية - إن الوفاه التي بيد الله هي الموت ولا مجال لأي إفتراضات أخري, أما القتل الذي إفتري به اليهود علي المسيح فهو بيد الإنسان و ليس بيد الله.. بمعني إن الإنسان يقتل أما الله فهو الذي يتوفي..

الشاهد الثاني:

"وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي {توفيتني بصيغة الماضى أى مات وقام ويتكلم مع الله} كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)" (سورة المائدة 5 : 116 – 118).

و فيه نجد عيسى يقول "فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي"، لأى تكلم بصيغة الماضى، والفعل الماضى فى اللغة العربية يفيد وقوع حدث والإنتهاء منه، وفى النص يعلن كاتب القرآن عن موت المسيح قد حدث و يتكلم لأنه قام من الأموات، ويتكلم مع الله.

وأيضاً يقول المسيح عن نفسه:

"وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ {وهنا الموت قبل البعث} وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَلِكَ عيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34)" (سورة مريم 19 : 33 – 34).

وفيه يتكلم المسيح عن نفسه بأنه سوف يموت، وتمهيد لتعريف الناس وإعلانهم أنه سوف يقتل, حتى تتهيئ الأذهان لذلك الحدث الجلل, الذى سوف يحدث فلا يوجد شك وهذا التأكيد المستقبلى واضح فى نصين هما:

1 – يقول إله القرآن عن يحيى بن زكريا:

" وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا" (سورة مريم 19 : 15).

2 – يقول عيسى عن نفسه:

" وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا" (سورة مريم 19 : 33).

وهناك شاهد ضمني يقول فى (سورة البقرة 2 : 87): "وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ".

 

 

خامساً ولكن هل رفع الله مسيح القرآن قبل موته أم وهو نائم؟

هل الله رفع إليه عيسى وهو نائم وهل مازال عيسى نائماً عند الله إلى الأن، ولذلك فان المقصود بالتوفى هنا هو الموت وليس النوم والدليل على ذلك انه جاء فى (سورة مريم 19 : 31) على لسان عيسى:

"وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا".. تنفيذا لتلك الوصية الإلهية لعيسى يتحتم علية دفع الزكاة مادام حياً إلا اذا كان يقوم بدفع الزكاة فى السماء وطبعاً من غير المعقول وجود دفع زكاة فى السما..

ولكن الاعتراض ان البعض يقول ان التوفي يعني الراحة أو النوم، والباحث فى القرآن يجد أن كلمة "الوفاة" قد وردت في القرآن 25 مرة جاءت كلها بمعنى (الموت) ولكن في آيتين فقط جاءت الوفاة بمعنى "النوم" وهما:

الآية الاولى:

جاءت فى (سورة الانعام 7 : 60):

"وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ {الموت الأصغر} وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ"..

الآية الثانية:

فى (سورة الزمر 39 : 42): "اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"..

ونحن نسألك أخي المسلم أن تجيب على هذه الأسئلة الهامة:

س: هل تصدق ان النوم هو حالة وفاة يقبض فيها الله الروح ثم يعود يبعثها مرة آخرى قبل الإستيقاظ كما يقول القرآن فى النصين السابقين؟

س: لماذا أراد الله تنويم المسيح أو ما العلة وراء تنويم عيسى؟

س: وهل كان المسيح مصاباً بالأرق وهو الذى قال على نفسه "وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ {وهنا الموت قبل البعث} وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا" (سورة مريم 19 : 33)؟

س: وهل رفعه الله وهو نائماً؟

س : لماذا أنكر كاتب القرآن علي المسيح حق الشهادة في سبيل الله.. أليست قيامة المسيح من بين الأموات أي بعثه حياً، هو تطهير له من الذين كفروا، أي الذين ألصقوا به التهم لقتله؟

فوضحاً أنه فى موضوع المسيح لم يتكلم كاتب القرآن عن الوفاة بمعنى النوم ولكن تكلم عن الوفاة بمعنى القتل فى مسالة "وَقَوْلِهِمْ {أى اليهود} إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ".. بالفعل اليهود لم يقتلوا المسيح ولم يصلبوه لانهم لم يكونوا اصحاب السلطة والحكم انذاك بل كان اليهود تحت الحكم الرومانى وولاية قيصر..

أنظر الإنجيل فى (لوقا 20 : 20)(لوقا 23 : 2)(يوحنا 19 : 15)..

ولكن هم الذين أسلموه للرومان لصلبه وقتله (لوقا 20 : 20).. (يوحنا 11 : 7).. (لوقا 20 : 1).
وقد خيل لليهود وتصوروا انهم قتلوه وأستراحوا عند تسليم المسيح للرومان حيث خيل لهم بذلك انهم هم الذين قاموا بصلبة فهم اصحاب لفكرة ولكن الرومان هم اصحاب تنفيذ الصلب نفسه .

ولو كان المقصود صلب انسان اخر مكان المسيح لقال "ولكن شبه لهم بآخر" ولكن هم تصوروا انهم هم الذين قتلوه ( يوحنا 19 - 6 ) لانهم كانوا يرفضوه ( سورة البقرة 2 : 87 ) .

 

 

سادساً : ولكن لماذا أمات الله المسيح بالصلب ؟

يقول القرآن فى (سورة الصافات 37 : 107): "وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ".. وهو الحل الإلهي ليعود ابن إبراهيم حياً والعجيب أن يتفق المفسرين للاية أن هذا الكبش الأقرن هو نفس الكبش الذى قدمه هابيل ذبيحة وتقبله الله منه..

ويقول بن عباس: "خَرَجَ عَلَيْهِ كَبْشٌ مِنَ الْجَنَّةِ قَدْ رَعَاهَا قَبْلَ ذَلِكَ أَرْبَعِينَ خَرِيفًا، فَأَرْسَلَ إِبْرَاهِيمُ ابْنَهُ وَاتَّبَعَ الْكَبْشَ.. الْكَبْشُ الَّذِي ذَبَحَهُ إِبْرَاهِيمُ هُوَ الْكَبْشُ الَّذِي قَرَّبَهُ ابْنُ آدَمَ فَتُقُبِّلَ مِنْهُ"..

* أنظر تفسير الطبري - محمد بن جرير الطبري - تفسير سورة الصافات - القول في تأويل قوله تعالى "وفديناه بذبح عظيم" – الجزء الحادي والعشرون – ص 88 - طبعةدار المعارف.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&surano=37&ayano=107

وهنا نسال الأخ المُسلم:

إليس هذا الكبش رمزاً للذبيح العظيم الذى لم يستنكف أن يكون عبداً لله (سورة النساء 4: 172) .. ليموت من أجلك على الصليب لينقذك من الموت الأبدي؟

كيف قام هذا الكبش من الموت بعد أن قدمه هابيل وأحترق ليعيش 40 خريفاً ثم ينزل لفداء بن إبراهيم؟

هل الكبش الذى ذبحه إبراهيم فدوة عن ابنه إسحق هو العظيم؟

إلا تعلم يا أخي أن العظمة لله واحده، وهل يصح أن أخظأت لرئيسك فى العمل تصالحه بتقديم خروف أو تيس؟

وقد يقول احدهم:

 

ما الحاجة إلى فادي وصليب؟

ولماذا الصليب ولماذا لا يغفر للناس كغفور رحيم دون الحاجة للصليب؟

ونحن نسأل السائل

لماذا يكلف الله النبي نوح ببناء فلك فى ألف سنة إلا خمسين كما يقول القرآن "وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ" (سورة العنكبوت 29 : 14) ..ولماذا لم يقل أنه غفور رحيم ويتمم الأمر بدون تجسد وصلب وقتل؟

عندما أخطأ أبونا آدم وسقط نتيجة آختياره الخاطئ للأكل من شجرة معرفة الخير والشر {الشجرة التى أوصى الرب أدم أن لا يأكل منها}.. وسقط محكوماً عليه بالموت الذى آختاره بكامل ذهنه ومشاعره وإرادته، "لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا." (رسالة رومية 6 : 23).. ولأن آدم الذى هو بذرة الشجرة الإنسانية ورأسها أصبح فاسد بفعل الخطية، بل وخميرة الفساد لكل نسله.. لذلك يقول الكتاب أن: "الْجَمِيعُ زَاغُوا وَفَسَدُوا مَعًا. لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ صَلاَحًا لَيْسَ وَلاَوَاحِدٌ." (رسالة رومية 3 : 12)..

وأذ أن الله عادل ورحيم، والإنسان مدان أمام عدل الله ومحكوم عليه بالموت.. وبمحبته الكاملة وبرحمته يطالب الصفح والغفران للانسان، فأصبحا العدل والرحمة ضدان لا يلتقيان.. وصفات الله متساوية فى عملها لا يغلب أحدهما الأخر..

 

فكيف للعدل والرحمة أن يلتقيا ونحققهما؟

ولك أن تتخيل اخي المُسلم أذا قتل أحدهم شخصاً وذهب إلى البوليس وسلم السلاح المستخدم فى القتل وأرشدهم عن جثة القتيل وتم القبض عليه وبعدها وقف أمام القاضي قائلاً له:

أننى سأقوم بدفع كل ما أملك صدقة وهبة للمحتاجين.. وسأقوم بأداء كل الفرائض وتكليف العبادات، بل وأصلي الفرض بفرضه، وأقوم بعمل النوافل.. وسوف أسع وأحج بيت الله.. وأصوم كل صيام مفروض علىً.. فأنا نادماً تأباً أتوب الأن أمام الله وأمامك ولن أفعل ذلك فيما بعد ياسيادة القاضي الرحيم..

 

فهل سيفرج عن القاضى عن المذنب؟

طبعاً لا.. وهذا مافعله محمد مع الزاني المدعو {الإسلمي}.. كما ذكر فى (صحيح البخاري- كتاب المحاربين من أهل الكفر والردة - 13 – باب: هل يقول الإمام للمقرِّ: لعلك لمست أو غمزت – الحديث رقم 6438).. عندما أعترف بزناه وتاب إلا أن محمد رجمه بعد أن تاب..!

هذا عكس مافعل الرب مع التى أمسكت فى ذات الفعل فقد قال لها ولا أنا أيضاً أدينك، أذهبى بسلام .. لقد غفر الرب خطاياها لآنه بعدها صلب من أجلها رافعاً كل خطاياها وكل خطايا البشر على عود الصليب.. وفيه يقول المرنم "الرَّحْمَةُ وَالْحَقُّ الْتَقَيَا. الْبِرُّ وَالسَّلاَمُ تَلاَثَمَا." (مزمور 85: 10).

ويقول القديس بولس الرسول"١٧ إِذًا إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ: الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ، هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيدًا. ١٨وَلكِنَّ الْكُلَّ مِنَ اللهِ، الَّذِي صَالَحَنَا لِنَفْسِهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَأَعْطَانَا خِدْمَةَ الْمُصَالَحَةِ، ١٩ أَيْ إِنَّ اللهَ كَانَ فِي الْمَسِيحِ مُصَالِحًا الْعَالَمَ لِنَفْسِهِ {أى بالصليب}، غَيْرَ حَاسِبٍ لَهُمْ خَطَايَاهُمْ، وَوَاضِعًا فِينَا كَلِمَةَ الْمُصَالَحَةِ." (الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 5 : 17 - 19).

 

ولكن من هو الفادي الذي يصلح ليقوم بفداء الإنسان والمُكفر الذى يكفر عن الانسان سيئاته أمام عدل الله؟

1- هل هو ذبيحة حيوانية تكفر عن الإنسان؟

إذا كانت الكفارة تعني الستر والغطاء، فلا يصلح أن تكون الذبيحة أقل في قيمتها من قيمة الإنسان ليمكنها أن تكفِّر عنه، أي تغطيه وتستره. وعليه فلا تنفع ذبيحة حيوانية "٤ لأَنَّهُ لاَ يُمْكِنُ أَنَّ دَمَ ثِيرَانٍ وَتُيُوسٍ يَرْفَعُ خَطَايَا." (رسالة العبرانيين 10: 4).

2- هل يصح أن يكون الفادي إنسان عادي؟

يجب أن يكون الفادي خالياً من الخطية. فلو كان خاطئاً، لاحتاج هو نفسه لمن يكفِّر عنه وما صَلُح لكي يفدي غيره. ولهذا ففي العهد القديم، عهد الرموز، كان يلزم أن تكون الذبيحة بلا عيب.. وعليه فإن الإنسان العادي، نظراً لأنه مليء بالعيوب، لا يصلح لكي يكفِّر عن البشر.

3- هل ينفع أن يكون الفادي إنساناً باراً مثل أخنوخ أو نوح أو أيوب؟

مع أن كل البشر خطاة، وليس بار ولا واحد " ١٠ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ:«أَنَّهُ لَيْسَ بَارٌّ وَلاَ وَاحِدٌ." (رسالة رومية 3: 10). لكن هب أننا وجدنا شخصاً بلا خطية، فهل يصلح ليفدي؟ الواقع إنه نظراً لأن هذا الفادي مطلوب منه أن يفدي لا إنساناً واحداً بل كثيرين، فإنه حتى لو وجدنا الشخص البار، فإنه لن يصلح أن يقوم بفداء الكثيرين بل يفدى نفسه فقط وكما يقول الكتاب فى (سفر حزقيال 14 : 13 - 14) "١٣ «يَا ابْنَ آدَمَ، إِنْ أَخْطَأَتْ إِلَيَّ أَرْضٌ وَخَانَتْ خِيَانَةً، فَمَدَدْتُ يَدِي عَلَيْهَا وَكَسَرْتُ لَهَا قِوَامَ الْخُبْزِ، وَأَرْسَلْتُ عَلَيْهَا الْجُوعَ، وَقَطَعْتُ مِنْهَا الإِنْسَانَ وَالْحَيَوَانَ، ١٤ وَكَانَ فِيهَا هؤُلاَءِ الرِّجَالُ الثَّلاَثَةُ: نُوحٌ وَدَانِيآلُ وَأَيُّوبُ، فَإِنَّهُمْ إِنَّمَا يُخَلِّصُونَ أَنْفُسَهُمْ بِبِرِّهِمْ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ."، أى أن كل انسان بار يستطيع أن يخلص نفسه فقط لذلك يجب أن يكون الفادي بار غير محدود قيمته أكبر من جميع البشر معاً. وعليه فلا ينفع أن يكون إنساناً على الإطلاق.

4- هل ينفع أن يكون ملاكاً أو مخلوقاً سماوياً عظيماً؟

لنتخلص من المشكلة السابقة، هب أننا وجدنا مخلوقاً سماوياً عظيماً، قيمته أكبر بكثير من قيمة الناس، فهل يصلح هذا المخلوق أن يفدي البشر؟ الواقع إن الفادي لو كان مخلوقاً لا تكون نفسه ملكه هو بل ملك الله خالقها، لأن الجبلة ملك جابلها وبالتالي فلا يحق له أن يقدِّم نفسه لله، إذ أنها هي أساساً ملك الله. وعليه فإن الملائكة ورؤساء الملائكة لا يصلحون أن يفدوا البشر، لأنهم مخلوقون من الله.. لذلك نقول على المسيح أنه مولود غير مخلوق.

5- إذاً من هو الفادي؟

إن هذا الشخص - بالإضافة إلى كل ما سبق- ينبغي ويتحتم أن يكون إنساناً لكي يمكنه أن يُمثِّل الإنسان أمام الله، يملك روحه ويقدر أن يقيم نفسه بعد موته وكما يقول كاتب العبرانيين "٥ لِذلِكَ عِنْدَ دُخُولِهِ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ:«ذَبِيحَةً وَقُرْبَانًا لَمْ تُرِدْ، وَلكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَدًا."(رسالة العبرانيين 10: 5).. وبهذا وحده يمكن أن يكون نائباً عنه، وأن يمثله أمام الله.. وكما قال القرآن فى (سورة الصافات 37 : 107):

" وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ".

 

 

سابعاً هل يمكن أن يضلل الله عباده طيلة ستة قرون ويخدعهم؟

هل من المعقول أن يخدع الله العباد ويوقع الشبه على شخص آخر ويجعل القاتل قتيل والقتيل قاتلاً.. ؟! كما يقول كاتب القرآن فى (سورة أل عمران 3: 54 - 55) "وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (54) إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55)".. وإذا كان المُسلم يؤمن بأن إلهه خداع فهذه مشكلته وكما يقول كاتب القرآن فى (سورة النساء 4 : 142)" ِأنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ..".. فلا يليق بالله أن ننسب له أعمال الظلمة التى تشين الانسان..

فهل يمكن أن يخدع الله البشر بأن يوقع الشبه على آخر ليظنوا ويعتقدوا أن المسيح صلب ودفن وقام لمدة 530 سنة قبل الإسلام ثم يأتى محمد ليقول أنه شبه به, هذا الكلام لا يليق بإله يترك أتباعه يؤمنون بشئ ثم يخبرهم بشئ آخر بعد 530 عاماً أو لعله نسى إخبارهم, إن هذا الكلام لا يؤمن به إلا ضعاف العقول.. وحاشا لله أن يفعل ما لا يليق بالتنزيه..

وفى " وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ.." (سورة النساء 4 : 157) نلاحظ الأتي:

(أ) إستحالة تفسير النص "ولكن شبه لهم" بأن شَبَه المسيح وقع علي آخر أو آخرين للأسباب الآتية:

1 – غياب النص القرآني الصريح عن وقوع التشبيه علي شخص آخر.

2 – إنتفاء وعدم وجود شهود عيان لهذا التشبيه.. لا من أتباع المسيح و لا من أعدائه.

3 – إن رفع المسيح إلي السماء في حد ذاته ينفي الحاجة لأن يصلب شخص آخر مكانه وخاصة إن التفسير لا يقدم جواباً شافياً عن كون هذا الشخص مِقدَاما مُضحياً من أجل المسيح أم جباناً مُجرماً يأخذ عقاباً عادلاً.. وهذا ركن مهم جداً في نفي التشبيه.

(ب) إستحالة أن يكون رفع المسيح قد حدث قبل وفاته و بعثه حيا للأسباب الآتية:

1 – النصوص القرآنية التي تتكلم عن رفع المسيح تتكلم عن إن وفاته تسبق رفعه, مثل "متوفيك ورافعك" و "فلما توفيتني".

2 – لا يوجد أي شاهد عيان سواء من أتباع المسيح أو من أعدائه شاهده وهو يُرفَع حيا قبل صلبه.

3 - تعارض قضيتي التشبيه والرفع يلزم بطلان كليهما أو إحديهما, فلوكان المسيح قد شُبّه فلماذا يُرفع وإذا كان قد رُفع فلماذا يُشبّه؟.. وحيث أن النص يقول برفعه فالتشبيه يكون تخيلاً وقع علي عقول اليهود لأن وفاة المسيح كانت بيد الله وليس بفعلهم, وببطلان تفسير التشبيه {إلقاء شبهِهِ علي آخر} فيكون رفعه قد تم بعد وفاته فعلاً بيد الله و بعثه حياً حسب وعد الله وحسب النص القرآني أيضاً.

 

 

ثامناً القرآن ينكر صلب المسيح وقتله بأيدي اليهود، مع أن اليهود يعترفون بذلك والمسيحيين يؤكدونه ويفتخرون بالصليب!

الإنجيل كله هو خبر صلب المسيح والبشارة به كفادٍ وذبح عظيماً للبشر.. بل وهناك العشرات من النصوص في القرآن التي تفيد أن القرآن جاء مصادقاً لما مع اليهود والمسيحيين من التوراة والإنجيل.. ويذكر القرآن في مواضع أخرى موت المسيح وقيامته وارتفاعه إلى السماء كقوله فى (سورة آل عمران 3: 55)" إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55)".. أنظر (سورة المائدة 5: 117).. (سورة مريم 19: 33).

 

 

تاسعاً أليس غريباً أن يجيء من ينكر صلب المسيح بعد حدوثه بستمائة سنة؟

إن حادثة الصلب حقيقة تاريخيّة سجّلها ودونها الرّومان واليونان واليهود والمسيحيين فى سجلاتهم.. كما أنه لم تترك ألأناجيل أى مجال للتفسيرات أو التأويلات المختلفة وذكرت وقت موت المسيح ومكانة وظروفة وواضح تماماً أنه صلب وقبر وقام من الأموات وعندما ذكرت هذه الكتب أنه تم صلبة خارج أسوار أورشليم فى عهد بيلاطس البنطى توافقت وتطابقت أقوالها مع الحقائق التاريخية الثابتة والأثار والمخطوطات.. فعلى المُدعى الذى لم يكن موجوداً فى تاريخ الصلب ولا من نفس البلد أن يأتي بالبينة التى تدحض كل الأدلة التاريخية والأثار والمخطوطات وشهادات الشهود من تابعي المسيح وأعدائه وأعتراف صالبيه بصلبه.. إلخ، والحقيقة أن أنكار صليب المسيح فى القرآن من أقوى الأدلة التى تثبت بشرية القرآن وأن كاتبه شاهد زور لأنه شاهد غير أمين.

 

 

 

عاشراً قانون الإيمان المسيحي:

في مجمع نيقية الذي انعقد سنة 325م أقر أساقفة العالم المسيحي قانون الإيمان مقرراً صلب المسيح لأجل خلاصنا، وهو القانون الذي تم كتابته من نصوص الإنجيل مثل (رسالة كورنثوس الأولى أصحاح 15 : 1- 9)" ١ وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِالإِنْجِيلِ الَّذِي بَشَّرْتُكُمْ بِهِ، وَقَبِلْتُمُوهُ، وَتَقُومُونَ فِيهِ، ٢وَبِهِ أَيْضًا تَخْلُصُونَ، إِنْ كُنْتُمْ تَذْكُرُونَ أَيُّ كَلاَمٍ بَشَّرْتُكُمْ بِهِ. إِلاَّ إِذَا كُنْتُمْ قَدْ آمَنْتُمْ عَبَثًا! ٣فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضًا: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ، ٤وَأَنَّهُ دُفِنَ، وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ، ٥وَأَنَّهُ ظَهَرَ لِصَفَا ثُمَّ لِلاثْنَيْ عَشَرَ. ٦وَبَعْدَ ذلِكَ ظَهَرَ دَفْعَةً وَاحِدَةً لأَكْثَرَ مِنْ خَمْسِمِئَةِ أَخٍ، أَكْثَرُهُمْ بَاق إِلَى الآنَ. وَلكِنَّ بَعْضَهُمْ قَدْ رَقَدُوا. ٧وَبَعْدَ ذلِكَ ظَهَرَ لِيَعْقُوبَ، ثُمَّ لِلرُّسُلِ أَجْمَعِينَ. ٨وَآخِرَ الْكُلِّ ­ كَأَنَّهُ لِلسِّقْطِ ­ ظَهَرَ لِي أَنَا. ٩ لأَنِّي أَصْغَرُ الرُّسُلِ، أَنَا الَّذِي لَسْتُ أَهْلاً لأَنْ أُدْعَى رَسُولاً، لأَنِّي اضْطَهَدْتُ كَنِيسَةَ اللهِ.".. وهذا القانون يتلوه كل مسيحي في كل كنيسة في كل مكان وزمان! وآثار المسيحيين في القرون العشرين الفائتة في كل أنحاء العالم تحمل شارات الصليب.. فكيف ينكر أحدٌ تاريخيّة الصليب؟

 

 

وآخيراً أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ:

أقول الصليب هو الحل الإلهي لأنقاذ أى انسان من طوفان غضب الله والحل لعطشك الروحي وعبورك لمجد الله وأنقاذك من الموت الأبدي.. والأهم أنه يجعلك وارثاً لله فى جناته.. وهذا ما قالهكاتب القرآن عن المؤمنين فى (سورة المؤمنون 23 : 10 - 11):

" أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)

وأيضاً قال فى (سورة القصص 28 : 5):

" وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ

مما جعل المؤمنين يقولون فى (سورة القصص 28 : 58):

".. وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ

وكافئهم قائلاً فى (سورة الأعراف 7 : 43):

".. وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ"،

وقال عن الجنة فى (سورة مريم 19 : 63):

" تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا

ودعى إبراهيم لله قائلاً فى ( سورة الشعراء 26 : 85):

"وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ

وفى (سورة الزخرف 43 : 72 – 73):

"وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ (73)".

أكد القرآن أن زكريا أبو النبي يحيى (يوحنا المعمدان) وقف متضرعاً طالباً من الله قائلاً فى (سورة مريم 19 : 5 – 7):

"فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آَلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا(7)".. أى يرثه من بعد موته.

وأيضاً يقول القرآن (سورة النمل 27 : 16):

" وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ..".. وذلك من بعد موته..

وبحسب (فقه) قانون المواريث وحتى يتحول

الأب لموَرِث،

وكل أملاك الأب لإِرثْ،

والابن لـــوًارث،

يلزم بيان موت الموصي ليتحول لمُوَرث (الأب) والابن يكون وارثاً يرث أبيه (البنوية هى العلاقة القانونية مع الأب) ويرث الابن كل أملاك الموَرث أى تتحول إلى إرث خص بالوارث.

وكما يقول الكتاب المقدس فى (رسالة العبرانيين 9 : 16 – 17):

"لأَنَّهُ حَيْثُ تُوجَدُ وَصِيَّةٌ، {أى وثيقة الأرث}يَلْزَمُ بَيَانُ مَوْتِ الْمُوصِي. (أى شهادة وفاته)،لأَنَّ الْوَصِيَّةَ ثَابِتَةٌ عَلَى الْمَوْتى، إِذْ لاَ قُوَّةَ لَهَا الْبَتَّةَ مَا دَامَ الْمُوصِي حَيًّا".

         

قد يقول أحد ولكن الله وارث فى القرآن أيضاً واسمه الوارث:
كما ورد فى (سورة الحجر 15 : 23):

"وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ"...

بل ونجد أن كلمة الوارث أسم من اسماء الله الحسنى.
وهنا نسأل:

كيف يكون الله وارث؟

ووارث لمن؟

وما هو نوع هذا الأرث الذي سيرثه؟

وقد يقول البعض أن الله هو من له ما فى السماوات ووما على الأرض، رب كل شيء ووارثه ، وهو الباقي بعد فناء خلقه الذى لا يشاركه فى ملكه أحد وإليه يرجع كل شيء وكما يقول بالقرآن فى (سورة مريم 19 : 40) :
"
إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ" .

وكما قال زكريا لله فى (سورة الأنبياء 21 : 89):

"وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ".

ونسألك أخي المُسلم:

أذا سرق أحد اللصوص أمتعتك، وبينما أنت تطارده لتسترد حقك حدث له حادث أذ جاءت سيارة مسرعة وصدمته فمات وأخذت ما سرقه منك بعد موته..

فهل أنت وارث لهذا اللص أم مُسترد لما سلبه وسرقه منك؟

فكان بنبغي على الله أى يسمي نفسه بالمسترد للارض وما عليها وليس الوارث وشتان بين المُسترد والوارث.

أذاً كيف سنرث الجنة بحسب فقه المواريث؟

لكى تُرث الجنة عليك أن تكون ابن للمَورث (أى صاحب الجنة) وبعدها يلزم بيان موت المَورث (أى أعلام الوراثة).

قد شهد القرآن بأن الذين أتوا الكتاب من قبله يقولون أنهم أبناء الله وأحباءه فى (سورة المائدة 5 : 18): "وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ.. "،فأصطدممحمد معهم لأنه لم يرى فيهم سمات الابن كحامل الطبيعة الإلهية بالرغم من أهميتها للأرث، فالبنوية هى العلاقة القانونية وتعصيب الوارث للمورث بل وأظهر رد محمد على اليهود والنصارى على عدم فهمه لمعانى البنوية والتبني.

ومن هنا أوجه سؤالي لأخي المُسلم ..

 

 

كيف سترث الجنة؟

ألم تسال نفسك هذا السؤال المهم..

ولكى ترث عليك أن:

1 - تكون لك علاقة قانونية مع المُورث تؤهلك لأن ترث أى ذو صفة قانونية للمورث صاحب الجنة..

2 – يلزم بيان موت المُوَرث أى صاحب الجنة.

 

ملحوظة هامة:

لن يدخل أحد الجنة بأعماله ولكن بِرَحْمَةٍ مِنْ الله:

قال محمد فى صحيح مُسلم – كتاب صفة القيامة والجنة والنار – بَاب لَنْ يَدْخُلَ أَحَدٌ الْجَنَّةَ بِعَمَلِهِ بَلْ بِرَحْمَةِ اللَّهِ تَعَالَى:

"لَنْ يُنْجِيَ أَحَدًا مِنْكُمْ عَمَلُهُ قَالَ رَجُلٌ وَلَا إِيَّاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ وَلَا إِيَّايَ إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِيَ اللَّهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ "..

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=8151&idto=8159&bk_no=53&ID=1312#docu

 

ولكن كيف يموت صاحب الجنة التى سأرثها ؟

عزيزي لقد كان الصليب هو شهادة وفاة صاحب الجنة وأعلام الوراثة القانوني الذي يؤهلك لتكون وارث لها،

ولآن الله هو "الحي القيوم" أى الحى الذى لا يموت وأن مات بعد تجسده يقوم بقوة نفسه،

الحى يعبر عن إلوهيته جل جلاله الذى لا مثل له ولا مثل أعماله لأنه هو عظيم وصانع العجائب..

والقيوم تعبير عن ظهور الله فى الجسد {مع إستبقاء طبيعته الإلهية الربانية دون أى تغير} ليكفر عنا سيئاتنا أمام عدل الله ويُدخل الإنسان للجنة بموت الظاهر فى الجسد على الصليب،

كما قال كاتب القرآن فى (سورة التحريم 66 : 8):

" يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ.."،

أى أن الله يدفع ويكفر لله عن سيئاتكم!!

ولكى يكون لك هذه العلاقة القانونية للمُورث وتكون وارث عليك أن تقبل وتصدق هذا العمل العظيم كما صدق النبي موسي وبني إسرائيل أن العصا هى الأداة الإلهية لعبورهم البحر وأنقاذهم من الموت فى البر ومصدراً لينابيع الماء ودخول الفراديس.. فعليك أن تصدق وتقبل لتتحول إلى ابن ووارث لتسكن مع الله إلى أبد الأبدين، وكما قال الكتاب المقدس فى (يوحنا 1 : 12 – 13):

" ١٢ وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ {أى قبلوا عمل المسيح} فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. ١٣ اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.".

وفى (رسالة رومية 8 : 15 - 17):

" ١٥ إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ {لأن العبد لا يرث} أَيْضًا لِلْخَوْفِ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ:«يَا أَبَا الآبُ». ١٦ اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضًا يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. ١٧فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَدًا فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضًا، وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ".

عزيزي

أن أردت أن تقبل التحول من حياة العبودية لحياة البنوية، أرفع يدك وأدعو الله من كل قلبك قائلاً:

يا رب، أقبلك الأن اباً لي الأن..

بابا أعطيك قلبي ومحبتي..

أقبل الصليب خطتك لخلاصي ونوال الحياة الأبدية..

وأفتخر به لأنه إعلام الوراثة الذى يجعلني وارثاً لكل شيء فى اسم يسوع المسيح طلبت، أمين.

أرحب بأى أسئلة حول هذا الموضوع..

 

 

 

(( المرفوع )) Lifted Up

الصليب

 

أب يسلم ابنه للقتل

الفداء في أبسط تعريفاته

 

القبر الفارغ

أرني أين قال المسيح أنا هو الله فأعبدوني ؟؟

أين قال المسيح: أنا هو الله فاعبدوني؟ - يوسف رياض

أرني أين قال المسيح أنا الله فأعبدوني - حقيقة أيماني

الاجابه علي 7 أسئلة تعجيزية!! يستطيع أي مسيحي الاجابة عليها - تحدي الشيخ محمد العريفي

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

الأزل والزمان يلتقيان فى مولد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

التجسد الإلهي في الأديان

طبيعة المسيح .. علي لسان صلاح جاهين الصريح

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

سر الأفخارستيا (الشكر) فى زمن الكورونا فيروس

سر الأفخارستيا (الشكر) فى زمن الكورونا فيروس

مجديوس السكندري

 

أتصل بي أخ مؤمن غالي جداً على قلبي وهو فى قمة الحزن بسبب مرور أحد السامرية وأحد المخلع والكنيسة مغلقة بسبب وباء الكورونا فيروس، فتعجب حينما قلت له أفتح كنيستك التى فى بيتك بوصفك كاهن البيت وضع رغيف خبز فى صينية وكأس مملوء بعصير عنب (الكرم) وأقرأ القراءت الكتابية اليومية من القطمارس وبعدها صلي بكل خشوع أنت وأهل بيتك وبعد الأنتهاء من الصلاة والتسبيح والحمد للرب ناول زوجتك وأولادك، فأستنكر ما قلت له وكأني هرطقت بحجة أنه ليس كاهن!!!

قلت له هل نسيت البرنس الذي ألبسك الأب الكاهن أياه يوم عرسك بالكنيسة أثناء الأكليل {بحسب الطقس العريس فقط هو الذى ينبغي أن يلبس البرنس أو صدرة الكاهن على الأقل}؟

أنه أعلان أنك كاهن على بيتك لتقود أسرتك في صلوات المذبح العائلي وتقدم أنت وأسرتك ذبائح شفاه معترفة باسم الرب وشاكرة له بوصفك كاهن الأسرة والمسئول عنها أمام الله، كما قام نوح بتقديم الذبائح لله وتنسم الله رائحة رضا كما ورد فى (سفر التكوين ٨ : ٢٠ - ٢١):

"٢٠ وَبَنَى نُوحٌ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ. وَأَخَذَ مِنْ كُلِّ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ ٢١ فَتَنَسَّمَ الرَّبُّ رَائِحَةَ الرِّضَا. وَقَالَ الرَّبُّ فِي قَلْبِهِ: «لاَ أَعُودُ أَلْعَنُ الأَرْضَ أَيْضًا مِنْ أَجْلِ الإِنْسَانِ، لأَنَّ تَصَوُّرَ قَلْبِ الإِنْسَانِ شِرِّيرٌ مُنْذُ حَدَاثَتِهِ. وَلاَ أَعُودُ أَيْضًا أُمِيتُ كُلَّ حَيٍّ كَمَا فَعَلْتُ.".. وهو نفس مافعله إبراهيم وأسحق ويعقوب .... إلخ

وفى الطقس العريس فقط هو الذي يلبس البرنس لأنه يمثل السيد المسيح في سر الزواج لأن المسيح هو رأس الكنيسة والرجل رأس المرأة كما ورد فى (رسالة أفسس 5 : 32):

"٣٢ هذَا السِّرُّ عَظِيمٌ، وَلكِنَّنِي أَنَا أَقُولُ مِنْ نَحْوِ الْمَسِيحِ وَالْكَنِيسَةِ.".

ثم قصصت عليه ذبح خروف الفصح بارض مصر فى ضربة الأبكار وقد وردت فى (سفر خروج 12): «١٣ وَيَكُونُ لَكُمُ الدَّمُ عَلاَمَةً عَلَى الْبُيُوتِ الَّتِي أَنْتُمْ فِيهَا، فَأَرَى الدَّمَ وَأَعْبُرُ عَنْكُمْ، فَلاَ يَكُونُ عَلَيْكُمْ ضَرْبَةٌ لِلْهَلاَكِ حِينَ أَضْرِبُ أَرْضَ مِصْرَ».

بعدها صار الفصح (تذكاراً) بحسب النص الكتابى فى (سفر الخروج 12: 14):

« ١٤ وَيَكُونُ لَكُمْ هذَا الْيَوْمُ تَذْكَارًا فَتُعَيِّدُونَهُ عِيدًا لِلرَّبِّ. فِي أَجْيَالِكُمْ تُعَيِّدُونَهُ فَرِيضَةً أَبَدِيَّةً»..

من الذى قام بتقديم ذبيحة خروف الفصح بمصر؟

سألته من الذى قام بتقديم ذبيحة خروف الفصح بمصر؟

قال كل رب اسرة فى بيته قدم ذبيحة الفصح "Pass-over" وقام برش الدم على القائمتين والعتبة العليا، فعبر المُهلك عنهم ولم يهلك بكر هذا البيت ومن الناس والبهائم!!

رجع وقال ولكن فى مصر لم يكن سبط لاوي أفرز للخدمة وتقديم الذبائح..

وهنا كانت المفاجئة عندما فتح الكتاب فى (سفر الخروج 24 : 5):

"٥ وَأَرْسَلَ {موسى} فِتْيَانَ {13 – 20 سنه - young men} بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَأَصْعَدُوا مُحْرَقَاتٍ، وَذَبَحُوا ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ لِلرَّبِّ مِنَ الثِّيرَانِ.".. أى أن الذين قدموا ذبائح السلامة أي ذبائح الشكر هم الفتيان.. بكل وقار وخشوع..

بعدها صلى معي ووعدني بأنه سيقوم بترميم المذبح العائلي وسيقوم بمهامه الكهنوتية فى بيته مع أسرته إلى أن تنتهي أزمة الكورونا.. قائلاً لقد تأكدت أن الرب سيمتعنا بحضوره المجيد فى "الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي بَيْتِيِ" (رسالة رومية ٥:١٦) و (الرسالة الأولى لأهلكورنثوس ١٩:١٦) و (رسالة كولوسي ١٥:٤) و (رسالة فيليمون ٢:١).. ختم كلامه معي "أنها كنيسة عصر الرسل وزمن إنسكاب الروح القدس كما ورد فى (سفر أعمال الرسل 2 46 - 47):

"٤٦ وَكَانُوا كُلَّ يَوْمٍ يُواظِبُونَ فِي الْهَيْكَلِ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ. وَإِذْ هُمْ يَكْسِرُونَ الْخُبْزَ فِي الْبُيُوتِ، كَانُوا يَتَنَاوَلُونَ الطَّعَامَ بِابْتِهَاجٍ وَبَسَاطَةِ قَلْبٍ، ٤٧ مُسَبِّحِينَ اللهَ، وَلَهُمْ نِعْمَةٌ لَدَى جَمِيعِ الشَّعْبِ. وَكَانَ الرَّبُّ كُلَّ يَوْمٍ يَضُمُّ إِلَى الْكَنِيسَةِ الَّذِينَ يَخْلُصُونَ.".

 

 

بعض الحقائق عن سر الأفخارستيا εὐχαριστέω (الشكر):

يكتب القديس بولس الرسول لكل المؤمنين فى مدينة كورنثوس فى (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس 23:11 -29):

« 23 لأَنَّنِي تَسَلَّمْتُ مِنَ الرَّبِّ مَا سَلَّمْتُكُمْ أَيْضًا: إِنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ فِي اللَّيْلَةِ الَّتِي أُسْلِمَ فِيهَا، أَخَذَ خُبْزًا 24 وَشَكَرَ فَكَسَّرَ، وَقَالَ:«خُذُواكُلُوا هذَا هُوَ جَسَدِي الْمَكْسُورُ لأَجْلِكُمُ. اصْنَعُوا هذَا لِذِكْرِي». 25 كَذلِكَ الْكَأْسَ أَيْضًا بَعْدَمَا تَعَشَّوْا، قَائِلاً: «هذِهِ الْكَأْسُ هِيَ الْعَهْدُ الْجَدِيدُ بِدَمِي. اصْنَعُوا هذَا كُلَّمَا شَرِبْتُمْ لِذِكْرِي». 26 فَإِنَّكُمْ كُلَّمَا أَكَلْتُمْ هذَا الْخُبْزَ وَشَرِبْتُمْ هذِهِ الْكَأْسَ، تُخْبِرُونَ بِمَوْتِ الرَّبِّ إِلَى أَنْ يَجِيءَ. 27 إِذًا أَيُّ مَنْ أَكَلَ هذَا الْخُبْزَ، أَوْ شَرِبَ كَأْسَ الرَّبِّ، بِدُونِ اسْتِحْقَاق، يَكُونُ مُجْرِمًا فِي جَسَدِ الرَّبِّ وَدَمِهِ. 28 وَلكِنْ لِيَمْتَحِنِ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ، وَهكَذَا يَأْكُلُ مِنَ الْخُبْزِ وَيَشْرَبُ مِنَ الْكَأْسِ. 29 لأَنَّ الَّذِي يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ بِدُونِ اسْتِحْقَاق يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ دَيْنُونَةً لِنَفْسِهِ، غَيْرَ مُمَيِّزٍ جَسَدَ الرَّبِّ.».

 

تسميات العشاء الرباني كما ورد فى الإنجيل

1-    عشاء الرب (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس 11: 25):

"كَذَلِكَ الْكَأْسَ أَيْضاً بَعْدَمَا تَعَشَّوْا قَائِلاً: هَذِهِ الْكَأْسُ هِيَ الْعَهْدُ الْجَدِيدُ بِدَمِي. اصْنَعُوا هَذَا كُلَّمَا شَرِبْتُمْ لِذِكْرِي".

2-    مائدة الرب وكأس الرب (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس 21:10):

"لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَشْرَبُوا كَأْسَ الرَّبِّ وَكَأْسَ شَيَاطِينَ. لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَشْتَرِكُوا فِي مَائِدَةِ الرَّبِّ وَفِي مَائِدَةِ شَيَاطِينَ" .

3-    كسر الخبز (سفر أعمال الرسل 42:2):

"42 وَكَانُوا يُواظِبُونَ عَلَى تَعْلِيمِ الرُّسُلِ وَالشَّرِكَةِ وَكَسْرِ الْخُبْزِ وَالصَّلَوَاتِ".

4-    شركة جسد المسيح (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس 10 :17):

" فَإِنَّنَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ خُبْزٌ وَاحِدٌ، جَسَدٌ وَاحِدٌ، لأَنَّنَا جَمِيعَنَا نَشْتَرِكُ فِي الْخُبْزِ الْوَاحِدِ".

وفى (رسالة رومية ٥:١٢):

"هكَذَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ: جَسَدٌ وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ، وَأَعْضَاءٌ بَعْضًا لِبَعْضٍ، كُلُّ وَاحِدٍ لِلآخَرِ.".

5-    »الافخارستيا» «الشكر» (أنجيل متى 26: 27):

" وَأَخَذَ الْكَأْسَ وَشَكَرَ وَأَعْطَاهُمْ قَائِلاً: اشْرَبُوا مِنْهَا كُلُّكُمْ".

 

هل يجوز أن نطلق على العشاء الربانى «ذبيحة»؟

لم يطلق العهد الجديد ولا مرة تسمية «ذبيحة» على العشاء الربانى.

وأن نقول على العشاء الربانى فى كل مرة نمارسه «هذا ذبيحة» فهذا إهانة بالغة لشخص المسيح الذبيح الوحيد، وانتقاص لما فعله على الصليب وكما قال القديس بولس فى (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس 5: 7):

" ... لأَنَّ فِصْحَنَا أَيْضًا الْمَسِيحَ قَدْ ذُبحَ لأَجْلِنَا"...

لماذا؟

فى العهد القديم كانت تقدم الذبائح الحيوانية تكفيراً عن خطايا الانسان فيذهب الشخص الخاطىء إلى الكاهن ويضع يده على الذبيحة ويعترف بخطيته للكاهن وبذبح الذبيحة يكفر عن خطية ذلك الانسان كثمن لخطيته ليستطيع هذا التائب أن يقف أمام الرب بدم المذبوح البريء الذى مات من أجله.. وإذا أخطأ نفس الشخص بنفس الخطية أو غيرها سهواً غير متعمد فى اليوم التالى أو ارتكب خطية فى أى وقت بعد تقديم الذبيحة فعليه أن يعمل نفس الامر للتكفير عن الخطية الجديدة، فالذبيحة محدودة «ذبيحة لكل خطية واحدة» لذلك كانت «تتكرر» الذبيحة لمحدوديتها فى التكفير والفداء والمفعول.

لكن عندما جاء الرب يسوع المسيح وقدم نفسه ذبيحة لفداء البشرية على الصليب «وكان هو الكاهن والذبيحة» وهكذا كفر عن الخطية إلى الابد» كما يقول (رسالة العبرانيين 12:9):

"12 وَلَيْسَ بِدَمِ تُيُوسٍ وَعُجُول، بَلْ بِدَمِ نَفْسِهِ، دَخَلَ مَرَّةً وَاحِدَةً إِلَى الأَقْدَاسِ، فَوَجَدَ فِدَاءً أَبَدِيًّا".

وفى (رسالة العبرانيين 10: 11- 14):

"11 وَكُلُّ كَاهِنٍ يَقُومُ كُلَّ يَوْمٍ يَخْدِمُ وَيُقَدِّمُ مِرَارًا كَثِيرَةً تِلْكَ الذَّبَائِحَ عَيْنَهَا، الَّتِي لاَ تَسْتَطِيعُ الْبَتَّةَ أَنْ تَنْزِعَ الْخَطِيَّةَ. 12 وَأَمَّا هذَا فَبَعْدَمَا قَدَّمَ عَنِ الْخَطَايَا ذَبِيحَةً وَاحِدَةً، جَلَسَ إِلَى الأَبَدِ عَنْ يَمِينِ اللهِ، 13 مُنْتَظِرًا بَعْدَ ذلِكَ حَتَّى تُوضَعَ أَعْدَاؤُهُ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْهِ {الدينونة}. 14 لأَنَّهُ بِقُرْبَانٍ وَاحِدٍ قَدْ أَكْمَلَ إِلَى الأَبَدِ الْمُقَدَّسِينَ".

 

ملحوظة:

من يستتر بدمه لا يحتاج إلى التكفير مرة أخرى ولا لأنه يذبح المسيح لأجله مرة أخرى إذا أخطأ، لأن ذبيحة المسيح غفرت خطاياه مرة واحدة وإلى الأبد لانها ذبيحة غير محدودة، ومفعولها ممتد إلى الابد وهكذا لا تتكرر، فعندما نقول فى كل مرة نعمل فيها تناول أنه ذبيحة فإننا نقول أن إبن الله ينبغى أن يذبح مرة اخرى عن خطايانا وهذا معناه أن ذبيحته على الصليب لم تكن كافية فيجب أن تكرر!

فى (رسالة العبرانيين 9: 24- 26):

" 24 لأَنَّ الْمَسِيحَ لَمْ يَدْخُلْ إِلَى أَقْدَاسٍ مَصْنُوعَةٍ بِيَدٍ أَشْبَاهِ الْحَقِيقِيَّةِ، بَلْ إِلَى السَّمَاءِ عَيْنِهَا، لِيَظْهَرَ الآنَ أَمَامَ وَجْهِ اللهِ لأَجْلِنَا. 25 وَلاَ لِيُقَدِّمَ نَفْسَهُ مِرَارًا كَثِيرَةً، كَمَا يَدْخُلُ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ إِلَى الأَقْدَاسِ كُلَّ سَنَةٍ بِدَمِ آخَرَ. 26 فَإِذْ ذَاكَ كَانَ يَجِبُ أَنْ يَتَأَلَّمَ مِرَارًا كَثِيرَةً مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، وَلكِنَّهُ الآنَ قَدْ أُظْهِرَ مَرَّةً {أى مرة واحده} عِنْدَ انْقِضَاءِ الدُّهُورِ لِيُبْطِلَ الْخَطِيَّةَ بِذَبِيحَةِ نَفْسِهِ".

فى (رسالة رومية 6 : 6 - 23):

«٦ عَالِمِينَ هذَا: أَنَّ إِنْسَانَنَا الْعَتِيقَ قَدْ صُلِبَ مَعَهُ لِيُبْطَلَ جَسَدُ الْخَطِيَّةِ، كَيْ لاَ نَعُودَ نُسْتَعْبَدُ أَيْضًا لِلْخَطِيَّةِ. ٧ لأَنَّ الَّذِي مَاتَ قَدْ تَبَرَّأَ مِنَ الْخَطِيَّةِ. ٨ فَإِنْ كُنَّا قَدْ مُتْنَا مَعَ الْمَسِيحِ، نُؤْمِنُ أَنَّنَا سَنَحْيَا أَيْضًا مَعَهُ. ٩ عَالِمِينَ أَنَّ الْمَسِيحَ بَعْدَمَا أُقِيمَ مِنَ الأَمْوَاتِ لاَ يَمُوتُ أَيْضًا. لاَ يَسُودُ عَلَيْهِ الْمَوْتُ بَعْدُ. ١٠ لأَنَّ الْمَوْتَ الَّذِي مَاتَهُ قَدْ مَاتَهُ لِلْخَطِيَّةِ مَرَّةً وَاحِدَةً، وَالْحَيَاةُ الَّتِي يَحْيَاهَا فَيَحْيَاهَا ِللهِ. ١١ كَذلِكَ أَنْتُمْ أَيْضًا احْسِبُوا أَنْفُسَكُمْ أَمْوَاتًا عَنِ الْخَطِيَّةِ، وَلكِنْ أَحْيَاءً ِللهِ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا. ١٢ إِذًا لاَ تَمْلِكَنَّ الْخَطِيَّةُ فِي جَسَدِكُمُ الْمَائِتِ لِكَيْ تُطِيعُوهَا فِي شَهَوَاتِهِ، .... ٢٢ وَأَمَّا الآنَ إِذْ أُعْتِقْتُمْ مِنَ الْخَطِيَّةِ، وَصِرْتُمْ عَبِيدًا ِللهِ، فَلَكُمْ ثَمَرُكُمْ لِلْقَدَاسَةِ، وَالنِّهَايَةُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ. ٢٣ لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا».

وفى (الرسالة الأولى للقديس بطرس ١٨:٣):

"فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ، مُمَاتًا فِي الْجَسَدِ وَلكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ".

 

هل يوجد ذبائح فى العهد الجديد؟

نعم يوجد ذبائح فى العهد الجديد، لكنها بعيدة تماماً عن التناول، وهذه الذبائح هى ذبائح روحية وليست مادية ولا تحتاج إلى مذبح أرضى مادي وهذه الذبائح هى:

1-    ذبيحة النفس «التكريس» (رسالة رومية 12: 1):

" 1فَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِرَأْفَةِ اللهِ أَنْ تُقَدِّمُوا أَجْسَادَكُمْ ذَبِيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ، عِبَادَتَكُمُ الْعَقْلِيَّةَ {الواعية}".

فإن أول ما يطلبه الله منا هو أن نقدم نفوسنا وأجسادنا كذبيحة له وأمامه كما يقول فى (الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 5 : 15):" ١٥وَهُوَ مَاتَ لأَجْلِ الْجَمِيعِ كَيْ يَعِيشَ الأَحْيَاءُ فِيمَا بَعْدُ لاَ لأَنْفُسِهِمْ، بَلْ لِلَّذِي مَاتَ لأَجْلِهِمْ وَقَامَ".

2-    ذبيحة التسبيح «العبادة» (رسالة العبرانيين 13: 15):

"15 فَلْنُقَدِّمْ بِهِ فِي كُلِّ حِينٍ ِللهِ ذَبِيحَةَ التَّسْبِيحِ، أَيْ ثَمَرَ شِفَاهٍ مُعْتَرِفَةٍ بِاسْمِهِ".

3-    ذبيحة فعل الخير والتوزيع «الخدمة» (رسالة العبرانيين 13 : 16):

" 16 وَلكِنْ لاَ تَنْسَوْا فِعْلَ الْخَيْرِ وَالتَّوْزِيعَ، لأَنَّهُ بِذَبَائِحَ مِثْلِ هذِهِ يُسَرُّ اللهُ".

4-    ذبيحة النفوس «الكرازة» (رسالة رومية 15: 16):

" 16حَتَّى أَكُونَ خَادِمًا لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ لأَجْلِ الأُمَمِ، مُبَاشِرًا لإِنْجِيلِ اللهِ كَكَاهِنٍ، لِيَكُونَ قُرْبَانُ الأُمَمِ مَقْبُولاً مُقَدَّسًا بِالرُّوحِ الْقُدُسِ".

 

ملحوظة:

يقدم الرسول بولس نفسه هنا وهو يأتى بالنفوس البعيدة عن الله «الامم» كالكاهن فى العهد القديم الذى كان يقدم الذبائح ويلعب دور الوسيط بين الله والشعب ومهمته هو أن يقرب الناس من الله بتقديم ذبائحهم، ولكن الرسول بولس يأخذ الفكره ولكن التطبيق مختلف تماماً فهو ليس وسيطاً بين الناس والله «يوجد اله واحد» كما قال فى (الرسالة الأولى لتيموثاوس 2: 5-7 ):5 لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ، 6 الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً لأَجْلِ الْجَمِيعِ، الشَّهَادَةُ فِي أَوْقَاتِهَا الْخَاصَّةِ، 7 الَّتِي جُعِلْتُ أَنَا لَهَا كَارِزًا وَرَسُولاً. اَلْحَقَّ أَقُولُ فِي الْمَسِيحِ وَلاَ أَكْذِبُ، مُعَلِّمًا لِلأُمَمِ فِي الإِيمَانِ وَالْحَقِّ"... أذاً القربان المقدم هنا هو الناس البعيدين عن الله، ليكون قربان الامم مقدساً بالروح القدس» وسيلة التكفير ليس الذبائح الحيوانية بل دم المسيح الوسيط الذى يعمل ويقدس الخطاة ليكونوا مؤمنين ومقبولين أمام الله هو الروح القدس. وكأنه يقول أن الطريق للدخول لله قد تغير ليس هو الناموس ولا الطقس والذبائح ونوعية الذبائح قد تغيرت فالذين يأتون إلى الله اصبحوا هم القربان الذى يسر قلب الله، والعامل الحقيقى هو الروح القدس ودورى انا كرسول ليس وسيط ولا مقدم ذبائح بل فقط أن أتى بالنفوس لله وهو يقوم بالموضوع كله...

 

ولكن لماذا يقول كاتب العبرانيين لَنَا «مَذْبَحٌ»؟

يقول كاتب العبرانيين فى (رسالة العبرانيين 10:13): «١٠ لَنَا «مَذْبَحٌ» لاَ سُلْطَانَ لِلَّذِينَ يَخْدِمُونَ الْمَسْكَنَ أَنْ يَأْكُلُوا مِنْهُ»؟

يقول المتنيح الأب متى المسكين فى شرحه للرسالة إلى العبرانيين عن (رسالة العبرانيين 10:13) فى ص774 ،776:

«يتضح في الرسالة أن ”المذبح“ الذي يتكلم عنه هنا ليس هو ما نعرفه نحن كبناء في وسط الهيكل، فالكنيسة حتى زمن القديس كبريانوس (300م) لم تكن تعرف المذبح الأرضي في الهيكل ولا حتى المذبح بمفهومه الروحي الذي عبّر عنه الآباء بعد ذلك بالمذبح الناطق السمائي».

كما تحدث المتنيح الآب متى المسكين بأستفاضة عن تاريخ هذا الخلط التاريخى بين الخبز والخمر والجسد والدم ومدى مجازية هذا التعبير فى "كتابه الأفخارستيا".

والقاريء للسياق النصي للآيات 10 إلى 14 لدينا الوصية المباشرة لليهود الذين قد أمنو بالرب يسوع هو المسيح وذبيحته الكفارية بالصليب أن يخرجوا من محلة (مخيم) اليهودية والانفصال والتكرس المقدس مع الرب يسوع نفسه. لدينا مذبح، كما يقول لنا، حيث ليس لأولئك الذين يخدمون في المسكن (مكان العبادة) الحق بأن يأكلوا فيه؛ أي أن مذبحنا وخدمتنا هي ذات طابع إلهي سماوي مقدس. بما أن المسيح قد مات فما عاد هناك مذبح على الأرض؛ أما في السماء، حيث يشير المذبح الذهبي رمزياً، فإنه يسكن هناك حيث يتشفع بنا. إن تحدثْنا عن أي مذبح آخر، فهذا يعني أن ننكر حقيقة عمل المسيح المنجز الذي أُكمل. "ما من دمٍ يُرشّ، وما من مذبحٍ الآن، فزمان القرابين قد انقضى ومعه كل الذبائح الدموية.

 

ملحوظة:

"أول ذكر لكلمة مذبح فى كان فى مجمع اللاذقية عام 343 – 381 وهو نفس المجمع الذى وضع تحديدآ لوظائف المرتلين بالكنيسة وكذلك أقرار الليتروجيات (طقوس العبادة) وأيضآ الحلل الكهنوتية (ومع ذلك لم تكن هذه الحلل شبيهة بما هو متبع حاليآ).

(راجع مجموعة الشرع الكنسى أو قوانين الكنيسة المسيحية الجامعة للأرشمندريت حنانيا كساب ص 230).

حيث "كانت الكنيسة تتألف من ثلاثة قاعات "نارثكس" أى الدهليز وهو القسم الخارجى الذى يبعد قاعة الكنيسة عن الخارج كلزوم أمنى للعبادة فى هدوء، حيث كان مخصصآ لراغبى حب الأستطلاع من الأمم، ثم حاجز خشبى يفصل بين هذا القسم والقسم الآخر الذى يقف فيه المرنمون والقراء حيث يوجد "التمبل" أى المنبر والتائبون الركع والقسم الثالث خاص بالمؤمنين وهو الذى فيه يمارسون العبادة والشركة ولم يكن فيه توصيف معمارى مخصص ولم يكن هناك مسمى للمذبح بعد".

(راجع مجموعة الشرع الكنسى أو قوانين الكنيسة المسيحية الجامعة للأرشمندريت حنانيا كساب ص 73 ،74).

أذاً الأية هى أشارة للصليب، أما تعليم الرسول بولس عن "مائدة الرب" او"عشاء الرب" فى (الرسالة الأولي لأهل كورنثوس 10 و11) يقول الرسول بولس الذى كتب بالروح القدس عن مائدة الرب ولم يدعوها ابداً (مذبح)! وسنفهم لماذا؟ فى (الرسالة الأولي لأهل كورنثوس 10: 15- 21):

"١٥ أَقُولُ كَمَا لِلْحُكَمَاءِ: احْكُمُوا أَنْتُمْ فِي مَا أَقُولُ.١٦كَأْسُ الْبَرَكَةِ الَّتِي نُبَارِكُهَا، أَلَيْسَتْ هِيَ شَرِكَةَ دَمِ الْمَسِيحِ؟ الْخُبْزُ الَّذِي نَكْسِرُهُ، أَلَيْسَ هُوَ شَرِكَةَ جَسَدِ الْمَسِيحِ؟ ١٧فَإِنَّنَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ خُبْزٌ وَاحِدٌ، جَسَدٌ وَاحِدٌ، لأَنَّنَا جَمِيعَنَا نَشْتَرِكُ فِي الْخُبْزِ الْوَاحِدِ.١٨انْظُرُوا إِسْرَائِيلَ حَسَبَ الْجَسَدِ. أَلَيْسَ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الذَّبَائِحَ هُمْ شُرَكَاءَ الْمَذْبَحِ؟{يذكر المذبح بالارتباط باسرائيل}١٩فَمَاذَا أَقُولُ؟ أَإِنَّ الْوَثَنَ شَيْءٌ، أَوْ إِنَّ مَا ذُبحَ لِلْوَثَنِ شَيْءٌ؟٢٠بَلْ إِنَّ مَا يَذْبَحُهُ الأُمَمُ فَإِنَّمَا يَذْبَحُونَهُ لِلشَّيَاطِينِ، لاَ ِللهِ. فَلَسْتُ أُرِيدُ أَنْ تَكُونُوا أَنْتُمْ شُرَكَاءَ الشَّيَاطِينِ.٢١ لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَشْرَبُوا كَأْسَ الرَّبِّ وَكَأْسَ شَيَاطِينَ. لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَشْتَرِكُوا فِي مَائِدَةِ الرَّبِّ { مائدة الرب بالارتباط بالكنيسة ولم يدعوها ابدا ذبيحة }وَفِي مَائِدَةِ شَيَاطِينَ".

ومن (الرسالة الأولي لأهل كورنثوس 11 : 20- 34):

"٢٠ فَحِينَ تَجْتَمِعُونَ مَعًا لَيْسَ هُوَ لأَكْلِ عَشَاءِ الرَّبِّ.٢١لأَنَّ كُلَّ وَاحِدٍ يَسْبِقُ فَيَأْخُذُ عَشَاءَ نَفْسِهِ فِي الأَكْلِ، فَالْوَاحِدُ يَجُوعُ وَالآخَرُ يَسْكَرُ.٢٢أَفَلَيْسَ لَكُمْ بُيُوتٌ لِتَأْكُلُوا فِيهَا وَتَشْرَبُوا؟ أَمْ تَسْتَهِينُونَ بِكَنِيسَةِ اللهِ وَتُخْجِلُونَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ؟ مَاذَا أَقُولُ لَكُمْ؟ أَأَمْدَحُكُمْ عَلَى هذَا؟ لَسْتُ أَمْدَحُكُمْ!٢٣لأَنَّنِي تَسَلَّمْتُ مِنَ الرَّبِّ مَا سَلَّمْتُكُمْ أَيْضًا: إِنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ فِي اللَّيْلَةِ الَّتِي أُسْلِمَ فِيهَا، أَخَذَ خُبْزًا٢٤وَشَكَرَ فَكَسَّرَ، وَقَالَ:«خُذُوا كُلُوا هذَا هُوَ جَسَدِي الْمَكْسُورُ لأَجْلِكُمُ. اصْنَعُوا هذَا لِذِكْرِي».٢٥كَذلِكَ الْكَأْسَ أَيْضًا بَعْدَمَا تَعَشَّوْا، قَائِلاً: «هذِهِ الْكَأْسُ هِيَ الْعَهْدُ الْجَدِيدُ بِدَمِي. اصْنَعُوا هذَا كُلَّمَا شَرِبْتُمْ لِذِكْرِي».٢٦فَإِنَّكُمْ كُلَّمَا أَكَلْتُمْ هذَا الْخُبْزَ وَشَرِبْتُمْ هذِهِ الْكَأْسَ، تُخْبِرُونَ بِمَوْتِ الرَّبِّ إِلَى أَنْ يَجِيءَ.٢٧إِذًا أَيُّ مَنْ أَكَلَ هذَا الْخُبْزَ، أَوْ شَرِبَ كَأْسَ الرَّبِّ، بِدُونِ اسْتِحْقَاق، يَكُونُ مُجْرِمًا فِي جَسَدِ الرَّبِّ وَدَمِهِ.٢٨وَلكِنْ لِيَمْتَحِنِ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ، وَهكَذَا يَأْكُلُ مِنَ الْخُبْزِ وَيَشْرَبُ مِنَ الْكَأْسِ.٢٩لأَنَّ الَّذِي يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ بِدُونِ اسْتِحْقَاق يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ دَيْنُونَةً لِنَفْسِهِ، غَيْرَ مُمَيِّزٍ جَسَدَ الرَّبِّ.٣٠مِنْ أَجْلِ هذَا فِيكُمْ كَثِيرُونَ ضُعَفَاءُ وَمَرْضَى، وَكَثِيرُونَ يَرْقُدُونَ.٣١لأَنَّنَا لَوْ كُنَّا حَكَمْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا لَمَا حُكِمَ عَلَيْنَا،٣٢وَلكِنْ إِذْ قَدْ حُكِمَ عَلَيْنَا، نُؤَدَّبُ مِنَ الرَّبِّ لِكَيْ لاَ نُدَانَ مَعَ الْعَالَمِ.٣٣إِذًا يَا إِخْوَتِي، حِينَ تَجْتَمِعُونَ لِلأَكْلِ، انْتَظِرُوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا.٣٤إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَجُوعُ فَلْيَأْكُلْ فِي الْبَيْتِ، كَيْ لاَ تَجْتَمِعُوا لِلدَّيْنُونَةِ. وَأَمَّا الأُمُورُ الْبَاقِيَةُ فَعِنْدَمَا أَجِيءُ أُرَتِّبُهَا".

لم يذكر معلمنا بولس أن عشاء الرب أنه ذبيحة لو ان هناك ذبيحة فيلزم ان يكون لها مذبح أو هيكل وبما ان الوحى لم يدعو عشاء الرب ولا مرة واحدة بانة ذبيحة او "ذبيحة غير دموية" فلماذانَزِيدُ عَلَى الْمَكْتُوبَ فِي الْكِتَابِ ؟

فالمذبح فى قولة لنا مذبح هو اشارة للصليب الذى ذبح عليه ربنا لاجل خلاصنا ولا سلطان لمن هم يهود ومتمسكين بذبائح الناموس ان ياكلوا منة, وهنا الرسول يظهر الامتيازات التى امتع بها المؤمنين من العبرانيين بايمانهم بالمسيح واتمام العمل (مرة واحدة) وفى تدبير النعمة الحاضر انتهت ذبائح الناموس ومذابحة وكما يقول القديس بطرس فى (الرسالة الأولى للقديس بطرس 2 : 5 و 9):

"5 كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضاً مَبْنِيِّينَ كَحِجَارَةٍ حَيَّةٍ، بَيْتاً رُوحِيّاً، كَهَنُوتاً مُقَدَّساً، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.. 9 وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجِنْسٌ مُخْتَارٌ، وَكَهَنُوتٌ مُلُوكِيٌّ، أُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ، شَعْبُ اقْتِنَاءٍ، لِكَيْ تُخْبِرُوا بِفَضَائِلِ الَّذِي دَعَاكُمْ مِنَ الظُّلْمَةِ إِلَى نُورِهِ الْعَجِيبِ".

وهذا ما أكده يوحنا الحبيب فى (سفر الرؤيا 1 : 5 - 6): "٥ وَمِنْ يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ، الْبِكْرِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَرَئِيسِ مُلُوكِ الأَرْضِ: الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ،٦ وَجَعَلَنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً للهِ أَبِيهِ، لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ".

وأيضاً فى (سفر الرؤيا 5: 9 - 10 ): "٩ وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً قَائِلِينَ:«مُسْتَحِق أَنْتَ أَنْ تَأْخُذَ السِّفْرَ وَتَفْتَحَ خُتُومَهُ، لأَنَّكَ ذُبِحْتَ وَاشْتَرَيْتَنَا للهِ بِدَمِكَ مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلِسَانٍ وَشَعْبٍ وَأُمَّةٍ،١٠ وَجَعَلْتَنَا لإِلهِنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً، فَسَنَمْلِكُ عَلَى الأَرْضِ».

 

ولكن ماذا عن إنجيل يوحنا الأصحاح السادس؟

يقول الرب يسوع المسيح في هذا الإصحاح:

«٤٧ اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ.٤٨أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ.٤٩آبَاؤُكُمْ أَكَلُوا الْمَنَّ فِي الْبَرِّيَّةِ وَمَاتُوا.٥٠هذَا هُوَ الْخُبْزُ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ، لِكَيْ يَأْكُلَ مِنْهُ الإِنْسَانُ وَلاَ يَمُوتَ.٥١أَنَا هُوَ الْخُبْزُ الْحَيُّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ. إِنْ أَكَلَ أَحَدٌ مِنْ هذَا الْخُبْزِ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ. وَالْخُبْزُ الَّذِي أَنَا أُعْطِي هُوَ جَسَدِي الَّذِي أَبْذِلُهُ مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ الْعَالَمِ».٥٢فَخَاصَمَ الْيَهُودُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا قَائِلِينَ:«كَيْفَ يَقْدِرُ هذَا أَنْ يُعْطِيَنَا جَسَدَهُ لِنَأْكُلَ؟»٥٣فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَ ابْنِ الإِنْسَانِ وَتَشْرَبُوا دَمَهُ، فَلَيْسَ لَكُمْ حَيَاةٌ فِيكُمْ.٥٤مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي وَيَشْرَبُ دَمِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَأَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ، ٥٥لأَنَّ جَسَدِي مَأْكَلٌ حَق وَدَمِي مَشْرَبٌ حَقٌّ.٥٦مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ.٥٧كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ الْحَيُّ، وَأَنَا حَيٌّ بِالآبِ، فَمَنْ يَأْكُلْنِي فَهُوَ يَحْيَا بِي.٥٨هذَا هُوَ الْخُبْزُ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ. لَيْسَ كَمَا أَكَلَ آبَاؤُكُمُ الْمَنَّ وَمَاتُوا. مَنْ يَأْكُلْ هذَا الْخُبْزَ فَإِنَّهُ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ«.

من السياق النصي للأصحاح نستنتج أن الرب يسوع المسيح لم يكن يتكلم عن "مائدة الرب" بل تكلم بعد بهذه الكلمات بعد معجزة أشباع الجموع مشيراً عن نفسه أنه هو المن السماوي ثم عاد إلى تلك الاستعارة الاولى التى استمدها من معجزة اشباع الآلاف لاستعارة «الخبز» وتكلم تفصيلياً عن «أكل جسده وشرب دمه» فى الأعداد (53و54و55و56) ركز وأشار بالكلام عن شخصه فقال: «من يأكلنى» عدد (57). ولما بلغ الحديث منتهاه، رجع إلى الكلام عن «الخبز» ،مقارناً إياه: بـ «المن» الذى اكله الاسرائيليون فى البرية وماتوا، مقرراً فائدته الخالدة كعهد أبدي للدخول فى الحياة الأبدية: «مَنْ يَأْكُلْ هذَا الْخُبْزَ فَإِنَّهُ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ». إن الحياة هنا، جامعة بكل انواعها ومظاهرها – من طبيعية، روحية.

 

هل كان الرب يسوع المسيح يشير فى كلامه عن أكل جسده وشرب دمه، متحدثاً إلى سامعيه عن العشاء الربانى؟

نقول بكل صراحة: »كلا«:

  1. (1) لانه ليس من الطبيعى ان يتحدث المسيح إلى سامعيه، عن فريضة لم تكن قد رسمت بعد- وواضح من أخبار البشيرين، ان فريضة العشاء الربانى رُسمت بعد مرور عام على هذا الحديث – فمن المحقق ان سامعيه فى كفرناحوم لم تكن عندهم اية فكرة عن الفريضة، لا تصريحاً، ولا تلميحاً.
  1. (2)ان الكلمة المترجمة «جسد» فى حديث المسيح هذا، هى غير الكلمة المترجمة «جسد» فى كلامه عن العشاء الربانى. فى هذا الاصحاح استعمل المسيح الكلمة اليونانية»ساركس σαρξ - Sarx» - الكلمة العبرانية "بسر" والكلمة اليونانية "ساركس" ومعناها الحرفى»جسم لحمي»، لكن فى كل موضع جاء فيه ذكر فريضة العشاء الربانى- سواء أكان على لسان المسيح أم على لسان القديس بولس الرسول – استعملت الكلمة»سوماσώμα - Soma» ومعناها الحرفى «جسد» كما ورد فى (مت 26:26 ومرقس 14: 22 ولوقا22: 19 و 1كو11: 24-27).

وكل منهما تتفق والمناسبة الخاصة التى قيلت فيها. فلما تكلم الرب يسوع المسيح (أنجيل يوحنا 6) عن الخبز الحيّ، بمناسبة المن الذى اكله الاسرائيليون وماتوا، كان من الطبيعى ان يستعمل كلمة »ساركسσαρξ Sarx» – «لحم» على اعتبار كونه مادة مغذية مشبعة.

لكنه لما تكلم عن فريضة العشاء الربانى بمناسبة صلبه وتركه للتلاميذ علامة يذكرون بها موته إلى أن يجيء، كان من الطبيعى ان يستعمل كلمة»سوما σώμαSoma» أى «جسد» على اعتبار كون الجسد نظاماً الياً مركباً من اعضاء، وقد كسر بالموت على الصليب .

  1. (3) لقد علمنا الرب يسوع المسيح ورسله، فى كل مناسبة، ان الايمان الحى هو الوسيلة الوحيدة التى بها ينال الانسان الحياة الابدية، فليس من المعقول ان يناقض المسيح نفسه، ويهدم تعاليمه التى كلمنا بها، ويعلمنا ان الحياة الابدية تنال بواسطة وسيلة مادية بحتة - مثل الاكل او الشرب. فضلاً عن ان كثيرين جداً ممن يتناولون العشاء الربانى يهلكون هلاكاً ابدياً، فكيف اذاً نوفق بين هذه الحقيقة الراهنة، وبين قول المسيح فى عدد 54: « ٥مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي وَيَشْرَبُ دَمِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَأَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ،»؟

فلا مناص اذاً من التسليم بأن أكل جسد المسيح وشرب دمه، يراد بهما شيء آخر غير فريضة العشاء الربانى.

  1. (4)يتضح لنا لدى التأمل فى كلام المسيح فى عدد 63: «٦٣ اَلرُّوحُ هُوَ الَّذِي يُحْيِي. أَمَّا الْجَسَدُ فَلاَ يُفِيدُ شَيْئًا. اَلْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ هُوَ رُوحٌ وَحَيَاةٌ»، انه لم يقصد الاكل الحرفى، ولا الشرب الحرفى، اللذين يحصلان عند تناول الفريضة وانما قصد شيئاً آخر.

 

فما الذى قصده المسيح عندما تكلم عن أكل جسده وشرب دمه؟

الجواب نجده فى كلام الرب يسوع المسيح نفسه فى (عدد 35): «٣٥ فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فَلاَ يَجُوعُ، وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فَلاَ يَعْطَشُ أَبَدًا». وبتحليل هذا القول، يتبين لنا، ان كلمة:«من يقبل اليّ»، تقوم مقام كلمة: «من يؤمن بى»، تقوم مقام كلمة: «من يشرب دمى». لان النتيجة واحدة أيضاً: «فلا يعطش أبداً». فواضح اذاً ان الاكل والشرب انما هما استعارتان عن الاقتبال إلى المسيح، والايمان به.هذا وان بين الاكل والشرب وبين الايمان، أوجه شبه، شتى فمنها :

أ - الاكل والشرب يسبقهما جوع وعطش، كذلك الايمان بالمسيح يسبقه جوع وتعطش إليه كما قال الرب فى (إنجيل متى 6:5) "طُوبَى لِلْجِيَاعِ وَالْعِطَاشِ إِلَى الْبِرِّ، لأَنَّهُمْ يُشْبَعُونَ".

ب - الاكل والشرب يستلزمان تخصيص الطعام والشراب للآكل والشارب، فلا فائدة من الطعام ما لم يؤكل. ولا نفع للشراب ما لم يُشرب. كذلك الايمان، لايجدى ان لم يكن شخصياً، للمؤمن نفسه، فيخضض المسيح لذاته.

جـ - الاكل والشرب ترافقهما لذة خاصة يتمتع بها من يأكل ويشرب. كذلك الايمان المسيحى يملأ القلب بهجة، فيقتات الانسان به وعليه، ويشعر بلذة لا تعدلها لذة.

د- بالاكل والشرب ينال الانسان غذاء يحفظ حياته ضد غوائل الموت. كذلك بالايمان بالمسيح ينال المرء غذاء حياً، يكون قوام حياته الروحية. اما جسد المسيح ودمه، فهما كناية عن “ذاته” التى قدمت لنا بالصليب.

 

هل يتحول الخبز والخمر إلى جسد ودم حقيقي؟

«إننا نؤمن بالتحول الروحى وليس مادي فى العشاء الربانى وليس مجرد خبز وخمر لأن المسيح حاضر فينا أثناء العشاء الرباني ويرافق العناصر روحياً فهناك تحول روحي وليس مادي يحدث فى مائدة الرب وأننا نأكل جسد المسيح روحياً كعهد أبدي بين المسيح وجسده التى هي الكنيسة«.

 

هناك ستة مشكلات على الاقل لقبول فكرة التحول الحرفى:

1 -مشكلة اللغة:

عندما قال الرب يسوع للتلاميذ فى (إنجيل لوقا 20،19:22):

«هذا هو جسدى ... هذا هو دمى«فى الاصل اليونانى للكلمة «هذاهو» ليس معناها «هذا قد صار» لكن معناها (هذا إشارة إلى) فالفهم الحقيقى للمعنى اللغوى الذى قصده الرب يرفض فكرة التحول الحرفى ومن أمثلة هذا قال الرب يسوع: «أنا هو الباب»، «أنا هو الطريق»، «أنا هو الكرمة» فهل المعنى هنا حرفى، بالتأكيد لا لكنه رمزى وهكذا.. وليس كرمة حرفية مزروعة أو ما شابه لكنها معانى رمزية فهو الباب الذى به ندخل كشركة مع الآب وندخل للحياة الابدية وهو الطريق الوحيد الذى يوصلنا للأبدية وللخلاص والحق، وهو الكرمة الذى ننغرس فيه حتى نتغذى ونثمر، هذا أمر بديهى فى قبولنا لكلام المسيح عن نفسه أنه الباب والطريق والكرمة، وبنفس المعنى كان يقصده الرب أنه رمزى وروحى وليس حرفى ونستطيع أن نقول أن يسوع ليس باب لكنه باب وهو ليس طريق لكنه طريق وليس كرمة ولكنه كرمةبنفس المنطق نقول هذا ليس جسد المسيح ودمه ولكنه جسد المسيح ودمه أى نرفض المعنى الحرفى ونقبل المعنى الرمزى والروحى.

 

2 – الانسان المؤمن هو المقدس والهيكل والكنيسة وليس المادة:

يعلمنا الكتاب فى العهد الجديد أن الله لا يسكن فى الهياكل المصنوعة بالأيادي كما ورد فى (سفر أعمال الرسل٧ : ٤٧ - ٤٩):

"٤٧ وَلكِنَّ سُلَيْمَانَ بَنَى لَهُ بَيْتًا. ٤٨لكِنَّ الْعَلِيَّ لاَ يَسْكُنُ فِي هَيَاكِلَ مَصْنُوعَاتِ الأَيَادِي، كَمَا يَقُولُ النَّبِيُّ: ٤٩ السَّمَاءُ كُرْسِيٌّ لِي، وَالأَرْضُ مَوْطِئٌ لِقَدَمَيَّ. أَيَّ بَيْتٍ تَبْنُونَ لِي؟ يَقُولُ الرَّبُّ، وَأَيٌّ هُوَ مَكَانُ رَاحَتِي؟.

وفى (سفر أعمال الرسل ٢٤:١٧):

" الإِلهُ الَّذِي خَلَقَ الْعَالَمَ وَكُلَّ مَا فِيهِ، هذَا، إِذْ هُوَ رَبُّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لاَ يَسْكُنُ فِي هَيَاكِلَ مَصْنُوعَةٍ بِالأَيَادِي،".. (1مل 8 : 27) و (إش 66 : 1، 2).

وبنفس القياس نتأكد أن الانسان المؤمن هو هيكل الله المقدس الذى يسكن فيه الله ويثبت روح الله للأبد كما ورد فى (رسالة كورنثوس الأولى ١٦:٣):

"أَمَا تَعْلَمُونَ أَنَّكُمْ هَيْكَلُ اللهِ، وَرُوحُ اللهِ يَسْكُنُ فِيكُمْ؟"..

فجماعة المؤمنين بالرب يسوع المسيح هم الكنيسة وليس المبنى كما ورد فى (رسالة أفسس١ : ٢٢-٢٣):

"٢٢ وَأَخْضَعَ كُلَّ شَيْءٍ تَحْتَ قَدَمَيْهِ، وَإِيَّاهُ جَعَلَ رَأْسًا فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ لِلْكَنِيسَةِ، ٢٣ الَّتِي هِيَ جَسَدُهُ، مِلْءُ الَّذِي يَمْلأُ الْكُلَّ فِي الْكُلِّ.".. "فَإِنَّنَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ خُبْزٌ وَاحِدٌ، جَسَدٌ وَاحِدٌ، لأَنَّنَا جَمِيعَنَا نَشْتَرِكُ فِي الْخُبْزِ الْوَاحِدِ." (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس ١٧:١٠)..

3 -مشكلة الآختبار:

انظر إلى ألاف بل ملايين المسيحيين الذين يتناولون، ماذا فعلت المناولة فى حياتهم؟!

هل غيرتهم،هل اعطتهم حياة أبدية، فالذى يسرق مازال يسرق والذى يشتم ويخاصم ويكذب لازال على حاله.. وعلينا إلا ننسى أن يهوذا الأسخريوطي أكل الفصح مع باقي التلاميذ كما ورد فى (إنجيل يوحنا 13)" ٢٦ أَجَابَ يَسُوعُ:«هُوَ ذَاكَ الَّذِي أَغْمِسُ أَنَا اللُّقْمَةَ وَأُعْطِيهِ!». فَغَمَسَ اللُّقْمَةَ وَأَعْطَاهَا لِيَهُوذَا سِمْعَانَ الإِسْخَرْيُوطِيِّ. ٢٧ فَبَعْدَ اللُّقْمَةِ دَخَلَهُ الشَّيْطَانُ. فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «مَا أَنْتَ تَعْمَلُهُ فَاعْمَلْهُ بِأَكْثَرِ سُرْعَةٍ».. وهذا ما أكده كثير من القديسين من أمثال يوحنا فم الذهب.. كما جاء فى (الموعظة 82: 1 على متى).

 

 

4 -مشكلة المنطق والمصير:

إن قبولنا لفكرة التحول الحرفى يضعنا فى مشكلة خطيرة جداً، فتخيل معى أن شخصاً قد تناول وإذا سلمنا بالتحول الحرفى فانه قد دخل فى خلاياها جسد المسيح ودمه وصار فى خلاياه واعضاؤه وهذا الشخص زنى بجسده الذى دخل فيه جسد المسيح فمن الذى يزنى جسده فقط أم ما تناوله ايضاً وقس على ذلك باقى الخطايا التى يرتكبها الشخص، فهل من المنطق أن نقبل التحول الحرفى ويصير الجسد والدم مأكلاً على مستوى الجسد ويتحول إلى خلايا فى جسد خطاة واشرار بعيدين عن الشركة الروحية الحقيقية مع الله يستخدمون جسدهم هذا فى الخطية، ثم ماذا عن مصير متناول إرتد عن الايمان ومات وذهب إلى جهنم فهل ذهب جسد المسيح ودمه الذى أكله وشربه إلى جهنم معه؟!

إن قبول فكرة التحول الحرفى تهين جسد المسيح ودمه وتقلل من قيمته وتضع هذا الايمان فى مأزق.

5 -رأى الرب يسوع نفسه:

فى (إنجيل متى 26: 29): «29 وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي مِنَ الآنَ لاَ أَشْرَبُ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هَذَا إِلَى ذَلِكَ الْيَوْمِ حِينَمَا أَشْرَبُهُ مَعَكُمْ جَدِيداً فِي مَلَكُوتِ أَبِي».

بعد التناول الذى صنعه الرب يسوع للتلاميذ قال عن نفس الكأس « نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هَذَا» الذى قالعنه «هذا هو دمي»، فإذا كان قد تحول حرفياً إلى دم فلماذا يقول عنه الرب « نِتَاجِ الْكَرْمَةِ» فهل هو اصبح دم أو لازال نتاج كرمة.. إلا إذا كان قصد الرب يسوع المسيح من «هذا هو دمي» انه اشارة إلى دمي، إذ لازال يقول عن نتاج الكرم إنه نتاج كرم.

 

6 -أقوال الاباء:

* القديس أثناسيوس (370 م) في شرحه لإنجيل يوحنا الإصحاح السادس، يقول:

«إن مناولة جسد المسيح ودمه حقيقة أمرٌ لا يُقبل، وإن قصد المسيح في هذه الآيات لا يُفهم إلا روحياً».

* القديس غريغوريوس النازيانزي (380 م):

«إن عناصر الأفخارستيا رموز جسد المسيح ودمه».

* القديس يوحنا فم الذهب (400 م):

«إن الخبز المقدس يستحق أن يسمى جسد الرب، مع أن الخبر لم يزل على حقيقته أنه خبز».

* القديس مكارويوس الكبير (380 م):

«إن الخبز والخمر أشير بهما إلى جسد المسيح ودمه ولا نأكل منهما إلا روحياً».

* القديس أغسطينوس (420 م):

«إن قول المسيح – إنه يعطينا جسده لنأكل لا يجوز فهمه جسدياً، لأن نعمته لا تقبل بالأسنان».

* القديس جيلاسيوس أسقف روما (495 م):

«إن جوهر الخبز وجوهر الخمر لا يزالان فيهما، فالحق أننا نحتفل بالاسرار المقدسة بصورة جسد المسيح ودمه ورمزهما».

وعلى الرغم من ذلك فهناك بعض الأباء يميل رأيهم إلى التحول ومنهم: غريغوريوس النسى، كيرلس الأورشليمى، امبروز، هيلاريوس.

 

ملحوظة:

لنخرج من هذا الجدل والصراع فى فكرة التحول هل هو مادي أم روحي ويكون السؤال لنفوسنا “هل أتحول أنا أم لا؟!” بمعنى هل فى كل مرة أتقدم لمائدة الرب هل هذا ينعشني روحياً ويقويني ويجدد عهدي وتكريسي بل ويملأ فمي برسالة الفداء للعالم أم لا؟!

كما يجب أن نتقدم للمائدة بكل وقار وأحترام وباستعداد لامتحان نفوسنا وترك كل خطية وكل فتور.

 

ما هو الهدف من العشاء الربانى؟

1-    تذكار العهد,

2-    الإقراربالإيمان المسيحي،

3-    البنيان فى جسد الرب،

4-    الاتحاد الأخوي فى الكنيسة،

5-    الإشارة إلى مستقبل الكنيسة.

 

ما الضرر من تكرار ذبيحة المسيح؟

1 - الدَّمُ عَلاَمَةً، فَأَرَى الدَّمَ وَأَعْبُرُ عَنْكُمْ:

ذبح الفصح ورش دمة على العتبة العليا والقائمتين (مرة واحدة), فى مصر وقد نجى الشعب من عبودية ابليس (فرعون) وخرجوا من مصر (رمز للعالم) ثم (تغذوا) بأكل خروف الفصح 6 مرات تالية بدون تكرار لرش الدم، مؤمنين ومصدقين وعد الرب الأمين فى أول مرة الذى ورد فى (سفر خروج 12 : 13): «١٣ وَيَكُونُ لَكُمُ الدَّمُ عَلاَمَةً عَلَى الْبُيُوتِ الَّتِي أَنْتُمْ فِيهَا، فَأَرَى الدَّمَ وَأَعْبُرُ عَنْكُمْ، فَلاَ يَكُونُ عَلَيْكُمْ ضَرْبَةٌ لِلْهَلاَكِ حِينَ أَضْرِبُ أَرْضَ مِصْرَ».

بعدها صار الفصح (تذكاراً) بحسب النص الكتابى فى (سفر الخروج 12: 14):

« ١٤ وَيَكُونُ لَكُمْ هذَا الْيَوْمُ تَذْكَارًا فَتُعَيِّدُونَهُ عِيدًا لِلرَّبِّ. فِي أَجْيَالِكُمْ تُعَيِّدُونَهُ فَرِيضَةً أَبَدِيَّةً».

خروف الفصح من أوضح الرموز لذبيحة فِصْحَنَا الْمَسِيحَ كما ورد فى (الرسالة الأولى لأهل كورونثوس 5 : 7 و8 ):

« .... لأَنَّ فِصْحَنَا أَيْضاً الْمَسِيحَ قَدْ ذُبِحَ لأَجْلِنَا. إِذاً لِنُعَيِّدْ لَيْسَ بِخَمِيرَةٍ عَتِيقَةٍ وَلاَ بِخَمِيرَةِ الشَّرِّ وَالْخُبْثِ بَلْ بِفَطِيرِ الإِخْلاَصِ وَالْحَقِّ».

 

 

ملحوظة:

كلمة [بصخة]: هي كلمة آرامية، أي عبرية دارجة وأصلها ” فصح פֶּסַח، وقد انتقلت إلى اللغة اليونانية بكلمة πάσχα (بصخا)، تنتهي بحرف الألفا وفي الإنجليزية "Pass-over". معناها عبور أو تجاوز، وليس لها أي علاقة للكلمة التي تأتي بمعنى [الألم الآلام] فالكلمة اليونانية التي تُفيد معنى الألم أو الآلام هي πάσχω (بصخو) ينتهي بحرف الأوميجا وهى كلمة عانوا أو تألموا.

 

2 - فَتَضْرِبُ الصَّخْرَةَ فَيَخْرُجُ مِنْهَا مَاء:

ورد فى (سفر الخروج 17 : 1 – 7):

«١ ثُمَّ ارْتَحَلَ كُلُّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَرِّيَّةِ سِينٍ بِحَسَبِ مَرَاحِلِهِمْ عَلَى مُوجِبِ أَمْرِ الرَّبِّ، وَنَزَلُوا فِي رَفِيدِيمَ. وَلَمْ يَكُنْ مَاءٌ لِيَشْرَبَ الشَّعْبُ.٢ فَخَاصَمَ الشَّعْبُ مُوسَى وَقَالُوا: «أَعْطُونَا مَاءً لِنَشْرَبَ.» فَقَالَ لَهُمْ مُوسَى: «لِمَاذَا تُخَاصِمُونَنِي؟ لِمَاذَا تُجَرِّبُونَ الرَّبَّ؟» ٣ وَعَطِشَ هُنَاكَ الشَّعْبُ إِلَى الْمَاءِ، وَتَذَمَّرَ الشَّعْبُ عَلَى مُوسَى وَقَالُوا: «لِمَاذَا أَصْعَدْتَنَا مِنْ مِصْرَ لِتُمِيتَنَا وَأَوْلاَدَنَا وَمَوَاشِيَنَا بِالْعَطَشِ؟» ٤ فَصَرَخَ مُوسَى إِلَى الرَّبِّ قَائِلاً: «مَاذَا أَفْعَلُ بِهذَا الشَّعْبِ؟ بَعْدَ قَلِيل يَرْجُمُونَنِي». ٥ فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُرَّ قُدَّامَ الشَّعْبِ، وَخُذْ مَعَكَ مِنْ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ. وَعَصَاكَ الَّتِي ضَرَبْتَ بِهَا النَّهْرَ خُذْهَا فِي يَدِكَ وَاذْهَبْ. ٦ هَا أَنَا أَقِفُ أَمَامَكَ هُنَاكَ عَلَى الصَّخْرَةِ فِي حُورِيبَ، فَتَضْرِبُ الصَّخْرَةَ فَيَخْرُجُ مِنْهَا مَاءٌ لِيَشْرَبَ الشَّعْبُ». فَفَعَلَ مُوسَى هكَذَا أَمَامَ عُيُونِ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ. ٧ وَدَعَا اسْمَ الْمَوْضِعِ «مَسَّةَ وَمَرِيبَةَ» مِنْ أَجْلِ مُخَاصَمَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، وَمِنْ

أَجْلِ تَجْرِبَتِهِمْ لِلرَّبِّ قَائِلِينَ: «أَفِي وَسْطِنَا الرَّبُّ أَمْ لاَ؟».

 

3 - خُذِ الْعَصَا .. وَكَلِّمَا الصَّخْرَةَ:

ورد فى (سفر العدد 20 : 7 – 13):

«٧ وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً: ٨ «خُذِ الْعَصَا وَاجْمَعِ الْجَمَاعَةَ أَنْتَ وَهَارُونُ أَخُوكَ، وَكَلِّمَا الصَّخْرَةَ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ أَنْ تُعْطِيَ مَاءَهَا، فَتُخْرِجُ لَهُمْ مَاءً مِنَ الصَّخْرَةِ وَتَسْقِي الْجَمَاعَةَ وَمَوَاشِيَهُمْ». ٩ فَأَخَذَ مُوسَى الْعَصَا {عصا هارون وهي العصا التى أفرخت} مِنْ أَمَامِ الرَّبِّ كَمَا أَمَرَهُ، ١٠ وَجَمَعَ مُوسَى وَهَارُونُ الْجُمْهُورَ أَمَامَ الصَّخْرَةِ، فَقَالَ لَهُمُ: «اسْمَعُوا أَيُّهَا الْمَرَدَةُ، أَمِنْ هذِهِ الصَّخْرَةِ نُخْرِجُ لَكُمْ مَاءً؟». ١١ وَرَفَعَ مُوسَى يَدَهُ وَضَرَبَ الصَّخْرَةَ بِعَصَاهُ مَرَّتَيْنِ، فَخَرَجَ مَاءٌ غَزِيرٌ، فَشَرِبَتِ الْجَمَاعَةُ وَمَوَاشِيهَا. ١٢ فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى وَهَارُونَ: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكُمَا لَمْ تُؤْمِنَا بِي حَتَّى تُقَدِّسَانِي أَمَامَ أَعْيُنِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، لِذلِكَ لاَ تُدْخِلاَنِ هذِهِ الْجَمَاعَةَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَيْتُهُمْ إِيَّاهَا». ١٣ هذَا مَاءُ مَرِيبَةَ، حَيْثُ خَاصَمَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الرَّبَّ، فَتَقَدَّسَ فِيهِمْ».

 

 

4 - لأَنَّكُمْ عَصَيْتُمْ قَوْلِي:

ورد فى (سفر العدد 20 : 23 – 29):

«٢٣ وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى وَهَارُونَ فِي جَبَلِ هُورٍ عَلَى تُخْمِ أَرْضِ أَدُومَ قَائِلاً: ٢٤ «يُضَمُّ هَارُونُ إِلَى قَوْمِهِ لأَنَّهُ لاَ يَدْخُلُ الأَرْضَ الَّتِي أَعْطَيْتُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، لأَنَّكُمْ عَصَيْتُمْ قَوْلِي عِنْدَ مَاءِ مَرِيبَةَ. ٢٥ خُذْ هَارُونَ وَأَلِعَازَارَ ابْنَهُ وَاصْعَدْ بِهِمَا إِلَى جَبَلِ هُورٍ، ٢٦ وَاخْلَعْ عَنْ هَارُونَ ثِيَابَهُ، وَأَلْبِسْ أَلِعَازَارَ ابْنَهُ إِيَّاهَا. فَيُضَمُّ هَارُونُ وَيَمُوتُ هُنَاكَ». ٢٧ فَفَعَلَ مُوسَى كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ، وَصَعِدُوا إِلَى جَبَلِ هُورٍ أَمَامَ أَعْيُنِ كُلِّ الْجَمَاعَةِ. ٢٨ فَخَلَعَ مُوسَى عَنْ هَارُونَ ثِيَابَهُ وَأَلْبَسَ أَلِعَازَارَ ابْنَهُ إِيَّاهَا. فَمَاتَ هَارُونُ هُنَاكَ عَلَى رَأْسِ الْجَبَلِ، ثُمَّ انْحَدَرَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ عَنِ الْجَبَلِ. ٢٩ فَلَمَّا رَأَى كُلُّ الْجَمَاعَةِ أَنَّ هَارُونَ قَدْ مَاتَ، بَكَى جَمِيعُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ عَلَى هَارُونَ ثَلاَثِينَ يَوْمًا».

 

 

5 - لأَنَّكُمَا خُنْتُمَانِي .. إِذْ لَمْ تُقَدِّسَانِي:

ورد فى (سفر التثنية 32: 48 – 52):

«٤٨ وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى فِي نَفْسِ ذلِكَ الْيَوْمِ قَائِلاً: ٤٩ «اِصْعَدْ إِلَى جَبَلِ عَبَارِيمَ هذَا، جَبَلِ نَبُو الَّذِي فِي أَرْضِ مُوآبَ الَّذِي قُبَالَةَ أَرِيحَا، وَانْظُرْ أَرْضَ كَنْعَانَ الَّتِي أَنَا أُعْطِيهَا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ مُلْكًا، ٥٠ وَمُتْ فِي الْجَبَلِ الَّذِي تَصْعَدُ إِلَيْهِ، وَانْضَمَّ إِلَى قَوْمِكَ، كَمَا مَاتَ هَارُونُ أَخُوكَ فِي جَبَلِ هُورٍ وَضُمَّ إِلَى قَوْمِهِ. ٥١ لأَنَّكُمَا خُنْتُمَانِي فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ عِنْدَ مَاءِ مَرِيبَةِ قَادَشَ فِي بَرِّيَّةِ صِينٍ، إِذْ لَمْ تُقَدِّسَانِي فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. ٥٢ فَإِنَّكَ تَنْظُرُ الأَرْضَ مِنْ قُبَالَتِهَا، وَلكِنَّكَ لاَ تَدْخُلُ إِلَى هُنَاكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَنَا أُعْطِيهَا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ».

 

6 - لأَنَّنَا جَمِيعَنَا نَشْتَرِكُ فِي الْخُبْزِ الْوَاحِدِ:

ورد فى (الرسالة الأولى لأهل كورنثوس 1 - 17):

«١ فَإِنِّي لَسْتُ أُرِيدُ أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ تَجْهَلُوا أَنَّ آبَاءَنَا جَمِيعَهُمْ كَانُوا تَحْتَ السَّحَابَةِ، وَجَمِيعَهُمُ اجْتَازُوا فِي الْبَحْرِ، ٢ وَجَمِيعَهُمُ اعْتَمَدُوا لِمُوسَى فِي السَّحَابَةِ وَفِي الْبَحْرِ، ٣ وَجَمِيعَهُمْ أَكَلُوا طَعَامًا وَاحِدًا رُوحِيًّا، ٤ وَجَمِيعَهُمْ شَرِبُوا شَرَابًا وَاحِدًا رُوحِيًّا، لأَنَّهُمْ كَانُوا يَشْرَبُونَ مِنْ صَخْرَةٍ رُوحِيَّةٍ تَابِعَتِهِمْ، وَالصَّخْرَةُ كَانَتِ الْمَسِيحَ.. ١٦ كَأْسُ الْبَرَكَةِ الَّتِي نُبَارِكُهَا، أَلَيْسَتْ هِيَ شَرِكَةَ دَمِ الْمَسِيحِ؟ الْخُبْزُ الَّذِي نَكْسِرُهُ، أَلَيْسَ هُوَ شَرِكَةَ جَسَدِ الْمَسِيحِ؟ ١٧فَإِنَّنَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ خُبْزٌ وَاحِدٌ، جَسَدٌ وَاحِدٌ، لأَنَّنَا جَمِيعَنَا نَشْتَرِكُ فِي الْخُبْزِ الْوَاحِدِ».

 

7 – يَصْلِبُونَ لأَنْفُسِهِمُ ابْنَ اللهِ ثَانِيَةً وَيُشَهِّرُونَهُ:

ورد فى (رسالة العبرانيين 6: 4 -6):

«٤ لأَنَّ الَّذِينَ اسْتُنِيرُوا مَرَّةً، وَذَاقُوا الْمَوْهِبَةَ السَّمَاوِيَّةَ وَصَارُوا شُرَكَاءَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، ٥ وَذَاقُوا كَلِمَةَ اللهِ الصَّالِحَةَ وَقُوَّاتِ الدَّهْرِ الآتِي، ٦ وَسَقَطُوا، لاَ يُمْكِنُ تَجْدِيدُهُمْ أَيْضًا لِلتَّوْبَةِ، إِذْ هُمْ يَصْلِبُونَ لأَنْفُسِهِمُ ابْنَ اللهِ ثَانِيَةً وَيُشَهِّرُونَهُ».

والمجد لله أبدياً أمين.

مجديوس السكندري

 

 

 

علاج الكورونا لأبونا اندراوس اسكندر

اخرج للحرب

الحل والربط - أبونا إندراوس اسكندر

 

العشاء الأخير

العشاء الأخير للسيد المسيح مع تلاميذه

 

سفر الخروج من الاصحاح 14-16

 

(( المرفوع )) Lifted Up

 

العشاء الأخير

ابونا سمعان : اسم يسوع ضاع في الكنيسة بين القديسين

الوزن الحقيقي للصليب

الغفران مشوار

تواضع المسيح

ايدين

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

«قُمِ. احْمِلْ سَرِيرَكَ وَامْشِ».. شفاء المخلع.. للقديس كيرلس الأورشليمي

وباء الكورونا (COVID-19).. وكَمَا كَانَ فِي أَيَّامِ نُوحٍ

المرأة السامرية للقديس يعقوب السروجي

عبير ورؤى القدير.. آختبار الأخت ماري عبد المسيح – عبير على عبد الفتاح

التنجيم: ليس لك !

هل يقبل الصبي يسوع سجودًا من عبدة الأوثان؟

الوصيَّة الأولى : ليكن الله أولاً في حياتنا

الوصيَّة الثانية: لا تصنع لك آلهةً وتقول إنها الله

الوصيَّة الثالثة: قَدِّسوا اسم الله

الوصيّة الرابعة ج1: قدّس يوم الرّب، واعمل بقيّة أيّام الأسبوع

الوصيَّة الرابعة ج2: يوم الأحد هو السّبت المسيحي

الوصيّة الرابعة ج 3 : أهميّة يوم الرَّب

الوصيَّة الخامسة جـ 1: أكرم والديك، فتربح نفسك

الوصيّة الخامسة ج2: معنى ورسالة وكيفيّة إكرام الوالدين

الوصيّة الخامسة ج 3 :مبادىء في التّربية المسيحيّة ‏

الوصيّة الخامسة ج 4 : إكرام الأهل وتحدّيات الحياة

الوصيَّة السادسة جـ 1: لا ترتكب جريمة قتل سواء بالعمل أو الموقف

الوصية السادسة (جـــ 2): دوافع ارتكاب جريمة القتل

الوصيّة السّادسة (ج3): تنوع طرق القتل ونتائجه المدمّرة

الوصيّة السّادسة (ج4): القاتل يقتل، ولكن من له حق التَّنفيذ؟

الوصيّة السّابعة (ج1) : أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها

الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة

الوصيّة السّابعة (ج3): شتّان بين قدّاسة الزّواج ونجاسة الزّنا

الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا

هل ما زال الرب يسوع المسيح حالة مُلحة في الـ 2020 ؟

بالصوت والصورة.. "فايزة المُطيري" السعودية التى أعتنقت المسيحية بكندا

بالصوت والصورة.. معمودية السعودي "بندر العتيبي" في بريطانيا بعد تحوله للمسيحية

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

ترنيمة يمنية "يا من علي عود الصليب"

يسوع المصلوب - إِلهي لماذا تركتني؟

ثقافة الصليب             

ماذا تفيدني قيامة المسيح عمليًا؟

ماذا يعني الصليب بالنسبة لك؟ اعتناق حياة جديدة الحلقة 01 (AR)

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

المسيح هو الذبح العظيم

من هو المسيح- فيديو لازم تشوفه مرة في حياتك على الأقل

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

إله الإسلام وتعدد الآلهة فى القرآن

إله الإسلام وتعدد الآلهة فى القرآن

كامل النجار

إله الإسلام كثيراً ما يناقض نفسه في القرآن الذي زعم محمد أنه من عند الله. وهذا الإله كثيراً ما يزعم أنه يفعل أشياء لا يستطيع في واقع الأمر أن يفعلها. فهو مثلاً يقول (فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين) (الأنعام 149). وهذا ادعاء لا يمكن أن يتحقق لأن إله القرآن يخبرنا مراراً أنه دمّر قرًى وأقواماً مثل قوم لوط وقوم نوح وغيرهم لأنهم لم يؤمنوا به، وهو لا شك قد شاء أن يؤمنوا به والا لما أرسل لهم الرسل. فمشيئته هنا لم تجعل هؤلاء الناس يؤمنوا به.

ومن أكذب الادعاءات قوله (هو الذي يحيي ويميت فإذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون) (غافر 68). قضى حسب القواميس العربية تعني "أمَرَ".

فهو إذا أمر شيئاً فما عليه إلا أن يقول للشيء كن فيكون. ولكن هل حدث أن قال لشيء ما كن فكان. عندما أراد خلق العالم لم يقل له كن، فكان، إنما استغرق بناؤه ستة أيام. ولما أراد خلق آدم أرسل الملائكة ليجمعوا له عينات من طين الأرض ثم بنى آدم بيديه ونفخ فيه الروح. وكان بإمكانه أن يقول لآدم كن فيكون لو كان ادعاؤه حقيقةً. وعندما أراد خلق يسوع (عيسى) لم يقل له كن فكان، إنما أرسل الملاك جبريل إلى مريم لينفخ في فرجها حتى يتكون يسوع في رحمها.

إله الإسلام أدخل نفسه في مأزق عندما قال (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدونِ) (الذاريات 56). فهو قد خلق الجن والإنس فقط من أجل أن يعبدوه. ولكن تبين له أن غالبية الإنس لا تعبده، فوجد نفسه في مأزق لا يُحسد عليه. ولذلك اضطر للاعتراف بتعدد الآلهة ليخرج من هذا المأزق فأتى بالآية التي تعترف بتعدد الآلهة.

وتلك الآية هي التي تقول (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا) (الإسراء 23). فإله الإسلام يعترف أن هناك آلهة أخرى غيره لكنه قد قضى ألا يعبد الناس إلهاً غيره. وبما أنه إذا قضى أمراً قال له كن فيكون، أصبح هناك احتمالان فقط:

الاحتمال الأول هو أن كل البشر يعبدون هذا الإله وحده. وهذا ما لم يحدث في تاريخ البشرية. وعليه يصبح الاحتمال الثاني هو الأقرب إلى الحقيقة.

الاحتمال الثاني: وهو، أن كل شيء يعبده البشر هو الله. وهذا في رأيي هو أكثر الاحتمالين تطابقاً مع الواقع لأن رب القرآن قد قضى ألا يعبد البشر غيره، وقضاؤه يجب أن يكون واقعاً معاشاً.

فمثلاً عندما أراد محمد أن يزوج ابنه بالتبني زيد بن الحارث من زينب بنت جحش رفضت زينب هذ الزواج باعتبار أن زيداً كان عبداً تبناه محمد، فأتى محمد بالآية (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) (الأحزاب 36). فرضخت زينب وتزوجت زيداً لأن الله قد قضى بذلك. وإذ قضى الله أمراً يقول له كن فيكون.

عندما سئل الصوفي الأشهر، الجنيد، عن الله، قال: "لون الماء لون الإناء – لو عرف [المؤمن] ذلك ما انكر على غيره ما يعبده، لأن ذلك الغير يظن أن معبوده هو الله، والله تعالى يقول: أنا عند حسن ظن عبدي بي، أي أنني لا أتجلى لعبدي إلا في صورة معتقده الخاص.".

أنظر (كتاب ابن عربي: فصوص الحِكَم، ص 33).

إذاً الله لا يتجلى للشخص العابد إلا في صورة ما يعتقده ذلك العابد.

فمثلاً الهندي الذي يعبد كرشنا، يصبح كرشنا بالنسبة له هو الله. والمجوسي الذي يعبد النار يعتقد أن ألسنة النار هي الله.

وبالتالي التفسير الوحيد لقول رب الإسلام (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه) هو أن كل شيء يعبده الإنسان هو الله لأن لون الماء هو لون الإناء كما قال الجنيد.

والقرآن يؤكد ذلك عندما يقول (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الأخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) (المائدة 69).

فالصابئة واليهود والنصارى يعبدون آلهة لا يسمونها الله ولكن في اعتقادهم هي الله.

واعترف الله بذلك وقال لا خوف عليهم ولا هم يحزنون. وحتى عرب ما قبل الإسلام كانوا يعبدون الأصنام باعتبارها القوى النافعة والضارة، وبالتالي فهي الله في تصورهم، وإله القرآن يقول إنه عند حسن ظن عبده به، فلو ظن عبده أنه صنم فهو صنم. وعليه نستطيع أن نقول إن إله الإسلام يعترف بتعدد الآلهة رغم أنه يقول عن السماء والأرض (لو كان فيهما غير الله لفسدتا) (الأنبياء 22).

وتعدد الآلهة بالتأكيد خيرٌ من وجود إله واحد متسلط، متجبر، متكبر يفعل ما يشاء ولا يُسأل عما يفعل. عندما كان عرب ما قبل الإسلام يعبدون الأصنام، لم يحدث أن قتل شخصٌ شخصاً أخراً لأنه يعبد صنماً غير صنمه، بينما يتقرب المسلم إلى ربه بقتل مُسلم أخر يختلف عنه في المذهب فقط.

القرآن دراسة وتحليل .. الغرانيق

الثالوث - د. ماهر صموئيل - حقيقة في دقيقة

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

هناك ايات انزلها الشيطان على الرسول

القصة الحقيقية لمحمد ابن ابيه (عربي)

الرياضة الإيمانية تفسير الشعراوي لقصة (زيد وزينب)

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

للمــــــــــــــزيد:

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

حوار مع جبريل [6] ... عن محمد و النساء

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

تبادل الزوجات في القرآن

افعال لا تليق بنبي: 1 - مقتل ام قرفة

أفعال لا تليق بنبي : 2 – قتل عصماء بنت مروان

أفعال لا تليق بنبي : 3 - اعدام الحارث بن سويد

أفعال لا تليق بنبي : 4 – معركة بدر بين الحقيقة والاسطورة

أفعال لا تليق بنبي: 5 – من الذي نهى النبي عن الاوثان

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

التنجيم والأبراج  للقديس باسيليوس

التنجيم والأبراج

القديس باسيليوس

بعض الذين يتجاوزون الحدود يفسرون الكلمات الإلهية كأنها تدافع عن التنجيم، ويقولون أن حياتنا تتوقف على حركة الأجسام السماوية {النجوم}، ولهذا يأخذ المنجمون الكلدان إشارات لما يحدث لنا من النجوم. ويفهمون الكلمات البسيطة التي في الكتاب المقدس: "١٤ وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ." (سفر التكوين 14:1)، ليس بمعنى أحوال الجو أو التغيير في الفصول، وإنما يفهمونها وكأنها تتعلق بحظنا ونصيبنا وقدرنا المحتوم في الحياة.

في الواقع، ماذا يقول المنجمين؟

يقولون أن التداخل والتمازج بين هذه النجوم المتحركة، عندما يعبروا جنباً إلى جنب مع النجوم التي في دائرة الأبروج، بشكل معيّن، تُظهر تنبؤات بمصائر معيّنة، بينما أوضاع أخرى لنفس النجوم تنتج نصيباً وحظاً معاكساً في الحياة. ربما لأجل التوضيح، أتكلم بعض الشيء عن هذه الأمور. لن أستخدم كلماتي الخاصة بل سوف أستخدم كلامهم في دحض أفكارهم، مقدماً الدواء للمصاب بهذا الداء، ومقدماً للبقية الوقاية ضد الوقوع في الأخطاء نفسها.

إن مخترعي علم التنجيم إذ يروا أن هناك علامات كثيرة تهرب منهم في المدى الواسع من الزمن، حددوا القياسات الزمنية بأضيق الحدود، بمُدد صغيرة وقصيرة جداً، قائلين أنه يوجد فرق كبير جداً بين ميلاد وميلاد، "في لحظة في طرفة عين" - كما يقول الرسول بولس. الشخص الذي يولد في هذه اللحظة الزمنية القصيرة يكون ملكاً على عدة مدن وحاكم للناس في ملء القوة والغنى. أما الشخص الذي يولد في اللحظة التالية يكون شحاذاً ومُشردّاً، يتنقل من باب إلى باب، متوسلاً معيشته اليومية.

لهذا السبب، بعد تقسيم دائرة البروج إلى اثنى عشر قسماً، قسموا كل قسم من الأثني عشر إلى ثلاثين قسماً، نظراً لأن الشمس تعبر كل قسم من هذه الأقسام في ثلاثين يوم. ثم قاموا بتقسيم كل قسم إلى ستين قسماً. وقسموا كل واحد من الستين إلى ستين قسماً. والآن في تحديد ميلاد الطفل، دعونا نرى إذا كان في مقدرتهم الحفاظ على هذا التحديد الدقيق للوقت. يولد الطفل، فتتبين القابلة مباشرة إذا كان ذكراً أو أنثى، ثم تنتظر بكاءه كعلامة للحياة عند الرضيع. كم من الدقائق تكون قد عبرت حتى الآن في إعتقادك؟ ثم تخبر الممرضة المُنجم بميلاد الطفل، كم من الدقائق تكون قد عبرت قبل أن تعلن القابلة ميلاده، ولا سيما إذا كان الذي ينتظر ليسجل الوقت في مكان آخر خارج حجرة السيدات؟ بالتأكيد ذلك الشخص الذي يراقب الأبراج، يجب عليه أن يُسجّل الوقت بدقة شديدة، سواء إن كان بالليل أو النهار. مرة أخرى، كم من الثواني الغير معدودة تكون قد عبرت في هذا الوقت! لأنه يجب العثور على النجم الذي في تصاعد، وليس فقط الموضع بالنسبة للأثني عشر برجاً، بل أيضاً في أي قسم من الأثني عشر، وفي أي قسم من الستين قسماً كما قلنا، ولضمان الدقة المطلقة في أي قسم من الستين قسماً لكل من الستين الأخيرة.

علاوة على ذلك، يقولون أن هذه التحديد الدقيق للوقت - الذي يصعب تحقيقه - يجب أن يتم بالنسبة لكل كوكب من الكواكب، بحيث يتم تحديد العلاقة بينها وبين النجوم الثابتة، وأي شكل قد تم تشكيله بين بعضهم البعض في لحظة ولادة الطفل. وبالتالي، من المستحيل تحديد الساعة بدقة، وأي تغيير طفيف في الزمن ينتج فشلاً كاملاً. ومن ثم كل أولئك الذين يكرسون أنفسهم لهذا الفن الوهمي، وأولئك اللذين يسمعون لهم بإندهاش - كأنهم قادرين على معرفة مستقبلهم وأقدارهم- هم في وضع مثير للسخرية والضحك.

ولكن ما هي النتائج التي يتم الحصول عليها؟

يقولون أن هذا الطفل سوف يكون له شعر مجعد وعيون لامعة، لأنه له علامة برج الحمل، لأن هذا الحيوان له بطريقة ما مثل هذا المظهر، إلا أنه أيضاً سوف يكون له مشاعر نبيلة لأن الحمل يمتلك الريادة، وسوف يكون كريم في العطاء وقادر على الاكتساب، لأن هذا الحيوان يعطي صوفه بدون ألم، وأيضاً بسهولة يكتسي ثانية بالطبيعة. أما الذي يولد تحت برج الثور، يكون شخص مسكين ومتذلل، نظراً لأن الثور يعمل تحت النير. والذي يولد تحت العقرب يكون شخصاً مهاجماً بسبب تشابهه مع ذلك المخلوق السام. أما الذي يولد تحت تأثير الميزان يكون عادلاً بسبب توازن الموازين.

ماذا يمكن أن يكون أكثر سخافة من هذا؟

الحمل الذي بواسطته يتم تخمين ولادة الإنسان، يمثل الجزء الثاني عشر من السماء، والشمس عندما تكون فيه تلامس علامات الربيع. الميزان والثور أيضاً كل منهما جزء من الاثنى عشر قسماً في دائرة البروج. كيف يمكنك إذاً أن تقول أن الأحداث الرئيسية في حياة البشر تبدأ من هنا، وكيف يمكنك تشكيل سمات الشخصية عند الولادة، من حيوانات الأبراج الخاصة بكل شخص؟ فمن يولد تحت الحمل يكون كريماً، لا لأن هذا القسم من السماوات ينتج مثل هذه النوعية من البشر، بل لأن هذه هي طبيعة الحمل. لماذا تريدنا أن نعتقد بصحة النجوم وتحاول إقناعنا بهذه المأمأة؟ لو كانت السماء تستمد وتمتلك بالفعل مثل هذه الخواص للشخصية من الحيوانات، إذا هي نفسها أيضاً خاضعة لقوة خارجية، بما أن مقاصدها تعتمد على حيوانات الحقل. هذا هو بالتأكيد يدعو للسخرية، بل أنه لأمر أكثر سخرية أن نحاول تقديم حجج مقنعة في خطابنا من تلك الأشياء التي لا تربطها أي علاقة البتة.

إن كلامهم العاقل هذا يشبه نسيج خيوط العنكبوت، متى اشتبكت فيه بعوضة أو ذبابة أو أي حشرة ضعيفة تُصطاد بسهولة وتقيد، لكن لو اقتربت أي حشرة أقوى، تخترق بسهولة وتمزق النسيج الرقيق وتحمله معها.

ولا يقف بهم الحال عند هذا الحد، فهم يعتقدون أنه حتى أعمالنا التي تحكمها إرادتنا سواء للخير أو الشر، ينسبوها أيضاً لتلك الأجسام السماوية. من السخف أن نفند مثل هذا الكلام في حالة أخرى، لكن بما أنهم منغمسون للغاية في خطأهم، يجب أن لا نعبر عنه في صمت. ولنسألهم إولاً إذا كان ما تعطيه النجوم من أشكال لا يتغير مرات عديدة كل اليوم. إن الكواكب بكونها في حركة الدائمة، بعضها يجتاز البعض الآخر بسرعة أكبر، بينما أخرى تتحرك ببطء أكثر، نجدها تظهر وتختفي من بعضها البعض مرات عديدة في الساعة الواحدة. وكما يقولون، هناك أهمية كبيرة في ساعة الميلاد، إن كانت النجمة الظاهرة نجمة خيّرة أو شريرة، وهي إذن تحدد مصيره! وفي أغلب الأحيان، لا يلحق المنجمون الدقيقة التي تظهر فيها النجمة الخيّرة، فيسجلون المولود على أنه واقع تحت تأثير روح شرير - أنا مجبر على استخدام مفرداتهم.

هناك بالتأكيد في مثل هذه الكلمات حماقة شديدة، إلا أن هناك أيضاً معصية أكثر ضخامة. إذ أن النجوم الخبيثة تحوّل مسئولية شرها على خالقها. إذا كان الشر ناتج عن طبيعتها، إذاً فالخالق يكون هو المسبب للشر. أما إذا كانوا أشراراً بإختيارهم الخاص، تكون مخلوقات قد وهبت إرادة وتمتلك رغبات حرة ذات سيادة، الشيء الذي يعتبر منتهى الحماقة أن نزعم هذا الخطأ بشأن مخلوقات لا روح لها. وأي نقص في العقل هذا الذي يخصص الشر والخير لكل نجم لا بحسب استحقاقه، بل يعتبرون كشيء مُسلم به أنه نجم خيّر لو كان في مكان معين، أما إذا قابله نجم محدد آخر يصير نفس النجم نجماً خبيثاً، ومرة أخرى إذا تحرك قليلاً من هذا الوضع يفقد التأثير الشرير. هذا يكفي في هذا الشأن.

لو في كل فترة قصيرة من الوقت، تغيرت النجوم من شكل إلى آخر. وفي هذه التغييرات العديدة يتم إنتاج أنماط الميلاد الملكي مرات كثيرة أثناء اليوم. لماذا إذن لا نرى في كل يوم مولد ملك؟ ولماذا يخلف الابن أباه على العرش بالوراثة؟ بالتأكيد لا يستطيع كل ملك أن يضبط بدقة وقت ميلاد ابنه بحسب الشكل الملكي للنجوم، أليس كذلك؟ أي إنسان تكون له مثل هذه القدرة؟ وكيف "عزيا ولد يوثام ويوثام ولد آحاز وآحاز ولد حزقيا" (مت 1) ولم يصادف أن ولد أي واحد منهم في ساعة ولادة عبد؟

إذاً وبالتالي، لو أن أصل فضائلنا وشرورنا لا يكمن في داخلنا، وإنما هو قدرنا - الذي لا نستطيع تجنبه - الناتج عن وقت ميلادنا، إذن فالمشرعون الذين يحددون ما يجب أن نفعله وما يجب أن نتجنبه ليست لهم أي فائدة. والقضاة أيضاً، اللذين يكرمون الفضيلة ويعاقبون الجريمة ليست لهم أي فائدة.

في الواقع، لا يجب آنذاك أن ينسب الذنب للسارق، أو للقاتل فهو قدره قد كتب عليه، ومن المستحيل أن يتراجع ويكبح يده حتى إن أراد ذلك، فقد دُفع للشر بضرورة حتمية لا يمكن تجنبها.

إن الأشخاص الذين يشجعون مثل هذه الخرافات هم أكثر الناس جنوناً. فالمزارع سوف يجني محصولاً وفيراً بالرغم من أنه لم يبذر بذوره أو يستخدم منجله. والتاجر سوف يغتني بثراء وافر، سواء أراد أو لم يرد، فقدره هو الذى سوف يجمع له الثروة.

أما الآمال العظيمة التي تخصنا كمسيحيين، سوف تختفي بالكامل، لأن لا العدالة سوف تُكرَّم ولا الخطية سوف تدان، لأن ليس هناك شيء يفعله الإنسان بواسطة إرادته الحرَّة. وحيثما يسود القدر والضرورة الحتمية، لا يكون للجدارة والاستحقاق - الشرط الخاص للحكم العادل - أي مكان.

ملحوظة:

الجدير بالذكر أن القديس باسيليوس يُدرج في قوانينه أن "من يستسلم إلى أنبياء البخت والمنجمين الكذابون، لأي غرض من الأغراض، تُفرض عليه عقوبة القاتل!" (قانون 72).

Reference: Fathers of the church Series, Volume 46, Basil, Hexameron, Homily 6

ربنا مش السبب

 

خلقتني ليه؟

الواقع الافتراضي

غلطات الماضي

أنبياء كذبة!

ويقومُ أَنبياء كذَبَة كَثيرون ويُضِلّون كَثِيرين ولِكَثرة الإِثْم تَبْرد مَحبة الكثيرين

كيف نعرف النبى الحق من الكاذب ؟

 

(( المرفوع )) Lifted Up

Movie Ten Commandments

فيلم الوصايا العشر مترجم عربي

 

الشهوة

النور والضلمة

سكة تعافي

الوزن الحقيقي للصليب

الغفران مشوار

تواضع المسيح

ايدين

المـــــــــــــــــزيد:

التنجيم: ليس لك !

هل يقبل الصبي يسوع سجودًا من عبدة الأوثان؟

الوصيَّة الأولى : ليكن الله أولاً في حياتنا

الوصيَّة الثانية: لا تصنع لك آلهةً وتقول إنها الله

الوصيَّة الثالثة: قَدِّسوا اسم الله

الوصيّة الرابعة ج1: قدّس يوم الرّب، واعمل بقيّة أيّام الأسبوع

الوصيَّة الرابعة ج2: يوم الأحد هو السّبت المسيحي

الوصيّة الرابعة ج 3 : أهميّة يوم الرَّب

الوصيَّة الخامسة جـ 1: أكرم والديك، فتربح نفسك

الوصيّة الخامسة ج2: معنى ورسالة وكيفيّة إكرام الوالدين

الوصيّة الخامسة ج 3 :مبادىء في التّربية المسيحيّة ‏

الوصيّة الخامسة ج 4 : إكرام الأهل وتحدّيات الحياة

الوصيَّة السادسة جـ 1: لا ترتكب جريمة قتل سواء بالعمل أو الموقف

الوصية السادسة (جـــ 2): دوافع ارتكاب جريمة القتل

الوصيّة السّادسة (ج3): تنوع طرق القتل ونتائجه المدمّرة

الوصيّة السّادسة (ج4): القاتل يقتل، ولكن من له حق التَّنفيذ؟

الوصيّة السّابعة (ج1) : أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها

الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة

الوصيّة السّابعة (ج3): شتّان بين قدّاسة الزّواج ونجاسة الزّنا

الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا

هل ما زال الرب يسوع المسيح حالة مُلحة في الـ 2020 ؟

ترنيمة يمنية "يا من علي عود الصليب"

يسوع المصلوب - إِلهي لماذا تركتني؟

ثقافة الصليب             

ماذا تفيدني قيامة المسيح عمليًا؟

ماذا يعني الصليب بالنسبة لك؟ اعتناق حياة جديدة الحلقة 01 (AR)

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

المسيح هو الذبح العظيم

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

الكتاب المكنون - مريم تلد انجيلا - كيف حبلت مريم ؟ من الذي جاءها بشرا سويا؟ جبريل أم المسيح ؟

يسوع المصلوب، القديسة مريم ويوحنا الحبيب

نعم مثل عيسى عند الله كمثل آدم

المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الأول

المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الثاني

المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الثالث

خدعوك فقالوا: "أنَّ الكتاب المقدَّس قد حُرِّفَ"

قرآن رابسو.. سورة كورونا

قرآن رابسو.. سورة كورونا

" هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْكَورِونَاِ (1) فيُرُوسٌ تَنْفَسِيٍ كَمَاَ عَلمِونَا (2) لا يَتأِثَرٌ بمَص لَيمِونَه (3) الْكَورِونَاِ (4) وَ مَا الْكَورِونَاِ (5) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْكَورِونَاِ (6) قُلْ لَاَ عَدْوَى وَلاَ صَفَرَ وَلاَ هَامَةَ تَرْوَنَ (7) وَالشُّؤْمُ فِي ثَلاَثٍ فِي الْمَرْأَةِ وَالدَّارِ وَالدَّابَّةِ أَذَاَ لَقْوَنَاَ (8) بِشُرْبِ أَبوَاَلْ اَلْبَعِير وِغَمْسِ اَلْذُبَاَبِ فَىِ اَلْمَعْوَنِ (9) بِاَلْأَدْعَيَةِ تَرْقَوُنَ اَلْمَرِيضْ وَتَدْعَوَنَّ (10) وَعَلَىَ اَلْزَوْجِ أَحْضَارِ اَلْأَّصْدِقَاَء لِيرْضَعُونَ (11) حَتَىَ يَحْرَمْوَاَ عَلَىَ زَوُجَاَتِهمْ فَلَاَ يَخوَنَاَ (12) بِاَلْخُزَعْبَلَاَتِ وَالْبَدَوَهْ جُمْ غَزْوَنَاَ (13) فِىَ اَلْعُرُوَبَةِ شَبْكُوَنَاَ فِىْ نَاَسْ تَزْرَع اَلْمَكَرَوَنَا (14) دَاِئَماً يُكَفْرَوَنَاَ وَاَلجَزيَةِ دَفَعْوَنَاَ وَبِاَلْسَيِفِ هَدْدَوَنَاَ وَبِحَرْقِ اَلْدَمَ قَتَلَوَنَا (15) فإِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْكِوْرَوناُ (16) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْكِوْرَوناِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ يُرْبطْ فِيَ الْحَلِزِوناَ (17)".

صدق المسحوق المتين.

 

 

أسباب النزول والصعود

تعجب مولانا المسحوق "رابسو" خاتم الأنبياء والمرسلين من المساحيق رضوان الله عليهم أجمعين، من أغلاق المساجد فى إيران ومنع زيارة المزارات الدينية في النجف بالعراق وإلغاء العمرة ومنع زيارة المسجد النبوي والأراضي المقدسة بالسعودية وبعدها سيتم منع شعيرة من شعائر الإسلام وهي فريضة الحج، وسيتم إلغاء الصلوات بالمساجد فى العالم الإسلامي كله وبالذات فى أيام الجمعة.. والسبب يرجع لفيروس "كورونا" الأخضر الذى يشبه لون العلم السعودي وعلم تركيا... إلخ

 

الحرم المكي شبه خالي بسبب كورونا

 

 

فتذكر مولانا المسحوق رابسو حديث الصلعوم محمد ابن أمنه رسول "الوباء الإسلامي المتفشي فى الأرض" الذى ينفي فيه وجود العدوى حيث قال فى الحديث رقم: 1435- حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ:

" إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لاَ عَدْوَى وَلاَ صَفَرَ وَلاَ هَامَةَ».

فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ: يَا رَسُول اللهِ، فَمَا بَالُ إِبِلِي تَكُونُ فِي الرَّمْلِ كَأنَّهَا الظِّبَاءُ، فَيَأْتِي الْبَعِيرُ الأَجْرَبُ فَيَدْخُلُ بَيْنَهَا فَيُجْرِبُهَا؟ فَقَالَ: «فَمَنْ أَعْدَى الأَوَّلَ؟».

[أخرجه البخاري في: 76 كتاب الطب: 25 باب لا صفر وهو داء يأخذ البطن].

1436-حديث أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لاَ يُورِدَنَّ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ».

[أخرجه البخاري في: 76 كتاب الطب: 53 باب لا هامة].

وتسائل مولانا المسحوق رابسو فى نفسه قائلاً: ما الذى جعل النبي الأمي يفتي نافياً وجود العدوى؟

وظل يقرأ السقطات الطبية للصلعوم فى كتب الطب بصحيح البخاري ومُسلم فأرتعد من شدة الجهل والغباوة التى تجعل من أبوال البعير وألبانها دواء لكل داء!!.. وغمس الذباب والحجامة والحبة السوداء والرقية الشرعية و..... إلخ

فأرتعش مولانا "رابسو" وأرتعدت فرائصه من شدة الخوف على المساكين المغيابون فى دياجير الجهل الصلعومي حينما تذكر (سورة النحل 69) التى تقول أن عسل النحل فيه شفاء للناس وفسرها اهل التأويل بأن العسل النحل ايضاً دواء لكل داء كأبوال البعير!!!!

وبينما يفكر مولانا المسحوق رابسو تذكر ما قاله أبو بكر، وأورده البخاري فى صحيحه:

" 2786 حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ

فَمَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ فَقَدْ عَصَمَ مِنِّي نَفْسَهُ وَمَالَهُ إِلَّا بِحَقِّهِ وَحِسَابُهُ عَلَى اللَّهِ

رَوَاهُ عُمَرُ وَابْنُ عُمَرَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " .

الراوي: أبو هريرة المحدث: صحيح البخاري - المصدر: صحيح البخاري كتاب الجهاد والسير- باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم الناس إلى الإسلام والنبوة – الصفحة 1078 - رقم الحديث : 2786- دار ابن كثير - سنة النشر: 1414هـ / 1993م ...

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=0&bookhad=2786

وهنا تنبه مولانا المسحوق رابسو خاتم المساحيق أن محمد ابن أمنه أُمر من الشيطان ليقاتل كل الناس ليس بالسيف فقط بل بجهله ايضاً ليقتل أتباعه من الذين صدقوا أنه لا عدوى من الأمراض..

وبينما يفكر مولانا المسحوق فى الكورونا أصابته الحمة الشديدة والسعال وضيق التنفس وجحظت عيناه وأحمرت وعبس وجهه وكرمشت جبهته وطالت ذقنه وسقط شاربه وكأنه محفوف بأتلم الأمواس.. ظل يصرخ الذبح .. كورونــــــــا .. الذبح لقد جاءتكم بالكورونـــــــــــا بالذبح ..

لقد ظهرت عليه أعراض كورونا النصوص القرآنية والسنن الغبية لمحمدية على وجه مولانا المسحوق "رابسو" ونزلت عليه سورة الكورونا .. فقال تعال .. قال أرحمنا وسيبنا فى حالنا.. فغطه صرصاريل حتى أخذه الجهد وتلا عليه "سورة الكورونا" قائلاً:

" هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْكَورِونَاِ (1) فيُرُوسٌ تَنْفَسِيٍ كَمَاَ عَلمِونَا (2) لا يَتأِثَرٌ بمَص لَيمِونَه (3) الْكَورِونَاِ (4) وَ مَا الْكَورِونَاِ (5) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْكَورِونَاِ (6) قُلْ لَاَ عَدْوَى وَلاَ صَفَرَ وَلاَ هَامَةَ تَرْوَنَ (7) وَالشُّؤْمُ فِي ثَلاَثٍ فِي الْمَرْأَةِ وَالدَّارِ وَالدَّابَّةِ أَذَاَ لَقْوَنَاَ (8) بِشُرْبِ أَبوَاَلْ اَلْبَعِير وِغَمْسِ اَلْذُبَاَبِ فَىِ اَلْمَعْوَنِ (9) بِاَلْأَدْعَيَةِ تَرْقَوُنَ اَلْمَرِيضْ وَتَدْعَوَنَّ (10) وَعَلَىَ اَلْزَوْجِ أَحْضَارِ اَلْأَّصْدِقَاَء لِيرْضَعُونَ (11) حَتَىَ يَحْرَمْوَاَ عَلَىَ زَوُجَاَتِهمْ فَلَاَ يَخوَنَاَ (12) بِاَلْخُزَعْبَلَاَتِ وَالْبَدَوَهْ جُمْ غَزْوَنَاَ (13) فِىَ اَلْعُرُوَبَةِ شَبْكُوَنَاَ فِىْ نَاَسْ تَزْرَع اَلْمَكَرَوَنَا (14) دَاِئَماً يُكَفْرَوَنَاَ وَاَلجَزيَةِ دَفَعْوَنَاَ وَبِاَلْسَيِفِ هَدْدَوَنَاَ وَبِحَرْقِ اَلْدَمَ قَتَلَوَنَا (15) فإِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْكِوْرَوناُ (16) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْكِوْرَوناِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ يُرْبطْ فِيَ الْحَلِزِوناَ (17)".

صدق المسحوق المتين.


معنى حديث لا عدوى ولا طيرة

" ف