Arabic English French Persian
مستقبل الإسلام والمُسلمين

مُستقبل الإسلام والمُسلمين

 

بقلم سمو الأمير

 

ما هو مستقبل الإسلام و المُسلمين في المرحلة القادمة؟

فبين من يحبون الاسلام و يتمنون عودة أمجاده و سيادته للعالم وبين من يكرهون الإسلام و يتوقعون انتهائه واندثاره نحاول نحن أن نقرأ بعقلانية و موضوعية مستقبل هذا الدين الذي ينتمي إليه قرابة مليار ونصف نسمة.

أولاً لا يمكن ان ننكر ان المُسلمين يشكلون رقماً في المعادلة الحسابية لتعداد العالم لا يمكن إغفالها او تجاهلها فالمُسلمون منتشرون في أنحاء كثيرة من العالم و في كثير من البلدان يشكلون الأغلبية المطلقة وهذا له وزنه ولا شك ولكن قبل ان ننتهي من هذه النقطة التي لا شك تمثل نقطة إيجابية لصالح الإسلام و المُسلمين إلا انه ينبغي ملاحظة ايضاً التالي :

رغم انه يقع تحت أيدي المُسلمين الكثير من الموارد الطبيعية التي تمثل ثروات لا يستهان بها إلا ان معظم ان لم يكن جميع البلدان ذوي الأغلبية المُسلمة تعاني من نقاط ضعف تشكل أموراً تتشابه فيها كل او معظم المجتمعات الاسلامية منها:

* غياب الديمقراطية

* الفساد

* غياب العدالة و الشفافية

* عدم وجود نظام فعال لمراقبة ومحاسبة من يحكمون هذه الدول.

* تأخر البحث العلمي

* تدهور نظم التعليم و مستوي العلوم النظرية والعلمية علي حد سواء.

ليس صدفة ان تعاني المجتمعات الإسلامية من تلك الظواهر لان المرتكز العقيدي والإرث التاريخي للإسلام شكلوا عقلية وذهنية المُسلم بمحاكاة مؤسسي الدولة الإسلامية سواء فيما يسمونه الخلافة الراشدة أو حتي في ما يسمي بدولة الرسول .

وبالطبع نماذج الحكم الإسلامي في الحُقب التاريخية المتعاقبة بدءاً من الدولة الأموية وانتهاءاً بسقوط الخلافة العثمانية ليست بالنماذج الناجحة التي يمكن الاقتداء بها اليوم لتحقيق أي نجاح .

الاسلام كمنهج و عقيدة لم يعد صالحاً لهذا الزمان .

الاسلام لا يملك لا العلم و لا حتي الانفتاح علي مناهج التفكير الحر التي تؤهله لفرص المنافسة في الصراع الحضاري والعلمي القائم.

إصرار من يدفعون لنصرة الإسلام واستعادة مكانة المُسلمين بين الامم والشعوب علي تحقيق ذلك بنفس أدوات اسلافهم سيكون هو نفس استحالة تحقيقهم ذلك الهدف وكأنهم يدفنون حلمهم بأيديهم و بمنتهي العزم و الحزم.

 

فان فرض مفردات الثقافة و الأيديولوجية الإسلامية بالقوة في هذا الزمان كما تمت على مدار أربعة عشر قرناً هي طريقة ساذجة وفاشلة من جانب المُسلمين ولا تليق إلا بقطاع الطرق والخارجين على القانون وحتي لو وصل تعدادهم ضعف تعدادهم الحالي لان أدوات و موازين القوي اختلفت وليست في كفتهم اليوم (مرة اخري لا اتحدث عن العدد و لا الثروة ولا السلاح القوة الأساسية التي يركنون إليها و يسعون إليها لإعادة فرض سيطرتهم علي العالم)،

ولانهم لم يعرفوا ولم يفهموا ولم يتعلموا إلا هذا النهج فهم يكررون إخفاقاتهم وهزائمهم منذ تغيرت قواعد اللعبة و يتسألون في استغراب لماذا تتكرر الهزائم والأنتكاسات ؟؟!!!

 

وهم يدورون ويبحثون في مختلف الفرضيات والنظريات ماعدا مواجهة أنفسهم بالحقيقة ان منهجهم وعقيدتهم لم تعد صالحة اليوم ..

ولأن هذه المكاشفة تؤذي إيمانهم ومشاعرهم يبقون روؤسهم مدفونة في الرمال ويفضلون الإستمرار في محاولاتهم الفاشلة وبالتالي تكرار هزائمهم المنكرة، غارقين فى مستنقعات الأنحطاط.

عودة أمجاد المُسلمين الأوائل مستحيل لانتفاء الأسباب الحقيقية لنجاحهم في تلك المرحلة بوجودها في مراحل لاحقة وخاصة المرحلة الحالية.

 

فنجاح المُسلمين في غزو مناطق معينة من العالم وفرض نفوذهم علي شعوبها في تلك الحُقبة لا يعزو لتأييد رباني لهم كما يحلو لهم خداع أنفسهم ولكنها دورة تاريخية طبيعية بين إنهيار وتفكك بعض الإمبراطوريات في ذلك الوقت وحسن تنظيم والقوة العسكرية للعرب التي مكنتهم من التفوق علي نظرائهم من الفرس والروم اما باقي الشعوب التي غزاها العرب فكانت وظلت مقهورة ممن هم اقوي منهم قبل الغزو الاسلامي و بعده (لا يمكننا ان نغفل ان الحماسة الدينية من الجنود العرب الذين دخلوا حديثاً في الإسلام شكلت قوة دفع لتحقيق الانتصارات العسكرية جنباً إلى جنب مع طمعهم في الفوز ببنات الأصفر من الروم (ما كانوا يطلقونه علي النساء الشقراوات في أوروبا) وغنائم من حروبهم وغزواتهم.

 

هل للمُسلمين دور بارز في المستقبل أم لا؟

لن يكون لهم دور بارز مستقل يعيدون به أمجاد الخلافة الإسلامية المنشودة ورفع راية الإسلام علي مراكز الحكم العالمية كما يحلمون.

هذا أمر مستحيل .

ولكن في بؤرة تغير مراكز القوي والتحالفات الإقليمية والدولية في المستقبل سيلتحق المُسلمين بأحد التحالفات العالمية البارزة وغالباً ستكون الصين أحد أبرز قيادت هذا التحالف وسيكون للمُسلمين نصيب في ذلك التحالف الذي سيحقق نجاحات باهرة في البداية قبل ان يعود و يُهزم وينكسر انكساراً مُراً في النهاية.

 

لن يستطيع الإسلام و المُسلمين تحقيق نجاح في الوقت الحالي لانهم يحملون أسباب هزيمتهم داخل عقيدتهم القائمة علي احساسهم بالتفوق بما أنهم الأعلون واحتقارهم للآخرين المخالفين لعقيدتهم (ومعاملتهم بطريقة دونية) مما يستحيل عليهم التفاهم والتعاون مع الآخرين بروح التساوي التي هي من اساسات نجاح المرحلة لان عقيدتهم دعتهم بانهم الأعلون وان الله سلطهم علي الذين لا يؤمنون وغيرها من ثوابت المنهج الاسلامي (الولاء والبراء) الذي يستحيل من خلاله تحقيق اي تقدم حتي باستخدام بعضهم الحيلة و التُقية والخداع ومحاولة محاكاة النموذج اليهودي فهم فاشلون فاشلون فشلاً ذريعاً.

وسيظل الأقوياء يقومون باستخدامهم لتحقيق مصالحهم وفي النهاية يتركونهم لمصيرهم كما قامت القوي العالمية باستخدامهم لأغراضها دون الشعور بأي خطورة من جانب المسلمين تهدد مصالحهم طوال القرون الماضية و هذا ما سيستمر في الوقت القادم أيضاً .

 

 

فضيحه المسلمين في الغرب 

أستراتيجية "الفتح الثالث"!!..

بالوثائق هذا هو مشروع الإخوان لغزو أوروبا والعالم

الإخوان المُسلمون.. أوروبا منتجع الخلافة الأخير

 

مسلمون يحتجون على مسيرة منظمة اوقفوا اسلمة اوربا

 

 

خطة أمريكية لاستئصال الإسلام من صدور 1.7 مليار مسلم!

 

 

ضابط المخابرات الأمريكي السابق ويليام أجدال يكشف أسرار خطة الإخوان للوصول إلى الحكم

الإرهاب ومستقبل الإسلام في أوروبا

رئيس التشييك يصف اللجوء الى اوروبا بالغزو المنظم

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

الشيخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

 

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

كتب الأزهر تبيح أكل لحوم البشر

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

فضيحه الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

صبيان العشق واللواط

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

 

المـــــــــــــــــزيد للكاتب:

عبدالله رشدي.. مجدي يعقوب لن يدخل الجنة.. لن تنفعه أعمال الخير

بالصوت والصورة.. رجل بلا شرف

بالصوت والصورة.. "فايزة المُطيري" السعودية التى أعتنقت المسيحية بكندا

الإسلام والإعلام الأوحد

غير قلبي يا الله

شرح مُبسط للدين الإسلامي

لا عذر للمُسلمين في كفرهم

هل ينصر الله الإسلام ؟!!!

أين الحقيقة؟

بين موت خاشقجي و موت المسيح

مُسلم واحد عرف الرب يسوع المسيح أفضل من ألف مسيحي بالأسم

جريمة في حق الطفولة و الانسانية أم رحمة للعالمين ؟!

الفَاشية أمس و اليوم

لماذا يكرهون الاسلام؟

المُسلمون يعبدون الشيطان

الشعراوي في سطور

مكانة المرأة في الإسلام

محمد ليس رسول الله

كيف دخلت كل من المسيحية و الإسلام إلى مصر؟؟

الصلعمة وعضة الكلب !!

باطل .. باطل يا إسلام

ربنا يهدي يا عّم سالم

الإسلام دين سلام

(جذور العنصرية) .. دفاعاً عن الحق و ليس دفاعاً عن ترامب

هل مفتى لبنان يمثل الإسلام ؟

مظاهرات حقوق الانسان و حرية المرأة

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

كل مؤمن بنص (سورة التوبة 29) هو شريك متضامن فى كل العمليات الإرهابية

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

مَنْ لاَ يُحِبُّ لَمْ يَعْرِفِ اللهَ

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

"خطاب التكفير" سلاح كل الجماعات الإسلامية في العصر الحديث

القرآن به نصوصاً سرطانية تصيب الناس بأورام إرهابية تنفجر فى أى مكان وزمان

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

المُسلم شِيزوفرَينك بالضرورة

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

كاتب القرآن لا يمثل الإسلام!!

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

التدليس والتهيس فى نص "من قتل نفسا فكانما قتل الناس جميعا"

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

قالَ الله وقالَ الشَيطان.. فى القرآن

قالَ الله وقالَ الشَيطان.. فى القرآن

بولس اسحق

المؤمنون الصلاعمة يؤمنون ويعتقدون بأن التكرار يعلم الشطار.. ويؤمنون إيماناً راسخاً بأن قصص القرآن وقعت تاريخياً.. وليست مجرد أمثلة وسرقات من اساطير الأولين وقصص مثل كليلة ودمنة..

وفي مقالي هذا فان نقطة الارتكاز فيه.. هي اني أريد أن أعرف.. ما هو النص الحقيقي للحوار التاريخي بين الله والشيطان بعد المشهد الذي امر به إله القرآن الملائكة في حفل تكريم آدم بالسجود له.. ورفض ابليس السجود.. أي انني اريد ان اعرف، ماذا قال الله بالضبط؟.. وماذا قال الشيطان بالضبط؟.. لأن في القرأن أكثر من آية تخص هذا المشهد.. لكن المشكلة ان الاقوال في هذا المشهد في كل آية يختلف عن غيرها بما قاله الله وما قاله الشيطان.. على الرغم من ان المشهد واحد.. إلا انهم يتفقون في المعنى.. ففي (سورة ص) نجد الآتي :

" قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ، إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ، قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ، لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ"..

اما في (سورة الحجر) نجد الآتي :

" قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ، إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ، قَالَ هذا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ، إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ، وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ".

وهناك اية أخرى وربما هناك غيرها فمن وجد شيئاً فلا يبخل علينا.. ففي (سورة الأعراف) نجد الآتي :

" قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ، ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ، قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ".

وهنا اريد ان اعرف ماذا قال الله بالضبط تاريخياً؟ وماذا قال الشيطان؟.. وأنا هنا لم ادعي أن الله عاتب إبليس وطرده.. ثم عاتبه وطرده.. ثم عاتبه وطرده.. وأعرف أيضاً أنه نفس الحوار لمشهد واحد.. وأنا هنا متيقن أنه بحسب حفظ وذاكرة الراوي أو الرواة أو كاتب أو كتبة القرآن.. تم تكرار نفس الحوار وبأساليب مختلفة.. في أماكن مختلفة من القرآن.. فمثلاً في المحاكم هناك شخص يسجل الكلام بالضبط.. كي يرجع له في أي حالة التباس أو نحوه.. وبما ان الله عالم بكل شيء ويعلم ماذا قال هو.. وماذا رد عليه الشيطان وكيف دار الحوار بالضبط..؟

وبما ان القرآن هو كلام الله كما يدعي الصلاعمة المؤمنين به.. إلا اننا نجد ان إله القرآن قال ثلاث روايات مختلفة لنفس الحوار.. وعليه يمكننا القول أن هناك ثلاث كتاب للقرآن.. وإلا ما الغاية من التكرار وبصيغ مختلفة.. وقد يقول قائل: إلا تعلم ان الاطناب بالتكرار يعمل على تأكيد الفكرة وبيان أهميتها؟؟؟

ولكن كيف يكون الاطناب بالتكرار يعمل على تأكيد الفكرة وبيان أهميتها.. وبما ان الله لا يكذب.. وهو لا ينسي قوله.. لذلك فان الاطناب بالتكرار.. لا يجوز بان يكون على حساب الأمانة العلمية.. مثلاً الشيطان قال لا.. يمكن تكرارها برفض الشيطان.. بينما في الآيات أعلاه.. نجد ان الشيطان يقول قولاً مختلفاً في كل اية.. والله أيضا يقول شيئاً مختلفا في كل آية..

نعم هناك نفس المعنى ولكن ما هو الكلام الحقيقي أي الأصلي؟.. فالأقرب للمعقولية برأيي.. أنه تكرار من بشر سمعها أو فهمها بطريقة مختلفة.. ولكن ليس رب البشر من يعيد ويخطئ وينسى.. وربما يقول احدهم: المهم المعنى وليس النص!!

لكن يا مولانا الا سالت نفسك.. اليس الله مطلق القدرة.. وكتابه القرآن معجزة مطلقة.. فلماذا لم يكرر حواره مع الشيطان هذا.. بدون تغير النص بمعجزة من معجزاته.. لان هذا التغير ببساطة هو الكذب على الله وعدم الأمانة العلمية بنقل ما قاله الله والشيطان من قبل مؤلف الرواية وتخبطاته.. ومع ذلك فان المؤمنين يعتقدون أن كل الكلام المذكور في الآيات الثلاث تم قوله من قبل إله القرآن.. وأظن أن في ذلك إشكال وهلوسة..

فحينا يقسم الشيطان بعزة الله.. وحينا بإغوائه له.. لذلك لو كان القرآن كلام الله.. لكان من المستحيل ان يتكرر الحوار بأشكال ثلاثة في الآيات الثلاثة لمشهد واحد.. فالحوار الذي دار بين الله والشيطان ليس بروفة سينمائية.. التي من المحتمل ان يتكرر فيها الحوار.. ولكن هو نص تاريخي ثابت وعلى لسان الله.. ولكنه في القرآن (كنص) ليس بثابت.. بمعني ان ردود الله على الشيطان عندما أعلن عصيانه.. مختلفة عن بعضها البعض.. فأين الثابت اذا.. فهناك مشهد واحد ولدينا روايات مختلفة لنفس المشهد.. وهنا القرآن يتمتع بعدم الأمانة وعدم الصدق اما في كل الحالات.. أو في اغلبها..

أما لو قال المؤمن الصلعومي بأن القرآن يهتم بما في العبر وليس النص التاريخي.. فهذه الحجة مرفوضة جملة وتفصيلا.. لان القرآن يجب عليه ان يكون اميناً لما قاله الله.. وإلا فانه لا يتمتع بالأمانة العلمية..

وللخروج من هذا المأزق الذي تفطن له السادة الحنيفون الجدد (القرانين).. قالوا انها ردود مختلفة في حوار واحد.. ولو كان كما يزعمون لما تكرر الكلام.. وعليهم ان ينظروا إلي الآيات التي بين قوسين ( ) فهي تثبت انها ليست ردود مختلفة في حوار واحد.. وانما روايات مختلفة لحدث واحد:

" قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ، إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ، قَالَ هذا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ، إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ، (وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ)"..

" قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ، إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ، قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ، (لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ)"..

" قالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا (لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ)".. وتكرار نفس الجملة.. يعني أنها ليست ردود مختلفة وانما روايات مختلفة..

اما بالنسبة للتكرار الذي وقع فيه كاتب القرآن فهي مسألة اعتيادية.. كـــــيـف.. لأنه وببساطة كان السـيد الـقــاص (محمد ابن أمنه) يروي قصصه الأسطورية بأزمان وأوقات متفاوتة.. ولا سيما هو أمـــي جاهل قمعه.. أي انه لم يكن يكتب ما يرويه.. وهكذا كان يروي كل قصة في كل محفل أو مناسبة بشكل مختلف.. والسبب يعود في ذلك إلى عدم ثبات وموثوقية القصة أو الخبر لأن مصدره {الكـــــذب او السرقة الغير متقنة} وحبل الكذب قصير.. والسارق يكشف مهما طال الزمان.. لذا من الطبيعي أن يظهر التكرار والتناقض في حال جمع القصص وتنضيدها بكتاب..

وفعلاً إن ظروف نزول القرآن كما يدعون وتدوينه.. تفسر التكرار المختلف هذا.. وتفسر تطور كتابة القرآن.. فمن الناس من حفظ آية.. وآخرون حفظوا أخرى بنفس المعنى.. وتم تدوين الكل.. وعندما اصبح على صورة كتاب ظهر الخلل والكذب والافتراء على لسان الله.. علما أنني لا أعتقد أن محمد أمي.. رغم ان القرآن يصرح بذلك.. والمُسلمون الصلاعمة يتبجحون بأميته.. وأما أنه كان كــــــاذباً مفتريا دجالاً فهذا لا شك فيه.. والدلائل كثيرة على كذبه ودجله وافتراءه.. وإن شئتم لأسردت لكم الأكاذيب التي جاء بها محمد.. والدليل من القرآن نفسه والقران نفسه كذب ودجل.. بالإضافة إلى كتب السيرة والحديث.. هذا والعلم عند أصحاب العقل والتفكير.. ولذلك اكرر السؤال وأرجوا ممن عنده علم.. أن يخبرني:

ماذا قال الله بالضبط..؟

وماذا قال الشيطان بالضبط.؟.......

تاريخياً في السماء السابعة.. بعد حفل تكريم آدم!!!

هل إبليس من الجن أم من الملائكة؟

الشيطان في دار القرآن. ملحد مغربي يحكي قصة خروجه من الإسلام

اله القران هو الشيطان!!

صفات وأعمال مشتركة بين الشيطان وإله القرآن

 

معضلة القضاء والقدر في الإسلام

القدر والقدرية في الاسلام والمسيحية

 

مكر إله القران على مخلوقاته فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

 

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

صحابته اكلوا رؤوس البشر كما سمل هو أعين البشر

 

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

 

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

كتب الأزهر تبيح أكل لحوم البشر

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

فضيحة الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

 

الجواري والغلمان والعبيد.. ما بين الفقه الإسلامي والتاريخ

سبب سقوط الشيطان في القران الكريم و في الكتاب المقدس

الجنس والإيروتيكا في الإسلام

 

 

الاسلام والمراة قصة تحقير و اهانة لا تنتهي !!

القصة الحقيقية لمحمد ابن ابيه (عربي)

 

للمــــــــــــــزيد:

17 - أعتقاد المُسلم فى أن إله الكتاب المقدس هو الذى يضل العباد بل ويرسل عليهم روح الضلال !

16 - الأشرار يضلون أنفسهم وغيرهم من الناس !

15 - كاتب القرآن يقول أن الشيطان أيضاً يضل العباد

14 - إله الإسلام يعلم الضالون من المهتدين !!

13 - من أتبع هدى إله الإسلام لا يشقى !

12 - حينما يضرب إله الإسلام أمثاله لا يضربها إلا ليضل بها الفاسقين !

11 - إله الإسلام مسئول عن ضلال أعمال العباد وأحباطها !

10 -إله الإسلام يفتتن العباد ليضلهم !

9 - من أحب إلهه أضله إله الإسلام !

8 - إله الإسلام لا يزيد الظالمين إلا ضلالة وأضلال !

7 - من أهتدى فقد أهتدى لنفسه

6 -إله الإسلام يتحدى قُدرة أى أحد على هداية من أضلله !

5 - يمكن لإله الإسلام أن يضلل أى مؤمن بعد هدايته !

4 - من يضلله إله الإسلام فلا هاد له !!

3 - إله الإسلام خلق الضال ضالاً !!

2 - القرآن يقول أن إله الإسلام مُضل ويَضل العباد

1 -المضل الذى يضل العباد

قَدَّرَ اللَّهُ وَمَا شَاءَ فَعَلَ

إله الإسلام وتعدد الآلهة فى القرآن

هل محمد هو الإله القرآني؟

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

نماذج لسياسات أوروبية في محاربة التطرف الإسلامي

نماذج لسياسات أوروبية في محاربة التطرف الإسلامي، الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا

إعداد : وحدة الدراسات والتقارير “1

النموذج الأول.. التطرف الإسلامي فى فرنسا

وفقا إلى دراسة بعنوان التطرف الإسلامي في فرنسا، اعدها المركز الاوروبي لدراسات مكافحة والاستخبارات فقد كشفت الاستخبارات الداخلية الفرنسية فى نوفمبر 2017 عن إن نحو (18) ألف شخص مدرج على قوائم مراقبة فرنسية اشتباها في تطرفهم، وإن العدد في تزايد ،وأن من بين الـ(18) ألف اسم مدرج على قوائم المراقبة هناك (4000) يخضعون لرقابة نشطة،ومن جهة أخرى أكدت السلطات تبنى “بضع عشرات” من قوات الأمن الفرنسية لآراء متطرفة، كما توفر الحكومة صلاحيات تمكنها من فحص الأفراد والضباط الموجودين فى العمل حاليا، للحد من انتشار ميولات متطرفة ذات نمط إرهابى فى صفوف بعضهم.

وأعلنت الحكومة الفرنسية فى فبراير 2018 خطة واسعة النطاق لمحاربة التطرف الإسلامي شعارها “الاستباق من أجل الحماية”، وتشمل الخطة عدة إجراءات أبرزها:

* تشديد المراقبة والمتابعة التربوية على المؤسسات التعليمية غير التعاقدية وعلى الدروس التي تعطى في إطار عائلي.

* تعزيز التربية على وسائل الإعلام من أجل حماية طلاب المدارس مما يسمى نظريات المؤامرة، والحيلولة دون انتشار الدعاية الإرهابية.

* تطوير محتوى وسائل الإعلام، لمنع بث الدعاية الإرهابية، وذلك بالتعاون مع منصات وسائل التواصل الاجتماعى.

* إمكانية فصل الموظف “المتطرف” من عمله أو نقله منه إذا كان موظفا في قطاع سيادي أو ذي طبيعة أمنية.

* نشر كتيب إرشادي لرصد العلامات الأولية للتطرف لدى الموظفين.

* إنشاء ثلاثة مراكز خاصة في مدن ليل وليون ومرسيليا لإعادة تأهيل الأشخاص المعرضين للتطرف الإسلامي من ذوي السوابق الجنائية أو من هم تحت المراقبة القضائية لأسباب أمنية.

* تشجيع البحث الأكاديمي بتخصيص منح للباحثين والسماح لهم بالاطلاع على البيانات الأمنية للأشخاص “المتطرفين.

* تنظيم مؤتمرات ومنتديات للبحث في مجال علم النفسي المتصل بظاهرة التطرف.

* إعداد برامج رياضية وتعليمية واجتماعية متخصصة للأطفال العائدين لاعادة اندماجهم فى المجتمع

مراقبة وتقييم ظاهرة التطرف الإسلامي في السجون وتطوير نظام السجون الخاص بالمتطرفين لعزلهم عن باقي السجناء.

* توظيف مرشدين من المُسلمين في السجون، لمواجهة الاستقطاب الذي يمارس داخل السجون.

وأثبتت نتائج بحث علمي فى مارس 2017 قام به المركز الوطني للبحوث العلمية في فرنسا، زيادة نسبة التطرف الإسلامي والراديكالية في أوساط طلاب الثانويات الفرنسية، بالشكل الذي يدعو للقلق لأن الموضوع يثبت صعود تيار قوي من الأفكار المتطرفة الإسلامية في المجتمع الفرنسي، وأظهرت النتائج بوضوح أن نسبة (25%) من هؤلاء الشبان يتقبلون بعض السلوكيات العنيفة أو المنحرفة.

وتقول عالمة الاجتماع ”آن ميكسل” يجب علينا التمييز بين ما يعرف الاحتجاج السياسي وبين التطرف، واشارت إلى أن الأمر مهم جداً بالنسبة لفئة الشباب التي تبدأ في هذه المرحلة من العمر أولى خطواتها نحو عالم السياسة، لافتةً إلى خطورة أن يعتبروا الممارسات المتطرفة أو تقبلهم للأفكار المتطرفة على أنها وسيلة من وسائل الاحتجاج والتعبير السياسي، والتي سرعان ما قد تنتقل هذه الاحتجاجات إلى مستوى العنف .

النموذج الثاني.. سياسات محاربة التطرف في بريطانيا

وفي دراسة إلى مرصد الأزهر، بعنوان الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها، كشفت دراسة بريطانية بعنوان ”خريطة التطرف في بريطانيا” فى مارس 2017 إلى أن (24%) من إجمالي عدد المتطرفين الإسلامين خرجوا من الضواحي البريطانية، أظهرت الأرقام كذلك خطأ الزعم الذي يقول إن المتطرفين تلقوا قدراً من التعليم وينتمون للطبقة المتوسطة، وإن المتطرفين يجري “تلقينهم دروس التطرف في غرف النوم أثناء الجلوس على الإنترنت”. لكن الأرقام تظهر في الحقيقة أن الموقع الجغرافي للوجود لا يزال يشكل عنصراً هاماً في انتشار الإرهاب الإسلامي.

وأنتجت المساجد والمنظمات الخيرية (38%) من المتطرفين، حتى وإن لم يتم ذلك بموافقة من القائمين على تلك الجهات، فيما شكل الإنترنت كمصدر للتطرف بنسبة (35%) من الحالات،وأظهرت الأرقام أن (28) متطرفاً نفذوا العمليات إرهابية بشكل منفرد، من إجمالي (269) متطرفاً، بنسبة لا تتخطى (10%)، وأن (80%) من المتطرفين في بريطانيا، كانوا على صلة بجماعات إرهابية الإسلامية، سواء باستلهام الفكرة أو التنفيذ أو التواصل مع شبكات .

النموذج الثالث.. برامج محاربة التطرف في بريطانيا

برنامج “بريفينت” :

تبنته وزارة الداخلية البريطانية فى نوفمبر 2017 لمكافحة االتطرف، ويهدف البرنامج إلى تقليص التهديدات التي تواجه المملكة المتحدة، ويضم البرنامج أكثر من (2000) طفل ومراهق، منهم نحو (500) فتاة، وكشفت الأرقام أن نحو (30%) من المحولين إلى البرنامج التأهيلي كانوا دون سن الخامسة عشرة، وأن أكثر من (50%) فوق سن العشرين، و أن واحداً فقط من كل (20) طفلاً تلقى مساعدة متخصصة لإبعادهم عن السلوك المتطرف، وأن (16%) منهم تسربوا خارج البرنامج التأهيلي.

النموذج الرابع.. برامج محاربة التطرف في بلجيكا

أعلنت الهيئة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا فى يوليو 2017، عن مشروع حوار مجتمعي بين جميع الأديان وجرى التوصل إلى توافق مع السلطات الحكومية الفيدرالية ومختلف الأديان إلى إحداث “المجلس الفيدرالي للديانات والعلمانية” والهدف منه هو الاستمرار في الحوار ومحاربة التطرف والعنصرية داخل بلجيكا. ويقول ”دينيس دوكارمي” وزير التكامل الاجتماعي من حزب حركة الإصلاح الليبرالي، إنه سيتم تدريب الاختصاصيين الاجتماعيين على الكشف عن الإشارات المحتملة للتطرف بين الأشخاص الذين يسعون للحصول على المساعدة الاجتماعية، اعتباراً من سبتمبر 2018 .

وافق البرلمان البلجيكي فى نوفمبر 2017 على مشروع قانون يسمح بتوسيع الطرق الخاصة التي تلجأ إليها الاستخبارات الأمنية، ومنها القرصنة على بعض المواقع والتنصت على المكالمات الهاتفية، وذلك في إطار ملاحقة المتطرفين والجماعات المتطرفة ودعاة الكراهية.

منع نشر المحتوى المتطرف :

& حذف مثل هذه المواد في غضون ساعة من الإبلاغ عن وجودها.

& تقييم مدى الحاجة لتشريع لما تصفه بأنه “محتوى إرهابي إسلامي” في غضون ثلاثة أشهر.

& تقيّم التقدم المحرز في غضون ستة أشهر بالنسبة للأشكال الأخرى من المحتوى غير القانوني.

& وضع خطوطاً إرشادية حول كيف يمكن للشركات حذف المحتوى غير القانوني بشكل عام.

تراجع المحتوى المتطرف على الإنترنت

كشفت دراسة للمركز الدولي لدراسة التطرف والعنف السياسي فى مارس 2017 أن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” نشر في فبراير 2015، (892) مادة دعائية ،و انخفض هذا الرقم إلى (570) مادة دعائية نشرها التنظيم في شهر فبراير 2017، أي بمعدل انخفاض قدره (36%)، وأضافت أن (53%) من المواد الدعائية التي أنتجها التنظيم في العام 2015، ركزت على صور لـ”الحياة الرغيدة” في المناطق التي يسيطر عليها، مقابل (39%) دعت إلى الانضمام للتنظيم من أجل القتال.

الاندماج كحل استراتيجي

شددت جيسيكا سورس، مسؤولة سياسة مكافحة التطرف، مدينة فيلفورد على ضرورة الحاجة إلى رغبة سياسية لمنع التطرف الإسلامي بمختلف أشكاله مؤكدة على “الأدوار التي تطلع بها المؤسسات جميعها، غير أنها ترى أن الوقت حان لتنسيق المؤسسات الأوروبية جهودها وتعالج قضايا الاندماج.”اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية لمنع التطرف تقترح إنشاء سجل خاص بالمنظمات و الهيئات غير الحكومية تلك التي تلعب دورا محورياً في الوقاية من التطرف.

وشدد التقرير على أن المؤسسات الأوروبية حين تطلع بمهمة منع التطرف الإسلامي، فهي لا تستخدم الوسائل و الأدوات المخصصة لذلك والبرامج الأوروبية التي تهدف إلى مكافحة التطرف بجميع أشكاله. كما أشاد التقرير بدور المؤسسات الدينية في منع التطرف الإسلامي و الوقاية من حدوث أسبابه،عبر محاربة خطاب الكراهية وكل حيثيات التطرف التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي بحث للباحثة فاطمة صديقي، بعنوان: هل التطرف والجهل ظاهرة مرضية؟، تقول فيه، ان التطرف مشكلة من المشاكل الرئيسة.

حيث باتت المجتمعات تعاني من ظهور فئة تركت الاعتدال ولازمت التطرف السلبي، إذ نتجت عن أيديولوجية وفكر يصعب تحديد متى وكيف بدأ هذا الأخطبوط يمتد بأذرعه في كل مكان، والذي تحول من مجرد كونه فكراً إلى سلوك يؤثر بشكل واضح في الجوانب المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدينية، فالتطرف الإسلامي أصبح ظاهرة تكاد أن تكون فيروس العصر، كالجهل في الدين، يعاني من أعراضه بعض الشباب، وهم أكثر الناس عرضه بأن يتاجر البعض بعقولهم، وسلعة سهلة يتراهنون بها على مصائرهم.

فالجهل في الدين مصيبة تكمن في مصداقية المعلومات التي يتلقاها الشخص من البعض، أهي صحيحة أو مغلوطة أو لا تمت للدين بصلة، مما يعرض نفسه بأن يكون فريسة سهلة بأن يستدرج للتطرف والإرهاب فيبدأ بالانعزال عن المجتمع والغلو في الدين والتكفير والعنف غير المبرر.العالم بأسره يشهد اليوم هذا التطرف الناتج عن الجهل، الذي اختلط عنده مفهوم “الجهاد الإسلامي” بالإرهاب، وبين الإنسانية والهمجية، وبين ما يرضي الله عز وجل وما يغضبه، جاهلين بأن الدين يسر لا عسر ووسطية واعتدال في كل شيء حتى في العبادة.

هل من سبل لاحتواء التطرف الديني في أوروبا؟

اما الدكتور حنا عيسى، فيقول في احدى دراساته، بان حدود التطرف الإسلامي نسبية وغامضة ومتوقفة على حدود القاعدة الاجتماعية والأخلاقية التي يلجأ المتطرفون إلى ممارساتها. إذاً التطرف ظاهرة مرضية بكل معنى الكلمة وعلى المستويات النفسية الثلاثة، المستوى العقلي أو المعرفي، والمستوى العاطفي أو الوجداني، والمستوى السلوكي.

فعلى المستوى العقلي أو الذهني يتسم المتطرف بانعدام القدرة على التأمل والتفكير وإعمال العقل بطريقة مبدعة وبناءة، وعلى المستوى الوجداني أو العاطفي يتسم المتطرف بالاندفاعية الوجدانية وبشدة الاندفاع والمبالغة فيه. فالكراهية المطلقة للمخالفة في الرأي أو للمعارضة الشديدة، أو حتى للإنسان بصفة عامة، بما في ذلك الذات. هي كراهية مدمرة، والغضب يتفجر بلا مقدمات ليدمر كل ما حوله أو أمامه.

وعلى المستوى السلوكي تظهر الاندفاعية من دون تعقل، ويميل السلوك دائماً إلى العنف.واخطر اشكال العنف هو الذي يترافق مع التطرف الديني أو المذهبي أو العرقي والتي يرقى بعضها الى مستوى الجرائم الدولية .

الخلاصة

أصبح المجتمع بين مطرقة التكفير وسندان التنصير، فاستولى على بعض المساجد التي تخاطب المجتمع وتوجه عقوله وتلهب حماسه، البعض من أنصاف المتعلمين الذين يبثون سموم التكفير والتحريض ضد مبادئ المجتمع وتشكيك الناس في الثوابت الدينية والوطنية معا، مما أحدث بعض البلبلة والفوضى وصارت بعض المساجد مسرحا للجدل بدل أن تكون منارات للعلم والمعرفة وتحولت المنابر إلى خطب حماسية وأفكار خرافية لا علاقة لها بمُحكم القرآن ولا صحيح السنة ولا بتراث وعقيدة المجتمع.

ولكم حين يسمع الشاب اليافع المتحمس للدين عبارات من قبيل “مصحف يُداس ونبي يُهان والمسجد الأقصى أسير…” وغيرها من الكلمات ذات الوقع والتأثير على شبابنا ألا تنتابه العزة بالنفس والتضحية من أجل التصدي لتلك المظالم؟ وهي أساليب إغرائية خطيرة يعتمد عليها أصحاب الفكر الضال في الترويج لقدسية ما يحاربون من أجله وما يحقق لهم الانتشار والقبول بين الناس حتى وقع الكثير من أبنائنا في حبائل الفكر الضال وإن عن حسن نية.

وقد تزيد الموضوع اجتماع عوامل موضوعية رمت بهؤلاء الشباب إلى الانعزال عن المجتمع ورميه بألقاب الردة والتكفير، وقد يكون لظروف اللجوء التي يعيشونها وما يشعر به البعض من عدم اكتراث الدولة لحاله ولد نوعا من القابلية لقبول تلك الأفكار التي جعلته يتوغل في سراب الوهم، كل هذا يحدث أمام عجز الدولة عن تأطير الخطاب الديني وترشيده في خدمة مصالح المجتمع وترسيخ قيم الوحدة والألفة وصفاء العقيدة وسلامة المنهج والتصدي لحملات التنصير والفساد الأخلاقي التي باتت تزيد من وتيرة التطرف المضاد.

الهوامش

1ـ بحث بعنوان، ظاهرة التطرف والإرهاب مابين “الفكر والفعل” إعداد : أنس محمد الطراونة، الكاتب والباحث في العلاقات الدولية -لأردن ـ عمّان

2ـ تقرير : أهمية “السلام وجهود الاستجابة السريعة والتنمية والمصالحة الوطنية والعدالة الاجتماعية والانتقالية والتعليم والوئام الاجتماعي” في مناهضة التطرف العنيف.

3 ـ دراسة السياسة التربوية والدينية والوقاية من التطرف .. ملاحظات ومقترحاتالدكتور نبيل عبد الفتاح ، نشر في صحيفة الاهرام يوم 25 ابريل 2017

4 ـ دراسة للدكتورة إيمان رجب، التطرف: التعريف والسياق الحاكم، مجلة أحوال مصرية، العدد رقم (60)، ربيع 2016، ص 3، الناشر مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، القاهرة).

5 ـ دراسة بعنوان، “رحلة إلى التطرف في أفريقيا.. العوامل والحوافز ونقطة التحول للتجنيد”.. “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي” مشروع “حياة

6 ـ بحث صناعة التطرف.. الأسباب وطرق المجابهة – عرض العدد رقم 60 من فصلية “أحوال مصرية، احمد عسكر.

7 ـ بحث ، تعريف حرية التعبير، الدكتور مجد خضر .

8 ـ التطرف الطائفي والعرقي ، تقرير جريدة الصباح العراقية 29 اوغست 2007.

9 ـ بحث مرصد الازهر: الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها وبنظرة أكثر قربًا للمجتمعات الإفريقية التي تعاني ويلات التطرّف والإرهاب.

10 ـ التطرّف في مجتمعاتنا العربيّة: الأسباب والحلول ـ الدكتور ممدوح مبروك.

11 ـ تقرير صناعة التطرف.. وآليات المواجهة منْ يحاصر «الإرهاب» فى الفضاء الإلكترونى؟ صحيفة الاهرام ـ 3يناير 2017 ، عصام هاشم وخالد أحمد المطعنى ونادر أبو الفتوحز

12 ـ كتاب اجهزة افستخبارات الأوروبية معالجات ناقصة ـ جاسم محمد ،التدابير التي اتخذتها دول أوروبا لمواجهة دعاية داعش على الأنترنت.

13 ـ دراسة التعليم في مواجهة التطرف الدكتور عبد الله عبد الكريم السعدون

14 ـ البطالة مفرخة الإرهابيين، الباحث سامي البحيري.

15 ـ التطرف في فرنسا، تقرير، المركز الاوروبي لدراسات مكافحة والاستخبارات كشفت الاستخبارات الداخلية الفرنسية فى نوفمبر 2017 .

16 ـ دراسة، الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها مرصد الازهر.

17 ـ تقريرـ مجلة المجلة اللندنية الإرهاب في أوروبا هل حققت استراتيجيات وسياسات المكافحة أهدافها؟ في 2 يوليو 2018.

18 ـ تقرير صحيفة الشرق الاوسط بعنوانمسلمو بلجيكا: مشروع لمواكبة المتطرفين عقب خروجهم من السجن لحمايتهم من الضياع 26 يوليو 2017 مـ رقم العدد. [ 14120]

19 ـ بحث بعنوان الاندماج كحل استراتيجي : جيسيكا سورس، مسؤولة سياسة مكافحة التطرف، مدينة فيلفورد.

20 ـ بحث بعنوان هل التطرف والجهل ظاهرة مرضية؟ الباحثة، فاطمة الصديقي.

21 ـ التطرف حالة مرضية، بحث للدكتور حنا عيس.

اوروبا في مواجهة تهديدات اردوغان- مدير المركز الاوروبي

مدير المركز الاوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ سجون أوروبا والتطرف

أدونيس عن جذور العنف في التاريخ العربي

صحابته اكلوا رؤوس البشر كما سمل هو أعين البشر

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

الشبخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

على الكفار الكتابيين اليهود , المسيح أو النصارى دفع الجزية و هم صاغرون أو أن يسلموا

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

المـــــــــــــــــزيد:

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

المقاتلون الأجانب العائدون إلى اوروبا، هل يساهمون فعلاً في نشر التطرف الإسلامي والإرهاب؟

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

مخاطر التطرف الإسلامي مجتمعياً في أوروبا

هل نجحت جهود أوروبا فى محاربة التطرف الإسلامي العنيف؟

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهابالإسلامي

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا

إعداد : وحدة الدراسات والتقارير “1

تعريف التطرف مصطلاحاً

هو عكس الوسطية والاعتدال في جميع نواحي التفكير اتجاه المعتقدات والأفكار, وعلى هذا الأساس فان التطرف هو مجموعة من المعتقدات والأفكار التي تجاوزت المتفق عليه سياسياً واجتماعياً ودينياً داخل الدول ومن هُنا تنشأ ظاهرة الإرهاب لأن التطرف هو مقدمة حتمية للإرهاب أما الإرهاب كتعريف اصطلاحي, فهو إلحاق الضرر بالبيئة أو بأحد المرافق العامة والناس أو ترويعهم بإيذائهم أو تعريض حياتهم أو حريتهم أو أمنهم الفردي أو الجماعي للخطر .

ثمة تعريف آخر للتطرف وهو «تبنى الفرد لمواقف متشددة في مواجهة بعض القضايا الاجتماعية التي يهتم بها المتطرف، كما يعرف التطرف أيضاً بأنه خروج على القواعد الفكرية والقيم والمعايير والأساليب السلوكية الشائعة في المجتمع. فلا يمكن إرجاع ظاهرة العنف إلى عامل محدَّد، ولذلك لا يمكن فهمها إلا في سياق تركيبها وترتيبها: العامل السياسي والاقتصادي، والعامل الاجتماعي “sociology” و العامل النفسي “psychology” و العامل الثقافي والديني “الهويّتي .

التطرف ايضاً هو مجموعة الأفكار التي تمثل خروجاً على التيار السائد mainstream المقبول في المجتمع وعلى النظام المنصوص عليه في الدستور، على نحو يترتب على تنفيذه تغير جذرى في الأوضاع (د. إيمان رجب، التطرف: التعريف والسياق الحاكم، مجلة أحوال مصرية، العدد رقم (60)، ربيع 2016، السنة الرابعة عشر، ص 3، الناشر مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، القاهرة).

تعريف التطرف من الواقع التاريخي

في هذا الإطار لابد من الإشارة إلى نسبية هذا المفهوم وتعريفه من حالة إلى أخري، ومن واقع تاريخي وسياسي وديني إلى آخر، لأن التيار السائد متغير في ضوء مجموعة من المتغيرات التاريخية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية. ناهيك عن اختلاف التيار الرئيس من دولة ونظام سياسي واجتماعي إلى آخر، ومن ثم يصعب التعميم على كافة الحالات .وفي دراسة بعنوان، “رحلة إلى التطرف في أفريقيا.. العوامل والحوافز ونقطة التحول للتجنيد”.. عشر كلمات شكلت عنوانًا رئيسًا لدراسة أعدها “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

الأسباب التي تدفع الاشخاص إلى التطرف

لقراءة الأسباب الاجتماعية والسيكولوجية والتعليمية التي تدفع الشخص للانضمام إلى تنظيم متطرف عنيف، وذلك من خلال مقابلات مباشرة أجراها الباحثون مع متطرفين إسلاميين أفارقة سبق لهم الانخراط في تنظيمات إسلامية إرهابية. وفيما يتعلق بأسباب الانضمام إلى تنظيم متطرف عنيف، جاءت الأفكار الدينية في المقدمة بنسبة 40%، تبعتها رغبة الشخص في أن يكون شيئًا ضمن منظومة أكبر من ذاته بنسبة 16%، ثم البحث عن عمل (13%) وتصديق كلام زعيمه الديني (13%)، وعوامل الصداقة والقرابة (10%)، وأسباب عرقية (5%)، والأفكار السياسية للمجموعة (4%)، وحب المغامرة (3%)، والخدمات المقدمة من التنظيم (3%)، وتصديق المعلم (2%)، والعزلة الاجتماعية (1%)، والتهميش السياسي (1%)، وبلغت نسبة “أسباب أخرى” 3%، ويقول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش:

“إن خلق مجتمعات تعددية شاملة مفتوحة منصفة، تقوم على أساس الاحترام الكامل لحقوق الإنسان، وتضمن العدالة الاقتصادية للجميع، يمثل بديلًا ملموسًا وهادفًا؛ لحماية الشخص من السير في طريق التطرف العنيف.

أسباب انتشار التطرف في المنطقة العربية

الشروط المساهمة في نزوح الشباب نحو التطرف والإرهاب الإسلامي

رفض الثقافات الآخرى

تؤكد دراسة أمريكية معَنْونة بـ”الثقافة والتطرف“، أن القيم الثقافية الصارمة والعادات والتقاليد البالية في مجتمعٍ ما تزيد من عوامل التطرف فيه، بمعنى أن عدم المساواة بين الجنسين وزيادة القمع وسوء استغلال السلطة والإرهاب وعدم استقرار هذا المجتمع سياسيًّا، يزيد احتمالات الانضمام لتنظيمات متطرفة عنيفة. في وقت ترى فيه دراسة أمريكية أخرى أن مكافحة الإرهاب عبر استخدام وسيلة “القتل الانتقائي”، كما جرى لقيادات الحركات “الجهادية” من قِبَل الإدارة الأمريكية لم تؤت ثمارها، ونتائجها تزيد من حالات التطرف في المستقبل، وربما تأتي بنتائج عكسية، كما جرى مع حالات القتل الانتقائي لعناصر تابعة لمنظمة الجيش الجمهوري في أيرلندا الشمالية.

الخطاب الديني

فيما يتعلق بالخطاب الديني، والتحديات التي تواجه تجديد الخطاب الديني، يتضح أن تجديد الخطاب الديني هي عملية بمقتضاها يتم تحويل الفكر الديني من حديث دائم حول المعتقدات والطقوس فقط إلى اعتبار الدين قوة دافعة في تغيير مسار المجتمع. ويقول الباحث احمد عسكر في بحثه ”صناعة التطرف”.. الأسباب والواجهات ـ فصلية أحوال مصرية، العدد 60، أن تجديد الخطاب الديني ليس تغييراً في لغة، أو ما يطلق عليه تصحيح للمفاهيم، ولكن الإشكالية في النظر إلى التدين والمتدينين، كما أن البديل هو تقديم خطابات دينية تحرر الإنسان، وهو ما يمكن تسميته بالتدين التقدمي.

عدم التسامح

ويعني التسامح مجموعة السلوكيات والممارسات الفردية والجماعية التي تهدف إلى نبذ التطرف والتعصب، وتقويم كل من يعتقد أو يتصرف بطريقة مخالفة للقيم السائدة، وإعادته إلى الطريق الصحيح، بما يتوافق وقيم المجتمع الذي يعيش فيه. كما يعني التسامح السلوك والنهج المتبع لمواجهة التصرفات والممارسات الفردية والجماعية غير المبررة في أي مجال كان مما تؤدي إلى الحد من التصرفات العنيفة وفقا الى قول رجل الدين العراقي علي الطالقاني، هذا إضافة إلى أن التسامح يؤدي إلى قبول الرأي والرأي الآخر، ودونما تعصب، والنقاش الحضاري الهادف القائم على الحجة والإقناع. عدم التسامح يعني اثارة حالات الانتقام والقتل.

حرية الراي

تُعدّ حرية التعبير إحدى حريات الإنسان الأساسية في الحياة وفقا إلى الدكتور مجد خضر، وقد أكدتها جميع الاتفاقيات الدولية والإقليمية حول العالم، على الرغم من ذلك لا تعتبر حرية التعبير من الحريّات المُطلقة، وإنما تحددها مجموعة من القيود والمحددات. ويمكن تعريف حرية التعبير على أنها منح الإنسان الحرية في التعبير عن وجهة نظره، وإطلاق كل ما يجول في خاطره من أفكار بمختلف الوسائل الشفهية أو الكتابية، حيث إن بإمكانه الإفصاح عن أفكاره في قضية معينة سواءً كانت خاصة أو عامة بهدف تحقيق كل ما فيه خير لمصلحة الأفراد والجماعات .

وبشكل عام يمكن القول إن حرية التعبير هي قدرة الإنسان على أن يعلن عن الأفكار التي تجول في خاطره، وعن قناعاته المختلفة التي يعتقد أن فيها مصلحته ومصلحة غيره من الأفراد إزاء أمر معين. وتعتبر حرية التعبير حقاً من الحقوق الأساسية للإنسان، وذلك باعتباره جزءاً أساسياً من المجتمع ومكلفاً ومسؤولاً فيه، ومن المواد التي تنص على حق الإنسان في التعبير المادة رقم 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنص على أن لكل فرد الحق في حرية الرأي والتعبير، والذي يتمثل في تلقي الأفكار والآراء واستقصائها وإذاعتها دون أدنى تدخل أو تقيد بالحدود الجغرافية. وضرورة التزام الحكومات بتطبيق الدساتير وأنصاف شعوبها والقضاء على مسوغات اتخاذ العنف كوسيلة شعبية لاسترجاع حقوق او تنفيذ مطالب معينة , فالحكومات التي تحتضن شعوبها وتشعرهم بكرامتهم وحرياتهم وتمنحهم الحقوق او تمنحهم فرصة التعبير عن آرائهم تكون اقل عرضة وتهديد لانتشار الارهاب في داخلها.

الصراعات العرقية

التطرف الطائفي يهدد بانقسام البلدان والمجتمعات ويخلق صراعات اهلية شاملة والتي ممكن ان تتحول الى مزيج من الصراعات الدينية والطائفية والعرقية تحت تأثير عوامل داخلية وخارجية فضلا عن تأثير الجماعات الارهابية التي تتبنى نهجاً تكفيريا، هذه العوامل التي ساعدت على تغذية التطرف العرقي والطائفي.

الفقر

وفقاً إلى بحث مرصد الأزهر، فلم يصل عالمنا المعاصر للحالة التي هو عليها الآن من فراغ، بل ثمّة مقدّمات وعوامل كثيرة ضربت مجتمعاتنا في العمق منذ زمن ولكنّ أحدًا لم ينتبه لذلك، فقر وجهل وتهميش تأتي على رأس تلك العوامل التي تدفع العالم نحو الهاوية، هاوية التطرّف والإرهاب ويقول الدكتور ممدوح مبروك في بحثه بعنوان التطرّف في مجتمعاتنا العربيّة : الأسباب والحلول إن المجتمعات الإفريقية هي الأكثر التي تعاني من ويلات التطرّف والإرهاب، لا سيما في شرق القارة حيث نشاط تنظيم القاعدة ونسله الخبيث؛ “حركة الشباب.

وفي الغرب حيث حلم تنظيم داعش بتأسيس ولاية غرب إفريقيا في دولة الخلافة المزعومة من خلال جماعة “بوكو حرام”، نجد أن الشباب المنضم لهاتين الجماعتين لا يخرج عن أن يكون أحد النماذج الأربعة المذكورة آنفًا، وإن كان الفقر أوسع الأبواب التي تتسلل منها تلك الجماعات لعقول الشباب، وترتكز عليها في التأثير عليهم لفاقتهم وعوزهم، إذ يعدّ الفقر أرضاً خصبةً تعمل الجماعات الإرهابية على غرس بذور التطرّف فيها وترويها بدماء الأبرياء من خلال اللعب على وتيرة الفاقة والعوز وتلبية احتياجاتهم.

ومن ثمَّ العمل على تجنيدهم ضمن صفوف تلك الجماعات، كما أن الجهل والأمية غالباً ما يتولدان من رحم الفقر، الأمر الذي يترتب عليه خلق أجيال غير متعلمة تكون لقمةً سائغةً في أيدي تلك الجماعات فتقذف بها أنى تشاء دون أدنى وعي أو تفكير.

الانعزالية

أن عامل التنشئة الاجتماعية له تأثير مهم في عملية التجنيد للتطرف؛ إذ لا يمكن أن تقع العمليات الإرهابية بين عشية وضحاها، وأظهرت الدراسة أن أكثر من 71% ممن تم تجنيدهم يندفعون للتجنيد الفوري عقب قتل أحد أفراد العائلة أو صديق لهم، إضافة للتأكيد على أن الصديق أو القريب له دور كبير في عملية التجنيد، إذ ذكر 50% من المبحوثين الذين انضموا طواعيةً لتلك التنظيمات أنهم تم تقديمهم إلى التنظيم عن طريق “صديق”، كما أفاد 3% أنهم تم تعريفهم إلى التنظيم من خلال “صديق على الإنترنت.

الخلاصة

أصبحتْ ظاهرة التطرف “الفكري” ظاهرة عالمية، تؤرق وتشغل بال الدول والمجتمعات وتعقد لدراستها الملتقيات والندوات وترصد لتجفيف منابعها ووأد أسبابها الأموال والأوقات، للحد من أخطارها الوخيمة وما تتركه من آثار جسيمة تتسبب في ترويع الآمنين وسفك دماء الأبرياء وزرع الذعر بين المواطنين، وزعزعة ركائز الأمن والاستقرار داخل البيوت الآمنة، حتى صارت بعض المجتمعات تعيش دوامة من العنف الدموي الذي لا يرى له أهل العقول والنهى مبرراً سوى الحماقة والجهل.

لكن حين ترى العشرات من شبابنا ممن وقعوا في شراك الأفكار الوافدة التي تتبنى التكفير وإلغاء الآخر منهجاً في الدعوة، حتى أصبحت فئة من فلذات أكبادنا وهي في ريعان شبابها تساق إلى وجهات “مجهولة”، وهنا حق لنا أن نتساءل أين هو دور الآباء والأمهات في رقابة الأبناء؟ أين دور المدرسة؟ أين دور المصلحين وأئمة المساجد؟ أين القدوة الصالحة التي يجب أن تأخذ بأيدي أبنائنا الى بر الأمان؟ كلها تساؤلات تغيب في بحر التفسير الخاطئ للدين الذي أصبح يعشش في مخيلة البعض من شبابنا ويفتح المجال على مصراعيه أمام الأفكار الخاطئة حتى بات من السهل أن يغرر بهم.

فيركبون أمواج الفكر الخبيث، ويتساقطون في حبائله الغادرة، التي تدفعهم عكس التيار الذي نسير فيه بل المصيبة الأكبر يصبحون وقود أجندات معادية لشعبهم وقضيتهم.

الهوامش

1 ـ بحث بعنوان، ظاهرة التطرف والإرهاب مابين “الفكر والفعل” إعداد : أنس محمد الطراونة، الكاتب والباحث في العلاقات الدولية -لأردن ـ عمّان

2ـ تقرير: أهمية “السلام وجهود الاستجابة السريعة والتنمية والمصالحة الوطنية والعدالة الاجتماعية والانتقالية والتعليم والوئام الاجتماعي” في مناهضة التطرف العنيف.

3 ـ دراسة السياسة التربوية والدينية والوقاية من التطرف .. ملاحظات ومقترحاتالدكتور نبيل عبد الفتاح ، نشر في صحيفة الاهرام يوم 25 ابريل 2017

4 ـ دراسة للدكتورة إيمان رجب، التطرف: التعريف والسياق الحاكم، مجلة أحوال مصرية، العدد رقم (60)، ربيع 2016، ص 3، الناشر مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، القاهرة).

5 ـ دراسة بعنوان، “رحلة إلى التطرف في أفريقيا.. العوامل والحوافز ونقطة التحول للتجنيد”.. “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي” مشروع “حياة

6 ـ بحث صناعة التطرف.. الأسباب وطرق المجابهة – عرض العدد رقم 60 من فصلية “أحوال مصرية ، احمد عسكر.

7 ـ بحث ، تعريف حرية التعبير، الدكتور مجد خضر .

8 ـ التطرف الطائفي والعرقي ، تقرير جريدة الصباح العراقية 29 اوغست 2007.

9 ـ بحث مرصد الازهر: الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها وبنظرة أكثر قربًا للمجتمعات الإفريقية التي تعاني ويلات التطرّف والإرهاب.

10 ـ التطرّف في مجتمعاتنا العربيّة: الأسباب والحلول ـ الدكتور ممدوح مبروك.

11 ـ تقرير صناعة التطرف.. وآليات المواجهة منْ يحاصر «الإرهاب» فى الفضاء الإلكترونى؟ صحيفة الاهرام ـ 3يناير 2017 ، عصام هاشم وخالد أحمد المطعنى ونادر أبو الفتوحز

12 ـ كتاب اجهزة افستخبارات الأوروبية معالجات ناقصة ـ جاسم محمد ،التدابير التي اتخذتها دول أوروبا لمواجهة دعاية داعش على الأنترنت.

13 ـ دراسة التعليم في مواجهة التطرف الدكتور عبد الله عبد الكريم السعدون

14 ـ البطالة مفرخة الإرهابيين، الباحث سامي البحيري.

15 ـ التطرف في فرنسا ، تقرير، المركز الاوروبي لدراسات مكافحة والاستخبارات كشفت الاستخبارات الداخلية الفرنسية فى نوفمبر 2017 .

16 ـ دراسة، الفقر والجهل جذور للتطرّف يجب استئصالها مرصد الازهر.

17 ـ تقريرـ مجلة المجلة اللندنية الإرهاب في أوروبا هل حققت استراتيجيات وسياسات المكافحة أهدافها؟ في 2 يوليو 2018.

18 ـ تقرير صحيفة الشرق الاوسط بعنوانمسلمو بلجيكا: مشروع لمواكبة المتطرفين عقب خروجهم من السجن لحمايتهم من الضياع 26 يوليو 2017 مـ رقم العدد. [ 14120]

19 ـ بحث بعنوان الاندماج كحل استراتيجي : جيسيكا سورس، مسؤولة سياسة مكافحة التطرف، مدينة فيلفورد.

20 ـ بحث بعنوان هل التطرف والجهل ظاهرة مرضية؟ الباحثة، فاطمة الصديقي.

21 ـ التطرف حالة مرضية، بحث للدكتور حنا عيس.

أدونيس عن جذور العنف في التاريخ العربي

صحابته اكلوا رؤوس البشر كما سمل هو أعين البشر

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

الشبخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

على الكفار الكتابيين اليهود , المسيح أو النصارى دفع الجزية و هم صاغرون أو أن يسلموا

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

المـــــــــــــــــزيد:

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

المقاتلون الأجانب العائدون إلى اوروبا، هل يساهمون فعلاً في نشر التطرف الإسلامي والإرهاب؟

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

مخاطر التطرف الإسلامي مجتمعياً في أوروبا

هل نجحت جهود أوروبا فى محاربة التطرف الإسلامي العنيف؟

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا.. لَكِنَهُمْ يُقتَلُون.. النبُوَةُ والخَيال

إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا.. لَكِنَهُمْ يُقتَلُون.. النبُوَةُ والخَيال

بولس اسحق

يدعي المؤمنون بأن الإله لا يخلف وعده لرسله المُرسلين من قبله.. وهو بالنصر وبالغلبة على اعدائهم بمساعدته لهم.. لكن اثناء بحثي في القران أثارت الآيات المدونة ادناه استغرابي:

1 "وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ، إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ، وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ"(سورة الصافات)،

2 "كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ"(سورة المجادلة)،

3 " إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ"(سورة غافر)،

4 " ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ"(سورة يونس)..

وذلك لتعارضها الواضح البين مع الآيات الثلاثة التي تليها (7،6،5).. حيث تبين عكس ما جاء بالآيات الأربعة أعلاه.. حيث ان هنالك الكثير من الرسل تُقتل ولا تَغلب ولا تَنتصر.. وربها مطنش:

5 " أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ"(سورة البقرة)،

6 " قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ"(سورة البقرة)،

7 " لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلا كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ"(سورة المائدة)..

فهل إله القرآن نسي ما قاله مسبقا في الآيات (1-2-3-4).. والتي تتعارض بالمطلق مع الآيات (5- 6- 7).. فلو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيراً.. فهل يعني هذا ان آختلافاً قليلاً مسموح به.. وهل كتب اله القران الغلبة له وللرسل وبالطبع الانتصار.. أم أن هنالك من الرسل من يُقتَل.. فلا يَغلب بل يُغلب ويُقتل ولا ينتصر.. واعتقد ان اله القران/محمد نسى الكثير من آياته ونسخها.. ربما لاختلاف شخصية الملقن أو المعلم.. ورقه ابن نوفل سابقاً .. ودحيه الكلبى لاحقاً.. بالتأكيد التناقض في الآيات واضح كغيره من التناقضات الكثيرة الموجودة في كل النصوص القرآنية..

ومقالتي وان كانت تبدأ من نقطة بعيدة قليلاً عن سؤال الموضوع.. الا اني اري ان لها علاقة مباشرة به.. لانه بسبب التناقض بمفهوم معنى (النبي أو النبوة) بين التوراة والقرآن.. جاءت كل هذه الشطحات بكتاب خاتم الرسالات.. فمفهوم النبي والنبوة في التوراة يختلف عن المفهوم الإسلامي للنبي والنبوة.. فبطول التوراة وعرضها نجد انه كان هناك العديد من الأنبياء في كل عصر.. وفي كل مرحلة تاريخية.. والنبي في المفهوم التوراتي اليهودي.. هو مفهوم قريب من مفهوم الكاهن أو المتنبئ أو الرائي.. والذي كانت مهمته تقتصر علي تبليغ أوامر محددة من الاله.. كحل أو فتوي أو تهديد في مسألة معينة.. وليست مهمته التبليغ بتشريع جديد باي حال من الأحوال.. وغالباًما كانت تأتيه تلك الأوامر من الإله.. اما علي شكل رؤية أو وحي.. حلم أو غيره.. وهذه الرؤيا أو الحلم كان يتعلق ببعض الأمور التي ستحدث فيما اذا لم يلتزم بني إسرائيل بكذا أو كذا.. أي التنبؤ بالمستقبل ومعرفة رأي الاله في امر أو تصرف محدد.. وهناك الكثير من النصوص في التوراة التي توضح معنى او الغاية من النبي:

- أولا ان النبي.. هو مجرد وسيط بين الاله والملك او القائد او الشعب في امر محدد كمثال:

وَلَمَّا دَخَلاَ أَرْضَ صُوفٍ قَالَ شَاوُلُ لِغُلاَمِهِ الَّذِي مَعَهُ: تَعَالَ نَرْجعْ لِئَلاَّ يَتْرُكَ أَبِي الأُتُنَ وَيَهْتَمَّ بِنَا، فَقَالَ لَهُ: هُوَذَا رَجُلُ اللهِ فِي هذِهِ الْمَدِينَةِ، وَالرَّجُلُ مُكَرَّمٌ، كُلُّ مَا يَقُولُهُ يَصِيرُ. لِنَذْهَبِ الآنَ إِلَى هُنَاكَ لَعَلَّهُ يُخْبِرُنَا عَنْ طَرِيقِنَا الَّتِي نَسْلُكُ فِيها، فَقَالَ شَاوُلُ لِلْغُلاَمِ: هُوَذَا نَذْهَبُ، فَمَاذَا نُقَدِّمُ لِلرَّجُلِ؟ لأَنَّ الْخُبْزَ قَدْ نَفَدَ مِنْ أَوْعِيَتِنَا وَلَيْسَ مِنْ هَدِيَّةٍ نُقَدِّمُهَا لِرَجُلِ اللهِ. مَاذَا مَعَنَا، فَعَادَ الْغُلاَمُ وَأَجَابَ شَاوُلَ وَقَالَ: هُوَذَا يُوجَدُ بِيَدِي رُبْعُ شَاقِلِ فِضَّةٍ فَأُعْطِيهِ لِرَجُلِ اللهِ فَيُخْبِرُنَا عَنْ طَرِيقِنَا، سَابِقًا فِي إِسْرَائِيلَ هكَذَا كَانَ يَقُولُ الرَّجُلُ عِنْدَ ذَهَابِهِ لِيَسْأَلَ اللهَ: «هَلُمَّ نَذْهَبْ إِلَى الرَّائِي». لأَنَّ النَّبِيَّ الْيَوْمَ كَانَ يُدْعَى سَابِقًا الرَّائِيَ، فَقَالَ شَاوُلُ لِغُلاَمِهِ: كَلاَمُكَ حَسَنٌ. هَلُمَّ نَذْهَبْ. فَذَهَبَا إِلَى الْمَدِينَةِ الَّتِي فِيهَا رَجُلُ اللهِ. (سفر صموئيل الأول 9: 5-10)..

15وَالرَّبُّ كَشَفَ أُذُنَ صَمُوئِيلَ قَبْلَ مَجِيءِ شَاوُلَ بِيَوْمٍ قَائِلًا:

16غَدًا فِي مِثْلِ الآنَ أُرْسِلُ إِلَيْكَ رَجُلًا مِنْ أَرْضِ بَنْيَامِينَ، فَامْسَحْهُ رَئِيسًا لِشَعْبِي إِسْرَائِيلَ، فَيُخَلِّصَ شَعْبِي مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، لأَنِّي نَظَرْتُ إِلَى شَعْبِي لأَنَّ صُرَاخَهُمْ قَدْ جَاءَ إِلَيَّ».

17 فَلَمَّا رَأَى صَمُوئِيلُ شَاوُلَ أَجَابَهُ الرَّبُّ: «هُوَذَا الرَّجُلُ الَّذِي كَلَّمْتُكَ عَنْهُ. هذَا يَضْبِطُ شَعْبِي.

18 فَتَقَدَّمَ شَاوُلُ إِلَى صَمُوئِيلَ فِي وَسَطِ الْبَابِ وَقَالَ: «أَطْلُبُ إِلَيْكَ: أَخْبِرْنِي أَيْنَ بَيْتُ الرَّائِي؟

19فَأَجَابَ صَمُوئِيلُ شَاوُلَ وَقَالَ: أَنَا الرَّائِي. اِصْعَدَا أَمَامِي إِلَى الْمُرْتَفَعَةِ فَتَأْكُلاَ مَعِيَ الْيَوْمَ، ثُمَّ أُطْلِقَكَ صَبَاحًا وَأُخْبِرَكَ بِكُلِّ مَا فِي قَلْبِكَ.

20وَأَمَّا الأُتُنُ الضَّالَّةُ لَكَ مُنْذُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فَلاَ تَضَعْ قَلْبَكَ عَلَيْهَا لأَنَّهَا قَدْ وُجِدَتْ. وَلِمَنْ كُلُّ شَهِيِّ إِسْرَائِيلَ؟ أَلَيْسَ لَكَ وَلِكُلِّ بَيْتِ أَبِيكَ؟

- ثانياً كان عدد الأنبياء كبيرا في كل وقت في بني إسرائيل.. ولا يمنع وجود نبي من وجود انبياء اخرون.. وكانت درجة تقديرهم متفاوتة:

فى (سفر صموئيل الأول 10: 5-6) " بَعْدَ ذلِكَ تَأْتِي إِلَى جِبْعَةِ اللهِ حَيْثُ أَنْصَابُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. وَيَكُونُ عِنْدَ مَجِيئِكَ إِلَى هُنَاكَ إِلَى الْمَدِينَةِ أَنَّكَ تُصَادِفُ ((زُمْرَةً مِنَ الأَنْبِيَاءِ)) نَازِلِينَ مِنَ الْمُرْتَفَعَةِ وَأَمَامَهُمْ رَبَابٌ وَدُفٌّ وَنَايٌ وَعُودٌ وَهُمْ يَتَنَبَّأُونَ، فَيَحِلُّ عَلَيْكَ رُوحُ الرَّبِّ فَتَتَنَبَّأُ مَعَهُمْ وَتَتَحَوَّلُ إِلَى رَجُل آخَرَ.".

(سفر الملوك الأول 18: 4) " وَكَانَ حِينَمَا قَطَعَتْ إِيزَابَلُ أَنْبِيَاءَ الرَّبِّ أَنَّ عُوبَدْيَا أَخَذَ مِئَةَ نَبِيٍّ وَخَبَّأَهُمْ خَمْسِينَ رَجُلًا فِي مُغَارَةٍ وَعَالَهُمْ بِخُبْزٍ وَمَاءٍ. ".

- ثالثاً في التوراة تعرض الكثير من الأنبياء – واحيانا بشكل جماعي – إلى القتل والاعدام.. وكان هذا يعود لعدة أسباب:

اما انهم يخطئون في توقع المستقبل.. كأن لا يستطيعوا التنبؤ الصحيح بنتيجة معركة ما.. أو انهم يعارضون رغبة الملك او الحاكم.. او انهم يهرطقون علي الاله ويبلغوا أوامر غير ما قال لهم.. او يدعون باطلا بانهم انبياء وجاءتهم الرؤيا من الاله كذباً.. كما حصل مع صاحبنا الرفيق الصلعومي أبا القاسم ابن أمنه (ولا غرابة ان اهل الجاهلية وصموه بالكاهن المفتري.. واحيانا بالساحر).. أو ان قومهم يقتلونهم لأسباب قد تعود إلى اضطرابات أو مشاكل سياسية او اجتماعه او اقتصادية:

(سفر التثنية 13: 5)" وَذلِكَ النَّبِيُّ أَوِ الْحَالِمُ ذلِكَ الْحُلْمَ يُقْتَلُ، لأَنَّهُ تَكَلَّمَ بِالزَّيْغِ مِنْ وَرَاءِ الرَّبِّ إِلهِكُمُ الَّذِي أَخْرَجَكُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ، لِكَيْ يُطَوِّحَكُمْ عَنِ الطَّرِيقِ الَّتِي أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلهُكُمْ أَنْ تَسْلُكُوا فِيهَا. فَتَنْزِعُونَ الشَّرَّ مِنْ بَيْنِكُمْ.".

(سفر التثنية 18: 20) "وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يُطْغِي، ((فَيَتَكَلَّمُ بِاسْمِي كَلاَمًا لَمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ))، أَوِ الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَيَمُوتُ ذلِكَ النَّبِيُّ {(وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ(46).. وهذا بالضبط ما حصل مع الرفيق الصلعومي أبا القاسم ابن أمنه عند موته}!!

(سفر الملوك الأول 9-10) "ودخل (أي إيليا) هناك المغارة وبات فيها. وكان كلام الرب إليه يقول: ما لك ههنا يا إيليا، فقال: قد غرت غيرة للرب إله الجنود، لأن بني إسرائيل قد تركوا عهدك، ونقضوا مذابحك ، وقتلوا ((أنبياءك)) بالسيف، فبقيت أنا وحدي، وهم يطلبون نفسي ليأخذوها!!

ومن خلال هذه النصوص فان القرآن في مأزق.. بسبب الإشكالية في مفهوم الأنبياء في التوراة.. والمختلف كلياً عن مفهوم الإسلام له.. والقرآن لم يذكر صراحة أي تعريف للنبي.. ولم يعارض التعريفات التي ذكرتها التوراة.. ومع ذلك نجد إله القرآن يعدهم بالنصر.. وهو ما لم يحدث.. آو يتوعد قتلتهم بالعذاب.. مع انهم قتلوهم تنفيذاً لأوامر الاله نفسه في بعض الأحيان.. والامر الآخر.. ان الأنبياء في التوراة لم يكونوا مكلفين بإبلاغ أي تشريعات.. ولم يحدد القران لأي منهم أي تشريعات عارضهم فيها قومهم.. ولنتذكر قصص يعقوب ويوسف والاسباط ويونان (يونس) ويحيى وصالح وادريس ونوح وداوود وسليمان.. ونتساءل ما هي التشريعات التي أتوا بها.. فالتوراة لا تذكر أي صاحب تشريع سوي موسي.. وكل الأنبياء ذوي الشأن بعده.. والمسماة بأسمائهم بعض اسفار التوراة.. لم يأتوا باي تشريعات.. وليس لهم أي معجزات بمعنى المعجزات.. بل كانت مهمتهم تقتصر علي تنصيب ملك ما.. مثل قصة شاؤول وداود وغيرهم.. أو ابلاغ نبوءة او رسالة محددة من قبل الاله.. او محاولة تذكير الناس بشرائع موسي.. او حتي مجرد التعامل مع الناس ومساعدتهم في طقوسهم.. وإلا ما حاجة هذا الاله لكل تلك المئات من الأنبياء معا.. وجاء عيسى المسيح بعد موسى أيضا بتشريعات.. أي ان التشريعات الالهية بدأت بموسى وانتهت بعيسى المسيح.. اما الباقين فهم مجرد كهان.. أي رائين.. أي متنبئين.. والكذبة فيهم كفتاح فال (قارئ كف ككهان الجاهلية.. سجاح وغيرها).. تنبؤاتهم قد تصيب كل الف مرة واحدة.. ولنا بابا القاسم الصلعومي ابن أمنه عبرة.. والبشرية عرفت الكهانة والتنبؤ منذ فجر التاريخ.. ولم تكن الجزيرة العربية ببعيدة عن هذا اللون من التنبؤ.. بل كانت هي أيضا تحاول التكهن بما سيجري.. وكان العرب يلجؤون الى هؤلاء الانبياء لاستشارتهم.. وكانوا يستعلمون منهم عن أمور الغيب.. والأحداث التي تقع في مقبل الزمان..

فلقد روى البخاري في صحيحه عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: (كان الطواغيت التي يتحاكمون إليها في جهينة واحد، وفي أسلم واحد، وفي كل حيّ واحد، كهان ينزل عليهم الشيطان).."تلك الغرانيق العُلى، وإن شفاعتهن لتُرتَجى"..

وقد عرف من الكاهنات العربيات في الجاهلية "ظريفة الخير" كاهنة حمير.. "وسلمى الهمدانية وعفراء حمير وفاطمة بنت مرّ الهمدانية وسجاح التي ادعت ((النبوة)) مع مسيلمة.. ومن أشهر كهان العرب في الجاهلية شقّ وسطيح وخنافر بن التوأم الحميري.. وسواد بن قارب الدوسي( كما ورد عند الآلوسي)..

وكان الكهان والعرافين تصدق نبوءاتهم وتصيب احياناً والنبوة أو الرائي أو الكهانة كان معروفاً ومعمولاً به.. ولذلك كانت مهنة النبوة التي ادعاها محمد.. لا تفرق عما كان يقوم به الكاهن.. إلا أن محمد كان أكثر ذكاء وأكثر طمعاً في السيادة.. وعرف كيف تؤكل الكتف بفعل السيف.. ولا ننسى انه لما ادعى النبوة اتهمه قومه أنه مثل الكهان والعرافين.. يسجع سجعهم ويخاطب الشياطين التي اسماها ملائكة أو وحياً.. فلم يؤمنوا به ولم يصدقوه وطلبوا منه معجزة حسية.. فرفض ذلك بحجة أن اله القرآن هو من يعطيه اياها.. وعلى ما يبدو ان محمد او ملقنيه ومعلميه.. اخذوا لفظة النبي ولم يدركوا معناها الحقيقي.. وتغير معناها بمرور الوقت.. وحاول الإسلام جهد إمكانه الرقي بصورة الأنبياء.. طالما ان التوراة تفترض بانه كان لهم علاقة مباشرة مع الله دون الناس..

فكيف يتأتى ان يقوموا بالفواحش او يهرطقوا علي الاله.. او حتي يتعرضوا للقتل والتنكيل رغم كونهم رسل رب العالمين.. فوعدهم بالنصر.. ولكن القران لم يستطع تجاهل القصص الواردة في التوراة.. والتي تنص صراحة علي قتل الأنبياء.. فجاء التناقض في الامر حين أراد ان يستخدم تلك القصص في صراعه مع اليهود.. بعد اختلاف المصالح والاستراتيجيات..

والامر الاخر فقد حرصت التوراة علي التفريق بين الملوك والانبياء.. فلم تدعي مثلاً ان داود أو سليمان أو شاؤول او غيرهم من ملوك اليهود كانوا انبياء.. بل كان الأنبياء يمثلون طبقة آخري أو مهنة أخرى.. وربما تكون الحالة الوحيدة التي اجتمعت فيها النبوة مع القيادة.. هي حالة موسي فقط.. وحتي في تلك الحالة لم يكن موسي ملكا.. بينما في الإسلام.. تم الجمع بين السلطة الدينية مع القيادة السياسية.. وتم الارتفاع بمكانة الأنبياء معنوياً.. وتم قصر النبوة علي محمد.. فلا نبي غيره معاصر له.. ولا نبي بعده.. ولا اتصال بين السماء والأرض إلا من خلاله..وفي نفس الوقت هو القائد السياسي والعسكري للجماعة الجديدة.. وكان يجب ان يأتي القرآن بما يتناسب مع هذا.. من ارتفاع بمكانة وشأن انبياء بني إسرائيل.. الذين لم يكونوا سوي رجال طقوس او شعائر.. معرضين للخطأ والصواب وحتى الهرطقة في بعض الأحيان.. لا دخل لهم في الامر السياسي .. وان كان هذا لم يمنع ظهور شخصيات مؤثرة منهم.. مثل إشعياء وصموئيل ودانيال وغيرهم..ولكن لم يحاول احدهم مثلا.. الاخذ بزمام السلطة السياسية والقيادة.. وهكذا نجد ان القران اسبغ صفات النبوة علي ملوك بني إسرائيل بغير حق.. كسليمان وداود.. تبشيراً بالقائد القادم "محمد".. الذي ارتفع بشأن الأنبياء من مجرد طائفة تخطيء وتصيب.. إلى مصدر التشريع الإلهي.. تكريساً لمحمد كصاحب الكلمة الاولى والأخيرة.. والوحيدة في وضع القانون..

وما زلت في انتظار توضيح السبب في أن اله القران.. لم يفي بوعده وقسمه الواضح والصريح بأنه سينصر رسله والمؤمنين.. ومَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا.. وفعلاً إِنَّ اله القران اخذَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ عقُولَهُم وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ حُور وغُلمان الجَنَّةَ!!!

هل هناك تناقضات في القرآن؟

 

تناقضات واضحة في القرآن !

الاخ رشيد مرة اخرى يفضح تناقضات القرآن

تناقضات القران

 

الجمع بين الأختين حرام أم حلال في الاسلام؟

 

المـــــــــــــــــزيد:

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

عبد الله ابن أبي السرح وتأليف القرآن

تحريف القرآن من السنة والتفاسير

خَطأ قُرآنِي صَرِيح.. لِماذا سَمّى عِيسى بِالمَسيح

فك طَلسم الأحرف المُقطعة بالقرآن وسر الكتاب المكنون !!

المصادر الأصلية لـ "سورة العَلَق" القرآنية

النبي محمد (ص) يسرق سورة مريم من أمية بن أبي الصَلت

فروقات المصاحف - 2

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

قرآن رابسو.. سورة اَلْحَكِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِالتقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

سورة الواديان

قرآن رابسو.. سورة اللمم

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

رسالة محمد ابن أمنة من الجحيم

رسالة محمد ابن أمنة من الجحيم

 

أسمي محمد بن أمنة القرشي المدعو محمد رسول الإسلام..

والمقيم بالهاوية السفلية السحيقة إحتياطياً على ذمة الإنتظار ليوم الدين وحساب رب العالمين لأنال جزاء جريمتي نحو نفسي فى عدم قبول الرب يسوع المسيح الله مخلصاً شخصي وفادياً..

ورفضي صليبه المنقذ من الموت الإبدي..

وأنال جزاء جريمتي نحو الإنسانية..

وأضلال ربع سكان الارض بالإسلام..

والتجديف على عمل الروح القدس..

والتشكيك فى خطة الله لخلاص بني البشر بأنكاري إُلهية الرب يسوع المسيح ملك المجد ورئيس السلام الله الظاهر فى الجسد وصلبه وموته وقيامته وإدعاءي بتحريف كلمة الله فى الكتاب المقدس ...

لا تتعجبوا من أقولي هذه..

هذه هي الحقيقة التى حاولت طمسها بكل غبوة وقد إستخدمني إبليس الملعون وكنت خير من مَثلهُ فى الارض بل تجسد فى صورتي ليضل الناس الأغبياء..

للأسف صَدقني غير المدقيقين والجهلاء الذين مازالوا يترنحون فى خوضة الإسلام ومستنقعاته المؤدية لمزالق الهلاك الأبدي..

وكم كنت أتمنى أن تصل رسالتي هذه إلى كل المُسلمين الذين على قيد الحياة قبل أن يغلق عليهم باب الرحمة المفتوح أمامهم على مصرعيه الأن وقبل أن تأفل حياتهم بالموت الجسدي لينتقلون للموت الآبدي معي فى جهنم وبأس المصير..

أبدآ رسالتي مذكراً أياكم بالحديث الوارد فى البخاري ومُسلم عن يوم وفاتي وأنا محموم بحمة الموت عندما أشتد علىّ الوجع..

كنت أصارع الموت وقد طلبت من الواقفين حولي قائلاً: "ائْتُونِي اَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لاَ تَضِلُّوا بَعْدِي"

وكم كنت أود أن يتحقق طلبي حتى أكتب لهم الحقيقة وأقر بكذبي عليهم بأني كذاب..

اسرع ابن عباس ليلبي طلبي الآخير قبل موتي.. فلقاه المئبون عمر ابن الخطاب فقال له بأنني أهذي من شدة الوجع.. وقال له عندنا كتاب الله حسبنا.. ومنعه من أن يأتي لى بكتاب أكتب لكم فيه الحقيقة..

فاختلفوا وكثر اللغط، فقلت لهم: " قوموا عني، ولا ينبغي عندي التنازع "..

فخرج ابن عباس يقول: إن الرزية كل الرزية ما حال بيني وبين كتابي.. أنه اصعب يوماً فى حياتي يوم كنت اصارع ضميري المحموم بالتأنيب والموت وقد أستخدم الشيطان كل الواقفين حولي حتى لا أتكلم وتكتم الحقيقة وينتهي آخر امل لي فى كشف المستور..

وكم من مرة هاج على ضميري كالبركان الثائر من قباحة شروري وإستخدام الشيطان لى..

وبعد وفاتي علمت أنني كنت واحد أشرس وأنجس المسحاء أو إنبياء الكذبة فى تاريخ الكرة الارضية..

كنت من حين لآخر أمرر تأوهات ضمائيرية لمن حولي فأقول لهم.. "لاَ تُطْرُونِي، كَمَا أَطْرَتْ النَّصَارَى ابْنَ مَرْيَمَ، فَإِنَّمَا أَنَا عَبْدُهُ، فَقُولُوا عَبْدُ اللَّهِ، وَرَسُولُهُ".. (1)

وبالرغم من كل هذه التمريرات إلا أن الحالة التبجيلية التقديسية زادت تصاعدياً لحد فاق التصور، حتى جعلوني قرين لله بل وأهم منه فى حياتهم..

فأَقحمني الأغبياء فى كل شاردة وواردة.. صغيرة وكبيرة، وفي كل الميادين والمجالات، اقحموني بالعلوم الوضعية والمعاصرة ليبرهنوا على اعجازاتي النبوية فصيروني الرسول الفلكي والطبيب المداوي، والمهندس الجهبز، والجغرافي الرحالة، والبايولوجي.. برغم أعترفي بأميتي وشديد جهلي وغباوتي..

كما زَجو بي بالسياسة وانواع الحكم فصّيروني مبتدعاً للاشتراكية والديمقرطية والليبرالية بل ووضعوني أحياناً في اليسار وأحياناً في اليمين..

اقحموني بمعاركهم وعداواتهم وحروبهم فى كل الارض..

كم من مرة سربت لمن حولي فى القرآن أنني بشر عادي.. فقلت لهم فى (سور ابراهيم 14 :1):

"قالت لهُم رُسلهُم إن نَّحنُ إلا بشرٌ مثلكم".

وفى (سورة الاسراء 17 :93): "قُل سُبحانَ ربّي هَلْ كُنتُ إلاَّ بشراً رسولاً ".

وفى (سورة الكهف 18 :110):" قُل أنما أنا بشرٌ مثلكمُ يُوحى إلي".


وفى (سورة الاعراف 7 :188):"لو كنتُ أعلمُ الغيبَ لأستكثرتُ من الخير وما مسني السوءُ إن أنا إلا نذيرٌ وبشيرٌ ".

بل وأكدت للجميع فى (سورة يونس 10 :49)" قُل لا أملكُ لنفسي ضراً ولا نفعاً إلا ما شاءَ اللهُ ".

وفى (سورة هود 11 :3):" ولا أقولُ لكم عندي خزائنُ الله ولا أعلمُ الغيب ولا أقول اني ملكٌ ".

وفى (سورة الفرقان 25 : 7): "وقالوا مَالِ هذا الرسُلِ يأكلُ الطعامَ ويمشي في الاسواقِ ".

بل وأكدت بالنص القرآني كيف أستقبل من حولي من العارفين لساني القريشي القرآن؟

وكيف أستهزءوا بي ؟

فقلت فى (سورة الحجر 15 :11): "وما يأتيهم من رَسولٍ إلا كانوا به يَستهزءونَ".

وفى (سورة الحجر15 :6): " وقالوا يا أيُها الذي نُزلَ عليه الذكرُ إنكَ لمجنونٌ ".

وفى (سورة الرعد 13 :43): "ويقولُ الذين كفروا لستَ مُرسلاً قُل كفى بالله شهيداً ".

وفى (سورة الانبياء 21 :4): " بل قالوا أضغاثُ أحلام بل أفتراهُ بل هو شاعرٌ ".

وفى (سورة الاسراء 17 :47): " يقولُ الظالمونَ إن تتبعونَ إلا رجلاً مسحوراً ".


وفى (سورة المؤمنون 23 :70): "أم يقولونَ به جِنةٌ {أى مجنون} بل جاءهمُ بالحقِ وأكثرهم للحقِ كارهونَ".

بل وقمت بتسريب الشك فى نصوص القرآن وفى آحاديثي ليتنبهون.. فيوماً قلت لهم فى (سورة الكهف 18 : 110): " قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ".

وفى (سورة فصلت 41 : 6): " قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ".

وأكدت الكلام فى (سورة الجن 72 : 21): " قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا ".

وفى (سورة الأحقاف 46 : 9): " قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ " .

قمت بتسريب الشك فى القرآن لعلهم يتنبهون، فيوماً قلت لهم عن شكي فى نصوص القرآن ما جاء في (سورة يونس 10: 94): " فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَا سْأَلِ الذِينَ يَقْرَأُونَ الكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ ".

وأعلنت حرجي وضيق صدري وريب قلبي من هذا القرآن فقلت فى (سورة الأعراف 7: 2): " كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ".

بل وأكدت بأنني سأدخل جهنم فى (سورة مريم 19: 71): " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا {الورود لجهنم} كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا".

تابعي ومريدي المُسلم.. أن أذنابي وحاملي لواء ضلالتي للناس يقولون أن الإسلام هو الحق الأبلج والطريق الأوسع والرحب..

وأن الوسطية هى طريق الحق ولكنى أقولها لكم قولاً واحداً صريحا فى رسالتي هذه من الجحيم..

قف وفكر لأنه " تُوجَدُ طَرِيقٌ تَظْهَرُ لِلإِنْسَانِ مُسْتَقِيمَةً، وَعَاقِبَتُهَا طُرُقُ الْمَوْت" (سفر الأمثال 14 : 12 )... وكما قال السيد الوحيد الرب الأله ملك الملوك الرب يسوع المسيح فى (إنجيل متى 7 : 13 – 23):

‏" اُدْخُلُوا مِنَ الْبَاب الضَّيِّقِ، لأَنَّهُ وَاسِعٌ الْبَابُ وَرَحْبٌ الطَّرِيقُ الَّذِي يُؤَدِّي إِلَى الْهَلاَكِ، وَكَثِيرُونَ هُمُ الَّذِينَ يَدْخُلُونَ مِنْهُ! ‏مَا أَضْيَقَ الْبَابَ وَأَكْرَبَ الطَّرِيقَ الَّذِي يُؤَدِّي إِلَى الْحَيَاةِ، وَقَلِيلُونَ هُمُ الَّذِينَ يَجِدُونَهُ! ‏"اِحْتَرِزُوا مِنَ الأَنْبِيَاءِ الْكَذَبَةِ الَّذِينَ يَأْتُونَكُمْ بِثِيَاب الْحُمْلاَنِ، وَلكِنَّهُمْ مِنْ دَاخِل ذِئَابٌ خَاطِفَةٌ! ‏مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ. هَلْ يَجْتَنُونَ مِنَ الشَّوْكِ عِنَبًا، أَوْ مِنَ الْحَسَكِ تِينًا؟ هكَذَا كُلُّ شَجَرَةٍ جَيِّدَةٍ تَصْنَعُ أَثْمَارًا جَيِّدَةً، وَأَمَّا الشَّجَرَةُ الرَّدِيَّةُ فَتَصْنَعُ أَثْمَارًا رَدِيَّةً، لاَ تَقْدِرُ شَجَرَةٌ جَيِّدَةٌ أَنْ تَصْنَعَ أَثْمَارًا رَدِيَّةً، وَلاَ شَجَرَةٌ رَدِيَّةٌ أَنْ تَصْنَعَ أَثْمَارًا جَيِّدَةً. ‏كُلُّ شَجَرَةٍ لاَ تَصْنَعُ ثَمَرًا جَيِّدًا تُقْطَعُ وَتُلْقَى فِي النَّارِ. فَإِذًا مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ. "لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَارَبُّ، يَارَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. ‏كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ: يَارَبُّ، يَارَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟ فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْم.".

فكر يا تابعي فى رسالتي هذه لك من الجحيم قبل أن تأتي إليّ فى الهاوية السحيقة وتجلس عن يميني حيث لا ينفع الندم بعد العدم..

اللهم أني قد بلغت اللهم فشهد..

فأنت بلا عذر أيها الُمسلم.

الراسل

محمد ابن أمنه

_________________________________________________

  1. (1){الحديث وارد فى صحيح البخاري – كتاب الأنبياء – 49 - باب: "واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها" / مريم 19 : 16/.- الحديث رقم 3261 - حدثنا الحميدي: حدثنا سفيان قال: سمعت الزهري يقول: أخبرني عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس: سمع عمر رضي الله عنه يقول على المنبر: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:.. }..

حقيقة الصراط / الشيخ محمد بن صالح العثيمين

حقيقة محمد رسول الشيطان

د/عدنان أبراهيم يثبت لاوجود ل الصراط يوم القيامة

وان منكم الا واردها كان على ربك حتما مقضياً الشعراوى

الادلة على وجود الصراط يوم القيامة رد على دعدنان إبراهيم

 

هل تعلم أول من يعبر الصراط ؟ ومن آخر رجل يمر على الصراط ويدخل الجنة ؟وهل الصراط واسع أم ضيق؟

(محمد يخدع المسلمين)

المـــــــــــــــــزيد:

الصراط .. حقيقة ام خرافة ؟!

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

سورة الواديان

قرآن رابسو.. سورة اللمم

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

اللمَم وما أدراك ما اللَمم !!

اللمَم وما أدراك ما اللَمم !!

يقول القرآن فى (سورة النجم 53 : 32) :

" الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى (32)" ..

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

 

فَقَالَ : فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ وَابْنُ عَبَّاسٍ وَالشَّعْبِيُّ : اللَّمَمُ كُلُّ مَا دُونَ {أقل} الزِّنَى .

وَذَكَرَ مُقَاتِلُ بْنُ سُلَيْمَانَ: أَنَّ هَذِهِ الْآيَةَ نَزَلَتْ فِي رَجُلٍ كَانَ يُسَمَّى نَبْهَانَ التَّمَّارَ; كَانَ لَهُ حَانُوتٌ يَبِيعُ فِيهِ تَمْرًا، فَجَاءَتْهُ امْرَأَةٌ تَشْتَرِي مِنْهُ تَمْرًا فَقَالَ لَهَا: إِنَّ دَاخِلَ الدُّكَّانِ مَا هُوَ خَيْرٌ مِنْ هَذَا ، فَلَمَّا دَخَلَتْ رَاوَدَهَا فَأَبَتْ وَانْصَرَفَتْ فَنَدِمَ نَبْهَانُ; فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! مَا مِنْ شَيْءٍ يَصْنَعُهُ الرَّجُلُ إِلَّا وَقَدْ فَعَلْتُهُ إِلَّا الْجِمَاعَ ; فَقَالَ: لَعَلَّ زَوْجَهَا غَازٍ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ، وَقَدْ مَضَى فِي آخِرِ " هُودٍ "

وَكَذَا قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ وَأَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ وَحُذَيْفَةُ وَمَسْرُوقٌ : إِنَّ اللَّمَمَ مَا دُونَ الْوَطْءِ مِنَ الْقُبْلَةِ وَالْغَمْزَةِ وَالنَّظْرَةِ وَالْمُضَاجَعَةِ .

وَرَوَى مَسْرُوقٌ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: زِنَى الْعَيْنَيْنِ النَّظَرُ، وَزِنَى الْيَدَيْنِ الْبَطْشُ، وَزِنَى الرِّجْلَيْنِ الْمَشْيُ، وَإِنَّمَا يُصَدِّقُ ذَلِكَ أَوْ يُكَذِّبُهُ الْفَرْجُ ; فَإِنْ تَقَدَّمَ كَانَ زِنًى وَإِنْ تَأَخَّرَ كَانَ لَمَمًا.

وَفِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ وَمُسْلِمٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: مَا رَأَيْتُ شَيْئًا أَشْبَهَ بِاللَّمَمِ مِمَّا قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ عَلَى ابْنِ آدَمَ حَظَّهُ مِنَ الزِّنَى أَدْرَكَ ذَلِكَ لَا مَحَالَةَ، فَزِنَى الْعَيْنَيْنِ النَّظَرُ وَزِنَى اللِّسَانِ النُّطْقُ وَالنَّفْسُ تَتَمَنَّى وَتَشْتَهِي وَالْفَرْجُ يُصَدِّقُ ذَلِكَ أَوْ يُكَذِّبُهُ. وَالْمَعْنَى: أَنَّ الْفَاحِشَةَ الْعَظِيمَةَ وَالزِّنَى التَّامَّ الْمُوجِبَ لِلْحَدِّ فِي الدُّنْيَا وَالْعُقُوبَةِ فِي الْآخِرَةِ هُوَ فِي الْفَرْجِ وَغَيْرُهُ لَهُ حَظٌّ مِنَ الْإِثْمِ . وَاللَّهُ أَعْلَمُ .

وَفِي رِوَايَةِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: كُتِبَ عَلَى ابْنِ آدَمَ نَصِيبُهُ مِنَ الزِّنَى مُدْرِكٌ لَا مَحَالَةَ فَالْعَيْنَانِ زِنَاهُمَا النَّظَرُ وَالْأُذُنَانِ زِنَاهُمَا الِاسْتِمَاعُ وَاللِّسَانُ زِنَاهُ الْكَلَامُ وَالْيَدُ زِنَاهَا الْبَطْشُ وَالرِّجْلُ زِنَاهَا الْخُطَى وَالْقَلْبُ يَهْوَى وَيَتَمَنَّى وَيُصَدِّقُ ذَلِكَ الْفَرْجُ وَيُكَذِّبُهُ . خَرَّجَهُ مُسْلِمٌ.

وَقَدْ ذَكَرَ الثَّعْلَبِيُّ حَدِيثَ طَاوُسٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فَذَكَرَ فِيهِ الْأُذُنَ وَالْيَدَ وَالرِّجْلَ، وَزَادَ فِيهِ بَعْدَ الْعَيْنَيْنِ وَاللِّسَانِ: وَزِنَى الشَّفَتَيْنِ الْقُبْلَةُ. فَهَذَا قَوْلٌ.

وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ أَيْضًا: هُوَ الرَّجُلُ يُلِمُّ بِذَنْبٍ ثُمَّ يَتُوبُ. قَالَ: أَلَمْ تَسْمَعِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: إِنْ يَغْفِرِ اللَّهُ يَغْفِرْ جَمًّا وَأَيُّ عَبْدٍ لَكَ لَا أَلَمَّا رَوَاهُ عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ عَنْ عَطَاءٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ.

قَالَ النَّحَّاسُ: هَذَا أَصَحُّ مَا قِيلَ فِيهِ وَأَجَلُّهَا إِسْنَادًا. وَرَوَى شُعْبَةُ عَنْ مَنْصُورٍ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا اللَّمَمَ قَالَ : هُوَ أَنْ يُلِمَّ الْعَبْدُ بِالذَّنْبِ ثُمَّ لَا يُعَاوِدُهُ; قَالَ الشَّاعِرُ [أُمَيَّةُ بْنُ أَبِي الصَّلْتِ]:    

إِنْ تَغْفِرِ اللَّهُمَّ تَغْفِرْ جَمًّاوَأَيُّ عَبْدٍ لَكَ لَا أَلَمَّا

وَكَذَا قَالَ مُجَاهِدٌ وَالْحَسَنُ: هُوَ الَّذِي يَأْتِي الذَّنْبَ ثُمَّ لَا يُعَاوِدُهُ، وَنَحْوُهُ عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: اللَّمَمُ أَنْ يَزْنِيَ ثُمَّ يَتُوبَ فَلَا يَعُودُ ، وَأَنْ يَسْرِقَ أَوْ يَشْرَبَ الْخَمْرَ ثُمَّ يَتُوبَ فَلَا يَعُودُ . وَدَلِيلُ هَذَا التَّأْوِيلِ قَوْلُهُ تَعَالَى : وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ الْآيَةَ .

*أنظر الجامع لأحكام القرآن - محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي - سورة النجم - قوله تعالى ولله ما في السماوات وما في الأرض - الجزء السابع عشر –[ ص : 98 ] – طبعة دار الفكر .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=53&ayano=32

فالْآيَةَ نَزَلَتْ فِي رَجُلٍ قليل الأدب، كَانَ يُسَمَّى نَبْهَانَ التَّمَّارَ; كَانَ لَهُ حَانُوتٌ {دكان} يَبِيعُ فِيهِ تَمْرًا{بلح}، فَجَاءَتْهُ امْرَأَةٌ متزوجة تَشْتَرِي مِنْهُ تَمْرًا بلح، فَقَالَ لَهَا:

إِنَّ دَاخِلَ الدُّكَّانِ مَا هُوَ خَيْرٌ مِنْ هَذَا،

فَلَمَّا دَخَلَتْ رَاوَدَهَا فَأَبَتْ وَانْصَرَفَتْ فَنَدِمَ نَبْهَانُ; فذهب هذا الفلاتي إلى محمد ابن أمنه الرَسُولَ الصلعومي وقَالَ له:

يَا محمد مَا مِنْ شَيْءٍ يَصْنَعُهُ الرَّجُلُ إِلَّا وَقَدْ فَعَلْتُهُ مع هذه المرأة إِلَّا الْجِمَاعَ;

فَقَالَ محمد: لَعَلَّ زَوْجَهَا غَازٍ فَنَزَلَ هذا النص السفيه..

وهذا ما جعل المفكر الإسلامي جمال البنا يخرج على الملأ ليبشر الشباب بحل مشاكلهم الجنسية بالسنة النبوية والنصوص القرآنية المشينة للنفس البشرية...

الإسلامى جمال البنا يكشف حقيقة اللمم القبلة المفاخذة الاسلام

وعندما أعترض المذيع أستشاط الأستاذ جمال البنا غيظاً وهو يقول: أنا ما قلتش كدة يا بني آدم إلي قال كدة الطبري والقرطبي وابن كثير ....

فصرخت الدكتورة ملك زرار : حسبي الله ونعم الوكيل ... ... احنا ناقصين!

(يعني عيب عليك يا جمال تفسد في الشباب).....

وفى كليب أخر يحاول الشيخ أبي اسحاق الحويني يحاول تتميع أمر اللمم فيقول :

تفسير لفظ اللمم لفضيلة الشيخ أبي اسحاق الحويني

فالحويني يقول : دة كله لمم، لمم يعني ايه؟ يعني حاجات بسيطة.. خفيفة ..أي يعني الزنا هو الزنا بالفرج.... إلى الكلام الذى ذكره قبيح!!!!!

وطبعاً كل فرج مكتوب عليه اسم ناكحه

لذلك اختلفت أراء مشايخ التفسير والفقه ولكن لماذا هذا الأختلاف؟؟

لأن القرآن مبهم وغامض وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا، مما جعل المشايخ يطوعون نصوصه من أجل مصالحهم وأحزابهم وأيضا اختلفوا لأنهم اتّفقوا

اتّفقوا لأنهم فهموا نفس الفهم من نصوص واضحة المعاني لديهم واختلفوا في تفسيرها أمام شعوبهم للضحك عليهم ولتصدير صورة مثالية للإسلام وخصوصا للدفاع عن محمد.. إذا أردنا أن نفهم أي نص إسلامي علينا البحث عن علاقة محمد به أولاً وأخيرً.

لنرى ماذا يقولون لشعوبنا اليوم ثم نرى أقوال فقهائهم ومفسرينهم ونعود إلى محمد في الأخير.

أولاً : الإسلام الشعباوى المتأنسن

لشعوبنا يصدِّرون إسلاما انسانياً ُيحرّم الزنا وكل مشتقّاته ومقدّماته ..قُبل ضمّ.. حتى النظرةُ حرام كما قالت – الدكتورة ملك زرار - في نفس تلك الحلقة التلفزيونية .. الزنا هو كل شيء خارج إطار الزواج .. (كل شيء) قد يكون الاختلاط أو الكلام كالسعودية!

الإسلام الإنساني الشعباوي صار مقلداً للمبادئ المسيحية عند كثير من شعوبناً االعربية والإسلامية خصوصاً فى مُنِع تعدد الزواجات وميراث الأنثى المتساوي كالذكر بالقانون فى تونس أو بتطور الوعي في كثير من البلدان ..

وكثيراً ما نسمع مفاهيم لا علاقة لها بالإسلام كالزواج عهد مقدس، الوفاء، الخيانة... الزنا صار يعني كل علاقة جنسية خارج إطار الزواج أو الخيانة الزوجية وهذه المفاهيم كما نعلم لا علاقة له بالإسلام إطلاقا.

واللمم هذا لم يذكر لشعوبنا إلا بعد الهجمة الإخوانجية فيما سمي "الربيع العربي"..

أقوال الفقهاء حول اللمم

المفسّرون يبدؤون بأقوى الأقوال وأرجحها ثم يمرون إلى أضعفها، وأقواها طبعاً هي المأثورات عن محمد وأصحابه، لنرى ماذا قال السيوطي في الدر المنثور على (سورة النجم: 32):

&عَن ابْن عَبَّاس قَالَ: مَا رَأَيْت شَيْئا أشبه باللمم مِمَّا قَالَ أَبُو هُرَيْرَة عَن النَّبِي ص قَالَ: إِن الله كتب على ابْن آدم حَظه من الزِّنَا أدْرك ذَلِك لَا محَالة فزنا الْعين النّظر وزنا اللِّسَان النُّطْق وَالنَّفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذَلِك أَو يكذبهُ- الحديث الذي يليه يُفسِّر لنا كيف يكون التصديق!!!!!!

& عَن ابْن مَسْعُود فِي قَوْله {إِلَّا اللمم} قَالَ: زنا الْعَينَيْنِ النّظر وزنا الشفتين التَّقْبِيل وزنا الْيَدَيْنِ الْبَطْش وزنا الرجلَيْن الْمَشْي وَيصدق ذَلِك الْفرج أَو يكذبهُ فَإِن تقدم بفرجه كَانَ زَانيا وَإِلَّا فَهُوَ اللمم.

ماذا يعني بتقدم بفرجه؟ الحديث الذي يليه حسب السيوطي يفسِّر أكثر

& عَن أبي هُرَيْرَة أَنه سُئِلَ عَن قَوْله {إِلَّا اللمم} قَالَ: هِيَ النظرة والغمزة والقبلة والمباشرة فَإِذا مس الْخِتَان الْخِتَان فقد وَجب الْغسْل وَهُوَ الزِّنَا.

يعني إذا لم يمس الختان {الرجل} الختان {المرأة}، الحكم الشرعي يكون: لا يجب الغسل وليس زنا لكن لمم: يعني لا حد لا عقوبة ولا أي شيء: ليس عليك غسل, فقط.

أعتذر لما سيأتي لكنه مهم لنتعرف على الحاجات البسيطة والخفيفة على رأي الشيخ أبى أسحاق الحويني..

& ابن قدامة في المغني باب مسأَلة التقاء الختانين يقول:

"(وَالْتِقَاءُ الْخِتَانَيْنِ) يَعْنِي: تَغْيِيبَ الْحَشَفَةِ فِي الْفَرْجِ.. وَلَوْ مَسَّ الْخِتَانُ الْخِتَانَ مِنْ غَيْرِ إيلَاجٍ فَلَا غُسْلَ بِالِاتِّفَاقِ" ويضيف "(288) فَصْلٌ: وَإِنْ أَوْلَجَ بَعْضَ الْحَشَفَةِ، أَوْ وَطِئَ دُونَ الْفَرْجِ، أَوْ فِي السُّرَّةِ، وَلَمْ يُنْزِلْ، فَلَا غُسْلَ عَلَيْهِ؛ لِأَنَّهُ لَمْ يُوجَدْ الْتِقَاءُ الْخِتَانَيْنِ وَلَا مَا فِي مَعْنَاه"..

هذا كله لمم وخصوصا "أَوْ وَطِئَ دُونَ الْفَرْجِ"

الإسلام هو الحرف ومحمد تكلم عن ختانين آدميين من أهل الغسل، لم يتكلم عن ختان واحد أو ختان غير آدمي! لذلك نفهم قول إبن قدامة عن أبي حنيفة 287 فَصْلٌ:

" وَيَجِبُ الْغُسْلُ عَلَى كُلِّ وَاطِئٍ وَمَوْطُوءٍ، إذَا كَانَ مِنْ أَهْلِ الْغُسْلِ... وَقَالَ أَبُو حَنِيفَةَ: لَا يَجِبُ الْغُسْلُ بِوَطْءِ الْمَيِّتَةِ وَالْبَهِيمَةِ؛ لِأَنَّهُ لَيْسَ بِمَقْصُودٍ؛ وَلِأَنَّهُ لَيْسَ بِمَنْصُوصٍ عَلَيْهِ، وَلَا فِي مَعْنَى الْمَنْصُوصِ."

هل الطفلة الصغيرة من أهل الغسل؟ يجيب ابن قدامة "الصَّغِيرَةَ لَا يَتَعَلَّقُ بِهَا الْمَأْثَمُ، وَلَا هِيَ مِنْ أَهْلِ التَّكْلِيفِ. وَلَا تَجِبُ عَلَيْهَا الصَّلَاةُ الَّتِي تَجِبُ الطَّهَارَةُ لَهَا، فَأَشْبَهَتْ الْحَائِضَ."

هل الخضر والغلام عندهم ختان؟ من أهل الغسل؟!

ويضحكون على البسطاء كما في الفيديو الأول ,,, اللمم قبلة وضمة و.. بطيخ!!!

نعود إلى محمد فالحقيقة عنده:

*في حديث حادث الإفك قال محمد:أَمَّا بَعْدُ يَا عَائِشَةُ فَإِنَّهُ قَدْ بَلَغَنِي عَنْكِ كَذَا وَكَذَا، فَإِنْ كُنْتِ بَرِيئَةً فَسَيُبَرِّئُكِ

اللَّهُ وَإِنْ كُنْتِ أَلْمَمْتِ بِذَنْبٍ فَاسْتَغْفِرِي اللَّهَ وَتُوبِي إِلَيْهِ فَإِنَّ الْعَبْدَ إِذَا اعْتَرَفَ بِذَنْبٍ ثُمَّ تَابَ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِ ..

محمد يعلم يقينا بخيانة عائشة مع صفوان لذلك انتظر حيضتها وبعد تأكده من عدم حملها استنطق جبريله بنصوص سورة النور، هو هنا يُوَرِّي عن فعل الزنا ويسميه "الماما بالذنب..".

قال النووي في شرحه على مسلم: مَعْنَاهُ : إِنْ كُنْت فَعَلْت ذَنْبًا وَلَيْسَ ذَلِكَ لَك بِعَادَةٍ , وَهَذَا أَصْل اللَّمَم ..

وفي تفسير ابن كثير: عَنْ اِبْن عَبَّاس الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِر الْإِثْم وَالْفَوَاحِش إِلَّا اللَّمَم قَالَ هُوَ الرَّجُل يُلِمّ بِالْفَاحِشَةِ ثُمَّ يَتُوب .. عَنْ أَبِي هُرَيْرَة أَرَاهُ رَفَعَهُ (أي قاله محمد) فِي الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِر الْإِثْم وَالْفَوَاحِش إِلَّا اللَّمَم قَالَ اللَّمَّة مِنْ الزِّنَا ثُمَّ يَتُوب وَلَا يَعُود .. عَنْ عَطَاء عَنْ اِبْن عَبَّاس إِلَّا اللَّمَم يُلِمّ بِهَا فِي الْحِين قُلْت الزِّنَا ؟ قَالَ الزِّنَا ثُمَّ يَتُوب

وفي تفسير الطبري: وَقَوْله: {وَالْفَوَاحِش} وَهِيَ الزِّنَا ومَا أَشْبَهَهُ

وفي الدر المنثور: عَن زيد بن أسلم ..{وَالْفَوَاحِش} قَالَ: الزِّنَا .. قَالَ رَسُول الله ص: أَتَدْرُونَ مَا اللمم قَالُوا: الله وَرَسُوله أعلم قَالَ: هُوَ الَّذِي يلم بالخطرة من الزِّنَا ثمَّ لَا يعود ويلم بالخطرة من شرب الْخمر ثمَّ لَا يعود ويلم بِالسَّرقَةِ ثمَّ لَا يعود .. وَأخرج البُخَارِيّ فِي تَارِيخه عَن الْحسن فِي قَوْله {إِلَّا اللمم} قَالَ: الزنية فِي الْحِين ..

حادث الأفك واللمم

أصل حكاية اللمم في قصة عائشة وصفوان وقول محمد "وَإِنْ كُنْتِ أَلْمَمْتِ بِذَنْبٍ"، أصل القصة لا علاقة له بصغائر الذنوب والسرقة الأولى والسكرة الأولى! بل هو الزنية الأولى، يدعم قولي:

عدم استطاعة المحدِّثين بَتْر "وَإِنْ كُنْتِ أَلْمَمْتِ بِذَنْبٍ" من حديث الإفك لشهرتها فأضافوا في الأحاديث الأخرى التي يقول فيها محمد صراحة "هُوَ الَّذِي يلم بالخطرة من الزِّنَا ثمَّ لَا يعود" أضافوا لها السرقة وشرب الخمر للتغطية على اعتراف محمد بخيانة عائشة، أيضا كل الأحاديث الواردة تتكلم فقط عن الفروج والختان لا عن سرقة وشرب خمر..

ادّعوا أن آية اللمم تقصد الصغائر وهو قول واه:

القرآن يقول الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللّمم .. الجملة واضحة وضوح الشمس: اللمم من كبائر الإثم والفواحش وهو مستثنى منها حُكمًا؛ يؤكد قولي ابن كثير في قوله الخايب "وَهَذَا اِسْتِثْنَاء مُنْقَطِعٌ لِأَنَّ اللَّمَم مِنْ صَغَائِر الذُّنُوب وَمُحَقَّرَات الْأَعْمَال" .. لا يا مدلّس الاستثناء ليس منقطعا لأن الآية لم تقل أن اللمم من الصغائر بل قالت أنه من الكبائر!

سبب "النزول" :

يقول القرطبي في تفسيره : "وَذَكَرَ مُقَاتِل بْن سُلَيْمَان : أَنَّ هَذِهِ الْآيَة نَزَلَتْ فِي رَجُل كَانَ يُسَمَّى نَبْهَان التَّمَّار كَانَ لَهُ حَانُوت يَبِيع فِيهِ تَمْرًا , فَجَاءَتْهُ اِمْرَأَة تَشْتَرِي مِنْهُ تَمْرًا فَقَالَ لَهَا : إِنَّ دَاخِل الدُّكَّان مَا هُوَ خَيْر مِنْ هَذَا , فَلَمَّا دَخَلَتْ رَاوَدَهَا فَأَبَتْ وَانْصَرَفَتْ فَنَدِمَ نَبْهَان فَأَتَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُول اللَّه ! مَا مِنْ شَيْء يَصْنَعهُ الرَّجُل إِلَّا وَقَدْ فَعَلْته إِلَّا الْجِمَاع فَقَالَ : ( لَعَلَّ زَوْجَهَا غَازٍ ) فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة"..

عدم وجود عقوبة للمم يثير العجب! لكن إذا عرفنا السبب فهمنا: الأمر سنّة قولية فعلية وتقريرية مؤكدة؛ محمد لم يعاقب عائشة.

وعن عقوبة اللمم يقول الطبري "قَدْ تَجَاوَزَ اللَّه عَنْهُ .. تُكَفِّرهُ الصَّلَوَات .. كُلّ ذَنْب لَيْسَ فِيهِ حَدّ فِي الدُّنْيَا وَلَا عَذَاب فِي الْآخِرَة , فَهُوَ اللَّمَم" .

وعند القرطبي "تُكَفِّرهُ الصَّلَوَات الْخَمْس"..

وعند مسلم "2763 .. جاء رجل إلى النبي ص فقال يا رسول الله إني عالجت امرأة في أقصى المدينة وإني أصبت منها ما دون أن أمسها فأنا هذا فاقض في ما شئت فقال له عمر لقد سترك الله لو سترت نفسك قال فلم يرد النبي ص شيئا فقام الرجل فانطلق فأتبعه النبي ص رجلا دعاه وتلا عليه هذه الآية أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين فقال رجل من القوم يا نبي الله هذا له خاصة قال بل للناس كافة".

* بهذا نكون قد انتهينا من أكذوبة أن اللمم من صغائر الذنوب، وهناك زعم آخر يقول كما قال السيوطي "هُوَ الَّذِي يلم بالخطرة من الزِّنَا ثمَّ لَا يعود" أي مرة ولا يعاود؛

يُنَوِّرنا القرطبي بقوله الفاصل "وَقِيلَ : اللَّمَم هُوَ أَنْ يَأْتِيَ بِذَنْبٍ لَمْ يَكُنْ لَهُ بِعَادَةٍ, قَالَ نَفْطَوَيْهِ.

قَالَ: وَالْعَرَب تَقُول مَا يَأْتِينَا إِلَّا لِمَامًا, أَيْ فِي الْحِين بَعْد الْحِين.

قَالَ: وَلَا يَكُون أَنْ يُلِمّ وَلَا يَفْعَل, لِأَنَّ الْعَرَب لَا تَقُول أَلَمَّ بِنَا إِلَّا إِذَا فَعَلَ الْإِنْسَان لَا إِذَا هَمَّ وَلَمْ يَفْعَلهُ" يعني فلان ليس من عادته الزنا.. زنا الزنية الأولى .. استغفر وصلى وتصدق .. مستقبلاً لن يزنِ كل يوم لأنه ليس من عادته.. لكن في الحين بعد الحين.. مرة في الأسبوع في الشهر.. في يوم في شهر في سنة.. ويستغفر ..!!

الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم

(اللمم في الاسلام)

(اغراء المسلمين بالجنس)

الرسول يقول :اعضض بهن أبيك (قضيب أبيك) أبو اسحاق الحويني

Hadith mordre le sexe de son père

حديث من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا

المـــــــــــــــــزيد:

قرآن رابسو.. سورة اللمم

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

هل السفاهة والكذب من خصال الصلاعمة العربان؟

هل السفاهة والكذب من خصال الصلاعمة العربان؟

ياسين المصري

عندما يتناول أحد الكتاب والمفكرين والعلماء المتخصصين شرقًا وغربًا حال الصلاعمة العربان والمتأسلمين وثقافتهم وتراثهم وتاريخهم وديانتهم بالنقد العلمي الرصين والبحث الوثائقي الممنهج، كما يحدث مع كل الأجناس والديانات الأخرى، ينبري له على الفور ثلة من السفهاء العربان أو المتأسلمين لتكفيره وربما قتله إن أمكنهم إلى ذلك سبيلًا، وفي أفضل الأحوال يطلقون عليه الكلام القبيح وأقذر السباب والشتائم واللعنات.

شاهد رد فعل العربان المتأسلمين

مع هذه المراهقة الفرنسية عندما أنتقدت الإسلام

 

يجد القارئ العزيز نماذج من هذا القبيل في تعليقات البعض على مقالات هذا الموقع المتميز أو غيره من المواقع، وفي وسائل الإعلام الدينية وفي الكثير من المؤلفات الإسلاموية….

ما هو السبب في ذلك؟

هل لأن السفاهة من خصال الصلاعمة العربان، لا تنفصل عن ذواتهم ولا تفارق وجودهم البائس التعيس؟

وهل لثقافتهم الإسلاموية علاقة بهذه التصرفات الشاذة والـ ”لا أخلاقية“؟

هذا ما سوف نحاول معرفتة في هذا المقال.

من طبيعة البشر أنهم لا يبدأون بالكلام علانية عن أية ظاهرة تظهر بينهم مالم تنتشر أولًا ويعاني منها أعداد كبيرة منهم.

قد تكون الظاهرة موجودة في مجتمعاتهم ولكن بشكل فردي لا يلتفت إليها إلا القليلين الذين على صلة مباشرة بها.

فالكذب مثلا من السلوكيات الملازمة للناس منذ وجدوا أنفسهم يعيشون معًا في مجتمعات ويتعاملون ويتبادلون المنافع مع بعضهم البعض، ويحاول كل منهم التأثير على الآخرين لتحقيق مصالحه الشخصية، وكل منهم لا يتحدث عنه كظاهرة متفشية أو عامة، ولكن عندما يتفشي الكذب وينتشر بين الناس ويصبح ظاهرة عامة، وتزداد كل يوم أعداد ضحاياه، يبدأوا عندئذ الحديث عنه.

من هنا نهت الديانتين اليهودية والمسيحية عـن الكذب واعتبرته محرماً، حيث يذكر العهد القديم فى (سفر اللاوين 19: 11):" لاَ تَسْرِقْ، وَلاَ تَكْذِبْ، وَلاَ تَغْدُرْ بِصَاحِبِكَ"، وفى (سفر زكريا 8: 16): "وَهَذَا مَا عَلَيْكُمْ أَنْ تَفْعَلُوهُ: لاَ تَكْذِبُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ، وَاحْكُمُوا فِي سَاحَاتِ قَضَائِكُمْ بِالْعَدْلِ وَأَحْكَامِ السَّلاَمِ.". ولا يوجد استثناءات لهذه القاعدة.

وفي الديانة الصلعومية الإسلاموية وردت لفظ الكذب ومشتقاتها في (251) موضعًا من القرآن وبصيغ مختلفة.

https://ar.wikipedia.org/wiki/كذب

وجميعها آيات تعترض فحسب على اتهام القريشيين للنبي الصلعوم بالكذب، وعدم تصديقهم لنبوته، كما أنها تدين من يفتري على الله كذبًا، ولم تأت بنهي صريح عن الكذب، لذلك أباح الفقهاء للمتأسلم أن يكذب في ثلاث حالات، هي :

الكذب للإصلاح بين المتخاصمين.

خداع الأعداء في المعركة، لأن الحرب خدعة.

الكذب لإرضاء الزوجة.

وذلك بحسب قول أم كلثوم بنت عقبة: «ما سمعت رسول الله يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث كان رسول الله يقول: لا أعده كاذبا الرجل يصلح بين الناس يقول القول ولا يريد به إلا الإصلاح والرجل يقول في الحرب والرجل يحدث امرأته والمرأة تحدث زوجها» [سنن أبي داود]، وبهذا لا يوجد شيء آخر لا يرخص فيه الكذب!.

لعل الصلعوم نبي الأسلمة لم يكن يعرف أن من يكذب في شيء يكذب في كل شيء ومن يستحسن الكذب مرة واحدة، يستحسنه مرات ومرات، لذلك ُيعَد العربان ومعهم المتأسلمون بالتبعية من أكذب الناس في العالم أجمع، وليسوا محل ثقة في شيء!

فكيف لا يكذبون ونبيهم ذاته إتهم بالإفك والكذب!

الكذب أحد العناصر الأساسية للسفاهة التي عرفتها مراجع العربان بأنها نقيض الحكمة واسْتِعار في الكلام القبيح، فيقال: سَفِه عليه إذا أسمعه القبيح من القول، كما يقال للجاهل سفيه والكاذب سفيه والأحمق الطائش سفيه. لذلك فالسفاهة أقبح من الكذب وأقبح من الحماقة والطيش وهو الخفة في السلوك التي معها خطأ، فالطائش الأحمق هو الخفيف المفارق لصَواب الفِعْل.

وهي أيضًا أفدح من العبث الذي يخلو من الفائدة.

وهي ليست من العته في شيء، فالعته آفة ناشئة عن الذات توجب خللا في العقل فيصير صاحبه مختلط العقل، فيشبه بعض كلامه كلام العقلاء وبعضه كلام المجانين.

لهذا إنشغل إله العربان ونبيهم الكريم وسلفهم الصالح بظاهرة السفاهة، فوردت كلمة السفاهة ومشتقاتها في أحد عشر مواضعاً في قرآنهم، هي:

{وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا} (الجن: 4)،

{وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا} (النساء: 5)،

{قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ، أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِنْ لَا يَعْلَمُونَ} (البقرة : 13)،

{وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ} (البقرة: 130)،

{قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلَادَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ} (الأنعام: 140)،

{سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا} (البقرة: 142)،

{أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا} (الأعراف: 155)،

{فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ} (البقرة: 282)،

{قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ، قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ} (الأعراف: 66 – 67)،

نلاحظ في هذه الآيات حملةً شعواء يشنها إله العربان على السفهاء من خلقه، ويكيل لهم بنفس مكيالهم لأنهم يقولون عنه ما هو جائر عن الصواب، ويعترضون على تغيير قبلة المتأسلمين، ويبَذِّرون ويفسدون أموالهم، ويقتلون أولادهم ولا يرغبون في ملة إبراهيم أو لاتهامهم أتباع النبي بالسفه واتهامه هو بالمثل، مما جعله ينفي عن نفسه هذه التهمة بآيات ربانية!

ولكنه إلى جانب الكذب والقتل والسلب والنهب والسبي والاغتصاب كان هو نفسه يشتم ويسب ويلعن بحسب ما رواه مسلم النيسابوري في صحيحه:

عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلعم رَجُلَانِ فَكَلَّمَاهُ بِشَيْءٍ، لَا أَدْرِي مَا هُوَ فَأَغْضَبَاهُ، فَلَعَنَهُمَا، وَسَبَّهُمَا، فَلَمَّا خَرَجَا، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ؛ مَنْ أَصَابَ مِنَ الْخَيْرِ شَيْئًا، مَا أَصَابَهُ هَذَانِ، قَالَ: «وَمَا ذَاكِ» قَالَتْ: قُلْتُ: لَعَنْتَهُمَا وَسَبَبْتَهُمَا، قَالَ: أَوَ مَا عَلِمْتِ مَا شَارَطْتُ عَلَيْهِ رَبِّي؟ قُلْتُ: اللهُمَّ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ، فَأَيُّ الْمُسْلِمِينَ لَعَنْتُهُ، أَوْ سَبَبْتُهُ فَاجْعَلْهُ لَهُ زَكَاةً وَأَجْرًا!.

إلّا أن سنته المفبركة، وهي أهم من القرآن لدي الفقهاء، قد احتوت أحاديث منسوبه إليه تقول بأن من يشتمه أو يستهزئ به أو يتعرض لشخصه (الكريم) بأي نقيصة، يقتل لأنه كافر زنديق ولا تقبل له توبة. * راجع: كتاب شيخ الإسلاموية ابن تيمية "الصارم المسلول على شاتم الرسول" على الموقع التالي:

https://waqfeya.com/book.php?bid=11170

وتحذر أيضًا من السفاهة والسفهاء، منها:

النهي عن مماراة السفهاء:

كما في الحديث: مَنْ طَلَبَ الْعِلْمَ لِيُجَارِيَ بِهِ الْعُلَمَاءَ، أَوْ لِيُمَارِيَ بِهِ السُّفَهَاءَ، أَوْ يَصْرِفَ بِهِ وُجُوهَ النَّاسِ إِلَيْهِ أَدْخَلَهُ اللَّهُ النَّارَ.[رواه الترمذي وابن ماجه وحسنه الألباني] قال علي القاري : (السُّفَهَاءَ) جَمْعُ السَّفِيهِ وَهُوَ قَلِيلُ الْعَقْلِ، وَالْمُرَادُ بِهِ الْجَاهِلُ أَيْ لِيُجَادِلَ بِهِ الْجُهَّالَ.

[مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، المؤلف: علي القاري ،المحقق: جمال العيتاني ، دار الكتب العلمية ، سنة النشر: 1422 - 2001 ، 1 / 304].

النهي عن تصدر السفهاء أمور الأمة:

كما في الحديث:إِنَّهَا سَتَأْتِي عَلَى النَّاسِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ، يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ، وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ، وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ، وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ، وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ. قِيلَ: وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ؟ قَالَ: السَّفِيهُ يَتَكَلَّمُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ. وفي رواية: قِيلَ: وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ؟ قَالَ: الْفُوَيْسِقُ يَتَكَلَّمُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ.

[رواه الإمام أحمد وصححه الألباني]

التحذير من إمارة السفهاء:

عن جابر بن عبد الله: (أنَّ النَّبيَّ قال لكعب بن عجرة: أعاذك الله مِن إمارة السُّفَهاء. قال: وما إمارة السُّفَهاء؟ قال: أمراء يكونون بعدي، لا يقتدون بهديي، ولا يستنُّون بسنَّتي، فمَن صدَّقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم، فأولئك ليسوا منِّي ولست منهم، ولا يردوا على حوضي، ومَن لم يصدِّقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم، فأولئك منِّي وأنا منهم، وسيردوا على حوضي..)[رواه الإمام أحمد وصححه الألباني] قال المناوي: (إمارة السُّفَهاء - بكسر الهمزة - أي: ولايتهم على الرِّقاب؛ لما يحدث منهم مِن العنف والطَّيش والخِفَّة، جمع سَفِيهٍ، وهو ناقص العقل، والسَّفَه).

[ رواه الإمام أحمد وصححه الألباني. فيض القدير، لمحمد عبد الرؤوف المناوي، ج 3 ، ص 194].

وفي التحذير من مجالسة السفهاء، قال أبو جعفر الخطمي أنَّ جدَّه عمير بن أوصى بنيه، قال لهم: « أي بني! إيَّاكم ومخالطة السُّفَهاء؛ فإنَّ مجالستهم داء، وإنَّه مَن يَحْلم عن السَّفيه، يُسَرَّ بحلمه، ومَن يُجِبه يندم».

حديث رقم 20705، رواه البيهقي في السنن الكبرى، ج 2، ص 275.

كما أوصى المنذر بن ماء السَّماء ابنه النُّعمان بن المنذر، فقال: « آمرك بما أمرني به أبي، وأنهاك عمَّا نهاني عنه: آمرك بالشُّح في عِرْضك، والانخِدَاع في مالك، وأنهاك عن ملاحاة الرِّجال وسيَّما الملوك، وعن ممازحة السُّفَهاء».

المرجع: المجالسة وجواهر العلم، أبو بكر أحمد بن مروان الدينوري، دار ابن حزم، بيروت 1419هـ، ج 6، ص 621.

ويرى الفقهاء والمفسرين في تأويل الآية 5 من سورة النساء (السابقة الذكر) وجوب الحجر على السفيه كما يحجر على الصبي والمجنون، ومنعه من التصرف في أمواله، لتبذيره لها وعدم صرفها في غير موضعها الصحيح بما لا يتفق مع الحكمة والشرع. المرجع:

http://www.al-eman.com/الكتب/فقه%20السنة/الحجر%20على%20السفيه:/i603&d938424&c&p1

 

أمَّا الإمام أبو حنيفة فله رأي مخالف، قال: لا يحجر على الحر العاقل البالغ بسبب السفه أو الدين والفسق أو الغفلة؛ لأن في سلب ولايته على ماله إهدارًا لآدميته وإلحاقه بالبهائم، وهو أشد ضررًا من التبذير. المرجع: بدائع الصنائع ج 7، ص 165.

وقد لفتت ظاهرة السفاهة المتفشية بين العربان العديد من الكتاب، فقال الجاحط من علامات السفاهة: سرعة الغضب، والطّيش مِنْ يسير الأمور، والمبادرة في البطش، والإيقاع بالمؤذي، والسّرف في العقوبة، وإظهار الجزع من أدنى ضرر، والسّبّ الفاحش [تهذيب الأخلاق ص 29]

وجاء وصف السّفيه عند أبي البقاء الكفويّ بأنه:

« أسير الطّغيان، دائم العصيان، حقير النّفس، خفيف اللّبّ، رديء الفهم، ظاهر الجهل، سريع الذّنب، ضعيف الرّأي، عديم العقل، مستخفّ القدر، مخدوع الشّيطان، ملازم الكفران، لا يبالي بما كان، ولا بما هو كائن أو سوف يكون». (الكليات، ج 3، ص 510، ط. القاهرة) وقال: « إن السّفه أقبح من العبث، كما أنّ الظّلم أقبح من الجهل» (نفس المصدر ج3، ص 259).

ولم يخل الشعر أيضًا من تبخيس السفه والسفهاء، فقال الإمام الشَّافعي في ديوانه ص 33:

فأكرهُ أن أكونَ له مجيبَا يخاطبني السَّفِيهُ بكلِّ قبْحٍ

كعودٍ زاده الإحراقُ طِيبَا يزيدُ سَفَاهَةً فأزيدُ حلمًا

وجاء في طبقات فحول الشعراء للجمجمي (جزء 2، ص 684) قول المتوكل الليثي:

إنَّ السَّفِيهَ مُعَنَّفٌ مَشْتُومُ لا تتَّبعْ سُبُلَ السَّفاهةِ والخَنَا

وفي روضة العقلاء ونزهة الفضلاء لابن حبان البستي ص 140، قول سالم بن ميمون الخواص:

فخيرٌ مِن إجابتِه السُّكوتُ إذا نطق السَّفِيه فلا تجِبْه

عييتُ عن الجوابِ وما عييتُ سكتُّ عن السَّفِيه فظنَّ أني

قذى في جوفِ عيني ما قذيتُ شرارُ النَّاسِ لو كانوا جميعًا

خزيتُ لمن يجافيه خزيتُ فلستُ مجاوبًا أبدًا سفيهًا

كما أنشد محمد بن عبد العزيز لموسى بن سعيد بن عبد الرَّحمن بن المقنع الأنصاري، يقول:

يَطُفْنَ بقلبِ المرءِ دونَ غشائِه

ثلاثُ خِلال كلُّها غيرُ طائلٍ

هوى النَّفسِ ما لا خيرَ فيه وشحُّها

وإعجابُ ذي الرَّأي السَّفِيه برأيه

ما كان ليحدث هذا الاهتمام بالسفاهة من قبل إله العربان ونبيهم وكُتَّابهم ومفكريهم في وقت مبكر، ما لم تكن منتشرة وشائعة بينهم، خاصة وأن مجتمعهم غارق في البداوة وخال من معالم التحضر والتهذيب ويعتمد في الأساس على أساليب الخداع والكذب وجميع مقومات السفاهة.

إنَّ السفيه شخص فظ سليط اللسان لا يحمل احترامًا للآخرين، ولا يعتد بأي قيم أو مبادئ، يشتم ويسب ويكذب ويخادع ولا يخجل من ارتكاب الحماقة والوقاحة، ولكن لا يمكننا الادعاء بأنه ناقص العقل (معتوه)، ولكي نفهمه لا بد لنا من البحث عن مخزونه الحضاري الذي يعينه على الأفعال والأقوال التي يمكن أنْ تتسق مع المبادئ والأخلاق الإنسانية الرفيعة، فلا نجد لديه منه شيئًا. كما أننا لا نوصمه بعدم النضج والمسؤولية، في وقت لا يجد لنفسه هوية يزهو بها سوى ما يمليه عليه أسياده من الفقهاء ورجال الدين الذين يبثون في أعماقه رذاذ الجهل وسفاهة اللفظ وانحطاط الخلق، إنَّه عبد لهم ويحاول دائمًا أنَّ يدفع الآخرين إلى ما هو فيه من عبودية وما يعانيه من انحطاط، لذلك يكون تجاهله هو أفضل الطرق للتعامل معه، لا عن عجز وإنما ترفعاً وإعزازاً للنفس … إذ أنَّ الصمت تجاه سفاهته من أكبر الأساليب تحقيرًا له.

يقول الإمام الشافعى فى كيفية التعامل مع السفهاء:

يخاطبنى السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا

ويزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا

ويقول أيضا:

إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت

وإن كلمته فرجت عنه وإن خليته كمدا يموت ..

3 حالات يجوز فيها الكذب.. فتاوى الناس

من أنواع الكذب فى الإسلام

الشيخ عبد الله نهاري متى يجوز الكذب؟

الرسول يقول :اعضض بهن أبيك (قضيب أبيك) أبو اسحاق الحويني

Hadith mordre le sexe de son père

حديث من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا

المـــــــــــــــــزيد:

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

خَطأ قُرآنِي صَرِيح.. لِماذا سَمّى عِيسى بِالمَسيح

خَطأ قُرآنِي صَرِيح.. لِماذا سَمّى عِيسى بِالمَسيح

بولس اسحق

لقد ذكرت العديد من النبوءات الدينية وخاصة التوراة قبل المسيحية والإسلام.. والتي تتحدث عن قائد اسمه المسيح (معرف بالألف واللام).. وبانه سيأتي ليعيد حكم الله على الأرض.. وسيتمثل بوجوده انتصار الخير وقيام ملكوت الله الابدي.. وذلك بعد قهر الشر على يد هذا الموعود.. وقد ارتبط هذا المسيح ارتباطا وثيقا بالديانة اليهودية.. حيث تكلمت التوراة عن مسيح وعن المسيح فمن هو مسيح ومن هو هذا المسيح ؟

ان المسيح بالعبرية ينطق المسيخ أو مسيخا.. وفي اليونانية القديمة كريستوس او خريستو.. ولكن ما معنى مسيخ أو مسيخا.. وفي الآرامية والسريانية مشيحا.. مشيخا.. وكلنا نعرف ان المسيح في الإسلام.. هو عيسى بن مريم.. ولكن ماذا تعني كلمة المسيح.. فهل هذا اللقب لا تعريف له.. بالطبع له تعريف.. لكن إسلاميا لا تعريف ديني للمسيح.. فاذا سألت عن معناها لن تجد جوابا بل هلاوس.. ومن ضمنها :

* قال الإمام ابن عبد البر في كتابه "التمهيد":

"أما المسيح ابن مريم عليه السلام ففي اشتقاق اسمه فيما ذكر ابن الأنباري لأهل اللغة خمسة أقوال أحدها: أنه قيل له مسيح لسياحته في الأرض، وهو فعيل من مسح الأرض أي من قطعها بالسياحة. والأصل فيه مسيح على وزن مفعل فأسكنت الياء ونقلت حركتها إلى السين لاستثقالهم الكسرة على الياء، وقيل إنما قيل له مسيح لأنه كان ممسوح الرجل ليس لرجله أخمص، والأخمص ما لا يمس الأرض من باطن الرجل، وقيل سمي مسيحا لأنه خرج من بطن أمه ممسوحاً بالدهن، وقيل سمي مسيحا لأنه كان لا يمسح ذا عاهة إلا برئ، وقيل المسيح الصديق!!

لكن دعونا نستعرض ماذا تعني هذه الكلمة (المسيح) في لغتها الاصلية بعيدا عن هلاوس قيل وقال.. ومن ثم نقرر ونصل الى ما نريد!

كلمة.. المسيح.. تعني من حيث اللغة الطقسية: كل من يُمسح بالزيت المقدس في العهد القديم.. وهذه المسحة كانت خاصة بـالنبي او الكاهن او الملك.. فالمسيح إذاً هو: الممسوح بالزيت أو بالدهن المقدس.. وهي علامة للتكريس للخدمة إلهية.. أي ليكون ممثلاً لله على الأرض.. فالفرد الذي ينطبق عليه كل ذلك.. سيكون الممسوح.. وتطلق أيضا على من أختاره الله لقياده شعبه المختار.. اسم مسيح الله وليس المسيح (أي بـ ال) ومن خلال النبوءات الكثيرة لأنبياء العهد القديم.. عن هذا القادم الجديد والأخير.. أن هذا المسيح (بـ ال التعريف) سيكون المخلص والمنقذ لبني إسرائيل ويتمم الشريعة.. ووظيفة المسيا المنتظر بحسب نظرة اليهود.. هي أن يرد ملك إسرائيل حتى تكون بمثابة الإنسانية الحقيقية.. حيث يطبقون الاخلاق التي يطلب منهم يهوه الاتصاف بها.. والسلام ونشر الخير والابتعاد عن عبادة الاوثان وغيرها.. وعندما يتصف بني إسرائيل بهذه الصفات امام العالم.. سيتعجب بهم العالم وسيعرف عن طريقهم أي طريق حياة بني إسرائيل.. من هو الله وينبذ العالم عبادة الاوثان ويصبح العالم جميعه يعبد يهوه.. وخطة كهذه لا مكان فيها لأنبياء لاحقين.. ولا داعي لهم.. طالما ان الجميع سيعرف الله.. فالمسيح هو أوج تعامل الله مع العالم.. اذا المسيح هو نهاية لرجاء الشعوب.. ولا مكان لنبي بعده.. لذلك فأن هذا المسيح لم يأتي لحد الان بحسب اليهود.. لان اليهود ينتظرون مسيحا يهوديا سياسيا.. وبما ان المسيح الذي جاء لم يكن سياسيا.. بل كان دينيا أخلاقيا تهذيبيا فقط.. لأنه لم يتدخل بالسياسة (أعطوا لقيصر ما لقيصر) و (مملكتي ليست من هذا العالم).. ولذلك لا تنطبق عليه صفة المسيح المنتظر اليهودي.. وحسب المسيحيين فالمسيح هو يسوع الذي تنبأ به انبياء اليهود.. والذي يطلق عليه اعتباطا في القران اسم عيسى.. ولا أزال لم افهم لماذا سميَّ يسوع بعيسى.. حيث ان يسوع او يشوع كلمه ذات اصل عبري او ارامي.. ومعناها واضح وهي المخلص باسم يهوه (الله = يهوه).. وهو الذي سماه بهذا الاسم ذو الدلالة الواضحة.. فهو صفه وأسم في نفس الوقت.. لذا فلا يجوز قلب الاسم من نفس الاله الا اذا أستوفى المعنى والدلالة الأصليين.. فهل كلمة عيسى تعني المخلص باسم يهوه.. كما ان علينا أن لا ننسى ان أسم يسو أو أيسو المعرب الى عيسى ربما مأخوذ من الترجمة اليونانية الخاطئة.. حيث أن اسم يسوع الحقيقي هو يشوع أو ايشوع أو يوشوا أي المخلص باسم يهوه.. وهنا نلاحظ أن الترجمة العربية للاسم والتي ربما جاءت من اليونانية – ايسو- قد جاءت بدون معرفه لمعنى الاسم.. ونحن لا نعرف للاسم -عيسى- معنى بكل اللغة العربية.. فماذا يدل كل هذا.. الا يدل على نقل واقتباس أعمى وطفولي.. حيث غابت عن المقتبسين المعاني الحقيقية للأسماء ودلالاتها.. فلماذا بدل القران اسم يسو او ايشوع او يشوا او يسوع.. الى كلمة عيسى التي لا معنى لها!!

هنا قد يدعي احدهم.. بان القرآن عَرب اسم يسوع إلى عيسى ليفهمه العرب.. ولكن ان كان الامر كذلك.. فهل يجب حسب رأي مولانا.. تعريب كل الأسماء الغير عربية التي استخدمها القران.. واذا كان ذلك واجباً.. فلماذا أستخدم القرآن اسم إبراهيم العبري كما ورد في التوراة.. والذي نعرفه أن اسم إبراهيم كان ابرام ثم حوله الرب يهوه إلى إبراهيم ويعني - اب لعديد من البشر- وهذه كانت بشرى ومكافئه للسيد إبراهيم لصبره وقله نسله.. وكذلك نجد الكثير من الأسماء تم استخدامها كما هي وارده في التوراة.. مثل أسماعيل ويعني (سمع – أيل) أي ان أيل قد استمع لدعاء هاجر.. ونلاحظ ان أسماء الملائكة كلها من نفس المقطعين.. فلماذا ابقاها كتاب الله على حالها ولم يعربها..

وماذا عن موسى وداود وسليمان.. وكذلك كلمة انجيل اليونانية التي تعني - البشارة المفرحة او الخبر السار- والتي هي أولى بالتعريب.. فلماذا ابقاها كما هي.. كما ان تعريب أسماء العلم غير وارد اطلاقا.. فهي اما ان تكتب كما هي.. وألا فهي ليست لنفس الأشخاص.. فهل بإمكاننا ان نعرب مثلا أسم شخص إنكليزي أسمه wiseman وندعوه السيد حكيم..

ومما تقدم فان أمامنا خيارين:

* اما ان نقول ان يسوع الذي كتبت عنه الاناجيل.. شخص اخر غير عيسى القران..

* او أن نعترف بوجود نقل وفهم خاطئ أو متعمد من قبل مؤلفي القران بإيعاز شيطاني.. وهذا اقرب للصحيح..

ثم لماذا يطلق القران على هذا العيسى المجهول لقب المسيح بكل المرات التي ورد فيها- بالألف واللام التعريف- {مَا (الْمَسِيحُ) ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ}.. {إِنَّمَا (الْمَسِيحُ) عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ} ...

{إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ (الْمَسِيحُ) عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ}.. وهذا هو بيت القصيد الذي يفضح صاحبه.. لأننا هنا يجب أن نلاحظ ان القران.. لم يقل مسيح.. بل عرف عيسى بـ ال التعريف... المســـــــــــــــــــــــيح ... وذلك لغرض تمييزه عن أي مسيح أخر.. سواء كاهن أو ملك.. فالملك شاؤول كان مسيح الله.. وكذلك داود كان مسيح الله.. ولكن ليس بـال.. التعريف أي المسيح..

فهل يعترف القرآن بأن يسوع/عيسى هو المسيح المخلص والاوحد.. أم ان هناك سوء فهم لدى مؤلفي القران.. ودعونا نستعرض كيف نظر الإسلام للمسيح ولو بصورة مختصرة:

لا يخفى على أحد بأن الإسلام.. وهو المنفصل تاريخياً ولاهوتياً عن معرفته بالله.. إلا من حيث التوحيد المجرد كشعار.. وليس فعل.. أي قولاً وليس فعلاً.. وكأنه يقدم لنا الجديد في شأن المسيح.. ولكننا عندما نقترب منه.. لا نجد أي تعريف اصطلاحي أو لاهوتي.. بل استخدام ساذج للفظة "المسيح".. وطبعاً الدارس للتاريخ الإسلامي.. وبخاصة فترة ما قبل الإسلام واثناء انبثاق الإسلام.. يرى بكل وضوح بأن علاقة نبي الإسلام.. كانت مع المهرطقين المنبوذين الذين كانوا يدعون انتمائهم للمسيحية.. كأبيونية المعلم ورقة بن نوفل.. وبحيرا الراهب.. والذي كان يطلق عليهم وعلى ملتهم بالنصارى.. وهم من اصل يهودي وتنصروا.. لكنهم لم يتخلوا عن معتقداتهم بانتظارهم للمسيا الاتي.. لذلك كانوا يعتبرون يسوع المسيح كأي نبي من انبيائهم.. ويهوداً بسطاء يعتمدون على فتات تلموديه.. أو تفسيرات مدراشية شعبية.. وهو ما أنتج المناظرات بين نبي الإسلام وعمداء هذه الفرق البسيطة.. وهي مناظرات ساذجة في محتواها..

المباهلة على سبيل المثال (أي السب والقذف العلني).. وهي عادة جاهلية بدوية.. لا تمت بصلة لأصول دينية.. سواء يهودية أو مسيحية.. وبالتالي فلن نجد رابطا بينه (الإسلام) وبين الديانتين الأخرتين!!

والقرآن وبشكل واضح يقر بيسوع / عيسى هو مسيح الله.. بل ويتعداه إلى الإقرار به.. وروح منه.. أي روحه من روح الله.. وليس كآدم كما يدعي القرآن.. لان آدم لم ينفخ فيه الله من روحه.. بل قال ونفخ فيه نسمة حياة.. وهو أي الإسلام على خلاف اليهودية.. التي لا تعترف بالحبل المعجز لمريم العذراء بالسيد المسيح.. ونجد أن القرآن ينصب نفسه مدافعاً عن عذراوية السيدة العذراء.. بل ويقر بموت المسيح ورفعه إلى السماء.. بل ويجعله وجيهاً في الدنيا وفي الأخرة ومن المقربين.. وكأننا نرى ظلال لصورة المسيح الجالس عن يمين الله.. ويصر القرآن بنسب المسيح لـ عيسى.. ويقابله لقب ابن مريم.. ويسمو به إلى أقصى الدرجات.. رغم عدم وجود أي قواعد رابطة (من حيث التاريخ).. بينه وبين اليهودية أو المسيحية.. لذا فليس غريباً أن نرى تخبط المفسرين الإسلاميين.. من أمثال ابن كثير أو الطبري أو الفخر الرازي.. وانتهاءً بمحمد رشيد رضا.. خليفة الإمام محمد عبده.. حول تفسير أو تقعيد قاعدة اصطلاحية لكلمة ((المسيح)).. والبعض منهم قد أدرك هذه الورطة.. فأقر بها كصفة.. واعتمد ما استطاع الوصول إليه من خلال علاقاته مع اليهود والمسيحيين.. وبخاصة بعد الفتوحات الإسلامية.. فنقل كل المعاني التي استطاع الوصول إليها.. الا انه وفي ذات الوقت تجنب المعاني اللاهوتية والتاريخية لهذه اللفظة!!

فالمسيح بحسب الهرطقات المسيحية التي اقتبس منها محمد قرآنه.. هو نبي الله.. ويعد من المنازل العليا بين الأنبياء.. بل أنه يوم يبعث.. سيبعث أمة وحده.. وهو أيضاً... روح الله... وروح منه وكلمته.. وهو المؤيد بالروح القدس.. ومشارك الله في الخلق.. إذ يأخذ من الطين وينفخ فيه من روحه.. بل وعالم الأسرار.. وما يهمنا هنا هو أن الإسلام وبدون أن يدري (بسبب غياب العلاقة الامتدادية لكل من اليهودية والمسيحية لديه).. قد وقع في مأزق لاهوتي.. إذ أنه يقر بيسوع/ عيسى على أنه هو المسيح.. ولكنه لم يقدم لنا مفهوماً لهذه اللفظة.. وبالرغم من أنه يصرح بأنه ناسخ الديانتين.. إلا أن هذا النسخ الذي يقول به.. لا يأتي بجديد لهما أو بديلاً عنهما.. بل وليس حتى بديلاً عن الديانات الجاهلية الوثنية.. بل ترسيخا لها.. ورغم مرور ما يقرب من الخمسة عشر قرناً على ظهور الإسلام.. إلا أن مشكلات مثل.. المسيح والروح والكلمة.. ما تزال معلقة حتى الآن!!

ان المنزلق والهوة التي سقط بها محمد هي: انه اذا طالب اهل الكتاب بالإيمان بعيسى المسيح.. فهو يقرر ان عيسي أخر انبياء اليهود المخلص المنتظر.. ولكنه يطالب في نفس الوقت الايمان به كآخر الأنبياء.. وهذا مثير للضحك ويدل على انه لم يفهم معنى المسيا أو المسيح كما يؤمن به اليهود.. اما اذا اعتبر ان المسيح ليس هو المسيا أي المخلص وانهما شخصيتان منفصلتان.. كما يقول اليهود.. اذا فان هناك مسيا لم يظهر حتى الان.. أي ان نبي آخر الزمان لم يظهر بعد.. والإسلام ينبئ بهذه الشخصية بانها المسيح عيسى بن مريم.. ويؤمن بعودة المسيح ليتبع الإسلام وينشر العدل والسلام.. ولا اعلم لماذا لا يتساءل المؤمن.. طالما ان محمد اشرف الأنبياء... و... و... وإلى آخر الجنجلوتية.. اليس من الواجب ان يعود محمد بدل عيسى اخر الزمان.. ونحن نعلم ان القران يقول أن عيسى نبي لبني إسرائيل.. كما كان يقول به المهرطقين النصارى في جزيرة العرب.. ولكن لو كان الامر كذلك.. لما أستخدم القرآن كلمه المسيح.. بما لها من دلالات مضادة للفهم القرآني.. والذي يعتمد على أن عيسى لم يكن إلا نبياً وعبداً من عبيد الله.. لكنه بتعريفه بانه (المسيح) فهو أذن يميزه تماماً.. ويضعه في المكان الأهم.. فهو المخلص ولا احد غيره.. ولو فرضناً ان بني إسرائيل كانوا قد آمنوا بعيسى.. وبانه هو المسيح وتحولوا إلى المسيحية.. افلا يعني هذا انه لا داعي لدعوتهم الى الديانة الجديدة (الإسلام).. فهم حين أمنوا بيسوع مخلصاً.. قد نجوا حسب وعد الله لهم.. فلماذا يطلب منهم الههم تجديد الوعد مع محمد.. فهل محمد هو المسيح.. لكنه لم يدعي ذلك لا هو ولا قرآنه.. فاذا كان حمادة والهه يعترفون بان عيسى هو المسيح.. وقد أتي وخلص وكان هو المخلص لهم.. وهو نبي آخر الزمان.. فهو بذلك وبدون ان يدري نزع الشرعية عن نفسه.. بكونه نبي آخر الزمان.. ولا معنى لطلبه من اليهود والنصارى ان يؤمنوا به.. إلا اذا كان مسطولاً مهبولاً.. وهذا ما قاله عنه أهل الجاهلية.. فلو كان هو نبي اخر الزمان.. لكان هو المسيح وليس عيسى.. وواضح جداً اما انه لم يكن يعرف القصة كاملة.. وانما علمها عند المترجم ورقة وباقي معلميه.. ممن تتلمذ على أيديهم قبل سن الأربعين.. او انه وقع فريسة ادعائه النبوة والمغانم التي اكتسبها نتيجة ادعائه النبوة.. او الاثنتين معاً.. فهو وبما انه كان مقرب أصلا من معلميه من النصارى والبدعة النسطورية تحديدا.. كان اقرب الى الايمان بالمسيح.. لكنه وبما انه ادعى النبوة.. فقد فَقَدَ النصارى الذين ابتدأ المشوار في دروبهم.. والذين كانوا يعلمونه ليكون خليفة لورقة على نصارى الجزيرة العربية وليس ان يدعي النبوة نبياً.. وهذا يفسر لنا لماذا لم يؤمن به ورقة.. بعكس ما يقوله المفسرون والرواة.. بان ورقة وعد محمد بان ينصره.. وطبعاً بادعائه النبوة فقد اليهود.. اما المسيحيون فكيف لهم ان يؤمنوا بمحمد مسيحاً مخلصاً لهم.. ومسيحهم قد اتى قبل 600 عام واكمل الرسالة.. وكيف لهم ان يؤمنوا بنبي يدعي انه يؤمن بعيسى مسيحاً.. وبنفس الوقت يريدهم ان يؤمنوا به هو مسيحاً مكرراً..

شوية عقل يا حميدو الله يرضى عليك.. فبزلة لسان آمن حميدو بعيسى مسيحاً.. وبهذا فضح نفسه واثبت دجله امام المسيحين واليهود.. وخربط القعدة كلها.. ومن نفهته صلى هبل عليه وسلم.. اختراعه لمسيحين إضافيين.. وذلك برجوع عيسى نفسه مرة ثانية.. وذلك لأنه لم يستطع الفكاك من المبادئ النصرانية الهرطقية التي ابتدأ بها وعليها.. ثم اخترع مسيحاً آخر اسماه المهدي.. ومن شدة شعوره بعقدة النقص.. حاول تقمص نفس دور عيسى.. بإعطاء نفسه املاً بالرجوع للحياة قبل يوم القيامة.. فجعل خير الأسماء ما حُمّد وعُبّد.. ظانا انه ربما تحل روحه في احداها يوما ما.. لا بل وجعل مواصفات الشخص المهدي نفس مواصفاته.. لكنه قلل من شأن المهدي.. ولم يجعله نبياً.. خاصة انه لم يعد بأماكنه التراجع.. بعد ان ذكر انه اشرف الأنبياء وخاتم المرسلين.. ومن خلال النقطة التي ذكرناها وهي لماذا يسمي القران عيسى بالمسيح.. والتي ربما تبدو للبعض بحجم رأس الإبرة.. نعم هي نقطة صغيرة عند النظر إليها من بعيد.. ولكن انا متأكد أنكم أيها العقلاء تعرفون تماما.. أنها تكفي لهدم الإسلام من جذوره.. وانا أعني ما أقول.. لأنها تدل على شيء من شيئين لا ثالث لهما.. فإما أن :

1-من ألف القران لا يعرف ما معنى كلمة المسيح ولا من أين أتت!!

2-او إن من ألف القران يعترف بأن عيسى ابن مريم (على رأيهم) هو المسيح!!

وليختار المدافعون عن القرآن ما شاءوا من ذلك.. فسينطبق عليهم القول: تعددت الأسباب والموت واحد.. لأنه إذا كان الحال هو النقطة الأولى.. فإن هذا ينفي بصورة قطعية.. صفة المعرفة المطلقة عن اله القران.. وبالتالي لا يمكن أن يكون من كتب القران هو إله ذو معرفة مطلقة.. بل هو أقرب إلى ببغاء يردد ما يسمعه من عجاز اليهود والنصارى في يثرب ومكة دون أن يفهمه.. واكبر دليل انه لم يفهم معنى المسيح.. لا هو ولا الهه وبانه مدعي نبوة دجال.. هو ما جاء في قرآنه {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ}.. فلو كان اليهود يؤمنون ان عيسى أو يشوع.. جشوا.. يسوع هو المسيح والذي هم بانتظاره.. فكيف كانوا سيقتلونه.. وعجبي من أبا حميد ومفسري قرآنه.. وهذه لوحدها تكفي وبلاش فضائح!!

اما إذا كان الحال هو النقطة الثانية.. فإن الوضع أصعب.. لأن ذلك الاعتراف بأن يسوع/عيسى هو المسيح.. يعني أن الله أتم ما أراد في مسيحه.. وبالتالي لا يوجد حاجة إلى أي مرسل بعده.. إلا تلاميذ المسيح الذين قال لهم: اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم!!

وإذا كان هنالك حال ثالثة.. فعلى الرحب والسعة.. فارتباط كلمة عيسى بالمسيح.. غلطة كبيرة ارتكبها محمد.. واثبت من خلالها.. صدق كلام الله الحق عندما قال في كتاب الحق.. ان الله الحق لا يترك نفسه دون شاهد!!!

وآخر طلب من السيد المؤمن.. رجاء لا تستخدم القران في أثبات ما تتفضل به في دفاعك.. فكلام المطعون به لا يأخذ حجه.. أي انني لا اؤمن ان القران كتاب الهي.. علما ان اغلب ما استند اليه هو ما جاء بالقرآن عن عيسى.. لذلك لا اريد ان تذهب جهودك عبثاً.. والسؤال الأخير والمكرر.. لماذا سمى القرآن يسوع أو عيسى.. بالمسيح!!

هل يؤمن المسلمون إذا.. بأن يسوع أو عيسى.. هو المسيح!!

هل يستطيع أي مسلم أن يجيب على هذا السؤال الأخير.. لان هناك نتيجة ستبنى على هذا الجواب.. وماذا كان يفهم المسلمون قديما او حديثا عن كلمة المسيح.. ونحن بانتظار معرفة سبب تسمية عيسى بالمسيح بعيدا عن الهلاوس.. ورغم انها هلاوس.. ومع ذلك لم يتفق عليها اثنان من المهلوسين.. والقران كما يقول عن نفسه.. بالعربي المبين!!

 

نَعَم .. إِنَّ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ هُوَ اللَّهَ . المجلة السعوديه

مشكلة الاية القرانية وقولهم أننا قتلنا المسيح

المسيحية و الحقيقة التي لا نعرفها

قصة الرجل الذي أعاده النبي عيسى للحياة بعد موته!!

تسجيل نادر فؤاد المهندس يدعي ان المسيح عيسي ابن مريم هو الله خالق كل البشر

الأدلة على أن اليهود والنصارى أخطر عدو للإسلام

للمزيد:

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما كاتب القرآن؟

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

بالصوت والصورة.. الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآن

تواضع الله

هل يعبد المُسلمون الشيطان ؟

سورة الخاسرون

نعم .. إلهُ الإسْلاَم هو إِلهُ هذَا الدَّهْرِ مالفرق بين إله كل الدهور وإله هذا الدهر

هل محمد هو الإله القرآني؟

إله القرآن يعترف بأن ربوبيته ظلت ناقصة لم تكمل إلا بخلقة عبيد ليعبدوه

مكر الله ومحنة إبليس المظلوم

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

الشذوذ الجنسي في الإسلام

الشّذوذ الجنسي ليس زواجاً، ولو افتخر الخطاة بخزيهم

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

النبي محمد (ص) يضاجع زوجة عمه فى قبرها !

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ - الرد الثالث

فنون المسلمون في إذلال الذميين

عمر بن الخطاب يمنع محمد من الصلاة على المنافقين ويجذبه ويقول له: "أليس قد نهاك الله"!!

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

القرآن هو القاتل الحقيقي والعمليات الإرهابية هى من إفرازات نصوصه والسنة المحمدية

سورة الشهوة

قرآن رابسو.. سورة اَلْحَكِ

سورة السيسي

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

سورة القدس

سُوْرْة العُصْعُصْ

ومازالت الصعلكة الصلعومية مستمرة! 2/2

ياسين المصري

هل كانت رسالة دينية أم صَعْلُوكيَّة صَلعُومِية؟

نقرأ في كتب السيرة (العاطرة) للنبي (الكريم) التي كُتِبت تحت حد السيف أنه أثناء وجوده في مكة، كان يعرض ديانته على القبائل التي كانت تأتي للحج أو التجارة ويذهب إليهم، ويجلس معهم ويحاورهم بالحسنى، ويدخل في تفاصيل ما يدعو إليه من قيم ومبادئ، ويطلب منهم النصرة، حتى يبلِّغ كلام الله … إلى آخره، فلا يستجيب لدعوته أحد. هذا الكلام المرسل يمكن اعتباره تمهيدًا أو تبريرًا لاستعماله العنف والإجرام في حقهم بعد ذلك عندما قويت شوكته. بينما الحقيقة نقرأها أيضًا فيما كُتِب منها تحت سلطة العقل والضمير، وهي: أنه ذهب إلى الطائف بعد 10 سنوات من إدعائه النبوة، وعرض نفسه وفلسفته على أهلها، فكان ردهم عليه قاسياً، وطردوه منها، وأغروا الصبية والغلمان، فتبعوه بالحجارة وسبوه ووصفوه بالجنون، حتى إنه أُصيب بقدميه (الشريفتين) من أثر حجارة صبيان الطائف، وسالت منها دماؤه (الطاهرة)، فزاد همُّ النبي (صلعم)، وأصابه الحزن. المرجع: (مقال خروج النبي للطائف طلبًا للنصرة) على الموقع التالي:

https://www.islamweb.net/ar/article/16259/

كذلك نقرأ أنه ذهب في رفقة صديقه الحميم أبا بكر الملقب بـ”الصدِّيق“ يبحثان عن قبائل قوية، تساعدهما في الغزو والسلب والنهب، فدخلا إلى أحد مجالس العربان: « فتقدَّم أبو بكر فسلَّم. وقال: ممن القوم، قالوا: من ربيعة..». المرجع: (السيرة الحلبية جزء 2، ص 155). قال لهم أبو بكر: « فلستم بذُهْلٍ الأكبر، بل أنتم ذُهْلٌ الأصغر». المرجع: (الحافظ بن كثير، السيرة النبوية جزء 2، ص 163، والبداية والنهاية جزء 3، ص 60). وذّهْل كان فرعا من بني ربيعة. وعرف أبو بكر بأنهم فرع صغير، لا يصلح لمساعدتهما، لذلك فقد اهتمامه بهم، وتحرك مصطحبا محمد إلى قبيلة من قبائل بني شيبان بن ثعلبة الذين يقال أنهم انتصروا على الفرس في معركة ذي قار، « فقال لهم أبو بكر كيف العدد فيكم.. فكيف الحرب بينكم وبين عدوكم»، وبعد أن اطمأن إلى عددهم وقدرتهم القتالية. قدّم لهم محمد طعمه الاعتيادي « قال رسول الله: أرأيتم ان لم تلبثوا إلا يسيرا حتى يمنحكم الله بلادهم وأموالهم ويفرشكم بناتهم أتسبحون الله وتقدسونه فقال له النعمان ابن شريك اللهم وإن ذلك لك يا أخا قريش».

المرجع: (ابن كثير، البداية والنهاية، جزء 3 ، ص 60، ابن كثير، السيرة النبوية، جزء 2، ص 166).

& إذن يضع النبي (الكريم) طُعمَ الاغراء المتوفر لديه للقبيلة، وهو الغنائم والسبايا، لمعرفته الأكيدة أن لا أحد منهم مهتمٍ بديانته، إنَّ كانت لديه ديانة بالفعل. ولكن شيخ القبيلة يرفض إغراءه، ويجاوبه أنَّ ذلك لك (أي ليس لرجل محترم مثله أن يأخذ مساكن الناس وبناتهم، ويترك هذا العمل المشين لمحمد). وعندما عرض الطعم ذاته على قبيلة كِنْدة، قالوا له: «أجئتنا… لكي ننابذ العرب. إلحق بقومك فلا حاجة لنا بك فانصرف من عندهم». أي أنهم غير مستعدين لمعاداة العرب وشن حروب عليهم.

لم يقبل القريشيون في مكة أو أي من القبائل المجاورة لها طعم محمد الإجرامي، إذ لم يحدث في تاريخهم أنَّ أحدًا عرض عليهم عرضا إباحيّا كهذا، لذلك ذاعت سمعتة بين قبائل العربان كمُفسِّد للمجتمع بسبب علاقته بالصعاليك. “فلم يقبله أحدٌ من تلك القبائل، ويقولون قوم الرجل أعلم به. ترون أن رجلا يُصلِحُنا وقد أفسد قومَه؟!”.

المرجع: (ابن كثير، البداية والنهاية، جزء 3، ص 59، وابن كثير، السيرة النبوية، جزء 2، ص 158، ابن حجر، فتح الباري حديث 3675).

بالطبع لم ولن يستطع أحد أنْ يقول: لماذا عومل نبيه (الكريم) بهذه المعاملة الفجة، وهل تليق معاملة كهذه بنبي صادق أمين، بُعِث رحمة للعالمين، أم بصعلوك يخشاه الناس وينفرون منه؟

وتفيدنا كتب السيرة بأن الكثير من الصعاليك إستمروا بعد تأسلمهم في السطو على القوافل المكية الراجعة من الشام. وأن البعض منهم خرجوا من مكة، وكونوا جماعات إجرامية خاص بهم، فمثلا، خرج أبو جندل بن سهيل بن عمرو، فارًا بدينه من قريش، فلحق بأبي بصير، (عتبة بن أسيد بن جارية) وجعل لا يخرج من قريش رجل متأسلمًا، إلا ولحق بأبي بصير حتى اجتمعت منهم عصابة. فلما صارت لهم قوة، جعلوا لا يسمعون بعير خرجت لقريش إلا اعترضوا لهم، فقتلوهم، وأخذوا أموالهم، فأرسلت قريش تستجد بالنبي تناشده "الله والرَّحِم".

المرجع: (صحيح البخاري، جزء 3، ص 183).

وهناك حادثة اخرى تكشف تأسلم الصعاليك وانضمامهم إلى محمد، إذْ أن عروة بن مسعود تعرف على البعض منهم في صلح الحديبية. نقرأ في صحيح البخاريستاني أنه تطلع على الصحابة والتابعين لمحمد فوجد بينهم المغيرة بن شعبة. وكان يعرف أن المغيرة من الصعاليك المطرودين من قريش، وهرب كصعلوك وجاء فتأسلم ومع ذلك استمر في الصعلكة تحت غطاء الدين، فقال له أنت شخص غدار، ماذا أتى بك معنا.

المغيرة بن شعبة هذا كمًّا نجد في السيرة الحلبية، الجزء الثاني، صار له في الاسلاموية ألف امرأة في وقت واحد، فلقد منحه التأسلم فرص اكبر للصعلكة تحت شرع الله ورسوله، ومكنته أية (وما ملكت ايمانكم) من أن يجعل صعلكته لا محدودة. هناك شئ اخر، هو ان بعض الصعاليك المتأسلمين صاروا قادة مهمين منهم سارية بن زنيم الدائلي الكناني الذي أمَّره عمر على الجيش وسيره الى بلاد فارس، مع أنه كان صعلوكا مجرمًا خليعاً خلعته قبيلته.

المرجع: (الاصابة في تميز الصحابة للعسقلاني).

إذن هل كانوا صحابة أم عصابة إجرامية؟

بالطبع وكي تستمر منظومة الصعلكة قائمة على قدم وساق ويكتب لها البقاء، يحاول الموتورون إقناعنا بأن كل هذا وغيره قد حدث من أجل نصرة الديانة السمحاء وإخراج الناس من الظلمات إلى النور، ويتجاهلون عمدًا ذلك الظلام الذي أطبق على صحابته المقربين فور مرض نبيهم الكريم. فما أنْ رقد على فراش الموت، حتى اختلفوا فيما بينهم من نور، وراحوا يوجهون سهامهم إلى بعضهم بعضًا، قبل تحويل الظلام والسِّهام معًا إلى الشعوب المجاورة لهم؟ هؤلاء الموتورون لا يعرفون أن الناس في الظلام يختلفون كثيرًا على كل شيء، وأنهم في النور (قد) لا يختلفون على أي شيء.

ولكي نرى النور يشع في قلوب صحابته الأبرار يروى لنا الشيخ البخاريستاني بذكائه الخبيث في صحيحه، حديث رقم (5777) عن أبي هريرة: أن محمدًا تعرض في فتح خيبر لعملية اغتيال بالسم على يد يهودية، بوازع من اليهود (كالعادة)، لأنهم أرادوا فقط أن يعرفوا إن كان كذابًا فيموت ويستريحون، وإن كان نبيًّا فلن يصيبه أذى!، فأصابه الأذى، وبعد سنتين رقد طريح الفراش في النزع الأخير، وأحاط به رهط من صحابته. ولما إشتد وجعه، اكتشف أن كل ما قاله وما فعله طوال حياته لا يكفي لإنقاذ أتباعه من الضلال أو الظلم، فطلب منهم أن يأتوه بورقة وقلم ليكتب لهم "كتاباً لن يضلوا بعده أبدًا" أو "لا يَظلمون ولا يُظلمون"، ولكنهم يبدو أنهم فضلوا الضلال على الهداية والظلم على العدل، فقال عمر بن الخطاب بحسب الروايات المختلفة: « إن النبي (غلبه الوجع)، أو (مدّ عليه الوجع)، أو (أنه يهجر أي يهذي). فلا تعطوه (وعندنا كتاب الله)، أو (وعندكم القرآن) حسبنا كتاب الله..»، فاختلف الحاضرون واختصموا، وكثر اللغط، بين من يقول: قربوا يكتب لكم، وبين من يقول: القول ما قال عمر... فقال النبي: « قوموا عني، ولا ينبغي عندي، (أو عند نبي) تنازع».

المرجع: (ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 2، ص 273 - 274 و305 و441).

طردهم نبيهم الكريم من غرفته، ولا أحد يعرف حتى الآن لماذا تنكروا له في اللحظات الأخيرة من حياته، ومنعوه من كتابة وصيته الأخيرة؟، ومِمَّاذا كانوا يخافون؟، لتبقى هذه التساؤلات موضوعًا مستمرًا للجدل العقيم والتكهنات والخلافات والانقسامات والقتال بين المتأسلمين عامة والشيعة والسنة خاصة.

ثم تضاربت الأقوال في وقت دفنه، فقيل إنه دفن بعد يوم أو يومين أو ثلاثة من وفاته، ولكن الحافظ ابن كثير، قال: « والمشهور عن الجمهور ما أسلفناه من أنه - عليه السلام - توفي يوم الاثنين، ودفن ليلة الأربعاء» (البداية والنهاية جزء 3، ص 295). وذكر الإمام أحمد بن حنبل في مسنده حديثًا تصل عنعنته إلى زوجة النبي الأثيرة عائشة حسمت به الأمر قائلة: « إن رسول الله توفي يوم الإثنين، ودفن ليلة الاربعاء». وكان بطنه قد انتفخ وتعفن جسده، وخرج منه النتن، فقال العباس لصحابته: « إن رسول الله يأسن (أي يتعفَّن) كما يأسن البشر، فادفنوا صاحبكم».

المرجع: (الطبقات الكبرى لابن سعد - حديث رقم: 2150، والمنتظم لابن الجوزي جزء 19، ص 43).

بالطبع لم يغفل الرواة عن ذكر السبب الذي جعل الصحابة يتركون جثته ثلاثة أيام ولم يسرعوا في دفنه، وهو انشغالهم عن ذلك بمسألة أهم، ألا وهي توجههم إلى سقيفة بني ساعدة لتنصيب خليفة له، حتى أن صديقه الحميم وحماه أبا بكر حين سمع بأمرهم ذهب إليهم، وبرفقته عمر بن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح. تركوا نبيهم الكريم دون تغسيل أو تكفين ولم يصلى عليه إلا بعد أن بويع أبو بكر بالخلافة في نفس اليوم الذي مات فيه الرسول، ثم جلس أبو بكر في المسجد في اليوم التالي، أي الثلاثاء، وبويع بالخلافة من بقية المتأسلمين الذين لم يحضروا قمة بني ساعدة، وكانت هذه البيعة بيعة طاعة وولاء لا أكثر. وبعدها فقط باشروا بتجهيز النبي فغسلوه وكفنوه وصلوا عليه فرادى، لم يؤمُّهم أحد، رغم اختيار أبي بكر خليفة له، ممَّا يشير إلى أن بيعته كانت محل اعتراض من كثيرين، ثم انتهوا من دفن جسده (الطاهر) ليلة الأربعاء.

ولكن بخبث نواياهم وذكاء عقولهم ويقظة ضمائرهم، ذهبوا إلى أن السبب الحقيقي في تركه بعد موته هو أن الصحابة سمعوا منه إِن الله حرم على الأَرْض أَن تَأْكُل أجساد الْأَنْبِيَاء (!).

المرجع: (ابن القيِّم الجوزي، الروح، دار ابن كثير 2017، ص44).

ففضلوا تركه دون دفن في بيئة حارة، لعلهم يجدون في ذلك آية ودليلا على صدق رسالته! أليس في هذا أشارة واضحة أنه نبيٌ كذَّاب؟

أجمع الصحابة على وجوب نَصْب خليفة بالشرع وليس بالعقل بحسب ما جاء في فتح الباري بشرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني، والشرع هنا لا يعني شرع الله المزعوم ولكن العرف القبلي من حيث الأولوية في الدخول إلى زمرة النبي. لذلك تركه صحابته (الأبرار) وحده يعاني من سكرات الموت، حتى تعفنت جثته، وذهبوا ليتصارعوا من أجل السلطة ورئاسة الصعلكة، وكادوا يرفعون السيوف على بعضهم البعض.. لم يكن للدين المزعوم أية أهمية تذكر في صراعهم، ولم يتطرقوا إليه بكلمة واحده، ولم يكن يعنيهم شيء سوى من منهم يرأس الصعلكة. لذلك وصفتهم الكاتبة التونسية الدكتورة هالة الوردي بالملعونين في كتاب لها بعنوان "الخلفاء الملعونون"، وهم ملعونون بالفعل، ولكن ليس لأنهم فعلوا ما فعلوه بنبيهم، بل لأنهم يعرفون حقيقتة وحقيقة أنفسهم، وأنهم جميعًا صعاليك، وأن صعلكتهم لا بد أنْ تستمر بعد موته.

لماذا استمرت الصعلكة الصلعومية الإسلاموية حتى الآن؟

أهم العوامل وأكثرها أثرًا على استمرار الصعلكة الإسلاموية منذ النبي الكريم وحتى الآن، هي نظم الحكم الاستبدادية الفاسدة، نسميها ما شئنا: خلفاء راشدين، أمويين، عباسيين، عثمانيين، فأطميين، هاشميين، سعوديين، ناصريين، عسكريين، إسلامويين … إلخ، فهي مجرد عصابات فئوية أو عائلية تسرق خيرات البلاد وتحتقر العباد، وتعمل على إذلالهم، ضمانًا لطاعتهم والخضوع لهم، كما كان الحال مع الصعاليك.

كثيرًا ما نسمع من رجال الدين أنَّ الإسلاموية هي الحل، لأنها بالفعل هي المشكلة، وانهم يعزون سبب تردي المتأسلمين وانحطاطهم وتخلفهم عن ركب الحضارة والتقدم، وفساد أخلاقهم وانحلال سلوكهم إلى ابتعادهم عن صحيح الدين، مع أنهم هم أنفسهم لا يعرفون ولن يعرفوا ما هو صحيح الدين المزعوم وإلا كانوا قد قدموه للناس منذ زمن، وأراحوا واستراحوا. إنهم يعرفون فقط أن الإبهام والغموض والتناقض وعدم اليقين في هذا الدين تضمن لهم المرونة في القول والفعل، والحياة الرغدة والرزق الوفير. ولذلك يتجاهلون السبب الوحيد وراء هذا التردي المادي والمعنوي، وهو استمرار تلك الأنظمة الإستبدادية التي يعملون على خدمتها ومساندتها. فكل حاكم يقول لهم - ما معناه - هذه بضاعتنا التي صنعها لنا أسلافنا، ولا شأن لكم بها، إن مهمتكم تنحصر فقط في تسويقها بين المواطنين بما يتراءى لنا ويتفق مع أهوائنا وأهدافنا!. فمن الطبيعي، بل ومن الضروري والمفيد، أن يلتزم حكام المنطقة على مر العصور بالبضاعة التي أعدها أسلافهم في العصرين الأموي والعباسي، وأن يبقى سيف النبي الكريم مسلطًا دائمًا على رقاب العباد بمن فيهم رجال الدين. وأي حاكم لا يريد ولا يطلب من الجميع سوى الخضوع التام والطاعة المطلقة تبعًا للأمر الصعلوكي بامتياز في سورة النساء، الأية 59، وعلى الفقهاء ورجال الدين أن يعملوا مقابل ما يوفره لهم الحاكم من نفوذ وما يغدقه عليهم من أموال، على طاعته، ويتباروا في تحريم الخروج عليه، وعدم نزع يد الطاعة من الناس، حتى وإن أكل مالهم وضرب ظهورهم، ليس هذا فحسب:« حتى ولو زنى وشرب الخمر لمدة نصف ساعة على التلفاز»، حتى و« لو كان الحاكم يزني كل يوم بمومس في خيمة فعليك اتباعه، حتى لو كان يلوط أيضا»!

https://www.alquds.co.uk/داعية-سعودي-يجب-طاعة-ولي-الأمر-حتى-لو-ز/comment-page-5/

وبذلك وضع حكام المتأسلمين أنفسهم إلى جانب الله ورسوله في الطاعة، التي هي من ثوابت الدين بالضرورة ضمن شعار: (جلب المصالح ودرء المفاسد)، وهو شعار لا يتحقق منه سوى جلب المصالح للحكام المستبدين وحدهم، وتبقى المفاسد كما هي، بل تزيد يومًا بعد يوم، وإلا ما وجد الفقهاء ورجال الدين عملا يعملونه! وما أدرك الكاتب الياباني (نوبوأكي نوتوهارا) بسهولة أن:« العرب متدينون جدًّا، وفاسدون جدًّا… الدين أهم ما يتم تعليمه، لكنه لم يمنع الفساد وتدني قيمة الاحترام »،

أنظر كتابه: العرب، وجهة نظر يابانية، منشورات الجمل، ط 1، 2003.

بيد أنَّ النظم المستبدة وطاعتها كفريضة على الناس لم تعد هي وحدها الحاسمة في أسباب تردي أحوال المتأسلمين، بل الأكثر حسمًا منها هو عبادة الأفراد وتقديسهم، سواء كانوا من رجال الدين أو من الحكام الجهلة المستبدين على حد سواء، فالتقديس يعمي البصر ويوقف العقل عن العمل، ويصيب المجتمعات بالاختناق والتوتر والاندفاع الأهوج إلى الغوص في غياهب الفساد والانحطاط، واستملاح العيش في وحل الصعلكة المقدسة.

ورجال الدين من ناحيتهم لم يجدوا مفرًّا من الحجر على عقول وضمائر الناس، بدعم من سيف السلطان، وإسقاط التهم الجاهزة والمعلَّبة على كل من تسول له نفسه مخالفتهم أو الاعتراض على أقوالهم. فأصبحت مخالفتهم من أكبر الكبائر. ولذلك يعتمدون في تسويق بضاعتهم على عاملين أساسيين كي تظل الصعلكة مستمرة:

العامل الأول هو مرونة التبريرات

ذكرت في مقالات سابقة أن الديانة الإسلاموية لا تزدهر سوي في بيئة اجتماعية معبأة بالجهل، ومن أهم أعراض الجهل ليس السكوت على التناقضات في القول والعمل فحسب، بل وقبولها وتقديسها!

على بن أبي طالب وصف القرآن بأنه « حمال أوجه ، ذو وجوه ، تقول ويقولون».

وقال الدكتور حسن حنفي أستاذ الفلسفة الإسلاموية بجامعة القاهرة إنه (سوبر ماركت)، إذن يمكن لكل من هب ودب أن يدلف إليه ويُؤَوِّل نصوصه ويفسرها ويوضح معانيها الإلهية كما يشاء. ويلصق بها ما يشاء، وسوف يجد آيات قرآنية جاهزة لتدعمه وتسنده، ولا يمكن لأحد أن يعترض عليه أو ينقده، ما دام سيف السلطان مسلطًا على رقاب الجميع. وعندما لا يفي القرآن بالغرض، وهو لا يفي عادة بكل غرض، فلديهم الأحاديث النبوية التي روتها أشباح لا عرف أحدٌ عنها شيّئًا، وتتناول كل الأغراض وتشبع جميع الأهواء. وإذا تعذر ذلك اختلقوا أحاديث جديدة وعنْعَنوها ببعض من الأشباح لتصل إلى رسول الله، الذي لا ينطق عن الهوى.

هذه المرونة تكسبت الصعلكة الإسلاموية ديمومة من ناحية، ولكنها من ناحية أخرى وضعت المتأسلم العادي الذي لا ناقة له ولا جمل في حيرة من أمره، أصبح يعاني من اضطراب وجداني وخلل سلوكي، فيمكنه أن يختار في حياته ما يشاء، إما أن يتصعلك ويعيث في الأرض فسادًا قدر استطاعته، وأن يؤدي في نفس الوقت جميع الفرائض، كما يفعل الدواعش تأسيًا بالنبي الكريم، أو أن يلتزم بالأخلاق الإنسانية، أيضًا قدر استطاعته، ويؤدّي من الفرائض ما يتفق مع التزامه الإخلاقي، مثل البشر العاديين. وهذا الأمر بفسِّر قول الكاتب الياباني بأن « الشعور بالاختناق والتوتر سمة عامة للمجتمعات العربية». (المصدر السابق).

وبين الخيارين يتأرجح رجال الدين بشتى جنسياتهم.

والعامل الثاني هو إحتراف الصعلكة الصلعومية

كنتاج حتمي لاستبداد النظم الحاكمة منذ عهد محمد وحتى الآن، ظهرت جهتان تحترفان الصعلكة في المجتمعات الإسلاموية، وتحرص على بقائها وتحارب من أجل الحفاظ عليها هما:

المؤسسات الدينية

إذا أرد المرء لفكرة ما، حتى وإن كانت شاذة ولا إنسانية، أن تنتشر وتبقى لزمن طويل، عليه أن ينشئ لها مؤسسة تتبناها وتعمل على توضيحها تبعًا لاهتماماته، وتدافع عنها بما يتوفر لديها من نفوذ مادي ومعنوي، فتبدو وكأنها هي الممثل الشرعي الوحيد لها. ولأن المؤسسات الإسلاموية تتأرجح بين خيار التطرف والاعتدال، تكتفي في عملها بمهمة الصعلكة الكلامية وحدها. فليس من الضروري عليها أنْ تلتزم بالصعلكة الإجرامية، ولكن بحكم استرزاقها والحفاظ على وضعها، تلتزم بالدفاع عنها، وتعرف كيف تسيطر على عقول العوام وتحضِّهم عليها، ليتولى أحدهم ارتكاب الجرائم بالنيابة عنها. فأي من مشايخ مؤسسة الأزهر - مثلًا - لم يقتل شهيد التنوير الدكتور فرج فودة أو حاول قتل الكاتب العالمي نجيب محفوظ أو غيرهما، بل قام بذلك أحدٌ من الذين خضعوا لغسيل أمخاخهم من قبل المؤسسة.

المؤسسات الدينية تتزايد كل يوم في جميع البلاد الإسلاموية، ويتكاثر أعضاؤها كالذباب، ولا عمل لهم سوى غسل الأدمغة بالهراء المقدس، وحشر أنفسهم في الشؤون الخاصة لأفراد المجتمع والتي من المفترض عقليًا أنها لا تعني أي دين بحال من الأحوال. ومن يعترض عليهم يصبون عليه اللعنات المحمدية ويتهمونه بالردة والتكفير والزندقة وتهم أخرى جاهزة ومعلبة منذ مئات السنين، وقد يحضون على قتله، فيُقتَل، ما لم يتمكنوا من الزج برقبته تحت سيف السلطان الجائر.

الجماعات الداعشية

هذه الجماعات التي لا تُعَد ولا تحصى في الوقت الراهن هي التي تلتزم حرفيًا بالنهج الإجرامي لنبي الأسلمة، وترفض التبريرات المرنة في شؤون السياسة والدين معًا، لذلك تكفر الحكام ونظمهم ورجال الدين ومؤسساتهم بالكامل. وقد بدأ ظهور هذه الجماعات مباشرة عقب موت نبيهم الكريم، فظهر الخوارج في أيام علي بن طالب، وتوالى ظهورها بكثافة على مر التاريخ. ولن ينتهي بانتهاء الدواعش وغيرهم الكثير، ولا يمكن لرجال الدين والأزهر التصدي لهم بالعقل والحجة، ولم ولن يستطيعوا تكفيرهم، بل أنْ الشيخ الغنوشي في تونس برر إجرامهم بأنهم ”يمثلون الإسلاموية في حالة غضب“ !. إن الإسلاموية سوف تظل في حالة غضب وهيجان، طالما معطيات الصعلكة الداعشية موجودة في الكتب المقدسة، وطالما الجماعات الداعشية وحدها هي التي تتعاطى وتلتزم بها حرفيًا أسوة بنبيها الكريم وصحابته المطهرين. وطالما خضعت المجتمعات الإسلاموية لنظم حكم صعلوكية إستبدادية.

النتيجة؟

النتيجة لكل هذا نجدها في إحصائيات مكثفة أجراها ”مركز PEW لأبحاث الدين والحياة العامة“ في الدول الإسلاموية وبين المتأسلمين في الدول الأجنبية، تبيِّن مدى اندفاعهم الأهوج نحو الغوص في غياهب الفساد والانحطاط واستحسان العيش في وحل الصعلكة. فالأغلبية الساحقة منهم (أكثر من 90٪)، يريدون تطبيق ما يُعرَف بالشريعة الإسلاموية من قطع الأيدي والأرجل من خلاف وقطع الرؤوس والجلد والرجم … إلى آخره من أحكام الصعلكة المقدسة. راجع الموقع:

https://www.pewresearch.org

بل أنَّ لرجل الدين المصري الشيخ (أبو إسحاق الحويني) مقطع فيديو على موقع اليوتوب ومتداوَل بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، يُرجِع فيه سبب فقر المتأسلمين وتخلفهم وانحطاطهم إلى توقفهم عن عمليات الغزو والقتل والسلب والنهب وسبي العبيد وملكات اليمين، كما كان يفعل نبيهم الكريم وخلفاؤه الراشدين!

إن من شأن فلسفة الصعلكة هذه أنْ تعطي أملًا وهميًا للمتأسلم في إنقاذه ممَّا هو فيه من تردي أوضاعه المادية والمعنوية، وفِي الخلاص المزيف من شعوره الدائم بالتوتر والاضطراب الوجداني، فينتقل بمشاعره للعيش في عالم مثالي لم يوجد قط على أرض الواقع، هذا العالم الخيالي ينسجه الفقهاء والمشايخ بإصرار، ويصورونه له بإلحاح على أن نبيه الكريم وصحابته الأنقياء والسلف الصالح عاينوه وعايشوه، وأن ثواب السعي إلى تحقيقه هو جنات عرضها السموات والأرض، فيها - إلى جانب الحور العين - ما لا عين رأت ولا أذن سمعت.. إلخ.

إنها حقيقة مأساة إنسانية مزمنة ليس لها نظير وليس لها حدود، ولم تظهر حتى الآن بادرة واحدة للخلاص منها!

حل الأزمة الاقتصادية بغزو البلاد وبيع السبايا! ماذا قال الشيخ الحويني!

الإسلام إنتشر بمساعدة الصعاليك قطاع الطرق

 

قصة عصابة صعاليك أسست دين، كيف بدأ الإسلام؟

 

للمزيد:

ومازالت الصعلكة الصلعومية مستمرة! 1/2

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

"خطاب التكفير" سلاح كل الجماعات الإسلامية في العصر الحديث

القمني يحاضر في الدار البيضاء - لماذا كان محمد ينادي قائلاً - رحم الله المتسرولات أى لابسات السروال

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

الفَاشية أمس و اليوم

البارانويا والإسلاموية

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

ما السر.. اوربا تكافح النازية.. وتدعم الاسلام

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

الصفحة 1 من 5