Arabic English French Persian
السيسي يطالب بتجديد الخطاب الديني لإنقاذ الإسلام والمسلمين

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن من الضروري تجديد الخطاب الديني لإنقاذ الإسلام والمسلمين، موضحا،" أننا ننتظر التجديد في فقه المعاملات في مجالات الحياة العملية".

وتابع الرئيس المصري خلال كلمة له في مؤتمر الأزهر العالمي، والتي ألقاها رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي: "نحن متفقون على أن كثيرا من أحكام هذا الفقه تغيرت من جيل إلى جيل على مدى عشرة قرون على الأقل، فلماذا يحرم جيلنا من هذه الأحكام التي تيسر الحياة، وجيلنا أحق الأجيال بالتجديد لما يواجه من تحديات تتغير كل يوم بل كل لحظة".

ونوه: "أنتم أهل هذا العلم والمتمكنون من ضوابطه وشروطه أدرى الناس بأن من رحمة الله بنا أن شرع لنا أحكاما ثابتة لا تجديد فيها وأحكاما تتغير تبعا للتطور، والفتوى هي الأخرى تتغير من بلد إلى بلد، ومن عصر إلى عصر، ومن شخص لآخر".

وقال السيسي: "لقد طالبت المؤسسات الدينية منذ عدة سنوات، وفي مقدمتها مؤسسة الأزهر الشريف، بأن تولي الأهمية القصوى لموضوع تجديد الخطاب الديني، من منطلق أن أي تقاعس أو تراخي عن الاهتمام بهذا الأمر من شأنه ترك الساحة لأدعياء العلم وأشباه العلماء من غير المتخصصين ليخطفوا عقول الشباب ويزينوا لهم استباحة القتل والنهب والاعتداء على الأموال والأعراض، ويدلسوا عليهم أحكام الشريعة السمحة، وينقلوا لهم الفهم الخاطئ المنحرف في تفسير القرآن الكريم".

المصدر: وسائل إعلام مصرية

 

 

الرئيس السيسي عن تجديد الخطاب الديني: اللي احنا فيه ده في اكتر منه ضياع للدين؟!!

 

 

عمرو أديب يقارن بين خطابات الرئيس السيسي من 2015 وحتى 2018 حول تجديد الخطاب الديني

السيسي يطالب الأزهر بتطوير الخطاب الديني لمواجهة التطرف

للمزيد:

هل مشكلة مصر في "الإسلام السياسي" أم في الوضع الاقتصادي "المتردي"؟

في رسالة لرجال الدين الإسلامي.. السيسي يدعو لتجديد الخطاب الديني لمواجهة الإرهاب

بالصوت والصورة الرئيس السيسي فى ليلة القدر: "لما تلاقي غضاضة من وجود كنيسة فتش في إيمانك"

معركة تجديد الخطاب الديني.. أصعب معركة تخوضها مصر

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

النبي المنسي "أُميّة بن أبي الصلَّت" عليه السلام

محمد يسرق سورة مريم من أمية بن أبي الصَلت

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المصادر الأصلية للقرآن

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما كاتب القرآن؟

شيوخ مسلمين: احذروا من متاهة المتشابهات في القرأن انها تشويش شيطاني!

الروح القدس في القرآن

سامح عسكر

  

في سؤال لصديق عن معنى "روح القدس" في القرآن وهل هو جبريل أم لا؟

قلت: الشائع في كتب التفاسير هو جبريل لكن حدث الاختلاف منهم من قال هو الإنجيل أو دعاء سري كان يحيي به المسيح الموتى، لكن قوله تعالى "قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا "[النحل : 102] لا يمكن يكون معناها إنجيل لأن الخطاب للرسول محمد، وكذلك ليس دعاءً سريا لأن التثبيت والحشد المعنوي يلزمه فهما وبساطة في القضية..

رأيي أن الخلاف فيها لا يضر والتعصب لمعنىً واحد يضر أيضا..

واجتهادي الشخصي أن كلمة "روح القدس" مرادفها "روح الله" وهي وصف لقدرة الرب الإلهية في الكون والتي منها خرجت النفس العاقلة للإنسان أصل التكليف، فيصبح بالتالي قوله تعالى "وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس "[البقرة : 253] يعني أيدناه بقدرتنا وحفظناه بعنايتنا العالِمه بأحواله، ولأن الكلمة أكثر ما قيلت في حق الأنبياء كانت في حق عيسى نفهم لماذا كان النبي عيسى أكثر الأنبياء معجزات وقدرات مختلفة لأنه في الحقيقة مؤيد (بروح الله) أي قدرته.

أما القول أنه جبريل فسيكون إشكالية عقدية، روح الله أو القدس يعني وجود اتصال بين جبريل والله من حيث الطبيعة أو الجوهر وهي نفس المشكلة الكلامية التي أحدثها الفقهاء من كلمة "روح الله" ومن أجلها قال المعتزلة أن القرآن مخلوق أي حادث فلو كان قديما برأيهم قدم الذات يصبح هناك اتصالا بين الله والمسيح في الجوهر لتساوي الذات الإلهية مع روحها في الرتبة..

فمعنى أن جبريل هو روح القدس إذن يوقعنا في عدة أخطاء:

أولا: الملائكة بنص القرآن عباد مكرمون لا فضل لواحد منهم على آخر، والجميع متساوي الرتبة لنفي التكليف وإجبارهم بالعبادة، أما التفاضل فمن سمات الاختيار وحرية الإرادة، هنا يصبح القول أن جبريل أفضل الأنبياء أو أنه روح الله / القدس يطرح السؤال مباشرة: ما الذي فعله جبريل ليستحق تلك المكانة؟

ثانيا: لو قلنا أن جبريل هو روح القدس سيكون حسب فهم جمهور الفقهاء هو قديم قدم الله نفسه، ولا يمكن حمل المعنى على المجاز..فروح الله ضمن سورة يوسف تعني رحمته وعفوه "يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" [يوسف : 87] فهل إخوة يوسف قنطوا من جبريل والمسيح هنا أم من رحمة الله في الحقيقة؟

ثالثا: الله لا يفضل ملاكا على غيره إنما يصطفي منهم لوظائف كما في قوله تعالى "الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس إن الله سميع بصير " [الحج : 75] والاصطفاء الوظيفي لا يعني تمييزا أو اختلافا في قدرات المصطفين، كما لو كنت مديرا لشركة مثلا وأردت فلانا أن ينجز مهمة..فهل هذا يعني أنه الأفضل مطلقا أم أن المهمة المطلوب إنجازها لا يلزمها سوى شخص واحد؟

الثابت أن صفات الله جميعها في القرآن هي صفات ذات وصفات فعل، والرحمة صفة فعل مضمنة في قدرة الله الأزلية، بالتالي فروح الله أو القدس هنا تفهم بمعنى القدرة الكلية للرب والتي قد تكون منها رحمة وهي المعنى المستفاد من نزول الرسالات في المعتقد الغنوصي الصوفي، أن الله أرسل أنبيائه رحمةً بالخلق وإرشادهم طريق الصواب من مرجعية الحب الذي فهمه هؤلاء من تمدد الكون ونمائه ورهن بقائه في العمل الصالح ودماره بالشرور..

مع ذلك توجد إشكالية في هذا التفسير، وهي أن القرآن في آيات أخرى يحكي نشاط الروح والملائكة معا كجواهر مستقلة، منها "تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة" [المعارج : 4] و"يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا" [النبأ : 38] و "تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر" [القدر : 4] أصبحت الروح هنا جوهر عاقل وليست صفة للرب، وأيضا هي جوهر مختلف عن الملائكة يعزز ما قلناه أنه ليس جبريلا وإلا قيل "تنزل جبريل ومن معه بإذن ربهم" وفي هذا المعنى حضور لغوي بتعريف الروح وعدم تركها نكرة..مما يعني أنها ذات مستقلة عن الملائكة هي ليست جبريل كما قلنا لكنها في ذات الوقت ليست قدرة إلهية..

عرضنا هذه الرؤية على المخالف قال: إشكالية توقفك في معنى الروح مجردا ونفيك أنها جبريل لا يستقيم لأن المعنى واضح في آية التحريم، قال تعالى "إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة "[التحريم : 4] هنا تفريق بين جبريل والملائكة ليس إقرارا باختلاف النوع والجنس بل باختلاف الدرجة، وذكر جبريل مع الروح بالعطف لا يختلف عن ذكر الروح مع الملائكة بالعطف، وفي الآية قرينة أن الروح في الآيات الثلاث السابقة تعني جبريل، وأما دلالة ذكر هؤلاء جميعا فهو من ناحية تراتبية من حيث القدرة، فالله يقول أنه حفيظا بنفسه ثم جبريل والصالحين والملائكة، مما يعني أن جبريل له قدرة مختلفة عن بقية الملائكة والصالحين بالطبع..

قلت: هنا تعمقت الإشكالية حتى بلغت عقدة المرض في الظاهر، لكن في الحقيقة أن تراتبية القدرة أعلاه ذكرت على وجه الإجمال في ذكر القدرة الإلهية..فمما لا شك فيه أن قدرة جبريل والملائكة والصالحين هي من قدرة الرب، والقول بالتراتب هنا تعديد وتقسيم للقوة الإلهية لا يجوز شرعا وعقلا، فالإله القوي لا يتجزأ..وبالتالي آية التحريم تقول أن ما دون الله من قوى ستكون مولىً للظالمين هم جنود مجندة مصداقا لقوله تعالى "إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها" [التوبة : 40] معنى الجندية هنا صفة لجواهر القوة السابقة التي هي مستقلة عن الله في الجوهر لكن قدرتها ممكنة الوجود يصبح بالتالي ذكرها نظماً في الآية بمعنى الجندية..

أما أن الروح هو جبريل فلا يمكن للمرة الألف لقوله تعالى "ينزل الملآئكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده" [النحل : 2] فمن هم الملائكة الذين نزلوا بجبريل على حد قولك؟..وإذا كان جبريلا أكثر قوة وقدرة فلماذا لا يكون العكس أي "ينزل جبريل بالملائكة من أمره على من يشاء"..إن المؤكد فورا أنه في حال تفسير الروح بالقدرة والقوة الإلهية المطلقة يصبح المعنى مستقيما واضحا، فالملائكة نزلوا بقوة الله وقدرته على من يشاء من عباده، وفي قوله تعالى "رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق" [غافر : 15] دليلا إضافيا على أن الروح ليس جبريل..وأنها في ذلك السياق تعني الرسالة والنبوات المدعومة بالقوة الإلهية التي تنذر الناس وتذكرهم بيوم القيامة..

أما قوله تعالى "نزل به الروح الأمين " [الشعراء : 193] فلو كان جبريلا هل يصح القول أنه تعرض لاختبار كي يثبت أمانته؟..فإذا لم يكن فعلى ماذا الوصف؟ إن جبريلا من الملائكة أم لا؟ فإذا كان..هل ينطبق عليه قوله تعالى "عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون" [التحريم : 6]؟..أم أن السمع والطاعة هنا صفة لملائكة النار خصيصا وجبريل ليس منهم؟ وأما تفسير آية الشعراء فهو مرتبط بتفسير آية مريم "فاتخذت من دونهم حجابا فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا" [مريم : 17] ويبقى السؤال ما الروح الذي نزل بالرسالة ووصف بالأمانة ومن الذي أرسل لمريم بصورة بشر؟

الجواب : في قوله تعالى "ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا "[التحريم : 12] و "والتي أحصنت فرجها فنفخنا فيها من روحنا وجعلناها وابنها آية للعالمين" [الأنبياء : 91] هنا تأكيد مكرر أن روح الله ليست جبريل، بيد أن الروح المنفوخة ليست جوهرا مستقلا عن الله، بل هي قدرة..فإذا كان النفخ فعلا من الرب فهو صفة له، بالتالي لو كانت الروح جبريل لأصبح جبريلا صفة للرب..وهذا لا يستقيم، وتبقى إشكالية معنى الأمين كصفة للروح وبرأيي هي من الأمن لا الأمانة..الروح الأمين هي القدرة الإلهية الضامنة لأمن وأمان الناس ومرجعية الرسالات دوما..فالإصلاح يتطلب قوة حق عادلة تفرض الأمن الاجتماعي والإنساني هي المعين لمن يأخذ بأسبابها..

مثلا كل من يأخذ بأسباب القوة اللازمة لفرض الأمن ويسعى لحماية الناس يكن له ذلك، مثل قوله تعالى على لسان ابنة شعيب على موسى "إن خير من استأجرت القوي الأمين" وهي لم تختبر بعد أمانته بل قوته في خدمتهما، وعليه فلفظ الأمين يعني الذي يوفر لها الأمن ، حتى لفظ الأمانة الوحيد المذكور في القرآن ليس بمعنى الأمانة في صدق الوعود والعهود..بل من الأمن وخلافة الله في أرضه ببنائها وعمارها في قوله تعالى "إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا" [الأحزاب : 72] والسؤال الفوري: لو كانت الأمانة هنا بمعنى الصدق والوفاء وحفظ العهود..فهل السماوات والأرض والجبال مكلفين عاقلين ليحملوها؟..فإذا لم يكن.. على ما إذن عرضها الله عليهم؟

هنا يصبح تكليف الله للإنسان بحفظ أمن الكوكب معقولا، فهو الذي حمل الرسالة ببناءه وحفظه، لذا كان جوهر الرسالات هو الإصلاح البشري ووقف جميع الشرور ونتائجها المحتملة على أمن البشرية والكائنات، وعليه أصبح كل فعل شرير مؤذٍ للطبيعة والكائنات مخالف لجوهر الرسالة حتى لو حدث ذلك تحت اسم الإسلام..!

نعود لتفسير روح القدس بقوله تعالى في سورة الشورى"وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا "..[الشورى : 52] هنا الروح ظهرت طاقة إلهية تمكن الإنسان من العلم والهداية لطريق الرب، بينما تفسير الروح بجبريل كما هو شائع هو طاقة إلهام لفظي فقط لا طاقة وعي وإدراك، فجبريل عند الفقهاء هو مجرد رسول أمين لا مُعلّم متمكن، وبالتالي نخلص لنتيجة نهائية أن روح القدس جاءت غير معرفة لسبق تعريفها بالروح سابقا إما نسبا لله وإما مجردة وتعني في كل أحوالها ب (الطاقة – القدرة – القوة) الإلهية التي تتشكل في أحوال متعددة حسب السياق..

فروح القدس التي أيد الله بها عيسى هي قوته وقدرته المطلقة الإلهية في إحياء الموتى وعلم الغيب وخلق الكائنات من الطين..وغيرها، وفي ذلك خصيصة مفردة ووحيدة لعيسى لا تكون لأحد غيره، والدليل أن تأييد هذه الروح في القرآن لم يأتِ سوى لعيسى، فلو كان روح القدس جبريل فقد نزل به على سائر الأنبياء فلماذا خص التأييد والدعم بتلك الروح على نبيٍ واحد بتلك المؤهلات والمعجزات، أما الروح الأمينة التي نزلت على النبي بالرسالة فهي أمر الله بالتكليف والأمن لما يعلمه الله في مستقبل الرسول بتحرش وأذى القرشيين له في حال إعلانه الدعوة، ويؤكد ذلك قوله تعالى "والله يعصمك من الناس" [المائدة : 67] دلالة على أمانة وقوة الروح الإلهية وقدرته في حفظ أنبيائه لكي يطمئنوا ويعلنوا عن دعوتهم بشجاعة..

أختم أن مفهوم الروح هو مفهوم ديني قديم منذ الأديان البدائية الأولى..ففي حضارة المصريين القدماء عرفوه باسم "با" ورسموه على شكل طائر يغادر الجسد بعد وفاته..من هذا التفسير ورث المتدينون معنى الروح بأنها سر الحياة، أما العلم فلا يعرف لفظ الروح ولا معناه المتداول بل يقول أن أسباب الموت مادية بحتة، وتعدد أشكال الموت من إغماء لموت إكلينيكي لموت نهائي له تفسيراته المعتمدة والمفهومة في الطب، وبناءً عليه توصلوا لعلاجات مختلفة وأمصال تنقذ المرضى، وبرأيي أن تفسير الروح القرآنية بهذا الشكل وما يتعلق بها من "روح القدس وروح الله" يخلص إلى عدم تعارض مفهوم الروح القرآني مع العلم..لكن لا يعني ذلك ذكره في مقام الإعجاز كما يفعل دراويش ومخرفي هذا المجال..

أما روح القدس في الأديان المسيحية واليهودية.. ومعاني الروح في بقية الأديان وتصور البشرية لها فأرجئه لمناقشة أخرى، ويبقى هذا الاجتهاد قابلا للصواب والخطأ.

 

ما المقصود بـ"رُوح القُدُس"؟ - الشيخ صالح المغامسي

 

ما هو روح القدس؟

 

من هو روح القدس في الأسلام؟

 

للمزيد:

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

هل الضمير الإنساني هو ذاته الروح القدس؟

هل تكلم الكتاب عن نبي بعد المسيح؟

هل المعزي (البارقليط) في الانجيل هو محمد ؟

من هو النبي الكذاب بحسب الكتاب المقدس؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

الفَاشية أمس و اليوم

البارانويا والإسلاموية

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

ما السر.. اوربا تكافح النازية.. وتدعم الاسلام

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

كاريكاتير بصحيفة "مكة" السعودية يستبدل نص قرآني بورقة فئة 500 ريال سعودي

 

تسبب كاريكاتير نشر في صحيفة «مكة» السعودية اليومية، في ردود فعل غاضبة ورافضة، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب قيام رسام الكاريكاتير بتغيير كلمة في آية كريمة، ووضع مكانها ورقة فئة 500 ريال سعودي.

وطالب المعلقون على الصورة الكاريكاتيرية في صحيفة «مكة» بضرورة حذفها بشكل فوري، خاصة أن الرسم ما زال منشوراً في موقع الصحيفة وعلى حسابها في موقع «تويتر».

ورغم التعليقات الغاضبة لم تلتفت إدارة الصحيفة للردود والأسئلة الواردة والتعليقات أسفل الكاريكاتير المنشور في حساب الصحيفة في موقع «تويتر».

وقال أحد الناشطين معلقاً: «كيف يسمح النظام السعودي لصحيفة مكة بالاستهزاء بالقرآن الكريم وتحريف آياته؟ لماذا لا يقوم الشعب بإيقاف هذه المسخرة إذا كان ولي العهد لا يخاف الله؟».

إقرأ المزيد:

خدعوك فقالوا: أن الله مُختص بعلم ما فى الأرحام

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

طَرِيقُكَ إلى النِبوّة .. إرشاداتٌ وَنَصائِحٌ مُهِمَة وَمَجانِية

الإسلام الدين الذي لايعرف الرحمة

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ وأندَثَرَت باقِي الأجناس

بولس اسحق

"إن للعظائم وكبرى المسؤوليات أهلها.. كما أن لعتاق الخيل فرسانها.. الذين لا تقبل بغيرهم على ظهورها.. وتبقى الحمير وحدها مطية لكل راكب".

بداية دعونا نفترض افتراضا ان الآية.. كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ.. المقصود بها هو عرب الجزيرة المؤمنين.. وهذه الآية يجعجع بها المسلمين في كافة الاصقاع.. رغم ان المقصود بها رغم جعجعتهم.. أمة محمد صلعومة ومن العرب فقط.. وهي واضحة بانها لا تشمل باقي الأمم الإسلامية.. كباكستان وأفغانستان وكردستان.. وكل دول الإسلام التي تنتهي بـ تان تان.. التي داخل حظيرة الإسلام.. لصاحبها محمد بن عبد الله القرشي المعروف بصلعومة رسول الإسلام.. والمحير هو خير أمة بماذا؟؟؟.. بالعنصرية والاستعلاء والتكبر على خازوق.. لأننا نعلم جيداً انهم أقل أهل الأرض.. علماً وثقافة وأدباً وحباً لبعضهم البعض.. قبل كرههم لغيرهم من باقي الاجناس.. تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى.. عنصرية عشائرية قبلية.. اسلاموية.. ماضوية.. كارهة للحداثة والتقدم.. وكارهة للفن والجمال.. كارهة للمرأة وهوس بالجنس .. والفاتحة على روح هذه الأمة الصلعومية..

نعم فهم يكرهون الاخرين ويكرهون حتى انفسهم.. وهذا ما اوصلهم إلى ذيل الأمم.. ولن تقوم لهم قائمة.. طالما ان هذا الإسلام الوسواسي القهري.. في عقول هؤلاء الناس منذ ولادتهم.. وهذه الآية جعلت المُسلمين العرب ينظرون إلى بقية العالم من علو.. فباعتقادهم أنهم يملكون ما لا يملكه أحد.. وهم محظوظون به ألا وهو الإسلام.. لذا ترى المسلمون عندما يتجالسون ويذكرون الغرب بتقدمه وعلمه.. وبنفس الوقت يلقون نظرة على تخلفهم الحالي.. ووضعهم المزرى في كل المجالات.. يرددون عبارة واحدة وهي:

الحمد لله على نعمة الإسلام..

أو يكفي اننا مسلمون..

دافنين رؤوسهم في الرمال.. ظانين كونهم مُسلمون أنهم خير الأمم وفي طليعتها.. مهما فعل الآخرون لخدمة البشرية والإنسانية!!

كنتم خير أمة أخرجت للناس.. بماذا.. هل بطاعة هُبل والصلاة على محمد والتسبيح والتهشيك له.. أم بالأخلاق التي يتصفون بها.. تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر.. فأي منكر وأي معروف.. المنكر بالنسبة لمن.. والمعروف في عرف من.. فالمعروف والمنكر الذي يأمرون به وينهون عنه.. ليس هما ما تعارفت عليه البشرية.. وما تحتاجه البشرية في كل الازمان.. بل هو ما تعترف به الشريعة الصحراوية فقط.. فمنكرها هو المنكر الذي يجب النهي عنه.. ومعروفها هو المعروف الذي يجب ان يأمر به.. فعندما يقولون تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر.. فهل هذا سبب كافي لجعل امة رب الرمال هي خير الأمم؟ .. لان بقية الأمم لم تكن تعرف المنكر والمعروف.. فالخمر مثلا في الفكر الإسلامي هو منكر ويجب النهي عنه.. رغم عدم ورود ما ينهي عنه لدرجة تحريمه في كتاب الاساطير آجندة إبليس.. بينما في مفهوم الإنسانية هذا ليس منكراً أبداً.. فهل بهذه الطريقة تكون الأمة الإسلامية هي خير الأمم.. و قس الأمور على ذلك من لحم الخنزير والتبني والموسيقى والرسم والتصوير وغيرها!!

فالخيرية والترفع عن باقي الأمم.. لهو المنكر الذي يجب النهي عنه.. والابتعاد عنه.. بل يجب محوه فوراً وإرساء قيم الحرية والديمقراطية.. والتعارف بين الشعوب بقانون أرضي لا سماوي.. يختزله البعض في انفسهم.. حيث يقوم هذا القانون الأرضي بوضع الأمور المشتركة بين البشر.. للدفاع عنها وحمايتها.. وهذا ما قامت به الدولة الحديثة بما يسمى ميثاق حقوق الانسان.. فهو خير القوانين الموجودة لحماية البشر وخدمتهم.. وأفضل بما لا يقاس من المرات.. من الخطابات الدينية العنصرية النازية.. فالإسلام ليس إلا عبارة عن اول نظام مافيا في التاريخ.. مارس السلب والنهب والغزو والاغتصاب والإرهاب والاغتيالات.. بالإضافة إلى ممارسته التمييز العنصري والعرقي (وهذا ما لم تمارسه حتى المافيات الإيطالية او غيرها لحد الان).. الإسلام يحث على الكراهية والعنصرية.. لذلك يجب محاربته من قبل كل العالم.. كما تمت محاربة النازية ونظام التمييز العنصري في جنوب إفريقيا.. فالفكر الإسلامي يدل على عقلية متخلفة محض.. يبيح لنفسه الإستيلاء على حقوق الأخرين.. والاعتداء عليهم وقتلهم.. بالعمليات الإجرامية المحمدية اياً كان نوعها..

الإسلام يفرخ الإرهاب ويُخَرِج في مدارسه.. جيوش من الإرهابيين الانتحاريين.. المدمرين لكل ما هو إنساني.. الإسلام يعوم ويطفو على الكم الهائل من آيات وأحاديث القتال.. ونشر الكره والبغضاء والكذب بين المؤمنين وغيرهم.. وحتى بين المؤمنين انفسهم على أساس الفرقة الناجية!!

وبعد هذه المقدمة.. دعونا نتبحر في المعنى الحقيقي للنص القرآني:

"كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ" (سورة أل عمران)..

بداية اود التنويه.. ان الذي له اعتراض لما سأسوقه من ادلة وبراهين.. على ان هذا النص لا تخص المُسلمين.. ان يقدم اعتراضه بشكل مقنع وليس عبارة عن كلام فارغ ومقارنات.. فهذه الآية كنت أظن كما يظن الجميع.. بانها تتحدث عن المؤمنين.. ولكن تبين لي بالدليل القاطع ان هذه الآية.. لا تتحدث عن المؤمنين برسالة قثم ابن ابي كبشة الشهير بمحمد صلعومه .. لسبب بسيط جداً.. لأنكم كما تعلمون بأن القرآن قد تنزل كما يقولون على محمد ابن ابي كبشة.. وبدوره كان يقوم بقراءته على الناس أو على عصابته.. وعليه :

كيف يمكن ان يقول محمد ابن ابي كبشة او الهه هُبل.. لمستمعيه كلمة (كنتم) التي تفيد الماضي (حيث كانوا مشركين).. بينما المفروض أن يقول (أنتم) التي تفيد الحاضر(أي بعد ان آمنوا بهلوسته)!!

ألا تعتقدون معي بأنه لو كان المقصود فيها أتباع محمد.. لكان قال لهم (أنتم خير أمة أخرجة للناس)..

ثم ألا ترون تتابع الآية.. بأنها تخاطب أمة لا تؤمن بهُبل القرآني حالياً (أي وقت تأليف الآية).. لقوله كنتم (أي سابقاً.. أي قبل ان يحرف الملاعين كتبهم) التي تفيد الماضي.. وعليه :

فإن هذا النص تخاطب أُمة كانت تؤمن بالله.. وكانت تفعل الخير قبل رسالة المُصطفى صلعومة.. غير أنها ضيعت إيمانها وأصبحت تصنع المنكرات.. لأنها لا تؤمن بالإله الجديد هُبل او اللات ورسولها.. فجاء النص يعاتب هذه الامة على ما فرطت به في حق هُبل سبحانه تعالى وتهاوى.. لأن النص الكريم جدا والاكرم من كرم حاتم الطائي تبدأ بكلمة (كنتم).. وما زاد في تأكدي وصحة ما ذهبت إليه.. هو انني عند بحثي في جوجل(مكانه الجنة اكيد) وجدت انه جاء في أسباب النزول لهذه الآية ـ للواحدي ـ {قال عكرمة ومقاتل: نزلت في ابن مسعود، وأُبيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل، وسالم مولى أبي حذيفة، وذلك أن مالك بن الضيف، ووهب بن يهوذا اليهوديين، قالا لهم: إن ديننا خير مما تدعوننا إليه، ونحن خير وأفضل منكم، فأنزل الله تعالى هذه الآية

(من وحي القرآن جـــ 6ص212ط2)}.

https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=107&idto=107&bk_no=63&ID=108

طبعا وهذا ما سينكره الغالبية العظمى من المُغيبين.. لان شيوخ الدجل والشعوذة لم يخبروهم في يوم من الأيام منذ 1435 عام.. الحقيقة وانما تدليسات.. وبنفس الوقت فان المغيبين يستحقون اكثر من التغييب.. لانهم مقصرين ومذنبين.. لأنهم متقاعسين عن القراءة.. وحتى ان قرأوا فهم يجترون الكلمات ويرددون دون فهم.. ويبقى السؤال هو:

اذا لم تكن امة الحظيرة هي خير امة.. فأي امة هي.. امة من.. المسيحيين ام اليهود.. واذا كان بعضهم مؤمنون واكثرهم الفاسقون.. فلماذا عامل رسول هُبل الجميع على انهم فاسقون!!!

وختاماً.. تخيلوا يا جميع الكفار والملحدين واللادينين.. ان فيروساً خبيثاً انتشر في العالم ليفتك بكل من هو غير مُسلم.. وقد أنقرض من العالم جميع اليهود والنصارى والبوذيين والهندوس والملحدين.. وهي أمنية كل مُسلم متدين..

فماذا سيحدث حينئذ لخير امة أخرجت للناس.. كيف سيكون شكل العالم للمُسلم المؤمن التقي الورع..

ماذا ستكون مادة خطب الجمعة في الدول الإسلامية.. فإسرائيل وأمريكا اختفت.. فلا يوجد حليف أمريكي صهيوني.. وبروتوكولات حكماء صهيون أصبحت عديمة المعنى.. 90% من الآيات والأحاديث.. أصبح ليس لها حاجة.. فماذا انتم فاعلون يا خير أمة أخرجت للناس.. فنحن نعلم ان المُسلم يحتاج إلى كراهية غير المُسلم.. ليعزز هويته الإسلامية.. فإن اختفى اليهودي والمسيحي من عالمه.. ستموت شخصيته الدينية العدائية التي يحث عليها إله القرآن.. وكما نعلم ان المُسلم المؤمن يموت اذا اخذت منه ربابته.. وربابته هي اليهود والنصارى.. لان من أهم ركائز كيان المُسلم التقي الورع هي معاداته لليهود والمسيحين.. وتعتبر من أهم أسباب نواله جنة العاهرات والرضوان..

فالمؤمن ملزم بشتم اليهود والنصارى في كل صلاة.. المسلم يحتاج إلى اليهودي والمسيحي.. ليسوق نفسه على انه البديل الصحيح.. فماذا على سبيل المثال سيكون معنى ((المغضوب عليهم والضالين)) في الفاتحة.. بعد زوال اليهود والمسيحين.. الجواب: لا شيء.. لأن (المغضوب عليهم والضالين) اختفوا.. ومنطقياً سيختفي معهم غضب إله القرآن عليهم.. بعد ان رماهم في جهنم.. اذن لنسأل سؤال منطقي..

ما هي ميزة المؤمن الآن لينال جنة العاهرات وما هو سبب وجوده؟؟!!

وكأول سيناريو يتبادر إلى الذهن للتعويض عن هذا الفراغ.. هو انه سيتحول الصراع من مُسلمين ونصارى ويهود.. إلى الفرقة الناجية وال 72 فرقة الباقية.. حيث ان المُسلمين سيبدؤون بكراهية بعضهم البعض.. وترجمة ذلك إلى سلوك عدواني علني وعملي.. رغم ان بذور هذه الكراهية موجودة منذ تعفن جثة مخترع الإسلام.. على شكل طوائف وفرق ومذاهب.. ولعل ما يحدث في العراق واليمن اليوم وغيرهما.. من تبادل القتل الجماعي بين السنة والشيعة.. هو بداية النهاية لتنفيذ هذه النبوءة(73 فرقة).. ونفس الشيء مع الشافعي والحنبلي والاخواني والسلفي.. إلى ان يختفي الجميع من الوجود.. او ربما سيدعي احدهم النبوة.. وهذا ما يحصل دائماً من قبل أبناء الحظيرة بين فترة وأخرى.. كالبهائية والقاديانية والقرآنية.. ومهدي منتظر جديد.. وعلى هذه الرنة.. وبانه جاءه الوحى واخبره.. بأن على المسلمين وجوب قتال غير الذين على ملته.. واعتبارهم ملحدين ولادينين وكفرة بناءً على الآية التي جاءه بها الوحي "ألم ترى كيف فعل ربك بالخبيثين النصارى منهم والمسيحيين ومن بعدهم اليهود الظالمين ألم نفنيهم بفيروس متين"..

وبعدها بيومين يأتي جبريل بآية جديدة "عليكم بالمُلحدين ومن بعدهم اللادينيين، فأقلتوهم كل يوم وكل حين، فأنهم ضلوا ضلالاً مبين، وكانوا على الانترنت للإسلام مسيئين، وهم قوم من جهلهم حانقين، فحلت عليهم لعنتنا إلى يوم الدين"..

وراكم وراكم يا ملحدين ولادينين.. مش حسيبكم.. طالما مت ظمآنا.. فلا نزل بعدي قَطرُ!!

شاهد

سؤال جرئ- الحلقة رقم 361 - كنتم خير أمة أخرجت للناس

إقرأ المزيد للكاتب:

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

خَرافات مُحَمَّد صَلعَوَمه.. وَجائِزة نُوفَلْ لِلخُزُعبُلات

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

الإسلامُ مِيراثٌ وَثَنِيّ.. داءٌ وَبَلاءٌ وَعَداء

حكم سفر المُسلمين إلى بلاد الكفار- أحكام المغيبين الشرعية

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

قُرْآنًا عَرَبِيًّا بَلاغِياً مُعْجِزاً... دَلِيلٌ عَلى نبُوَة محمد خاتِماً

من المُتكلم فى القرآن؟

صباح اصلان

يقول المُسلمون ان القرآن كله كلام الله أوحى به جبريل لنبي الإسلام محمد منقولاً من اللوح المحفوظ ليبلغه للناس .

بما أن الله معصوم عن الخطأ فالمفروض ان يكون كلامه بلا خطأ. ويتحدى الله كل البشر ان يجدوا في قرآنه أخطاء، وإلا يُعتبر ان كل ما جاء به من كلام وآيات هي من غير الله و من تأليف بشر. ولما كان كلام الله للناس يجب ان يكون بصيغة المتكلم موجها الله كلامه للنبي او للمؤمنين به فيقول الله مثلاً :

انا خلقنا الذكر والأنثى . او انا خلقنا السماء والأرض . انا الرب الهكم .. الخ. فهذا كلام مقبول وواضح انه كلام صادر عن الله لأنه يتكلم بصيغة الله المتكلم وكلامه مقبول بصفته انه الخالق لكل شئ في الكون.

اما ان يأتي الكلام في القرآن بصيغة الضمير الغائب فيقول الله عن نفسه وهو يتكلم للناس:

[هو السميع العليم]، و[هو بكل شئ قدير] وينسب له أفعال وكأن شخصا آخر يتكلم نيابة عن الله، فهذا ما يثير الريبة والشك ان المُتكلم ليس الله وان شخصاً آخر يتكلم عن الله في القرآن. وإليك ايها القارئ بعض من تلك النصوص المسماة آيات لتحكم بنفسك من هو المتكلم بالقرآن في تلك النصوص. هل هو الله ام مؤلف القرآن محمد ؟

وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ (وَإِلَيْهِ) تُرْجَعُونَ / البقرة 245 & (لَهُ) مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ (إِلَيْهِ) تُرْجَعُونَ / الزمر44

إن كان المتكلم هو الله، فهل يقول الله عن نفسه (وإليه) ترجعون؟ او (له) ملك السماوات والأرض؟ لماذا لم يقل (واليّنا) ترجعون، (ولنا) ملك السماوات والأرض؟

إذن هناك من يتكلم ويخبر عن الله وليس هذا كلام الله المباشر .

"يوم القيامة سوف يسجد المسلمون لله وتبيّضّ وجوههم ، بينما يعجز اليهود والنصارى عن السجود فيأتي، (يأتي هنا فيها تجسيد لذات الله) ويأذن الله لهم برفع رؤوسهم " ترى من يتكلم نيابة عن الله ؟

" وسوف ينبئهم الله بما كانوا يصنعون " المائدة 14

ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد " الحج 17

خطأ النحو وقواعد اللغة العربية :

"وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا [جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ] وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ

1-    جاءهم أم جاءتهم البينات ؟

مفرد البينات .. بينة وهي مؤنث ، وجاءهم يقال للمذكر فقط؟.. اين هي معجزة القرآن في البلاغة والصرف والنحو وقواعد اللغة العربية؟

"واذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلتَ للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله " المائدة 116

" اذ قال الله يا عيسى اني متوفيك ورافعك اليّ ومطهرك من الذين كفروا" ال عمران 55

من يتحدث عن الله وما يقول؟

هل هذا قول الله ام قول محمد يتحدث عن الله في كتاب يدعي انه كله كلام الله؟

هل يقول الله: وإذا قال الله ؟ ام انا قلتُ..

هل يقول الله للنبي: لا اله الا الله؟ ام لا اله الا انا؟

في الكتاب المقدس يقول الله: انا هو الرب الهك، لا يكن لك اله غيري. انا الرب اله ابراهيم واسحق ويعقوب .

هكذا يكون خطاب الله للإنسان بشكل مباشر. وليس وإذ قال الله. او ([وهو] على كل شئ قدير) !!

(ثُمَّ إِلَى [رَبِّكُمْ] مَرْجِعُكُمْ [فَيُنَبِّئُكُمْ] بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) الأنعام 164 .

هل يخاطب الله عباده وكأنه غير موجود، وشخص آخر يتحدث بالنيابة عنه .

هل الله الذي يخاطب نبيه ويتحدث عن نفسه بضمير الغائب ؟

هل يقول الله عن نفسه وهو يتكلم: لا اله الا [هو]؟

" وإلهكم إله واحد لا اله الا هو الرحمن الرحيم" البقرة 163

" الله لا اله الا [هو] الحي القيوم" ال عمران 2

" شهد الله أنه لا إله [الا هو] والملائكة واولوا العلم قائما بالقسط لا إله [الا هو] العزيز الحكيم"ال عمران 18

"الله لا اله [الا هو] ليجمعنكم الى يوم القيامة" النساء 87

هل هذه هي معجزة القرآن البلاغية التي خدع العالم بها؟

" افلا يتدبرون القران ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا" النساء 82

أليست كل هذه اختلافات كثيرة . فمن هو مؤلف القرآن والمتحدث فيه ؟

الله ام محمد ؟

حامد عبد الصمد : بشرية القرآن

 

أقرأ المزيد:

عمر بن الخطّاب عليمٌ حكيمٌ.. وتعطيله لنصوص القرآن

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المُسلمون يخجلون من قرآنهم المُشين

القرآن بين الأمس واليوم

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

صباح ابراهيم

نشرنا في الجزء الاول من هذا البحث كيف تكون صفات الانسان الذي سيمثل الله و يتجسد بكلمته و روحه القدوس بملئ ارادة الله. لأن كلمة الله صار جسدا وحل بيننا.

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ثالثا - لو تجلى الله وصار انسانا - لعمل معجزات خارقة .

ماذا عمل يسوع من معجزات ليبرهن انه هو الله الظاهر بالجسد؟

قال يسوع لتلاميذ يوحنا: "العمي يبصرون، والعرج يمشون، والبرص يطهرون، والصم يسمعون، والموتى يقومون، والمساكين يبشرون"(انجيل متى 5:11).

هذه المعجزات والكثير غيرها عملها يسوع بنفسه، ليظهر سلطانه الالهي على الطبيعة والامراض، وطرده الشياطين وتغلبه على سلطان الموت، لتشهد له انه هو الله على الارض. تحققت كل نبوءات انبياء العهد القديم التي قيلت عنه. فمن يكون صاحب هذه المعجزات لخارقة للطبيعة غير الله ذاته متجسداً بروحه القدوس وكلمته المباركة، بهيئة يسوع المسيح. انها الحقائق التاريخية التي تمجد المسيحية، و ليست غلوا في الدين كما يدعي الاخرون .

"يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171)"(سورة النساء 171).

كيف يكون غلوا بينما يشهد بنفس الوقت ان المسيح كلمة الله وروح منه؟ هل يوجد من البشر من اطلق عليه لقب كلمة الله وروحه القدوس؟

المسيحية ليست ديناً بل هي المسيح في كل صفاته .

عشرات المعجزات عملها يسوع كلمة الله المتجسد ليثبت للناس الوهيته وقدرة الله فيه، مشى على الماء، هدأ العاصفة واسكت امواج البحر، اشبع الاف الناس الجياع من خمسة ارغفة وسمكتين، اقام الموتى، طرد الشياطين، خلق عيونا للمولود اعمى بلا عيون، تنبأ بموعد ومكان موته. وحدد عدد ايام بقاءه في القبر، وبشر بقيامته وانتقاله إلى السماء ليعد منازلا للابرار في ملكوت السماء، واخبر بعودته مرة اخرى على السحاب مع ملائكة الله و القديسين، فمن يكون هذا الانسان الخارق للطبيعة غير الله المتجسد؟

كلام يسوع المسيح واعماله وتعاليمه كلها معجزات، فكيف لا يكون هو الله الظاهر بالجسد؟

لم يعمل يسوع المسيح معجزاته ليظهر قدرته بل محبته ورحمته للناس، التي هي محبة الله لنا، عمل كل معجزاته علنا امام الناس نهارا وتحت الشمس، وليس في الخفاء أو ليلاً من غير شاهد، كما ادعى غيره .

"حَتَّى تَعَجَّبَ الْجُمُوعُ إِذْ رَأَوْا الْخُرْسَ يَتَكَلَّمُونَ، وَالشُّلَّ يَصِحُّونَ، وَالْعُرْجَ يَمْشُونَ وَالْعُمْيَ يُبْصِرُونَ. وَمَجَّدُوا إِلهَ إِسْرَائِيلَ. "(أنجيل متى 31:15).

رابعا - لو الله تجلى وصار أنسانا - لجاء مختلفاً عن كل البشر .

الله المتجسد كأنسان، لابد ان يكون له صفات كاملة، لا شائبة فيها ابداً، لانه يمثل الكمال.

فيسوع الانسان كان مثال الطهر والقداسة والاتزان العاطفي. له البصيرة النفاذة وفي قلبه محبة الناس، يدعو للسلام وينبذ العنف. حتى اعداءه الذين عذبوه وصلبوه طلب لهم من ابيه السماوي المغفرة لأنهم لا يعلمون ما يفعلون. لأنهم يجهلون انهم يصلبون رب المحبة وملك السلام.

كان يسوع رمزا للفضيلة والتقوى، نموذجا للقداسة، يسوع لا مثيل له بين البشر لأنه ملك الملوك ورب الارباب. كان وديع متواضع القلب، يجالس الفقراء والخطاة، يغفر خطاياهم ويعلم افكارهم، يساعد المحتاجين و يشفي المرضى. جمع بين حب الخطاة والقسوة على الخطية. لانه جاء كطبيب للمرضى بالجسد والخطاة بالروح حيث الاصحاء لا يحتاجون لطبيب بل المرضى .

خامسا - لو ان الله تجلى وصار أنسانا - لكانت كلماته اعظم ما قيل .

نطق يسوع بكلام لا يستطيع اي بشر ان يقوله، وما قاله يسوع لا يمكن لأي انسان ان يتحدث به، فهو اما ان يكون الها او انساناً مجنوناً لا يعي ما يقول .

قال يسوع المسيح:" اَلسَّمَاءُ وَالأَرْضُ تَزُولاَنِ، وَلكِنَّ كَلاَمِي لاَ يَزُولُ."(أنجيل متى ٣٥:٢٤).

شهد الضباط والجنود الذي صلبوه ، وقالوا عنه: "لم يتكلم انسان قط هكذا مثل هذا الانسان " .

يسوع غالباً ما يبدأ كلامه قائلا: "الحق الحق اقول لكم ..." قيل لكم .... اما انا فاقول لكم ..." لا يقتبس اقوالا لغيره لأنه هو كلمة الحق الالهي.

ومن اقواله :

"قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ." (أنجيل متى 28:5).

"سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: عَيْنٌ بِعَيْنٍ وَسِنٌّ بِسِنٍّ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَاصِمَكَ وَيَأْخُذَ ثَوْبَكَ فَاتْرُكْ لَهُ الرِّدَاءَ أَيْضًا."(أنجيل متى 5: 38-40).

كلمات يسوع للبشر قوانيناً تصلح لكل زمان ومكان، انه المشرع العظيم، لأنه هو الطريق والحق والحياة . كل كلمة قالها كانت تعبر عن سلوكه وافعاله، لم ينسخ كلاما قاله، ولم يمسك عليه احد قولاً او فعلاً خاطئاً. لأنه يمثل كمال الله فى الارض.

لم يتلق تعليماً في المدارس لكنه كان يقرأ ويكتب و يعلم الاخرين فدعوه يا معلم، كان يناقش الكهنة ويحاور المثقفين، ويبهرهم بحكمته منذ صباه.

قال المؤرخ وليم تشانتج: " ان حكماء التاريخ وابطاله يخفت ضوئهم شيئاً فشيئاً مع الزمن، يتصاغر الحيز الذي يشغلونه في التاريخ، اما يسوع المسيح فليس لمرور الزمن من أثر سلبي على اسمه او افعاله او اقواله " .

كل الملوك والممالك القديمة انقرضت، اما يسوع فمملكته تدوم إلى الأبد . وليس لملكه انقضاء .

يتبع الجزء الثالث

شاهد

فيديو من مُسلم إلى اخوته المسلمين: صدقوا أو لا تصدقوا المسيح ابن مريم هو الله الظاهر في الجسد

أرني أين قال المسيح أنا هو الله فأعبدوني ؟؟

أين قال المسيح: أنا هو الله فاعبدوني؟ - يوسف رياض

أرني أين قال المسيح أنا الله فأعبدوني - حقيقة أيماني

الاجابه علي 7 أسئلة تعجيزية!! يستطيع أي مسيحي الاجابة عليها - تحدي الشيخ محمد العريفي

اثبات ان المسيح قال لفظيا انا الله

شرح الثالوث - شرح عقيدة الثالوث القدوس بكلمات بسيطة

شرح مفهوم الثالوث المسيحي

الثالوث - د. ماهر صموئيل - حقيقة في دقيقة

إقرأ المزيد:

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

الأزل والزمان يلتقيان فى مولد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

التجسد الإلهي في الأديان

طبيعة المسيح .. علي لسان صلاح جاهين الصريح

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

أحمد عبد الرحمن مُسلم ترك الاسلام واختار المسيح يسوع

المسيح في القرآن

قول المسيح فى القرآن "بِإِذْنِ اللَّهِ" يثبت أنه هو الله الظاهر فى الجسد

هل مات المسيح على الصليب ؟

على كل مسلم أرتكاب الذنوب والمعاص حتى لا يتعطل الغفار الغفور عن غفرانه

الوهية المسيح في التوراة والإنجيل والقرآن – جـ 1

الوهية المسيح في التوراة والانجيل والقرآن – جـ 2

الوهية المسيح في التوراة والانجيل والقرآن جـ - 3

لا يوجد في القرآن ما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف - الجزء الاول

لا يوجد في القرآن ما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف - الجزء الثاني

لا يوجد في القرآن ما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف - الجزء الثالث

الاناجيل المنحولة كانت مصادر معلومات القرآن

شرح مُبسط للدين الإسلامي

بقلم سمو الأمير

المباديء الأساسية التي يُؤْمِن بها المُسلمين مثل التوحيد بالله و عدم الشِرك به وتحريم القتل وتحريم الزنا وتحريم السرقة هي واجهة الدين التي يخدع بها اي نصاب ضحاياه.

النصاب يختلف عن البلطجي..

فأي نصاب لا يخرج بمطواه لسرقة ضحيته.

النصاب أخطر..

البلطجي قد يسرق حافظة نقودك، لكن النصاب قد يسرق مستقبلك و يورطك في مشروع وهمي قد يؤدي لموتك فعلياً .

الذي خدع تابعيه بقوله من قتل شخصاً بغير حق كانما قتل الناس جميعاً، هو نفسه من أمر بقتل امرأة مُسنة (أم قرفة )بطريقة بشعة (تاريخ الطبري (2/ 642)) .

هو من حرض اتباعه علي الكراهية وعلي القتل ولازال العالم يحصد تأثير تعاليمه المدمرة.

قام مؤسس الإسلام بنفسه بأكثر من ٢٥ غزوة قام خلالها بالقتل والنهب والاغتصاب.

لو فكر اي مُسلم في تصرفات رسول الاسلام لاكتشف علي الفور انه لا يمكن ان يكون له اي صلة بالله .حاشا!!!!

المُسلم المخدوع لا يزال يركز علي أدوات النصاب فيصدقه لانه مخدوع في معسول كلامه و لكن هذا المخادع لا يُؤْمِن بما يقول عن تحريم الزنا والقتل والسرقة لانه هو نفسه يمارس ذلك كله وهو بالمناسبة لا يُؤْمِن بالله علي الإطلاق ..

هو فقط يستخدم فكرة الله للسيطرة علي اتباعه و تحقيق اغراضه لانه لو كان حقاً يُؤْمِن بالله باي درجة لاختلفت افعاله كثيراً.

هذه افعال شخص يوظف ويستغل الدين لتحقيق ادني وأحقر الرغبات البشرية باستغلال أنبل وأطهر العبارات الإنسانية و نسبها لله.

افيقوا يا مُسلمين و كفاكم خداعاً بكلام القرأن و ضعوا كلام الرسول في ميزان الأفعال لتتبينوا كم الاختراقات والتعديات التي مارسها ضد الأحكام ذاتها التي أتي بها و لانه كان مفضوحاً جداً اعطي نفسه استثناءاً من كل شيء واحل لنفسه (بلسان الله بالطبع) كل ما حرمه الله علي المؤمنين!!!

فهو مثلاً لم يلتزم بحدود الأربع زوجات

(التشريع الذي هو أصلاً ضد شريعة الزوجة الواحدة منذ بدء الخليقة و الذي يظهر فكر الله من البداية..آدم واحد و حواء واحدة).

رسول الاسلام في الحقيقة أحل كل ما حرمه الله من قتل و زنا و سرقة .

حرمه قولاً و أحله و مارسه فعلاً.

المخدوعين فقط من أتباعه يؤمنون انه التزم بمكارم الأخلاق التي تاجر بها و لكنه لم يلتزم بها أبداً .

لماذا المُسلم لا يفطن لعدم إيمان رسوله نفسه بالله ؟؟؟

الإجابة بسيطة جداً لانهم لا يعقلون.

شاهد

الاخ إسماعيل أبو أدم يثبت أن القرأن وحي شيطاني

أقرأ المزيد للكاتب:

لا عذر للمُسلمين في كفرهم

هل مفتى لبنان يمثل الإسلام ؟

فرصة العمر للخروج من الاسلام

هل ينصر الله الإسلام ؟!!!

أين الحقيقة؟

بين موت خاشقجي و موت المسيح

مُسلم واحد عرف الرب يسوع المسيح أفضل من ألف مسيحي بالأسم

لماذا يكرهون الاسلام؟

الفَاشية أمس و اليوم

المُسلمون يعبدون الشيطان

الشعراوي في سطور

محمد ليس رسول الله

كيف دخلت كل من المسيحية و الإسلام إلى مصر؟؟

الصلعمة وعضة الكلب !!

باطل .. باطل يا إسلام

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

كامل النجار

لم تكن هناك مجموعة بشرية في الخمسين ألف سنة الماضية إلا وكان لها عدة آلهة تعبدها. ونسبةً لقصور العقل البشري في تلك الحقبة البدائية من تاريخنا في تصور ماهية هذه القوى الميتافيزيقية التي تخيلوا أنها تحميهم من الشر وتجلب لهم الخير إذا دعوها، تصوروا أن تكون هذه الآلهة مثل الإنسان في أشكال مختلفة، فصوروا هذه الآلهة أصناماً لها رأس وبدن وأيدي وأرجل. المجموعات الأكثر بداوةً عبدت الأشجار والصخور.

                               

أهل الجزيرة العربية لم يختلفوا عن بقية البشرية فعبدوا عدةَ أصنام وضعوها في الكعبة. وكان لكل قبيلةٍ صنمها الخاص الذي يحمل اسماً ربما ورثته القبيلة من أسلافها أو اقتبسته من جيرانها. نذكر من تلك الأصنام هُبل وبعل واللات والعُزة. وكان لأهل مكة صنم كبير اسمه الله. وكانت القبائل تجتمع في مكة في موسم الحج وتفتخر كل قبيلة بإلهتها، فتقول قبيلة مثلاً إن هُبل كبير الآلهة، فيقول أهل مكة إن الله أكبر. وهكذا أصبح شبه الجملة "الله أكبر" مثلاً سائراً بين العرب.

أما "الله"، وهي كلمة الجلالة، فهي "اسم علم" خاص به على رأي {فقهاء الإسلام}، وهي "علم مرتجل" في رأي آخر..

وقد ذهب ألرازي إلى انه من أصل سرياني أو عبراني. أما أهل الكوفة فرأوا انه من "ال إله"، أي من أداة التعريف "ال" ومن كلمة "إله". وهناك آ راء لغوية أخرى في أصل هذه اللفظة.

(ولم يعثر على لفظة "الله" في نصوص المسند، وإنما عثر في النصو ص الصفوية على هذه الجملة: "ف ه ل ه"، وتعني "فالله" أو "فيا الله" و "الهاء" الأولى هي أداة التعريف في اللهجة الصفوية. وقد وردت الجملة على صورة أخرى في بعض الكتابات الصفوية. وردت على هذا الشكل.: "ف ه" ل ت"، أي "فالات" فيا الآت" أيَ في حالة التأنيث. وتقابل "اللات"، وهي صم مؤنث معروف ذكر كذلك في القرآن.. ويظن بعض المستشرقين أن "الله" هو اسم صنم كان بمكة، أو أنه "إلَه" أهل مكة، بدليل ما يفهم من القرآن.. في مخاطبته ومجادلته أهل مكة من اقرارهم بأن الله هو خالق الكون.)

أنظر (جواد علي، المفصل في تاريخ العرب، ج 2، ص 674).

جاء محمد واستغل الصنم الله وجعله إلهاً في السماء، وزعم أن محمداً رسول الله. ولكن في الواقع كان محمد هو الآمر وكان الله رسوله يستدعيه وقت ما يشاء ويقول إنه أوحى إليه بالآيات التي تساعد محمداً في حل مشاكله الجنسية والعائلية، أو ليجيب له على سؤال سأله إياه أهل مكة ولم يكن محمد يعلم جوابه.

فمثلاً عندما بلغه أن أهل المدينة كانوا يقولون إن محمداً أُذن يسمع كلام الواشين، استدعى محمد صنمه وأتى بآية تقول:

"وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (61)" (سورة التوبة 61).

وبالطبع لا يمكن أن يكون هذا الكلام من إله خلق الكون ويعلم الجهر وما يخفى. كيف يمكن لهذا الإله أن يهبط لهذا المستوى ويدافع عن شخصٍ سمع نميمةً من أشخاصٍ أخرين فغضب منهم؟ وما معنى أن يؤمن النبي للمؤمنين. أليس الإيمان حالة شخصية تخص الفرد وضميره؟ وكيف يهدد إله السماء الناس بعذاب أليم فقط لأنهم قالوا إن محمداً أُذن يسمع الوشاية؟؟؟؟

مرة أخرى عندما شتم بعض الأعراب محمداً وقالوا إنه أبتر لأنه كان عاقراً لم ينجب أطفالاً رغم زواجه من عدة نساء، استدعى محمد صنمه ورسوله فأتى له بآية تقول:

"إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)" (سورة الكوثر 3).

هل يمكن أن يشتم إله السماء رجلاً شتم محمداً؟

وعندما تأخرت زوجته الطفلة عائشة عن القافلة التي كانت راجعةً إلى المدينة من غزوة المريسيع وقضت ليلتها تلك مع صفوان بن المعطل، وتحدثت المدينة بخيانتها، غضب محمدٌ من زوجته وهجرها شهراً كاملاً حتى حاضت وتأكد له أنها لم تحمل في تلك الليلة. يومها أتى محمدٌ إلى منزل أبي بكر حيث كانت عائشة تقيم، فاستدعى رسوله – الله - لينزل له آياتٍ تبرئ عائشة من الخيانة، فقال:

"إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11)" (سورة النور 11). وتبع ذلك بتسع آياتٍ من نفس السورة ليؤكد براءة عائشة. والغريب أن أشهر من نشر قصة الخيانة هم حسان بن ثابت وحِمنة بنت جحش. فعيّن محمدٌ حسان بن ثابت شاعر البلاط النبوي، وتزوج زينب بنت جحش، أخت حِمنة، رغم أنه قال من تولى كبر هذه الفتنة له عذابٌ عظيم.

كان الأعراب من البادية يأتون إلى بيت محمدٍ وينادون من خارج الدار "يا محمد". وقد استاء محمدٌ من ذلك وكان يحب أن يناديه الأعراب ب "يا رسول الله". فاستدعى محمدٌ رسوله وطلب منه أن يأتيه بآياتٍ توقف الأعراب عند حدهم، فقال:

"لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63)"(سورة النور 63). مرة أخرى نقول لا يمكن أن تكون هذه الآية من عند إله في السماء يهدد الأعراب بعذاب أليم لمجرد أنهم نادوا محمداً باسمه دون أي تفخيمٍ أو تعظيم.

تبلغ ضحالة المنطق في القرآن منتهاها عندما قبضت حفصة بنت عمر زوجها يضاجع ماريا القبطية في سريرها، وساومها على كتمان السر مقابل تحريم ماريا عليه. وعندما أخبرت حفصة عائشة بما حدث وعلم محمد بذلك، طلب من رسوله أن ينقذه من هذه الورطة، فقال مخاطبا عائشة وحفصة:

"إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4) عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا (5) "(سورة التحريم 4 - 5). فتخيلوا أن يصطف الصنم الأكبر الله وجبريل والملائكة وصالح المؤمنين ضد عائشة وحفصة لأنهما تبادلا الحديث عن ما حدث ذلك اليوم. فلو لم يكن الله صنماً لعاتب محمداً على ما فعل بدل أن يصفّ كل هؤلاء الأعوان ضد عائشة وحفصة.

لم يكتفِ محمدٌ بالصف الكبير الذي يقف معه ضد المرأتين، فطلب من رسوله أن يأتيه بآيات أخرى تعفيه من العهد الذي قطعه لحفصة بتحريم ماريا القبطية، فأتاه بالآية:

"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1)" (سورة التحريم 1).

عندما أراد محمد تزويج ابنه بالتبني – زيد بن حارثة – من زينب بنت جحش ورفضت زينب الزواج، غضب محمدٌ لذلك وطلب من رسوله أن يأتيه بآية يجبر بها زينب على الزواج. فجاء الرسول بالآية:

"وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36)" (سورة الأحزاب 36). فلو لم يكن الله صنماً لا ينفع ولا يضر لما شغل نفسه بزواج زيد من زينب أو من غيرها إذ كان الإسلام ما زال في بدايته وكانت هناك أمورٌ أكثر أهمية للإسلام وللمسلمين من زواج زيد بن حارثة.

وعندما رأى محمد زينب بعد زواجها وراودته نفسه بها، أوعز محمد لزيد أن يطلق زينب، وحاول إخفاء ذلك بأن طلب من رسوله الصنم أن يرسل له آية تبرئه من الاتهام، فقال له رسوله:

" وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37)" (سورة الأحزاب 37). ربما نفهم أن محمداً قد أنعم على زيد بأن تبناه، ولكن بماذا أنعم الله على زيد؟ هل لأنه زوجه من زينب رغم اعتراضها، أم لأنه جعله مسلماً؟ في كلا الحالتين ليس هناك ما يبرر القول بأن الله أنعم عليه. ولكن ما دام محمدٌ قد أنعم على زيد، فصنمه ورسوله قد أنعم على زيد بالتبعية.

وهناك مناسبات عديدة تورط فيها محمد مع أزواجه ومع نساء أخريات وهبن أنفسهن له فدعا محمدٌ رسوله الصنم ليأتيه بآيات تنقذ الموقف، ففعل ذلك بنجاح جعل عائشة تقول لمحمد "إني أرى إلهك يسارع لك في هواك." فليس هناك شك أن الله صنم أكبر من بيقية الاصنام. فعندما يذبح أحد الدواعش رجلاً أخراً ويصيح "الله أكبر" فإنه يعلن للملأ أنه ضحى بهذا الرجل قرباناً للصنم الأكبر. ويظهر هذا جلياً على راية داعش السوداء التي كتب عليها زعيمهم "الله رسول محمد" عندما نقرأ الراية من الأعلى إلى الأسفل، و "محمد رسول الله" عندما نقرأها من الأسفل إلى الأعلى. وبما أن الإنسان السوي يقرأ من الأعلى إلى الأسفل، يشهد الدواعش أن الله رسول محمد.

قصة زيد و زينب والرياضة الإيمانية

محمد و حفصة و مارية

أم المؤمنين صفيه بنت حيي

إقرأ المزيد:

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

مُحمد ونكاح النساء

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

الإسلامُ مِيراثٌ وَثَنِيّ.. داءٌ وَبَلاءٌ وَعَداء

للكبار فقط (+18) القرآن يدعي أن الرجل المُسلم له فرج كالنساء

محمد يرى المؤمنين من الرجال به كالنساء

إضحك مع رأي الناس حول الحمل ٤ سنوات

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع  كشفها ومحاربتها جـ 3

نافع شابو

    

القرآن يُمثِّل دستور الأيدولوجية الإسلامية

نافع البرواري

مقدمة

  • ·يقول الفيلسوف باسكال:

"أسّس محمد ،رسول المسلين، ديانته بقتله لأعدائه وأسّسها المسيح بوصيّته لأتباعه أن يُضحّوا بحياتهم من اجل ألآخرين ".

من خلال دراسة القرآن دراسة نقدية تحليلية نقدية سيصل الباحث المحايد إلى انّ:

القرآن فيه كلام لايمكن لانسان سوي ان يقبله، لأنّه كلام غير منطقي وغير انساني وغير صالح لبناء مجتمعات انسانية، وكلام غير لائق حتى للمجتمعات المتخلفة. أنها نصوص تشوِه صورة الانسان والمفاهيم الانسانية قبل تشويه صورة الخالق الذي خَلق الانسان ليعكس مجده.

بدراسة القرآن بحسب النقد الأدبي والعلمي سوف نتوصل إلى نتيجة خطيرة وهي أنّ إله المُسلمين له صفات شريرة بعيدة كل البعد عن صفات الاله الحقيقي الذي خلقنا على صورته كمثاله.

فعندما يدعو إله إلى القتل والترهيب والترغيب ويطالب رسوله بان يقدم له قرابين بشرية ويحلل سرقة أموال الناس واغتصاب نسائهم والتقليل من قيمة المرأة واشباع الغرائز الحيوانية لدى الانسان دون التركيز على الأمور الروحية والتعاليم السماوية، فهذا الاله لا يمكن ان نصفه بانّه إله رحيم ومحب وعادل، او إله الرحمة والمحبة والسلام .

الانسان صورة الله وقتل انسان هو قتل شخص خُلق على هذه الصورة. انّ كل الناس (حتى الأشرار منهم) يمتلكون الخصائص التي تميزهم عن الحيوانات، سواء من النواحي ألأدبية أوالعقلية أو ألأيدولوجية أو القيمة الذاتية. الله خلقنا احراراً واعطانا الأرادة الحرة وميزنا عن الحيوانات بهذه الصفات، فعندما نتعامل مع ألآخرين فنحن نتعامل مع خلائق على صورة الله، كائنات ستحيا إلى الأبد، واراد الله لنا أن ندرك هذه الخصائص في كُلَّ الناس (راجع سفر التكوين 1: 26 - 28).

في المقالات السابقة ذكرنا، انَّ الأيدولوجية الإسلامية مستمدة من مصدريين ريئيسيين هما:القرآن والسيرة النبوية ليكوِّنان كدستور ومصدر القوانين لمعظم البلدان الاسلامية. فالخلافة الاسلامية قائمة على "الحاكمية":

﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾ (سورة المائدة 44).

أي الحكم لله فقط وهذا يعني تطبيق ما ورد في النصوص القرآنية بخصوص حكم الخلفاء المسلمين، وطوال 1400 سنة من التاريخ ألأسلامي لم يكن هناك أعتراف بالشرائع الوضعية، أي الشرائع التي تتغيّر بتغيّرات الزمان والمكان، بل كانوا الخلفاء يستمدون حكمهم من الشريعة الإسلامية، بكونها شريعة مقدّسة مطلقة لا جدال فيها، وأنَّ الخليفة هو وكيل الله على الأرض ويستمد سلطته من الله. فالحاكمية في الاسلام هي أيدولوجية شمولية لاتعترف بالدول والشعوب الغير المُسلمة الا في ثلاثة حالات(بموجب سورة التوبة 29): إمّا أن يتحوّلوا إلى الإسلام أو يدفعوا الجزية، او القتال. أي أن الخلافة قائمة على مفهوم الجهاد في سبيل الله إلى نهاية العالم وتقسيم العالم إلى عالم الإسلام وعالم الكفار. وأوّل خليفة هو محمد نفسهُ، فهو الذي أسّس دولة الإسلام عندما هاجر إلى المدينة. فالإسلام، هو ايدولوجية قائمة على نظام حكم مؤيد من الله. ويتم نشرهذه الأيدولجية عنوة، على اسنّة السيوف.

  • ·شعار الأخوان المسلمين هو:

الله هو هدفنا، والنبي قائدنا والقرآن دستورنا والجهاد سبيلنا وعلمهم هو سيفين متقاطعين، وهدفهم هو اعادة الخلافة الأسلامية لحكم العالم اجمع .(1).

  • ·يقول الباحث والمفكر نبيل فيّاض:

"كُلّ المؤشرات في ما يسمى بالعالم الأسلامي تدلُّ على انّ قوة الصورة المتداولة للأسلام تكمن في سيفها وارهابها وبالتالي فإنّ أي حديث عن قوتها ألأيدولوجية هو "حديث خرافة يا أم عمرو" وإلاّ : فكيف نُفسِّر هذه المصادرات – للأفكار – المنتشرة كالسرطان في كُلِّ العالم الأسلامي .(2)".

  • ·مُصعب حسن يوسف (وبعد تحوّله الى المسيحية)، وهو إبن حسن يوسف قائد في منظمة حماس الفلسطينية (الجناح العسكري للأخوان المسلمين) في مقابلة على قناة الجزيرة يقول:

"أنا أؤكِّد مشكلتي ليست مع حركة حماس، ومشكلتي ليست مع المُسلمين، مشكلتي هي مع إله الاسلام ومع نبي الإسلام. صدمات متتالية دفعتني لكي أعرف بأيّ اتجاه أسير. إله الإسلام منفصم الشخصية وكاتب القرآن منفصم الشخصية، وكُلِّ الأرهابيين يعتمدون على القرآن في تفسير ما يقومون به من الأعمال الأرهابية. المشكلة أنَّ المُسلمون لا يفهمون دينهم، وأدعوهم إلى فهم دينهم ويقرأوا قرآنهم ويفهموه أولاً قبل ان يدّعوا أنَّ دين الإسلام هو دين السلام والرحمة ".(3).

نعم الإسلام يعني تسليم العقل للآخرين، وهذا وارد في التراث الإسلامي عن محاربة شيوخ المسلمين و"علمائهم" وكذلك ألسلاطين للعقل، والفلسفة،والمنطق، والتي تشكّل المقياس لكل المعتقدات والأيدولوجيات والعلوم والمعارف الانسانية. شأنَّ الأمام أبوحامد الغزالي (1058 – 1111م)، في كتابه "تهافت الفلاسفة "، حرباً شعواء على الفلسفة والعقل والعقلانية. كان إنقلابه على العقل تاثيرا مدمِّرا على الفكر الإسلامي. العقل بالنسبة للغزالي هو العدو الأول للإسلام، لذا رأى ان على المُسلم ألأستسلام الكلي إلى ارادة الله، أي كُلِّ ما جاء في "الوحي" من قرآن وسنة النبي ومن السلف الصالح من تفسير للنصوص والشريعة بدون اي سؤال او مناقشة .(4).

هكذا افتى الأمام الصلاح الشهرزوري بتحريم الفلسفة والمنطق وقال:

" الفلسفة اسس السفه والأنحلال، ومادة الحيرة والضلال، ومثار الزيغ والزندقة. ومن تفلسف عميت بصيرته عن محاسن الشريعة المطهّرة، المؤيّدة بالحجج الظاهرة والبراهين الباهرة، ومن تلبس بها تعليماً وتعلماً قارنه الخذلان والحرمان، واستحوذ عليه الشيطان !!!!....أمّا المنطق فهو مدخل الفلسفة، ومدخل الشر شر، وليس ألأشتغال به اباحه الشرع ولا استباحه أحد من الصحابة التابعين والأئمة المجتهدين والسلف الصالح.. فالواجب على السلطان (الخليفة او الحاكم) أن يدفع عن المسلمين شرّ هؤلاء (اي الفلاسفة) المباشيم بفنهم، ويعرض من ظهر عنه إعتقاد عقائد الفلسفة على السيف أو الأسلام !!!

  • ·ويُعلّق مصطفى جحا كاتب "محنة العقل في الإسلام" على هذه الفتوى فيقول:

"البدوي خصم طبيعي للفلسفة والمنطق ، مثلما هو حليف طبيعي للعاطفة والشعر، والحرب والقنص، والفخر، والمديح، والصداقة، والثأئر.. وكلِّ ما هو نقيض للذي يشغل الفكر، ويجهد العقل ويروِّضه". (5)

نعم افضل وأسمى خدمة انسانية يقدمها الانسان في هذا العصر هو تحرير المُسلمين من قيد واستعمار عقول المُسلمون من الأيدولوجية الإسلامية التي استعمرت عقولهم كما يقول مصطفى جحا في مكان اخر من كتابه.

  • ·المؤرخ والكاتب الفرنسي "اندري سيرفيس" يقول:

"ألأسلام ليس شُعلة (نور) بل آلة أطفاء (النور)".

  • ·ويقول ارنست رينان " الكاتب المعروف المطلع على ثقافة الشرق :

"المسلمون هم أول ضحايا الإسلام.... تحرير المُسلم من دينه هو أفضل ما يمكن للمرء ان يقدمها له".

  • ·أمّا المستشرق الأسكوتلندي "وليم وير " يقول:

"إنَّ سيف محمد والقرآن أشدُّ الفتك بالحضارة والحرية والحق، من أيِّ شيء عرفهُ العالم حتى الآن ".

  • ·أمّا الكاتب الساخر" برنارد شو" يقول:

"محمد، رسول المسلمين، إخترع الجهنَّم لتخويف المُسلمين وكُلُّ مؤمن مُسلم يقطع رأس غير المؤمن ليذهب إلى الجنة" .(6).

  • ·بعد هذه المقدمة لنقرأ ما ورد في القرآن من نصوص مرعبة تخالف طبيعة الله الحقيقي، لتأكيد ما قاله هؤلاء المفكرين والباحثين والمثقفين والمستشرقين المتعمقين في الأيدولوجية الأسلامية، والذين توصلوا إلى هذه الحقيقة، أي حقيقة الأسلام واله المُسلمون ونبينهم محمد، من خلال تعمقهم ودراستهم للنصوص القرآنية. المُسلمون، في كافة أقطار العالم، يستندون في ايمانهم على النصوص الواردة في كتابهُم "المقدّس" ويحاولون تطبيقه في حياتهم وأحيانا القرآن والشريعة الأسلامية المستمدة من القرآن والسيرة النبوية هما المصدر الرئيسي في كثير من دساتير دول العالم الأسلامي .

1 – اله القرآن زرع نظرية المآمرة في عقول المُسلمين

القرآن يزرع "نظرية المؤامرة" في ثقافة المسلمين، وان العالم كله يتامر عليهم، وما هو شائع اليوم عن نظرية المؤآمرة ليست الا انعكاساً لنصوص قرانية تشكك في اليهود والنصارى، نتيجة اسقاطات نفسية للرسول محمد فانعكست على الآيات القرانية ونسبها إلى إله المُسلمين الذي يعبدونه. وفي الحقيقة هذه النظرية لا وجود لها إلا في مخيلة المُسلمينوادت، نظرية المؤامرة، عبر التاريخ في ذبح اليهود والنصارى والمشركين بحجة انهم يتامرون ويكيدون على الأسلام ورسولهم...

يقول النص القراني

"وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ " (سورة البقرة 120).

2- اله القرآن يصف اليهود باولاد القردة والخنازير

يصف، القرآن، اليهود باولاد القردة والخنازير فهو إله يناقض نفسه بنفسه. كيف إله يخلق الإنسان كخليفة له على ألأرض، ثم يصفهم باولاد القردة والخنازير؟ امّا اله المسلمين هو الشيطان او ان محمد هو كاتب القران، وهو يعبر عن حقده وكرهه لأهل الكتاب .

وفعلا انتقم محمد من اليهود شر انتقام وعمل اول مقبرة جماعية لحوالي 800 يهودي من بني قريظة بعد ان قتلهم وهم اسرى (راجع غزوة بني قريظة ) وكان محمد قدوة لخالد بن الوليد وغيرهم من القادة المسلمين في اشتهارهم في ارتكاب مجازر شنيعة ودفن الضحايا في مقابر جماعية لشعوب غزاها المسلمون .

"أنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ اللْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ" (سورة المائدة 60) .

" فَلَمَّا عَتَوْا عَن مَّا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ "(سورة الأعراف 166).

3-اله الإسلام يدعو إلى قطع إلأيدي والأرجل وصلب الناسوالتشفي بتعذيب الضحايا

التشفي في تعذيب وصلب وقتل الأنسان هي صفة لا يمكن ان ُتعزى الا الى اله شرير بل الشيطان وحده يتلذذ بقتل خليقة الخالق العظيم الذي خلق الأنسان على صورته كمثاله..

هناك عشرات الآيات التي تدعو إلى التخويف والأرهاب وعقاب الذين يرتدون عن الدين وقطع الأعناق فوق الرقاب وقطع الأيدي والأرجل وتعذيب الضحية.

  • ·جاء في (سورة التوبة:14):

" قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللّهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ".

" إِنَّما جَزاءُ الَّذِينَ يُحارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَووْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذابٌ عَظِيمٌ " (سورة المائدة 33),

" قالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ" (سورة الشعراء 49).

4 - اله الأسلام يلقي الرعب في البشرية فهو يحرض المُسلمون على قتل الغير المسلمين (الكفار)

ان إله المسلمين يستمتع في الجرائم الأرهابية بحق الأنسانية، وما نشهده اليوم من الاف العمليات الأرهابية لمئات المنظمات الأرهابية الأسلامية هو خير شاهد على ثقافة الموت والتشفي بذبح الناس حتى لو كانوا ابرياء بحجة انهم كفار، وبهذا العمل قسَّم اله المسلمين البشر إلى قسمين مؤمنين وكفّار.

اذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا ۚ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواالرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ " (سورة الأنفال :12).

الكراهية والحقد والغضب والأنتقام والترهيب وتخويف الناس ومحاربة كُل العالم الغير المؤمن باله الإسلام هو منهج اتبعه المُسلمون عبر التاريخ. فلا حرية اختيار الدين في الإسلام لا سلام في الإسلام لا خيار في الأسلام فالعالم منقسم الى قسمين . دار ألأسلام ودار الكفار .

هكذا اله يريد تقديم القرابين البشرية له ، وهذا ما يُذكّرنا بآلهة العرب قبل الإسلام عندما كان العرب يقدمون ذبائح بشرية لآلهتهم، وقد ظلّ آثار تقديم الذبائح البشرية في مفهوم الله، عند العرب والمُسلمون ، منقوشا في النصوص القرآني .

5- اله المسلمين يشجِّع إلى انتحار الأنسان المُسلم

نعم اله المسلمون يحث على الأنتحار ، وما نراه من العمليات الأنتحارية وحب الموت هو نهج اسلامي حيث يحث اله محمد إلى الشهادة بالموت في ساحات الوغى وحتى الأنتحار في سبيل ارضاء هذا الأله خوفا من بطشه وساديته في تعذيب المسلمين في سعير النار..

" فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُم ْعِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ"(سورة البقرة 54 ).

إنّ عمليات الأرهاب وترغيب المسلمين الموت في سبيل الله هي من جوهر النصوص القرآنية. هناك حديث منسوب إلى محمد استشهد به خالد بن الوليد في احدى غزواته ضد الفرس، واكدت عليه القاعدة (عندما نشرت رسالة بعد تفجيرات مدريد في اذار - مارس عام 2004 والتي تعبِّر عن نفسية الانسان المريض الذي يتشفى بقتل الآخرين), وهذه مظمون تلك الرسالة:

"أنّكم (اي الكفّار !!!!!) تحبّون الحياة ونحن نحب الموت, لذلك سننتصر !!!!".

"هم يعشقون الحياة ونحن نعشق الموت هذا ما قاله ايضا نضال حسن (الأرهابي الذي قتل زملائه الجنود الأمريكيين).

لدينا رجال يعشقون الموت كما تعشقون انتم (الكفار) الحياه هنائهم الاشلأء وشرابهم الدماء اشداء. هذا ما قاله خالد بن الوليد في احدى معاركه مع الفرس.

ويقول احد الشيوخ:

إنّنا أناس نعشق الشهادة ونتمنّاها بكلّ قلوبنا ونعتبرها فوزاً عظيماً

هذه الثقافة يتشرب بها المسلم عندما يتعمَّق في فهم النصوص القرآنية.

إسماعيل هنية: نحن قوم نعشق الموت كما يعشق أعداؤنا الحياة

6 - اله المسلمين هو صورة لقساوة قلب الانسان

والذي يعاقب على الشر الخلقي بشر أعظم، وبالتالي الشر يكون هو المنتصر في العقيدة ألتي تؤمن باله مريض نفسيًا وسادي لايرتاح الا بان يملئء الجهنم بالناس اجمعين.

" وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَٰكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ" (سورة السجدة :13).

7 - اله المسلمين يدعوالى الأرهاب و يحرِّض المؤمنين على قتل المشركين

اي انّ الله عند المُسلمين هو ضعيف لاحول له ولا قوة حيث يطالب عبيده المسلمين بان يدافعون عنه وهو جالس على العرش. وينطبق عليهم مثل جاء في الأحاديث ان الصحابا قالوا لمحمد انهم لايفعلون مثل اليهود الذين قالوا لموسى "اذهب انت وربك فقاتلا ونحن هنا قاعدون" ولكن اله محمد في الحقيقة جبان ويقول للمسلمين" اذهبوا وقاتلوا اخوتكم في البشرية وانا هنا جالس على عرشي استمتع بالقرابين البشرية ". وهذا ما يفعله الطغاة من الملوك والدكتاتوريين ورجال الدين الذين يضحّون بشعوبهم من أجل بقائهم على السلطة.

  • ·يقول الباحث والمفكر نبيل فياض في مقالة بعنوان "أمُّ المؤمنين تأكل أولادها ":

"الأله، كما نتلمّسه في مفاهيم غالبية الأسلاميين الحاليين وتصوراتهم، أضعف من اي كائن بشري، مسلماً كان ام غير مسلم – ذلك فهو بحاجة اليهم كي يُدافعوا عنه، بحميتهم المعهودة، وعنفهم التقليدي، وصيحات انتصارهم المخيفة (الله أكبر) .

" أَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ"(سورة الأنفال 60),

"فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(التوبة :5).

8– اله المسلمين لا يدعو إلى المحبة والسلام

كلمة المحبة لم ترد في القرآن الا في اية يتيمة فقط في (سورة طه 20):

" أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَه وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَم مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي".

وحتى في هذه الآية فهناك اختلاف في تفسير "والقيتُ عليكم محبة مني" اي عدّوُك جعلته يُحببك ( فالقصد هو ان الله جعل عدوّ موسى (أى فرعون) يحب موسى !!).

وهذا شيء عجيب لأله لا يوصي الأنسان ان يحب اخيه الإنسان في القرآن، بينما في الكتاب المقدس وردت كلمة المحبة مئات المرات.

"انَّ ما يزرعه الأنسان ايّاه يحصد" فالذين يزرعون الموت يحصدون الموت والذين يزرعون السلام يحصدون السلام, والذين يزرعون المحبة يحصدون المحبة والذين يزرعون الحقد يحصدون الحقد والكراهية ...الخ.

9 – اله المسلمين يُخيّر أهل الكتاب، بين ان يعتنقوا الأسلام، او قتالهم، او دفع الجزية وهم اذلاء صاغرون

كما في (سورة التوبة 29):

"قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ".

10 – اله المسلمين يحلل هدر دم أهل الكتاب ويحلل الأستيلاء على ارضهم وديارهم وأموالهم

وهذا ما حدث عبر التاريخ الإسلامي عندما غزت الجيوش العربية بلدان العالم وقتلوا وذبحوا الملايين من الناس واستولوا على ارضهم واعتدوا على عرضهم وسبوا نسائهم استناداً إلى (سورة الأحزاب الآيات 26 ، 27):

"وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِييقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا (26) وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَّمْ تَطَئُوهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا(27).

و أيضاً فى (سورة الأنفال 39):

" وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (39)".

صفات وطبيعة اله المسلمين

اسماء الله وطبيعته وصفاته التي تدل على كونه "اله الشر" سنكتشف ذلك كما وردت في الآيات القرانية، وعندما نتامل في طبيعة هذا الإله ونقارنها بطبيعة وصفات اله الشر في الزرادشتية "أهرمن " سوف نرى التطابق الكامل بينهما... أهْرمن، كان مطبوعًا على الشرِّ والفتنة والفساد والفسق والضرر والإضرار . فهو اله الظلام (الشر)،

أهْرمن كائن مخلوق ومُحدَث؛ وبالتالي، إن موقعه من اهورامزدا(اله النور) في الزرادشتية كموقع إبليس من الله الحقيقي في الإسلام .(7).

وسنعطي امثلة على هذه الأسماء والصفات كأمثلة وليس حصرا لهذا الأله في النصوص القرانية:

من هذه الأسماء والصفات: المتكبّر، القهّار، المنتقم، الضار، المميت، المذل، المقيت، المهيمن، المتكبر، المظل، القهّار، سريع الغضب، وشديد العقاب، يرعب بصوته ألآخرين، عديم الشفقة والرحمة، يبطش بالذين لا يؤمنون به، يهدي من يشاء ويضل من يشاء، يشتم من يشاء، ينافق، يدعو الى التقيّة والكذب، ماكر وخير الماكرين، يأمر بالفحشاء، يتمتع بمشهد فض الأبكار للحوريات في جنة الخلد عندما يمارس المؤمنون الجنس في الجنة، و يدعو الى حب المال والنساء والسلطة، يُلعن، ويعذّب ويكره الناس الذين لا يؤمنون به.

كل هذه الصفات وغيرها تدل على ان المُسلمون يعبدون اله الشر (أهرمن)، جنباً إلى جنب مع اله الخير( اهورامزدا) الذي هو ايضا معروف اسمائه وصفاته في النصوص القرآنية مثل: الرحمن الرحيم، السلام، القدّوس، الغفّار، الحق...الخ، ولكن في الحقيقة التاريخ يؤكد ان اله الشر ( أهرمن ) هو كان ولايزال سائدا على اله الخير (اهورامزدا). والأبحاث الحديثة تؤكد على أن الإسلام "الحالي" انطلق من اواسط اسيا ثم بلاد فارس وانتشر في العالم العربي وصولا إلى الجزيرة العربية وليس من الجزيرة العربية إلى العالم، كما يدعي المُسلمون، والفرس كانوا يؤمنون بالزرادشتية المثنوية (اي الأعتقاد باله الخير واله الشر) .(8).

وسنعطي بعض الأمثلة عن صفات إله المُسلمين، والتي لا يمكن ان تكون صفات الله الحقيقي، اي اله الخير:

1 - اله الإسلام يغدر بالناس الذين كذبوا الرسول وذلك بجلب الدمار لهم وهم بعزة النوم أطفال وشيوخاً ونساء دون اية رحمة فيقول في ( سورة الأعراف7 : 4):

" وَكَمْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ".

اله محمد يفاجئ الناس دون انذار مسبق يوقع بفرائسه في الفخ، بل مع سابق الأصرار والترصد. أين هذا الأله من اله المسيحيين الذي يعطي للذين صلبوه فرصة التوبة والرجوع إليه "يا ابتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون" وهو الذي يفتش عن الضالين ليهديهم فيخلصون.

2– اله "يلعن ويعذّب ويوعد خليقته بالجحيم اذا شكّو به " فيقول فى (سورة الفتح 6):

" وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ ۚ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ ۖ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا".

3 - اله المسلمين يلعن اهل الكتاب ويطمس وجوه الذين ، لايؤمنون بالقران ، ويشوِّه صورتهم البشرية بان يجعل عيونهم في قفاهم.. فيقول فى (سورة النساء 47):

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا".

4 - اله يشتم خليقته.. يشتم الناس المعارضين لرسوله وينعتهم باولاد الزنى (سورة القلم 8-13)

الزنيم في الآية 10 ، من سور القلم ، معناه "ابن الزنى".

5 – اله المسلمين ماكر وهو خير الماكرين !!!!!

يستشهد القران بكفار اسرائيل"كما يسميهم"فهم كانوا يدبرون المكايد خفية لقتل عيسى (المسيح) ولكن الله أبطل مكرهم هذا بمكر اكبر من مكرهم ، وذلك بالقاء شبه عيسى على احد الحواريين ، ورفع الله عيسى الى السماء.. فيقول فى (سورة آل عمران 54):

" وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ.".

كيف يستوعب الإنسان السوي هذا الوصف لأله ياتي بانسان بريء ليصلبه عوضاً عن شخص يسوع المسيح ؟

ولماذا إله يخرج هذه المسرحية ويلجأ إلى المكر وخداع الناس لكي يوهمهم انّ الشخص المصلوب هو يسوع المسيح ولكن في الحقيقة ليس هو بل شُبِّه لهم أنّه يسوع المسيح ؟

6– اله مُضلُّ، يُضلِّ الناس ويخدعهم " يُضلُّ من يشاء ويهدي من يشاء "(فاطر :8)

الإله الحقيقي يفتش عن التائهين ليرجعهم اليه بينما اله المسلمين يعمل بحسب مزاجه وقناعته فيهدي من يشاء ويضلُّ من يشاء !!!!!!!

7 - اله المسلمين يعذِّب من يشاء ويغفر لمن يشاء

ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير (سورة المائدة 40).

السؤال هنا : أين عدالة الله ؟

8– اله يُلقي العداوة والبغضاء بين الناس

صفات اله المسلمين هي نفس صفات الشيطان عندما يلقي العداوة والبغض بين النصارى ولا يقبل توبتهم الى يوم القيامة كما ورد فى (سورة المائدة 14):

" وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۚ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ.".

وها هو اله المسلمين يقول عن الشيطان انه ايضا يلقي العداوة والبغضاء بين الناس في نفس السورة عندما يقول فى (سورة المائدة 91):

"إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّككُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ".

السؤال المطروح كيف يفرِّق الانسان المسلم بين صفات الله وصفات الشيطان اذا كان الأثنان يحملان نفس الصفات؟ اليس هذا يخالف المنطق المبني على قانون عدم التناقض؟

9 – اله يدعو إلى ترهيب الناس

اله ضعيف غير قادر على الدفاع عن نفسه و يحرِّض المسلمون على ترهيب الناس والدفاع عنه .

السؤال المطروح هو: هل من المفروض على الله هو الذي يدافع عن الناس أم الناس تدافع عنه ؟

"وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ" (الأنفال 8).

وهكذا نرى الصورة الحقيقية لأله سادي لا يرتاح الا بضحايا وقرابين بشرية..

فهو يحرض المسلمين على القتال باعتبار القتل هو فريضة على كل مسلم ومسلمة، حيث كتب عليهم ان يقاتلوا الناس اجمعين حتى يشهدوا ان لا اله الا الله ومحمد رسول الله..

انه فرض الجهاد على المسلمين كافة وما تقوم به داعش هو التطبيق الفعلي للنصوص القرانية وخاصة (سورة البقرة 216):

" كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ".

10- اله يسمح بالكذب والتقية للمسلمين، كما ورد فى (سورة النحل 106):

" مَن كَفَرَ بِاللَّهِ مِن بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَٰكِن مَّن شَرَححَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ.".

اي ان اله المسلمين سمح للمسلمين ان يكذبوا في ثلاثة حالات وان يقولوا شيء ويضمروا في قلوبهم شيء اخروالأسباب التي سمح اله المسلمين للمسلمين بالكذب واهية وغير مقنعة، لأنّ الكذب هي من طبيعة وصفات الشرير.. فالمسلم يستطيع ان يكذب وينافق لنصرة الدين ودفع الأذى عن المؤمنين.

11– اله المسلمين خلق الأنس والجن والسموات والأرض ليعبدوه فهو يشعر بالنقص ويريد فقط استعباد البشرية والخليقة وليس حبا لها.. وكما ورد فى (سورة الذاريات 56):

"وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ".

12 – اله المسلمين يوعد الناس،ا ي حوالي 80% من البشرية، بالجحيم لأنهم ليسوا مسلمينبل هم كُفار.

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(المائدة 36)

وحتى المسلم يجب ان يستسلم لقدره فهو لايعرف ما هو مصيره لا في حياة الدنيا ولا الآخرة كما ورد في سورة السجدة

وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَٰكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (سورة السجدة 13)

هكذا اصبح التلوث الفكري والسقوط الأخلاقي مستشري في المجتمعات العربية والأسلامية واصبحت المفاهيم والتعاليم السماوية والأخلاقية ملتبسة في هذه المجتمعات واصبح الأنسان المسلم يعيش في حالة الأنفصام في الشخصية والأزدواجية ومتناقض في سلوكه وتصرفاته ، فهو اصبح يصارع بين القيم الألهية والتعاليم السماوية للخالق العظيم وبين تعاليم تهين كرامة الأنسان وتجعله ُ عبدا ذليلا لاحول له ولا قوة ، فيسقط في فخ اله الشر . هكذا اصبح الأنسان المسلم الضحية الأولى لأله دكتاتور يسحقه ويستعبدهُ ، فاصبح المسلم يعيش في زنزانة العبودية ومقيدا بسلاسل العبودية ، لايستطيع الخروج من هذا السجن الرهيب الا بمعجزة .

عجب العجاب لهذا الإله الذي وعد المستعبدين له بجنة الحوريات والولدان المخلَّدون وفض ألأبكار على شاطئء الأنهار ، وجعل من المرأة حاوية للأنجاب وناقصة عقل ودين ...الخ

استطاع محمد أن يضحك على العقول البدوية في زمانه ولكن العجيب والغريب انه لازال يستعمر عقول الملايين من البشر ويستعبدهم في القرن الواحد والعشرون. هذه الظاهرة يجب ان تُدرس وتبحث في امهات المعاهد في العالم، لأنها ظاهرة مرعبة ومخيفة ستعاني منها المجتمعات الأسلامية والعالم اجمع مالم تعالج هذه الأمراض النفسية والتلوث الفكري الذي سببه رسول المسلمين في وضع دستوره للمسلمين وهو"القرآن" المليء بالتناقضات والتعاليم، التي لايمكن الا ان ننسبها الى اله الشر (أهرمن ).

استطاع محمد ان يبرمج جينات المسلمين بهذه ألأيدولوجية المدمِّرة للبشرية، فأنعكس ذلك في سلوك وتصرفات المسلمين في العنف والكراهية والغدر والمكايد، وترهيب الآخرين، والموت في سبيل اله شرير . لا نستغرب هذه التعاليم الشريرة، عند المسلمين، لأن محمد هو قدوة لهم واستطاع ان يُسحر قلوب الملايين منهم، ولازال يشلُّ عقولهم لكي لايفكروا او يفهموا المصيبة التي هم فيها.

-----------------------------------------------------------------------

المراجع :

(1 ) ثروة الخرباوي في كتابه "سر المعبد " عن الأخوان المسلمين

(2) الكاتب والمفكر نبيل فياض في كتابه "ام المؤمنين تأكل أبنائها ".

(3) لقاء مصعب حسن على قناة الجزيرة العربية .

(4) روبرت رايلي في كتابه "كيف خلق الأنتحار ألثقافي ازمة ألأسلام الحديثة ".

(5) مصطفى جحا كاتب "محنة العقل في ألأسلام"

(6) سؤال جريء للأخ رشيد على قناة الحياة في 23- 5- 2013 بعنوان ماكُتب عن محمد رسول المسلمين

(7) راجع الموقع التالي

http://maaber.50megs.com/issue_may08/perenial_ethics1.htm

 

(8) الكاتب والباحث سامي فريد مقال على الحوار المتمدن بعنوان:

أدله في القرآن على نشوءه من آسيا الوسطى

http://www.ssrcaw.org/ar/show.art.asp?aid=560878

المقالات السابقة (المقدمة):

1 - الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة,

2 - الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

3 - الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

____________________________

أقرأ المزيد:

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

الإرهاب و البارانويا الإسلامية

سعيد شعيب: مصطلحات “معتدل ووسطي” خرافة.. فالإرهابي إما مُسلح أو غير مُسلح (حوار)

الفَاشية أمس و اليوم

ما السر.. اوربا تكافح النازية.. وتدعم الاسلام

بالصوت والصورة : على جمعة يكشف حقيقة إسلام "هتلر" وتغيير اسمه لـ"الحاج محمد"

هتلر صلى الله عليه وسلم له إسوة حسنة فى رسول الإسلام محمد

هل الإسلام أكثر خطراً على العالم من النازية والشيوعية؟

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

الخبير فرانسيس فوكوياما: الإسلام السياسي خطر

بالصوت والصورة.. الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآن

 

فى برنامج "كل يوم" تقديم عمر أديب شرح الدكتور يوسف زيدان قصة رفض سجود إبليس لآدم وحيثيات برائة الشيطان من القرآن.......

أ - فكاتب القرآن يقر ويؤكد أن إبليس رفض السجود لمخلوق:

هذا ما ورد فى (سورة الحجر 15 : 29 – 33) :" فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) " ..

         

ب – كاتب القرآن يقر بأن رفض إبليس للسجود لآدم كان كبرياء منه :

وهذا ماورد فى (سورة ص 38 : 73 – 74) :" فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (74)

.

وفى (سورة البقرة 2 : 34 ):" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (34) " ..

وأيضاً ورد فى (سورة الأعراف 7 : 13 ): " قَالَ {الله للشيطان} فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) " .

ملحوظة :

وبحسب قاموس المحيط (تَكَبَّر يَتَكَبَّرُ تَكَبُّراً) : تعظَّم وامتنع عن قبول الحقِّ معـاندة، (سورة الأعراف 7 : 146 ) " سَأصْرِفُ عَنْ آيَاتِي الّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأرْضِ بِغيْرِ الْحَقِّ .... " .. أُعجب بنفسه وزها؛ يَتَكَبَّرعلى من حوله .

{فهل هناك كبرياء بحق وكبرياء من غير حق ؟} .

جـ - كاتب القرآن يقر بتحريم الكبرياء :

ويقول بأن الكبرياء كان سبباً أساسياً لطرد إبليس من الجنة وهذا ماورد فى (سورة الأعراف 7 : 13): " قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ (13) " ..

د – كاتب القرآن يقر بأن الله لا يحب المستكبرين :

كما ورد فى (سورة النحل 16 : 23 ):" لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (23) " ..

هـ - كاتب القرآن يقر بأن المتكبرين مثواهم جهنم فيها خالدون :

كما ورد فى (سورة النحل 16 : 29): " فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (29) " ..

وفى (سورة الزمر 39 : 72):" قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) " ..

والويل لهم كما ورد فى (سورة الجاثية 45 : 7 – 8): " وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) " ..

و – كاتب القرآن يقر بأن الله هو طابع الكبرعلى قلب كل متكبر جبار :

وهذا ما ورد فى (سورة غافر 40 : 35): " الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ (35) " ..

ز – كاتب القرآن يقر بأن أسم الله الجبارالمتكبر :

كما ورد فى (سورة الحشر 59 : 23): " ... الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) " ..

ح - كاتب القرآن يقر بأن الله له كل الكبرياء :

وهذا ماورد فى (سورة الجاثية 45 : 37): " وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37) " .....

           

وورد فى كتاب (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح) لمحمد بن إسماعيل البخاري الجعفي – أصدار دار ابن كثير - سنة النشر: 1414هـ / 1993م – ص 1566 .

"(الْمُتَكَبِّرُ ): أَيْ ذُو الْكِبْرِيَاءِ وَهُوَ الرَّبُّ الْمَلِكُ، أَوْ هُوَ الْمُتَعَالِي عَنْ صِفَاتِ الْخَلْقِ، وَقِيلَ: هُوَ عِبَارَةُ عَنْ كَمَالِ الذَّاتِ فَلَا يُوصَفُ بِهِ غَيْرُهُ، وَقِيلَ: هُوَ الَّذِي يَرَى غَيْرَهُ حَقِيرًا بِالْإِضَافَةِ إِلَى ذَاتِهِ، فَيَنْظُرُ إِلَى غَيْرِهِ نَظَرَ الْمَالِكِ إِلَى عَبْدِهِ وَهُوَ عِنْدَ الْإِطْلَاقِ لَا يُتَصَوَّرُ إِلَّا لَهُ تَعَالَى، فَإِنَّهُ الْمُتَفَرِّدُ بِالْعَظَمَةِ وَالْكِبْرِيَاءِ بِالنِّسْبَةِ إِلَى كُلِّ شَيْءٍ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ وَلِذَلِكَ لَا يُطْلَقُ عَلَى غَيْرِهِ إِلَّا فِي مَعْرِضِ الذَّمِّ"..

 

يوسف زيدان يشرح قصة رفض سجود إبليس لآدم

 

الشيطان أشهر إسلامه ليأمر محمد بعمل الخير

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاس.. مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاس

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

نعم .. إلهُ الإسْلاَم هو إِلهُ هذَا الدَّهْرِ مالفرق بين إله كل الدهور وإله هذا الدهر

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

قنبلة يوسف زيدان : إذا كان للبيت ربُ يحميه فلماذا اعترضت السعودية صواريخ الحوثيين؟

بالصوت والصورة يوسف زيدان .. رفض وصف منفذي عملية الروضة بالإرهابيين لأن الإرهاب مطلب ديني قرآني

الصفحة 1 من 2