Arabic English French Persian
السلفية الجهادية في ألمانيا.. خريطة الانتشار

السلفية الجهادية في ألمانيا.. خريطة الانتشار

 

 

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

وحدة التقارير والدراسات “12

 

 

استطاعت السلفية الجهادية الإسلامية نشر عقيدتها في ألمانيا عبر المؤسسات الدينية كالمساجد ومنظمات العمل الإنساني والخيري، مُستغلة بعض الدعاة وقادة الرأي لتجنيد المزيد من الأعضاء، فأين تتركز هذه الجماعات وكيف تمارس أنشطتها؟.

 

 

تيار السلفية

يتبنى نسخة أكثر تشددًا عن الدين الإسلامي تصل إلى تكفير كل من لا يتبنى ذات المنهج، ما يقلل فرص أعضائه في الاندماج مع المجتمع ولا يؤمن بالديمقراطية أو التعددية.

تبرز خطورته في عدم انتظامه في كيان واضح، ولكنه ينتشر عبر مجموعات من الدعاة يزداد نفوذهم بقوة خلال السنوات الأخيرة داخل المساجد والمراكز التعليمية، وتعتقد أجهزة الاستخبارات بتلقيه دعم مالي من خارج البلاد.

ويتزعم دعوته عناصر ولدت في ألمانيا وينطقون اللغة ببراعة ويعرفون مشكلات المجتمع جيدًا حتى يكونوا أكثر إقناعًا، ويعتمدون على الإنترنت لنشر أفكارهم الإرهابية.

 

 

خريطة الانتشار

 ـ  النمو العددي

يمثل تيار السلفية النمط الأكثر انتشارًا من جماعات الإسلام الحركي في ألمانيا، ووصل عددهم طبقًا لأخر إحصائية نشرتها وزارة الداخلية في يوليو 2020 إلى  12,150 شخصًا بزيادة 850 شخصًا عن الإحصاء السابق له.

أفادت شبكة دويتشيه في تقريرها المعنون (ارتفاع نسب النساء في تيار السلفية) في 5 يوليو 2020 بارتفاع نسب النساء في جماعة السلفيين لتصل إلى 1580 بعد أن كانت 1356 سيدة في 2018. السلفية “الجهادية

ـ  النمو الجغرافي

تنتشر جماعات السلفية بشكل أكبر في منطقة شمال الراين وكولونيا وبون وماين وبرلين.

ـ  أبرز القيادات

بيير فوجل:من أشهر دعاة السلفية في البلاد وكان ملاكم سابق.

سفين لاو:أسس خلية شرطة الشريعة وحكم عليه في 2017 بالسجن 5 أعوام ونصف.

إبراهيم أبو ناجي:ألماني من أصل عربي، أسس جماعة الدين الحق.

أبو ولاء: من أشهر الدعاة السلفيين في ألمانيا وهو عراقي الأصل، ويعمل على تجنيد الشباب للقتال مع داعش.

 

 

 

ـأشهر الجماعات

الدين الحق:

تأسست في 2005 في كولونيا، ولعبت دورًا في إقناع الشباب بالانضمام لتنظيم داعش، واشتهرت بتوزيع المصاحف في الشارع، وأبرز مؤسسيها (إبراهيم أبو ناجي) يبلغ من العمر حوالي 56 عامًا، حكم عليه في 2016 بالسجن لمدة عام وشهر مع إيقاف التنفيذ لاستيلائه على 50 الف يورو من المساعدات الاجتماعية بدون حق، وتحظر الدولة تلك الجماعة.

السلفية “الجهادية” شكلت جماعة الدين الحق المتطرفة خطراً داهماً على السلطات الألمانية في العديد من الولايات الألمانية، واستغلت تلك الجماعة المتطرفة الدين الإسلامي لتحقيق أهداف سياسية وأغراض إسلاموية، و أبدت الحكومة الألمانية قلقها حيال المحاولات التي قام بها سلفيون وإسلامويون راديكاليون ينتمون لجماعة الدين الحق بين اللاجئين والشباب الألمانى لاستقطاب معاونين جدد لهم، وإقناعهم بالافكار المتطرفة .

يتزعم الجماعة، إبراهيم أبو ناجي، تنشط هذه الجماعة في “كولونيا” تم تأسيسها في عام 2005.

شرطة الشريعة:

ظهرت في 2014 عبر مجموعة من سبعة رجال يرتدون سترات برتقالية كتب عليها (شرطة الشريعة) ويتجولون ليلاً في شوارع مدينة فوبرتال الصناعية، ويدعون المواطنين إلى التخلي عن شرب الكحول وعدم الذهاب إلى الملاهي الليلية، ولكن المحكمة الألمانية غرمتهم بتهمة مخالفة القانون، وكان القائد لهذه الجماعة هو سفين لاو.

أنصار الأسير:

جماعة سلفية تنشط داخل السجون الألمانية للدفاع عن المعتقلين الإسلامويين.

خلية فولفسبورج:

استطاعت الشرطة الألمانية السيطرة على الخلية في 2015 بعد أن نشطت لفترة في هامبورج وحاولت تجنيد الشباب للقتال بصفوف داعش في سوريا.

 

 

جماعة الإخوان

تكتسب جماعة الإخوان زخمًا خاصًا في إطار تنظيمات الإسلام السياسي لكونها الجماعة الأم لهذا التيار الإرهابي  فضلاً عن اتسامها بالتلون للتماهي مع المعايير السياسية والتنظيمية للمجتمعات أيًا كانت أوضاعها حتى تسنح لها الفرصة في الانطلاق على السطح وفرض نظريتها الخاصة في الحكم.

يرى جهاز الاستخبارات الألماني أن الجماعة أخطر على قيم المجتمع وتماسكه من داعش والقاعدة، ففي تقرير لموقع الشرق الأوسط نشر في يناير 2019 أشارت إلى أن الاستخبارات الداخلية تتخوف من تزايد النفوذ الإخواني  في البلاد والمعتمد على نشر أيدلوجيته ببطء متناغمًا مع الطبيعة السياسية للبلاد.

 

 

خريطة الانتشار

ـالنمو العددي

استطاعت الجماعة مضاعفة أعدادها في البلاد عبر السنوات القليلة الماضية ففي 2019 أصبحت تضم 1,350 ، بعدما كانت في 2018 تضم 1,040 .

ـ المنظمات والمقرات

التجمع الإسلامي في ألمانيا:

يعد من أوائل المنظمات التي أسسها الإخوان في أوروبا، وأنشئه المصري سعيد رمضان في ميونخ في 1958، ويرأسه حاليًا سمير فالح.

الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب):

يُحسب الاتحاد على الإخوان ويمثل ذراع لأردوغان في ألمانيا إذ شيد له مؤخرًا أكبر مسجد في كولونيا، ويدير المركز حوالي 900 مسجدًا أخر، بحسب دويتشيه، ويصل عدد المنتسبين للاتحاد حوالي 800,000 عضو، ويديره كاظم تركمان، وقد لوحت السلطات في يناير 2019 باحتمالية إخضاعه للمراقبة لعلاقته المتزايدة بالجماعة.

ملتقى سكسونيا:

أعلنت الهيئة العامة لحماية الدستور بولاية سكسونيا في 2017 عن تخوفها من سيطرة الجماعة على منظمة تعرف بملتقى سكسونيا لنشر أفكارها في الولاية لضمها لمناطق نفوذها.

الائتلاف المصري- الألماني لدعم الديمقراطية:

يمثل هذا واحد من أخطر المؤسسات التابعة للإخوان، كاشفًا عن وجهه السياسي مستغلاً أعضاء الجماعة التي نجحت المؤسسات ذات الطابع الخيري في تعزيزهم لقيادة مظاهرات ضد السلطة المصرية الحالية ومدافعين عن محمد مرسي ورفاقه، ويديره علي العوضي.

 

 

مللي جروش  (Milli Gorus)

حركة إسلام سياسي أسسها التركي نجم الدين أربكان في 1969، وتمثل امتداد للنفوذ التركي في ألمانيا، ويقع المركز الرئيسي لها في كولونيا، ووصل عدد أتباعها بحسب وزارة الداخلية إلى 10,000 شخصًا.

 

 

الجماعات الشيشانية

حذرت دائرة حماية الدستور الألمانية من مخاطر “الدواعش” من مناطق القوقاز، خصوصاً من الشيشان، على الأمن في ألمانيا، وإن كثيرا من اللاجئين الشيشان يجيدون استخدام السلاح، لنيلهم التدريبات العسكرية في بلدهم بفعل مشاركتهم في الحرب الدائرة في بلدهم ضد القوات الروسية، وإنهم على أهبة الاستعداد لاستخدام هذا السلاح في ألمانيا عند الضرورة.

تقارير الإستخبارات الداخلية الالمانية تحذر وباستمرار من تزايد خطر الإرهاب الناجم عن إسلامويين منحدرين من شمال القوقاز، كما ذكرت الهيئة ما أسمته بمناطق ساخنة في ألمانيا معنية بهذا الخطر أكثر من غيرها، وتعد الولايات الألمانية الشرقية، لاسيما براندنبورج وبرلين، محاور الارتكاز للمشهد الإسلاموي الشمال قوقازي، الى جانب ولايات : شمال الراين- نورد فيستفاليا وهامبورج وبريمن

عملت المانيا وبشكل جاد الى اعتماد برامج وقوانين وخطط من اجل مواجهة تهديدات الجماعات المتطرفة، وتزايدت هذه الجهود، في اعقاب انطلاقة التحالف الدولي لمحاربة داعش. لكن رغم هذه الجهود فمازالت المانيا تشهد نشاط  للجماعات المتطرفة على اراضيها. المشكلة تكمن ايضا، بمدى فهم وقدرة الحكومة الالمانية الى جانب دول اوروبا، بالتمييز مابين مشاركتها بتوجيه ضربات عسكرية ضد التنظيم، مع فرض حالة التأهب الامني ومابين محاربة التطرف مجتمعيا الذي تسرب الى احياء ومناهج مدارس الجاليات المسلمة. بات ضرورياً ايجاد قائمة جديدة، لتصنيف الجماعات المتطرفة الإرهابية، يتم اتخاذ اجراءات تنفيذية وقضائية ضدها.

 

 

الهوامش

Muslim Brotherhood in Germany: Greater Danger than ISIS, Qaeda

https://bit.ly/32iMTA3

Brief summary of the 2019 Report on the Protection of the Constitution

https://bit.ly/3hrc0au

ألمانيا تحظر حزب الله اللبناني وتشن حملة أمنية ضد أنشطته

https://bit.ly/3huKY1I

أيادي حزب الله تصل مساجد ومراكز ثقافية في ألمانيا

https://bit.ly/2FXqSiV

صحيفة تكشف السبب الرئيسي لحظر نشاطات “حزب الله” في ألمانيا

https://bit.ly/2EgQpTR

في شمال ألمانيا.. مركز اجتماعي يجمع أموالاً لحزب الله

https://bit.ly/31tF3Vm

Salafismus in Deutschland Missionierung und Jihad

https://bit.ly/3lcCvCN

تقرير: ارتفاع عدد النساء داخل التيار السلفي في ألمانيا

https://bit.ly/34zLQie


 

 

 

فيلم وثائقي "المحاربون الغاضبون" السلفية الجهادية في اوروبا

 

 

 

 

السلفيون والدواعش بألمانيا

 

 

 

قلق ألماني من حملة توزيع 25 مليون مصحف مترجم

 

 

 

 

 

موجة رفض لتصريحات وزير داخلية ألمانيا المعادية للإسلام

 

 

 

دواعش طلقاء في ألمانيا

 

 

 

عودة عشرات من مقاتلي داعش إلى ألمانيا بعد توالي الهزائم

 

 

 

المـــــــــزيد:

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

ألمانيا: وزارة الداخلية تحظر جماعة حزب الله وتنفذ مداهمات ضد مشتبه بهم

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

انشقاق القمر وحقيقة اكذوبة محمد على أهل قريش

الكاتب السعودي أحمد حسين هاشم يدعو لتصحيح 2500 خطأ بالقرآن

الكاتب السعودي أحمد حسين هاشم يدعو لتصحيح 2500 خطأ بالقرآن

 

كمال آيت بن يوبا

 

أحمد حسين هاشم الشريف إعلامي سعودي حسب ما جاء في موقع "آراء سعودية" الإلكتروني الذي نشر صورة للكاتب مبتسما مع مقال قصير ومختصر له تحت عنوان "تصحيح القرآن" يدعو فيه لتصحيح ما تم تعريفه من طرفه في المقال على أنه القرآن رغم أنه لم يشر للرواية المعتمدة في السعودية و هي رواية "حفص" و ليس رواية "ورش" المعتمدة في بلدان أخرى، مما يعني أن القرآن حسب تعريفه هو يحتوي على أخطاء كثيرة سقط فيها الكتبة الذين كتبوا القرآن حسب ما جاء في مقاله القصير إذا كان ما جاء في الموقع صحيحا عنه و ليس مفبركا ..

الموقع يعطي تعريفا للكاتب و الإعلامي في آخر المقال آثرت أن أضعه في بداية هذا المقال ليعرف القارئ من المقصود ..

 

رابط المقال القصير لأحمد هاشم كما جاء في موقع آراء سعودية
https://www.saudiopinions.org/ar/22658/

يقول الموقع في بداية التعريف بالكاتب ما يلي :

أحمد بن حسين هاشم الشريف, دراسات عليا من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة , كاتب وإعلامي متمرس, مارس العمل الصحافي منذ 20 عاماً ولا يزال حيث كانت البداية في مؤسسة المدينة للصحافة والنشر , مؤسسة عكاظ واليوم للصحافة وعدد من الصحف الخليجية , عضو في الثقافة والفنون بجدة و عدد من الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية للإدارة , الاعلام والاتصال ,الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية والجمعية العلمية للموهبة والابداع والجمعية السعودية للتنمية المهنية في التعليم والمجلس السعودي للجودة.. وو إلخ

مقال الكاتب :

"تم تدوين المصحف الشريف، بصورته الحالية في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان، وفق الرسم الذي عُرِف باسمه «الرسم العثماني»، إلا أن معظم المسلمين يعتقدون أن الكتابة التي كتبت بها آيات القرآن الكريم وخط بها منذ جمعه النهائي حوالي 37هـ - بالشكل الذي تم وتواتر نقله إلى الآن- يُعَدُّ هو أيضًا مقدسًا لا يجوز تغييره."

"الرسم الحالي والذي شمل العديد من الأخطاء الإملائية والإعرابية والنحوية قدرت بـ 2500 خطأ، إنما كان من فعل الكُتَّاب، واللجنة التي تكونت لجمع كتاب الله."

"تلك الأخطاء والتي شملت زيادة في أحرف بعض الكلمات أو نقصانها وتبديل حرف بآخر كما في الآيات الكريمة التالية:

بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ «القلم –6 »،

فَقَدْ جَآ-----ءُو ظُلْمًا وَزُورًا «الفرقان –4 »،

وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ «القصص – 9»، حيث كتبت بأييكم وليس بأيكم، وحذفت واو الجماعة في جاؤا مع تغيير بنية الكلمة في الآية الثانية، وتم تدوين كلمة امرأت بدلًا من امرأة.""

"كما كتبت على سبيل الحصر كلمة «إبراهيم» بذات الرسم في 54 مرة إلا في سورة البقرة وبعدد 15 مرة بدون حرف الياء «إبراهم»، أما سماوات فكتبت هكذا مرة واحدة و189 أخرى بدون حرف الألف «سموات» وهو ما ينطبق على «الرحمن»، «قرآن» حيث كتبت 68 مرة «قرءان» ومرتين «قرءن» بدون حرف الألف."

"فيما كتبت سنة 8 مرات بالتاء المربوطة و5 مرات أخرى بالتاء المفتوحة «سنت» كما حدث مع كلمة «شجرة» والتي كتبت «شجرت»، كذلك «شركاء» والتي كتبت 11 مرة بنفس الرسم فيما كتبت مرتين بالرسم «شركؤا»، وكذلك «شعائر» والتي هي كذلك «شعئر»، بينما كتبت «شيء» بالرسم «شايء»، وكتبت «صلاة» بـ«صلوة»، و«ضعفاء» بـ«ضعفؤا» و«معصيت» بدل "معصية" .

"وتأتي الآية 66 في سورة النحل: وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ--------------- نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ بدلا من بطونها، وفي الآية، 62 من سورة البقرة: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ--------------- وَالصَّابِئِينَ. بينما تكتب «الصَّابِئُون» في سور سورة المائدة: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ."

"وهنا تعقب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عندما سألت عن: قَالُوا إِنْ هَٰـ----------ذَانِ لَسَاحِرَانِ «طه – 63»، بدلا من «إن هذين لساحران» وهي الأصح إعرابًا، حيث كان يقرأها الحسن وسعيد بن جبير وغيرهما من التابعين، فَقَالَتْ: هَذَا خَطَأ مِنْ الْكَاتِب . وَقَالَ عُثْمَان بْن عَفَّان رَضِيَ اللَّه عَنْهُ : فِي الْمُصْحَف لَحْن وَسَتُقِيمُهُ الْعَرَب بِأَلْسِنَتِهِمْ، وَقَالَ أَبَان بْن عُثْمَان: قَرَأْت هَذِهِ الْآيَة عِنْد أَبِي عُثْمَان بْن عَفَّان، فَقَالَ لَحْن وَخَطَأ «الجامع لأحكام القرآن – القرطبي»."

"يقول ابن خلدون: وانظر ما وقع في رسمهم المصحف حيث رسمه الصحابة بخطوطهم وكانت غير مستحكمة في الإجادة فخالف الكثير من رسومهم ما اقتضته أقيسة رسوم صناعة الخط عند أهلها، ثم اقتفى التابعون من السلف رسمهم."

" الرسم العثماني الذي كتب به كتاب الله هو اجتهاد لبعض الصحابة -رضي الله عنهم- والتابعين، لهم أجرهم لما اجتهدوا فيه حسب إمكاناتهم في ذلك الوقت، إرث يُمكن تطويره وتعديله إذا ظهر ما هو أحسن وأيسر منه، كما حدث عندما أضيفت له النقاط وعلامات الترقيم."

" حان الوقت لتصحيح ماوقع فيه من اخطاء إملائية وغيرها لتتفق مع قواعد اللغة ونحوها، فرسْم القرآن الكريم يَقْبل كل التحسينات التي يُمْكِنُ أَنْ تَجْعَلَ كتاب الله أَسْهَلَ فِي التلاوة عَلَى العباد وأصح لغة."

إنتهى المقال المنسوب للصحافي السعودي أحمد هاشم..

ملحوظة : دون تعليق مني و بكل حياد و أمانة أدبية و موضوعية و لتعميم الفائدة ، فقد نشرت الخبر كما جاء عن الدكتور سامي الذيب أبو سحلية الفلسطيني الأصل و الذي كتب كتبا كثيرا عن القرآن حسب تعريفه هو للقرآن أيضا و ناقش رأي الصحافي السعودي أحمد هاشم هذا في الفيديو..

 

السعودي احمد هاشم: القرآن شمل العديد من الأخطاء.. قدرت بـ 2500 خطأ

لماذا لا توجد مصاحف أصلية للقرآن؟

مخطوطات صنعاء تطرح الكثير من الأسئلة المهمة حول القرآن..

مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرأن

القراءات تكشف أخطاء القرأن اللغوية

الحجاج يصحح القرآن

أخطاء النساخ في القرآن

 

 

للمـــــــــــزيد:

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

سورة الواديان

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

فك طَلسم الأحرف المُقطعة بالقرآن وسر الكتاب المكنون !!

المصادر الأصلية لـ "سورة العَلَق" القرآنية

النبي محمد (ص) يسرق سورة مريم من أمية بن أبي الصَلت

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

بالصوت والصورة.. الشيخ الأردني ياسر العجلوني يفتي باسترقاق اللاجئات السوريات وجعلهن جواري وإماء فى البلاد الإسلامية

القرآن العربي نص مترجَم إلى العربية

القرآن العربي نص مترجَم إلى العربية

 

محمد علي عبد الجليل

عندما وجدْتُ في القرآن بعضَ الكلمات الغامضة التي اختلفَ فيها أئمةُ التفسير واللغة، تساءلتُ للوهلة الأولى لماذا هي غامضة؟ ولماذا لم يفهمْها معاصرو القرآن الذي "أُنزِلَ" بلغتهم؟

فإذا كتبَ فلانٌ رسالةً فلا بدَّ أنْ يفهمَها القارئون من متكلِّمي لغة مرسِل الرسالة أو بعضٌ منهم، إلَّا إذا كان الكاتبُ قد "أَنْـزَلَ" معانيَ رسالتِه من لغةٍ لا يعرفُها المتلقُّون ووضعَها في قالب لغتهم فـ"أنزلَ" فيها كلماتٍ وصيَغاً لم يألفوها. فإذا أشكلَت بعضُ الكلمات على جميعهم أو على أكثرهم فهذا يعني أنها مقترَضة حتماً، أيْ "مُـنْــزَلة" من لغة لا يعرِفونها، أيْ مترجمة حرفياً.

سنحاولُ توضيحَ الفكرة على ضوء التحليل السوسيولوجي للترجمة (الترجمة الصاعدة والترجمة "النازلة") الذي تطرَّقَ إليه ديــﭭــيد بيلُّوس (David Bellos) ( في كتابه Le poisson et le bananier: une histoire fabuleuse de la traduction [ السمكة وشجرة الموز: قصة رائعة عن الترجمة]) وعلى ضوء ما قاله القرآنُ عن نفسه وعلى ضوء نظرية التكافؤ الديناميكي لـ"يوجين نايدا" (Eugene Nida) (1914 - 2011) المعروفة أيضاً بالتكافؤ الوظيفي.

أولاً، الكلمةُ، كأيِّ شيءٍ، لا تأتي من العدم. أصلاً لا شيءَ يأتي من لا شيء. الكلمةُ لا تأتي من فراغ، بل تولَد كأي كائن حي، من خلال عدة أنواع من عمليات التوليد: الاشتقاق والنحت والترجمة. فالمقولة المنسوبة إلى الكيميائي الفرنسي أنطوان لاﭬـوازييه (Antoine Lavoisier) (1743 – 1794) ("لا شيءَ يَضيع ولا شيءَ يُخلَق، كلُّ شيء يتحوَّل")، والتي ليست سوى صياغةٍ أخرى لمقولة الفيلسوف اليوناني أناكسوجوراس (Anaxagore) (500 ق. م. – 428 ق. م.) ("لا شيءَ يولَد ولا شيءَ يفنى، ولكنَّ الأشياء الموجودة أصلاً تتَّحِــدُ ثم تنفصل مرةً أخرى") تنطبق على الكلمات أيضاً. وبالتالي فكلُّ كلمةٍ جديدة هي إما مشتقة أو منحوتة (من اللغة نفسِها) أو "مُنزَلة" من لغة أخرى، أيْ مترجَمة حرفياً. لا يمكنُ أنْ نتصوَّرَ كلمةً لم تولَد من شيء، مثلما أنه لا يمكنُ أنْ نتصوَّرَ إنساناً لم يولَد. فالكلمةُ لا "تنزِل" من السماء ولا تَــنْــبُــتُ من الأرض، بل تولَـد من كلمات أخرى، تبعاً لحاجاتهم.

يميِّــز ديــﭭــيد بيلُّوس (الصفحة 181 وما بعدها من الكتاب المذكور) بين نوعين من الترجمة:

1) - ترجمة باتِّجاه "صاعد" أو ترجمة صاعدة ("ascendant", amont) وهي الترجمة الهدفية cibliste التي تترجِم المعنى متمسِّكةً باللغة الهدف التي يُترجَم إليها)، وتكون هذه الترجمةُ من ثقافة مهيمَن عليها (خاضعة) إلى ثقافة مهيمِنة (مسيطِرة، سائدة)، حيث لا نجد في هذا النوع من الترجمة أيَّ أثر للنص المَصْـدَر (الأصلي)؛

2) - ترجمة باتِّجاه "نازل" أو ترجمة نازلة ("descendant", aval) وهي الترجمة المَصدرية sourcière التي تتقيَّد أكثر بالمعنى الحرفي متمسِّـكةً باللغة المَصْدَر التي يُترجَم منها)، وتكون هذه الترجمةُ من ثقافة مهيمِنة (مسيطِرة، سائدة) إلى ثقافة مهيمَن عليها (خاضعة)، حيث نجد في هذا النوع من الترجمة آثاراً من النصوص المَصْدَرية (الأصلية) ومن الثقافة المهيمِنة.

في النص القرآني نجد كلماتٍ كثيرةً غامضةً أو من أصل غير عربي (اقتراض لفظي). وعدمُ فهمِ معاصري القرآن لها يدلُّ على أنها ليست من لغتهم بل مقترَضة من لغات وثقافات أخرى مهيمِنة (كالسريانية والعبرية واليونانية والفارسية).

وجودُ كلمات غامضة يُظهِرُ أنَّ القرآن نصٌّ مترجَم من ثقافات مُهيمِنة إلى ثقافة خاضعةٍ محليةٍ ناشئة. ولهذا نشاهد آثاراً للغات المَصْدر (المترجَم منها) في النص الهدف (المترجَم). أيْ أنَّ الكلماتِ والعباراتِ الغامضةَ أو غيرَ العربيةِ الأصل تُشير إلى أنَّ النصَّ القرآنيَّ مترجَـمٌ ترجمةً "نازلة" أو مَصْدرية. فهو "مُـنْـزَل" إذاً من لغات أخرى. لغوياً، يَحمِـلُ كلٌّ من الأفعال ("أنزلَ" و"نزلَ" و"تنزَّلَ") معنى "النزول"، أي الاستضافة في مكان. فالفعلُ "نَزَلَ" يعني: "حلَّ ضيفاً"؛ وما الترجمةُ، كما يصفها پول ريكور Paul Ricœur (1913 – 2005)، سوى تجسيدٍ لمبدأ حُسْنِ الضيافة اللغوية (Hospitalité langagière). وبالتالي فإنَّ "تنزيل" القرآن يعني "ترجمته" من ثقافة مهيمِنة سائدة إلى ثقافة محلية ناشئة.

إذا أردنا أنْ نقدِّمَ صياغةً لغوية حديثة أخرى للآية رقم 2 من سورة يوسف من هذا الكتاب "المبين" [أي: الموضَّح بلغة أخرى هي العربية، أيْ: المترجَم إلى العربية]، وهي:

"إنَّا أَنزَلْناهُ قُرْآناً عَرَبِياً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ"

فيمكن أنْ نقول: "نحن جماعةٌ قُـمْنا بترجمة هذا الكتاب ترجمةً نازلةً فـــ"أنزلْناه" ضيفاً على لغتكم لكي تقرؤوه بلغتكم العربية لكي تفهموا معانيه وتدركوها." وبما أنَّ هذه الجماعة، التي وضَعَت تلك الترجمةَ المسمَّاة بالقرآن من نصوص دينية متفرقة أكثرُها لم يكنْ معترَفاً به من السلطات الدينية الرسمية المسيحية واليهودية وغيرها، كانت تدرك أنَّ هذا النصَّ هو ترجمةٌ وأنه ليس هناك من ترجمة واحدة للنص، فقد وردَ عن أحد أعضائها أنه أشارَ إلى جواز الحرية والتصرف في قراءة النص بشرط ألَّا يعطِيَ القارئُ معنىً مضاداً.

قال السيوطي في الإتقان: (1/168) عن أبي هريرة من حديث عمر: "إن القرآن كلُّه صواب ما لم تجعل مغفرة عذاباً أو عذاباً مغفرة"..

بالإضافة إلى الأثر اللفظي والنحوي للغات المَصْدر في النص القرآني الهدف، هناك إشارة في القرآن نفسه إلى أنه نصٌّ مترجَم وهي الآية:

"تنزيل من الرحمن الرحيم, كتابٌ فُصِّــلَتْ آياتُه قرآناً عربياً لقوم يَعلَمون وبشيراً ونذيراً." (سورة فُصِّــلَت، 3).

إنَّ أحد معاني الأساسية للفعل "فَصَّلَ" هو: "بيَّنَ" و"أوضحَ". الترجمة هي تفصيلٌ في لغة أخرى وتفضيلٌ لمعنى على آخر. نلاحظ أنَّ الفعل "فصَّل" قد استُخدِمَ في سياق القرآن بمعنى "ترجَمَ"..

لنلاحظْ سياقَ الآية التالية:

"ولولا جعلناه قرآناً أعجمياً لقالوا: لولا فُــصِّــلَـتْ آياتُه" (سورة فُصِّلَت، 44).

فالتفصيلُ هنا يعني النقلَ أو "التنزيل" من ثقافة أو ثقافات أعجمية [غير عربية] مهيمِنة سائدة (الثقافة المَصْدر) إلى الثقافة العربية المحلية الناشئة (الثقافة الهدف).

ومما أوردَ الطبري في تفسير هذه الآية:

"قوله: (فُصِّلَتْ آيَاتُهُ) قال: بُــيِّــنَـتْ آياتُه. وقوله: (لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) يقول: فُصِّـلَتْ آياتُ هذا الكتاب قرآناً عربياً لقوم يَـعْــلَمون اللسانَ العربي."

ومما قاله ابن كثير في تفسير الآية:

"وقوله: (كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ) أي: بُــيِّــنَتْ معانيهِ وأُحكِمَتْ أحكامُه. (قُرْآناً عَرَبِياً) أي: في حال كونه لفظاً عربياً، بيِّناً واضحاً، فمعانيه مفصَّلة، وألفاظُه واضحة غير مشكلة. (...) وكذلك لو "أُنزِلَ" القرآنُ كلُّه بلغة العجم لقالوا على وجه التعنُّت والعناد: (لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ)، أي: لقالوا: (هلَّا "أُنزِلَ" مفصَّلاً بلغة العرب)، ولأنكروا ذلك وقالوا: (أعجمي وعربي؟)، أي: كيف ينزل كلامٌ أعجميٌّ على مخاطَب عربي لا يفهمه؟".

لندقِّق في تفسير الطبري وابن كثير للآية السابقة. أليسا يريدان أنْ يقولا بأنَّ القرآن قد تمَّ وضعُه باللغة العربية لكي يتمكَّن الناطقون بها من فهمِه ويستغنوا عن سؤال أهل الكتاب (إلاَّ إذا أرادَ أحدٌ منهم التوسُّعَ أو التحقُّقَ من صحة ما جاء فيه)؟ أليس هدفُ أي ترجمة هو أنْ تحلَّ محلَّ النص المَصْدر فلا يضطرُّ القارئ الذي لا يعرِف لغةَ النص الأصلي إلى تعلُّم هذه اللغة أو إلى سؤال عارف بها؟

يبدو من أسلوب القرآن أنه نقلَ المعنى بتصرُّف مع الاحتفاظ بآثار النص المَصْدر لكي يعطيَ للنص قيمةً وهيبةً أكثر. والترجمةُ بالمعنى هي ما يسميه يوجين نايدا بـ"التكافؤ الديناميكي" أو "التكافؤ الوظيفي"، أيْ ترجمة مقاصدِ النص المَصْدَر لا كلماتِه. إنَّ فكرة نايدا في التكافؤ الديناميكي تشبه فكرةَ عمر ابن الخطاب في قراءة القرآن بشرط ألَّا يعطيَ القارئ معنىً معاكساً ويستبدلَ المغفرة بالعذاب أو العذابَ بالمغفرة؛ فالاثنان يدافعان عن حرية القارئ والمترجِم وحقِّهما في ألَّا يكونا حَـــرْفِـــيَّــينِ، مما يجعل النصَّ المقدَّسَ في متناول الجميع.

لقد جمعَ مترجمو القرآن بين التكافؤ الديناميكي (ترجمة المعنى في قالب عربي) وبين الترجمة المَصْدرية (النازلة). فبدت فيه عباراتٌ واضحة وعباراتٌ وكلماتٌ غير واضحة احتار في تفسيرها أكابرُ المفسرين واللغويين. فظهر فيه آياتٌ بيِّنات وآياتٌ متشابهات. ويُرجَّحُ أنَّ المترجمين كانوا يتمسَّكون باللغة الهدف التي يترجمون إليها (أي العربية، فتكون ترجمتُهم هدفيةً) عندما كانوا يعرِفون معنى العبارة التي يريدون ترجمتَها ويجدون لها المكافئ الديناميكي أو الوظيفي فيضعونها في قالب عربي واضح ويَـنتُــج عن ذلك آياتٌ بيِّنات. ولكنْ كانوا بالمقابل يتمسَّكون باللغة الأصل (لغة الثقافة المهيمِنة) فتكون ترجمتُهم مصدريةً عندما لا يعرفون معنى العبارة أو الكلمة التي يريدون ترجمتَها أو عندما لا يجدون لها مقابلاً في اللغة الهدف أو لكي يُضْفُوا قيمةً وسِحراً على النص المترجَم فيَــنتُـج عن ذلك آياتٌ متشابهات وأحرف مقطَّعة وعباراتٌ غامضة.

إنَّ محمداً كان صادقاً فعلاً عندما لم ينسبِ القرآنَ إلى نفسه ولم ينسبْه أيضاً إلى أحد آخر غيره، ذلك لأنَّ النصوص المصدرية (الأصلية) ليس لها مؤلِّف واحد ولا مؤلِّف معروف. مؤلِّفها الحقيقي هو المجتمع بكل تناقضاته، أيْ الخافية الجمعية، أي الله. ويبدو أيضاً من خلال معاني النص القرآني وتأثيره أنَّ النبي محمداً والذين معه كانوا صادقين فعلاً في مشروعهم الترجمي القومي، مما جعل لنتاجهم أكبرَ الأثر في قومهم خلال عدة قرون وإلى يومنا هذا.

فترجمةُ عدة نصوص من عدة ثقافات مهيمِنة وجمعُها في ما سُمِّيَ بـــ"القرآن" قد أعطى الثقافةَ العربية الناشئة غنىً وقوةً ودفعاً جديداً لتصبحَ ثقافةً مهيمِنة. ولم يقمْ واضعو القرآن بترجمة العناصر المركزية والأساسية في التيارات الدينية الرسمية المهيمِنة، لأنَّ هدفَهم كان معارضَتَها ومواجهتَها والانقلابَ عليها، بل ترجموا كلَّ ما أهملَــتْه تلك التياراتُ، على غرار ما فعل الأُسقفُ والمترجِمُ السرياني سيــﭭــيروس [سِفيروس] سيبوخت (ساويرس سيبخت) (Sévère Sebôkht) (575 – 667)، أيْ أنهم ترجموا العناصرَ الهامشيةَ أو المهمَّشة، كالنصوص الأبوكريفية [من اليونانية: apókryphos: مُـخَــبَّـأ] (غير القانونية أو غير الرسمية التي لم تَعترِفْ بها الأكثريةُ أو التيارُ المهيمِن فتمَّ إخفاؤها، والتي كانت تسمَّى بالمنحولة)، وجعلوها في مركز ثقافتهم، مما رفدَ هذه الثقافة بمياه جديدة غيَّرَتْ مجرى النهر الثقافي العربي وأحدثَت طوفاناً في المنطقة والعالَم مازلنا نعاني من طَـمْــيِــه حتى اليوم.

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

لماذا لا توجد مصاحف أصلية للقرآن؟

مخطوطات صنعاء تطرح الكثير من الأسئلة المهمة حول القرآن..

مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرأن

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

 

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القصة الحقيقية لمحمد ابن ابيه (عربي)

 

للمــــــــــــــزيد:

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

سورة الواديان

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

سورة القدس

أين تقع مكة بحسب القرآن؟

صفقة القرن: ترامب يعلن خطته للسلام ويقول إنها "ربما تكون فرصة أخيرة" للفلسطينيين

قرآن رابسو.. سورة اَلْحَكِ

في مثل هذا اليوم توقّف الحج وتعطّلت المناسك وذبح 30 ألفًا مُسلم

قراءة في طقوس فريضة الحج في جزيرة العرب قبل الإسلام

الطِب النَبَوي.. السِرالكَبِير الخَطِير فى ِأبوالِ وألبان الناقَةِ والبَعِير

بالصور .. كعبة وقبلة أخرى لفقراء شرق آسيا

قنبلة يوسف زيدان : إذا كان للبيت ربُ يحميه فلماذا اعترضت السعودية صواريخ الحوثيين؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

لماذا تعـدّدتْ المصاحف واختلفتْ؟

طلعت رضوان


لماذا كان عمر بن الخطاب يكره عبد الله بن مسعود؟
لماذا تأخر وضع النقط على الحروف مائة سنة ؟
يتجاهل أصحاب العاطفة الدينية التعرض لما حدث من الخطوة التى اتخذها الخليفة عثمان بن عفان الذى أمر بحرق العديد من المصاحف، ونبـّـه على ولاته فى العراق والشام قائلاً :

" إذا اختلفتم فى عربية من عربية القرآن فاكتبوها بلسان قريش فالقرآن نزل بلسانهم ، فحـُـرقتْ المصاحف بالعراق بالنار" .

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص27

وأنّ عثمان طلب من حفصة (زوجة النبى) أنْ تــُـرسل له المصحف الذى لديها فرفضتْ فى البداية ثم أرسلته إليه فأخذه مروان فحرقه

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص16

وأنّ على بن أبى طالب أكــّـد على أنّ عثمان حرق المصاحف وقال :

"لو لم يصنعه هو لصنعته " ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص19

وأنّ عثمان قال :

" فى القرآن لحن وستــُـقيمه العرب بألسنتها" ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص 41

وأنّ الحجاج بن يوسف غيّــر فى مصحف عثمان أحد عشر حرفــًـا .. وذكر تفاصيل الاختلاف.

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص59


وأما عن تعدد المصاحف فقد ذكر عشرين مُـصحفــًـا مثل :

مصحف على بن أبى طالب ،

مصحف أبىّ بن كعب ،

مصحف عبد الله بن مسعود ،

مصحف عبد الله بن عباس ،

مصحف عبد اله بن الزبير،

مصحف عبدالله بن عمر،

مصحف عائشة ،

مصحف حفصة ،

مصحف أم سلمة (زوجة الرسول) إلخ.


ومن بين أمثلة الاختلافات أنّ آية :

"فما استمتعتم به منهنّ فآتوهنّ أجورهنّ فريضة" ..

فإنّ ابن عباس قرأها :

"فما استمتعتم به منهنّ إلى أجل مُـسمى" .. بل وذكر عدة مصادر ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص91

وقرأ "فإنْ آمنوا بالذى" بينما فى المصحف الحالى "فإنْ آمنوا بمثل" (سورة البقرة2 : 137) ..

وفى (سورة آل عمران 3 : 104) : أضاف إليها عبد الله بن الزبير "ويستعينون بالله على ما أصابهم" .. وهى ليستْ موجودة فى المصحف الحالى .

وفى مصحف عائشة " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر " .. وهذه الزيادة وردتْ أيضـًـا فى مصحف حفصة وفى مصحف أم سلمة.

بينما هى فى المصحف الحالى بدون صلاة العصر .. أنظر (سورة البقرة2 : 238) ..

وفى (سورة الأحزاب 33 : 56) أضافتْ عائشة .." والذين يـَـصلون الصفوف الأولى" ..

وفى مصحف عكرمة " وعلى الذين يـُـطوّقونه" .. ووردتْ كذلك فى مصحف سعيد بن جبير، بينما هى فى المصحف الحالى " وعلى الذين يُطيقونه" (سورة البقرة 2 : 184) ..

وقرأ سعد بن مالك "ما ننسخ من آية أو ننساها" .. بينما هى فى المصحف الحالى "أونــُـنسيها" .. (سورة البقرة 2: 106) ..

وأنّ آية "منهم قسيسين ورهبانــًـا" (سورة المائدة5 : 82) قرأها البعض "منهم صديقين" .. بدل "قسيسين" ..

وعلى بن أبى طالب قرأ "وآمن الرسول بما أنزل إليه وآمن المؤمنون" بينما هى فى المصحف الحالى

"آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون" (سورة البقرة 2 :285) ..


وفى مصحف عبد الله بن مسعود قرأ "إنّ الله لا يظلم مثقال نملة" بينما هى فى المصحف الحالى "إنّ الله لايظلم مثقال ذرة" (سورة النساء4 : 40) ..

وقرأ "واركعى واسجدى فى الساجدين" بينما هى فى المصحف الحالى "واسجدى واركعى مع الراكعين " (سورة آل عمران 3 : 43) ..

وقرأ فى (سورة البقرة 2 : 198) "فى مواسم الحج فابتغوا حينئذ" وهى غير موجودة فى المصحف الحالى .

وقرأ "من بقلها وقثائها وثومها" بدلا من "وفومها" كما فى المصحف الحالى فى (سورة البقرة2 : 61)

.

وفى سورة العصر أضاف "وإنه فيه إلى آخر الدهر" وقرأ "ولكل جعلنا قبلة يرضونها" بينما فى المصحف الحالى "ولكل وجهة هو مُـوليها" (سورة البقرة2 : 148) ..

وقرأ "البقر مُــتشابه" بينما فى المصحف الحالى "تشابه" (سورة البقرة2 : 70) ..

وقرأ "وإنّ حقيقة تأويله" وفى المصحف الحالى "وما يعلم تأويله إلا الله" (سورة آل عمران 3 :7) ..

وقرأ "إنّ الدين عند الله الحنيفية" وفى المصحف الحالى "إنّ الدين عند الله الإسلام" (سورة آل عمران 2 : 19) ..

وذكر السجستانى اختلاف مصحف ابن مسعود فى سور كثيرة.

وذكر أنّ عمر بن الخطاب كان يغضب كلــّـما جاءتْ سيرة ابن مسعود ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص152


وأنّ سورة (الإسراء) اسمها (سورة بنى إسرائيل) وأنّ البعض كتب (الأقصا) بالألف كما وردتْ فى المصحف الحالى (سورة الإسراء17 : 1) وليس (الأقصى) وذكر عدة أمثلة عن اختلاف طريقة كتابة الكلمة ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- من ص 118 – 127 .

وأنّ عبد الله بن زياد زاد فى المصحف ألفىْ حرف وأنّ الحجاج بن يوسف أيـّـده فى ذلك ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص129

ونقل السجستانى آراء كثيرين اتفقوا على جملة واحدة "جرّدوا القرآن ولا تلبسوا به شيئـًـا" أو "لا تخلطوا به شيئــًـا" ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص154 - 157

وذكر تفاصيل الدور الذى قام به يحيى بن يعمر أول من وضع (النــُـقط) على الكلمات فى المصحف بينما اعترض كثيرون فقال أحدهم "وددتُ لو أنّ أيدى من وضعوا النقط قــُـطعتْ" ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص158 - 164

وخصّص فصلا عن (حروف كــُـتبتْ على غير الهجاء) مثل "العلمؤا" (سورة فاطر35 : 28) أى العلماء. و"برءاؤا" (سورة الممتحنة 60 : 4) أى أبرياء.

وأنّ عمر بن الخطاب قال بعدم شراء أو بيع المصاحف.

وأنّ ابن عمر قال "وددتُ أنّ الأيدى تــُـقطع فى بيع المصاحف " ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص179 - 181

أما رسول الله فقد نهى عن السفر بالقرآن إلى أرض العدو.

وقال "إنى أخاف أنْ يناله العدو" ..

انظر كتاب المصاحف – السجستانى – دار الكتب العلمية – بيروت - عام 1985- ص205 - 206

وأعتقد أنّ تلك الجملة التى قالها نبى الإسلام فيها أدق وأهم وأكبر دليل على أنّ الغزاة العرب لم يكن يهمهم نشر الإسلام، ولم يكن هدفهم، وإنما كان هدفهم الأول والأخير هو احتلال أراضى الغير ونهب موارد الشعوب تحت مُـسمى (الخراج) ومُـسمى (الجزية) ...
أعتقد أنّ كتاب المصاحف ل (السجستاتى) يُـثير العديد من الأسئلة لعلّ أهمها لماذا التعتيم على هذا الكتاب ؟ ولماذا لا تدور حوله مُـناقشات (علمية) عن أسباب تعدد المصاحف واختلافها؟ ولماذا أمر عثمان بحرق المصاحف السابقة على مصحفه الذى ساد وعُـرف ب (مصحف عثمان) ؟
هامش: السجستانى (817- 888) أى مع بداية القرن الثالث الهجرى . وسجستان شرق إيران وقسم منها جنوب أفغانستان . وقد اختلف السجستانى مع مسلم والبخارى فى صحيحيهما.

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

سورة الواديان ..

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن ..

 

 

كتب قديماً الشاعر العظيم بيرم التونسي هذه الكلمات لأهل المغنى قائلاً :

يا اهل المغنى دماغنا وجعنا

دقيقه سكوت لله

داحنا شبعنا كلام ماله معنى

ياليل وياعين ويااّه

طلعت موضه غصون وبلابل

شابط فيها حزين

شاكى وباكى وقال موش عارف

يشكى ويبكى لمين

واللى جابت له الداء والكافيه

طرشه ماهش سامعاه

يااهل المغنى دماغنا وجعنا

دقيقه سكوت لله ..... ألخ

وقد جاء الوقت لنهدي هذه الكلمات لشيوخ الإسلام الأفاضل الذين وجعوا دمغنا بموضوع عصمة القرآن وحفظه من رب العالمين متشدقين بالنص القرآني الوارد فى (سورة الحجر 15 : 9 ) :

" إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ "

ولنا الحق أن نقول لهم "دقيقه سكوت لله" .. لأن قولهم بالحفظ والهيمنة مخالف للواقع لوجود مئات الأدلة التى تصرخ وتصرح بأن هناك الكثير من سور هذا الكتاب الكثيرة وآياته العديدة قد فقدت بالفقد والنسيان والبعض أكلها الداجن من تحت سرير السيدة عائشة (ر) .. ومن هذه السور التى ضاعت وضلت طريقها لمصحف عثمان بالفقد والنسيان هى سورة الواديان !!

سورة الواديان :

ورد فى صحيح مسلم شرح النووي :

"حَدَّثَنِي سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ عَنْ دَاوُدَ عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ بَعَثَ أَبُو مُوسَى الْأَشْعَرِيُّ إِلَى قُرَّاءِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ فَدَخَلَ عَلَيْهِ ثَلَاثُ مِائَةِ رَجُلٍ قَدْ قَرَءُوا الْقُرْآنَ فَقَالَ أَنْتُمْ خِيَارُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ وَقُرَّاؤُهُمْ فَاتْلُوهُ وَلَا يَطُولَنَّ عَلَيْكُمْ الْأَمَدُ فَتَقْسُوَ قُلُوبُكُمْ كَمَا قَسَتْ قُلُوبُ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ وَإِنَّا كُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً كُنَّا نُشَبِّهُهَا فِي الطُّولِ وَالشِّدَّةِ بِبَرَاءَةَ فَأُنْسِيتُهَا غَيْرَ أَنِّي قَدْ حَفِظْتُ مِنْهَا لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ وَكُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً كُنَّا نُشَبِّهُهَا بِإِحْدَى الْمُسَبِّحَاتِ فَأُنْسِيتُهَا غَيْرَ أَنِّي حَفِظْتُ مِنْهَا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ فَتُكْتَبُ شَهَادَةً فِي أَعْنَاقِكُمْ فَتُسْأَلُونَ عَنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ " .

أنظر صحيح مسلم شرح النووي - يحيي بن شرف أبو زكريا النووي - كتاب الزكاة – باب لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ – الحديث رقم 1050 – طبعة دار الخير - سنة النشر: 1416هـ / 1996م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=53&ID=452&idfrom=2940&idto=2944&bookid=53&startno=3

أيضاً ورد فى تفسير فتح القدير :

وَقَدْ ثَبَتَ فِي الْبُخَارِيِّ وَغَيْرِهِ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ فِي الَّذِينَ قُتِلُوا فِي بِئْرٍ مَعُونَةَ (أَنْ بَلِّغُوا قَوْمَنَا أَنَّ قَدْ لَقِينَا رَبَّنَا فَرَضِيَ عَنَّا وَأَرْضَانَا) ثُمَّ نُسِخَ، وَهَكَذَا ثَبَتَ فِي مُسْلِمٍ وَغَيْرِهِ عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ:"كُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً نُشَبِّهُهَا فِي الطُّولِ وَالشِّدَّةِ بِـ(بَرَاءَةٌ ) فَأُنْسِيتُهَا ، غَيْرَ أَنِّي حَفِظْتُ مِنْهَا ( لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَهُ إِلَّا التُّرَابُ ) وَكُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً نُشَبِّهُهَا بِإِحْدَى الْمُسَبِّحَاتِ ، أَوَّلُهَا : " سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ " فَأُنْسِينَاهَا ، غَيْرَ أَنِّي حَفِظْتُ مِنْهَا " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ فَتُكْتَبَ شَهَادَةً فِي أَعْنَاقِكُمْ فَتُسْأَلُوا عَنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ "

وَقَدْ رُوِيَ مِثْلُ هَذَا مِنْ طَرِيقِ جَمَاعَةٍ مِنَ الصَّحَابَةِ ، وَمِنْهُ آيَةُ الرَّجْمِ كَمَا رَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ وَأَحْمَدُ وَابْنُ حِبَّانَ عَنْ عُمَرَ .

أنظر كتاب فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية - محمد بن علي بن محمد الشوكاني - تفسير فتح القدير – تفسير سورة البقرة - تفسير قوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها "- الجزء الأول - [ص : 85] – طبعة دار المعرفة - سنة النشر: 1423هـ / 2004م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=66&ID=57

أى ان سورة الواديان سورة بأكملها تشبه فى طولها سورة براءة { سورة التوبة} (129 آية) والشدة أى فى طول النص ... ويدعي الفقهاء والمفسرين أنها مما نسخت نصاً وحكماً بسبب نسيان حافظيها .. وقد قال محمد (ص) أنها نسخت البارحة فنسخت فى صدور الناس.. وأعتبره من براهين النبوة.. وهذا ماذكرهالشيخ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي فى كتابه :

سير أعلام النبلاء - بَابٌ فِي النَّسْخِ وَالْمَحْوِ مِنَ الصُّدُورِ :

قَالَ أَبُو حَرْبِ بْنُ أَبِي الْأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ :كُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً نُشَبِّهُهَا فِي الطُّولِ وَالشِّدَّةِ بِبَرَاءَةٌ ، فَأُنْسِيتُهَا ، غَيْرَ أَنِّي حَفِظْتُ مِنْهَا : لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا ، وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ . وَكُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً نُشَبِّهُهَا بِإِحْدَى الْمُسَبِّحَاتِ فَأُنْسِيتُهَا ، غَيْرَ أَنِّي حَفِظْتُ مِنْهَا : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ، فَتُكْتَبُ شَهَادَةً فِي أَعْنَاقِكُمْ ، فَتُسْأَلُونَ عَنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ . أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ .
وَقَالَ شُعَيْبُ بْنُ أَبِي حَمْزَةَ وَغَيْرُهُ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ : أَخْبَرَنِي أَبُو أُمَامَةَ بْنُ سَهْلٍ ، أَنَّ رَهْطًا مِنَ الْأَنْصَارِ ، مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرُوهُ ، أَنَّ رَجُلًا قَامَ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ يُرِيدُ أَنْ يَفْتَتِحَ سُورَةً كَانَ قَدْ وَعَاهَا ، فَلَمْ يَقْدِرْ مِنْهَا عَلَى شَيْءٍ إِلَّا : بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، فَأَتَى بَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَصْبَحَ لِيَسْأَلَهُ عَنْ ذَلِكَ، ثُمَّ جَاءَ آخَرُ حَتَّى اجْتَمَعُوا، فَسَأَلَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا مَا جَمَعَهُمْ ؟ فَأَخْبَرَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا بِشَأْنِ تِلْكَ السُّورَةِ، ثُمَّ أَذِنَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرُوهُ خَبَرَهُمْ ، وَسَأَلُوهُ عَنِ السُّورَةِ ، فَسَكَتَ سَاعَةً لَا يُرْجِعُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا ، ثُمَّ قَالَ : " نُسِخَتِ الْبَارِحَةَ " ، فَنُسِخَتْ مِنْ صُدُورِهِمْ ، وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ كَانَتْ فِيهِ.

رَوَاهُ عُقَيْلٌ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ فِيهِ : وَابْنُ الْمُسَيَّبِ جَالِسٌ لَا يُنْكِرُ ذَلِكَ .
نَسْخُ هَذِهِ السُّورَةِ وَمَحْوُهَا مِنْ صُدُورِهِمْ مِنْ بَرَاهِينِ النُّبُوَّةِ ، وَالْحَدِيثُ صَحِيحٌ .

أنظر سير أعلام النبلاء - الشيخ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي - بَابٌ فِي النَّسْخِ وَالْمَحْوِ مِنَ الصُّدُورِ-[ ص: 354 ] - مؤسسة الرسالة - سنة النشر: 1422هـ / 2001م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=6398&idto=6427&bk_no=60&ID=6226

ونفس الكلام ذكره محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي في تفسيره (الجامع لأحكام القرآن) فى تفسير » سورة الصف » يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ" - الجزء الثامن عشر – [ص : 70]– طبعة دار الفكر .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=3446&idto=3446&bk_no=48&ID=2905

وقد حمل ابن الصلاح {أبُو عَمْرٍو عُثْمَانُ ابْنُ المُفْتِي صَلاَحِ الدِّيْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ عُثْمَانَ بنِ مُوْسَى الکردی، الشَّهْرُزُوْرِيُّ، المَوْصِلِيُّ المعروف بـابن الصلاح 577هـ - 643هـ }هذا الحديث على السنة، قال :

" إنّ هذا معروف في حديث النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) على أنّه من كلام الرسول، لا يحكيه عن ربِّ العالمين في القرآن ويؤيده حديث روي عن العباس بن سهل، قال : سمعت ابن الزبير على المنبر يقول: " قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " لو أنّ ابن آدم أُعطي واديان .. " ، وعدّه الزبيدي الحديث الرابع والأربعين من الأحاديث المتواترة وقال : " رواه من الصحابة خمسة عشر نفساً " .

أنظر مقدمتان في علوم القرآن (مقدمة كتاب المباني ، ومقدمة ابن عطية ، الطبعة الثانية ، 1372 هـ - مكتبة الخانجي ) – [ص 85 ـ 88] .

ملحوظة :

كتاب مقدمتان في علوم القرآن: وهما: مقدمة كتاب " المباني "و" مقدمة ابن عطية"اولهما / لمؤلف مجهول، و الآخر: لابن عطية ؛ نشرهما و وقف على تصحيحهما وطبعهما للمرة الاولى آرثر جفري ؛ و وقف على تصحيح هذه الطبعة الثانية و قوم نصها والحق بها استدراكات و تصويبات عبدالله اسماعيل الصاوي . تاريخالنشر: 1392هـ ، 1972م .

ورواه أحمد في ( المسند ) عن أبي واقد الليثي على أنّه حديث قدسيّ .

أنظر مسند أحمد بن حنبل جـ 5 ص 219 .

وأيضاً ورد حديث الواديان فى صحيح مسلم :

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى وَسَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ وَقُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ يَحْيَى أَخْبَرَنَا وَقَالَ الْآخَرَانِ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ قَالَ " قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ وَحَدَّثَنَا ابْنُ الْمُثَنَّى وَابْنُ بَشَّارٍ قَالَ ابْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ قَالَ سَمِعْتُ قَتَادَةَ يُحَدِّثُ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فَلَا أَدْرِي أَشَيْءٌ أُنْزِلَ أَمْ شَيْءٌ كَانَ يَقُولُهُ بِمِثْلِ حَدِيثِ أَبِي عَوَانَةَ " .

أنظر صحيح مسلم - مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري - كتاب الرقاق – 1737 - بَاب لَوْ أَنَّ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَيْنِ لَابْتَغَى ثَالِثًا – الحديث رقم 1048 - دار إحياء الكتب العربية .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=1&bookhad=1737

وأيضاً فى صحيح مسلم كتاب الذكاة :

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=1&ID=413&idfrom=1697&idto=1864&bookid=1&startno=112

وأيضاً فى صحيح البخاري كتاب الرقاق :

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=0&bookhad=6075

وورد فى فتح الباري فى شرح صحيح البخاري :

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=11779&idto=11788&bk_no=52&ID=3600

وورد فى سنن الترمذي :

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَاصِمٍ قَال سَمِعْتُ زِرَّ بْنَ حُبَيْشٍ يُحَدِّثُ عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ فَقَرَأَ عَلَيْهِ "لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقَرَأَ فِيهَا إِنَّ ذَاتَ الدِّينِ عِنْدَ اللَّهِ الْحَنِيفِيَّةُ الْمُسْلِمَةُ لَا الْيَهُودِيَّةُ وَلَا النَّصْرَانِيَّةُ وَلَا الْمَجُوسِيَّةُ مَنْ يَعْمَلْ خَيْرًا فَلَنْ يُكْفَرَهُ وَقَرَأَ عَلَيْهِ لَوْ أَنَّ لِابْنِ آدَمَ وَادِيًا مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى إِلَيْهِ ثَانِيًا وَلَوْ كَانَ لَهُ ثَانِيًا لَابْتَغَى إِلَيْهِ ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا تُرَابٌ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ "

قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ وَقَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ رَوَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ وَقَدْ رَوَاهُ قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِأُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ

(هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ)

وَأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ، وَالْحَاكِمُ قَالَ الْحَافِظُ فِي الْفَتْحِ إِسْنَادُهُ جَيِّدٌ ( وَرَوَى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ إِلَخْ ) وَصَلَهُ أَحْمَدُ فِي مُسْنَدِهِ ( وَقَدْ رَوَى قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ لِأُبَيٍّ إِلَخْ ) وَصَلَهُ أَحْمَدُ وَالشَّيْخَانِ وَالنَّسَائِيُّ .

أنظر سنن الترمذي – كتاب المناقب - بَاب مِنْ فَضَائِلِ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ – الحديث رقم 898 - طبعة دار الكتب العلمية .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=56&ID=7572

قَالَ : أَفَأَثْبَتَّهَا فِي الْمُصْحَفِ ؟ .. قَالَ : نَعَمْ

وهذا ماورد مجمع الزوائد ومنبع الفوائد :

وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى عُمَرَ - رَحِمَهُ اللَّهُ - يَسْأَلُهُ ، فَجَعَلَ عُمَرُ يَنْظُرُ إِلَى رَأْسِهِ مَرَّةً ، وَإِلَى رِجْلَيْهِ أُخْرَى ، هَلْ يَرَى عَلَيْهِ مِنَ الْبُؤْسِ ؟ ثُمَّ قَالَ لَهُ عُمَرُ : كَمْ مَالُكَ ؟ قَالَ : أَرْبَعُونَ مِنَ الْإِبِلِ . قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ:قُلْتُ : صَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ" لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ ذَهَبٍ لَابْتَغَى ثَالِثًا ، وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ ، وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ ". فَقَالَ عُمَرُ : مَا هَذَا ؟ قُلْتُ : هَكَذَا أَقْرَأَنِيهَا أُبَيٌّ . قَالَ : فَمُرَّ بِنَا إِلَيْهِ ، قَالَ : فَجَاءَ إِلَى أُبَيٍّ ، فَقَالَ : مَا يَقُولُ هَذَا ؟ قَالَ أُبَيٌّ : هَكَذَا أَقْرَأَنِيهَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ : أَفَأَثْبَتَّهَا فِي الْمُصْحَفِ ؟ قَالَ : نَعَمْ .

رَوَاهُ أَحْمَدُ ، وَرِجَالُهُ رِجَالُ الصَّحِيحِ .

أنظر مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي – كتاب التفسير – باب سورة لم يكن - رقم الحديث 11510 – طبعة مكتبة القدسي - سنة النشر: 1414هـ / 1994م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=2318&idfrom=11630&idto=11634&bookid=87&startno=3

قَالَ أَفَأُثْبِتُهَا فَأَثْبَتَهَا :

حيث ورد فى مسند أحمد ابن حنبل :

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ عَنْ يَزِيدَ بْنِ الْأَصَمِّ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى عُمَرَ يَسْأَلُهُ فَجَعَلَ يَنْظُرُ إِلَى رَأْسِهِ مَرَّةً وَإِلَى رِجْلَيْهِ أُخْرَى هَلْ يَرَى عَلَيْهِ مِنْ الْبُؤْسِ شَيْئًا ثُمَّ قَالَ لَهُ عُمَرُ كَمْ مَالُكَ قَالَ أَرْبَعُونَ مِنْ الْإِبِلِ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَقُلْتُ صَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ ذَهَبً لَابْتَغَى الثَّالِثَ وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ فَقَالَ عُمَرُ مَا هَذَا فَقُلْتُ هَكَذَا أَقْرَأَنِيهَا أُبَيٌّ قَالَ فَمَرَّ بِنَا إِلَيْهِ قَالَ فَجَاءَ إِلَى أُبَيٍّ فَقَالَ مَا يَقُولُ هَذَا قَالَ أُبَيٌّ هَكَذَا أَقْرَأَنِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَفَأُثْبِتُهَا فَأَثْبَتَهَا .

أنظر مسند أحمد - أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد – مسند الأنصار رضى الله عنهم – الحديث رقم 20608 – طبعة دار إحياء التراث العربي - سنة النشر: 1414هـ / 1993م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=6&ID=931&idfrom=20174&idto=21121&bookid=6&startno=22

وبعد كل هذه الأدلة على فقدان سورة الواديان نسأل هل قصرت وكسرت يد حافظ الذكر وغلت عن حفظ ذكره من الضياع والفقد المبين؟

الْقُرْآنُ أَلْفُ أَلْفِ حَرْفٍ ، وَسَبْعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفِ حَرْفٍ:

ولا ننسى أقرار عمر بن الخطاب (ر) ثاني الخلفاء الراشدين عندما قال عن محمد (ص) أن عدد أحرف الْقُرْآنُ أَلْفُ أَلْفِ حَرْفٍ ، وَسَبْعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفِ حَرْفٍ ..

وهذا ماورد في المعجم الأوسط للطبراني :

"حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ آدَمَ بْنِ أَبِي إِيَاسٍ الْعَسْقَلَانِيُّ ، قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ جَدِّي آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ ، قَالَ : حَدَّثَـنَا حَفْصُ بْنُ مَيْسَرَةَ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْقُرْآنُ أَلْفُ أَلْفِ حَرْفٍ ، وَسَبْعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفِ حَرْفٍ ، فَمَنْ قَرَأَهُ صَابِرًا مُحْتَسِبًا كَانَ لَهُ بِكُلِّ حَرْفٍ زَوْجَةٌ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ{أى أن كل من قرآ القرآن له فى الجنة مليون وسعة وعشرون ألف حورية فى الجنة .. تكبير} " .

أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب ، قال : " القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف " .

أنظر المعجم الأوسط للطبراني - أبو القاسم سليمان بن أحمد المعروف( الطبراني) – باب الميم "من اسمه محمد " - محمد بن عبيد بن آدم بن أبي إياس – طبعة مكتبة المعارف - سنة النشر: 1405هـ / 1985م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=85&ID=6587

 

بينما من يحصى عدد أحرف القرآن يجده يحتوى على ( 114 ) سورة ..

وعدد آياته  (6236) آيه ..

عدد كلماته  (77347) كلمة ..

و عدد أحرفه  (321670) حرفاً ...

فأين ذهب باقى القرآن ؟

 

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

لماذا لا توجد مصاحف أصلية للقرآن؟

مخطوطات صنعاء تطرح الكثير من الأسئلة المهمة حول القرآن..

مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرأن

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

 

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القصة الحقيقية لمحمد ابن ابيه (عربي)

 

للمــــــــــــــزيد:

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

سورة الواديان

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

سورة القدس

أين تقع مكة بحسب القرآن؟

صفقة القرن: ترامب يعلن خطته للسلام ويقول إنها "ربما تكون فرصة أخيرة" للفلسطينيين

قرآن رابسو.. سورة اَلْحَكِ

في مثل هذا اليوم توقّف الحج وتعطّلت المناسك وذبح 30 ألفًا مُسلم

قراءة في طقوس فريضة الحج في جزيرة العرب قبل الإسلام

الطِب النَبَوي.. السِرالكَبِير الخَطِير فى ِأبوالِ وألبان الناقَةِ والبَعِير

بالصور .. كعبة وقبلة أخرى لفقراء شرق آسيا

قنبلة يوسف زيدان : إذا كان للبيت ربُ يحميه فلماذا اعترضت السعودية صواريخ الحوثيين؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا