Arabic English French Persian
قرآن رابسو.. سورة الجنة

قرآن رابسو.. سورة اَلْجَنَّةِ

جَنَّةِ جَنَّانْ (1) مْلَأَنَّة نُسَوِّانْ (2) نَدْغُ لَبَاَن (3) قَوّصَهْ وَفُسْتَاَنْ (4) فَرْجَ وَنَّهْدَاْنِ (5) حُورٌ خَبَلَاَنْ (6) أَرْاْديفْ فَدَاَنْ (7) أُفْ وَحَرَقَاَنْ (8) وَغِشَاَءٌ رَقْعَاَنْ (9) فَأَنْشَأْنَاهُنَّ بْكْرَانْ (10) وَلَوْ زَهْقَاّنْ (11) فَيِه وِلْدَانْ (12) لَذَّةٍ وَلْهّاَنْ (13) خَمْرٍ وَألْبَانْ (14) أَنْهَارً لَلَعَطْشَاَنْ (15) أَعْنَاَبٌ رَوُمَاَنْ (16) مَزَهْ يَا َسَكْرَاَنْ (17) وَلَوْ جَوُعَاَنْ (18) دجَاَجْ سِمَاَنْ (19) لُحَوّمْ خِرْفَاَنْ (20) كُوَسَهْ بِزْنْجَاَنْ (21) أِنْزِلْ يَاَ سَعْرَاَنْ (22) مَاَ أِنْتِ نِكْحِاِنْ (23) فَىِ مَخُوَرْ لَبْدَاَنْ (24) فِىِ اَلْفُرَوَجْ هَيْمَاّنْ (25) دَبْلَاَنْ نَاَشْفَاَنْ (26) خَاَيْبْاَن شَرْقَاَنْ (27) شَكَلَكْ خَصْيَاَنْ (28) رَئْحْتَكْ عَفَاَنْ (29) مُسْلِمْ فَقْرَاَنْ (30) جَاِهْلْ سَرْحَاَنْ (31) مَاَلَكْشْ أَمَاَنْ (32) مَعْرْيِهَاَ وَصَقْعَاَنْ (33) أِصْحْىَ يَاَ نْعْسَاَنْ (34).... باقى السورة تم حزفها بمعرفة بوليس الأداب والمصنفات الفنية !!!!! عموماً صدق المسحوق المتين.

أسباب النزول والصعود

عندما قرأ مولانا المسحوق رابسو خاتم الأنبياء والمُرسلين وسيد المساحيق فى قرآن الصلعوم المدعو محمد ابن أمنه، فى (سورة الواقعة 56 : 17 - 38):

"يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ (17) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (18) لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ (19) وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ (20) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (21) وَحُورٌ عِينٌ (22) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ (23) جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (25) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (26) وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ (29) وَظِلٍّ مَمْدُودٍ (30) وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ (31) وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ (32) لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ (33) وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ (34) إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا (37) لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38).....".

وأيضاً (سورة الطور 52 : 22 – 25):

"وَأَمْدَدْنَاهُمْ بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (22) يَتَنَازَعُونَ فِيهَا كَأْسًا لَا لَغْوٌ فِيهَا وَلَا تَأْثِيمٌ (23) وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ (24) وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ (25)".

أدرك المسحوق العظيم أن الصلعوم ابن أمنه يحلم بسوق العيش وكما يقولون "حلم القطط كله جرذان"، وأن الصلعوم المسعور يحلم ببنات الحور .. بل وجعل الصلاعمة أشرس من الكلاب المسعورة فى نهش الأعراض والتحرش بل من حولهم من نساء وغلمان، حتى الرضيعة لم تسلم من أنيابهم!!!!!!!

وعندما قرأ مولانا المسحوق رابسو فى التفاسير تيقن أنها نصوص تليق بالشواذ وعند تجوجل فى نواصي جوجل وجد أحد الصلاعمة يسأل القائمين على الأفتاء فى موقع "اسلام ويب" قائلاً:

أرجو أن تصفوا لي "الحور العين" في "الجنة"، وكم عددهن لكل مسلم؟ وهل من سبيل لرؤيتهم في الرؤيا؟...وجزاكم الله خيراً.

وكانت الأجابة كالأتي:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد..

فوصف الحور العين يؤخذ منه كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فقد وصفت فيهما بما لا مزيد فيه، وكل واصف لهن لا محيد له عنهما، وقد ذكرنا طرفا من ذلك في الفتويين التاليتين برقم: 5147، 62696، وقد أبدع العلامة ابن القيم الجوزية رحمه الله تعالى حيث يقول في قصيدته الرائعة في وصفهن:

فاسمع صفات عرائس الجنات

ثم اختر لنفسك يا أخا العرفان

حور حسان قد كملن خلائقا

ومحاسنا من أجمل النسوان

حتى يحار الطرف في الحسن الذي

قد ألبست فالطرف كالحيران

ويقول لما أن يشاهد حسنها

سبحان معطي الحسن والإحسان

والطرف يشرب من كؤوس جمالها

فتراه مثل الشارب النشوان

كملت خلائقها وأكمل حسنها

كالبدر ليل الست بعد ثمان

والشمس تجري في محاسن وجهها

والليل تحت ذوائب الأغصان

فتراه يعجب وهو موضع ذلك من

ليل وشمس كيف يجتمعان

فيقول سبحان الذي ذا صنعه

سبحان متقن صنعة الإنسان

لا الليل يدرك شمسها فتغيب عند

مجيئه حتى الصباح الثاني

والشمس لا تأتي بطرد الليل بل

يتصاحبان كلاهما أخوان

وكلاهما مرآة صاحبه إذا

ما شاء يبصر وجهه يريان

فيرى محاسن وجهه في وجهها

وترى محاسنها به بعيان

حمر الخدود ثغورهن لآلئ

سود العيون فواتر الأجفان

والبرق يبدو حين يبسم ثغرها

فيضيء سقف القصر بالجدران

ولقد روينا أن برقا ساطعا

يبدو فيسأل عنه من بجنان

فيقال هذا ضوء ثغر ضاحك

في الجنة العليا كما تريان

لله لاثم ذلك الثغر الذي

في لثمه إدراك كل أمان

ريانة الأعطاف من ماء الشباب

فغصنها بالماء ذو جريان

لما جرى ماء النعيم بغصنها

حمل الثمار كثيرة الألوان

فالورد والتفاح والرمان في

غصن تعالى غارس البستان

والقد منها كالقضيب اللدن في

حسن القوام كأوسط القضبان

في مغرس كالعاج تحسب أنه

عالي النقا أو واحد الكثبان

لا الظهر يلحقها وليس ثديها

بلواحق للبطن أو بدوان

لكنهن كواعب ونواهد

فثديهن كألطف الرمان

والجيد ذو طول وحسن في

بياض واعتدال ليس ذا نكران

يشكو الحلي بعاده فهل مدى

الأيام وسواس من الهجران

والمعصمان فإن تشأ شبههما

بسبيكتين عليهما كفان

كالزبد لينا في نعومة ملمس

أصداف در دورت بوزان

والصدر متسع على بطن لها

حفت به خصران ذات ثمان

وعليه أحسن سرة هي مجمع

الخصرين قد غارت من الأعكان

حق من العاج استدار وحوله

حبات مسك جل ذو الإتقان

وإذا انحدرت رأيت أمراً هائلاً

ما للصفات عليه من سلطان

لا الحيض يغشاه ولا بول ولا

شيء من الآفات في النسوان

...... إلخ تلك القصيدة الرائعة وللوقوف عليها كاملة أنظر روضة المحبين له أو شرحها لمحمد بن إبراهيم بن عيسى.

وأما عدد ما يكون للمُسلم من حور العين في الجنة فإن ألفاظ الأحاديث الواردة في ذلك مختلفة فبعضها يذكر اثنين وبعضها يذكر اثنتين وسبعين ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم:

"أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر، والذين على إثرهم كأشد كوكب إضاءة قلوبهم على قلب رجل واحد لا اختلاف بينهم ولا تباغض لكل امرئ منهم زوجتان كل واحدة منهما يرى مخ ساقها من وراء لحمها من الحسن" .

رواه البخاري قال المناوي: في رواية اثنتان لتأكيد التكثير، قال الطيبي: ثناه للتكثير نحو {ارجع البصر كرتين} لا للتحديد لخبر أدنى أهل الجنة الذي له ثنتان وسبعون زوجة.. فالعدد للتكثير لا للتحديد كنظائره..

وحاول المباركفوري في تحفة الأحوذي الجمع بين الروايات الواردة في ذلك أيضا فقال نقلاً عن القارئ: والتوفيق بينه وبين خبر أدنى أهل الجنة من له اثنتان وسبعون زوجة وثمانون ألف خادم، بأن يقال يكون لكل منهم زوجتان موصوفتان بأن يرى مخ ساقها من ورائها وهذا لا ينافي أن يحصل لكل منهم كثير من الحور العين الغير البالغة إلى هذه الغلية كذا قيل والأظهر أنه تكون له زوجتان من نساء الدنيا وأن أدنى أهل الجنة من له اثنتان وسبعون زوجة في الجملة يعني ثنتين من نساء الدنيا وسبعين من الحور العين. انتهى

وقال الحافظ في الفتح: قوله ولكل واحد منهم زوجتان أي من نساء الدنيا فقد روى أحمد من وجه آخر عن أبي هريرة مرفوعا في صفة أدنى أهل الجنة منزلة وأن لكل منهم من الحور العين ثنتين وسبعين زوجة سوى أزواجه من الدنيا وفي سنده شهر بن حوشب وفيه مقال.. قال والذي يظهر أن أقل ما لكل واحد منهم زوجتان ، وهذا هو الراجح.

وأما قولك هل يمكن رؤية الحور العين في المنام؟

فالجواب عنه نعم يمكن ذلك وقد أثر عن بعض السلف مثله، إلا أننا لا نعلم سبيلاً لذلك.

والله أعلم .  

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=71591

وبعد أن علم مولانا المسحوق رابسو خاتم المساحيق أن إله الإسلام هو "ملهم الفجور" لكل صلعوم مسعور للنجاسة مجرور عندما قرأ فى (سورة الشمس 91 : 7 – 8):

"وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)"... وغيره من النصوص القرآنية التى تثبت كاتب القرآن هو الشيطان إله هذا الدهر الذى قال عنه الله الحقيقي فى كتابه المقدس:

" الَّذِينَ فِيهِمْ إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لِئَلاَّ تُضِيءَ لَهُمْ إِنَارَةُ إِنْجِيلِ مَجْدِ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ " (كورنثوس الثانية ٤:‏٤)..

فبدء يصرخ مولانا المسحوق من أجل نظافة أذهان الصلاعمة لأنقاذهم من الأظلام الإسلامي والعمى الوجداني..حتى أخذه الجهد مغشياً عليه، فأستغل جبورة ابن صورصاريل الفرصة سكباً عليه "سورة الجنة" من الأبريق المحفوظ.. وهي سورة رابساوية عدد آياتها مائة وثلاثة عشرة أية فى الجمال والروعة.. وقد كتبنا منها (34 أية من السورة) ماتيسر لنا بعد أن قام بوليس الأداب بحذف الباقي بالتنسيق مع شرطة المصنفات الفنية.... وهى كالأتي:

فقال تعال قال لما أغير هدومي...

" جَنَّةِ جَنَّانْ (1) مْلَأَنَّة نُسَوِّانْ (2) نَدْغُ لَبَاَن (3) قَوّصَهْ وَفُسْتَاَنْ (4) فَرْجَ وَنَّهْدَاْنِ (5) حُورٌ خَبَلَاَنْ (6) أَرْاْديفْ فَدَاَنْ (7) أُفْ وَحَرَقَاَنْ (8) وَغِشَاَءٌ رَقْعَاَنْ (9) فَأَنْشَأْنَاهُنَّ بْكْرَانْ (10) وَلَوْ زَهْقَاّنْ (11) فَيِه وِلْدَانْ (12) لَذَّةٍ وَلْهّاَنْ (13) خَمْرٍ وَألْبَانْ (14) أَنْهَارً لَلَعَطْشَاَنْ (15) أَعْنَاَبٌ رَوُمَاَنْ (16) مَزَهْ يَا َسَكْرَاَنْ (17) وَلَوْ جَوُعَاَنْ (18) دجَاَجْ سِمَاَنْ (19) لُحَوّمْ خِرْفَاَنْ (20) كُوَسَهْ بِزْنْجَاَنْ (21) أِنْزِلْ يَاَ سَعْرَاَنْ (22) مَاَ أِنْتِ نِكْحِاِنْ (23) فَىِ مَخُوَرْ لَبْدَاَنْ (24) فِىِ اَلْفُرَوَجْ هَيْمَاّنْ (25) دَبْلَاَنْ نَاَشْفَاَنْ (26) خَاَيْبْاَن شَرْقَاَنْ (27) شَكَلَكْ خَصْيَاَنْ (28) رَئْحْتَكْ عَفَاَنْ (29) مُسْلِمْ فَقْرَاَنْ (30) جَاِهْلْ سَرْحَاَنْ (31) مَاَلَكْشْ أَمَاَنْ (32) مَعْرْيِهَاَ وَصَقْعَاَنْ (33) أِصْحْىَ يَاَ نْعْسَاَنْ (34)..

صدق المسحوق المتين.

أسمع ماذا يقول هذا الشيخ الفاجر وأحلامه

وصف الحور العين فى الماخور الرضواني

{youtube}v=390aMx0MqXg{/youtube}

 

لماذا كبد الحوت أول طعام أهل الجنة؟

الحور العين في الجنة

 

وصف الجنة في الإسلام

للمزيد:

سورة الحمامة

سورة الخرطوم

سورة الواقعة

سورة الواديان

سورة النكد

سورة الكوارع

سورة الخاسرون

سورة التجديد

سورة السيسي

سورة مرسي

سورة البط

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

سورة الشمس مع التجويد

قرآن رابسو.. سورة اَلْحَكِ

قرآن رابسو.. سورة رمضان

قرآن رابسو - سُوَرةْ الْبَراَغَيِثْ

للكبار فقط (+18) .. تعلم الـ «Sex» من النصوص القرآنية والسنن النبوية وكتب السلف الإسلامية

للكبار فقط (+35) : لعبة افْتِضَاضُ الْعَذَارَى

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

بالصوت والصورة.. إبراهيم عيسى: الجنة الإسلامية كما وصفها ابن القيم "مكان تشبع فيه رغبات المحرومين

من قصص العرش.. الله وسورة الشّكولاتة

الجنة وما أدراك ما الجنة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

الجنة وما أدراك ما الجنة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

حلم المفجور بنات الحور

الزواج من الرسوم المتحركة في جنة محمد

للرجال الحور العين! فماذا للنساء_For Men Hoor-Elyin !What For Women

شاهد ماذا قالت الفنانة الكويتية شمس عن "الحور العين" !!!

بالصوت والصورة: الله فى الجنة يعمل حاتي وأول وجبة في الجنة ساندوتش "كبد الحوت" !!!

لا تجادل ولا تناقش يا مؤمن كله من عند الله !!

الازهر مفرخة الإرهاب الأولى فى العالم

هل الله مصدر الشر؟

مكر الله ومحنة إبليس المظلوم

مَنطِق جُحا .. بين محمد صلعم والكفار

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

المصادر الأصلية لـ "سورة العَلَق" القرآنية

نافع شابو

"سورة العلق" في القرآن من أين مصدرها ؟

يقول كاتب القرآن فى (سورة العلق : 1- 5):

"اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَم (5)".

إختلف علماء المسلمين كعادتهم في تفسير معنى القول"اقرأ" لسورة العلق..

حسب معظم المفسرين المسلمين ان محمد كان معتكف في غار حراء يصلي عندما ظهر له الملاك جبريل، و قال له: اقرأ. ولأن محمد كان أمي جاهل، اي لايعرف القراءة والكتابة فأنه لم يستطع ان يقرأ الكتاب فغطه الملاك حتى بلغ منه الجهد (اي حاول الملاك جبريل خنق محمد حتى كاد لا يستطيع التنفس)، ثم قال له الملاك مرة ثانية: اقرأ.

فقال محمد للمرة الثانية "لستُ بقارئ" فامره الملاك جبريل مرة ثالثة ان يقرأ فاجاب محمد انه ليس بقارئ. عندها قال جبريل "اقرأ باسم ربِّك الذي خلق. خلق الأنسان من علق، إقرأ وربك الأكرم.... الخ

وكما اعتدنا من علماء المسلمين في آختلافهم في تفسير نصوص الآيات القرآنية فهنا ايضا آختلف العلماء في تفسير الآيات أعلاه.

* منهم من يقول: انّ القرآن نزل وحياً من رب العزة، وبصورة قراءة، نزل به جبريل على النبي محمد وليس مكتوباً بصحف او الواح، كما نزلت الكتب ألألهية الأخرى.

* ومنهم من ذهب الى القول: ان النزول بدأ في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك، كما نزلت الكتب الألهية، التوراة والأنجيل والزبور، في هذا الشهر المبارك، كما تفيد الروايات ذلك [طبعا هذا كلام غير صحيح بالنسبة لنزول التوراة والأنجيل كما يدعي المفسرون المسلمون بل هو وحي يوحى للأنبياء].

* أمّا آخرون من المفسّرين فيقولون: أنّ القرآن نزل مفرقاً على شكل آيات أو سور احياناً، ولم ينزل بصورته الكاملة على النبي محمد دفعة واحدة.

* غير أنّ هناك من يذهب إلى أنّ القرآن نزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا، ثم انزله الله عن طريق جبريل على النبي محمد مفرِّقاً.

ولكن اليوم نكتشف أنَّ سورة العلق (الآيات 1-3) اعلاه هي مسروقة من مصادر آخرى ولكن بعد تغيير في مضمونها وفحواها، باسلوب لوي الحقائق وإخراج الآيات من مضمونها وجوهرها لتبدو في صورة ليست لها.

المصدر الأول: هو الكتاب المقدس سفر إشعياء النبي (740 ق م - 700 ق م). اذ يقول الرب على لسان النبي (اشعيا 29 :11-12):

"فصارت جميع رؤياكم غامضة كأقوال كتاب مختوم تُناولونه لمن يعرف القراءة وتقولون له."اقرأ هذا" فيجيب "لأ اقدر لأنّه مختوم". ثمَّ تُنالونه لمن لا يعرف القراءة وتقولون له: "إقرأ هذا ". فيجيبُ. لا أعرف القراءة ".

قارن بين ما جاء في القرآن من سورة العلق اعلاه وبين ما ورد في سفر اشعياء النبي:

القرآن (تفسير الآيات 1-3 من سورة العلق)

الآمر بالقراءة هو الملاك جبريل يامر محمد ويقول له: "إقرأ"(أي اقرأ يامحمد مافي كتاب القران). فيجيب محمد ويقول: "أنا لستُ بقارئء" اي ان ّمحمد لايعرف القراءة".

امّا في الكتاب المقدس فهو وحي الله على لسان النبي اشعياء موجهاً كلامه إلى الشعب الأسرائيلي الذي ابتعد عن الله وأصبح لا يفهم كلام الله ووصاياه!!

وهو تصوير لحالة الضلال التي وقع فيها الشعب الأسرائيلي فهم لا يفهمون ما هي إرادة الله في الخلاص

فالكتاب لهم وكلام الأنبياء ما عاد مفهوماً، كلام الأنبياء الحقيقيين كإشعياء، صار لهم ككلام السفر المختوم (أى المغلق).

هنا يتعجب أشعياء النبي، كيف أن اليهود لهم الناموس والهيكل والأنبياء مثله، بينما هم على هذا الحال، سكارى باحثين عن ملذات العالم، وصاروا غير فاهمين إرادة الله بل هم يتحدون إرادته. فصاروا يتعثرون في أي شيء في طريقهم إذ فقدوا الرؤية وآصروا أن يناموا، ولا يبحثوا ويسمعوا شريعة الله، فسكب الله عليهم نوماً عميقاً، سكروا، وليس من الخمر. هذه حالة من لا يدري بما حوله وبما يُقال، وهذه كانت حالتهم .

المصدر الثاني :

من كتاب "اعترافات" للقديس أوغسطينوس (354 - 430 ميلادية) جاء في ص165 قوله:

"نطقتُ بهذا الكلام وبكيتُ بكاء مراً، بقلب منسحق، فطرق أُذُنيَّ بُغتَة ٌصوتٌ خارجٌ من بيت جيران خُيِّلَ إليَّ أنّهُ صوتُ صبي أو صبيّة يُغنّي مردداً: خُذ وأقرأ! خُذ وأقرأ!.

فأمتقع لوني واصغيتُ بكُليّتي عَلّني أتبين من خلاله لازمةٌ لأنشودة صبيانية معروفة فلم اذكر شيئاً، ومن ثُمَّ حبستُ دموعي ونهضتُ لأنّي رأيت في ذلك الصوت نداء سماوياً يدعوني الى أن أفتح كتاب الرسول وأقرأ أول فصل يقع عليه نظري عفوا".

وبمقارنة النص اعلاه بتفاسير للآيات القرآنية الأولى من سورة العلق سنكتشف تشابه بين حالة القديس اوغسطينوس "عندما امتقع لونه" (اشارة إلى الرهبة والأندهاش) وبين حالة محمد عندما امره الملاك ليقرأ فلم يستطع "فغطه الملاك حتى بلغ منه الجهد "(اي حاول الملاك خنق محمد حتى كان يتنفس بجهد).

المراجع:

المصادر المسيحية

الكتاب المقدس سفر اشعياء شرح الآيات 11-12 من ألأصحاح 29 لسفر اشعبيا النبي.. راجع الموقع التالي

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/27-Sefr-Asheia/Tafseer-Sefr-Ash3eia2__01-Chapter-29.html

كتاب اعترافات للقديس اوغسطينوس الخوري اسقف يوحنا الحلو.

المصادر الأسلامية:

القرآن – تفسير سورة العلق للطبري

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=5092&idto=5096&bk_no=50&ID=5188

راجعشرح حديث: فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني، فقال اقرأ.

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=230422

الفهم السليم للقرآن الكريم: سورة العلق

التفسير الموضوعي للقرآن - سورة العلق

اكذوبة شرح اية اقرأ بأسم ربك.. هل النبي ص كان يقرأ ام لا

 

للمزيد:

النبي المنسي "أُميّة بن أبي الصلَّت" عليه السلام

محمد يسرق سورة مريم من أمية بن أبي الصَلت

حوار مع جبريل [8] ... عن محمد ومسيحيي جزيرة العرب

فروقات المصاحف - 2

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

الفَاشية أمس و اليوم

البارانويا والإسلاموية

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

ما السر.. اوربا تكافح النازية.. وتدعم الاسلام

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

الروح القدس في القرآن

سامح عسكر

  

في سؤال لصديق عن معنى "روح القدس" في القرآن وهل هو جبريل أم لا؟

قلت: الشائع في كتب التفاسير هو جبريل لكن حدث الاختلاف منهم من قال هو الإنجيل أو دعاء سري كان يحيي به المسيح الموتى، لكن قوله تعالى "قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا "[النحل : 102] لا يمكن يكون معناها إنجيل لأن الخطاب للرسول محمد، وكذلك ليس دعاءً سريا لأن التثبيت والحشد المعنوي يلزمه فهما وبساطة في القضية..

رأيي أن الخلاف فيها لا يضر والتعصب لمعنىً واحد يضر أيضا..

واجتهادي الشخصي أن كلمة "روح القدس" مرادفها "روح الله" وهي وصف لقدرة الرب الإلهية في الكون والتي منها خرجت النفس العاقلة للإنسان أصل التكليف، فيصبح بالتالي قوله تعالى "وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس "[البقرة : 253] يعني أيدناه بقدرتنا وحفظناه بعنايتنا العالِمه بأحواله، ولأن الكلمة أكثر ما قيلت في حق الأنبياء كانت في حق عيسى نفهم لماذا كان النبي عيسى أكثر الأنبياء معجزات وقدرات مختلفة لأنه في الحقيقة مؤيد (بروح الله) أي قدرته.

أما القول أنه جبريل فسيكون إشكالية عقدية، روح الله أو القدس يعني وجود اتصال بين جبريل والله من حيث الطبيعة أو الجوهر وهي نفس المشكلة الكلامية التي أحدثها الفقهاء من كلمة "روح الله" ومن أجلها قال المعتزلة أن القرآن مخلوق أي حادث فلو كان قديما برأيهم قدم الذات يصبح هناك اتصالا بين الله والمسيح في الجوهر لتساوي الذات الإلهية مع روحها في الرتبة..

فمعنى أن جبريل هو روح القدس إذن يوقعنا في عدة أخطاء:

أولا: الملائكة بنص القرآن عباد مكرمون لا فضل لواحد منهم على آخر، والجميع متساوي الرتبة لنفي التكليف وإجبارهم بالعبادة، أما التفاضل فمن سمات الاختيار وحرية الإرادة، هنا يصبح القول أن جبريل أفضل الأنبياء أو أنه روح الله / القدس يطرح السؤال مباشرة: ما الذي فعله جبريل ليستحق تلك المكانة؟

ثانيا: لو قلنا أن جبريل هو روح القدس سيكون حسب فهم جمهور الفقهاء هو قديم قدم الله نفسه، ولا يمكن حمل المعنى على المجاز..فروح الله ضمن سورة يوسف تعني رحمته وعفوه "يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" [يوسف : 87] فهل إخوة يوسف قنطوا من جبريل والمسيح هنا أم من رحمة الله في الحقيقة؟

ثالثا: الله لا يفضل ملاكا على غيره إنما يصطفي منهم لوظائف كما في قوله تعالى "الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس إن الله سميع بصير " [الحج : 75] والاصطفاء الوظيفي لا يعني تمييزا أو اختلافا في قدرات المصطفين، كما لو كنت مديرا لشركة مثلا وأردت فلانا أن ينجز مهمة..فهل هذا يعني أنه الأفضل مطلقا أم أن المهمة المطلوب إنجازها لا يلزمها سوى شخص واحد؟

الثابت أن صفات الله جميعها في القرآن هي صفات ذات وصفات فعل، والرحمة صفة فعل مضمنة في قدرة الله الأزلية، بالتالي فروح الله أو القدس هنا تفهم بمعنى القدرة الكلية للرب والتي قد تكون منها رحمة وهي المعنى المستفاد من نزول الرسالات في المعتقد الغنوصي الصوفي، أن الله أرسل أنبيائه رحمةً بالخلق وإرشادهم طريق الصواب من مرجعية الحب الذي فهمه هؤلاء من تمدد الكون ونمائه ورهن بقائه في العمل الصالح ودماره بالشرور..

مع ذلك توجد إشكالية في هذا التفسير، وهي أن القرآن في آيات أخرى يحكي نشاط الروح والملائكة معا كجواهر مستقلة، منها "تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة" [المعارج : 4] و"يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا" [النبأ : 38] و "تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر" [القدر : 4] أصبحت الروح هنا جوهر عاقل وليست صفة للرب، وأيضا هي جوهر مختلف عن الملائكة يعزز ما قلناه أنه ليس جبريلا وإلا قيل "تنزل جبريل ومن معه بإذن ربهم" وفي هذا المعنى حضور لغوي بتعريف الروح وعدم تركها نكرة..مما يعني أنها ذات مستقلة عن الملائكة هي ليست جبريل كما قلنا لكنها في ذات الوقت ليست قدرة إلهية..

عرضنا هذه الرؤية على المخالف قال: إشكالية توقفك في معنى الروح مجردا ونفيك أنها جبريل لا يستقيم لأن المعنى واضح في آية التحريم، قال تعالى "إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة "[التحريم : 4] هنا تفريق بين جبريل والملائكة ليس إقرارا باختلاف النوع والجنس بل باختلاف الدرجة، وذكر جبريل مع الروح بالعطف لا يختلف عن ذكر الروح مع الملائكة بالعطف، وفي الآية قرينة أن الروح في الآيات الثلاث السابقة تعني جبريل، وأما دلالة ذكر هؤلاء جميعا فهو من ناحية تراتبية من حيث القدرة، فالله يقول أنه حفيظا بنفسه ثم جبريل والصالحين والملائكة، مما يعني أن جبريل له قدرة مختلفة عن بقية الملائكة والصالحين بالطبع..

قلت: هنا تعمقت الإشكالية حتى بلغت عقدة المرض في الظاهر، لكن في الحقيقة أن تراتبية القدرة أعلاه ذكرت على وجه الإجمال في ذكر القدرة الإلهية..فمما لا شك فيه أن قدرة جبريل والملائكة والصالحين هي من قدرة الرب، والقول بالتراتب هنا تعديد وتقسيم للقوة الإلهية لا يجوز شرعا وعقلا، فالإله القوي لا يتجزأ..وبالتالي آية التحريم تقول أن ما دون الله من قوى ستكون مولىً للظالمين هم جنود مجندة مصداقا لقوله تعالى "إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها" [التوبة : 40] معنى الجندية هنا صفة لجواهر القوة السابقة التي هي مستقلة عن الله في الجوهر لكن قدرتها ممكنة الوجود يصبح بالتالي ذكرها نظماً في الآية بمعنى الجندية..

أما أن الروح هو جبريل فلا يمكن للمرة الألف لقوله تعالى "ينزل الملآئكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده" [النحل : 2] فمن هم الملائكة الذين نزلوا بجبريل على حد قولك؟..وإذا كان جبريلا أكثر قوة وقدرة فلماذا لا يكون العكس أي "ينزل جبريل بالملائكة من أمره على من يشاء"..إن المؤكد فورا أنه في حال تفسير الروح بالقدرة والقوة الإلهية المطلقة يصبح المعنى مستقيما واضحا، فالملائكة نزلوا بقوة الله وقدرته على من يشاء من عباده، وفي قوله تعالى "رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق" [غافر : 15] دليلا إضافيا على أن الروح ليس جبريل..وأنها في ذلك السياق تعني الرسالة والنبوات المدعومة بالقوة الإلهية التي تنذر الناس وتذكرهم بيوم القيامة..

أما قوله تعالى "نزل به الروح الأمين " [الشعراء : 193] فلو كان جبريلا هل يصح القول أنه تعرض لاختبار كي يثبت أمانته؟..فإذا لم يكن فعلى ماذا الوصف؟ إن جبريلا من الملائكة أم لا؟ فإذا كان..هل ينطبق عليه قوله تعالى "عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون" [التحريم : 6]؟..أم أن السمع والطاعة هنا صفة لملائكة النار خصيصا وجبريل ليس منهم؟ وأما تفسير آية الشعراء فهو مرتبط بتفسير آية مريم "فاتخذت من دونهم حجابا فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا" [مريم : 17] ويبقى السؤال ما الروح الذي نزل بالرسالة ووصف بالأمانة ومن الذي أرسل لمريم بصورة بشر؟

الجواب : في قوله تعالى "ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا "[التحريم : 12] و "والتي أحصنت فرجها فنفخنا فيها من روحنا وجعلناها وابنها آية للعالمين" [الأنبياء : 91] هنا تأكيد مكرر أن روح الله ليست جبريل، بيد أن الروح المنفوخة ليست جوهرا مستقلا عن الله، بل هي قدرة..فإذا كان النفخ فعلا من الرب فهو صفة له، بالتالي لو كانت الروح جبريل لأصبح جبريلا صفة للرب..وهذا لا يستقيم، وتبقى إشكالية معنى الأمين كصفة للروح وبرأيي هي من الأمن لا الأمانة..الروح الأمين هي القدرة الإلهية الضامنة لأمن وأمان الناس ومرجعية الرسالات دوما..فالإصلاح يتطلب قوة حق عادلة تفرض الأمن الاجتماعي والإنساني هي المعين لمن يأخذ بأسبابها..

مثلا كل من يأخذ بأسباب القوة اللازمة لفرض الأمن ويسعى لحماية الناس يكن له ذلك، مثل قوله تعالى على لسان ابنة شعيب على موسى "إن خير من استأجرت القوي الأمين" وهي لم تختبر بعد أمانته بل قوته في خدمتهما، وعليه فلفظ الأمين يعني الذي يوفر لها الأمن ، حتى لفظ الأمانة الوحيد المذكور في القرآن ليس بمعنى الأمانة في صدق الوعود والعهود..بل من الأمن وخلافة الله في أرضه ببنائها وعمارها في قوله تعالى "إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا" [الأحزاب : 72] والسؤال الفوري: لو كانت الأمانة هنا بمعنى الصدق والوفاء وحفظ العهود..فهل السماوات والأرض والجبال مكلفين عاقلين ليحملوها؟..فإذا لم يكن.. على ما إذن عرضها الله عليهم؟

هنا يصبح تكليف الله للإنسان بحفظ أمن الكوكب معقولا، فهو الذي حمل الرسالة ببناءه وحفظه، لذا كان جوهر الرسالات هو الإصلاح البشري ووقف جميع الشرور ونتائجها المحتملة على أمن البشرية والكائنات، وعليه أصبح كل فعل شرير مؤذٍ للطبيعة والكائنات مخالف لجوهر الرسالة حتى لو حدث ذلك تحت اسم الإسلام..!

نعود لتفسير روح القدس بقوله تعالى في سورة الشورى"وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا "..[الشورى : 52] هنا الروح ظهرت طاقة إلهية تمكن الإنسان من العلم والهداية لطريق الرب، بينما تفسير الروح بجبريل كما هو شائع هو طاقة إلهام لفظي فقط لا طاقة وعي وإدراك، فجبريل عند الفقهاء هو مجرد رسول أمين لا مُعلّم متمكن، وبالتالي نخلص لنتيجة نهائية أن روح القدس جاءت غير معرفة لسبق تعريفها بالروح سابقا إما نسبا لله وإما مجردة وتعني في كل أحوالها ب (الطاقة – القدرة – القوة) الإلهية التي تتشكل في أحوال متعددة حسب السياق..

فروح القدس التي أيد الله بها عيسى هي قوته وقدرته المطلقة الإلهية في إحياء الموتى وعلم الغيب وخلق الكائنات من الطين..وغيرها، وفي ذلك خصيصة مفردة ووحيدة لعيسى لا تكون لأحد غيره، والدليل أن تأييد هذه الروح في القرآن لم يأتِ سوى لعيسى، فلو كان روح القدس جبريل فقد نزل به على سائر الأنبياء فلماذا خص التأييد والدعم بتلك الروح على نبيٍ واحد بتلك المؤهلات والمعجزات، أما الروح الأمينة التي نزلت على النبي بالرسالة فهي أمر الله بالتكليف والأمن لما يعلمه الله في مستقبل الرسول بتحرش وأذى القرشيين له في حال إعلانه الدعوة، ويؤكد ذلك قوله تعالى "والله يعصمك من الناس" [المائدة : 67] دلالة على أمانة وقوة الروح الإلهية وقدرته في حفظ أنبيائه لكي يطمئنوا ويعلنوا عن دعوتهم بشجاعة..

أختم أن مفهوم الروح هو مفهوم ديني قديم منذ الأديان البدائية الأولى..ففي حضارة المصريين القدماء عرفوه باسم "با" ورسموه على شكل طائر يغادر الجسد بعد وفاته..من هذا التفسير ورث المتدينون معنى الروح بأنها سر الحياة، أما العلم فلا يعرف لفظ الروح ولا معناه المتداول بل يقول أن أسباب الموت مادية بحتة، وتعدد أشكال الموت من إغماء لموت إكلينيكي لموت نهائي له تفسيراته المعتمدة والمفهومة في الطب، وبناءً عليه توصلوا لعلاجات مختلفة وأمصال تنقذ المرضى، وبرأيي أن تفسير الروح القرآنية بهذا الشكل وما يتعلق بها من "روح القدس وروح الله" يخلص إلى عدم تعارض مفهوم الروح القرآني مع العلم..لكن لا يعني ذلك ذكره في مقام الإعجاز كما يفعل دراويش ومخرفي هذا المجال..

أما روح القدس في الأديان المسيحية واليهودية.. ومعاني الروح في بقية الأديان وتصور البشرية لها فأرجئه لمناقشة أخرى، ويبقى هذا الاجتهاد قابلا للصواب والخطأ.

 

ما المقصود بـ"رُوح القُدُس"؟ - الشيخ صالح المغامسي

 

ما هو روح القدس؟

 

من هو روح القدس في الأسلام؟

 

للمزيد:

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

هل الضمير الإنساني هو ذاته الروح القدس؟

هل تكلم الكتاب عن نبي بعد المسيح؟

هل المعزي (البارقليط) في الانجيل هو محمد ؟

من هو النبي الكذاب بحسب الكتاب المقدس؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

الفَاشية أمس و اليوم

البارانويا والإسلاموية

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

ما السر.. اوربا تكافح النازية.. وتدعم الاسلام

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

من قصص العرش.. تبارك الله أحسنُ الخالقين

مالك بارودي

   

يدخل جبريل طائرًا، يدور فوق العرش وهو يصيح.

جبريل: سبحانك، سبحانك، أين أنت؟

يصمت قليلا، منتظرًا سماع جواب، لكنه لا يسمع شيئًا، فيعيد الصّياح بأكثر قوّة. وبعد دقائق، تتحرّك شجيراتٌ على مسافة قريبة من العرش، ويخرج من بينها الله وهو يرتّب ثيابه.

الله: (غاضبًا) ماذا بك أيّها الأبله المخنّث؟

جبريل: أين كُنت، سبحانك؟

الله: (يحمرّ وجهه غضبًا) وما الذي يهمّك؟ أنا لا أُسألُ..

جبريل: (وهو يحطّ بجانب العرش، ثمّ يجمع أجنحته السبعين) عفوًا. نسيت.

الله: تبًّا لك ولذاكرتك عديمة الفائدة. كم من المصائب يجبُ عليّ أن أتحمّل بسببها..

جبريل: وما دخلي أنا في الموضوع، إذا كنت أنت الذي خلقتني وأعطيتني هذه الذّاكرة القميئة؟

الله: هل أفهمُ كلامك على أنّه لومٌ؟

جبريل: لا، لم اقصد هذا، لكن المفروض أنّك تعرفُ منذ البداية أنّك وهبتني ذاكرة فاسدة والمفروض أيضًا أنّك قادرٌ على كلّ شيء، بما فيه إصلاحُ أخطائي وهفواتي أو جعلي أتفادى إرتكابها..

الله: وهل لأنّه من المفروض يجب أن يتحقّق؟

جبريل: أوه.. دعنا من هذا الموضوع، فلن نصل فيه إلى نتيجة.. فأنت كائنٌ خارج المنطق..

الله: المنطق؟ ما هذا الهراء يا جوجو..؟ أصبحت تتحدّثُ مثل الملحدين..

جبريل: بصراحة، لديهم كلّ حقّ في قول كلّ ما يقولونه بشأنك وبشأن تصرّفاتك...

الله: ماذا تعني؟ أنا الله، يا عزيزي، هل نسيت ذلك؟

جبريل: وماذا يعني أن تكون الله؟

الله: يعني أنّه من حقّي أن أفعل كلّ شيء وأيّ شيء، ولا أحد يحاسبني على ما أفعله..

جبريل: للأسف، العقلُ الذي أعطيته للإنسان أصبح قادرا على محاسبتك.. ولا أعتقدُ أنّ هذا الأمر كان في حسبانك..

الله: لا يهمّ إن كان في حسباني أم لا.. في النّهاية سأُدخلُ العالم كلّه لجهنّم ولن ينفع النّاس شيء..

جبريل: أنا متأكّدٌ من ذلك..

الله: (يمسك بطنه فجأة) أوووووه.. أووووه..

جبريل: ماذا هناك؟

الله: إنتظرني هنا.. سأعود..

جبريل: أين ستذهبُ؟ هناك موضوعٌ يجب أن أحدّثك عنه..

الله: (وهو يجري بخطوات قصيرة وسريعة بإتّجاه الشّجيرات) لحظة.. لحظة.. سأعود..

يغيبُ الله خلف الشّجيرات.. ثمّ تُسمعُ أصواتٌ غريبةٌ ومتقطّعة..

جبريل: (بصوتٍ عالٍ وهو يضحكُ) لماذا لم تقل لي أنّك كنت تتغوّطُ، سُبحانك؟

الله: في المرّة القادمة، سأضعُ إعلانًا على باب كلّ سماءٍ يقول: "الرّجاء عدم الإزعاج. الله يتغوّط".. ما هذه البلاهة؟ أليس من حقّي أن أتغوّط؟ هل تريدني أن أفعلها في ثيابي الإلهيّة؟

تُسمعُ أصواتٌ عالية، يهتزّ بسببها العرشُ..

جبريل: (يسدُّ أنفه) إففف.. ما هذه الرّائحة الكريهة، سبحانك..؟

يُسمعُ صوتُ الله وهو يغمغمُ بكلامٍ مُبهمٍ متقطّعٍ يتخلّله صوتُ تغوّطه.. تمرُّ دقائق، ثُمّ يخرُجُ الله من خلف الشّجيرات وهو يرتّبُ ثيابهُ..

جبريل: يالها من رائحة نتنة، سُبحانك.. (ضاحكًا) هل أكلت جيفةً البارحة..؟

الله: جيفة..؟ وهل أنا ضبعٌ أو خنزيرٌ، يا ملعون..؟

جبريل: كُنتُ أمزحُ معك.. لكن، قُل لي ماذا حدث..؟

الله: لا شيء..

جبريل: لا أُصدّق أنّ كلّ هذا كان بلا سببٍ..

الله: في الحقيقة، خطر لي البارحة أن أخلق نوعًا جديدًا من الفواكه، وبعد أن خلقتُ تلك الفاكهة، أعجبني منظرها فأكلتُ منها..

جبريل: ألم تكُن تعرفُ مضارّها عندما خلقتها..؟

الله: يبدو أنّ هناك خللًا ما حدث أثناء الخلق..

جبريل: كالعادة..

الله: ماذا تعني؟

جبريل: أنت لم تخلق شيئًا بلا عيوب، منذُ أن عرفتُك..

الله: لا.. أنت تكذب.. كلّ الأشياء التي خلقتُها جميلة وخالية من العيوب.. عدا شيئين أو ثلاثة..

جبريل: لا تُكابر، سُبحانك..

الله: رُبّما تكون هناك عيوبٌ في أربعة أو خمسة أشياء..

جبريل: لا تُحاول التّقليل...

الله: حسنًا.. لنقُل أنّ العيوب في عشرة أشياء.. أو عشرين..؟ أو ثلاثين شيئًا..؟

جبريل: (ضاحكًا) كأنّنا نبيعُ البطاطا، سُبحانك.. قُل هذا الكلام للآخرين، وليس لي أنا..

الله: حسنًا.. حسنًا.. ولكنّني أحسنُ الخالقين، رغم كلّ شيء.. من يستطيعُ أن يقول شيئًا غير هذا؟

جبريل: أحسنُ الخالقين..؟ إذا كان أحسنُ الخالقين لديه كلّ هذه العيوب، فكيف لو كُنتَ أسوأهم..؟ ثمّ من هم هؤلاء "الخالقين" الذين تضعُ نفسك في مقارنة معهم..؟

الله: لا أعرف.. لكنّها عبارةٌ رنّانة.. لا شكّ أنّها ستُعجبُ عبادي المسلمين المؤمنين بي.. سأضعُها في سورةٍ لاحقًا..

جبريل: آه، تذكّرتُ..

الله: ماذا؟

جبريل: قُثُم.. عفوا.. محمّدٌ صلعومة يريدُ سورةً جديدة..

الله: هل حدث شيء جديدٌ في مكّة..؟

جبريل: لا جديد.. الحياةُ عاديّةٌ هناك..

الله: اللّعنة..

جبريل: لماذا؟

الله: كيف أكتُبُ سورة جديدة واللأحوالُ عاديّةٌ..

جبريل: حتّى أبو الحَكم مشغولٌ في تجارته ولم تحدُث بينه وبين محمّد أيّة مناوشات..

الله: لم يحدُث شيء..؟ غريب.. لماذا لا يتحرّشُ أبو جهلٍ بمحمّد..؟

جبريل: لماذا كلّ هذه الأسئلة..؟ ألستَ تقولُ أنّك تعلمُ كلّ شيء..؟ فلماذا تسأل؟

الله: لو كُنتُ أعلمُ كلّ شيء لما جعلتُك مُلاصقًا لمحمّد كأنّك ظِلُّه.. لكن، لا يهمّ..

جبريل: حسنًا.. وماذا عن السُّورة التي طلبها محمّدٌ..؟

يُمسك الله بطنه من جديد..

جبريل: ماذا أقولُ لمحمّد صلعومة..؟

ينحني الله وهو يتوجّعُ..

جبريل: ماذا..؟

الله: وهل أنا كاتبٌ عند أُمّهِ أو أُمّك.. ليتصرّف.. ليقُل كما يقولُ العرب..

يجري الله بإتّجاه الشُّجيرات من جديد..

جبريل: (بصوتٍ عالٍ) هل هذا آخرُ كلامٍ لك..؟ هل أقولُ لهُ أن يأتي بسورةٍ من عنده..؟

الله: نعم.. قُل لهُ أن يتصرّف.. إذهب الآن..

ترتفعُ غمغمةٌ من وراء الشّجيرات..

الله: أووووه.. اللعنة عليّ.. ما الذي دهاني لأجرّب تلك الفاكهة الملعونة..؟ اللّعنة عليّ.. لن أخلق شيئًا بعد اليوم..

ينشُر جبريل أجنحته ثمّ يطيرُ وهو يقهقه..

فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ

أقرأ المزيد:

سورة النكد

سورة النقاب

سورة داعش

سُوْرْة العُصْعُصْ

سورة الكوارع

سورة الواقعة

سورة الواديان

سهرة وإمرأة مؤمنة إن وهبت نفسها - قرآن مع العود

كاتب القرآن يقر ويعترف بأن إله الإسلام يدندن فى الجنة قائلاً .. يا كيدنهم بالقوي يا أحنا

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

فقد ورد فى صحيح البخاري ومعظم كتب الحديث أن الوحي كان يأتي محمد وهو فى ثوب عائشة:

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي أَخِي عَنْ سُلَيْمَانَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا

"أَنَّ نِسَاءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ حِزْبَيْنِ فَحِزْبٌ فِيهِ عَائِشَةُ وَحَفْصَةُ وَصَفِيَّةُ وَسَوْدَةُ وَالْحِزْبُ الْآخَرُ أُمُّ سَلَمَةَ وَسَائِرُ نِسَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ قَدْ عَلِمُوا حُبَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَائِشَةَ فَإِذَا كَانَتْ عِنْدَ أَحَدِهِمْ هَدِيَّةٌ يُرِيدُ أَنْ يُهْدِيَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَّرَهَا حَتَّى إِذَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ بَعَثَ صَاحِبُ الْهَدِيَّةِ بِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ فَكَلَّمَ حِزْبُ أُمِّ سَلَمَةَ فَقُلْنَ لَهَا كَلِّمِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكَلِّمُ النَّاسَ فَيَقُولُ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُهْدِيَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَدِيَّةً فَلْيُهْدِهِ إِلَيْهِ [ ص: 912 ] حَيْثُ كَانَ مِنْ بُيُوتِ نِسَائِهِ فَكَلَّمَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ بِمَا قُلْنَ فَلَمْ يَقُلْ لَهَا شَيْئًا فَسَأَلْنَهَا فَقَالَتْ مَا قَالَ لِي شَيْئًا فَقُلْنَ لَهَا فَكَلِّمِيهِ قَالَتْ فَكَلَّمَتْهُ حِينَ دَارَ إِلَيْهَا أَيْضًا فَلَمْ يَقُلْ لَهَا شَيْئًا فَسَأَلْنَهَا فَقَالَتْ مَا قَالَ لِي شَيْئًا فَقُلْنَ لَهَا كَلِّمِيهِ حَتَّى يُكَلِّمَكِ فَدَارَ إِلَيْهَا فَكَلَّمَتْهُ فَقَالَ لَهَا لَا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّ الْوَحْيَ لَمْ يَأْتِنِي وَأَنَا فِي ثَوْبِ امْرَأَةٍ إِلَّا عَائِشَةَ قَالَتْ فَقَالَتْ أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مِنْ أَذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ثُمَّ إِنَّهُنَّ دَعَوْنَ فَاطِمَةَ بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَرْسَلَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ إِنَّ نِسَاءَكَ يَنْشُدْنَكَ اللَّهَ الْعَدْلَ فِي بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ فَكَلَّمَتْهُ فَقَالَ يَا بُنَيَّةُ أَلَا تُحِبِّينَ مَا أُحِبُّ قَالَتْ بَلَى فَرَجَعَتْ إِلَيْهِنَّ فَأَخْبَرَتْهُنَّ فَقُلْنَ ارْجِعِي إِلَيْهِ فَأَبَتْ أَنْ تَرْجِعَ فَأَرْسَلْنَ زَيْنَبَ بِنْتَ جَحْشٍ فَأَتَتْهُ فَأَغْلَظَتْ وَقَالَتْ إِنَّ نِسَاءَكَ يَنْشُدْنَكَ اللَّهَ الْعَدْلَ فِي بِنْتِ ابْنِ أَبِي قُحَافَةَ فَرَفَعَتْ صَوْتَهَا حَتَّى تَنَاوَلَتْ عَائِشَةَ وَهِيَ قَاعِدَةٌ فَسَبَّتْهَا حَتَّى إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَنْظُرُ إِلَى عَائِشَةَ هَلْ تَكَلَّمُ قَالَ فَتَكَلَّمَتْ عَائِشَةُ تَرُدُّ عَلَى زَيْنَبَ حَتَّى أَسْكَتَتْهَا قَالَتْ فَنَظَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى عَائِشَةَ وَقَالَ إِنَّهَا بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ قَالَ الْبُخَارِيُّ الْكَلَامُ الْأَخِيرُ قِصَّةُ فَاطِمَةَ يُذْكَرُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ رَجُلٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ وَقَالَ أَبُو مَرْوَانَ عَنْ هِشَامٍ عَنْ عُرْوَةَ كَانَ النَّاسُ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ وَعَنْ هِشَامٍ عَنْ رَجُلٍ مِنْ قُرَيْشٍ وَرَجُلٍ مِنَ المَوَالِي عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ قَالَتْ عَائِشَةُ كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَأْذَنَتْ فَاطِمَةُ".

* أنظر صحيح البخاري - محمد بن إسماعيل البخاري الجعفي - كتاب الهبة وفضلها والتحريض عليها - باب من أهدى إلى صاحبه وتحرى بعض نسائه دون بعض - الحديث رقم 2442 - طبعة دار ابن كثير - سنة النشر: 1414هـ / 1993م.

REFERENCE

وقد ورد الحديث فى كل من:

كتاب السنن الكبرى
- القسم والنشوز
-
قسم الفيء والغنيمة
المستدرك على الصحيحين
-
معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم
المعجم الكبير
-
مسند النساء
-
مسند النساء
-
مسند النساء
-
مسند النساء
سنن الترمذي
-
المناقب
سنن النسائي
-
عشرة النساء
صحيح البخاري
-
الهبة وفضلها والتحريض عليها
فتح الباري شرح صحيح البخاري
-
الهبة وفضلها والتحريض عليها
-
الهبة وفضلها والتحريض عليها
-
فضائل الصحابة
مصنف عبد الرزاق
-
الجامع

 

أخلاق الرسول - هل كان الرسول شاذا جنسيا

إمام أمريكي مثلي يزوج المسلمين المثليين

إمام مِثلي: "لو كان النبي حيًا، لزوّج المثليين!"

مشاهير مثليين جزائريين: الإمام الجزائري المثلي محمد زاهد لودوفيك

المثلية في الأسلام (المثلية ليست حرام)

للمزيد:

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

أعارة الفروج فى الإسلام

تبادل الزوجات في القرآن

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

ماذا وراء الحجاب.. وتمثيل الغُسل من الجنابة

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

دين الخزي والعار .. بعد مضاجعة الوداع وأرضاع الكبير والبدوقيليا المحمدية مع عائشة ....وما خفي كان أبشع

سورة الواقعة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

سورة الحمامة

سورة الخرطوم

افعال لا تليق بنبي : 1 - مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

 

الباحث موسى ديروان

 

(دحية الكلبي) بوصفه جبريل

مدخل:
دحية بن خليفة بن فروة الكلبي القضاعي ..
أخ لمحمد بالرضاعة، وكونه كلبي وقضاعي يعني أنه ليس من سكان مكة أو يثرب أو الطائف، بل من العرب الشاميين تحديداً، حيث يذكر المؤرخين المسلمين نقلاً عن ابن الكلبي، أن قضاعة هي أول قبيلة عربية يمنية نزلت الشام وتنصرت، أي اعتنقت المسيحية، وبالطبع الحديث عن التنصر يشير-رغم تشكيك البعض بالمسألة- إلى أن وصول هذه القبيلة إلى الشام قد تم ما بين القرنين الرابع والخامس للميلاد، حيث شهدت سوريا انتشاراً للمسيحية بعد صدور إعلان ميلانو 312م والقاضي باعتبار المسيحية ديانة شرعية يجوز التعبد بها ضمن الأراضي الرومانية، وبحسب ما وصلنا عن ابن الكلبي وغيره، فإن المناطق التي انتشر بها الكلبيون هي ما بين شمال الحجاز اعتباراً من دومة الجندل، وصولاً لبادية الشام فتدمر وبادية السماوة، وهي منطقة شاسعة كان يشاركهم في بعض جغرافيتها قبائل قضاعية أخرى كسليح والضجاعمة وهؤلاء حكام العرب في محافظة العربية جنوب سوريا قبل وصول الغساسنة بحسب زعم المؤرخين العرب أيضاً نقلاً عن ابن الكلبي (أنظر تاريخ ابن خلدون ج2: 245 )، وعلى هذا الأساس فإن ديانة دحية قبل الإسلام لم تكن الوثنية بالطبع لتنصر قبيلته منذ مدة طويلة، بل كانت المسيحية و غالباً المسيحية اليعقوبية أي أتباع يعقوب البرادعي مطران السريان و مؤسس الكنيسة السورية الأرثوذوكسية، والقائلين بأن للمسيح طبيعتين متحدتين بطبيعة واحدة من غير اختلاط أو افتراق، أو تصيًّر، وانشقاقهم كما هو معروف حدث بعد مجمع خلقيدونيا في أواخر القرن الخامس الميلادي، ولمعرفة مستوى الحضور المسيحي العربي في ذلك المجمع يكفي ان نذكر أن 15 أسقفاً عربياً من جنوب سوريا ممثلاً للأبرشيات والقرى والقبائل العربية حضر مداولاته، وقد اتبع ذلك المجمع انشقاق الكنيسة السورية عن الكنيسة البيزنطية، وطبعاً لا يمكننا الجزم بأن هذه المسيحية كانت فعلاً مسيحية دحية لعدم وجود أي إشارة في كتب التأريخ الإسلامي توضح الغموض الذي يكتنف كل ما يتعلق بشخصية دحية الكلبي عموماً، لكن من المعروف أن القرن الخامس الميلادي الذي شهد انشقاق الكنائس السورية والشرقية عن الكنيسة البيزنطية وضع هذا الانشقاق القبائل العربية في مأزق حقيقي، فتبعيتها السياسية لبيزنطة في الشام، حيث كان زعماء القبائل يحكمون "فلارخيات" (أنظر عرفان شهيد : روما والعرب : 42) وهي مناطق يحكمها نظام حكم عشائري ضمن نفوذ الدولة البيزنطية، ووجود هذه القبائل في بحر سرياني يعقوبي، جعلها تمارس التقية أحياناً وفي ذات الوقت تعمل ضمنياً على الاستقلال بحدود سوريا عن بيزنطة بعد اعتناقها اليعقوبية، مما أساء كثيراً للعلاقة بينها وبين القسطنطينية، وهناك شواهد عديدة للتناوش السياسي بين الغساسنة والعرب من جهة وبيزنطة من جهة أخرى، ففي نهاية القرن السادس على سبيل المثال، سيكلل الإمبراطور البيزنطي تيباريوس رأس المنذر بن الحارث الغساني بالتاج الذهبي، ليعبر فيه الأخير مع محظياته، شوارع القسطنطينية مختالاً ومزهواً بهذا التكريم الذي يبطن وعداً كما بدى له على الأغلب بتسليم مفاتيح سوريا لأمراء غسان بصلاحيات مفتوحة والكف عن اضطهاد اليعاقبة، مقابل حسم عسكري مطلوب ضد اللخميين عمال الفرس في العراق، ولم يتوانى المنذر عن اغتنام الفرصة وضرب اللخميين في عقر دارهم كما يخبرنا الرواة ، فكان انتصاره مفزعاً للبيزنطيين أكثر منه للمناذرة، حيث رأت بيزنطة في قوته قوس صعود للقوى اللا- خلقدونية المتشددة المناهضة للكنيسة البيزنطية – وربما بتواطؤ تكتيكي مع الساسانيين بحسب التهمة البيزنطية أيضا- فاستدرجته إلى القسطنطينية من جديد ثم نفته إلى جزيرة صقلية، علماً بأن الغساسنة كما زعم ميخائيل السرياني المؤرخ، بلغوا بتكفير الملكانيين – الطائفة البيزنطية- حد ترك تناول الطعام من أيديهم أو ملامستهم، وهذا يفسر مدى تصدّع العلاقات البيزنطية مع السريان والعرب في سوريا، لكن ما يثير الاستغراب، أن الكلبيين التواقين لإزاحة الغساسنة واستعادة ملكهم الشامي على القبائل العربية ودورهم كحراس للحدود الجنوبية لبيزنطة وجباة ضرائبها من أصحاب القوافل، لم يحركوا ساكناً في تلك المرحلة، بل وأكثر من ذلك لم يعد لهم من وجود على الخريطة السياسية، باستثناء أخبار عن معارك خاضها الكلبيون ضد بعض القبائل كغطفان التي قررت بناء كعبة على غرار كعبة مكة، فقاتلهم زهير بن جناب الكلبي على ذلك وردهم عن عزمهم بناء الكعبة، وهذه الأقصوصة تفسر حرص الكلبيين على مصالحهم التجارية على طريق مكة، وهذا الحرص براغماتي طبعاً فهو يتغير بتغير موازين القوى على الأرض، حيث نعلم أن زهيراً هذا تقرب من أبرهة الحبشي قنصل مملكة أكسوم الحبشية الذي زعمت النصوص التأريخية الإسلامية أنه انتوى هدم كعبة مكة لأسباب سخيفة من مثل أن أبرهة كان في نيته بناء كعبة في مكان آخر حيث جهل هؤلاء وجود عدد من الكعبات الأخرى لدى العرب بما في ذلك الكعبات المسيحية، على كل حال ،فإن تقارب بني كلب مع أبرهة يعزز خطة أبرهة للاستقلال باليمن عن الحبشة حيث أن كلب قبيلة قوية لها بطون في اليمن والشام يعني على حدود بيزنطة، قد تشكل سياج حدودي عازل لمملكته في حال فكر بتوسيع نفوذها حتى شمالي الحجاز، وفي ذات الوقت يؤكد هذا التحالف عدم تدين الكلبيين بالمذهب الملكاني البيزنطي، وانحيازهم للقوى المناهضة للكنيسة البيزنطية فأبرهة الأكسومي يتبع في نهاية الأمر لكنيسة الإسكندرية المنشقة في خلقيدونيا.

qp10

 

ولنأتي على المزاج السياسي العام عند العرب وفي سوريا خلال القرن السادس، اليهود طبعاً لم يغفروا لبيزنطة كونها أوعزت للاكسوميين الحبشيين القضاء على دويلتهم الناشئة في اليمن، ونقلها للأحباش بأسطولها الرابض في البحر الأحمر (إنظر الفصل : رأفت عبد الحميد : بيزنطة العقيدة والسياسة :197) ولا تدميرها المستوطنة التجارية اليهودية في العقبة بمساعدة الغساسنة، أما العرب والسريان فبعد انشقاق كنائسهم عن بيزنطة ومن ثم تعرضهم للاضطهاد والتنكيل على أيديها، لم يكونوا أقل حماسة من اليهود في عدائهم ضدها، أما الفرس فكانت هذه فرصتهم الذهبية للانقضاض على الولايات الشرقية لبيزنطة، والمفارقة أن الفرس في حربهم الأخيرة بداية القرن السابع، حرروا جميع المناطق التي نسب إلى العرب فتحها خلال بضع سنوات تلت، بل وخاضوا معركة ضد بيزنطة على مقربة من اليرموك وكانت معركة حاسمة أدت لفتح دمشق، و هنا يشك المرء ما إذا كانت الفتوحات الفارسية التي اقتطعت جميع المحافظات الشرقية من بيزنطة وصولاً للإسكندرية حيث نجحت بقطع توريد القمح إلى بيزنطة، هي ذاتها فتوحات البلاذري والطبري الإسلامية المزعومة حيث جرى التلاعب بها إثر انقلاب العرب على الفرس لاحقاً، فلا الوجود الكلبي ولا الوجود الغساني انتهى في سوريا عقب الفتح الفارسي للبلد، وهذا يضعنا أمام خيار وحيد ، تحالف العرب مع الفرس في حربهم على بيزنطة، وما يثير الريبة حقيقة أن البلاذري الذي يعتبر كتابه فتوح البلدان مرجعية – هي الأصح بحسب التيار الرسمي للمؤرخين- قد وضعه في بلاط المتوكل العباسي بعد قرنين ونصف على الأقل من الفتوحات المزعومة، ومعروف تشيع المتوكل للسلف وتعصبه ، بل ويعتبر نظرياً مؤسس الإسلام السني، وأول من أظهر النقل على العقل وقضى على الفرق الفلسفية الناشئة، وأعاد كتابة التاريخ بما يتفق مع عقيدته من خلال استخدامه زمرة من الكتبة المشكوك في مصداقيتهم كالبلاذري الذي عرف عنه حرصه على المال وترك أشعاراً فيها ذمّ للوزراء الذين أمسكوا عنه النفقة، بالإضافة لما تصرح به الأخبار عن المتوكل من أنه تعمّد القيام بتحريف منهجي في الأخبار والشبكة المعرفية عموماً لذلك العصر، تحت مسمى محاربة البدعة وإحياء السنة.


بالعودة إلى الكلبيين، نستفيد من أشعار زهير بن جناب الكلبي سيد بني كلب في القرن السادس الميلادي، أنه طرد من بلاط الغساسنة المتشيعين لبيزنطة، ثم التحق ببلاط المنذر في الحيرة المتشيع للفرس و "نادم أبناء ماء السماء " أي المناذرة حتى نهاية حياته، وعلينا أن لا نغفل هذه المسألة نهائياً، فتحويل زعيم القبيلة لولائه السياسي، يعني تغير ولاء القبيلة برمتها، ولا ندري ما هو الدور الذي اضطلعت فيه القبيلة أثناء فترة الاجتياح الفارسي، لكن من الواضح أنها استطاعت من خلاله تدعيم وجودها في سوريا، وصولاً لمرحلة كان الكلبيون فيها قادرين على تعيين الخلفاء الأمويين وإزاحتهم، ولا يكفي أن نشير إلى أن هذه السلطة كانت سياسية محضة بحكم حجم القبيلة أو وزنها العسكري، بل واقتصادية أيضاً، فهؤلاء يحكمون منطقة تشكل عقدة تجارية هي الأهم في عالم ذلك الوقت، فالخط التجاري القادم من الحجاز والثاني القادم من الشرق أي من فارس والهند باتجاه مصر أو أوروبا بالجملة يلتقيان في عقدة بادية السماوة – تدمر حيث ينتشر الكلبيون وهذا ما سيجعل منهم أغنى القبائل العربية على الإطلاق، وهذا يبرر تحالف أبرهة معهم، وتعيين أبرهة لسيد بني كلب ملكاً على أهم القبائل العربية.

 

 


ثمة إشارات مختلفة، لدور غامض اضطلع به بعض الكلبيين في مرحلة نشوء الإسلام الأولي، حيث نجد قائد جيش محمد وابنه بالتبني زيد بن حارثة الكلبي، و دحية بن خليفة الكلبي أخو محمد بالرضاعة و سنتحدث عنه مطولاً، كان يقود جيش محمد بصفة الملاك "جبريل"! ويا للمفارقة أننا نجد سلمان الفارسي أيضاً يحتل مكانة مماثلة، وقد أجمعت الروايات على كون سلمان هذا كان عبداً لبني كلب قبل قدومه إلى مكة، والتقى محمد وآمن به في ظروف غامضة، ورغم أن بعض المستشرقين اعتبروا سلمان الحلقة الخفية أو الرجل (س؟) الغامض الذي يقف ربما وراء الدعوة المحمدية والتأسيس لها عقائدياً – أنظر رأي ماسنيون - لكني أفضل النظر إلى الجانب السياسي من المسألة، وأضع في اعتباري أن محمداً لم يجهز جيشاً واحداً لغزو فارس، بل يوحي دخول المناطق الخاضعة للنفوذ الفارسي في الإسلام - لا نعرف حقيقة بماذا دخلوا هل دخلوا بحلف عسكري أم على مقولة المؤرخين المسلمين السطحية، قد اعتنقوا عقيدة دينية هكذا وبهذه السهولة - بشكل سلمي كالبحرين وشرق الجزيرة العربية ومعظم اليمن الفارسي آنذاك وقبائل تعيش في العراق الفارسي أيضاً، أن ذلك يثير الريبة، ويفتح المجال للسؤال عن تزامن الحركة المحمدية المزعومة مع اجتياح القوات الفارسية للولايات الشرقية لبيزنطة بأكملها وكأن هذه الحركة بالجملة أتت في إطار انتفاضة موازية ضد بيزنطة معاضدة للفرس في حربهم عليها، يكفي أن نعرف أنه وعقب وفاة محمد مباشرة ارتدت جميع المناطق ذات النفوذ الفارسي، وقاتلهم أبو بكر على الردّة، وهذا أمر لا شك فيه في إطار المواد التأريخية الإسلامية التي بين أيدينا، على أن ذلك لا يعني أننا لا نشكك بمختلف عناوين التاريخ الرسمي وشخصياته، وإنما نناقش هنا المواد النصيّة التي وصلتنا فحسب، إذن فإذا ما كانت تلك المناطق قد ارتدت لرفضها خلافة أبو بكر التي رتب لها عمر بن الخطاب المعروف بعدائه للفرس وهذين الشخصين- أي أبو بكر وعمر- متهمان بالتنصل من جيش أسامة بن زيد الكلبي الذي جهزه محمد لغزو الروم في ذات الوقت تماماً الذي كانت فيه فارس حينها تجتاح الشام والولايات الشرقية لبيزنطة، فهل كان الجيش المحمدي سيدخل المعركة إلى جانب فارس أم ماذا؟ ليس ثمة من مبرر لتجهيز جيش لغزو بيزنطة والجيش الفارسي يجتاحها إلا إذا ما كان ثمة اتفاق مسبق، فإنه من الواضح إذن أن ثمة مصداقية ما لهذه الفرضية. و بعد وفاة محمد – أو اغتياله كما يحلو للبعض أن يقول- أصبحت ملامح الانقسام (الفارسي – البيزنطي) في الإسلام أوضح ، تمثلا بتياري الشيعة والسنة، والقسم الأول لحق العراق الفارسي وجعل عاصمته هناك، والقسم الثاني لحق الشام البيزنطية وجعل عاصمته هناك.


دحية الكلبي (جبريل) ..
و بناء على ما تقدم سنسمح لأنفسنا أن نضع على عهدة الفرضية بطانة محمد المقربة ممن أصبحوا من تيار علي لاحقاً ضمن جوقة المعادين لبيزنطة والموالين سياسياً لفارس في ذات الوقت، ومنهم دحية الكلبي، وتركيزنا على دحية في هذه المقالة ليس من قبيل فحص ما هو سياسي في متون المصادر، بل أيضاً ما كان متشاكل بين المستويات السياسية والعقائدية معاً، يمكننا ومن خلال تتبع ما يفصح عنه النص التأريخي الإسلامي رسم خريطة جغرافية لتحركات دحية الكلبي وسفراته، تبدأ بيثرب – حيث أنه لا يذكر أبداً في أخبار مكة ولا حتى في بدر- وتنتهي ببصرى الشام ، حيث زُعم أنه كان مبعوث محمد إلى الروم، طبعاً هذا الخبر عن إرسال محمد رسالة إلى قيصر يبدو إبداعا من خيال المؤرخين، ثم أنه لدينا رواية سنأتي عليها خلال المقال تجعلنا نشكك في صحة خبر قيصر جملة وتفصيلاً، حيث استبدلت المصادر قريظة بقيصر لغرض نبينه لاحقاً، إذن فبالإضافة إلى أن المصادر الإسلامية تشير إلى دحية باعتباره تاجراً يتنقل ما بين المدينة والشام، ولا يطيل عادة مكوثه في المدينة إلا أياما ثم يغادرها قاصداً الشام، حتى أنه بعد وفاة محمد انقطع بشكل نهائي ومريب عن القدوم إلى المدينة ولزم الشام حتى مات، وقد عزى بعض الشيعة ذلك لاقتناص أبي بكر للخلافة فيما كان يفضل هو علياً وأنه في زيارته الأخيرة وجه كلاماً لاذعاُ لأبي بكر ثم انصرف عن المدينة إلى الشام بلا عودة ، وفي كلامهم شيء من الواقعية، فأخبار دحية الكلبي تنقطع فعلاً بعد وفاة محمد، حتى يظهر أخيراً في دمشق في متن خبر سطحي جداً يتحدث عن اضطراره للفطور في رمضان بداعي السفر، وقد تكون القصة برمتها ابتكرها أحد الفقهاء لتمرير فتوى معينة، حيث لا يعلم تاريخ هذه الحادثة ولاشيء موثوق حولها، كل ما نعرفه إذاً أنه اعتزل الشأن العام، كـ دبلوماسي منهك.
يذكر مقاتل بن سليمان في إطار حديثه عن سبب نزول آية " وإذا رأوا لهواً أو تجارة انفضوا إليها وتركوك قائماً" أن دحية الكلبي أتى بتجارة له من الشام فقرعت الطبول احتفالاً بقدومه وانفض المصلون أيضاً من حول محمد نفسه وهو في خطبته وهرعوا لاستقبال دحية، وتركوه مع نفر من أصحابه لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، وهناك إضافات أيضا يقدمها النص الإسلامي عن دحية في سياق القصة نفسها، حيث يذكر أن دحية كان أحسن الناس وجهاً "..وكان إذا قدم لم يبق بالمدينة عاتق – فتاة بين البلوغ والعنوسة- إلا أتته " وهنا ينبري سؤال مهم : هل يمكن اعتبار الحديث عن فتنة وجه دحية، وإحاطتها بهذا النوع من التهويل – بعض الروايات تذكر أنه كان يغطي وجهه كي لا تفتتن به النساء- أن شخصية دحية تمت صياغتها عمداً على هذه الشاكلة لتبرير ظهوراته بصفة جبريل في مناسبات مختلفة؟
الحقيقة أننا لسنا أمام شخصية رتيبة سواء أتعلق الأمر بحياة هذه الشخصية وترتيب مراحل نموها وفق سياق نمو الحدث الإسلامي الكلاسيكي في النص التأريخي، أو إن تعلق بمكانة هذه الشخصية قياساً لصاحب الدعوة، بل نحن نتعامل مع شبح يظهر ويختفي بحسب السياق أو الفجوة التي يراد له ملأها، فلا ندري متى يظهر أو يختفي، لكن من الواضح تماماً أنه ينزل على القصة من خارجها تماماً كآلية تدخل الوحي في السياق الحدثي، و لعل استنطاق النص الإسلامي حول التساؤلات التي قدمناها في الفقرة السابقة ليست بتلك الصعوبة المتوقعة، ففي البداية لا بد أن نعيد صياغة مجموعة الخصائص التي بيناها حول شخصية دحية، فـ دحية إذن تاجر متجول بين الشام ويثرب، يوصف بملاحة وجهه التي تأخذ طابع التهويل والأسطرة أحيانا، يأتي فجأة وهو على اطلاع تام بما يجري يعني يدخل الحدث مباشرة، ويختفي عندما لا تكون المناسبات التي حددنها من ملئ فجوة أو تبرير موقف إشكالي موجودة، علاوة على ذلك فإنه دخل إلى النص التأريخي الإسلامي اعتباراً من المرحلة المدنية للدعوة.


لم يكن كل الوحي المحمدي على الصورة الأكثر شيوعاً في الوعي الإسلامي التي تعرّف نزول الوحي بأنه حالة تجلي روحي غير مادي يتعقلها النبي وحده في خلوة عن الناس، نعم لقد أريد لهذه الصورة أن تعم من خلال تعمد إزاحة التمظهرات الأساسية للوحي المحمدي للهامش، لقد كان ينزل ويمشي ويحدث الناس ومحمد جالس بينهم، وفي بعض الأحايين يخوض الحروب إلى جانب محمد، ويوعز إلى القادة ويحفزهم إن أقتضى الأمر، جبريل كان في وسط الحدث المحمدي ولم يغب عنه إلا في فترات تعرف رسمياً بـ "انقطاعات الوحي" لكن كيف تم التمهيد لظهورات الوحي بصورة علنية؟ النص التأريخي الإسلامي لم يستطع طمس التراتبية المنطقية لاستيلاد الوحي الآدمي، فهو يقدم مجموعة من الوسائط لفهم هذه الموضعة المتدرجة، ضمن كرونولوجيا خاصة بالبنية العامودية ثم الأفقية لتطور خبر الوحي ففي خبر صحيح مسلم، يتحدث محمد عن الشبه والمطابقة بين خلقة جبريل ودحية (انظر صحيح مسلم ج 1 - ص 106) والمشكلة هنا أن هذا الحديث يوقع المصادر الإسلامية نفسها في تناقض غريب، فقول محمد بما معناه " عرض علي جبريل فإذا هو أشبه الناس بدحية" يعني أن جبريل لا يأتي على صورة دحية كما تقول المصادر(أنظر ظنّ العيني : عمدة القاري - العيني - ج 1 - ص 80) بل يأتي على صورته التي تشبه دحية، وبين المسألتين فرق شاسع.


وفي حديث عن أم سلمة حيث يدخل جبريل على النبي فتظنه دحية "والله ما حسبته إلا إياه" (انظر صحيح مسلم - ج 7 – 144) و في نفس الحديث يختبرها محمد بحنكة ويسألها عن هوية الشخص الذي رأته، فتقول إنه دحية الكلبي، وكما سيتكرر في حديث عائشة (مسند احمد - ج 6 - ص 74) حيث يسأل محمد عائشة أيضاً "ورأيتِ؟" ليجيب بأنه جبريل وليس دحية، لكن لنرجع لحديث أم سلمة، نجد أنفسنا مع رواة الحديث في ذات الحلقة الضيقة التي كنا نتحدث عنها سابقاً، فراوي الحديث سلمان الفارسي، وناقله أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي، وهذا مريب طبعاً، فهؤلاء من ضمن الدائرة التي حددناها سلفاً، والتي لعبت دوراً سياسياً مريباً في نشوء الإسلام الأولي.
والواضح أننا لو عزلنا أخبار تمظهرات الوحي بصورة دحية لم يبقى لهذا الشخص من عمل على طول صفحات التأريخ الإسلامي وعرضه سوى خبرين أو ثلاثة وكلهم بلا استثناء يتحدثون عن إهداء دحية للرسول على التوالي : حذاء، جبة صوف، وخبر زواج دحية من ابنة أبو لهب، أو تنازعه على سبية من خيبر مع محمد، فأين ذهبوا بالرجل إذن؟ هل تم مسح تاريخ دحية من التأريخ الإسلامي وإحضار جبريل بدلاً عنه؟ أو أنهم تقصدوا تغييب الرجل عن كل مواطن ظهور الوحي في النص التأريخي؟..


بني قريظة : اليهود وعداؤهم لجبريل :
من كان عدواً لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله ...الآية (البقرة 97 ) توضع هذه الآية في سياق نقاش مفترض كان يجري بين اليهود ومحمد آنذاك، والسؤال الذي يتبادر إلى الذهن مباشرة ما هي مشكلة اليهود مع جبريل وهو في الميثولوجيا التوراتية عبارة عن ملاك يأتمر بأمر الله حاله حال جبريل الإسلامي؟ والحدود التي ترسمها الديانات الإبراهيمية عموماً لنطاق تحرك الملائكة ، هي حدود مطلقة في تقييدها وتبعيتها الكاملة لإرادة الله فحسب، لكن من ضمن سياق النص يتضح أن مشكلة العداء ترتبط بالوحي المحمدي حصراً بدليل الاشتراط في صلب الآية : فإنه نزله على قلبك، فإذا كان اليهود بالطبع لم يقتنعوا أصلا بتلقي محمد وحياً من السماء، فأنه ولا بد يعنون بجبريل أحداً آخر غير جبريل الملاك الذي يعرفون من كتبهم.


في النص التأريخي الإسلامي، ثمة إشارات مريبة عن امتلاك جبريل لذات النفس من العداء يقابل به اليهود أيضا، بل لدينا قصة عجيبة للغاية توضح مدى حماسة جبريل للقضاء المبرم على بني قريظة، هذه الحماسة لا يخفيها النص التأريخي ففي المستدرك - الحاكم النيسابوري - ج 3 - ص 34 أورد حديثاً عن عائشة، أنه ولما أتى جبريل – دحية، يوم قريظة يحث محمد على الخروج بقوله " وضعتم السلاح ونحن – أي الملائكة – لم نضع السلاح بعد .." هرع محمد يحث أصحابه على الخروج للقتال وأن يؤجلوا فرض الصلاة إلى حين بلوغ مضارب قريظة، مما أثار بلبلة بين المسلمين أنفسهم بسبب هذا الاستثناء الغريب والقاضي بتاجيل الفريضة الواجبة واعتبار الأولوية للقتال " .. وخرج النبي صلى الله عليه وسلم فمر بمجالس بينه وبين قريظة فقال هل مر بكم من أحد قالوا مر علينا دحية الكلبي على بغلة شهباء تحته قطيفة ديباج قال ليس ذلك بدحية ولكنه جبرائيل أرسل إلى بني قريظة ليزلزلهم ويقذف في قلوبهم لرعب.." ولنفهم الأمر بدقة لابد من العودة إلى السجلات الإسلامية لفهم هل ثمة علاقة أو اتصال بين دحية وقريظة؟ ابن الأثير في الكامل ج:5: يروي قصة ملخصها أن دحية كان عائداً من عند قيصر، فأغار عليه بطن من جذام وسلبوه متاعه وكل ما يحمل، طبعاً القصة فيها مشكلة أساسية لم ينتبه لها مؤلفها، وهو أن طريق الشام مؤمن تماماً ويسيطر على قسمه الأعظم الكلبيون قبيلة دحية، وتؤمنه القبيلة حتى وصوله مأمنه في المدينة، لكن ثمة رواية أخرى لنفس القصة ربما تحل هذه المعضلة وهي مرفوعة لابن اسحق ( انظر مجمع الزوائد - الهيثمي - ج 5 -310 ) : ثم لم يلبث أن قدم دحية الكلبي من عند قريظة ، حين بعثه رسول الله (..) حتى إذا كانوا بواد من أوديتهم يقال له شنار ومعه تجارة أغار عليهم الهنيد بن العريص وأبوه العريض الضبعي بطن من جذام فأصابوا كل شئ معه ..


في النص السابق إذن، نرى عودة دحية من عند قريظة لا من عند قيصر، وقد أغار عليه بطن من جذام ( وهي قبيلة متهودة ذكرها و أشار إليها ابن صاعد الأندلسي ) في وادي لقريظة، ويبدو أن محمداً أنفذه إلى قريظة لأمر ما وأن هذه دبرت أو أوعزت، لقبيلة موالية لها من متهودة العرب، بالإغارة على دحية وسلبه، وهنا أرسل النبي سرية مع زيد بن حارثة (الكلبي) فقتل المغير وابنه بناء على طلب دحية الخاص من محمد حيث طالبه بدمهم، إذن لقد تم تحريف النص لبتر العلاقة بين عداء دحية الكلبي لليهود ولقريظة تحديداً وتحمسه وتعطشه لدمائهم وبين تحمس جبريل للاشتباك معهم، وهكذا نفهم من سياق هذه البنية القصصية من هو "جبريل" الذي يعادونه اليهود والذي يظهر بشكل عدوهم دحية الكلبي. فإذاً خبر عودة دحية من عند قيصر ملفق على الأغلب، فهو يستوي ضمن السياق، ولا شك ولا ريب في أنه تعرّض للتحريف عمداً كما يتضح من طمس بعض معالم القصة ، واستبدال قريظة بقيصر بشكل سافر.
الأصحاب ودحية – جبريل .


على الرغم من المكانة التي يضع فيها الشيعة علي بن أبي طالب وأسرته، إلا أن هذا لم يمنع من توظيف بعض أحاديث " جبريل بصورة دحية" لأهداف سياسية وعقدية، أهمها تأصيل مبدأ الولاية بمقتضى الأمر الإلهي المنقول على لسان جبريل، وبالتالي أصبحت خلافة علي أمراً إلهياً لا يتوقف على شورى أو وصية من أحد أصلاً، ومع أن "انخداع" الإمام في نهاية المطاف فيه قيمة تبخيسية لا ريب فيها، لم يحل ذلك كما قلنا من استخدام الفكرة وتوظيفها في ذلك النزاع الأيديولوجي ذو المنحى الدموي مع أعدائهم، فحديث الدرع الذي باعه عليٌ لدحية ليكتشف لاحقاً أنه قبض الدراهم من جبريل (نوادر المعجزات - محمد بن جرير الطبري ( الشيعي) - ص 86) وحديث دخوله على النبي ورأس الأخير في حجر دحية (الروضة في فضائل أمير المؤمنين - شاذان بن جبرئيل القمي - ص 29 – 30) ليكتشف لاحقاً انه كان جبريل، وغير ذلك، لم ينبه هذا التكرار مؤلفي وملفقي هذه الأخبار إلى مسألة مهمة وبسيطة معاً، حيث لابد أن هذه الحوادث حصلت بشكل متلاحق، فعلى فرض أنه خدع بدحية أول مرة ، كيف لم يتكشف أنه جبريل في المرة الثانية أو في الثالثة؟


كما وقد رأى جبريل بصورة دحية كل من ابن عباس وأسامة بن زيد وأبو ذر الغفاري وعمار بن ياسير وسلمان الفارسي وحارثة بن النعمان الأنصاري ومن الآل فاطمة وبنيها، والقاسم المشترك بين الجميع انتمائهم لتيار علي باستثناء ابن عباس – المشايع له إلى حد ما- و كان حديثه مع جبريل فيه حمولة سياسية عباسية واضحة، وهذا بالجملة يعيدنا إلى الفرضية نفسها التي بدأنا بها المقالة، حول وجود تيار محمدي يضم عدداً من الكلبيين إلى جانب مشايعي علي، وكما بينا فإن لهذا التيار اتجاه فارسي واضح.

 

أسرار عن دحية الكلبي

انتهاك مقام الصحابي دحية الكلبي

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

سورة الشمس مع التجويد وأعراض الوحي

المــــــــــــــزيد:

رسالة محمد ابن أمنة من الجحيم

ما قيل عن محمد رسول المُسلمين كما وُرِدَ في الكتب الأسلامية جـ 1

زارني الوحىُّ مِنْ جَدِيد وسُورَة الزَّاجِرَات

كَفَرَ كُلَ مَنْ شَكَ فيما جاءَ بَهِ الرَسُول.. فَكيفَ بالذي شَكَ بِما جاءَ مِن رَبِ الرَسول ؟!

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

بحيرى الراهب المشلوح هو الأب الحقيقي لمحمد ابن أمنه

أنتحار يعفور حفيد حمير الانبياء

هل محمد هو الإله القرآني؟

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

هل تم تحريف القرآن عند تجميعه؟

محمد مقصيدي

 

لا شك أنه من المناطق الأكثر تعتيما في التاريخ العربي منذ حادثة السقيفة إلى اليوم هي إشكالية جمع القرآن. وإن كانت قد أسالت المداد والدم وقتها، فسرعان ما خبت مع ترهيب السلطة السياسية. عادة، الثقافة الشفهية التي اعتمد ويعتمد عليها الإنسان العربي كثيرا ما تتناقل المعرفة بالشكل ذاته التي تتوارث بها الخرافات، الشيء الذي يصعب معه أن يصدق معها في مرحلة لاحقة حتى كل المصادر والمراجع التاريخية بعد أن تترسخ تلك الأفكار كمسلمات وبديهيات. علينا أن نتخلص من الكسل والمعرفة الجاهزة، والرجوع إلى المصادر التاريخية قبل أن نأخذ أحكاما قادمة من مؤسسات وأشخاص يخفون عنا الحقيقة بشكل يخدم مصالحهم.

قدمت لنا المؤسسة الرسمية مسألة جمع القرآن في عهد أبي بكر ثم في عهد عثمان – رغم أنه جمع مرة أولى لم يشرحوا لنا ما الداعي لجمعه مرة ثانية وقد جمع قبلها ؟ – ورغم أنهم لم يشرحوا لنا لماذا صعوبة التكليف بجمع القرآن والطريقة التي اعتمدها زيد في ذلك أصلا وقد كان للرسول كتبة القرآن ومن المفروض أنه مجموع عندهم، فإنني أستغرب جدا لم لا يقولون لنا أن عثمان دفن في مقابر اليهود بعدما رفض المسلمون أن يدفن في مقابرهم ولم يدفن إلا بعد ثلاثة أيام من موته وأن الإثنين الذين قتلا معه رميا في العراء لتأكلهما الكلاب، ولم يقولوا لنا أن محمد بن أبي بكر وعائشة والكثير من الصحابة اتهموا عثمان بتحريف القرآن. كما أن الطريقة الدليلة والمهينة التي مات بها عثمان على يد الصحابة تؤكد أنه قام بأشياء فظيعة حتى يؤول به الأمر كذلك .

لقد ورد في السيرة الحلبية أن أول من دخل على عثمان الدار هو محمد بن أبي بكر فأخد بلحيته هزها وقال له ما أغنى عنك معاوية ..ثم طعن جبينه بمشقص ثم ضربه بعض أعوان أبي بكر بالسيف – وأن يتجرأ محمد بن أبي بكر على عثمان الخليفة والمبشر بالجنة فذلك يعني أنه كان مسنودا من جماعة المسلمين التي وصل بها الحقد على عثمان إلى أكثر من ذلك، بل إلى كسر ضلعه وهو ميت. فماذا فعل عثمان حتى يلقى كل ذلك ؟ أكيد ان الأمر يتجاوز المسألة المالية إلى أشياء عقدية أخرجته من دائرة المسلمين والتي من بينها تحريف القرآن كما اتهمه محمد بن أبي بكر. قد ذكر الساجستاني أنه أحرق العديد من المصاحف كمصحف أبي كاتب الرسول، ومصحف سعيد بن جبير، ومصحف عبد الله بن زبير، ومصحف عبد الله بن مسعود ومصاحف أخرى … وهو ما أثار النقمة عليه إذ لم يكتف بإقرار مصحفه كمصحف رسمي للمسلمين، بل تعداه إلى إحراق كل المصاحف التي تخالف مصحفه.

وكل هؤلاء هم عرب وقرشيون وكتبة رسول الله، فلماذا سيحرق مصاحفهم ؟

إن الأمر ليس كما تسوق له الأنظمة على أن ثمة اختلاف بين العجم والعرب.

إن تلك المصاحف عربية وقرشية أيضا.

فأين العجم في تلك المصاحف؟

يطالعنا الإتقان في علوم القرآن على لسان زيد : مات النبي ولم يكن القرآن جمع في شيء. وزيد كاتب الرسول بالإضافة إلى آخرين، من الواضح جدا من خلال الطريقة التي سيجمع بها زيد القرآن أنه لم يكن عنده كل القرآن. يوضح لنا ابن سعد في الطبقات كمثال طريقة جمع القرآن في عهد أبي بكر : “أمر أبو بكر عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت قال : اجلسا على باب المسجد فلا يأتينكما أحد بشيء من القرآن تنكرانه يشهد عليه رجلان إلا أثبتماه “.

ها هو أبو بكر يأمرهما بإثبات كل قرآن في المصحف يسمعانه من راوي مع شاهدين. فتلك هي طريقة جمع القرآن كما تطالعنا كل المصادر، بالإضافة إلى كيف تتبع زيد القرآن هنا وهناك وفي هذه الصحيفة وأخرى، ومن المنطقي أن يضيع قرآن كثير بهذه الطريقة وهو ما أكده عمر. لقد ورد في كتاب الإتقان أن عمر بن الخطاب كان يقول : لا يقولن أحدكم قد أخدت القرآن كله وما يدريه ما كله، قد ذهب منه قرآن كثير ولكن ليقل قد أخدت منه ما ظهر. وفي نفس المصدر تقول عائشة : كانت سورة الأحزاب تقرأ في زمن النبي 200 آية فلما كتب عثمان المصاحف لم يقدر منها إلا على ما هو الآن، أي 73 آية. يقول السيوطي عن ابن أبي كعب أنه سأل المسلمين ما هو عدد آيات سورة الأحزاب فقيل له 72 أو 73 فقال له أنها كانت تعادل سورة البقرة، وكان فيها سورة الرجم …

ما يثير السؤال والغرابة لماذا لم توكل هذه المهمة بالإضافة إلى زيد إلى عبد الله بن مسعود أو الكتبة الآخرين، ومن المشهور في كل الروايات أن زيد عندما هاجر النبي إلى المدينة كان ما يزال طفلا يلعب مع الصبيان، فكيف يكلف أمير المؤمنين زيدا وهو كان طفلا صغيرا في كل مرحلة القرآن المكي حيث لما هاجر النبي كان عمره لا يتجاوز 11 سنة ؟

وتشهد الطبقات الكبرى ومسند أحمد والنسائي وغيرهم أن عبد الله بن مسعود حضر العرضة الأخيرة للقرآن قبل موت الرسول. يقول فتح الباري للعسقلاني أن قرآن عبد الله بن مسعود هو الأصح، أخرج النسائي قال : قال لي ابن عباس أي القراءتين تقرأ ؟ قلت القراءة الأولى قراءة ابن أم عبد قال بل هي الأخيرة، كان رسول الله يعرض على جبريل فحضر ذلك ابن مسعود فعلم ما نسخ من ذلك وما بدل .. إذن، ثمة اختلاف كبير بين المصاحف التي أحرقها عثمان، ويكفي أن نعرف أن عبد الله بن مسعود كان يؤكد أن المعوذتين ليستا من القرآن وأنه كان يضع آيات وسور لا توجد في مصحف عثمان ولماذا لم يكلف عبد الله بن مسعود وأحرق قرآنه ؟ وتشهد كل المصادر على أنه حضر العرضة الأخيرة وكان مرجعا أساسيا للقرآن في عهد الرسول ؟؟ لماذا عمر حاضرا في الجمع مع زيد وكان بالإمكان أن يكون كاتب قرآن صحابي جليل آخر مكان عمر أو معهم ؟ أ يمكن أن نقول أن للأمر علاقة بما حدث سالفا في السقيفة؟ هل هذه الطريقة مأمونة النتائج؟؟ أي، أن أبي بكر أمرهما بأن يكتبوا كل قرآن حتى ولو أنكروه إن كان هناك شاهدان مع راوي الآيات أو السورة؟؟ أليس ثمة احتمال أن تتم رواية آيات كاذبة بشهادة إثنين كما حدث مع الأحاديث ؟؟ هذا بالإضافة إلى ضياع جزء مهم من القرآن.

لكن الطبراني وابن عساكر يخالف ما جاء في كتاب الإتقان الذي أكد ان الرسول مات ولم يجمع القرآن. ويؤكد المصدران أنه جمع القرآن على عهد رسول الله ستة من الأنصار هم : أبي بن أبي كعب، زيد بن ثابت، معاد بن جبل، أبو الدرداء، سعد بن عبيد، أبو زيد، وكان مجمع بن جارية قد أخده إلا سورتين أو ثلاثة. هذا الحديث يقول أن القرآن كان مجموعا على عهد الرسول، فلماذا تم اعتماد جمع المصحف الصديقي أي نسبة لقرآن أبي بكر الصديق، بتلك الطريقة التي يتتبع فيها زيد القرآن من هنا وهناك، ويجد آيات هنا وتضيع منه أخرى، ولا يجد أخرى إلا عند واحد أو اثنين إن كان بإمكانه الرجوع إلى هؤلاء المذكورين ؟؟ ولماذا سيورد الطبراني وابن عساكر هذا الحديث. فإن كان مجموعا في عهد الرسول فأين تلك المصاحف؟؟ سيقول البعض ربما جمع بمعنى حفظوه عن ظهر قلب، وهنا سنقع في نفس الفخ التاريخي، إذا كانوا حفظوه عن ظهر قلب لماذا اعتمدوا تلك الطرق في الجمع ؟؟ ولماذا بعض الآيات رواها صحابيان فقط ولم يكن الصحابة الآخرون يعرفونها ؟؟؟

تقول العديد من المصادر وعلى رأسهم شيخ السنة البخاري كيف جمع زيد القرآن: ” فتتبعت القرآن أجمعه من العسب واللخاف وصدور الرجال حتى وجدت آخر سورة التوبة مع أبي خزيمة الأنصاري، لم أجدها مع غيره “. ويذكر أبو داوود في سننه حول الآيتين الأخيرتين من سورة التوبة ولم تدرجا عند جمع القرآن زمن عمر : أتى الحارث بن خزيمة بهاتين الآيتين من آخر سورة براءة فقال : أشهد أنني سمعتهما من رسول الله ووعيتهما فقال عمر أنا أشهد لقد سمعتهما ثم قال لو كانتا ثلاث آيات لجعلتها على حدة، فانظروا آخر سورة من القرآن فألحقوهما في آخرها فألحقوهما بسورة براءة – التوبة –. ويظهر واضحا من الحديث طريقة ترتيب السور والآيات في القرآن باجتهاد الصحابة. وهو ما دفع بالكثيرين من الصحابة أيضا أن الترتيب وأسماء السور وترتيبها هي اجتهادات فردية واختلفوا حولها أحيانا.

إن جميع علماء الإسلام من مفسرين ورواة حديث وغيرهم يعترفون بأن ثمة آيات وسور سقطت من مصحف عثمان. ومن المصادر السنية أن سورة الأحزاب كانت تساوي في الطول سورة البقرة كما أقر القرطبي حيث يورد رواية عائشة : كانت سورة الأحزاب تعدل على عهد رسول الله 200 آية. وأن سورة براءة بقي منها ربعها فقط .يقول السيوطي مع غيره أن دعاء القنوت من جملة القرآن، وأن سورة الخلع والحفد قد سقطتا وأنهما كانت في مصاحف ابن عباس وأبي بن كعب وابن مسعود وأن عمر بن الخطاب قنت بهما في الصلاة. فلم هذا الاختلاف بين الصحافة حول القرآن ؟ أليس القرآن يتضمن إعجازا لغويا إلهيا ؟ ومن السهل الحسم بين ما هو أسلوب إلاهي وما هو أسلوب إنساني ؟؟ وقد أوردت أغلب المصادر من بينها صحيح البخاري رواية عائشة التي تؤكد أن آية الرجم ورضاع الكبير من القرآن وقد أكلتهما دابة بعد موت الرسول .

ومما يبدو واضحا من سقوط آيات كثيرة، يقول الطبرسي في كتاب الاحتجاج : قال علي في قوله تعالى ” -وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء – وليس يشبه القسط في اليتامى نكاح النساء ولا كل النساء أيتام فهو مما قدمت ذكره من إسقاط المنافقين من القرآن وبين القول في اليتامى وبين نكاح النساء من الخطاب والقصص أكثر من ثلت القرآن “.

جاء في تاريخ الخلفاء للسيوطي أخرج ابن عساكر عن ابن عباس قال نزلت في علي 800 آية. وقد ذكر السيوطي في الإتقان سورتي الحقد والخلع وسورتي النورين والولاية، هل السيوطي أيضا لم يفرق بين الأسلوبي ؟ وقال أن سورة التوبة لم يجمع منها إلا الربع، وأن سورة الأحزاب ضاعت، بل يأتي بكلام ابن عمر عن سورة التوبة حين تحدث عنها قائلا ” وهل فعل بالناس الأفاعيل إلا هي ؟ ما كنا ندعوها إلا المقشقشة “، ومع سقوط العديد من آيات التوبة بشهادة المفسرين السنيين أنفسهم، مع شهادة العديد من الصحابة بما فعلته بهم سورة التوبة، مع الأحاديث الواردة عن قرآن علي وما تضمنه من فضائح للمسلمين فإن الأمر يستدعي وقوفا طويلا أمام سقوط هذه الآيات من سورة التوبة والأحزاب الذي تأتي به تفسيرات القرآن وكتب التاريخ من داخل النظام السني، وما تداعياتها على مسألة الجمع برمتها.

قال ابن النديم في الفهرست قال ابن سيرين وكان عبد الله بن مسعود لا يكتب المعوذتين في مصحفه ولا فاتحة الكتاب. قال الطبرسي في الاحتجاج : عندما جاء علي بمصحفه وفيه فضائح القوم فقالوا رده يا بن طالب لا حاجة لنا فيه، وعن أبي ذر الغفاري جمع علي القرآن وعرضه على المهاجرين والأنصار فلما فتحه أبو بكر في أول صفحة وجد فضائح القوم .. .فدعا زيدا وقال له قد رأينا أن نؤلف القرآن ونسقط منه ما كان فضيحة وهتكا للمهاجرين والأنصار فأجابه زيد إلى ذلك. قال السيوطي في الاتقان عن ابن حجر أن مصحف ابن مسعود لا يتضمن المعوذتين ,أورد ذلك المعجم الكبير للطبراني : عن عبد الرحمان بن يزيد قال : رأيت عبد الله يحكي المعوذتين ويقول لم تزيدون في ما ليس فيه. ويقول مالك كما أورد السيوطي أن سورة التوبة سقط منها آيات كثيرة في أولها ومنها بسم الله الرحمان الرحيم وقد تبث أنها كانت تعادل سورة البقرة في طولها .

جاء في الإتقان للسيوطي : ” قالت حميدة بنت أبي يونس قرأ أبي وهو ابن 80 سنة في مصحف عائشة إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما وعلى الذين يصلون الصفوف الأولى. ثم قالت حميدة وذلك قبل أن يغير عثمان المصاحف “. وهذا اعتراف واضح بتغيير عثمان للمصاحف. وقد جاء في البداية والنهاية لابن كثير أن محمد بن أبي بكر قال لعثمان : لقد غيرت كتاب الله. ذكر الطبري كيف كانت عائشة تسب عثمان وتقول : اقتلوا نعتلا لعن الله نعتلا .. وقد دفن عثمان بعد موته في حش كوكب في مقابر اليهود ولما ملكت بني أمية أدخلوا ذلك الحش في البقيع، وكسر أحد المؤمنين ضلع عثمان وهو ميت .

أما الآيات التي أكلتها الدابة فلا يكاد مصدر يخلو منها فقد روى ابن حزم في مجلده رواية عائشة عن أكل الداجن لآية الرجم والرضاعة وآيات أخرى بعد موت الرسول، وبقي عمر يقرأ بآيات الرضاعة بعد وفاة الرسول. وقد أكد الرواية البخاري والعديد من المصادر بمختلف الاتجاهات.

ومما أورده حجر العسقلاني وهو معروف في روايات كثيرة أن حذيفة عاد من غزوة أرمنية فقال لعثمان أن أهل الشام يقرؤون بقراءة أبي بن كعب فيأتون بما لم يسمع به أهل العراق وإذا أهل العراق يقرؤون بقراءة عبد الله بن مسعود فيأتون بما لم يسمع به أهل الشام، فيُكَفر بعضهم بعضا. عبد الله بن مسعود وأبي هم من كتبة الرسول ولا علاقة لهم بما تروج له المؤسسة الثيو-سياسية من اختلاف بين العرب والعجم، ولا أعرف مصدرا واحدا تكلم عن ما يزعمون. فالاختلاف كان بين قراءات عربية قرشية.

ولعل صحيح مسلم عندما يشرح لنا هذا الاختلاف والاقتتال منذ زمن الرسول ولا علاقة له بالعجم حين يقول أن عمر أراد أن يقتل أحد الصحابة لما قرأ سورة من القرآن بشكل مختلف عندما كان الرسول حيا، لكن الرسول قال له أن القرآن نزل بسبعة أحرف.

وفي تفسير الطبري وسنن النسائي أن أبي كاتب الرسول شك في القرآن أكثر من شكه في الجاهلية عندما وافق الرسول على قراءة رجل بشكل مختلف عن الشكل الذي حفظها به أبي. كما ذكر مسند الإمام حنبل أن ابن مسعود وقعت له مسألة مماثلة مع رجل حول سورة الأحقاف …

إذن، كيف كان كتبة القرآن يكتبون ؟

هل بحرف واحد أو بسبعة أحرف؟

وإن كانوا يكتبون بسبعة أحرف وشرع لهم الرسول ذلك لماذا سيحرق عثمان المصاحف الأخرى؟

هل الرسول سوف يأمر بفعل شيء هكذا ليحرقه عثمان بعد ذلك؟

بل أورد سنن أبي داوود أن الرسول قال لجبريل أن أمته لا تستطيع قراءة القرآن على حرف واحد وطلب من الله أن يكثر القراءات بنفس الطريقة التي طلب من الله أن ينقص الصلوات، وأمر القراءات والأحرف معروف اختلافه .

QuranCurroptedWhenCollectedPart1Writer

 

قراءات القرآن والخلاف حول جمعه

أكذوبة مصحف عثمان في القاهرة

ﻣﺣﻣد رﺳول اﻻﺳﻼم ﺣﻘﯾﻘﺔ أم ﺧﯾﺎل؟

قصة جمع القرآن فى زمن عثمان بن عفان

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

سورة الشمس مع التجويد وأعراض الوحي

المــــــــــــــزيد:

فك طَلسم الأحرف المُقطعة بالقرآن وسر الكتاب المكنون !!

المصادر الأصلية للقرآن

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

المصادر الأصلية لـ "سورة العَلَق" القرآنية

هل تتطابق نسخ القرآن عند كل المُسلمين؟

فروقات المصاحف - 1

فروقات المصاحف - 2

هل السفاهة والكذب من خصال الصلاعمة العربان؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

رسالة محمد ابن أمنة من الجحيم

ما قيل عن محمد رسول المُسلمين كما وُرِدَ في الكتب الأسلامية جـ 1

زارني الوحىُّ مِنْ جَدِيد وسُورَة الزَّاجِرَات

كَفَرَ كُلَ مَنْ شَكَ فيما جاءَ بَهِ الرَسُول.. فَكيفَ بالذي شَكَ بِما جاءَ مِن رَبِ الرَسول ؟!

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

بحيرى الراهب المشلوح هو الأب الحقيقي لمحمد ابن أمنه

أنتحار يعفور حفيد حمير الانبياء

هل محمد هو الإله القرآني؟

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

قرآن رابسو.. سورة كورونا

زارني الوحىُّ مِنْ جَدِيد وسُورَة الزَّاجِرَات

بولس إسحق

 

حينما كنت احد حجاج بيت قريش العتيق , ذهبت الى المدينة المنورة لزيارة قبر سيدها ومؤسسها ومطلق حوافر خيلها وغزواتها محمد الصادق الامين , وبعد الصلاة في الروضة النبوية ،جلست واخذت الافكار تنبش مخيلتي المثقلة، وكاني كذاك الذي يحلم احلام اليقظة ، وتسائلت كيف جاء الوحي للنبي، وما هي الا هنيه وجائتني الرؤيا ، وما هي برؤيا حيث ابصرت من بعيد احدهم، راكبا على مطيه وقاصدا نحوي على وجه السرعة، وصوته يجلجل في رأسي كانه صوت دحية ، او طنينا كطنين النحل شابه الكثير من التعرق في اوقات المحنة، ومن رهبته جعلني التصق بمكاني ولم اتحرك قيد انملة، ونادني باعلى صوت وبكل ما ملك، انا هو الذي جائك فيما سبق، لاوحيّ اليك بما جد في كتابك وبما وجب، ان اقوله لك ولا تتعجب....

إِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ بالذَّبْح ورَأَيْتَ نَبِيَّ اللَّهِ مِزْوَاجَاً..... فَتَعَجَّبْ مِنْ أَمْرِ دِيْنِكَ واسْتَصْغِرْه لأنَّك قَدَّسْتَ دجالا

عندها ادركت انه الوحي فالقى على مسامعي سورة تنشفت بها مسامعي ثم انطلق...

 

سُورَة الزَّاجِرَات

بِسمِ الله الرَحمن الرَحِيم (1) ش ع و ذ ة(2) والزّاجِراتِ زَجْرا (3) والطاعِناتِ طَعنا (4) فالباقِراتِ بَطنْا (5) والفاقِئاتِ عَيْنا (6) والمُتَخِذاتِ خِلا (7) فالكاشِفاتِ شَعْرا (8) فالعارِضاتِ صَدْرا(9) فالمُتَبَرِجاتِ صُبْحا(10) فالمُتَكلِماتِ غِنْجا(11) فالواضِعاتِ عِطْرا(12) فَفَتَنَ بِهِ جَمْعا(13) إنَهُنَ لَفي نَعِيم(14) القَلوبُ بِهُنَ تَهيم(15) لَنْ تَراهُنَ الجَحِيم( 16) اللاهُونَ ما اللاهون(17) وَما أدْراكَ ما اللاهون (18) عَنْ كُلَ عِلْمٍ مُتقاعِسُون (19) في اليَومِ خَمْساً يُصُلون (20) وَشَفاعَةِ إبنَ مَجهُولٍ يَطلِبون (21) إنَّ رَسُولَكُمْ لَحَقود (22) وإنهُ لِحُبِ الشَّرِ مُدمِنٌ وَعَتِيد (23) سَفاحٌ وَيَنحِرَألإنسانَ أوما يُريدْ (24) وقَتالٌ للسادَةِ والعَبيد (25) لايَرحَمٌ شَيْخاً ولاْ امرأةً ولا وَلِيد (26) ليَنْصُرَ دينَهُ بالإرهابِ ويذبحُ مِنَ الوَريدِ للوَريدْ (27) فَلا أُقسِمْ بالكونِ إن انكَمَشَ أو تَمَدْد(28) ولا أقْسِم بالجَهلِ إن طَغى أو تَبَدْد (29) والليلُ إذا انْحَسَر (30) والصُبحَ إذا ظَهر (31) إذ جاءكَ الخَبَر (32) يَومَ لا يَنفَع القَدَر (33) ولا تَنفَع فِيهِ صَلاةٌ او تِلاوةِ السُور (34) اولِمْ تَسْخَرْ بالذي كَفَر (35) فأنظُرْ كَيفَ صَبَر (36) وَتَولى مُعْرِضاً عَنْ تُرَهاتِ سَيّدَ البَشَر (37) ثُمَ فَكْرَ ثُمَ قَدْرَ وَنَظر (38) قالَ مَعاذَ الظَنِ أنْ اتَبِعَ مَنْ سُحِرَ وإستَتَر (39) انَ في القُرآنِ لَهْوٌّ وَهَراءٌ وأقاصِيصَ الضَجَر (40) وَوَعيدٍ ووعودٍ كاذِباتٍ وَحَدِيثٍ مُسْتَعَر (41) فاستَعِنْ بالعَقلِ كَيّفَ تُصَدقْ آياتُ المَطَر (42) وإلهٍ سَجينٍ بِغُرفَة مِنَ الحَجَر (43) وبَراقٍ طائِرٍ وانْشِقاقٍ للقَمَر (44) ذاكَ أدْهى وَأمَر (45) أوَلَمْ نُنبِئُكَ عَنْ غَزوَّ الفَضاءِ بالآفِ الصُوَّر (46) لِنُرِيَّنَكَ آياتَ العِلمِ فَهْل يُكَذَبْ البَصَر (47) فأنظُر بطَرفِكَ هَل تَرى للشَقِ مِنْ أثَر (48) إنْ هي إلا أحاديثَ لَياليَّ السَمَر (49) وافتِراءاتُ راعي الإبلِ في لَجةِ السَحَر (50) إنْ هُمْ يَعبِدونَ إلا خَواءاً مُندَثَر (51) فلا أقسِمْ بالكونِ إنْ انكَمَشَ أو تَفَجْر (52) ولا أقسِمْ بالجَهلِ إنْ طَغى أو تَجَبْر (53) شارِكْ لِنُحِقَ الحَقَ حَقا (54) ونَفْضَحَ الاسلامَ مَعاً فَضْحا (55) مَتى تَدرِكُوا أنَ القُرانَ أساطِيرَ ألأوَلِين (56) يأ أنصارَ داعِشَ والقاعَدةِ المُجرِمين (57) أتَقْتِلونَ الأطفالَ المَساكِين (58) وَتُرَمِلونَ الثَكالى وَالمُعوّقِين (59) وَللحَرائِرِ مِنَ النِساءِ مُغْتَصِبين (60) واسألوا رَبَّكُمْ ما ذَنْبُ النِسوَةِ اللائي سَباهُنَ مُحَمَّد ألأمِين (61) واطفالَ قُريّظة بِيعوا كالعَبيد بِأمرِ رَسُولَ الرَحمَةِ لِلعالَمين (62) أينَ النُبْلَ والحَياء مِنْ عَوِّيلَ النِساءِ وَالأنين (63) واصطَفى لِنَفسِهِ جُورِيةَ أُماً للمُؤمِنين (64) فَما اشبَهَ اليَوّمَ بالبارِحَةِ يا مُجرِمين (65) فَعلتُمْ كَما فَعَلَ رَسُولَكُمْ وَبِهِ مُقْتَدين (66) وَمَكَرتُمْ وَرَبَكُمْ امْكَرَ الماكِرِين (67) .

صَدقَ القائِلَ العَظيم.

 

سورة الشمس مع التجويد وأعراض الوحي

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

 

المـــــــــــــــــزيد:

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

بحيرى الراهب المشلوح هو الأب الحقيقي لمحمد ابن أمنه

أنتحار يعفور حفيد حمير الانبياء

هل محمد هو الإله القرآني؟

المُسلم شِيزوفرَينك بالضرورة

رسالة محمد ابن أمنة من الجحيم

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

نافخ ومنفوخ وناتج عن النفخ

يقول كاتب النص القرآني الوارد فى (سورة التحريم 66 : 12):

" وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ {أى فى فرجها} مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ " .

قال ابن كثير فى تفسيره:

"وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا" أَيْ حَفِظَتْهُ وَصَانَتْهُ .

وَالْإِحْصَانُ : هُوَ الْعَفَافُ وَالْحُرِّيَّةُ ،

"فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا" أَيْ : بِوَاسِطَةِ الْمَلَكِ ، وَهُوَ جِبْرِيلُ فَإِنَّ اللَّهَ بَعَثَهُ إِلَيْهَا فَتَمَثَّلَ لَهَا فِي صُورَةِ بَشَرٍ سَوِيٍّ ،

وَأَمَرَهُ اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يَنْفُخَ بِفِيهِ فِي جَيْبِ دِرْعِهَا ، فَنَزَلَتِ النَّفْخَةُ فَوَلَجَتْ فِي فَرْجِهَا ، فَكَانَ مِنْهُ الْحَمْلُ {أى كان الحمل من جبريل}بِعِيسَى {أذاً عيسى ابن النافخ أى جبريل}، عَلَيْهِ السَّلَامُ .

وَلِهَذَا قَالَ : ( فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ )أَيْ : بِقَدَرِهِ وَشَرْعِهِ "وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ" .

أنظر تفسير القرآن العظيم - تفسير ابن كثيرإسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي -تفسير سورة التحريم - تفسير قوله تعالى " وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ " الجزء الثامن – ص : 172 - دار طيبة - سنة النشر: 1422هـ / 2002م .

Reference

بسبب عدم إجماع الفقهاء يحتار المُسلم فى كيفية النفخ ومن النافخ والمنفوخ والناتج عن النفخ؟

فيقال له :

النفخ معلوم .. والكيف مجهول .. والإيمان به واجب .. والسؤال عنه بدعة .. وكل بدعة ضلالة .. وكل ضلالة فى النار ..

وكما يقول كاتب القرآن فى (سورة المائدة 5 : 101):

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ ... " .

وهذا التناقضات الثلاثة حول كيفية ميلاد المسيح عيسى ابن مريم فى النصوص القرآنية تثبت بشرية القرآن وأنه من عند غير الله كما قال فى (سورة النساء 4 : 82 ):

" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا "... وأن عيسى القرآني ليس هو المسيح يسوع المكتوب عنه فى الإنجيل!!!!

 

 

شاهد تفسير (فنفخنا فيها) و(فنفخنا فيه) الشيخ صالح المغامسي

شاهد ماذا يقول الشيخ مصطفى العدوي فى موضوع النفخ

شاهد ماذا يقول الشيخ عدنان الرفاعي عن الفرق بين فنفخنا (فيه) و(فيها) من روحنا

بالدليل و البرهان من القرأن و التفاسير عيسي له أب هو الملك جبريل

 

فيلم كرتوني للنفخ الجبريلي فى فرج مريم

للمزيد:

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

أتى المسيح

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

التجسد الإلهي في الأديان

هل يعقل أن يولد الله؟!

المسيح هو سر التقوى

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

لَيْتَكَ تَشُقُّ السَّمَاوَاتِ وَتَنْزِلُ

هل يقبل الصبي يسوع سجودًا من عبدة الأوثان؟

في ملء الزمان

ولادة الرّب يسوع المسيح: أسئلة بشريّة وإجابات سماويّة

عظيم ميلادك ايها الرب يسوع

في انتظار عيد الميلاد

الاضحية

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

التجسد الإلهي في الأديان

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

أوروبا وأسلمة عيد الميلاد

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى بن مريم

 

مجديوس السكندري

 

قال كاتب القرآن فى (سورة النساء 4 : 82 ):

" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا " .

من متناقضات القرآن التي تثبت بشريته تخبط كاتبه حول كيفية ميلاد المسيح فوضع لنا ثلاث أفتراضات لميلاده تثبت تخبط كاتبه وهى كالأتي:

الأفتراض الأول:

المسيح مولود بمعجزة إلهية:

حيث قال كاتب القرآن فى (سورة آل عمران 3 : 42 – 45):

" وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ {ولا نعرف عدد الملائكة التى بشرت مريم بالاصطفاء الإلهي} يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ (42) يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ (43) ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ (44) إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ {ولا نعرف عدد الملائكة التى بشرت مريم بمولد كلمة الله المسيح} يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)" .

والظاهر من النص القرآني هو المعجزة الإلهية فى اصطفاء مريم عن كل نساء العالمين وتطهيرها واصطفائها ليلقي فى رحمها كلمته كما قال كاتب القرآن فى (سورة النساء 4 : 171):

" وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ.. " ..

ولا أعتراض لنا على النص القرآني إلا فى عدد الملائكة الذين بشروا مريم وهل هم كل الملائكة أم بعضهم .

الأفتراض الثاني:

المسيح مخلوق من تراب كمثل آدم:

حيث قال كاتب القرآن أن المسيح خُلق من التراب بنفس الطريقة التى خلق بها آدم وذلك فى (سورة أل عمران 3 : 59):

" إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ " ..

أي أنه قام بتشكيله وتصويره من التراب وبعدها قال له كن فيكون والأصح أن يقول "كن فكان" وإلا اصبح المسيح فى مراحل تكوينه إلى زمن كتابة القرآن !!!!

والسؤال:

كيف خلق الله آدم بحسب ماكتبه كاتب القرآن ؟

من يتأمل فى قصص خلق آدم فى القرآن سيجدها قصص شديدة الغرابة ، فهى تبين مدى الإختلاف والتضليل والتخبط عند كاتب القرآن، مع ملاحظة أن المُسلمون يدعون بأن القرآن هو كلام الله أرسله لمحمد بواسطة جبريل كما هو موجود باللوح المحفوظ، فتقول النصوص القرآنية أن آدم مخلوق من :

1 - من تراب :

حيث قال كاتب القرآن فى ( سورة ال عمران3: 59 ):

" إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ

خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ " .

2 – من طين صلصال من حما مسنون:

حيث قال كاتب القرآن فى ( سورة الحجر 15: 26 – 29 ):

"وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ

مِنْ صَلْصَالٍ {طِين يَابِس يُسْمَع لَهُ صَلْصَلَة إذَا نُقِرَ}

مِنْ حَمَإٍ { طِين أَسْوَد }

مَسْنُونٍ { مُتَغَيِّر } (26)

وَالْجَانَّ { أَبَا الْجَانّ وَهُوَ إبْلِيس }

خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ { أَيْ قَبْل خَلْق آدَم }

مِنْ نَارِ السَّمُومِ { نَار لَا دُخَان لَهَا تَنْفُذ مِنْ الْمَسَامّ } (27)

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ

مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28)

فَإِذَا سَوَّيْتُهُ { أَتْمَمْته }

وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي

فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ "..

وهذا مأكده كاتب القرآن حيث قال فى (سورة الرحمن 55 : 14 - 15):

" خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ {طِين يَابِس يُسْمَع لَهُ صَلْصَلَة إذَا نُقِرَ}      

كَالْفَخَّارِ {وَهُوَ مَا طُبِخَ مِنْ طِين} (14)

وَخَلَقَ الْجَانَّ{أَبَا الْجِنّ وَهُوَ إبْلِيس} مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ{هُوَ لَهَبهَا الْخَالِص مِنْ الدُّخَانْ}(15)".

وقال فى ( سورة ص 38 : 71 – 73 ):

" إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ (71)

فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72)

فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) ".

وقال كاتب القرآن على لسان الشيطان فى ( سورة الأسراء 17 : 61 ) :

" قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا {أى تراب وماء} ".

وقال في ( سورة الأعراف 7 : 12 ) :

" قَالَ {الله} مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ

قَالَ {الشيطان} أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " .

وقال في ( سورة السجدة 32 : 7 ):

" الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ

وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِنْ طِينٍ ".

بل وأكد أن آدم خلق من طين الارض حيث قال كاتب القرآن فى ( سورة طه 20 : 55 ) :

" مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ

وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ

وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى " .

وأكده قائلاً فى ( سورة نوح 71: 17- 18):

" وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنْ الْأَرْضِ نَبَاتًا (17)

ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا

وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا (18) ".

أذن من النصوص القرآنية السابقة نتثبت أن الله خلق آدم من طِين (تراب وماء) صلصال حما أَسْوَد يَابِس يُسْمَع لَهُ صَلْصَلَة كالفخار الأسود إذَا نُقِرَ وهذا الطين مسنون أى مُتَغَيِّر ثم سواه وشكله ونفخ فيه من روحه .. وبحسب النص القرآني الوارد فى ( سورة ال عمران3: 59 ) يكون المسيح قد خلق بهذه الكيفية أى من طين وسواه ونفخ فيه وقال كن فيكون!!

       

الإفتراض الثالث:

المسيح مولود ولادة طبيعية كأى انسان:

فيقول كاتب القرآن فى (سورة مريم 19: 16 – 25):

" وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا {أَيِ انْفَرَدَتْ مَنْ أَهْلِهَا} مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا {فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِ أَهْلِهَا سِتْرًا يَسْتُرُهَا عَنْهُمْ وَعَنِ النَّاسِ}فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا {أى رجل متكامل الرجولة} (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا {كانت تنتظر شخصاً شقيا} (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (21) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)" ..

أى أن مريم هربت من أهلها {قبل أن يأتها جبريل ولم تكن تعلم بموضوع ولادة عيسى} إلى مكاناً شرقياً ووقفت وراء حجاب وظهر لها رجل مكتمل الرجولة ونفخ فى فرجها فحبلت منه فأى معجزة يقولها كاتب القرآن إذ أن الهه قد أوجد الطريقة التى سيتمم بها الحبل وهو أن يتجسد جبريل فى صورة رجل مكتمل الرجولة لينفخ فى فرج مريم .. وما الفرق بين النفخ والقذف .. وإن أختلفت الوسيلة والحبل واحداً ..

وهذا ما يقول ابن كثير فى تفسيره للنص القرآني الوارد فى (سورة التحريم 66 : 12):

" وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ {أى فى فرجها} مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ " .

قال ابن كثير :

"وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا" أَيْ حَفِظَتْهُ وَصَانَتْهُ .

وَالْإِحْصَانُ : هُوَ الْعَفَافُ وَالْحُرِّيَّةُ ،

"فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا" أَيْ : بِوَاسِطَةِ الْمَلَكِ ، وَهُوَ جِبْرِيلُ فَإِنَّ اللَّهَ بَعَثَهُ إِلَيْهَا فَتَمَثَّلَ لَهَا فِي صُورَةِ بَشَرٍ سَوِيٍّ ،

وَأَمَرَهُ اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يَنْفُخَ بِفِيهِ فِي جَيْبِ دِرْعِهَا ، فَنَزَلَتِ النَّفْخَةُ فَوَلَجَتْ فِي فَرْجِهَا ، فَكَانَ مِنْهُ الْحَمْلُ {أى كان الحمل من جبريل}بِعِيسَى {أذاً عيسى ابن النافخ أى جبريل}، عَلَيْهِ السَّلَامُ .

وَلِهَذَا قَالَ : ( فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ )أَيْ : بِقَدَرِهِ وَشَرْعِهِ "وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ" .

أنظر تفسير القرآن العظيم - تفسير ابن كثير- إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي -تفسير سورة التحريم - تفسير قوله تعالى " وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ " الجزء الثامن – ص : 172 - دار طيبة - سنة النشر: 1422هـ / 2002م .

Reference

أنظر أيضاً حاشية محي الدين شيخ زاده – للشيخ محمد بن مصلح الدين مصطفي القوجوي الحنفي المتوفي سنة 951 هـ – جـ 6 – من سورة الأنبياء إلى سورة سبأ

Reference

واختلفوا في كيفيّة النفخ :

1 - قول وهب إنّ جبريل نفخ في جيبها حتّى وصل الرحم .

2- في ذيلها فوصلت إلى الفرج .

3 - قول السديّ : أخذ بكمّها فنفخ في جنب درعها، فدخلت النفخة صدرها، فحملت. فجاءتها أختها امرأة زكريّا، فالتزمتها. فلمّا التزمتها علمت أنّها حبلى، وذكرت مريم حالها. فقالت امرأة زكريّا، إنّي وجدتُ ما في بطني يسجد لما في بطنك. فذلك قوله مصدّقاً بكلمة من الله ,

4 - إنّ النفخة كانت في فمها ، ووصلت إلى بطنها فحملت في الحال .

وعن ابن عبّاس أنّه قال : نفخ جبريل في جوف الدرع ومدّه بإصبعه ونفخ فيه، وكلّ ما في الدرع من خرق ونحوه، فإنّه يقع عليه اسم الفرج .

وقيل أحصنتْ تكلّفت في عفّتها والمحصّنة العفيفة ونفخنا فيه مِن روحنا أي فرج { ثقب فى } ثوبها . وقيل خلقنا فيه ما يظهر به الحياة في الأبدان . وقال مقاتل في شرح وصدّقت بكلمات ربّها يعني بعيسى . ويدلّ عليه قراءة الحسن بكلمة ربّها . وسُمّي عيسى كلمة الله في عدّة مواضع من القرآن .

ولا تعليق على هذا السفه !!!!

وبسبب عدم إجماع الفقهاء يحتار المُسلم فى كيفية النفخ ومن النافخ والمنفوخ والناتج عن النفخ؟

فيقال له :

النفخ معلوم .. والكيف مجهول .. والإيمان به واجب .. والسؤال عنه بدعة .. وكل بدعة ضلالة .. وكل ضلالة فى النار ..

وكما يقول كاتب القرآن فى (سورة المائدة 5 : 101):

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ ... " .

وهذا التناقضات الثلاثة حول كيفية ميلاد المسيح عيسى ابن مريم فى النصوص القرآنية تثبت بشرية القرآن وأنه من عند غير الله كما قال فى (سورة النساء 4 : 82 ):

" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا "... وأن عيسى القرآني ليس هو المسيح يسوع المكتوب عنه فى الإنجيل!!!!

 

 

شاهد تفسير (فنفخنا فيها) و(فنفخنا فيه) الشيخ صالح المغامسي

 

 

شاهد ماذا يقول الشيخ مصطفى العدوي فى موضوع النفخ

 

 

شاهد ماذا يقول الشيخ عدنان الرفاعي عن الفرق بين فنفخنا (فيه) و(فيها) من روحنا

 

بالدليل و البرهان من القرأن و التفاسير عيسي له أب هو الملك جبريل

 

 

فيلم كرتوني للنفخ الجبريلي فى فرج مريم

 

للمزيد:

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

أتى المسيح

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

التجسد الإلهي في الأديان

هل يعقل أن يولد الله؟!

المسيح هو سر التقوى

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

لَيْتَكَ تَشُقُّ السَّمَاوَاتِ وَتَنْزِلُ

هل يقبل الصبي يسوع سجودًا من عبدة الأوثان؟

في ملء الزمان

ولادة الرّب يسوع المسيح: أسئلة بشريّة وإجابات سماويّة

عظيم ميلادك ايها الرب يسوع

في انتظار عيد الميلاد

الاضحية

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

التجسد الإلهي في الأديان

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

أوروبا وأسلمة عيد الميلاد

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

 

الصفحة 1 من 2