Arabic English French Persian
مضاجعة الوداع ... فتوى اسلامية أزهرية

أفتى الدكتور صبرى عبد الرؤوف بجواز وطئ الميت ولا حد عليه ولا مهر وقد أصل فتواه بالنصوص التراثية التالية:

 

فى كتاب نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج، لمؤلفه شمس الدين الرملى، فقيه الديار المصرية، فى عصره ( 919 – 1004 هـ ) ، ( 1513 – 1596 م)، والملقب بالشافعى الصغير، والمتبع للمذهب الشافعى، قال بكتابه  فى باب الطهارة، غسل الميت، ما نصه:" ولا يعاد غسل الميت إذا أولج فيه أو استولج ذكره لسقوط تكليفه كالبهيمة، وإنما وجب غسله بالموت تنظيفا وإكراما له، ولا يجب بوطئ الميتة حد، ولا مهر".

وبحسب ما قاله شمس الدين الرملى، أن الميت لا يعاد عملية غسله إذا تم ممارسة الجنس معه، "سواء ذكر أو أنثى"، مؤكدا أنه لا تطبيق لحد الزنا لعملية ممارسة الجنس مع الميت، وكذلك لا يجب دفع مهر العرس.

1نهاية المنهاج إلى شرح المحتاج

نكاح الميت فى نهاية المنهاج إلى شرح المحتاج

أما فى كتاب مطالب أولى النهى فى شرح غاية المنتهى، لكاتبه مصطفى السيوطى الرحيبانى، مفتى دمشق والذى عاش فى الفترة ما بين ( 1160 - 1243 هـ )، ( 1747 - 1827 م)، فيقول فيه مؤلفه صاحب الفقه "الحنبلى"، فى باب "النكاح" فصل، "المهر"، ما نصه:"ويجب مهر بوطء ميتة كالحية، ويتجهل محل وجوب المهر فى وطء ميتة إذا كانت ( غير زوجته ) أما زوجته، فلا شيء عليه فى وطئها حية وميتة، لأن مقتضى تصريح الأصحاب بأن له تغسيلها لأن بعض علق النكاح باقية، وأنها ليست كالأجنبية من كل الوجوه، قال القاضى فى جواب مسألة: "ووطء الميتة محرم ولا حد ولا مهر انتهى".

والنص هنا أنه يجب سداد المهر لأهل الميتة إذا مورس معها الجنس، أما إذا مارس الرجل الجنس مع زوجته الميتة فلا يوجد مهر عليه لأنها ليست أجنبية بأى وجه، قبل أن يضيف تعقيبا من القاضى فى المسألة أنه أمر محرم ولكن لا حد ( عقوبة ) فيه.

2مطالب اولى النهى

وطء الميتة فى كتاب مطالب أولى النهى

 
 

أما كتاب "تحفة الحبيب على شرح الخطيب، حاشية البجريمى لمؤلفه سليمان البجريمى، الفقيه المصرى، صاحب حاشية شرح منهج الفقه الشافعى، والذى عاش فى الفترة بين (1131 - 1221 هـ )، ( 1719 - 1806 م)، فيقول فى كتابه باب الحدود، تعريف الزانى الذى يجب حده، والذى يسرد فيه ما لا يعتبر عليه حدود من الزنا : "وبالثامن وطء الميتة والبهيمة فلا حد فيه" .

وفى هذا الكتاب يقول البجريمى أن ممارسة الجنس مع "ميتة" أو "بهيمة" لا تطبيق للحدود فيه.

3تحفة الحبيب

أخلاق الرسول - هل كان الرسول شاذا جنسيا

هل سمعتم عن نكاح الميتة !! وهل سمعتم عن اﻻستنجاء بالتوراة و اﻷنجيل !!

المرأة عورة وفتنة وتقبل في صورة "شيطان" والرجل ضعيف لا يملك نفسه هذا عند الفقهاء!!

فتوى معاشرة الزوجة الميتة

الفقهاء أجازوا معاشرة الرجل للبهيمة

للمزيد:

ملك اليمين.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا ملك اليمين

حادثة إفك مارية القبطية

تبادل الزوجات في القرآن

للكبار فقط (+18) كاتب القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

ضرب المرأة في الاسلام عند رفضها ممارسة الجنس مع زوجها

الإسلام وفرج المرأة

أعارة الفروج فى الإسلام

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

ماذا وراء الحجاب.. وتمثيل الغُسل من الجنابة

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

بالصوت والصورة عمرو القاضي.. إسلامي لم يمنعني من المثلية

يا ورد قاعد على الكراسى.. حُرمة الجلوس على الكرسي وكيف يستنكح الشيطان الجالسات عليه!!!!!

الشذوذ الجنسي في الإسلام

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: ممنوع وصف الرسول بانه شاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

دين الخزي والعار .. بعد مضاجعة الوداع وأرضاع الكبير والبدوقيليا المحمدية مع عائشة ....وما خفي كان أبشع

سورة الواقعة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

سورة الحمامة

سورة الخرطوم

افعال لا تليق بنبي : 1 - مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

رسول الشهوات والنزوات ينكح الشيطان فى زوجته !!

 

يقول كاتب القرآن فى (سورة ال عمران 3 : 14) :

" زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ " .

وقد أتفق المفسرين أن الذى زين للناس حب الشهوات من النساء هو الله نفسه !!!

ويقول ابن كثير فى تفسيره للنص :

"يُخْبِرُ تَعَالَى عَمَّا زُيِّنَ لِلنَّاسِ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنْ أَنْوَاعِ الْمَلَاذِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينِ ، فَبَدَأَ بِالنِّسَاءِ لِأَنَّ الْفِتْنَةَ بِهِنَّ أَشَدُّ ، كَمَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحِ أَنَّهُ ، عَلَيْهِ السَّلَامُ ، قَالَ مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِ" .

فَأَمَّا إِذَا كَانَ الْقَصْدُ بِهِنَّ الْإِعْفَافَ وَكَثْرَةَ الْأَوْلَادِ ، فَهَذَا مَطْلُوبٌ مَرْغُوبٌ فِيهِ مَنْدُوبٌ إِلَيْهِ ، كَمَا وَرَدَتِ الْأَحَادِيثُ بِالتَّرْغِيبِ فِي التَّزْوِيجِ وَالِاسْتِكْثَارِ مِنْهُ ، " وَإِنَّ خَيْرَ هَذِهِ الْأُمَّةِ كَانَ أَكْثَرَهَا نِسَاءً " وَقَوْلُهُ ، عَلَيْهِ السَّلَامُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ ، وَخَيْرُ مَتَاعِهَا الْمَرْأَةُ الصَّالِحَةُ ، إِنْ نَظَرَ إِلَيْهَا سَرَّتْهُ ، وَإِنْ أَمَرَهَا أَطَاعَتْهُ ، وَإِنْ غَابَ عَنْهَا حَفِظَتْهُ فِي نَفْسِهَا وَمَالِهِ " وَقَوْلُهُ فِي الْحَدِيثِ الْآخَرِ : " حُبِّبَ إِلَيَّ النِّسَاءُ وَالطِّيبُ وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ "

وَقَالَتْ عَائِشَةُ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ أَحَبَّ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا الْخَيْلُ، وَفِي رِوَايَةٍ : مِنَ الْخَيْلِ إِلَّا النِّسَاءُ" .

أنظر تفسير ابن كثير -إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي تفسير القرآن العظيم - تفسير سورة آل عمران - تفسير قوله تعالى " زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين " - الجزء الثاني – [ ص : 20] – طبعة دار طيبة - سنة النشر: 1422هـ / 2002م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=3&ayano=14

أى أن الشغف الأول للرسول هو الخيل ثم حب النساء أو النساء ثم حب النساء !!

ويقول القرطبي فى تفسيره للنص :

"الثَّانِيَةُ : قَوْلُهُ تَعَالَى : مِنَ النِّسَاءِ بَدَأَ بِهِنَّ لِكَثْرَةِ تَشَوُّفِ النُّفُوسِ إِلَيْهِنَّ ; لِأَنَّهُنَّ حَبَائِلُ الشَّيْطَانِ وَفِتْنَةُ الرِّجَالِ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَشَدَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِأَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ .

فَفِتْنَةُ النِّسَاءِ أَشَدُّ مِنْ جَمِيعِ الْأَشْيَاءِ .وَيُقَالُ : فِي النِّسَاءِ فِتْنَتَانِ ، وَفِي الْأَوْلَادِ فِتْنَةٌ وَاحِدَةٌ . فَأَمَّا اللَّتَانِ فِي النِّسَاءِ فَإِحْدَاهُمَا أَنْ تُؤَدِّيَ إِلَى قَطْعِ الرَّحِمِ ; لِأَنَّ الْمَرْأَةَ تَأْمُرُ زَوْجَهَا بِقَطْعِهِ عَنِ الْأُمَّهَاتِ وَالْأَخَوَاتِ ، وَالثَّانِيَةُ يُبْتَلَى بِجَمْعِ الْمَالِ مِنَ الْحَلَالِ وَالْحَرَامِ وَذَلِكَ لِيَنَالَ رِضَاهُنَّ . وَأَمَّا الْبَنُونَ فَإِنَّ الْفِتْنَةَ فِيهِمْ وَاحِدَةٌ وَهُوَ مَا ابْتُلِيَ بِجَمْعِ الْمَالِ لِأَجْلِهِمْ .

وَرَوَى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : لَا تُسْكِنُوا نِسَاءَكُمُ الْغُرَفَ وَلَا تُعَلِّمُوهُنَّ الْكِتَابَ .حَذَّرَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لِأَنَّ فِي إِسْكَانِهِنَّ الْغُرَفَ تَطَلُّعًا إِلَى الرِّجَالِ،وَلَيْسَ فِي ذَلِكَ تَحْصِينٌ لَهُنَّ وَلَا سِتْرٌ; لِأَنَّهُنَّ قَدْ يُشْرِفْنَ عَلَى الرِّجَالِ فَتَحْدُثُ الْفِتْنَةُ وَالْبَلَاءُ ،وَلِأَنَّهُنَّ قَدْ خُلِقْنَ مِنَ الرَّجُلِ; فَهِمَّتُهَا فِي الرَّجُلِ وَالرَّجُلُ خُلِقَ فِيهِ الشَّهْوَةُ وَجُعِلَتْ سَكَنًا لَهُ ; فَغَيْرُ مَأْمُونٍ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى صَاحِبِهِ . وَفِي تَعَلُّمِهِنَّ الْكِتَابَ هَذَا الْمَعْنَى مِنَ الْفِتْنَةِ وَأَشَدُّ .

وَفِي كِتَابِ الشِّهَابِ عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : أَعْرُوا النِّسَاءَ {أى جردهن منملابسهن ولا نعلم على اى نوع من النساء يتكلم هذا النبي} يَلْزَمْنَ الْحِجَالَ . فَعَلَى الْإِنْسَانِ إِذَا لَمْ يَصْبِرْ فِي هَذِهِ الْأَزْمَانِ أَنْ يَبْحَثَ عَنْ ذَاتِ الدِّينِ لِيَسْلَمَ لَهُ الدِّينُ ; قَالَ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : عَلَيْكَ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ . وَفِي سُنَنِ ابْنِ مَاجَهْ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : لَا تَزَوَّجُوا النِّسَاءَ لِحُسْنِهِنَّ فَعَسَى حُسْنُهُنَّ أَنْ يُرْدِيَهُنَّ ، وَلَا تَزَوَّجُوهُنَّ لِأَمْوَالِهِنَّ فَعَسَى أَمْوَالُهُنَّ أَنْ تُطْغِيَهُنَّ ، وَلَكِنْ تَزَوَّجُوهُنَّ عَلَى الدِّينِ ، وَلَأَمَةٌ سَوْدَاءُ خَرْمَاءُ ذَاتُ دِينٍ أَفْضَلُ " .

أنظر تفسير القرطبي - محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة آل عمران - قوله تعالى زين للناس حب الشهوات من النساء - الجزء الرابع – [ص : 28] – طبعة دار الفكر .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=3&ayano=14

ومما سبق نستنتج الأتي :

1 – أن الله أفتتن الرجال بالنساء .

2 – إن فِتْنَةُ النِّسَاءِ أَشَدُّ مِنْ جَمِيعِ الْأَشْيَاءِ أى أخطرهم على الرجل !!

3 – أحد فتن النِّسَاءِ تُؤَدِّيَ إِلَى قَطْعِ الرَّحِمِ; لِأَنَّ الْمَرْأَةَ تَأْمُرُ زَوْجَهَا بِقَطْعِهِ عَنِ الْأُمَّهَاتِ وَالْأَخَوَاتِ !!

4 – الفتنة الثَّانِيَةُ يُبْتَلَى الرجل بِجَمْعِ الْمَالِ مِنَ الْحَلَالِ وَالْحَرَامِ وَذَلِكَ لِيَنَالَ رِضَاهُنَّ .

5 – أوصى محمد الرجال لكي يتفادوا فتنة النساء بالأتي :

ا - لَا تُسْكِنُوا نِسَاءَكُمُ الْغُرَفَ، لِأَنَّ فِي إِسْكَانِهِنَّ الْغُرَفَ تَطَلُّعًا إِلَى الرِّجَالِ، وَلَيْسَ فِي ذَلِكَ تَحْصِينٌ لَهُنَّ وَلَا سِتْرٌ; لِأَنَّهُنَّ قَدْ يُشْرِفْنَ عَلَى الرِّجَالِ فَتَحْدُثُ الْفِتْنَةُ وَالْبَلَاءُ، وَلِأَنَّهُنَّ قَدْ خُلِقْنَ مِنَ الرَّجُلِ; فَهِمَّتُهَا أى شهوتها تنحصر فِي الرَّجُلِ وَالرَّجُلُ خُلِقَ فِيهِ الشَّهْوَةُ وَجُعِلَتْ سَكَنًا لَهُ ; فَغَيْرُ مَأْمُونٍ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى صَاحِبِهِ .. وكأن محمد لم يعرف غير هذا النوع الشاذ من النساء المسعورات المنحسرات فى البحث عن الرجال الضالة الذين يلبون نداء أجسادهن البهيمية .

ب - لَا تُعَلِّمُوهُنَّ الْكِتَابَ أى حَذَّرَهُمْ محمد من تعليم النساء القراءة والكتابة لأن فِي تَعَلُّمِهِنَّ الْكِتَابَ هَذَا الْمَعْنَى مِنَ الْفِتْنَةِ وَأَشَدُّ .

جـ - أَعْرُوا النِّسَاءَ أى جردهن من ملابسهن وعدم شراء الملابس لها حتى يَلْزَمْنَ الْحِجَالَ .

د - لَا تَزَوَّجُوا النِّسَاءَ لِحُسْنِهِنَّ فَعَسَى حُسْنُهُنَّ أَنْ يُرْدِيَهُنَّ، وَلَأَمَةٌ سَوْدَاءُ خَرْمَاءُ أى مستعملة ومشقوقة الأنف مستهلكة ذَاتُ دِينٍ أى مُسلمة أَفْضَلُ وَلَا تَزَوَّجُوهُنَّ لِأَمْوَالِهِنَّ فَعَسَى أَمْوَالُهُنَّ أَنْ تُطْغِيَهُنَّ ، وَلَكِنْ تَزَوَّجُوهُنَّ عَلَى الدِّينِ .

يقول أحمد ابن حنبل فى مسنده :

"17567حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ عَنْ مُعَاوِيَةَ يَعْنِي ابْنَ صَالِحٍ عَنْ أَزْهَرَ بْنِ سَعِيدٍ الْحَرَازِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا كَبْشَةَ الْأَنْمَارِيَّ قَالَ :

كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسًا فِي أَصْحَابِهِ فَدَخَلَ ثُمَّ خَرَجَ وَقَدْ اغْتَسَلَ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ كَانَ شَيْءٌ

قَالَ أَجَلْ مَرَّتْ بِي فُلَانَةُ فَوَقَعَ فِي قَلْبِي شَهْوَةُ النِّسَاءِ فَأَتَيْتُ بَعْضَ أَزْوَاجِي فَأَصَبْتُهَا

فَكَذَلِكَ فَافْعَلُوا فَإِنَّهُ مِنْ أَمَاثِلِ أَعْمَالِكُمْ إِتْيَانُ الْحَلَالِ " .

أنظر مسند الإمام أحمد - أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد – الحديث رقم 17567 دار إحياء التراث العربي - سنة النشر: 1414هـ / 1993م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=6&ID=&idfrom=17338&idto=17342&bookid=6&startno=1

الراوي: أبو كبشة الأنماري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/471

خلاصة الدرجة: إسناده حسن بل أعلى إن شاء الله تعالى ..

وقد ورد هذه الحديث فى كل من :

المعجم الأوسط
- باب الباء
المعجم الكبير
-
مسند من يعرف بالكنى
مجمع الزاوئد ومنبع الفوائد
-
النكاح
مسند الإمام أحمد
-
مسند الشاميين

فكيف تقع الشهوة عند النبي ولم تقع عند الصحابة الجلوس معه ؟!!!!

الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ وَتُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ :

ورد فى صحيح مُسلم – كتاب النكاح :

"1403 حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَعْلَى حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهِيَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً لَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ

فَقَالَ إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ وَتُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمْ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِي نَفْسِهِ

حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا حَرْبُ بْنُ أَبِي الْعَالِيَةِ حَدَّثَنَا أَبُو الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى امْرَأَةً فَذَكَرَ بِمِثْلِهِ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهِيَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً وَلَمْ يَذْكُرْ تُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ " .

أنظر صحيح مُسلم – مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري - كتاب النكاح – 2491 / 1404 بَاب نَدْبِ مَنْ رَأَى امْرَأَةً فَوَقَعَتْ فِي نَفْسِهِ إِلَى أَنْ يَأْتِيَ امْرَأَتَهُ أَوْ جَارِيَتَهُ فَيُوَاقِعَهَا - دار إحياء الكتب العربية .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=1&ID=2563

وكأنما نكح محمد الشيطان الذى أقبل وأدبر فى صورة هذه المرأة الغريبة حينما أتي زوجته !!!!

وقد ورد هذا الحديث فى كل من :

كتاب السنن الكبرى
- النكاح
المستدرك على الصحيحين
-
الأدب
-
الأدب
المعجم الأوسط
-
باب الألف
-
باب الألف
-
باب الميم
-
باب الميم
المعجم الكبير
-
مسند النساء
التلخيص الحبير
-
الحج
سنن أبي داود
-
النكاح
سنن الترمذي
-
الرضاع
صحيح ابن خزيمة
-
المناسك
صحيح مسلم
-
النكاح
فتح الباري شرح صحيح البخاري
-
الحج
مسند الإمام أحمد
-
باقي مسند المكثرين
-
باقي مسند المكثرين
-
باقي مسند المكثرين

وورد فى سنن الدرامي – كتاب النكاح :
" 2215 أَخْبَرَنَا قَبِيصَةُ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِي إِسْحَقَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَلَّامٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ :

رَأَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ امْرَأَةً فَأَعْجَبَتْهُ فَأَتَى سَوْدَةَ وَهِيَ تَصْنَعُ طِيبًا وَعِنْدَهَا نِسَاءٌ فَأَخْلَيْنَهُ فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ قَالَ أَيُّمَا رَجُلٍ رَأَى امْرَأَةً تُعْجِبُهُ فَلْيَقُمْ إِلَى أَهْلِهِ فَإِنَّ مَعَهَا مِثْلَ الَّذِي مَعَهَا " .

أنظر سنن الدرامي – عبد الله بن عبد الرحمن الدرامي السمرقندي - كتاب النكاح - بَاب الرَّجُلِ يَرَى الْمَرْأَةَ فَيَخَافُ عَلَى نَفْسِهِ – الحديث رقم 2215 – [ص : 197] – طبعة دار الكتاب العربي - سنة النشر: 1407 هـ/1987م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=8&bookhad=2215

 


الرسول كالبهائم :

وقد شهد ابن القيم الجوزية على بهيمية الرسول فى كتابه "عدة الصابرين" :

" قال قتادة : خلق الله سبحانه الملائكة عقولاً بلا شهوات، وخلق البهائم شهوات بلا عقول، وخلق الانسان وجعل له عقلا وشهوة، فمن غلب عقله شهوته فهو مع الملائكة، ومن غلبت شهوته عقله فهو كالبهائم " .

أنظر كتاب "عدة الصابرين" – لابن القيم الجوزية - ج: 1 - ص: 15 .

تعريف الشهوة لغوياً

الشين والهاء والحرف المعتل كلمة واحدة، وهي الشّهوة. يقال: رجلٌ شَهْوانُ، وشيءٌ شَهِيّ.

شها (لسان العرب) ..

شَهِيتُ الشيء، بالكسر؛ قال ابن بري: ومنه قول الشاعر: وأَشْعَثَ يَشْهَى النَّومَ قلتُ له: ارْتَحِلْ، إِذا ما النُّجُومُ أَعْرَضَتْ واسْبكَّرَتِ وشَهِيَ الشيءَ وشَهاهُ يَشْهاهُ شَهْوَةً واشْتَهاهُ وتَشَهّاهُ: أَحَبَّه ورَغِب فيه. قال الأَزهري: يقال شَهِيَ يَشْهى وشَها يَشْهُو إِذا اشْتَهى، وقال: قال ذلك أَبو زيد.

قال ابن تيمية :

" الشهوات جمع شهوة والشهوة هي في الأصل مصدر ويسمى المشتهى شهوة تسمية للمفعول باسم المصدر قال تعالى {ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما} " .

" كتاب مجموع الفتاوى" لأبن تيمية - ج: 10 - ص: 571 .

 

من حافظ عليها دخل الجنة وإن زنا وإن سرق 

  

صفات وأعمال مشتركة بين الشيطان وإله القرآن

 

 

الازهر يبيح الزنا المهم ان تدفع المال

الشيخ محمد عبد الله (الشيخ ميزو) جماع العُزاب ليس زنا.. ويقع إذا افتقد الجنس الروح

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

للمـــــــــــزيد:

الزنا ليس حراماً فى القرآن

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الازهر مفرخة الإرهاب الأولى فى العالم

التحليل النفسى لزواج النبى محمد من عائشة

البيدوفيليا المحمدية من المرجيحة للفراش :

المواد الإباحية "البورنوجرافي"

البيدوفيليا المحمدية وإفرازات النصوص القرآنية

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

 

سعودي يطلق النار على الطبيب الأردني الذي اشرف على ولادة زوجته لانه ذكر رأى عورتها

سعودي يطلق النار على الطبيب الأردني الذي اشرف على ولادة زوجته لانه ذكر رأى عورتها


ذكرت صحيفة “سبق” السعودية أن طبيب نساء وولادة أصيب بطلق ناري في مدينة الملك فهد الطبية بالعاصمة السعودية الرياض, وان الجاني وهو سعودي والمجني عليه هو طبيب اردني,

 

قد برر محاولته قتل الطبيب لأنه ذكر قام بإجراء عملية الولادة لزوجته، وأن المستشفى يفترض أن يكون بها طبيبة نساء وولادة انثى وليس ذكراً,

 

 

حيث جاء الجاني لعيادته وقال له أريد أن أقدم لك الشكر والعرفان على ما قمت به تجاه زوجتي التي قمت بتوليدها، وقام باستدراجه لحديقة المستشفى التي كانت تعج حينها بالأطفال، وقام بإطلاق الرصاص عليه ولاذ بالفرار،

 

فيما تم نقل الطبيب للعناية المركزة حيث استقرت الرصاصة بكتفه, وأن الجهات الأمنية بمنطقة الرياض ضبطت المتهم بإطلاق النار، وبدأت جهات التحقيق مباشرتها للتحقيق معه.

 

 

للمزيد:

أحفظ فرجك يا مؤمن..

للكبار فقط (+18) .. لماذا ينعتني إلهي بالعاهرة ؟

للكبار فقط (+18) أنا كالبراز أفتكري يا نفسي

يقطع الصلاة ثلاث الكلب والمرأة والحمار

المرأة فى أبشع تراث.. التراث الإسلامي

ملك اليمين.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا ملك اليمين

كاتب القرآن ونساء النبي

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

أسفه يا برنس أنا نجسة!!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

وزير سعودي يعلق على خطيب وصف المرأة العاملة في قطاع البيع بـ"من تأكل بثدييها"!

قتل زوجها و أبوها و أخيها فأحبته و تزوجته

كيف يغتصب الرجل زوجته على سنة الله ورسوله ؟

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بشرية كاتب القرآن : قال الله إِنْ شَاءَ اللَّهُ ... ذَلِكُمْ اللّهُ رَبُّكُمْ

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

القديس المتنصر عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ ابن عمة رسول الإسلام

القديس المُتنصر عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ ابن عمة محمد رسول الإسلام وأخو زينب بنت جحش أم المؤمنين

 

مجدي تادروس 

 

فى السنة الخامسة لإدعاء محمد النبوة أى الموافق سنة 616 م خرج ثلاثة وثمانين رجلاً وثماني عشرة امرأة للهجرة الثانية إلى الحبشة لأتقاء إزاء أهل قريش .. ومن الذين خرجوا إلى الحبشة كان عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ ابن عمة محمد رسول الإسلام امْرَأَتُهُ أُمُّ حَبِيبَةَ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ، وهو أخو زَيْنَبَ بِنْتَ جَحْشِ بْنِ رِئَابٍ مِنْ بَنِي أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ زوج محمد التى طلقها محمد من زوجها زيد بن الحارث بحجة إلغاء التبني .. أى أن محمد تزوج امرأة عبيد أم حبيبة وأخته زينب .. وأيضاً أخو الصحابي عبد الله بن جحش أول من هاجم قوافل قريش فى الأشهر الحرم والتى أنزل محمد بسببها النص القرآني " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ ... " (سورة البقرة 2 : 217) .. وعُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ هو أول من إرتد عن الإسلام وأول كارز للمسلمين بالرب يسوع المسيح فى صدر الإسلام:

 

 

أسمه:

عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ بْنِ يَعْمُرَ بْنِ صَبْرَةَ بْنِ مُرَّةَ بْنِ كَبِيرِ بْنِ غَنْمِ بْنِ دُودَانَ بْنِ أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ ، وَكَانَتْ أُمُّهُ أُمَيْمَةَ بِنْتَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ عمة محمد رسول الإسلام .

امْرَأَتُهُ أُمُّ حَبِيبَةَ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ،

 

 

عُبَيْدِ اللَّهِ ثائر ضد أصنام قريش:

قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ:

وَاجْتَمَعَتْ قُرَيْشٌ يَوْمًا فِي عِيدٍ لَهُمْ عِنْدَ صَنَمٍ مِنْ أَصْنَامِهِمْ ،

كَانُوا يُعَظِّمُونَهُ وَيَنْحَرُونَ لَهُ، وَيَعْكُفُونَ عِنْدَهُ ، وَيُدِيرُونَ بِهِ ،

وَكَانَ ذَلِكَ عِيدًا لَهُمْ فِي كُلِّ سَنَةٍ يَوْمًا ،

فَخَلَصَ {من عبادة أصنام قريش} مِنْهُمْ أَرْبَعَةُ نَفَرٍ نَجِيًّا ،

ثُمَّ قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : تَصَادَقُوا وَلْيَكْتُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ ؛

قَالُوا : أَجَلْ .

 

وَهُمْ {أطلق عليهم المسلمون الآحناف} : وَرَقَةُ بْنُ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قُصَيِّ بْنِ كِلَابِ بْنِ مُرَّةَ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيٍّ ؛

وَعُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ بْنِ يَعْمُرَ بْنِ صَبْرَةَ بْنِ مُرَّةَ بْنِ كَبِيرِ بْنِ غَنْمِ بْنِ دُودَانَ بْنِ أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ ، وَكَانَتْ أُمُّهُ أُمَيْمَةَ بِنْتَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ،

وَعُثْمَانِ بْنِ الْحُوَيْرِثِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قُصَيٍّ ،

وَزَيْدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ نُفَيْلِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قُرْطِ بْنِ رِيَاحِ بْنِ رَزَاحِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيٍّ ؛

فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ:

تَعَلَّمُوا وَاَللَّهِ مَا قَوْمُكُمْ عَلَى شَيْءٍ لَقَدْ أَخْطَئُوا دِينَ أَبِيهِمْ إبْرَاهِيمَ مَا حَجَرٌ نُطِيفُ بِهِ ، لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ ، وَلَا يَضُرُّ وَلَا يَنْفَعُ ، يَا قَوْمِ الْتَمِسُوا لِأَنْفُسِكُمْ (دِينًا) ، فَإِنَّكُمْ وَاَللَّهِ مَا أَنْتُمْ عَلَى شَيْءٍ . فَتَفَرَّقُوا فِي الْبُلْدَانِ يَلْتَمِسُونَ الْحَنِيفِيَّةَ ، دِينَ إبْرَاهِيمَ .

(مَا وَصَلَ إلَيْهِ وَرَقَةُ وَابْنُ جَحْشٍ)

فَأَمَّا وَرَقَةُ بْنُ نَوْفَلٍ فَاسْتَحْكَمَ فِي النَّصْرَانِيَّةِ ، وَاتَّبَعَ الْكُتُبَ مِنْ أَهْلِهَا ، حَتَّى عَلِمَ عِلْمًا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ . وَأَمَّا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ ، فَأَقَامَ عَلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ مِنْ الِالْتِبَاسِ حَتَّى أَسْلَمَ ، ثُمَّ هَاجَرَ مَعَ الْمُسْلِمِينَ إلَى الْحَبَشَةِ ، وَمَعَهُ امْرَأَتُهُ أُمُّ حَبِيبَةَ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ مُسْلِمَةً ؛ فَلَمَّا قَدِمَهَا تَنَصَّرَ ، وَفَارَقَ الْإِسْلَامَ حَتَّى هَلَكَ هُنَالِكَ نَصْرَانِيًّا .

أنظر السيرة النبوية (ابن هشام) -لعبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري - ذِكْرُ وَرَقَةَ بْنِ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى وَعُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ وَعُثْمَانَ بْنِ الْحُوَيْرِثِ وَزَيْدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ نُفَيْلٍ [ بَحْثُهُمْ فِي الْأَدْيَانِ ]- مؤسسة علوم القرآن – الجزء الأول – ص : 223 .

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=58&ID=1&idfrom=1&idto=1666&bookid=58&startno=250

 

ورد فى المستدرك على الصحيحين - لأبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري :

6834 - حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، قَالَ : فَتَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - أُمَّ حَبِيبَةَ بِنْتَ أَبِي سُفْيَانَ ،

وَكَانَتْ قَبْلَهُ تَحْتَ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ الْأَسَدِيِّ أَسَدِ خُزَيْمَةَ ،

فَمَاتَ عَنْهَا بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ وَكَانَ خَرَجَ بِهَا مِنْ مَكَّةَ مُهَاجِرًا ،

ثُمَّ افْتُتِنَ وَتَنَصَّرَ ، فَمَاتَ وَهُوَ نَصْرَانِيٌّ ،

وَأَثْبَتَ اللَّهُ الْإِسْلَامَ لِأُمِّ حَبِيبَةَ وَالْهِجْرَةَ ،

ثُمَّ تَنَصَّرَ زَوْجُهَا وَمَاتَ وَهُوَ نَصْرَانِيٌّ ،

وَأَبَتْ أُمُّ حَبِيبَةَ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ أَنْ تَتَنَصَّرَ ، وَأَتَمَّ اللَّهُ تَعَالَى لَهَا الْإِسْلَامَ وَالْهِجْرَةَ حَتَّى قَدِمَتِ الْمَدِينَةَ ، فَخَطَبَهَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - ، فَزَوَّجَهَا إِيَّاهُ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ ، قَالَ الزُّهْرِيُّ : وَقَدْ زَعَمُوا أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - كَتَبَ إِلَى النَّجَاشِيِّ فَزَوَّجَهَا إِيَّاهُ وَسَاقَ عَنْهُ أَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً .

أنظر المستدرك على الصحيحين - لأبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري - كتاب معرفة الصحابة – باب 2797 -   ذِكْرُ أُمِّ حَبِيبَةَ بِنْتِ أَبِي سُفْيَانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا – وباب 2798 - كَانَ مَهْرُ أُمِّ حَبِيبَةَ أَرْبَعِينَ أُوقِيَّةً - رقم الحديث : ( 6834 ) – دار المعرفة – سنة النشر: 1418هـ / 1998م - الجزء الخامس - ص : 26.

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=2903&idfrom=6671&idto=6673&bookid=74&startno=0

 

 

دعوته للصحابة للدخول فى المسيحية:

وتحت عنوان (مَا كَانَ يَفْعَلُهُ ابْنُ جَحْشٍ بَعْدَ تَنَصُّرِهِ بِمُسْلِمِي الْحَبَشَةِ( ذكر ابن هشام :

قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : فَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، قَالَ :

كَانَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ حِينَ تَنَصَّرَ يَمُرُّ بِأَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَهُمْ هُنَالِكَ مِنْ أَرْضِ الْحَبَشَةِ ، فَيَقُولُ :

فَقَّحْنَا وَصَأْصَأْتُمْ ،

أَيْ أَبْصَرْنَا {نور المسيح}

وَأَنْتَمِ تَلْتَمِسُونَ الْبَصَرَ {أى عميان} ،

وَلَمْ تُبْصِرُوا بَعْدُ .

وَذَلِكَ أَنَّ وَلَدَ الْكَلْبِ إذَا أَرَادَ أَنْ يَفْتَحَ عَيْنَيْهِ لِيَنْظُرَ ، صَأْصَأَ لِيَنْظُرَ . وَقَوْلُهُ : فَقَّحَ : فَتَّحَ عَيْنَيْهِ {أى أَنِّي كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ} .

أنظر السيرة النبوية (ابن هشام) -لعبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري - ذِكْرُ وَرَقَةَ بْنِ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى وَعُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ وَعُثْمَانَ بْنِ الْحُوَيْرِثِ وَزَيْدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ نُفَيْلٍ [ بَحْثُهُمْ فِي الْأَدْيَانِ ]- مؤسسة علوم القرآن – الجزء الأول – ص : 224 .

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=58&ID=&idfrom=233&idto=260&bookid=58&startno=19

 

 

وشرح لنا ابن الآثير عظة القديس بن جحش :

( صَأْصَأَ ) ( هـ ) فِيهِ : " أَنَّ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ جَحْشٍ كَانَ أَسْلَمَ وَهَاجَرَ إِلَى الْحَبَشَةِ ، ثُمَّ ارْتَدَّ وَتَنَصَّرَ ، فَكَانَ يَمُرُّ بِالْمُسْلِمِينَ فَيَقُولُ :

فَقَّحْنَا وَصَأْصَأْتُمْ " .

أَيْ : أَبْصَرْنَا أَمْرَنَا وَلَمْ تُبْصِرُوا أَمْرَكُمْ .

يُقَالُ صَأْصَأَ الْجِرْوُ إِذَا حَرَّكَ أَجْفَانَهُ لِيَنْظُرَ قَبْلَ أَنْ يُفَقِّحَ ،

وَذَلِكَ أَنْ يُرِيدَ فَتْحَهَا قَبْلَ أَوَانِهَا .

أنطر كتاب النهاية في غريب الحديث والأثر- لمجد الدين أبي السعادات المبارك بن محمد (ابن الأثير) - (بَابُ الصَّادِ مَعَ الْهَمْزَةِ ) – الجزء الثالث – ص : 3 .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=121&ID=&idfrom=2093&idto=2216&bookid=121&startno=0

 

ملحوظة هامة

لم يكتف القديس عبيد الله بن جحش بن عمة محمد بتركه للإسلام وقبوله للرب يسوع المسيح مخلصاً شخصياً وفادياً بل كرز مبشراً ببشارة الإنجيل (الخبر السار) لرفاقه المُسلمين ليشهد له التراث الإسلامي كأول مرتد عن الإسلام متنصراً وعابراً لنور المسيح بل وأول كارز لأمة الإسلام .

 

 

بعض شهادات التراث الإسلامي بتنصر القديس عبيد الله بن جحش

1 - كتاب سنن الدارقطني:

3552 \ 18 - عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ ؛ أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ ، فَهَلَكَ عَنْهَا ، وَكَانَتْ مِمَّنْ هَاجَرَ إِلَى أَرْضِ الْحَبَشَةِ ، فَزَوَّجَهَا النَّجَاشِيُّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ، وَهِيَ عِنْدَهُمْ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ . قَالَ الرَّمَادِيُّ : كَذَا قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ . وَإِنَّمَا هُوَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ الَّذِي مَاتَ عَلَى النَّصْرَانِيَّةِ .

أنظر سنن الدارقطني - علي بن عمر الدارقطني - كتاب النكاح - باب المهر - دار المؤيد - سنة النشر: 1422هـ / 2001 م – الجزء الثالث - ص : 177 .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=76&ID=&idfrom=3466&idto=3750&bookid=76&startno=16

 

أيضاً أنظر تفسير القرطبي - محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة الأحزاب - قَوْلُهُ تَعَالَى : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ - دار الفكر – الجزء الرابع عشر – ص : 152 .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&ID=2778#docu

 

2- كتاب نصب الراية في تخريج أحاديث الهداية :

" بِأَنَّهُ وَلَدَتْهُ أُمُّ حَبِيبَةَ ، وَأُمُّ حَبِيبَةَ كَانَ لَهَا بِنْتٌ وَاحِدَةٌ قَدِمَتْ بِهَا مِنْ أَرْضِ الْحَبَشَةِ ، وَلَدَتْهَا مِنْ زَوْجِهَا عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابٍ ، الْمُفْتَتِنُ بِدِينِ النَّصْرَانِيَّةِ ، الْمُتَوَفَّى هُنَالِكَ ، وَاسْمُ هَذِهِ الْبِنْتِ : حَبِيبَةُ ،... " .

أنظر كتاب نصب الراية في تخريج أحاديث الهداية - لجمال الدين عبد الله بن يوسف الزيلعي - دار الحديث - سنة النشر: 1415هـ/1995م - رقم الطبعة: الأولى - الجزء الثاني – ص : 306 .

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=9&ID=&idfrom=624&idto=680&bookid=9&startno=2

 

 

3 - كتاب السنن الكبرى:

" وَتَزَوَّجَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أُمَّ حَبِيبَةَ بِنْتَ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ حَرْبِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ قُصَيِّ بْنِ كِلَابِ بْنِ مُرَّةَ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيِّ بْنِ غَالِبِ بْنِ فِهْرٍ ، وَكَانَتْ قَبْلَهُ تَحْتَ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابٍ مِنْ بَنِي أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ ، مَاتَ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ نَصْرَانِيًّا ، وَكَانَتْ مَعَهُ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ ، فَوَلَدَتْ أُمُّ حَبِيبَةَ لِعُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ جَارِيَةً يُقَالُ لَهَا: حَبِيبَةُ ، وَاسْمُ أُمِّ حَبِيبَةَ رَمْلَةُ ، أَنْكَحَ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أُمَّ حَبِيبَةَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - مِنْ أَجْلِ أَنَّ أُمَّ حَبِيبَةَ أُمُّهَا صَفِيَّةُ بِنْتُ أَبِي الْعَاصِ ، وَصَفِيَّةُ عَمَّةُ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - أُخْتُ عَفَّانَ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، وَقَدِمَ بِأُمِّ حَبِيبَةَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - شُرَحْبِيلُ ابْنُ حَسَنَةَ " .

أنظر كتاب السنن الكبرى - لأبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي - بَابُ تَسْمِيةِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَبَنَاتِهِ وَتَزْوِيجِهِ بَنَاتِهِ – الحديث رقم 13049 - دار المعرفة - الجزء السابع – ص : 70 .

        

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=71&ID=&idfrom=12981&idto=13068&bookid=71&startno=68

 

 

4 - كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري :

3660 حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ هِشَامٍ قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ أُمَّ حَبِيبَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ ذَكَرَتَا كَنِيسَةً رَأَيْنَهَا بِالْحَبَشَةِ فِيهَا تَصَاوِيرُ فَذَكَرَتَا للنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ إِنَّ أُولَئِكَ إِذَا كَانَ فِيهِمْ الرَّجُلُ الصَّالِحُ فَمَاتَ بَنَوْا عَلَى قَبْرِهِ مَسْجِدًا وَصَوَّرُوا فِيهِ تِيكَ الصُّوَرَ أُولَئِكَ شِرَارُ الْخَلْقِ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

الحاشية رقم : 1

الْحَدِيثُ الثَّانِي حَدِيثُ عَائِشَةَ " أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ وَأُمَّ حَبِيبَةَ ذَكَرَتَا كَنِيسَةً رَأَيْنَهَا بِالْحَبَشَةِ " الْحَدِيثَ . كَانَتْ أُمُّ سَلَمَةَ قَدْ هَاجَرَتْ فِي الْهِجْرَةِ الْأُولَى إِلَى الْحَبَشَةِ مَعَ زَوْجِهَا أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الْأَسَدِ كَمَا تَقَدَّمَ بَيَانُهُ ، وَهَاجَرَتْ أُمُّ حَبِيبَةَ وَهِيَ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ فِي الْهِجْرَةِ الثَّانِيَةِ مَعَ زَوْجِهَا عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ فَمَاتَ هُنَاكَ ، وَيُقَالُ : إِنَّهُ قَدْ تَنَصَّرَ ، وَتَزَوَّجَهَا النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بَعْدَهُ ، وَقَدْ تَقَدَّمَ شَرْحُ الْحَدِيثِ فِي كِتَابِ الْجَنَائِزِ .

أنظر فتح الباري شرح صحيح البخاري - أحمد بن علي بن حجر العسقلاني – كتاب مناقب الآنصار – باب هجرة الحبشة - شرح الحديث رقم 3660 - دارالريان للتراث - سنة النشر: 1407هـ / 1986م .

 

 

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&TOCID=2175&BookID=33&PID=7038

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=&idfrom=6857&idto=7178&bookid=52&startno=93

 

 

5 - كتاب البداية والنهاية :

" وَأَمَّا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ فَأَقَامَ بِمَكَّةَ حَتَّى بُعِثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ خَرَجَ مَعَ مَنْ خَرَجَ إِلَى أَرْضِ الْحَبَشَةِ فَلَمَّا صَارَ بِهَا تَنَصَّرَ ، وَفَارَقَ الْإِسْلَامَ فَكَانَ بِهَا حَتَّى هَلَكَ هُنَالِكَ نَصْرَانِيًّا ،" .

أنظر كتاب البداية والنهاية - لإسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - كتاب سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم - بَابٌ فِي هَوَاتِفِ الْجَانِّ – الجزء الثالث – ص : 580 - دار عالم الكتب - سنة النشر: 1424هـ / 2003م .

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=59&ID=&idfrom=173&idto=178&bookid=59&startno=5

 

 

6 - كتاب البداية والنهاية :

" قَالَ : وَتَزَوَّجَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُمَّ حَبِيبَةَ رَمْلَةَ بِنْتَ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ حَرْبِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ قُصَيٍّ ، وَكَانَتْ قَبْلَهُ تَحْتَ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابٍ ، مِنْ بَنِي أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ ، مَاتَ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ نَصْرَانِيًّا ، بَعَثَ إِلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَمْرَو بْنَ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيَّ إِلَى أَرْضِ الْحَبَشَةِ فَخَطَبَهَا عَلَيْهِ ، فَزَوَّجَهَا مِنْهُ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ كَذَا قَالَ ، وَالصَّوَابُ خَالِدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ الْعَاصِ ، وَأَصْدَقَهَا عَنْهُ النَّجَاشِيُّ أَرْبَعَمِائَةِ دِينَارٍ ، وَبَعَثَ بِهَا مَعَ شُرَحْبِيلَ بْنِ حَسَنَةَ ، وَقَدْ قَدَّمْنَا ذَلِكَ كُلَّهُ مُطَوَّلًا . وَلِلَّهِ الْحَمْدُ وَالْمِنَّةُ " .

أنظر كتاب البداية والنهاية - لإسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - كتاب سنة إحدى عشرة من الهجرة - بَابُ ذِكْرِ زَوْجَاتِهِ صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِ ، وَرَضِيَ عَنْهُنَّ ، وَأَوْلَادِهِ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ – الجزء الثامن – ص : 208 - دار عالم الكتب - سنة النشر: 1424هـ / 2003م .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=59&ID=583

 

7 - كتاب تهذيب التهذيب :

[2758] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة حبيبة بنت عبيد الله بن جحش بن رئاب الأسدية وأمها أم حبيبة بنت أبي سفيان روى حديثها الزهري عن عروة عن زينب بنت أم سلمة عن حبيبة بنت أم حبيبة عن أمها عن زينب بنت جحش استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم من نوم محمرا وجهه الحديث ذكرها موسى بن عقبة فيمن هاجر إلى أرض الحبشة قال وتنصر أبوها هناك ومات نصرانيا وحكى بن سعد قولا أنها ولدت بأرض الحبشة .

أنظر تهذيب التهذيب – لابن حجر العسقلاني - كتاب النساء - حرف الحاء - اسمها حبابة وحبيبة الجزء الثاني عشر – ص : 359 .

 

 

https://ar.wikisource.org/wiki/%D8%AA%D9%87%D8%B0%D9%8A%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%B0%D9%8A%D8%A8/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1

 

 

8 - كتاب عون المعبود :

(عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ ) : أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ بِنْتِ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ حَرْبِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ ( أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ ابْنِ جَحْشٍ ) : اسْمُهُ عُبَيْدُ اللَّهِ بَالتَّصْغِيرِ .

أَسْلَمَتْ أُمُّ حَبِيبَةَ قَدِيمًا بِمَكَّةَ وَأَسْلَمَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ أَيْضًا وَهَاجَرَتْ إِلَى الْحَبَشَةِ مَعَ زَوْجِهَا عُبَيْدِ اللَّهِ فَتَنَصَّرَ زَوْجُهَا بَالْحَبَشَةِ وَمَاتَ بِهَا وَأَبَتْ هِيَ أَنْ تَتَنَصَّرَ وَثَبَتَتْ عَلَى إِسْلَامِهَا فَفَارَقَهَا ( فَهَلَكَ ) : عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ أَيْ مَاتَ ( عَنْهَا ) .

أنظر عون المعبود- محمد شمس الحق العظيم آبادي – ص : 83 - دار الفكر - سنة النشر: 1415هـ / 1995م

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=55&ID=3545

 

 

 

9 - كتاب مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح :

3208 - ( عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ ) : " ... وَكَانَ زَوْجُهَا قَبْلَ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ جَحْشٍ تَنَصَّرَ بِالْحَبَشَةِ وَمَاتَ نَصْرَانِيًّا وَهُوَ أَخُو عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ الصَّحَابِيِّ الْجَلِيلِ ... "

أنظر مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح – كتاب النكاح - لعلي بن سلطان محمد القاري - دار الفكر - سنة النشر: 1422هـ / 2002م – الجزء الثالث – ص : 2103 .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=79&ID=154&idfrom=6139&idto=6732&bookid=79&startno=127

 

 

10 – كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري :

" وَحَبِيبَةُ بِنْتُ عُبَيْدِ اللَّهِ - بِالتَّصْغِيرِ ابْنِ جَحْشٍ هَذِهِ ذَكَرَهَا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ فِيمَنْ هَاجَرَ إِلَى الْحَبَشَةِ فَتَنَصَّرَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَحْشٍ وَمَاتَ هُنَاكَ وَثَبَتَتْ أُمُّ حَبِيبَةَ عَلَى الْإِسْلَامِ فَتَزَوَّجَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَهَّزَهَا إِلَيْهِ النَّجَاشِيُّ ، وَحَكَى ابْنُ سَعْدٍ أَنَّ حَبِيبَةَ إِنَّمَا وُلِدَتْ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ فَعَلَى هَذَا تَكُونُ فِي زَمَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَغِيرَةً فَهِيَ نَظِيرُ الَّتِي رَوَتْ عَنْهَا فِي أَنَّ كُلًّا مِنْهُمَا رَبِيبَةُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي أَنَّ كُلًّا مِنْهُمَا مِنْ صِغَارِ الصَّحَابَةِ ، وَزَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ هِيَ عَمَّةُ حَبِيبَةَ الْمَذْكُورَةِ فَرَوَتْ حَبِيبَةُ عَنْ أُمِّهَا عَنْ عَمَّتِهَا ... " .

أنظر فتح الباري شرح صحيح البخاري - أحمد بن علي بن حجر العسقلاني -بَاب قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدْ اقْتَرَبَ – ص : 14 - دارالريان للتراث - سنة النشر: 1407هـ / 1986م .

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=&idfrom=12907&idto=13057&bookid=52&startno=9

 

 

أخلاق مسيحي الحبشة وأخلاق محمد:

حيث يشهد التراث الإسلامي وتاريخه بعظمة وأخلاق مسيحي الحبشة (أثيوبيا) فيتخذها محمد مدينة ملجأ لأصحابه :

فشهد ابن كثير فى كتابه البداية والنهاية حيث قال :

وَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ : فَلَمَّا رَأَى رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مَا يُصِيبُ أَصْحَابَهُ مِنَ الْبَلَاءِ ، وَمَا هُوَ فِيهِ مِنَ الْعَافِيَةِ بِمَكَانِهِ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، وَمِنْ عَمِّهِ أَبِي طَالِبٍ وَأَنَّهُ لَا يَقْدِرُ عَلَى أَنْ يَمْنَعَهُمْ مِمَّا هُمْ فِيهِ مِنَ الْبَلَاءِ ، قَالَ لَهُمْ :

" لَوْ خَرَجْتُمْ إِلَى أَرْضِ الْحَبَشَةِ ;

فَإِنَّ بِهَا مَلِكًا لَا يُظْلَمُ عِنْدَهُ أَحَدٌ {لأنه مسيحي} ،

وَهِيَ أَرْضُ صِدْقٍ {لأن من فيها لهم آخلاق الإنجيل}،

حَتَّى يَجْعَلَ اللَّهُ لَكُمْ فَرَجَا مِمَّا أَنْتُمْ فِيهِ" .

 

فَخَرَجَ عِنْدَ ذَلِكَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِلَى أَرْضِ الْحَبَشَةِ ; مَخَافَةَ الْفِتْنَةِ ، وَفِرَارًا إِلَى اللَّهِ بِدِينِهِمْ ، فَكَانَتْ أَوَّلَ هِجْرَةٍ كَانَتْ فِي الْإِسْلَامِ فَكَانَ أَوَّلَ مَنْ خَرَجَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ وَزَوْجَتُهُ رُقَيَّةُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - .

أنظر كتاب البداية والنهاية - لإسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - كتاب سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم - بَابُ هِجْرَةِ مَنْ هَاجَرَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ مِنْ مَكَّةَ إِلَى أَرْضِ الْحَبَشَةِ فِرَارًا بِدِينِهِمْ مِنَ الْفِتْنَةِ – الجزء الرابع – ص : 167 - دار عالم الكتب - سنة النشر: 1424هـ / 2003م .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=59&ID=198

 

 

وشهد البهيقي فى كتابه السنن الكبرى حيث قال:

"فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

" إِنَّ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ مَلِكًا لَا يُظْلَمُ أَحَدٌ عِنْدَهُ ،

فَالْحَقُوا بِبِلَادِهِ حَتَّى يَجْعَلَ اللَّهُ لَكُمْ فَرَجًا وَمَخْرَجًا مِمَّا أَنْتُمْ فِيهِ " .

فَخَرَجْنَا إِلَيْهَا أَرْسَالًا حَتَّى اجْتَمَعْنَا بِهَا ،

فَنَزَلْنَا خَيْرَ دَارٍ إِلَى خَيْرِ جَارٍ أَمِنَّا عَلَى دِينِنَا ،

وَلَمْ نَخْشَ مِنْهُ ظُلْمًا .

أنظر كتاب السنن الكبرى - أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي – كتاب السير - 17177 بَابُ الْإِذْنِ بِالْهِجْرَةِ - دار المعرفة .

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=71&bookhad=17177

 

بينما تعامل محمد مع أهل الكتاب (اليهود والمسيحين) بحسب النص القرآني الوارد فى (سورة التوبة 9 : 29 – 31) :

" قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29) وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) " .

 

أنتقال عبيد الله بن جحش إلى السماء ونياحته (أى الأنتقال إلى موضع راحته فى سماء المجد مع حبيبه الرب يسوع المسيح)

فى سنة 7 هجرية الموافق 629 م أى وبعد ثلاث عشرة سنة قضاها عبيد بن جحش بالحبشة أنتقل القديس إلى الحياة الإبدية وموضع راحته فى الفردوس .

"وَرَوَى ابْنُ سَعْدٍ أَنَّ ذَلِكَ {وفاة عبيد الله بن جحش وآتخاذ محمد لأم حبيبة زوجه له} كَانَ سَنَةَ سَبْعٍ وَقِيلَ كَانَ سَنَةَ سِتٍّ وَالْأَوَّلُ أَشْهَرُ " .

أنظر عون المعبود- محمد شمس الحق العظيم آبادي – ص : 83 - دار الفكر - سنة النشر: 1415هـ / 1995م

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=55&ID=3545

 

 

وورد فى تفسير القرطبي:

" وَمِنْهُنَّ أُمُّ حَبِيبَةَ ، وَاسْمُهَا رَمْلَةُ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ . بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَمْرَو بْنَ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيَّ إِلَى النَّجَاشِيِّ ، لِيَخْطُبَ عَلَيْهِ أُمَّ حَبِيبَةَ فَزَوَّجَهُ إِيَّاهَا ، وَذَلِكَ سَنَةَ سَبْعٍ مِنَ الْهِجْرَةِ ، وَأَصْدَقَ النَّجَاشِيُّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْبَعَمِائَةِ دِينَارٍ ، وَبَعَثَ بِهَا مَعَ شُرَحْبِيلَ بْنِ حَسَنَةَ ، وَتُوُفِّيَتْ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَأَرْبَعِينَ . وَقَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ : كَانَتْ أُمُّ حَبِيبَةَ تَحْتَ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ فَمَاتَ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ عَلَى النَّصْرَانِيَّةِ ، فَزَوَّجَهَا النَّجَاشِيُّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَأَمْهَرَهَا عَنْهُ أَرْبَعَةَ آلَافٍ ، وَبَعَثَ بِهَا إِلَيْهِ مَعَ شُرَحْبِيلَ بْنِ حَسَنَةَ .

 

أيضاً أنظر تفسير القرطبي - محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة الأحزاب - قَوْلُهُ تَعَالَى : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ - دار الفكر – الجزء الرابع عشر – ص : 152 .

 

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&ID=2778#docu

 

عزيزي القارئ:

لقد حمل القديس عبيد الله بن جحش رسالة الخلاص للمُسلمين أقرانة فى صدر الإسلام قائلاً:

فَقَّحْنَا وَصَأْصَأْتُمْ ،

أَيْ أَبْصَرْنَا {نور المسيح}

وَأَنْتَمِ تَلْتَمِسُونَ الْبَصَرَ {أى عميان}،

وَلَمْ تُبْصِرُوا بَعْدُ.

وَذَلِكَ أَنَّ وَلَدَ الْكَلْبِ إذَا أَرَادَ أَنْ يَفْتَحَ عَيْنَيْهِ لِيَنْظُرَ ، صَأْصَأَ لِيَنْظُرَ.

وَقَوْلُهُ : فَقَّحَ : فَتَّحَ عَيْنَيْهِ {أى أَنِّي كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ}.

 

ألا تلبي عزيزي دعوت عبيد الله بن جحش اليوم وتقف أمام القادر على أن يهبك البصر والبصيرة التى قال عن نفسه فى (إنجيل لوقا 4 : 18 – 19):

" ١٨ «رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَشْفِيَ الْمُنْكَسِرِي الْقُلُوبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ ولِلْعُمْيِ بِالْبَصَرِ، وَأُرْسِلَ الْمُنْسَحِقِينَ فِي الْحُرِّيَّةِ، ١٩ وَأَكْرِزَ بِسَنَةِ الرَّبِّ الْمَقْبُولَةِ»."..

 

أنه المسيح الذى قال عنه كاتب القرآن فى (سورة آل عمران 3 : 49):

" وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ {المولود أعمى} والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ " .

وفى (سورة المائدة 5 : 110) :

" ِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ { المولود أعمى } وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ " .

قف أمام الله ليهبك البصر كما وهبه لعبيد الله بن جحش ..

أدعوه الأن قائلاً :

أبى الحبيب ..

أنت أعظم رب ..

أحن أب ..

أتى إليك الأن..

إلمسني الأن ..

لتخلق لي البصر والبصيرة ..

فأنا مولود أعمى ..

قد أعمي الشيطان ذهني ..

ليس لي غيرك ..

أتى إليك الأن ..

اسلمك قلبي ..

بأسم الرب يسوع المسيح ..

وأثقاً فى محبتك ..

أمين .

عزيزي:

نرحب بجميع أسئلتك ونسعد بتواصلك معنا .. مع وافر الحب وجزيل الآحترام .

 

مجدي تادروس 

1/ 9 / 2015

 

 

فيلم الباحثون عابرون من الجزيرة العربية

 

 

سعودي ترك الإسلام ليصير مسيحيا

 

 

فايزة المطيري السعودية التي اعتنقت المسيحية وهذه نقطة التحول في حياتها

 

السعودية فايزة المطيري Bedouin Life Bedouin Wife

                           حياة بدوية زوجة بدوية

 

ملايين المسلمين في مصر والعالم يعتنقون المسيحية وبشهادة الشيوخ والقنوات النلفزيونية

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

بالصوت والصورة.. معمودية السعودي "بندر العتيبي" في بريطانيا بعد تحوله للمسيحية

بالصوت والصورة.. "فايزة المُطيري" السعودية التى أعتنقت المسيحية بكندا

تركية مسلمة أرادت تحدّي المسيحيين - وفجأة رأت نجماً ساطعاً وما حصل كان أشبه بحلم

القديسة المسيحية "بنين أحمد قطايا" التى أسلمها المطران لحزب الله الإرهابي

اختباري مع المسيح فى اليمن

"الشمري" أول سعودي يعتنق المسيحية ويدعو للتبشير في المملكة

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

يسألونك عن المسيح، قل: هو الله

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء