Arabic English French Persian

اين قال المسيح انا الله فاعبدوني؟

اين قال المسيح انا الله فاعبدوني؟

اين قال المسيح انا الله فاعبدوني ؟

صباح ابراهيم

سؤال ساذج يطرحه المتأسملون بعد ان سمعوه من الداعية الاسلامي مهرج السيرك احمد ديدات و الداعية الهندي المُتفلسف ذاكر نايك .

انهم يرددوه دائما بغير تفكير يريدون احراج المسيحيين و اسكاتهم .

انهم يخترعون أقوالاً لا توجد في الانجيل نصاً و يريدون ان نبين لهم اين مكتوبة، و قصدهم ان يكسبوا الجولة على مزاجهم .

سؤال ساذج يقصدون من وراءه ان يحققوا قول كاتب القرآن فى (سورة المائدة 5 : 17) :

" لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ... " .

يريدون ان يطعنوا بلاهوت المسيح رغم ان القرآن يعدد معجزاته التي لا يعملها الا الله وحده .

جواب سؤالكم سهل جداً والاجابة عليه :

يسوع المسيح بشّرَ بولادته ملاك من السماء لفتاة عذراء طاهرة، وقد اسماه الملاك عمانوئيل اي الله معنا.

و اطلق عليه ايضا اسم يسوع و تعني المُخلص الذي يخلص شعبه من خطاياهم .

لم يدرس يسوع في اي مدرسة أو جامعات في حياته و كان يقرا ويكتب و يعلم كبار رجال الدين اليهود في مجامعهم ويلقي عليهم المواعض و الحكم منذ صباه.

عاش يسوع المسيح بين الناس ينقل كلمة الله، متجلياً بجسد انسان، وهو كلمة الله و روحه القدوس يجول بين الناس يصنع خيراً .

عاش كانسان كامل بلا خطيئة و تحدى كل الناس ان يبكتوه(يلوموه) على خطيئة واحدة .

و عمل معجزات فريدة لا يعملها الا إلاه .

لا يحتاج المسيح ان يقول عن نفسه : " أنا الله فأعبدوني " فلو قالها لاعتبره الناس مجنوناً ولرجموه بالحال لأنه يجعل من نفسه إلها مساوياً لله حسب تفكيرهم.

لا يجروء اي انسان على الارض ان يقول انا الله فأعبدوني، الاعمال التي عملها و الاقوال التي قالها المسيح كافية لتشهد له انه الله المتجسد على الارض .

واقتنع الناس به وهتفوا مهللين عند دخوله اورشليم هليلويا مبارك الآتي باسم الرب.

من يقدر ان يشبع أكثر من خمسة الاف انسان رجل جائع في البرية (غير النساء والأولاد) من خمس خبزات و سمكتين ومرة آخرى أربعة الاف رجل (غير النساء والأولاد) من سبعة خبزات وقليل من السمك فهو الله الذي يستوجب العبادة دون الحاجة ان يقول انا الله فاعبدوني .

من يقدر ان يخلق للمولود اعمى (الأكمة) بلا عيون عيوناً و يبصر بها و أمام الناس ، سنصدقه فهو الله الخالق المتجسد الذي قال انا نور العالم، لأنه فعلاً ادخل نوره إلى عيون الاعمى فابصر .

لن يجروء اي انسان عاقل ان يقول "أنا نور العالم" ان لم يكن فعلاً هو كلمة الله المتجسد وخالق النور .

ولا يحتاج هذا الانسان العظيم ان يقول بلسانه انا الله فاعبدوني ليصدقه الناس .

من يحيي ميتاً انتن (سرت فيه العوامل الرمية) جسده بعد اربعة أيام، ليقيمه من القبر وخرج حياً بجسده يمشي بين الناس ، لايحتاج ان يقول للناس انا الله فاعبدوني، لأن الناس عرفته هو الله المتجسد وسجدت له .

لن يجروء انسان عاقل ان يقول :" قَالَ لَهَا يَسُوعُ:«أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا،" الأ من كان بالسماء كلمة ازلية و نزل إلى الارض متجسداً من روح الله.

وهذا الانسان لا يحتاج ان يقول للناس انا الله فاعبدوني .

اقواله و اعماله تشهد له :

كل اعمال يسوع المسيح التي تنبأت بها التوارة و اخبر بها الانجيل و القرآن هي اعمال تختص بقدرة الله فقط .. ولا يستطيع بشر انجازها .

يسوع قال قبل ان يكون ابراهيم انا كائن (أى آزلي) .. وهذا يكفي انه هو الله المتجسد .

يسوع المسيح هو بذاته معجزة تسير على الارض، انه خالق ، علام الغيوب، غافر الذنوب والخطايا، يحيي الموتى، و يشفي المرضى، مات فداء عن خطايا كل البشرية، قام من الموت بقوة لاهوته، صعد الى السماء بجسده امام انظار مئات الناس، انه ديان العالمين يوم الحساب .

فمن يكون هذا الانسان الفريد، فهل يحتاج ان يقول للناس أنا الله فأعبدوني !!!

ومع هذا كان متواضعاً ولم يقل أنا الله، لأنه يعرف طبيعة الانسان، كان يقول ابي ارسلني . وأنا ابن الانسان.

لم يدّع يسوع المسيح متكبراً متفاخراً امام الآخرين بانه من شق القمر إلى نصفين دون ان يراه احد .

لم يدّع انه كان نائماً يحلم ، فوجد نفسه راكبا على البغلة الفضائية المجنحة منتقلاً إلى القدس و منها عرج إلى السماء السابعة لمقابلة ربه و العودة بخفي حنين ولم يشهد له شاهد أو مؤيد لأدعاءه .

من ادعى ذلك كانت كل تحركاته ليلاً و بالخفاء من غير شاهد أو رقيب .

لم يدع المسيح ان الله اعانه بجيش من الملائكة المسومين يحاربون بصفوف جيشه ثم يخرج من المعركة مهزوما مدحوراً كما حدث فى غزوة احد .

المسيح صُلب فداء لكل البشرية و كان هو الذبح العظيم، وقُبرَ ثلاثة أيام و قام بقوة لاهوته منتصراً على الموت ، مصالحاً البشرية مع الله, فاتحاً ابواب السماء للمؤمنين به .

وظهر لتلاميذه لعشر مرات بعد القيامة، و اراهم آثار جروح المسامير في يديه و رجليه و جرح الحربة في جنبه، و اكل مع تلاميذه وقال لهم جسوني فالشبح لا يأكل ويشرب و يخالط الآخرين بجسده، و كان يعلم تلاميذه.

حينئذ سجدوا له وقالوا له : " ربي والهي " .

فهل مثل هذا يحتاج ان يقول انا الله فأعبدوني !!!؟؟؟

ارتفع المسيح بن مريم إلى السماء بجسده أمام انظار اكثر من خمسمائة من اتباعه و تلاميذه و انصاره تحفّه الملائكة من حوله .. واعداً البشرية بمجيئه الثاني ليدين الأحياء و الأموات يوم الحساب والدينونة .

فهل يحتاج ان يقول المسيح : " أنا الله فاعبدوني " !!!؟؟؟

هل عرفتم من هو عمانوئيل ؟

انه الله معنا على الارض انه يسوع المسيح الانسان و الإله .

افتحوا عقولكم و افهموا الكتب الحقة ولا تستمعوا لأقوال الشيطان الذي يوحي لقرينه الذي يمجد الغرانيق العلى وان شفاعتن لترتجى .

نحن نتبع عمانوئيل ولا نتبع الشيطان ومحرض العباد على قتل البشر .

  • مرات القراءة: 1950
  • آخر تعديل الأحد, 11 نيسان/أبريل 2021 03:54

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.