Arabic English French Persian

سورة النكد

سورة النكد

قرآن رابسو - سورة النكد

إِذَا المَّدَامُ انْفَطَرَتْ (1) وَإِذَا الْأَوَلَادُ انْتَشَرَتْ (2) وَإِذَا الْشِجَارُ فُجِّرَتْ (3) وَإِذَا الْشُبُاَشبُ بُعْثِرَتْ (4) كَرِهَتْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ (5) يَا أَيُّتْهَا الْإِنْسَانةُ مَا غَرَّكِ بِبَعِّلكِ الْكَرِيمِ (6) الَّذِي تَزَوَجَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ (8) كَلَّا بَلْ تُسِبُينَ لَهُ بِالدِّينِ (9) وَإِنَّ عَلَيْكُنْ لَرَاصِدِينَ (10) شِرَاشِيَحًا كَاذِبِينَ (11) عْاّلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ (12) إِنَّ الْعَذْابَ لَفِي نَعِيمٍ (13) وَإِنَّ الْأُزاْوَجَ لَفِي جَحِيمٍ (14) يَصْلَوْنَهَا فِى بِيَوَتهمْ ليَوْمَ الدِّينِ (15) وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ (16) وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَّبُ الدِّينِ (17) ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا سَّبُ الدِّينِ (18) يَوْمَ لَا يَمْلِكُ زَوْجٌ لِزَوْجَتهِ شَيْئًا غَيرَ سَّبُ الدِّينِ (19) .

صدق المسحوق العظيم

أسباب النزول والصعود :

يُذكر أن مولانا المسحوق رابسو خاتم المساحيق من الإنبياء والمُرسلين قد قرأ الكثير من آحاديث النكد فى حياة أخوه فى النبوة محمد صلعم التى رواها رواة الآحاديث .. وكان النكد لا يتوقف فى حياة محمد بسبب زوجاته أمهات المؤمنين وعلى سبيل المثال لا الحصر ما ورد فى صحيح البخاري – كتاب النكاح - بَاب مَنْ قَالَ لَا رَضَاعَ بَعْدَ حَوْلَيْنِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَمَا يُحَرِّمُ مِنْ قَلِيلِ الرَّضَاعِ وَكَثِيرِهِ - الحديث رقم 4814:

حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ الْأَشْعَثِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا {عائشة} وَعِنْدَهَا رَجُلٌ فَكَأَنَّهُ تَغَيَّرَ وَجْهُهُ كَأَنَّهُ كَرِهَ ذَلِكَ {طبعا لازم يكره نفسه}

فَقَالَتْ إِنَّهُ أَخِي {طلع لها أخ على سهوة}

فَقَالَ انْظُرْنَ مَنْ إِخْوَانُكُنَّ

فَإِنَّمَا الرَّضَاعَةُ مِنْ الْمَجَاعَةِ .

Reference

قال مولانا المسحوق رابسو فى نفسه :

" فعلاً محترم يا رسول النزوات والغزوات .. لأنه بسرعة لَم الدور لكي لا يكرر موضوع صفوان بن المُعطل وحادثة الإفك وفرط العقد بتاع عائش .. وبعدين هى بتنفذ تعاليمه حول أرضاع الكبير وبتطبقها كما قالت الآية الكريمة بالمربي إللي كلتها الداجن من تحت سرير عائشة ..

ثم قرأ مولانا المسحوق رابسو شرح الحديث فى فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني :

الذى يحكي قصة ( الْأَشْعَثِ ) هُوَ ابْنُ أَبِي الشَّعْثَاءِ وَاسْمُهُ سَلِيمُ بْنُ الْأَسْوَدِ الْمُحَارِبِيُّ الْكُوفِيُّ .رضيع عائشة وهو الرجل الذى دخل عليه محمد وهو يلتقم ثديها فأغتاظ ...

Reference

وعندما سمع مولانا المسحوق رضي الله عنه وأرضاه الشيخ يبرر أمر إرضاع عائشة لشباب قريش فى هذا الفيديو ... تعجب وسال وهل أنجبت أم المؤمنين ؟ وماذا كانت ترضعهم ؟ وغيرها من الأسئلة القبيح ذكرها ...

الشيخ أبو إسحاق الحويني و ارضاع الكبير

عائشة أم المؤمنين كانت ترضع شباب قريش

الشيخ الزغبي يبكي لان عائشة كانت ترضع الرجال

 

وهنا أدرك النبي المسحوق لماذا تغير وجه محمد وأغتاظ وصار فى نكد عظيم ؟

وهناك الكثير من المواقف التى نكدت على محمد ونغصت حياته مثل حادثة الأفك ... وضبط حفصة بنت عمر محمد وهو يزني مع ماريا فى فراشها وفى ليلتها ... حتى هدد محمد نساءه على لسان كاتب القرآن فى ( سورة التحريم 65 : 5) قائلاً :

" عَسَى رَبُّهُ {لا نعلم من المتكلم} إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا " ...

وهنا أكتشف مولانا المسحوق الحل المحمدي للنكد وتيقن أن محمد هو كاتب الوحي القرآن .. وكيف كان يستخدمه فى حل مشاكله الخاصة وبالذات مشاكله الزوجية مع أمهات المؤمنين ..

فهتف مولانا المسحوق رابسو وقال صارخاً "النكد" وهنا نزلت عليه سورة النكد وعدد آياتها تسعة عشر آية فى الروعة والجمال ..

فقال تعال قال أنا أرضع الأن ..

  • مرات القراءة: 2145
  • آخر تعديل الخميس, 04 تموز/يوليو 2019 00:49

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.