Arabic English French Persian
اليهود فى القرآن.. المقالة الثالثة والعشرين..  شجاعة اليهود وتأثيرهم على الوحي المحمدي وتكذيبه

اليهود فى القرآن.. المقالة الثالثة والعشرين..

شجاعة اليهود وتأثيرهم على الوحي المحمدي وتكذيبه

 

 

مجدي تادروس

 

 

فى المقال السابق اليهود فى القرآن.. المقالة الثانية والعشرين.. كاتب القرآن يتهم اليهود بسب الله وأتهامه بالنقائص.. وأنهم طغاة أزادهم القرآن كفراً على كفرهم، ويسعون فى الارض فساداً لنشر الحروب! والذى قد أستنتجنا فيه أن كاتب القرآن يزيد من أفتراءاته على اليهود ويدعى بأنهم ِأخْوَانَ الْقِرَدَةِ وَالْخَنَازِيرِ " فَقَالُوا : مَنْ أَخْبَرَ مُحَمَّدًا بِهَذَا ؟ فقال لهم مَا خَرَجَ هَذَا إِلَّا مِنْكُمْ ، (أَفَلَا تَعْقِلُونَ)!!بل وأدعىَ بأنهم يقولون على الله الكذب بلوي ألسنتهم بالكتاب!! يسمعون كلام الله ثم يحرفونه.. وأزاد فى الأفتراءات عليهم بأنهم وأنهم طغاة أزادهم القرآن كفراً على كفرهم، ويسعون فى الارض فساداً لنشر الحروب وكل هذا لأنهم قالوا عليه أنه نبي كذاب، فألصق بهم التهم بعد أن قال عنهم فى (سورة البقرة 2: 62):

" إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62)".

وفى هذه المقالة الثالثة والعشرين نضع الأدلة والبراهين التى يؤكدها النص القرآني وأصح الكتب والتفاسير الإسلامية بأن كاتب القرآن يؤكد شجاعة اليهود وتأثيرهم على الوحي المحمدي وتكذيبه، بنصوص صريحة واضحة وهى كالأتي:

 

 

 

  • أكد كاتب القرآن تكذيب اليهود لمحمد فى (سورة الأنعام 6 : 157):

" أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ {صدف عنها: أعرض عنها أو صرف الناس عنها}".

 

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" قَالَ ابْنُ جَرِيرٍ: مَعْنَاهُ : وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ لِئَلَّا يَقُولُوا )إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا).
يَعْنِي : لِيَنْقَطِعَ عُذْرُهُمْ ، كَمَا قَالَ تَعَالَى (وَلَوْلَا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ)] الْقَصَصِ : 47. 
وَقَوْلُهُ : ( عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَاقَالَعَلِيُّ بْنُ أَبِي طَلْحَةَ، عَنِابْنِ عَبَّاسٍ : هُمُالْيَهُودُ وَالنَّصَارَى

وَكَذَا قَالَ  مُجَاهِدٌ ، وَالسُّدِّيُّ ،وَقَتَادَةُ ،وَغَيْرُ وَاحِدٍ
وَقَوْلُهُ) : وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ(أَيْ : وَمَا كُنَّا نَفْهَمُ مَا يَقُولُونَ; لِأَنَّهُمْ لَيْسُوا بِلِسَانِنَا ، وَنَحْنُ مَعَ ذَلِكَ فِي شُغْلٍ وَغَفْلَةٍ عَمَّا هُمْ فِيهِ

وَقَوْلُهُ(  :  فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا(    أَيْ : لَمْ يَنْتَفِعْ بِمَا جَاءَ بِهِ الرَّسُولُ ، وَلَا اتَّبَعَ مَا أُرْسِلَ بِهِ ، وَلَا تَرَكَ غَيْرَهُ ، بَلْ صَدَفَ عَنِ اتِّبَاعِ آيَاتِ اللَّهِ ، أَيْ : صَرَفَ النَّاسَ وَصَدَّهُمْ عَنْ ذَلِكَ قَالَهُ  السُّدِّيُّ. 

وَعَنِابْنِ عَبَّاسٍ،وَمُجَاهِدٍ ،وَقَتَادَةَ ) :  وَصَدَفَ عَنْهَا(أَعْرَضَ عَنْهَا

وَقَوْلُ  السُّدِّيِّهَاهُنَا فِيهِ قُوَّةٌ; لِأَنَّهُ قَالَ) :  فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا(  كَمَا تَقَدَّمَ فِي أَوَّلِ السُّورَةِ) : وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِنْ يُهْلِكُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ)الْآيَةَ : 26 ] ، وَقَالَ تَعَالَى ) : الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ الْعَذَابِ)]النَّحْلِ : 88 ] ، وَقَالَ فِي هَذِهِ الْآيَةِ الْكَرِيمَةِ ) : سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ)" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=6&ayano=156

 

 

  • ·ويقول كاتب القرآن فى (سورة ال عمران 3 : 183 - 184):

"الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّى يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ قُلْ قَدْ جَاءَكُمْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (183) فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ(184)".

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" وَقَوْلُهُ ( الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّى يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُيَقُولُ تَعَالَى تَكْذِيبًا أَيْضًا لِهَؤُلَاءِ الَّذِينَ زَعَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْهِمْ فِي كُتُبِهِمْ أَلَّا يُؤْمِنُوا بِرَسُولٍ حَتَّى يَكُونَ مِنْ مُعْجِزَاتِهِ أَنَّ مَنْ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ مِنْ أُمَّتِهِ فَقُبِلَتْ مِنْهُ أَنْ تَنْزِلَ نَارٌ مِنَ السَّمَاءِ تَأْكُلُهَا . قَالَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ وَالْحَسَنُ وَغَيْرُهُمَا . قَالَ اللَّهُ تَعَالَى  : )قُلْ قَدْ جَاءَكُمْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ (أَيْ : بِالْحُجَجِ وَالْبَرَاهِينِ ( وَبِالَّذِي قُلْتُمْأَيْ : وَبِنَارٍ تَأْكُلُ الْقَرَابِينَ الْمُتَقَبَّلَةَ ( فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ)أَيْ : فَلِمَ قَابَلْتُمُوهُمْ بِالتَّكْذِيبِ وَالْمُخَالَفَةِ وَالْمُعَانَدَةِ وَقَتَلْتُمُوهُم ْ( إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ أَنَّكُمْ تَتَّبِعُونَ الْحَقَّ وَتَنْقَادُونَ لِلرُّسُلِ
ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُسَلِّيًا لِنَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ(أَيْ : لَا يُوهِنُكَ تَكْذِيبُ هَؤُلَاءِ لَكَ ، فَلَكَ أُسْوَةُ مَنْ قَبْلَكَ مِنَ الرُّسُلِ الَّذِينَ كُذِّبُوا مَعَ مَا جَاءُوا بِهِ مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَهِيَ الْحُجَجُ وَالْبَرَاهِينُ الْقَاطِعَةُ)  وَالزُّبُرِوَهِيَ الْكُتُبُ الْمُتَلَقَّاةُ مِنَ السَّمَاءِ ، كَالصُّحُفِ الْمُنَزَّلَةِ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِأَيِ : الْبَيِّنُ الْوَاضِحُ الْجَلِيُّ ".

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=3&ayano=183

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

قَوْلُهُ تَعَالَى : الَّذِينَ فِي مَوْضِعِ خَفْضٍ بَدَلًا مِنَ " الَّذِينَ " فِي قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ  لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُواأَوْ نَعْتٌ " لِلْعَبِيدِ " أَوْ خَبَرُ ابْتِدَاءٍ ، أَيْ هُمُ الَّذِينَ قَالُواوَقَالَ الْكَلْبِيُّ وَغَيْرُهُ . نَزَلَتْ فِيكَعْبِ بْنِ الْأَشْرَفِ،وَمَالِكِ بْنِ الصَّيْفِ،وَوَهْبِ بْنِ يَهُوذَا  وَفِنْحَاصُ  بْنُ عَازُورَاءَ وَجَمَاعَةٍ  أَتَوُا النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ; فَقَالُوا لَهُ : أَتَزْعُمُ أَنَّ اللَّهَ أَرْسَلَكَ إِلَيْنَا ، وَإِنَّهُ أَنْزَلَ عَلَيْنَا كِتَابًا عَهِدَ إِلَيْنَا فِيهِ أَلَّا نُؤْمِنَ  لِرَسُولٍ يَزْعُمُ أَنَّهُ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ حَتَّى يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ ، فَإِنْ جِئْنَا بِهِ صَدَّقْنَاكَ . فَأَنْزَلَ اللَّهُ هَذِهِ الْآيَةَ .

فَقِيلَ : كَانَ هَذَا فِي التَّوْرَاةِ ، وَلَكِنْ كَانَ تَمَامُ الْكَلَامِ : حَتَّى يَأْتِيَكُمُ الْمَسِيحُ وَمُحَمَّدٌ فَإِذَا أَتَيَاكُمْ فَآمِنُوا بِهِمَا مِنْ غَيْرِ قُرْبَانٍ . وَقِيلَ : كَانَ أَمْرُ الْقَرَابِينِ ثَابِتًا إِلَى أَنْ نُسِخَتْ عَلَى لِسَانِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ . وَكَانَ النَّبِيُّ مِنْهُمْ يَذْبَحُ وَيَدْعُو فَتَنْزِلُ نَارٌ بَيْضَاءُ لَهَا دَوِيٌّ وَحَفِيفٌ لَا دُخَانَ لَهَا ، فَتَأْكُلُ الْقُرْبَانَ . فَكَانَ هَذَا الْقَوْلُ دَعْوَى مِنَ الْيَهُودِ ; إِذْ كَانَ ثَمَّ اسْتِثْنَاءٌ فَأَخْفَوْهُ ، أَوْ نُسِخَ ، فَكَانُوا فِي تَمَسُّكِهِمْ بِذَلِكَ مُتَعَنِّتِينَ ، وَمُعْجِزَاتُ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - دَلِيلٌ قَاطِعٌ فِي إِبْطَالِ دَعْوَاهُمْ ، وَكَذَلِكَ مُعْجِزَاتُ عِيسَى ; وَمَنْ وَجَبَ صِدْقُهُ وَجَبَ تَصْدِيقُهُ . ثُمَّ قَالَ تَعَالَى : إِقَامَةً لِلْحُجَّةِ عَلَيْهِمْ : قُلْ يَا  مُحَمَّدُ قَدْ جَاءَكُمْ يَا مَعْشَرَ الْيَهُودِ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ مِنَ الْقُرْبَانِ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ يَعْنِيزَكَرِيَّاوَيَحْيَى   وَشَعْيَا، وَسَائِرَ مَنْ قَتَلُوا مِنَ الْأَنْبِيَاءِ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ وَلَمْ تُؤْمِنُوا بِهِمْ . أَرَادَ بِذَلِكَ أَسْلَافَهُمْ . وَهَذِهِ الْآيَةُ هِيَ الَّتِي تَلَاهَاعَامِرٌ الشَّعْبِيُّ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - ، فَاحْتَجَّ بِهَا عَلَى الَّذِي حَسَّنَ قَتْلَ عُثْمَانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - كَمَا بَيَّنَّاهُ . وَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى سَمَّى الْيَهُودَ قَتَلَةً لِرِضَاهُمْ بِفِعْلِ أَسْلَافِهِمْ ، وَإِنْ كَانَ بَيْنَهُمْ نَحْوٌ مِنْ سَبْعِمِائَةِ سَنَةٍ . وَالْقُرْبَانُ مَا يُتَقَرَّبُ بِهِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى مِنْ نُسُكٍ وَصَدَقَةٍ وَعَمَلٍ صَالِحٍ ; وَهُوَ فَعْلَانُ مِنَ الْقُرْبَةِ . وَيَكُونُ اسْمًا وَمَصْدَرًا ; فَمِثَالُ الِاسْمِ السُّلْطَانُ وَالْبُرْهَانُ . وَالْمَصْدَرُ الْعُدْوَانُ وَالْخُسْرَانُ . وَكَانَعِيسَى بْنُ عُمَرَ يَقْرَأُ " بِقُرُبَانٍ " بِضَمِ الرَّاءِ إِتْبَاعًا لِضَمَّةِ الْقَافِ ; كَمَا قِيلَ فِي جَمْعِ ظُلْمَةٍ : ظُلُمَاتٌ ، وَفِي حُجْرَةٍ حُجُرَاتٌ . ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُعَزِّيًا لِنَبِيِّهِ وَمُؤْنِسًا لَهُفَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِأَيْ بِالدِّلَالَاتِ . وَالزُّبُرِ أَيِ الْكُتُبِ الْمَزْبُورَةِ ، يَعْنِي الْمَكْتُوبَةَ . وَالزُّبُرُ جَمْعُ زَبُورٍ وَهُوَ الْكِتَابُ . وَأَصْلُهُ مِنْ زَبَرْتُ أَيْ كَتَبْتُ . وَكُلُّ زَبُورٍ فَهُوَ كِتَابٌ ; وَأَنَا أَعْرِفُ تَزْبِرَتِي أَيْ كِتَابَتِي . وَقِيلَ : الزَّبُورُ مِنَ الزَّبْرِ بِمَعْنَى الزَّجْرِ . وَزَبَرْتُ الرَّجُلَ انْتَهَرْتُهُ . وَزَبَرْتُ الْبِئْرَ : طَوَيْتُهَا بِالْحِجَارَةِ . وَقَرَأَابْنُ عَامِرٍ "بِالزُّبُرِ وَبِالْكِتَابِ الْمُنِيرِ " بِزِيَادَةِ بَاءٍ فِي الْكَلِمَتَيْنِ . وَكَذَلِكَ هُوَ فِي مَصَاحِفَ َهْلِالشَّامِ .وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ أَيِ الْوَاضِحِ الْمُضِيءِ ; مِنْ قَوْلِكَ : أَنَرْتُ الشَّيْءَ أُنِيرُهُ ، أَيْ أَوْضَحْتُهُ : يُقَالُ : نَارَ الشَّيْءَ وَأَنَارَهُ وَنَوَّرَهُ وَاسْتَنَارَهُ بِمَعْنًى ، وَكُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا لَازِمٌ وَمُتَعَدٍّ . وَجَمَعَ بَيْنَ الزُّبُرِ وَالْكِتَابِ - وَهُمَا بِمَعْنًى - لِاخْتِلَافِ لَفْظِهِمَا ، وَأَصْلُهَا كَمَا ذَكَرْنَا ." 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=3&ayano=184

 

 

  • ·كما يقر كاتب القرآن ويعترف بتكذيب قوم محمد بالقرآن فى (سورة الأنعام 6 : 33):

" قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ " .

 

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" يَقُولُ تَعَالَى مُسَلِّيًا لِنَبِيِّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ، فِي تَكْذِيبِ قَوْمِهِ لَهُ وَمُخَالَفَتِهِمْ إِيَّاهُ( قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ)أَيْ : قَدْ أَحَطْنَا عِلْمًا بِتَكْذِيبِ قَوْمِكَ لَكَ ، وَحُزْنِكَ وَتَأَسُّفِكَ عَلَيْهِمْ ( فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ ) ]فَاطِرٍ : 8 ] كَمَا قَالَ تَعَالَى فِي الْآيَةِ الْأُخْرَى لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ)] الشُّعَرَاءِ : 3[ (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا)]الْكَهْفِ : 7 [

وَقَوْلُهُ (فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ(    أَيْ : لَا يَتَّهِمُونَكَ بِالْكَذِبِ فِينَفْسِ الْأَمْرِ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (أَيْ : وَلَكِنَّهُمْ يُعَانِدُونَ الْحَقَّ وَيَدْفَعُونَهُ بِصُدُورِهِمْ ، كَمَا قَالَ  سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ نَاجِيَةَ بْنِ كَعْبٍ، عَنْعَلِيٍّ ] رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ] قَالَ : قَالَأَبُو جَهْلٍ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : إِنَّا لَا نُكَذِّبُكَ ، وَلَكِنْ نُكَذِّبُ مَا جِئْتَ بِهِ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ(فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ)

وَقَالَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْوَزِيرِ الْوَاسِطِيُّ بِمَكَّةَ، حَدَّثَنَابِشْرُ بْنُ الْمُبَشِّرِ الْوَاسِطِيُّ، عَنْ سَلَّامِ بْنِ مِسْكِينٍ، عَنْأَبِي يَزِيدَ الْمَدَنِيِّ ; أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لَقِيَأَبَا جَهْلٍ فَصَافَحَهُ ، قَالَ لَهُ رَجُلٌ : أَلَا أَرَاكَ تُصَافِحُ هَذَا الصَّابِئَ ؟ ! فَقَالَ : وَاللَّهِ إِنِّي أَعْلَمُ إِنَّهُ لَنَبِيٌّ ، وَلَكِنْ مَتَى كُنَّالِبَنِي عَبْدِ مَنَافٍ تَبَعًا؟ ! وَتَلَا أَبُو يَزِيدَ : ( فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ)
قَالَأَبُو صَالِحٍ وَقَتَادَةُ : يَعْلَمُونَ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ وَيَجْحَدُونَ" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=6&ayano=36

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" قوله تعالى قد نعلم إنه ليحزنك الذي يقولونكسرت إن لدخول اللامقال أبو ميسرة : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بأبي جهل وأصحابه فقالوا : يا  محمد، والله ما نكذبك وإنك عندنا لصادق ، ولكن نكذب ما جئت به ; فنزلت هذه الآية   فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدونثم آنسه بقوله ولقد كذبت رسل من قبلكالآية . وقرئ " يكذبونك " مخففا ومشددا ; وقيل : هما بمعنى واحد كحزنته وأحزنته ; واختارأبو عبيدقراءة التخفيف ، وهي قراءةعلي رضي الله عنه ; وروي عنهأنأبا جهلقال للنبي صلى الله عليه وسلم : إنا لا نكذبك ولكن نكذب ما جئت به ; فأنزل الله عز وجلفإنهم لا يكذبونك " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=6&ayano=33

 

 

  • ·ويقول كاتب القرآن أن الكفار قالوا أن اليهود هم الذين أملوه القرآن .. فى (سورة الفرقان 25: 4 - 5):

" وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ {كذب} افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا (4) وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (5) " .

 

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" يَقُولُ تَعَالَى مُخْبِرًا عَنْ سَخَافَةِ عُقُولِ الْجَهَلَةِ مِنَ الْكُفَّارِ ، فِي قَوْلِهِمْ عَنِ الْقُرْآنِ : (إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ)أَيْ : كَذِبٌ ، ( افْتَرَاهُ ) يَعْنُونَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ(أَيْ : وَاسْتَعَانَ عَلَى جَمْعِهِ بِقَوْمٍ آخَرِينَ . قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا(أَيْ : فَقَدِ افْتَرَوْا هُمْ قَوْلًا بَاطِلًا ، هُمْيَعْلَمُونَ أَنَّهُ بَاطِلٌ ، وَيَعْرِفُونَ كَذِبَ أَنْفُسِهِمْ فِيمَا يَزْعُمُونَ
)وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا
يَعْنُونَ : كُتُبَ الْأَوَائِلِ اسْتَنْسَخَهَا ، فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ(أَيْ : تُقْرَأُ عَلَيْهِ ) بُكْرَةً وَأَصِيلًا ) أَيْ : فِي أَوَّلِ النَّهَارِ وَآخِرِهِ " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=25&ayano=4

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ تَعَالَى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوايَعْنِي مُشْرِكِي قُرَيْشٍ . وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : الْقَائِلُ مِنْهُمْ ذَلِكَالنَّضْرُ بْنُ الْحَارِثِ ; وَكَذَا كُلُّ مَا فِي الْقُرْآنِ فِيهِ ذِكْرُ الْأَسَاطِيرِ . قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ : وَكَانَ مُؤْذِيًا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . إِنْ هَذَا يَعْنِي الْقُرْآنَإِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُأَيْ كَذِبٌ اخْتَلَقَهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَيَعْنِي الْيَهُودَ  ; قَالَهُ مُجَاهِدٌ. وَقَالَابْنُ عَبَّاسٍ :

الْمُرَادُ بِقَوْلِهِ  :  قَوْمٌ آخَرُونَأَبُو فَكِيهَةَ مَوْلَى بَنِي الْحَضْرَمِيِّ وَعَدَّاسٌوَجَبْرٌ، وَكَانَ هَؤُلَاءِ الثَّلَاثَةُ مِنْأَهْلِ الْكِتَابِوَقَدْ مَضَى فِي ( النَّحْلِ ) ذِكْرُهُمْ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًاأَيْ بِظُلْمٍ . وَقِيلَ : الْمَعْنَى فَقَدْ أَتَوْا ظُلْمًا وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ قَالَالزَّجَّاجُ:وَاحِدُ الْأَسَاطِيرِ أُسْطُورَةٌ ; مِثْلُ أُحْدُوثَةٍ وَأَحَادِيثَ . وَقَالَ غَيْرُهُ : أَسَاطِيرُ جَمْعُ أَسْطَارٍ ; مِثْلُ أَقْوَالٍ وَأَقَاوِيلَ .

اكْتَتَبَهَا يَعْنِيمُحَمَّدًا  . فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًاأَيْ تُلْقَى عَلَيْهِ وَتُقْرَأُ حَتَّى تُحْفَظَ" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=25&ayano=4

 

 

يقول الطبري فى تفسيره للنص:

" الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى : ( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا( 4 ) ) 
يَقُولُ تَعَالَى ذِكْرُهُ : وَقَالَ هَؤُلَاءِ الْكَافِرُونَ بِاللَّهِ ، الَّذِينَ اتَّخَذُوا مَنْ دُونِهِ آلِهَةً : مَا هَذَا الْقُرْآنُ الَّذِي جَاءَنَا بِهِمُحَمَّدٌ ) إِلَّا إِفْكٌ ) يَعْنِي : إِلَّا كَذِبٌ وَبُهْتَانٌ ( افْتَرَاهُ ) اخْتَلَقَهُ وَتَخَرَّصَهُ بِقَوْلِهِ : ) وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَذَكَرَ أَنَّهُمْ كَانُوا يَقُولُونَ : إِنَّمَا يُعَلِّمُمُحَمَّدًاهَذَا الَّذِي يَجِيئُنَا بِهِالْيَهُودُ، فَذَلِكَ قَوْلُهُ) : وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ)يَقُولُ : وَأَعَانَمُحَمَّدًاعَلَى هَذَا الْإِفْكِ الَّذِي افْتَرَاهُ يَهُودُ .
ذِكْرُ مَنْ قَالَ ذَلِكَ
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو، قَالَ : ثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، قَالَ : ثَنَا عِيسَى ; وَحَدَّثَنِي الْحَارِثُ، قَالَ : ثَنَا الْحَسَنُ، قَالَ : ثَنَا وَرْقَاءُ جَمِيعًا عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، فِي قَوْلِ اللَّهِ):  وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ(قَالَيَهُودُ"

 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&surano=25&ayano=4

 

 

  • ·ويطالب كاتب القرآن محمد بالبراء من الذين كذبوه ويتبراء الذين كذبوه منه.. فى (سورة يونس 10: 41):

" وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ(41) وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ(42) وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَ(43) إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُون (44) " .

 

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" يَقُولُ تَعَالَى لِنَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَإِنَّ كَذَبَّكَ هَؤُلَاءِ الْمُشْرِكُونَ ، فَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ وَمِنْ عَمَلِهِمْ ، ( فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْكَقَوْلِهِ تَعَالَى ) : قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَلَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُوَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ)سُورَةُ الْكَافِرُونَ ] . وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ الْخَلِيلُ وَأَتْبَاعُهُ لِقَوْمِهِمُ الْمُشْرِكِينَ ) : إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ ] (  الْمُمْتَحَنَةِ : 4 ]

وَقَوْلُهُ) : وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ (أَيْ : يَسْمَعُونَ كَلَامَكَ الْحَسَنَ ، وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ ، وَالْأَحَادِيثَ الصَّحِيحَةَ الْفَصِيحَةَ النَّافِعَةَ فِي الْقُلُوبِ وَالْأَبْدَانِ وَالْأَدْيَانِ ، وَفِي هَذَا كِفَايَةٌ عَظِيمَةٌ ، وَلَكِنْ لَيْسَ ذَلِكَ إِلَيْكَ وَلَا إِلَيْهِمْ ، فَإِنَّكَ لَا تَقْدِرُ عَلَى إِسْمَاعِ الْأَصَمِّ - وَهُوَ الْأَطْرَشُ - فَكَذَلِكَ لَا تَقْدِرُ عَلَى هِدَايَةِ هَؤُلَاءِ ، إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ

)وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ
أَيْ : يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ وَإِلَى مَا أَعْطَاكَ اللَّهُ مِنَ التُّؤَدَةِ ،وَالسَّمْتِ الْحَسَنِ ، وَالْخُلُقِ الْعَظِيمِ ، وَالدَّلَالَةِ الظَّاهِرَةِ ، عَلَى نُبُوءَتِكَ لِأُولِي الْبَصَائِرِ وَالنُّهَى ، وَهَؤُلَاءِ يَنْظُرُونَ كَمَا يَنْظُرُ غَيْرُهُمْ ، وَلَا يَحْصُلُ لَهُمْ مِنَ الْهِدَايَةِ شَيْءٌ مِمَّا يَحْصُلُ لِغَيْرِهِمْ ، بَلِ الْمُؤْمِنُونَ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ بِعَيْنِ الْوَقَارِ ، وَالْكَافِرُونَ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ بِعَيْنِ الِاحْتِقَارِ ، ( وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولًاإِنْ كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلَا أَنْ صَبَرْنَا عَلَيْهَا وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلًا)الْفُرْقَانِ : 41 ، 42 ] "

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=10&ayano=44

 

 

يقول الطبري فى تفسيره للنص:

" قالأبو جعفر : يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم : وإن كذبك ، يامحمد، هؤلاء المشركون ، وردوا عليك ما جئتهم به من عند ربك ، فقل لهم : أيها القوم ، لي ديني وعملي ، ولكم دينكم وعملكم ، لا يضرني عملكم ، ولا يضركم عملي ، وإنما يجازى كل عامل بعمله ( أنتم بريئون مما أعمل)، لا تؤاخذون بجريرته ( وأنا برئ مما تعملون)، لا أوخذ بجريرة عملكم . وهذا كما  ص: 95 ] قال جل ثناؤه : ( قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد) ] سورة الكافرون : 1 – 3 . [ 
وقيل : إن هذه الآية منسوخة ، نسخها الجهاد والأمر بالقتال
ذكر من قال ذلك
17662
حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله  : ( وإن كذبوك فقل لي عملي ولكم عملكم الآية ، قال : أمره بهذا ، ثم نسخه وأمره بجهادهم " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&surano=10&ayano=41

 

 

  • ·وفى (سورة المؤمنون 23 : 38 - 41):

" إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38) قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ(39) قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ (40) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً فَبُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ(41) ".

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ تَعَالَى إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌيَعْنُونَ الرَّسُولَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَأَيِ اخْتَلَقَعَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِتَقَدَّمَ  قَالَ عَمَّا قَلِيلٍأَيْ عَنْ قَلِيلٍ ،."  

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=48&ID=&idfrom=2413&idto=2467&bookid=48&startno=15

 

 

وهناك الكثير من النصوص القرآنية التى يقر ويعترف فيها كاتب القرآن بأن المعاصرون كذبوا محمد وأدعائه النبوة.. وعلى سبيل المثال لا الحصر:

  • ·فقال كاتب القرآن فى (سورة الحج 22 : 42):

" وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَثَمُودُ " .

  • ·وفى (سورة فاطر 35 : 4):

" وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ " .

  • ·وفى (سورة فاطر 35: 25):

" وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتَابِ الْمُنِيرِ ".

  • ·وفى (سورة غافر 40 : 4 - 5):

" مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّهِ إِلَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلَادِ (4) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَالْأَحْزَابُ مِنْ بَعْدِهِمْ وَهَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَسُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ فَأَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ " .

  • ·وفى (سورة الشورى 42 : 24):

" أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَإِنْ يَشَأْ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ " .

  • ·وفى (سورة القمر 54 : 2 - 3):

" وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ (2) وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ (3) " .

  • ·وفى (سورة التين 95 : 7):

"فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ".

ومما سبق نستنتج ونلاحظ فى النصوص السابقة أن كاتب القرآن يشهد ويوثق شجاعة اليهود فى قولهم الحق الذى أظهر حقيقة محمد وكذبه فى أدعاء النبوة ومحاولاً تبرير تكذيب اليهود له من خلال النصوص القرآنية السابقة، بل ويؤكد أمانتهم فى قول الحق الذى عرضهم للإضطهادات والموت فيما بعد، بل وأثرت شهادتهم بتكذيب محمد على كل من حوله فى بداية أدعائه النبوة وكان يتعشم أن يسانده اليهود ويصدقون على أدعائه النبوة إلا أنهم أصطدموا به قائلين الحق ومظهرين كذبه بعد أن إستشهد بهم كما ورد فى (سورة الرعد 13 : 43):

"وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ".

 
وإلى اللقاء فى المقال الرابع والعشرين:

 "أستهزاء اليهود بمحمد وخاضوهم فى آيات القرآن!!".

 

 

هل محمد مذكور عند اليهود والمسيحيين؟

 

 

 

 

تناقضات القرآن: اليهود في أعين محمد (بني إسرائيل)!

 

 

 

 

أسلام بحيري يثبت من القرآن الكريم عدم تحريف الكتاب المقدس وان اله المسلمين والمسيحيين واحد

 

 

 

اسرار القران اليهودي النصراني : كلمات ( كفر- كافر)

 

 

 

 

الشيخ الأردوني أحمد عدون

 

 

 

 

اليهود الناصريون هم الذين ألفوا القرآن الأول : البراهين

 

 

 

 

Sebeos محمد التاريخي كان يهودي ناصري (غير مسلم) : شهادة مخطوطة صيبيوص

 

 

 

 

للمزيـــــــــــــد:

اليهود فى القرآن.. المقالة الثانية والعشرين.. كاتب القرآن يتهم اليهود بسب الله وأتهامه بالنقائص.. وأنهم طغاة أزادهم القرآن كفراً على كفرهم، ويسعون فى الارض فساداً لنشر الحروب!

اليهود فى القرآن.. المقالة الواحدة والعشرين.. كاتب القرآن يدعى على اليهود بأنهم حاقدون على المسلمين بسبب إيمانهم بكل ما أنزل لهم، بل ويكنون الغيرة والحسد والرغبة فى رِدة المؤمنين إلى الكفر والجاهلية

اليهود فى القرآن.. المقالة العشرون.. كاتب القرآن يدعي أن اليهود كتموا ما يدل على نبوة محمد فى التوراة لأضلال المُسلمين

اليهود فى القرآن.. المقال التاسع عشر.. كاتب القرآن يؤكد أن اليهود آختلفوا معه ورفضوا القرآن وشككوا فى مصداقيته

اليهود فى القرآن.. المقال الثامن عشر.. كاتب القرآن يقر ويؤكد شجاعة اليهود ضد أدعاءاته وعدم أعترافهم بنبوة محمد

اليهود فى القرآن.. المقال السابع عشر.. لم يُفضل كاتب القرآن المسلمين على اليهود والنّصارى عندما تفاخر كل فريق على الآخر ويأخذ بقَسَم (حلفان) بني إسرائيل

اليهود فى القرآن.. المقال السادس عشر.. أكتفى كاتب القرآن بالجِزيَة على اليهود في الوقت الذي أمر فيه بقتل المشركين والكفار، وساوى بين أماكن العبادة لليهود والمسلمين

اليهود فى القرآن.. المقال الخامس عشر.. أحَلّ كاتب القرآن زواج الكِتابية اليهودية رغم أنه حَرّم الزواج من المُشرِكة

اليهود فى القرآن.. المقال الرابع عشر.. كاتب القرآن مَيَّزَ وفَصَل اليهود عن الذين كفروا والذين أشركوا

اليهود فى القرآن.. المقال الثالث عشر.. يدعى أن إله اليهود والنصارى والمُسلمين واحد.. ويَعِد بني إسرائيل بالفوز والنّجاة

اليهود فى القرآن.. المقال الثاني عشر.. وصفهم بالإيمان بكتابهم وتلاوته حق التلاوة.. بل ويعرفون الكتاب كما يعرفون ابنائهم

اليهود فى القرآن.. المقال الحادي عشر.. أعطاهم حق المجادلة في الله والدين في الوقت الذي أنكره على الكفار والمشركين

اليهود فى القرآن.. المقال العاشر.. جعل اليهود شهوداً مع الله بين محمد والذين كفروا

اليهود فى القرآن.. المقال التاسع.. جعلهم المرجعية الشرعية للإفتاء للمسلمين.. أى أئمة في الدين والدنيا

اليهود فى القرآن.. المقال الثامن.. جعلهم أئمة الدنيا ليٌقتدى بهم

اليهود فى القرآن.. المقال السابع.. "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

اليهود فى القرآن.. المقال السادس.. بني إسرائيل ورثة عرش مصر من بعد فرعون

اليهود فى القرآن.. المقال الخامس.. أورث بني إسرائيل مشارق الأرض ومغاربها

اليهود فى القرآن.. المقال الرابع.. أختص بني إسرائيل بالحكم والنبوة، فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون

اليهود فى القرآن.. المقال الثالث القرآن يؤكد أن كل بني إسرائيل ملوك

اليهود فى القرآن.. المقال الثاني.. القرآن يؤكد أن اليهود هم شعب الله المختار

اليهود فى القرآن.. المقال الأول: القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

بالصوت والصورة.. الكشف عن كنيس يهودي سري في الإمارات

بالصوت والصورة.. إسرائيل تحتفي بمسرحية مصرية تجسد "الهولوكوست"

مصدر: تفاهم أمريكي كندي لتوطين 100 ألف لاجئ فلسطيني في كندا وفقا لـ"صفقة القرن"

منظمة إسرائيلية تبحث عن "يهود مُسلمين" في العالم العربي

سورة القدس

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المصادر الأصلية للقرآن

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

اليهود فى القرآن.. المقالة العشرون..  كاتب القرآن يدعي أن اليهود كتموا ما يدل على نبوة محمد فى التوراة  لأضلال المُسلمين

اليهود فى القرآن.. المقالة العشرون..

كاتب القرآن يدعي أن اليهود كتموا ما يدل على نبوة محمد فى التوراة

لأضلال المُسلمين

 

مجدي تادروس

 

 

فى المقال السابق اليهود فى القرآن.. المقال التاسع عشر.. كاتب القرآن يؤكد أن اليهود آختلفوا معه ورفضوا القرآن وشككوا فى مصداقيته الذى إستنتجنا فيه أنكاتب القرآن يشهد أن التوراة كانت موجودة عند اليهود كاملة دون تحريف أو نقصان.. ويدعي أنه مصدّقاً لها.. بل وأن التوراة شهادة حق عندهم من الله .. وهم يشهدون لها .. وعندهم العلم .. وهم يتلونها ويدرسونها.

إلا أنهم نقضوا الميثاق معه، ولم يخالفوا ضمائرهم ويشهدون بصدقه، وهم متأكدون أنه نبي كذاب، بل وأنكروا أن يكون مكتوب عنه فى التوراة التى بين أيديهم، وبالذات بعد أن شهد كاتب القرآن لهم فى أن يكونوا هم المرجعية له عند شكه كما ورد فى (سورة يونس 10 : 94):

" فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (94)".

 

وفى هذه المقالة العشرين نضع الأدلة والبراهين التى يؤكدها النص القرآني وأصح الكتب والتفاسير الإسلامية بأن كاتب القرآن يدعي أن اليهود كتموا ما يدل على نبوة محمد فى التوراة لأضلال المُسلمين، بنصوص صريحة واضحة وهى كالأتي:

 
 

فيدعى كاتب القرآن قائلاً فى (سورة البقرة 2 :140):

" أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هـُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ ؟ " .

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ تَعَالَى : وَمَنْ أَظْلَمُ لَفْظُهُ الِاسْتِفْهَامُ ، وَالْمَعْنَى: لَا أَحَدَ أَظْلَمُ.  مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِيُرِيدُ عِلْمَهُمْ بِأَنَّالْأَنْبِيَاءَ كَانُوا عَلَى الْإِسْلَامِ . 

وَقِيلَ : مَا كَتَمُوهُ مِنْ صِفَةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَهُا قَتَادَةُ ، وَالْأَوَّلُ أَشْبَهُ بِسِيَاقِ الْآيَةِ" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=2&ayano=140

 

 

يقول الطبري فى تفسيره للنص:

" وَهَذِهِ الْآيَةُ أَيْضًا احْتِجَاجٌ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى ذِكْرُهُ لِنَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَىالْيَهُودِوَالنَّصَارَى ،الَّذِينَ ذَكَرَ اللَّهُ قِصَصَهُمْ . يَقُولُ اللَّهُ لِنَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قُلْ يَامُحَمَّدُ - لِهَؤُلَاءِ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى:

أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّهِ ، وَتَزْعُمُونَ أَنَّ دِينَكُمْ أَفْضَلُ مِنْ دِينِنَا ، وَأَنَّكُمْ عَلَى هُدَى وَنَحْنُ عَلَى ضَلَالَةٍ ، بِبُرْهَانٍ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى ذِكْرُهُ ، فَتَدْعُونَنَا إِلَى دِينِكُمْ ؟ فَهَاتُوا بُرْهَانَكُمْ عَلَى ذَلِكَ فَنَتْبَعَكُمْ عَلَيْهِ ،

أَمْ تَقُولُونَ : إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى عَلَى دِينِكُمْ ؟ فَهَاتُوا - عَلَى دَعْوَاكُمْ مَا ادَّعَيْتُمْ مِنْ ذَلِكَ - بُرْهَانًا فَنُصَدِّقَكُمْ ، فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ جَعَلَهُمْ أَئِمَّةً يُقْتَدَى بِهِمْ ثُمَّ قَالَ تَعَالَى ذِكْرُهُ لِنَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قُلْ لَهُمْ يَامُحَمَّدُ - إِنِ ادَّعَوْا أَنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى : أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ وَبِمَا كَانُوا عَلَيْهِ مِنَ الْأَدْيَانِ ، أَمِ اللَّهُ ؟" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&surano=2&ayano=140

 

 

يقول ابن الكثير مفسراً للنص:

" وَقَوْلُهُ )  وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ(قَالَ   الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ:كَانُوا يَقْرَؤُونَ فِي كِتَابِ اللَّهِ الذِي أَتَاهُمْ {التوراة}إِنَّ الدِّينَ [ عِنْدَ اللَّهِ ] الْإِسْلَامُ، وَإِنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، وَإِنَّ إِبْرَاهِيمَ   وَإِسْمَاعِيلَ  وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ  وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا بُرَآءَ مِنَ الْيَهُودِيَّةِ وَالنَّصْرَانِيَّةِ ، فَشَهِدَ اللَّهُ بِذَلِكَ ، وَأَقَرُّوا بِهِ عَلَى أَنْفُسِهِمْ لِلَّهِ ، فَكَتَمُواشَهَادَةَ اللَّهِ عِنْدَهُمْ مِنْ ذَلِكَ " . 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=140

 

 

ويؤكد كاتب القرآن أدعائه قائلاً فى (سورة البقرة 2 :146):

" الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ {التوراة} يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَريقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ" .

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ تَعَالَى  :   وَ إِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّيَعْنِي مُحَمَّدًاصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَهُ مُجَاهِدٌ وَقَتَادَةُ  وَخُصَيْفٌوَقِيلَ : اسْتِقْبَالُ الْكَعْبَةِ، عَلَى مَا ذَكَرْنَا آنِفًا"

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=2&ayano=146#docu

 

 

يقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

"(ليكتمون الحق(أي : ليكتمون الناس ما في كتبهم من صفة النبي صلى الله عليه وسلموهم يعلمون(" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=146

 

 

يقول الشويكاني فى تفسيره فتح القدير الجزء الأول ص 102 مفسراً للنص:

" وَقَوْلُهُ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُقِيلَ : الضَّمِيرُ لِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَيْ يَعْرِفُونَ نُبُوَّتَهُ . 
رُوِيَ ذَلِكَ عَنْ مُجَاهِدٍ وَقَتَادَةَ وَطَائِفَةٍ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ ،

وَقِيلَ : يَعْرِفُونَ  تَحْوِيلَ  الْقِبْلَةِ عَنْ بَيْتِ  الْمَقْدِسِ إِلَى الْكَعْبَةِ بِالطَّرِيقِ الَّتِي قَدَّمْنَا ذِكْرَهَا ، وَبِهِ قَالَ جَمَاعَةٌ مِنَ الْمُفَسِّرِينَ ، وَرَجَّحَ صَاحِبُ الْكَشَّافِ الْأَوَّلَ
وَعِنْدِي  أَنَّ الرَّاجِحَ الْآخَرُ كَمَا يَدُلُّ عَلَيْهِ السِّيَاقُ الَّذِي سِيقَتْ لَهُ هَذِهِ الْآيَاتُ
وَقَوْلُهُ لَيَكْتُمُونَ  الْحَقَّهُوَ عِنْدَ أَهْلِ الْقَوْلِ الْأَوَّلِ : نُبُوَّةُ    مُحَمَّدٍ صَلَّى  اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَعِنْدَ أَهْلِ الْقَوْلِ الثَّانِي اسْتِقْبَالُ الْكَعْبَةِ . "

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=66&surano=2&ayano=146

 

 

يقول محمد الطاهر ابن عاشور فى تفسيره التحرير والتنوير الجزء الثاني ص 40 مفسراً النص:

" وَقَوْلُهُ  وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ تَخْصِيصٌ لِبَعْضِ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِالْعِنَادِ فِي أَمْرِ الْقِبْلَةِ وَفِي غَيْرِهِ مِمَّا جَاءَ بِهِ النَّبِيءُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَذَمٌّ لَهُمْ بِأَنَّهُمْ يَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَهُ وَهَؤُلَاءِ مُعْظَمُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ قَبْلَ ابْنِ صُورِيَّا وَكَعْبِ بْنِ الْأَشْرَفِ فَبَقِيَ فَرِيقٌ آخَرُ يَعْلَمُونَ الْحَقَّ وَيُعْلِنُونَ بِهِ وَهُمُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالنَّبِيءِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَالْيَهُودِ قَبْلَ  عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلَامٍ،

وَمِنَ النَّصَارَى مِثْلُ  تَمِيمٍ الدَّارِيِّ، وَصُهَيْبٍ . 
أَمَّا الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَضْلًا عَنْ أَنْ يَكْتُمُوهُ فَلَا يُعْبَأُ بِهِمْ فِي هَذَا الْمُقَامِ وَلَمْ يَدْخُلُوا فِي قَوْلِهِ  الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَوَلَا يَشْمَلُهُمْ قَوْلُهُ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ." 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=61&ID=&idfrom=28&idto=354&bookid=61&startno=161

 

 

  • ·ويكمل كاتب القرآن أدعائه على اليهود بكتمان الحق قائلاً فى (سورة البقرة 2 :159):

" إِنَّ {اليهود} الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ " .

 

يقول الطبري فى تفسيره للنص:

" الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَىإِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ
قَالَأَبُو جَعْفَرٍ : يَعْنِي بِقَوْلِهِ : "إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا منَ الْبَيِّنَاتِ " ، عُلَمَاءُ الْيَهُودِ وَأَحْبَارُهَا ، وَعُلَمَاءُ النَّصَارَى، لِكِتْمَانِهِمُ النَّاسَ أَمْرَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَتَرَكِهِمُ اتِّبَاعَهُ وَهُمْ يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ . 
وَ"الْبَيِّنَاتِ " الَّتِي أَنْزَلَهَا اللَّهُ : مَا بَيَّنَ مِنْ أَمْرِ نُبُوَّةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَبْعَثِهِ وَصِفَتِهِ ، فِي الْكِتَابَيْنِ اللَّذَيْنِ أَخْبَرَ اللَّهُ تَعَالَى ذِكْرُهُ أَنَّ أَهْلَهُمَا يَجِدُونَ صِفَتَهُ فِيهِمَا
وَيَعْنِي تَعَالَى ذِكْرُهُ بِ "الْهُدَى " مَا أَوْضَحَ لَهُمْ مِنْ أَمْرِهِ فِي الْكُتُبِ الَّتِي أَنْزَلَها عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ ، فَقَالَ تَعَالَى ذِكْرُهُإِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ النَّاسَ الَّذِي أَنْزَلَنا فِي كُتُبِهِمْ مِنَ الْبَيَانِ مِنْ أَمْرِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنُبُوَّتِهِ ، وَصِحَّةِ الْمِلَّةِ الَّتِي أَرْسَلْتُهُ بِهَا وَحَقِّيَّتِهَا ، فَلَا يُخْبِرُونَهُمْ بِهِ ، وَلَا يُعْلِنُونَ مِنْ تَبْيِينِي ذَلِكَ لِلنَّاسِ وَإِيضَاحِيهِ لَهُمْ ، فِي الْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلْتُهُ إِلَى أَنْبِيَائِهِمْ ، "أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا " الْآيَةَ . كَمَا


2370
حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ قَالَ : وَحَدَّثَنَا  يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ -  وَحَدَّثَنَا ابْنُ حُمَيْدٍ قَالَ : حَدَّثَنَا سَلَمَةُ - قَالَا جَمِيعًا ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ : حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي مُحَمَّدٍ مَوْلَى زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ : حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ، أَوْ عِكْرِمَةُ،

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : سَأَلَ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ أَخُوبَنَى سَلِمَةَ ، وَسَعْدُ بْنُ مُعَاذٍأَخُوبَنِي عَبْدِ الْأَشْهَلِ ، وَخَارِجَةُ بْنُ زَيْدٍأَخُوبَنِي الْحَارِثِ بْنِ الْخَزْرَجِ، نَفَرًا مِنْ أَحْبَارِ يَهُودَ - قَالَ أَبُو كُرَيْبٍ : عَمَّا فِي التَّوْرَاةِ،

وَقَالَابْنُ حُمَيْدٍعَنْ بَعْضِ مَا فِي التَّوْرَاةِ - فَكَتَمُوهُمْ إِيَّاهُ ، وَأَبَوْا أَنْ يُخْبِرُوهُمْ عَنْهُ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى ذِكْرُهُ فِيهِمْ  : " إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ"


2371
-حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍوقَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْعِيسَى، عَنِابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ فِي قَوْلِ اللَّهِ : " إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَ الْهُدَى "قَالَ : هُمْ أَهْلُ الْكِتَابِ .


2373
- حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى قَالَ : حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ قَالَ : حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِيهِ عَنِ الرَّبِيعِ فِي قَوْلِهِ  "إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى "قَالَ : كَتَمُوا مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَهُمْ يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ ، فَكَتَمُوهُ حَسَدًا وَبَغْيًا . "


2374
-حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُعَاذٍ : قَالَ : حَدَّثَنَا يَزِيدُ قَالَ : حَدَّثَنَا سَعِيدٌ،عَنْ قَتَادَةَ :

إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِأُولَئِكَ أَهْلُ الْكِتَابِ ، كَتَمُوا الْإِسْلَامَ وَهُوَ دِينُ اللَّهِ ، وَكَتَمُوا مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَهُمْ يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ .


2374
م - حَدَّثَنِي مُوسَى قَالَ : حَدَّثَنَا عَمْرٌ وقَالَ : حَدَّثَنَا أَسْبَاطٌ،عَنِ  السُّدِّيِّ"إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مَنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ، زَعَمُوا أَنَّ رَجُلًا مِنَالْيَهُودِ كَانَ لَهُ صَدِيقٌ مِنَالْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُ ثَعْلَبَةُ بْنُ غَنْمَةَ ، قَالَ لَهُ : هَلْ تَجِدُونَ مُحَمَّدًا عِنْدَكُمْ ؟ قَالَ : لَا! قَالَ : مُحَمَّدٌ : "الْبَيِّنَاتُ " . .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&surano=2&ayano=159

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" أَخْبَرَ اللَّهُ تَعَالَى أَنَّ الَّذِي يَكْتُمُ مَا أُنْزِلَ مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مَلْعُونٌ . وَاخْتَلَفُوا مَنِ الْمُرَادِ بِذَلِكَ ، فَقِيلَ : أَحْبَارُالْيَهُودِ وَرُهْبَانُ  النَّصَارَى الَّذِينَ كَتَمُوا أَمْرَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَقَدْ كَتَمَ الْيَهُودُ أَمْرَ الرَّجْمِ".

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=2&ayano=159

 

 

ويقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" قَالَ أَبُو الْعَالِيَةِ : نَزَلَتْ فِي أَهْلِ الْكِتَابِ ، كَتَمُوا صِفَةَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ أَخْبَرَ أَنَّهُمْ يَلْعَنُهُمْ كُلُّ شَيْءٍ عَلَى صَنِيعِهِمْ ذَلِكَ ، فَكَمَا أَنَّالْعَالِمَ يَسْتَغْفِرُ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ، حَتَّى الْحُوتُ فِي الْمَاءِ وَالطَّيْرُ فِي الْهَوَاءِ ، فَهَؤُلَاءِ بِخِلَافِ الْعُلَمَاءِ [ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ ] فَيَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ . وَقَدْ وَرَدَ فِي الْحَدِيثِ الْمُسْنَدِ مِنْ طُرُقٍ يَشُدُّ بَعْضُهَا بَعْضًا ،

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَغَيْرِهِ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ ، أُلْجِمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ " . وَالذِي فِي الصَّحِيحِ   عَنْ  أَبِي هُرَيْرَةَأَنَّهُ قَالَ : لَوْلَا آيَةٌ فِي كِتَابِ اللَّهِ مَا حَدَّثْتُ أَحَدًا شَيْئًا ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىالْآيَةَ " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=159

 

 

  • ·ويؤكد كاتب القرآن نفس الأدعاء قائلاً فى (سورة البقرة 2 :174):

" إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ {التوراة} وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ " .

 

 

ويقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ تَعَالَى : إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ يَعْنِي عُلَمَاءَ الْيَهُودِ ، كَتَمُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِي التَّوْرَاةِ مِنْ صِفَةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصِحَّةِ رِسَالَتِهِ ، وَمَعْنَى أَنْزَلَ : أَظْهَرَ ، كَمَا قَالَ تَعَالَى وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ أَيْ سَأُظْهِرُ ، وَقِيلَ : هُوَ عَلَى بَابِهِ مِنَ النُّزُولِ ، أَيْ مَا أَنْزَلَ بِهِ مَلَائِكَتَهُ عَلَى رُسُلِهِ  .  وَيَشْتَرُونَ بِهِأَيْ بِالْمَكْتُومِ ثَمَنًا قَلِيلًا يَعْنِي أَخْذَ الرِّشَاءِ ، وَسَمَّاهُ قَلِيلًا لِانْقِطَاعِ مُدَّتِهِ وَسُوءِ عَاقِبَتِهِ ، وَقِيلَ : لِأَنَّ مَا كَانُوا يَأْخُذُونَهُ مِنَ الرِّشَاءِ كَانَ قَلِيلًا " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=2&ayano=174

 

 

ويقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" يَقُولُ تَعَالَى : ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ)[مِمَّا يُشْهَدُ لَهُ بِالرِّسَالَةِ]( مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَاب)

يَعْنِي الْيَهُودَ الَّذِينَ كَتَمُوا صِفَةَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي كُتُبِهِمُ التِي بِأَيْدِيهِمْ ، مِمَّا تَشْهَدُ لَهُ بِالرِّسَالَةِ وَالنُّبُوَّةِ ، فَكَتَمُوا ذَلِكَ لِئَلَّا تَذْهَبَ رِيَاسَتُهُمْ وَمَا كَانُوا يَأْخُذُونَهُ مِنَ الْعَرَبِ مِنَ الْهَدَايَا وَالتُّحَفِ عَلَى تَعْظِيمِهِمْ إِيَّاهُمْ ، فَخَشُوا لَعَنَهُمُ اللَّهُ إِنْ أَظْهَرُوا ذَلِكَ أَنْ يَتَّبِعَهُ النَّاسُ وَيَتْرُكُوهُمْ ، فَكَتَمُوا ذَلِكَ إِبْقَاءً عَلَى مَا كَانَ يَحْصُلُ لَهُمْ مِنْ ذَلِكَ ، وَهُوَ نَزْرٌ يَسِيرٌ ، فَبَاعُوا أَنْفُسَهُمْ بِذَلِكَ ، وَاعْتَاضُوا عَنِ الْهُدَى وَاتِّبَاعِ الْحَقِّ وَتَصْدِيقِ الرَّسُولِ وَالْإِيمَانِ بِمَا جَاءَ عَنِ اللَّهِ بِذَلِكَ النَّزْرِ الْيَسِيرِ ".

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=174

 

 

ويقول البغوي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ تَعَالَى ) إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ(نَزَلَتْ فِي رُؤَسَاءِ الْيَهُودِ وَعُلَمَائِهِمْ  كَانُوا يُصِيبُونَ مِنْ سَفَلَتِهِمُ الْهَدَايَا وَالْمَآكِلَ وَكَانُوا يَرْجُونَ أَنْ يَكُونَ النَّبِيُّ الْمَبْعُوثُ مِنْهُمْ فَلَمَّا بُعِثَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ غَيْرِهِمْ خَافُوا ذَهَابَ مَأْكَلِهِمْ وَزَوَالَ رِيَاسَتِهِمْ فَعَمَدُوا إِلَى صِفَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَغَيَّرُوهَا ثُمَّ أَخْرَجُوهَا إِلَيْهِمْ فَلَمَّا نَظَرَتِ السَّفَلَةُ إِلَى النَّعْتِ الْمُغَيَّرِ وَجَدُوهُ مُخَالِفًا لِصِفَةِ   مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ يَتَّبِعُوهُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ) يَعْنِي صِفَةَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنُبُوَّتَهُ ( وَيَشْتَرُونَ بِهِأَيْ بِالْمَكْتُومِ ( ثَمَنًا قَلِيلًا) أَيْ عِوَضًا يَسِيرًا يَعْنِي الْمَآكِلَ الَّتِي يُصِيبُونَهَا مِنْ سَفَلَتِهِمْ ( أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ) يَعْنِي إِلَّا مَا يُؤَدِّيهِمْ إِلَى النَّارِ وَهُوَ الرِّشْوَةُ وَالْحَرَامُ وَثَمَنُ الدِّينِ فَلَمَّا كَانَ يُفْضِي ذَلِكَ بِهِمْ إِلَى النَّارِ فَكَأَنَّهُمْ أَكَلُوا النَّارَ وَقِيلَ مَعْنَاهُ أَنَّهُ يَصِيرُ نَارًا فِي بُطُونِهِمْ ( وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِأَيْ لَا يُكَلِّمُهُمْ بِالرَّحْمَةِ وَبِمَا يَسُرُّهُمْ إِنَّمَا يُكَلِّمُهُمْ بِالتَّوْبِيخِ . وَقِيلَ أَرَادَ بِهِ أَنَّهُ يَكُونُ عَلَيْهِمْ غَضْبَانَ كَمَا يُقَالُ فُلَانٌ لَا يُكَلِّمُ فُلَانًا إِذَا كَانَ عَلَيْهِ غَضْبَانَ ( وَلَا يُزَكِّيهِمْ) أَيْ لَا يُطَهِّرُهُمْ مِنْ دَنَسِ الذُّنُوبِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=86&idto=86&bk_no=51&ID=84

 

 

  • ·ويؤكد كاتب القرآن أدعائه على اليهود بكتمان الحق لأضلال المُسلمون.. فيقول فى (سورة آل عمران 3 : 69 - 71):

" وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ { اليهود} لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (69) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ (70) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (71) " .

 

يقول بن كثير فى تفسيره للنص:

" يُخْبِرُ تَعَالَى عَنْ حَسَدِ الْيَهُودِ لِلْمُؤْمِنِينَ وَبَغْيِهِمْ إِيَّاهُمُ الْإِضْلَالَ ، وَأَخْبَرَ أَنَّ وَبَالَ ذَلِكَ إِنَّمَا يَعُودُ عَلَى أَنْفُسِهِمْ ، وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ أَنَّهُمْ مَمْكُورٌ بِهِمْ
ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُنْكِرًا عَلَيْهِمْ : ( يَاأَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَأَيْ : تَعْلَمُونَ صِدْقَهَا وَتَتَحَقَّقُونَ حَقَّهَا يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَأَيْ : تَكْتُمُونَ مَا فِي كُتُبِكُمْ مِنْ صِفَةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنْتُمْ تَعْرِفُونَ ذَلِكَ وَتَتَحَقَّقُونَهُ . 
)
وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ هَذِهِ مَكِيدَةٌ أَرَادُوهَا لِيَلْبِسُوا عَلَى الضُّعَفَاءِ مِنَ النَّاسِ أَمْرَ دِينِهِمْ ، وَهُوَ أَنَّهُمُ اشْتَوَرُوا بَيْنَهُمْ أَنْ يُظْهِرُوا الْإِيمَانَ أَوَّلَ النَّهَارِ وَيُصَلُّوا مَعَ الْمُسْلِمِينَ صَلَاةَ الصُّبْحِ ، فَإِذَا جَاءَ آخِرُ النَّهَارِ ارْتَدُّوا إِلَى دِينِهِمْ لِيَقُولَ الْجَهَلَةُ مِنَ النَّاسِ : إِنَّمَا رَدَّهُمْ إِلَى دِينِهِمُ اطِّلَاعُهُمْ عَلَى نَقِيصَةٍ وَعَيْبٍ فِي دِينِ الْمُسْلِمِينَ ، وَلِهَذَا قَالُوا : ( لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(.

قَالَ ابْنُ أَبِي نَجِيحٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى إِخْبَارًا عَنِ الْيَهُودِ بِهَذِهِ الْآيَةِ : يَعْنِي يَهُودَ صَلَّتْ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَاةَ الْفَجْرِ وَكَفَرُوا آخِرَ النَّهَارِ ، مَكْرًا مِنْهُمْ ، لِيُرُوا النَّاسَ أَنَّ قَدْ بَدَتْ لَهُمْ مِنْهُ الضَّلَالَةُ ، بَعْدَ أَنْ كَانُوا اتَّبِعُوهُ


وَقَالَ الْعَوْفِيُّ، عَنِابْنِ عَبَّاسٍ : قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ : إِذَا لَقِيتُمْ أَصْحَابَ مُحَمَّدٍ أَوَّلَ النَّهَارِ فَآمِنُوا ، وَإِذَا كَانَ آخِرُهُ فَصَلُّوا صَلَاتَكُمْ ، لَعَلَّهُمْ يَقُولُونَ : هَؤُلَاءِ أَهْلُ الْكِتَابِ وَهُمْ أَعْلَمُ مِنَّا . وَهَكَذَا رُوِيَ عَنْ قَتَادَةَ   وَالسُّدِّيِّوَالرَّبِيعِ وَأَبِي مَالِكٍ  . 


وَقَوْلُهُ وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ(أَيْ : لَا تَطْمَئِنُّوا وَتُظْهِرُوا سِرَّكُمْ وَمَا عِنْدَكُمْ إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ وَلَا تُظْهِرُوا مَا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى الْمُسْلِمِينَ ، فَيُؤْمِنُوا بِهِ وَيَحْتَجُّوا بِهِ عَلَيْكُمْ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ أَيْ هُوَ الَّذِي يَهْدِي قُلُوبَ الْمُؤْمِنِينَ إِلَى أَتَمِّ الْإِيمَانِ ، بِمَا يُنَزِّلُهُ عَلَى عَبْدِهِ وَرَسُولِهِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْآيَاتِ الْبَيِّنَاتِ ، وَالدَّلَائِلِ الْقَاطِعَاتِ ، وَالْحُجَجِ الْوَاضِحَاتِ ، وَإِنْ كَتَمْتُمْ - أَيُّهَا الْيَهُودُ - مَا بِأَيْدِيكُمْ مِنْ صِفَةِ مُحَمَّدٍ فِي كُتُبِكُمُ الَّتِي نَقَلْتُمُوهَا عَنِ الْأَنْبِيَاءِ الْأَقْدَمِينَ" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=3&ayano=71

 

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

" نَزَلَتْ فِي مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ   وَحُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِوَعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ حِينَ دَعَاهُمُ الْيَهُودُ مِنْبَنِي النَّضِيرِ وَقُرَيْظَةَ وَبَنِي قَيْنُقَاعَ إِلَى دِينِهِمْ . وَهَذِهِ الْآيَةُ نَظِيرُ قَوْلِهِ تَعَالَى :   وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًاوَ ( مِنْ ) عَلَى هَذَا الْقَوْلِ لِلتَّبْعِيضِ . وَقِيلَ : جَمِيعُ أَهْلِ الْكِتَابِ، فَتَكُونُ " مِنْ " لِبَيَانِ الْجِنْسِ .
وَمَعْنَى   لَوْ يُضِلُّونَكُمْأَيْ يُكْسِبُونَكُمُ الْمَعْصِيَةَ بِالرُّجُوعِ عَنْ دِينِ الْإِسْلَامِ وَالْمُخَالَفَةِ لَهُ . وَقَالَ    ابْنُ جُرَيْجٍ: يُضِلُّونَكُمْ أَيْ يُهْلِكُونَكُمْ ; وَمِنْهُ قَوْلُالْأَخْطَلِ:

كُنْتَ الْقَدَى فِي مَوْجِ أَكْدَرَ مُزْبِدٍقَذَفَ الْأَتِيُّ بِهِ فَضَلَّ ضَلَالًا أَيْ هَلَكَ هَلَاكًا .

وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ نَفْيٌ وَإِيجَابٌ وَمَا يَشْعُرُونَأَيْ يَفْطِنُونَ أَنَّهُمْ لَا يَصِلُونَ إِلَى إِضْلَالِ الْمُؤْمِنِينَ . وَقِيلَوَمَا يَشْعُرُونَ أَيْ لَا يَعْلَمُونَ بِصِحَّةِ الْإِسْلَامِ وَوَاجِبٌ عَلَيْهِمْ أَنْ يَعْلَمُوا ; لِأَنَّ الْبَرَاهِينَ ظَاهِرَةٌ وَالْحُجَجَ بَاهِرَةٌ ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=3&ayano=69

 

 

يقول الطبري فى تفسيره للنص:

" قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ : يَعْنِي بِقَوْلِهِ - جَلَّ ثَنَاؤُهُ : " وَدَّتْ " تَمَنَّتْ " طَائِفَةٌ " يَعْنِي جَمَاعَةً " مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ " وَهُمْ أَهْلُ التَّوْرَاةِ مِنَالْيَهُودِ ، وَأَهْلُ الْإِنْجِيلِ مِنَ النَّصَارَى " لَوْ يُضِلُّونَكُمْ " يَقُولُونَ : لَوْ يَصُدُّونَكُمْ أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ ، عَنِ الْإِسْلَامِ ، وَيَرُدُّونَكُمْ عَنْهُ إِلَى مَا هُمْ عَلَيْهِ مِنَ الْكُفْرِ ، فَيُهْلِكُونَكُمْ بِذَلِكَ . 
وَ " الْإِضْلَالُ " فِي هَذَا الْمَوْضِعِ ، الْإِهْلَاكُ ، مِنْ قَوْلِ اللَّهِ - عَزَّ وَجَلَّ :( وَقَالُوا أَئِذَا ضَلَلْنَا فِي الْأَرْضِ أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ)[سُورَةُ السَّجْدَةِ : 10 ] ، يَعْنِي : إِذَا هَلَكْنَا " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&surano=3&ayano=69

 

 

ويقول البغوي فى تفسيره للنص:

" قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ   (  وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ(نَزَلَتْ فِي مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ  وَحُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ وَعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍحِينَ دَعَاهُمُ الْيَهُودُ إِلَى دِينِهِمْ ، فَنَزَلَتْ  وَدَّتْ طَائِفَةٌ)تَمَنَّتْ جَمَاعَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ ] يَعْنِي الْيَهُودَ ( لَوْ يُضِلُّونَكُمْعَنْ دِينِكُمْ وَيَرُدُّونَكُمْ إِلَى الْكُفْرِ    وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ(.
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ(
يَعْنِي الْقُرْآنَ وَبَيَانَ نَعْتِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ ) أَنَّ نَعْتَهُ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ مَذْكُورٌ 
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ 
تَخْلِطُونَ الْإِسْلَامَ بِالْيَهُودِيَّةِ وَالنَّصْرَانِيَّةِ ،

وَقِيلَ : لِمَ تَخْلِطُونَ الْإِيمَانَ بِعِيسَىعَلَيْهِ السَّلَامُ وَهُوَ الْحَقُّ بِالْكُفْرِ بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ الْبَاطِلُ؟

وَقِيلَ : التَّوْرَاةُ الَّتِي أُنْزِلَتْ عَلَى مُوسَى بِالْبَاطِلِ الَّذِي حَرَّفْتُمُوهُ وَكَتَبْتُمُوهُ بِأَيْدِيكُمْ( وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَأَنَّمُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِينَهُ حَقٌّ 
قَوْلُهُ تَعَالَى     وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا(الْآيَةَ قَالَالْحَسَنُ   وَالسُّدِّيُّ:تَوَاطَأَ اثْنَا عَشَرَ حَبْرًا مِنْيَهُودِ خَيْبَرَوَقُرَى عُيَيْنَةَوَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : ادْخُلُوا فِي دِينِ مُحَمَّدٍ أَوَّلَ النَّهَارِ بِاللِّسَانِ دُونَ الِاعْتِقَادِ ثُمَّ اكْفُرُوا آخِرَ النَّهَارِ وَقُولُوا : إِنَّا نَظَرْنَا فِي كُتُبِنَا وَشَاوَرْنَا عُلَمَاءَنَا فَوَجَدْنَا مُحَمَّدً الَيْسَ بِذَلِكَ ، وَظَهَرَ لَنَا كَذِبُهُ ، فَإِذَا فَعَلْتُمْ ذَلِكَ شَكَّ أَصْحَابُهُ فِي دِينِهِمْ وَاتَّهَمُوهُ وَقَالُوا : إِنَّهُمْ أَهْلُ الْكِتَابِ وَهُمْ أَعْلَمُ مِنَّا بِهِ فَيَرْجِعُونَ عَنْ دِينِهِمْ . 
وَقَالَ مُجَاهِدٌ وَمُقَاتِلٌ وَالْكَلْبِيُّ هَذَا فِي شَأْنِ الْقِبْلَةِ لَمَّا صُرِفَتْ إِلَى الْكَعْبَةِ شَقَّ ذَلِكَ عَلَى الْيَهُودِ ، فَقَالَكَعْبُ بْنُ الْأَشْرَفِلِأَصْحَابِهِ : آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ مِنْ أَمْرِ الْكَعْبَةِ وَصَلُّوا إِلَيْهَا أَوَّلَ النَّهَارِ ثُمَّ اكْفُرُوا وَارْجِعُوا إِلَى قِبْلَتِكُمْ آخِرَ النَّهَارِ لَعَلَّهُمْ يَقُولُونَ هَؤُلَاءِ أَهْلُ الْكِتَابِ وَهُمْ أَعْلَمُ فَيَرْجِعُونَ إِلَى قِبْلَتِنَا ، فَأَطْلَعَ اللَّهُ تَعَالَى رَسُولَهُ عَلَى سِرِّهِمْ وَأَنْزَلَ  ( وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ) أَوَّلَهُ سُمِّيَ وَجْهًا لِأَنَّهُ أَحْسَنُهُ وَأَوَّلُ مَا يُوَاجِهُ النَّاظِرَ فَيَرَاهُ ( وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(فَيَشُكُّونَ وَيَرْجِعُونَ عَنْ دِينِهِمْ" .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=51&surano=3&ayano=69

 

 

نستنتج ونلاحظ فى النصوص السابقة أنها مليئة بالاتهامات لليهود والأدعائات الباطلة المبنية على الأوهام وبلا سند عقلاني .. فيقول ويدعى عليهم أنهم قد اختلفوا في التوراة وكانوا في شك منها مريب.. وهم يكشفون بعض الآيات ويخفون الكثير مما يعلمون.. وخطأهم الأكبر هـو موقفهم الرافض للقرآن.. وهم يكفرون بآيات الله.. يبيعونها ويشترون بها ثمناً قليلاً.. ويخفون شهادة كتبهم لمصداقية القرآن .. ويلبسون حق القرآن بالباطل.. ويقبلون من القرآن ما يروق لهم ويرفضون البعض الآخر.. أو ينبذونه وراء ظهورهم.. وكأن شهادة اليهود هي المقياس لصدق أرساليته كمبعوث إلهي والختم على صحة نبوته.. ولماذا كل هذه التهم التى يلصقها باليهود ونسى ما قال عنهم فى (سورة البقرة 2: 121):

" الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ { فعل مضارع أي الكتاب الموجود فى زمن محمد} حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ".

 
وإلى اللقاء فى المقال الواحد وعشرين:

 " أدعاء كاتب القرآن بأن اليهود يحقدون على المسلمين بسبب إيمانهم بكل ما أنزل!!!".

 

 

 

 

 

أسلام بحيري يثبت من القرآن الكريم عدم تحريف الكتاب المقدس وان اله المسلمين والمسحيين واحد

 

 

 

 

هل تنبأ الإنجيل عن مجيء أحمد؟

 

 

 

 

اسرار القران اليهودي النصراني : كلمات ( كفر- كافر)

 

 

 

 

الشيخ الأردوني أحمد عدون

 

 

 

 

 

اليهود الناصريون هم الذين ألفوا القرآن الأول : البراهين

 

 

 

 

Sebeos محمد التاريخي كان يهودي ناصري (غير مسلم) : شهادة مخطوطة صيبيوص

 

 

 

 

 

 

للمزيـــــــــــــد:

اليهود فى القرآن.. المقال التاسع عشر.. كاتب القرآن يؤكد أن اليهود آختلفوا معه ورفضوا القرآن وشككوا فى مصداقيته

اليهود فى القرآن.. المقال الثامن عشر.. كاتب القرآن يقر ويؤكد شجاعة اليهود ضد أدعاءاته وعدم أعترافهم بنبوة محمد

اليهود فى القرآن.. المقال السابع عشر.. لم يُفضل كاتب القرآن المسلمين على اليهود والنّصارى عندما تفاخر كل فريق على الآخر ويأخذ بقَسَم (حلفان) بني إسرائيل

اليهود فى القرآن.. المقال السادس عشر.. أكتفى كاتب القرآن بالجِزيَة على اليهود في الوقت الذي أمر فيه بقتل المشركين والكفار، وساوى بين أماكن العبادة لليهود والمسلمين

اليهود فى القرآن.. المقال الخامس عشر.. أحَلّ كاتب القرآن زواج الكِتابية اليهودية رغم أنه حَرّم الزواج من المُشرِكة

اليهود فى القرآن.. المقال الرابع عشر.. كاتب القرآن مَيَّزَ وفَصَل اليهود عن الذين كفروا والذين أشركوا

اليهود فى القرآن.. المقال الثالث عشر.. يدعى أن إله اليهود والنصارى والمُسلمين واحد.. ويَعِد بني إسرائيل بالفوز والنّجاة

اليهود فى القرآن.. المقال الثاني عشر.. وصفهم بالإيمان بكتابهم وتلاوته حق التلاوة.. بل ويعرفون الكتاب كما يعرفون ابنائهم

اليهود فى القرآن.. المقال الحادي عشر.. أعطاهم حق المجادلة في الله والدين في الوقت الذي أنكره على الكفار والمشركين

اليهود فى القرآن.. المقال العاشر.. جعل اليهود شهوداً مع الله بين محمد والذين كفروا

اليهود فى القرآن.. المقال التاسع.. جعلهم المرجعية الشرعية للإفتاء للمسلمين.. أى أئمة في الدين والدنيا

اليهود فى القرآن.. المقال الثامن.. جعلهم أئمة الدنيا ليٌقتدى بهم

اليهود فى القرآن.. المقال السابع.. "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

اليهود فى القرآن.. المقال السادس.. بني إسرائيل ورثة عرش مصر من بعد فرعون

اليهود فى القرآن.. المقال الخامس.. أورث بني إسرائيل مشارق الأرض ومغاربها

اليهود فى القرآن.. المقال الرابع.. أختص بني إسرائيل بالحكم والنبوة، فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون

اليهود فى القرآن.. المقال الثالث القرآن يؤكد أن كل بني إسرائيل ملوك

اليهود فى القرآن.. المقال الثاني.. القرآن يؤكد أن اليهود هم شعب الله المختار

اليهود فى القرآن.. المقال الأول: القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

بالصوت والصورة.. الكشف عن كنيس يهودي سري في الإمارات

بالصوت والصورة.. إسرائيل تحتفي بمسرحية مصرية تجسد "الهولوكوست"

مصدر: تفاهم أمريكي كندي لتوطين 100 ألف لاجئ فلسطيني في كندا وفقا لـ"صفقة القرن"

منظمة إسرائيلية تبحث عن "يهود مُسلمين" في العالم العربي

سورة القدس

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المصادر الأصلية للقرآن

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

إله الإسلام وتعدد الآلهة فى القرآن

إله الإسلام وتعدد الآلهة فى القرآن

كامل النجار

إله الإسلام كثيراً ما يناقض نفسه في القرآن الذي زعم محمد أنه من عند الله. وهذا الإله كثيراً ما يزعم أنه يفعل أشياء لا يستطيع في واقع الأمر أن يفعلها. فهو مثلاً يقول (فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين) (الأنعام 149). وهذا ادعاء لا يمكن أن يتحقق لأن إله القرآن يخبرنا مراراً أنه دمّر قرًى وأقواماً مثل قوم لوط وقوم نوح وغيرهم لأنهم لم يؤمنوا به، وهو لا شك قد شاء أن يؤمنوا به والا لما أرسل لهم الرسل. فمشيئته هنا لم تجعل هؤلاء الناس يؤمنوا به.

ومن أكذب الادعاءات قوله (هو الذي يحيي ويميت فإذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون) (غافر 68). قضى حسب القواميس العربية تعني "أمَرَ".

فهو إذا أمر شيئاً فما عليه إلا أن يقول للشيء كن فيكون. ولكن هل حدث أن قال لشيء ما كن فكان. عندما أراد خلق العالم لم يقل له كن، فكان، إنما استغرق بناؤه ستة أيام. ولما أراد خلق آدم أرسل الملائكة ليجمعوا له عينات من طين الأرض ثم بنى آدم بيديه ونفخ فيه الروح. وكان بإمكانه أن يقول لآدم كن فيكون لو كان ادعاؤه حقيقةً. وعندما أراد خلق يسوع (عيسى) لم يقل له كن فكان، إنما أرسل الملاك جبريل إلى مريم لينفخ في فرجها حتى يتكون يسوع في رحمها.

إله الإسلام أدخل نفسه في مأزق عندما قال (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدونِ) (الذاريات 56). فهو قد خلق الجن والإنس فقط من أجل أن يعبدوه. ولكن تبين له أن غالبية الإنس لا تعبده، فوجد نفسه في مأزق لا يُحسد عليه. ولذلك اضطر للاعتراف بتعدد الآلهة ليخرج من هذا المأزق فأتى بالآية التي تعترف بتعدد الآلهة.

وتلك الآية هي التي تقول (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا) (الإسراء 23). فإله الإسلام يعترف أن هناك آلهة أخرى غيره لكنه قد قضى ألا يعبد الناس إلهاً غيره. وبما أنه إذا قضى أمراً قال له كن فيكون، أصبح هناك احتمالان فقط:

الاحتمال الأول هو أن كل البشر يعبدون هذا الإله وحده. وهذا ما لم يحدث في تاريخ البشرية. وعليه يصبح الاحتمال الثاني هو الأقرب إلى الحقيقة.

الاحتمال الثاني: وهو، أن كل شيء يعبده البشر هو الله. وهذا في رأيي هو أكثر الاحتمالين تطابقاً مع الواقع لأن رب القرآن قد قضى ألا يعبد البشر غيره، وقضاؤه يجب أن يكون واقعاً معاشاً.

فمثلاً عندما أراد محمد أن يزوج ابنه بالتبني زيد بن الحارث من زينب بنت جحش رفضت زينب هذ الزواج باعتبار أن زيداً كان عبداً تبناه محمد، فأتى محمد بالآية (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) (الأحزاب 36). فرضخت زينب وتزوجت زيداً لأن الله قد قضى بذلك. وإذ قضى الله أمراً يقول له كن فيكون.

عندما سئل الصوفي الأشهر، الجنيد، عن الله، قال: "لون الماء لون الإناء – لو عرف [المؤمن] ذلك ما انكر على غيره ما يعبده، لأن ذلك الغير يظن أن معبوده هو الله، والله تعالى يقول: أنا عند حسن ظن عبدي بي، أي أنني لا أتجلى لعبدي إلا في صورة معتقده الخاص.".

أنظر (كتاب ابن عربي: فصوص الحِكَم، ص 33).

إذاً الله لا يتجلى للشخص العابد إلا في صورة ما يعتقده ذلك العابد.

فمثلاً الهندي الذي يعبد كرشنا، يصبح كرشنا بالنسبة له هو الله. والمجوسي الذي يعبد النار يعتقد أن ألسنة النار هي الله.

وبالتالي التفسير الوحيد لقول رب الإسلام (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه) هو أن كل شيء يعبده الإنسان هو الله لأن لون الماء هو لون الإناء كما قال الجنيد.

والقرآن يؤكد ذلك عندما يقول (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الأخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) (المائدة 69).

فالصابئة واليهود والنصارى يعبدون آلهة لا يسمونها الله ولكن في اعتقادهم هي الله.

واعترف الله بذلك وقال لا خوف عليهم ولا هم يحزنون. وحتى عرب ما قبل الإسلام كانوا يعبدون الأصنام باعتبارها القوى النافعة والضارة، وبالتالي فهي الله في تصورهم، وإله القرآن يقول إنه عند حسن ظن عبده به، فلو ظن عبده أنه صنم فهو صنم. وعليه نستطيع أن نقول إن إله الإسلام يعترف بتعدد الآلهة رغم أنه يقول عن السماء والأرض (لو كان فيهما غير الله لفسدتا) (الأنبياء 22).

وتعدد الآلهة بالتأكيد خيرٌ من وجود إله واحد متسلط، متجبر، متكبر يفعل ما يشاء ولا يُسأل عما يفعل. عندما كان عرب ما قبل الإسلام يعبدون الأصنام، لم يحدث أن قتل شخصٌ شخصاً أخراً لأنه يعبد صنماً غير صنمه، بينما يتقرب المسلم إلى ربه بقتل مُسلم أخر يختلف عنه في المذهب فقط.

القرآن دراسة وتحليل .. الغرانيق

الثالوث - د. ماهر صموئيل - حقيقة في دقيقة

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

هناك ايات انزلها الشيطان على الرسول

القصة الحقيقية لمحمد ابن ابيه (عربي)

الرياضة الإيمانية تفسير الشعراوي لقصة (زيد وزينب)

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

للمــــــــــــــزيد:

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

حوار مع جبريل [6] ... عن محمد و النساء

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

تبادل الزوجات في القرآن

افعال لا تليق بنبي: 1 - مقتل ام قرفة

أفعال لا تليق بنبي : 2 – قتل عصماء بنت مروان

أفعال لا تليق بنبي : 3 - اعدام الحارث بن سويد

أفعال لا تليق بنبي : 4 – معركة بدر بين الحقيقة والاسطورة

أفعال لا تليق بنبي: 5 – من الذي نهى النبي عن الاوثان

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

الجزائر: شخص يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للشعب ولقائد الجيش

الجزائر: شخص يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للشعب ولقائد الجيش

 

ظهر منذ أيام شخص يدعي النبوة في مدينة ورقلة (800 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية)، قائلاً في تسجيل فيديو إنه مرسل إلى الشعب الجزائري وإلى قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

وراح الشخص، الذي قال إن اسمه موسى هلالي، يستشهد بالآية الكريمة التي تقول: “كنتم خير أمة أخرجت للناس”، وربط بينها وبين خروج الناس إلى الشارع للتظاهر، مشددا على أن فوائد ما فعله الجزائريون ستعود على كل شعوب العالم وكل المستضعفين.

وذكر أن المتظاهرين رددوا شعار “يتنحاو ڤاع” (أي يرحلوا جميعاً)، ولكن الأمر لله، وأنهم إذا استوفوا الشروط فإن الله سيزيل جميع المفسدين، مثلما فعل بفرعون وجنده. أما رسالته للشعب فهي كما قال موسى لقومه بني إسرائيل: “استعينوا بالله واصبروا، إن الأرض لله يورثها من يشاء والعاقبة للمتقين”. وملخص ما قاله مدعي النبوة هذا هو لا شيء، عدا قراءة بعض الآيات القرآنية، وتذكير من شاهدوه بقصة موسى وفرعون.

وقد أثار الشخص المدعي، الذي انتشرت على مواقع التواصل صور له بلحية وبلباس قديم وعصا يزعم أنها تشبه “عصا موسى!”، الكثير من التعليقات الساخرة.

ظهور رجل في الجزائر اسمه "موسى الهلالي" يدعي انه نبي مرسل من عند الله!

 

أشهر 5 من مدّعي النبوة العرب في العصر الحديث

خبر عاجل هل حقا ظهور المهدى المنتظر 2020 ؟؟

 

ظهور المهدي المنتظر قبل سنة 2020 وتحرير القدس على يديه كما أشار القرأن

 

 

 

اهم 10 علامات تظهر قبل ظهور الامام المهدي

 

فضيحة الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

الشيخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

 

 

 

للمـــــــــــزيد:

مغربي مجنون في الولايات المتحدة الامريكية يدعى فى ليلة القدر أنه المسيح المخلص العائد للأرض

محمد أبو النور بيطلع زور

الله ودابته "دابة الله القرآنية" التى يركبها الله بحسب النص القرآني يظهران فى التلفزيون المصري

الجزائر: شخص يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للشعب ولقائد الجيش

مقتل آكل الأكباد السوري

المعركة مع الإسلام

بالصوت والصورة.. الأزهر يبيح الزنا.. المهم أن يدفع الزاني الأجر!

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

الانحراف والشبق الجنسي في الإسلام

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

15 - كاتب القرآن يقول أن الشيطان أيضاً يضل العباد

3 - إله الإسلام خلق الضال ضالاً !!

صفقة القرن: ترامب يعلن خطته للسلام ويقول إنها "ربما تكون فرصة أخيرة" للفلسطينيين

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

سورة القدس

وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

كيف صنع الإرهابي أبو الأعلى المودودي من مجنونة امريكيه رمزاً صحوياً إسلامياً؟

عمياء وكحلت مجنونه

قرآن رابسو : سورة الصلعوم

قرآن رابسو : سورة الصحابة

سورة الكوارع

سورة الواقعة

من هو النبي الكذاب بحسب الكتاب المقدس؟

من هو النبي الكذاب بحسب الكتاب المقدس؟

 

د. ايمن سرور

 

الكتاب المقدس هو الحق الالهي المُعلن للعالم، لكل انسان يبحث من قلبه عن الحق المطلق، ليس لغرض المعرفة المجردة فقط، ومماحكات الكلام التي حذرنا منها الكتاب، ولكن لخلاص كل نفس بشرية، لان هذه هي مشيئة الله ان الجميع يخلصون، والى معرفة الحق يُقبِلون.

 

وهنا نرى الهدف السامي من تجسد الله الابن، يسوع المسيح، كلمة الله، قبل كل شيء لكي يموت عنا جميعًا على الصليب، ويقوم من بين الاموات، لخلاص كل من يؤمن به وبعمله الكفاري على الصليب، ولكن ايضًا لكي نعرف من هو الله، ما هي صفاته، فكره ومشيئته لنا جميعًا. وكما قال يسوع في انجيل يوحنا من رآني فقد رآى الآب، ليس ان يسوع هو الله الآب، ولكن لكي نعرف محبة وقداسة ومجد الله الآب في شخص المسيح يسوع الرب، والذي اعلن لنا انه والآب واحد، اي انه معادل للآب في الجوهر.

فنرى ان مركز فكر الكتاب المقدس ورسالته، هما الاعلان ان يسوع المسيح هو الرب، مخلص العالم، من التكوين الى رؤيا يوحنا، المركز هو المسيح، ان كان ما تنبأ به انبياء العهد القديم عن المسيح، والعهد الجديد الذي يعلمنا عن حياة يسوع المسيح وتعاليمه السامية.

 

وكما نقرأ في كتاب التثنية 15:18، ما اخبر به موسى عن مجيء نبي مثله:

" يقيم لك الرب الهك نبيًا من وسطك من اخوتك مثلي، له تسمعون ".

 

وهنا وبدون اي شك نعلم ان النبوة هي عن تجسد المسيح يسوع ابن الله،  والوصية ان نسمع له هو وحده، وكما اوصى الله الآب بالإنجيل، وبصوت واضح من السماء، بان نسمع للابن الحبيب يسوع المسيح، لأنه هو وحده الحق الالهي المطلق، كما قال هو عن نفسه انا هو الطريق والحق والحياة، وكما قال تعرفون الحق والحق يحرركم، وان تمسكنا بالحق الالهي المعلن من خلال المسيح بالكتاب المقدس، بإعلان وارشاد الروح القدس، فسوف نتحرر من كل كذب وخديعة من الشيطان، الذي هو الكذاب، ومن البدء يكذب لكي يخدع البشر، ولكي يُبعد البشر عن معرفة الحق الالهي.

 

نقرأ في الكتاب المقدس، ان الله كان يختار انبيائه بإعلان واضح لشعب الله، وان كل الانبياء لم يحيدوا عن رسالة الله لشعبه.

 

مثال على ذلك هو نبي الله صموئيل، الذي كرسته أُمّه حنة بعد ان افتقدها الله، وحبلت بعد ان كانت عاقر، وولدت ابنًا ودعت اسمه صموئيل قائلة:

" لأني من الرب سألته ". (صموئيل الاولى 20:1).

 

فنرى هنا العائلة المباركة، القانة وحنة، تكرس ابنها صموئيل لخدمة الله، وما أعظم هذه العائلة التي كرست ابنها منذ الطفولة، ونبي الله هذا هو من اصول مقدسة، من عائلة مقدسة مكرسة لله، ونرى تأكيد عمل الله ودعوته لصموئيل، بما نقرأ في نفس السفر 20:3، بانه عرف جميع اسرائيل من دان الى بئر سبعٍ انه قد اؤتمن صموئيل نبيًا للرب، وليس هو بذاته ادعى النبوة ودعوة الله له، بل كان اعلانًا الهيًا، وتأييد شعب الله بذلك.

 

وهذا يذكرنا بعائلة مقدسة ومكرسة اخرى، كرست نبي أعظم من صموئيل، وأعظم من يوحنا المعمدان، بل وأعظم من كل انبياء الله الذين عرفهم التاريخ، وهو نبي الانبياء، بل رب الارباب وملك الملوك، يسوع المسيح الرب، مخلص العالم، مخلصي ومخلصك بالإيمان.

 

نقرأ ايضًا في صموئيل الاولى الاصحاح 16، دعوة الله لمسح داود ملكًا على شعبه اسرائيل، وداود ايضًا كان نبيًا من عند الله، كما تنبأ عن المسيح في كتاب المزامير، أعظمهم المزمور 22، عن صلب وموت يسوع المسيح.

 

فنرى ان انبياء الله، من امثال صموئيل والملك داود، كان لهم دعوة شخصية وواضحة من الله، وان هؤلاء الانبياء قد خرجوا من عائلات تعبد الله الحي، وكل شخص او نبي يعارض فكر واعلان الكتاب المقدس، ويناقض اقوال سيدنا وربنا والهنا يسوع المسيح، فهو لا يقول الحق الالهي، حتى لو ادعى انه يتبع ويخدم يسوع، ولكن كما حذرنا الكتاب بانه من اعمالهم نعرفهم، الانبياء الكذبة!

 

وهذا ما اكده يوحنا في كتاب الرؤيا الاصحاح 19، بانه هذه هي اقوال الله الصادقة 9:19، وكما اوصى بان نسجد لله فقط، اسجد لله، اسجد للآب القدوس، اسجد ليسوع المسيح الرب ابن الله، ولا تسجد ولا تعبد بشر حتى لو كانوا اعظم الانبياء، وكما نقرأ في انجيل متى 11:2، عندما أتوا المجوسالى البيت، ورأوا الصبي مع مريم امه، فخروا وسجدوا له، نعم له هو وحده يسوع الحبيب مع الآب القدوس، العبادة والسجود لهم وحدهم فقط، حتى ليس لمريم امه، ولا لصموئيل او داود او غيرهم من انبياء وخدام، وان كانوا فعلًا من عند الله لما طلبوا منا ان "نسجد لهم"، الانبياء الكذبة وخدام ابليس.

 

نعم اخوتي، كما قال يوحنا في كتاب الرؤيا، ان شهادة يسوع هي روح النبوة، وكل نبوة وكل نبي ليس عنده شهادة يسوع في قلبه، ولا يحمل كلام وتعاليم يسوع فهو ليس من عبيد وخدام الرب يسوع.

 

وهذا ما حذرنا منه كثيرًا بولس الرسول، في الرسالة الاولى الى تيموثاوس 3:6، انه ان كان احد يعلم تعليم آخر، ولا يوافق كلمات ربنا يسوع المسيح الصحيحة، والتعليم الذي هو حسب التقوى (الرحمة)، فقد تصلف (اي تكبّر)، وهو لا يفهم شيئًا، بل هو متعلل بمباحثات ومماحكات الكلام، التي منها يحصل الحسد والخصام والافتراء والظنون الردية، ومنازعات اناس فاسدي الذهن وعادمي الحق، يظنون ان التقوى تجارة، تجنب مثل هؤلاء.

 

فلنسمع لوصية الرسول ان نتجنب مثل هؤلاء ولا نخالطهم، ونمسك بالحق الالهي في شخص ربنا يسوع وكلمة انجيله، لكي نثبت بالدعوة الالهية كل يوم وبالحياة الابدية، ونكون سبب خلاص وبركة لمن يسمعنا وطالب للحق.

 

دعونا نصلي جميعًا الى الرب، بان يضع الله اناسًا في الكنيسة: اولًا رسلًا، ثانية انبياء، ثالثًا معلمين، وبعد ذلك مواهب شفاء، اعوانًا، تدابير وانواع السنة، (كورنثوس الاولى 28:12)، وما احوجنا في هذه الايام لصوت نبوي يُبَوِّق بالحق الالهي، ولا يساوم به ولا يحابي الوجوه.

 

وكما اوصى بولس بالروح، في الرسالة نفسها 1:14، بان نتبع المحبة، ولكن جدوا للمواهب الروحية، وبالأولى ان تتنبأوا، لان من يتنبأ يكلم الناس ببنيان وتشجيع وتعزية. فان جاء أحد وادعى النبوة، وكلامه لا يبني ايماننا حسب كلمة الله الانجيل، لا يشجعنا ولا يعزينا فهو ليس من عند الله، الذين يناقضون كلام الرب يسوع بأعمالهم قبل اقوالهم، وهم سبب تشويش وانقسام وبدع وسط شعب الرب بل وخارجه ايضًا، وكل همهم هو التجارة ومحبة المال، التي هي اصل لكل الشرور.

 

اخوتي، ليفتح الرب اعيننا في هذه الايام، لرفض وطرد كل روح نبوة لا تمجد ولا ترفع اسم المسيح يسوع الرب وحده، ونسمع تنبيه بطرس الرسول في رسالته الثانية لنا جميعًا، انه كما كان ايضًا في الشعب انبياء كذبة، كما سيكون فيكم ايضًا معلمون كذبة، الذين يدسون بِدَع هلاك، واذ هم ينكرون الرب الذي اشتراهم، يجلبون على نفسهم هلاكًا سريعًا. (بطرس الثانية 1:2).

 

فمن هم هؤلاء الانبياء الكذبة، وكيف نعرفهم؟!

 

-         اولًا وللأسف الشديد، سيتبع كثيرون تهلكاتهم:

(بطرس الثانية 2:2)

فلا نسمع من يقول لنا نحن أكثر منكم، واتباعنا عددهم يفوق عددكم، كأن شعب الرب واولاد الله دخلوا في احصائيات العالم! لان الباب الذي يؤدي الى الحياة ضيق، بل ضيق جدًا وقليلون هم الداخلون منه، والباب للدخول الى السماء هو واحد ووحيد، اسمه يسوع المسيح، فلا تدعوا الانبياء الكذبة يخدعونكم بوجود ابواب اخرى، مثل ابواب الدين، الصوم والصلوات والاعمال الحسنة، فكلها ابواب واسعة ان كانت وحدها من دون المسيح، لقادتنا للهلاك والموت الابدي!!!

 

-         بسببهم يُجَدَف على طريق الحق :

وهم في الطمع يَتَّجِرون بكم بأقوال مصنعة، الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى، وهلاكهم لا ينعس.

مثال على هؤلاء الانبياء الكذبة نقرأ في كتاب ملوك الاول اصحاح 22، عندما جمع ملك اسرائيل آخاب الانبياء، نحو أربع مئة رجل، وتنبأوا له بالكذب بان يصعد الى راموت جلعاد فيدفعها السيد ليد الملك

ولكن كان هناك نبي الله ميخا الذي تنبأ وتكلم بما يقوله له الرب، وبالفعل ناقض قوله قول جميع الانبياء الذين تكلم من خلالهم روح كذبٍ، وصدق قول النبي ميخا عن موت ملك اسرائيل.

 

وفي كتاب ارميا 15:27، نقرأ كيف كذب الانبياء على الشعب بان يتمردوا على ملك بابل، بقوله أني لم ارسلهم، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي اطردكم فتهلكوا انتم والانبياء الذين يتنبأون لكم.

ونقرأ كيف كذب حننيا على شعب الرب، ووعدهم بكسر نير ملك بابل، واعادت آنية بيت الرب التي اخذها نبوخذناصر. ولكن النبي ارميا هو الذي تكلم حسب قول الرب، وكما قال انه عند حصول كلمة النبي عُرِفَ ذلك النبي ان الرب قد ارسله حقًا. وفي ارميا 15:28 نقرأ كيف ان نبوة ارميا تحققت بموت حننيا النبي الكذاب، وان الرب لم يرسله، وانه جعل الشعب يتكل على الكذب.

 

-         الانبياء الكذبة يذهبون وراء الجسد:

(بطرس الثانية 10:2)

في شهوة النجاسة، ويستهينون بالسيادة، جسورون، مُعجبون بأنفسهم، لا يرتعبون ان يفتروا على ذوي الأمجاد، يفترون على ما يجهلون، فسيهلكون في فسادهم آخذين أُجرة الاثم، الذين يحسبون تنعم يوم لذة، ادناس وعيوب، يتنعمون في غرورهم صانعين ولائم معكم، لهم عيون مملوَّة فسقًا، لا تكف عن الخطية، خادعون النفوس غير الثابتة، لهم قلب متدرب في الطمع، اولاد اللعنة، قد تركوا الطريق المستقيم فضلوا.

هؤلاء هم آبار بلا ماء، غيوم يسوقها النوء (رياح شديدة) ولا يقودها الروح القدس، الذين قد حُفِظَ لهم قتام الظلام الى الابد، لأنهم اذ ينطقون بعظائم البطل، يخدعون بشهوات الجسد في الدعارة، من هرب قليلًا من الذين يسيرون في الضلال، واعدين اياهم بالحرية (وليس حرية الروح القدس، بل حرية الجسد والخطية) وهم أنفسهم عبيد الفساد.

 

صلاتنا ان يحفظ الرب قلوبنا بكلمة الله الحيّة، بقوة وارشاد الروح القدس، ويعطينا موهبة تمييز الارواح، الروح والصوت النبوي الذي يمجد الله والرب يسوع المسيح، من الروح والصوت الذي يناقض الحق، والذي ينشغل بشهوة الجسد وخادع النفوس الضعيفة.

 

فبهذا تعرفون روح الله (يوحنا الاولى 2:4):

كل روح يعترف بيسوع المسيح جاء في الجسد فهو من الله، وكل روح لا يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد، فليس من الله، وهذا هو روحٌ ضد المسيح الذي سمعتم انه يأتي، والان هو في العالم!

وليس فقط القول بالفم ان يسوع جاء في الجسد، حَفِظنا كلام الله اي الانجيل، بصلب، موت وقيامة يسوع في اليوم الثالث، بل ان حياة ذلك النبي (وحياتنا معه) تشهد ان يسوع جاء في الجسد، وروحنا تعترف ان يسوع تجسد فينا بكلمته الحية، ونحن نتغير الى صورته ومثاله، لكي تكون لنا ولكل نبي من عند الله، روح النبوة اي شهادة يسوع، امين.

 

أنبياء كذبة!

ويقومُ أَنبياء كذَبَة كَثيرون ويُضِلّون كَثِيرين ولِكَثرة الإِثْم تَبْرد مَحبة الكثيرين

كيف نعرف النبى الحق من الكاذب ؟

3 حالات يجوز فيها الكذب

من أنواع الكذب فى الإسلام

المـــــــــــــــــزيد:

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

 

 

صباح ابراهيم

 

 

قال السيد المسيح : "احترزوا من الانبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان وهم من الداخل ذئاب خاطفة، من ثمارهم تعرفونهم، هل يجتنون من الشوك عنبا أو من الحسك تينا ؟ "

" كل شجرة جيدة تصنع ثمارا جيدة، أما الشجرة الردية فتصنع ثمارا ردية، لا تقدر شجرة جيدة ان تصنع ثمارا ردية، و لا شجرة ردية ان تصنع ثمارا جيدة. كل شجرة لاتصنع ثمرا جيدا تُقطع وتلقى في النار، فاذا من ثمارهم تعرفونهم ".

 

لو استعرضنا ثمار الانبياء السابقين سنرى انهم يمجدون الله ولا يطلبون المجد لأنفسهم، ولا يشركون اسمائهم مع الله ولا يطلبون ان يصلي الله و ملائكته عليهم. اما محمد نبي الاسلام فقد اشرك اسمه مع اسم الله 21 مرة في كتابه الذي الفه. و طلب ان يُشهد له رسولا من الله كما يشهد ان لا اله الا الله، لكل من يقبل الاسلام دينا و عقيدة له، فلا اسلام بغير الشهادة ان محمدا رسول الله، وهذا تمجيد للذات .

 

المسيح يسوع نزل من سماء المجد عندما كان كلمة الله الازلي قبل التجسد، تنازل وحل على الأرض بالجسد و اصبح ابن الله بالروح وابن الانسان بالناسوت والجسد. كان متواضعا فقيرا يجول في الشوارع والقرى يصنع خيرا للناس، يشفى مرضاهم و يقيم امواتهم ويمنحهم الحياة ، ويطعم الجياع و يغفر الذنوب و يبارك الناس و يطلب من الجميع ان يتبعوه لأنه الطريق المؤدي الى الله. وقال: " اني وديع ومتواضع القلب ".

 

اما نبي الاسلام محمد، فقد جاء سبابا لعانا قتالا نكّاحا مستنكح، يبحث عن المجد لنفسه، والزعامة بين قبائل العرب، شهوانياً يبحث عن النساء لينكحهن، ويطلب بآية من الهه ان تهب النساء له انفسهن للاستنكاح والاستمتاع الجنسي لأطفاء شهوته الطاغية والغير منضبطة.

 

يأمر بالغزو والقتل و سلب الغنائم و سبي النساء لغرض الاغتصاب الجنسي، والفائض من العجائز والاطفال يأمر ببيعهن في الاسواق ليشتري بثمنهن السلاح والخيل لتقوية عصابته من الصعاليك وقطاع الطرق .

 

" واعدوا لهم ما استعطتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم "

 

بدا حياته قاطعاً للطرق و ناهبا للقوافل، و زعيما لعصابة من لصوص بدو الصحراء.

 

لم يمارس مهنة نافعة بحياته، ولم يتعلم القراءة والكتابة، لكنه سرق قصص الانبياء من التوراة والانجيل ووضعها في كتابه، وسرق ما قاله الشعراء و ما حفظه من اساطير الاولين، ملأ قرآنه من الخزعبلات والنصوص التي لا تعرف اين بدايتها واين نهايتها. فقد تداخلت قصص موسى مع قصص الجن والشياطين، و جعل من الملوك اليهود انبياءً مثل سليمان وداؤد. و بالغ في تعظيم سليمان الملك فجعله يكلم الهدهد والنمل ويسخّر الجن والشياطين ليجلبوا له اللؤلوء والمرجان من اعماق البحار، وكلها اساطير واكاذيب مضحكة. كان شعاره برسائل التهديد التي يرسلها للملوك لأخافتهم " اسلم تسلم" والا سيتم غزوكم وقطع اعناقكم وسبي نسائكم .

 

جاء نبي الاسلام محمد بايات يمجد نفسه فيها ليصبح شريكاً لربه في كل شئ، ليخيف الناس ويجبرهم ان يطيعوه ويوهمهم ان كلامه وحي يوحى له. فرض على الناس ان يطيعوه ويوقروه ويهابوه اسوة بالله تماما ، فقال لهم :" واطيعوا الله ورسوله ولا تنازعو فتفشلوا ".

 

وطلب الايمان به شخصيا كما يؤمنوا بالله : " ومن لم يؤمن بالله ورسوله فإنا اعتدنا للكافرين سعير"

يطلب المحبة له كما لربه : " وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها احب اليكم من الله ورسوله"

يشرع للمسلمين المؤمنين به الزواج من اربع نساء ، وهو يتزوج العشرات من النساء مستثنيا نفسه من شريعة الهه .

 

يشرع ان لا تُنكح المرأة المتزوجة من رجل آخر الا بعد استبراء رحمها بأنقضاء عدتها. وهو يغتصب وينكح سبيته اليهودية صفية بنت حيي بن الاخطب في ليلة سبيها لأنه اشرف الانبياء والرسل واكثرهم شهوانية للنساء. يقبل النساء كهدايا ترسل له لممارسة الجنس، كما يقبل زق من الخمر هدية له .

 

عمل الكثير من الانبياء معجزات امام الناس في وضح النهار لتشهد لهم انهم رسل من الله، اما محمد فكانت معجزته انه يطوف على زوجاته كلهن لينكحهن في ليلة واحدة بالجملة وبغسل واحد وله قوة في الجماع تعادل اربعين رجلاً. اما بقية ما ادعاه من معجزات فقد حدثت كلها في الليل دون شاهد يشهدعليها. فقد اسرى على بغلة فضائية مجنحة تدعى البراق في الليل الى المسجد الأقصى الذي لم يبنى في زمنه. وعرج على بغلته الصاروخية مخترقاً الجاذبية الارضية بلا قناع اوكسجين إلى السماء السابعة حيث يسكن ربه متظللاً بسدرة المنتهى .

 

وجاء بوصية من الهه ان يصلي المسلمون خمسين مرة باليوم دون ان يعترض النبي على كثرتها، وقد نبّه النبي موسى محمداً في رحلة عودته، انّ اتباعه لا يطيقون الصلاة خمسين مرة باليوم ونصحه بالعودة الى ربه معترضا على كثرتها ، فرجع الى الهه برحلات مكوكية معترضا راجيا منحه التسهيلات، فحصل على تخفيضات لعدة مرات متتالية حتى وصلت الى خمس صلوات باليوم. وكأن الاله لا يعرف قدرة الانسان و لا يجيد توزيع الوقت بين العمل والصلاة الا بعد الاعتراضات المتكررة لرسوله الامين .

 

حتى بالغنائم والسرقات جعل محمد من ربه شريكاً فيها لأنه يشرّع له حق الغزو والقتال وكسب الغنائم . حيث قال : " واعلموا انما غنمتم من شئ فإن لله خمسه وللرسول " مدعيا انه سيوزعها على ذي القربى و اليتامى والمساكين وابن السبيل ، بينما كان يصرف المسروقات والاموال من الغنائم على زوجاته وعشيقاته الكثيرات وما ملكت يمينه من النساء الاحتياط .

 

فهل سلوك هكذا انسان هو سلوك رسول من الله ونبي قديس يدعو لعبادة الله ام جاء لتشريع نكاح النساء والتحريض على قطع الرقاب و فلق الهام وقطع البنان. و اخذ الجزية من اهل الكتاب المؤمنين بالله قبله بالاف السنين . ام انه سلوك لزعيم عصابة من قطاع الطرق واللصوص و الشاذين جنسيا والمرضى نفسيا، مدعيا النبوة متسترا بأسم الله والدين للحصول على المكاسب والغنائم والنساء ؟

 

هل سمعتم ان نبيا ياتيه الوحي الالهي وهو بحالة صرع يسقط على الارض مغشياً عليه، يزبد فمه بالرغاوي و يسمع دوي نحل و صوت اجراس وصراخ بعير. وبعد ان يفيق من نوبة الصرع، يأتي باية يزوّج بها نفسه بزينب بنت جحش، او يبرئ زوجته عائشة من ارتكاب الزنى مع صفوان بن المعطل التى باتت معه فى البيداء ويدعي انها آية من ربه وحتى لا يخسر شريكه فى العصابة ابو بكر ابن القحفة !!

 

لو ظهر في القرن الواحد والعشرين رجلاً مثل محمد ويشرع نفس تشريعات محمد و يطبق افعاله كما هو ابو بكر البغدادي مؤسس دولة الخلافة المحمدية الاسلامية. فما سيكون موقف العالم منه؟

 

لقد شهد الناس اجمعين ماذا فعلت دول العالم المؤمنة بحقوق الانسان بداعش وعصاباتها اتباع محمد حاملي رايته السوداء و جماعته وكيف مزقوها شر ممزق . نفس الشئ كان سيعامل به اي مدعي للنبوة مثل محمد ويحال الى محاكم العدالة او يودع في مستشفى المجانين محجوزا تحت الرقابة المشددة طول العمر إن لم يتم تنفيذ حكم الاعدام به لأجرامه بحق الانسانية.

 

نعم من ثمارهم تعرفونهم .

 

فرنسية: أكره الديانات

 

3 حالات يجوز فيها الكذب.. فتاوى الناس

 

 

من أنواع الكذب فى الإسلام

 

 

 

الشيخ عبد الله نهاري متى يجوز الكذب؟

 

 

 

الرسول يقول :اعضض بهن أبيك (قضيب أبيك) أبو اسحاق الحويني

 

 

Hadith mordre le sexe de son père

حديث من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا

 

 

 

المـــــــــــــــــزيد:

 

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

 

لماذا لا اصدق نبوة محمد رسول الإسلام؟

لماذا لا اصدق نبوة محمد رسول الإسلام؟

 

ادم عيد

حبل الكذب قصير حتي لو امتد ل ١٥٠٠ عام!!

تمهيد: ١٥٠٠ عام ليست بالمدة الطويلة التي تثبت صحة اعتقاد ما من عدمه ، ومليار ونصف المليار مؤمن بفكرة ما لا يعني صحتها ايضا ..

فالديانة المصرية القديمة استمرت لما يزيد عن ال ٥ الاف عام او يزيد وهي الأن في طي النسيان ومثلها العديد من الديانات الأخري!!

وهناك مليارات البشر علي كوكبنا في الوقت الراهن وفي ازمنه سابقه يدخنون السجائر ويشربون الخمور مع سابق معرفتهم بأضرارها الصحيه ، فهل سيغير هؤلاء مهما بلغت اعدادهم الحقيقة الثابتة عن اضرار الكحول والتدخين ، بالطبع لا.!

نأتي لموضوع المقال وهو كذب ادعاء محمد النبوة ..

1       - لم يأتي محمد بأي معجزة حسب ايات القرأن كله ففي كل مره سأله اهل مكه ان يأتيهم بأيه او معجزة كان يتهرب منهم بأشكال مختلفه فمره يقول اذا جئتكم بمعجزه ستكذبونها كما كذبها الأولون او يقول ما انا الا بشر او نذير او غيره ..

2       - يعتبر المسلمون بل ومحمد نفسه القرأن هو المعجزة الحقيقية والوحيده لمحمد نظرا لبلاغته الشديدة وانسيابية مفرداته والي اخره من هذا الهراء!

وتحدي محمد ان يأتي احدهم بقرأن مثله او بسورة من مثله او بأية واحده من مثله!!

وبكل بساطة وببحث بسيط علي الانترنت ستجد مئات بل وربما الاف الأيات والسور كتبها اصحابها بنفس صيغة سجع الكهان التي اتبعها محمد في كتابته للقرأن وسأكتفي بهذا المثل:

سورة الموسيقي

ميم سين نون (1) والعود وما يعزفون (2) ما حرمنا الموسيقي وما نحن بفاعلون (3) انأمر بالدف ونحرم القانون (4) مالكم كيف تحكمون (5) بل مالكم كيف تسمعون (6) افلا ترون انكم في كل امر تظنون بنا اسوأ الظنون (7) فاعرضوا عن الجهل لعلكم ترتقون(8).

صدق السلم الموسيقي

 

سيقول احدهم ولكن هذا تقليد لقرأن محمد وسأقول له اذا لا يوجد قواعد معروفه لهذا التحدي!!

فأن جئنا لكم بأيات شبيهة بكتاب محمدكم قلتم هذا تقليد وأن جئنا بأيات وسور ليست شبيهة ولا مسجوعه ستقولون ما هذا بقرأن!!

هذا ان لم تقتلوا او تسجنوا من يقبل التحدي في الحقيقه!!

3 - القرأن مليئ بالأخطاء النحوية واللغوية والعلمية والتاريخية بل والدينية ايضا بما يثبت انه كتاب بشري بامتياز من صنيعة عقل محمد بعض الأمثله.

الأخطاء اللغوية:

ورود ضمير المفرد للعائد على المثني

والله ورسوله احق ان يرضوه (التوبة ٦٢)

تصحيح الخطأ: والله ورسوله احق ان يرضوهما..

خطأ علمي

مثل اية تكوين الجنين

ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما!!

هل سبق وشاهدتم جنين سقط من بطن امه في بدايات تكوينه مجرد هيكل عظمي؟!

وغيره كثير من الأخطاء لا مجال لذكرها الأن.

4 - رسول بعثه الله ليتمم مكارم الأخلاق فيتممها عن طريق اغتصاب النساء واسترقاق العباد وجعلهم عبيد وسبايا ، وعن طريق السرقه والسلب والنهب ، وغزوا البلاد وقتل وترويع الأمنين تحت مسميات مختلفه

كالفتح الأسلامي والسبايا والغنائم خلافا لحقيقة هذه الأفعال الشائنه.

5 - ولع محمد بالنساء بعد ان توفيت زوجته الأولي خديجة والتي تزوجها علي ديانتها المسيحية ولم يتزوج عليها لأنه غير مسموح ان يتزوج الرجل بأكثر من زوجه في المسيحيه، وبعد وفاتها لم يترك حجر او بشر الا ونكحه وكله بالأيات والتأييد والارشاد الألهي فالدفاتر دفاترنا والوحي وحينا وأطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الامر منكم!!

6 – الكعبة بمكة نعم هذه الحجرة المتشحة بالسواد دائماً كانت من الأسباب الرئيسية عندي لأثبات بشرية الإسلام..

فكما تعلم عزيزي القارئ كان هناك الكثير من الكعبات كانت كعبه لكل قبيلة يعبد فيها الهة وثنية قبل ادعاء محمد النبوة وكانت كعبة قريش واحده مثل باقي الكعبات لا افضلية لكعبة على اخري وعندما بدأ محمد ادعائه النبوة حاول نشر دينه بين اليهود ولم ينجح فهو كمن "يبيع الميه في حارة السقايين" لم يشتروا بضاعته المقلدة لأنهم يمتلكون الأصول!! وحينها كانت قبلة محمد هي اورشليم او القدس المقدسة من جانب اليهود..

وعندما ضاق زرعاً بهم لأنهم دائماً ما كانوا يكتشفون زيف ما يدّعيه قام بقتل الكثيرون منهم لأسباب واهيه وطرد الباقيين بعيداً عن مناطق نفوذه وقام بتحويل قبلة الهه من اورشاليم إلي الكعبة بيت الأوثان عن طريق كتابة آيه في كتابه يقول فيها اله محمد لمحمد احنا عارفين انك مشتت ومش عارف اتجاه القدس فين ياحماده يابني فانت صعبت عليا وهحول بيتي من القدس للكعبه انهاردة يلا ابسط ياعم!

.. وبالطريقة دي هو ضرب عصافير كتير بحجر واحد.

فمن ناحية اكتسب ود الوثنيين لانه لم يغير مكان الاهتهم القديمة واستبدلها بألهة واحد هو الله إله القمر

بعد ان كسر تمثاله وقال ان الله الوثن يسكن السماء الأن تستطيعوا التحدث إليه مباشرة ولكن لن يستطيع احدا منكم ان يحطمه كما حطمت انا الهتكم!!

وأيضا اخذ محمد كل مايتعلق بالحج الوثني كما هو حتي لم يكلف نفسه عناء تغيير الأسماء حتي

فبقي الصفا والمروة كما هما وهما اسماء لصنمين كانا في هذه الأماكن كان الوثنيين قديماً يسعون اليهم فحطم محمد الأصنام وبقيت اسماءها!

وفي الأخير ان كان الإسلام كاملاً و من عند إله فمن المفترض الا يعيبه شيئاً على الاطلاق و لكنه فى الواقع ملئ بالشبهات و الاخطاء و الامور الغير اخلاقية التى لم تعد تنفع فى عصرنا الحالى,

اليس من المفترض من الله ان ينزل دينا محكماً صامداً و مناسب لكل زمان و مكان ولا يقدر احداً على اثارة اى شبه او خطا نحوه؟

من الغريب ان ردود رجال الدين الإسلامى حول الشبهات هى شبهات بحد ذاتها و مختلفة و متناقضة فى كثير من الاحيان, فهل هى ردود حقا ام انها تبريرات ولي عنق للحقائق مختلقة لا سند لها من الصحة؟!

.. دمتم في خير

 

المـــــــــزيد:

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

فرصة العمر للخروج من الاسلام

فرصة العمر للخروج من الاسلام

 

بقلم سمو الأمير

 

سألني احدهم:ما رأيك فيما تفعله داعش؟

قلت: هل ما تصنعه داعش لم يسبقهم اليه احد من المسلمين من قبل؟؟

قال: ماذا تعني؟

قلت: ما الغريب في أفعال داعش؟!

الا توافق تعاليم الاسلام ؟!!!

الم يقم به مؤسس الدين الاسلامي نفسه ؟!!!

لماذا كل هذا التعجب؟؟!!

المسلمون يعيشون في أوهام إنكار الحقيقة بادعاءهم ان الاسلام برئ من أفعال داعش ..

و ان داعش لا يعبر عن الاسلام الحقيقي و الي اخر هذه الأسطوانات المناقضة للواقع و للحقيقة...

و اذا ما استطعنا إثبات ان تعاليم الاسلام توافق تماماً أفعال النهب و القتل و التكفير و التهجير القسري و الإبادة الجماعية لغير المسلمين اذا لم يدخلوا في الاسلام او القبول بالاستعداد للمسلمين فيما يسمي بدفع الجزية.

و اذا اثبتنا ان رسول الاسلام ارتكب جرائم ضد الانسانية و امر بقتل سيدة مسنة بطريقة بشعة همجية!!!

الم يقتل محمد زوج صفية و ابيها و اغتصبها في ذات ليلة اغتياله لأسرتها ؟؟!!

اي نبي؟؟ و اي دين ؟؟

لقد عاش المسلمون طويلا في أكذوبة ان الاسلام دين الحق الذي لا يأتيه الشك بالمرة .

و اليوم يعطي الله فرصة لكل المسلمين لكي يتراجعوا عن ضلالهم و يتركوا هذا الدين الباطل .

اليوم تنفضح حقيقة الاسلام امام الكبير كما الصغير انه لا يمكن لعاقل قبول هذه الأفعال الشاذة و غير الأخلاقية تحت اي مسمي فما بالك محاولة إلصاقها بالله !!!

امام المسلمين فرصة ثمينة اليوم لترك الاسلام و الإفلات من غضب الله و العقاب الذي سيحل بكل تأكيد علي هذه الأمة الظالمة و كل من يناصرها لان الاسلام ليس دين من عند الله.

و كل من سيبقي علي هذا الدين سيواجه الحصاد المر لان الاسلام دين يخالف ابسط الشرائع البديهية الذي أقرها الاله الواحد الحقيقي لخليقته و هي الحق في الحياة و الحرية و احترام الاختلاف لدي الانسان الاخر.

و الاسلام بظلمه و شره و بإيعاز شيطاني قام بتحليل التكفير والقتل و هكذا انتشر إراقة  الدم في كل مكان باسم الدين الاسلامي و انتشرت الكراهية و كل هذا تكريما لدين يظن المسلمين انه من عند الله.

بسبب الاسلام انتشرت الرذيلة والدعارة و تعدد الزوجات تحت تشريعات اباحية لا تصدر الا من قواد شهواني مستبيح لكل المحرمات

 و ياللهول و ضلال المسلمين الذين يتصورون ان الاسلام يدعو للفضيلة و الاحترام و العفة !!!

اي فضيلة في زواج المتعة و المسيار ؟!!

و اي عفة او كرامة للمرأة في تعدد الزوجات ؟!!!

و اي أخلاق في نكاح الجهاد ؟!!!

و اي منطق او ضمير في استحلال سبي النساء و بيعهم او اغتصابهم

الا شرائع غاب التي لا تصدر الا عن قاطع طريق ...

ما الذي أتت به داعش و لم يكن رسولهم قدوة و أسوة لهم فيها ؟!!!

و هل توقف التاريخ الاسلامي  في الأربعة عشر قرنا الاخيرة عن الجود للبشرية بنماذج تحاكي داعش و رسولهم ؟؟!!!

اذا ما فتحنا متحف التاريخ الاسلامي فسنجد من الأهوال ما لا يكفي تسجيله كتب الدنيا و الآخرة.

حتما سيأتي أوان الحصاد العادل علي جميع أفعال المسلمين و علي كل من سيبقي علي هذا الدين الباطل.

اليوم فرصة ذهبية ممنوحة لكل مُسلم لكي يكفر بطاغوت الاسلام و بالقرأن و محمد.

لقد انخدعت الأمة الاسلامية لأجيال بهذا الدين و لكن لن تتاح فرصة أفضل مما لهذا الجيل المعاصر من المسلمين لكي يفوقوا و يعلموا ان الاسلام الذين ولدوا فيه ليس الا ضلالة كبري و الا يخشوا بطش الناس لان عذاب الله سيكون اعظم ان بقي المسلمون علي ضلالهم.

البقاء علي شهادة رسول الاسلام خطورة اكيدة علي أخرة اي مسلم لانه يشهد لمن هو ليس رسولا و ليس من عند الله.

الفرصة سانحة اليوم اخي المسلم للنجاة من دينونة الله و عقابه الذي سينزله بجميع المسلمين الذين لم يخرجوا من دين الاسلام باستعمار الاله الواحد العقار الحقيقي الخ ابراهيم و اسحق و يعقوب ..

اله الكون الحقيقي الذي أعلن عن نفسه من خلال الانبياء الحقيقيين في التوراة و الإنجيل ...

فأسرع اليوم اليه يا من تقرأ او تسمع هذه الكلمات قبل فوات الأوان .

 

كتب الأزهر تبيح أكل لحوم البشر

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

فضيحه الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

الشيخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

الشيخ محمد العريفي يفتخر بجرائم رسوله محمد

 

داعش تمثل الإسلام 

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

صبيان العشق واللواط

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

 

جنة الاسلام حور عين وجنس كما يصفها الشيوخ

في الجنة الله مشغول بافتضاض الابكار. نكاح المسلم قوة جنسية ماءة رجل

للمـــــــــــزيد:

مقتل آكل الأكباد السوري

المعركة مع الإسلام

بالصوت والصورة.. الأزهر يبيح الزنا.. المهم أن يدفع الزاني الأجر!

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

الانحراف والشبق الجنسي في الإسلام

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

15 - كاتب القرآن يقول أن الشيطان أيضاً يضل العباد

إله الإسلام خلق الضال ضالاً !!

 

 

المـــــــــــــــــزيد للكاتب:

عبدالله رشدي.. مجدي يعقوب لن يدخل الجنة.. لن تنفعه أعمال الخير

بالصوت والصورة.. رجل بلا شرف

بالصوت والصورة.. "فايزة المُطيري" السعودية التى أعتنقت المسيحية بكندا

الإسلام والإعلام الأوحد

غير قلبي يا الله

شرح مُبسط للدين الإسلامي

لا عذر للمُسلمين في كفرهم

هل ينصر الله الإسلام ؟!!!

أين الحقيقة؟

بين موت خاشقجي و موت المسيح

مُسلم واحد عرف الرب يسوع المسيح أفضل من ألف مسيحي بالأسم

جريمة في حق الطفولة و الانسانية أم رحمة للعالمين ؟!

الفَاشية أمس و اليوم

لماذا يكرهون الاسلام؟

المُسلمون يعبدون الشيطان

الشعراوي في سطور

مكانة المرأة في الإسلام

محمد ليس رسول الله

كيف دخلت كل من المسيحية و الإسلام إلى مصر؟؟

الصلعمة وعضة الكلب !!

باطل .. باطل يا إسلام

ربنا يهدي يا عّم سالم

الإسلام دين سلام

(جذور العنصرية) .. دفاعاً عن الحق و ليس دفاعاً عن ترامب

هل مفتى لبنان يمثل الإسلام ؟

مظاهرات حقوق الانسان و حرية المرأة

لا يمكن ان يكون الاسلام من عند الله

لا يمكن ان يكون الاسلام من عند الله

 

سمو الأمير

                                          

1- لا أصول للاسلام في الأديان السابقة عليه:

       بالطبع يوجد كثير من الامور التي اخذها الاسلام عن اليهودية و المسيحية

و لكن المنتج النهائي للاسلام متعارض و حتى معادي لما جا ءت به اليهودية و المسيحية.                                                                                                    

ولن نتوقف بالطبع لنفند ادعاءات الاسلام بانه متوافق في اهم ما جاءت به هذه الديانات الا و هو التوحيد.

فالاسلام حاول الطعن في عقيدة التوحيد لدي كل من اليهود و المسيحيين ليكون له ميزة نوعية

باعتباره ديانة التوحيد الخالصة التي جاءت لتصحح ما وقع من انحراف لدي اصحاب الرسالات السابقة !!!

اولاً لا يوجد اساس لهذا الكلام من الصحة لان الاسلام نقل كل ما يعلم به عن التوحيد و يتفاخر به عن اليهود و المسيحيين و لم يأت بأى جديد.

و الحقيقة ان قضية التوحيد قد حسمت قبل الاسلام بزمان و الوحي الحقيقي يؤكد با الشياطين تؤمن و تقشعر و لكن الشياطين سيذهبون الى الجحيم رغم ايمانهم بالتوحيد لان هذا الايمان ببساطة لا يخلص، و لكن الذي يخلص هو الايمان بالمسيح و الاغتسال بدمه الذي سفك علي الصليب و هذا هو صُلب رسالة التوراة و الانجيل الذى جاء الاسلام مقاوما لها و مضللا الناس بعيدا عنها.

الاسلام حاول تقديم صورة مهزوزة فيما يتعلق بايمان اليهودية و المسيحية من جهة التوحيد

ليبرزها كأحد أهم منجزاته و يقدمها للبشرية علي انها تفرد خاص به مع انه جاء بها من جوهر الايمان المسيحي و اليهودي.

اما المسلمون فيسلمون بهذا الوهم و يرددونه علي عواهله دون فحص او دليل.

 

2 - الاسلام يتناقض مع مبادىء الله فى الخلق (شريعة الزوجة الواحدة):

   الاسلام لايتناقض فقط مع اهم ما جاء في الكتاب المقدس و التي تختص بالمسيح و الفداء

و لكن الاسلام يتناقض مع المبادئ الالهية التى وضعها الله جل جلاله فى امور خلقه

و التناقض الاول يظهر في شريعة الزوجة الواحدة الذي خلق الله الانسان عليها.

فالله لم يخلق لآدم عدة نساء ليتزوج باربعة كما احل الاسلام ..

لقد خلق الله من البدء رجل واحد و امرآه واحدة و لكن جاء الاسلام ليحل ما قد حرمه الله.

و حاشا لله تعالى ان يكون قد اتى من بعيد او قريب بهذا التشريع الذي   يتناقض مع مقاصده في الخلق و الذي قصد به اتحاد الرجل بالمرأة فى عهد ابدى لا ينفصل الا بالموت ..

وهذا هو ما اكد عليه المسيح في تعاليمه المتوافقة مع ما اعلنه الله للانسان في الخلق حين قال:

يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامرأته و يكون الاثنان جسداً واحداً فالله خلق الرجل و المرأة علي قدم المساواة مع اختلافهما

ليكون منصفا و عادلا في علاقة الرجل بالمرأة.

لا يحابي الرجل و يظلم المرأة طمعا في خروج الرجال معه في غزواته

ليحقق اطماعه السياسية التوسعية.

حاشا لله ان يكون قد ارسل نبي الاسلام بهذا الدين الذي يتناقض مع المبادئ الاساسية

التي اعتمدها الله في عملية الخلق.

 

3- الاسلام يتناقض مع التصميم الالهي لخلق الانسان ذو طبيعة حرة في الاختيار:     

اما الاسلام فقد اغتصب ما اعطاه الله نفسه للانسان و فرض نفسه و شيوخه و حكامه اوصياء علي الانسان يحرمونه حقه في الاختيار الحر للعقيدة تحت ما يسمى بحكم الردة. !!!

هذا الحكم الذي يتعارض في الشكل و المضمون مع منطق الحرية الممنوحة من الخالق نفسه

للانسان منذ ان خلقه في جنة عدن ..

حكم الردة في الاسلام هو القتل لمن ارتد عن دين الاسلام و الذي هو ثابت من صحيح الحديث

و السنة و ما طبقه نبي الاسلام نفسه في حياته و ما سار عليه خلفاءه من بعده الي هذا اليوم.

الله في صميم خلقه للانسان خلقه باراده حرة يمكنه ان يكفر و يعصي الله

و حسابه يكون في اليوم الاخير من الله نفسه و ليس من الناس ..

ففي الاسلام حجر علي حرية الاعتقاد حيث يغلق اليوم علي الملايين داخل قلعة

حصينة بموجب احكام بشرية منسوبة ظلما و بهتانا الي الله.

و الله من كل هذا براء.

 

4 - الناسخ و المنسوخ:

كيف بالله عليكم يكون القرأن وحيا من الله و به تلك الايات التي نزلت علي نبي الاسلام

لأسباب محددة و في وقت محدد و يدعون ازلية القرآن و عصمته!!!!

ثم يأتي فى نفس الكتاب بأيات اخري يلغي بها الاولى و ايضا بنص الهي!!!!

حاشا لله ان ان يحمل في كتابه هذه التناقضات المسماة بالناسخ و المنسوخ ..

كيف ينسي الله نبيه اية من اياته و المفترض انه حافظ للذكر ثم يقول له اتيك بمثلها او احسن منها و لماذا لا يأتيه بنفس الاية. ..

هذا تضليل. .ان كان هذا الكلام فعلا من الله لما تغير و لا تبدل لانه لا مبدل لكلماته. .

فان كان هذا كلام الله و ليس كلام محمد فليأتي به نفسه. ..

اما عن استخدام اسلوب التفضيل بقوله افضل و اعظم فلا ينطلي علي احد

فهل هناك افضلية فى كلام الله?!!!

هل عند الله كلام افضل من الاخر?!!

ما هذا الهراء ?!!

لا يمكن ان يكون الاسلام من عند الله. ..

5- زواج نبى الاسلام من طفلة:

كيف يمكن لشخصية مثل نبي الاسلام ان يكون رسولا من الله و هو الذى تزوج من طفلة عمرها 6 سنوات و مارس معها الجنس و عمرها 9 سنوات

هذه جريمة في جميع الاعراف و القوانين الدولية و تكافحها جميع الدول المتحضرة و المنظمات التى تكافح الاستغلال الجنسى للاطفال.

اما نبي الاسلام فلم يتورع علي ارتكاب هذه الفاحشة ...

و يجد اليوم من اتباعه الملايين المستعدون للموت من اجله و من اجل تشريعاتة المشبوهة

و التي لا تمت لله بصلة من بعيد او قريب..

 

كتب الأزهر تبيح أكل لحوم البشر

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

فضيحه الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

الشيخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

الشيخ محمد العريفي يفتخر بجرائم رسوله محمد

 

سرية أغتيال عصماء بنت مروان

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

صبيان العشق واللواط

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

 

جنة الاسلام حور عين وجنس كما يصفها الشيوخ

 

 

 

 

 

في الجنة الله مشغول بافتضاض الابكار. نكاح المسلم قوة جنسية ماءة رجل

 

 

للمـــــــــــزيد:

مقتل آكل الأكباد السوري

المعركة مع الإسلام

بالصوت والصورة.. الأزهر يبيح الزنا.. المهم أن يدفع الزاني الأجر!

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

الانحراف والشبق الجنسي في الإسلام

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

15 - كاتب القرآن يقول أن الشيطان أيضاً يضل العباد

إله الإسلام خلق الضال ضالاً !!

المـــــــــــــــــزيد للكاتب:

عبدالله رشدي.. مجدي يعقوب لن يدخل الجنة.. لن تنفعه أعمال الخير

بالصوت والصورة.. رجل بلا شرف

بالصوت والصورة.. "فايزة المُطيري" السعودية التى أعتنقت المسيحية بكندا

الإسلام والإعلام الأوحد

غير قلبي يا الله

شرح مُبسط للدين الإسلامي

لا عذر للمُسلمين في كفرهم

هل ينصر الله الإسلام ؟!!!

أين الحقيقة؟

بين موت خاشقجي و موت المسيح

مُسلم واحد عرف الرب يسوع المسيح أفضل من ألف مسيحي بالأسم

جريمة في حق الطفولة و الانسانية أم رحمة للعالمين ؟!

الفَاشية أمس و اليوم

لماذا يكرهون الاسلام؟

المُسلمون يعبدون الشيطان

الشعراوي في سطور

مكانة المرأة في الإسلام

محمد ليس رسول الله

كيف دخلت كل من المسيحية و الإسلام إلى مصر؟؟

الصلعمة وعضة الكلب !!

باطل .. باطل يا إسلام

ربنا يهدي يا عّم سالم

الإسلام دين سلام

(جذور العنصرية) .. دفاعاً عن الحق و ليس دفاعاً عن ترامب

هل مفتى لبنان يمثل الإسلام ؟

مظاهرات حقوق الانسان و حرية المرأة

النبوّة والنّبي – جـــ  2 من 4

النبوّة والنّبي – جــــ 2 من 4

 

رياض الحبَيب

 

هؤلاء من خلفيّة إسلاميّة

لقد كان مِن حقّ القرطبي اعتبار محمَّد نبيًّا، هو وسائر مفسِّري القرآن، هذا شأنهم لكنّه ليس شأني، بصفتي مِن أهل الكتاب!

إذ ثبت لي أنّ القرآن من تأليف محمد، من أثمار مخزون ثقافي في عقله الباطن، كما ثبتت مسألة بشريّة القرآن لكثيرين؛ منهم الشاعر معروف الرصافي مؤلِّف "الشخصية المحمدية" والسيد أحمد القبانجي من العراق والمفكر المغدور مصطفى جحا من لبنان مؤلِّف "محنة العقل في الإسلام" والكاتب حامد عبد الصمد من مصر مؤلِّف "الفاشية الإسلامية" ومقدِّم حلقات "صندوق الإسلام" على يوتيوب والأخ رشيد من المغرب مقدِّم "سؤال جريء" على قناة الحياة الفضائيّة والأخ د. خالد الشّمّري من السعودية مقدِّم "المجلّة السّعوديّة" على القناة المذكورة.

والقائمة طويلة، مقدّرة بالملايين من الجنسين، ممّن عبروا إلى نور السيد المسيح وعَبَرن وممّن ارتدّوا عن الإسلام ملحدين وارتددن ملحدات.

يمكن البحث في موضوع "متنصرّين" بالنصب والرفع أو "مرتدّين" عبر محرّكات البحث كافة وعبر وسائل التواصل الاجتماعي لتقصّي حقيقة الارتداد وأسبابه.

 

أسباب تدعو إلى الارتداد عن الإسلام

لقد حاولت إلقاء ضوء على الأسباب التي دفعت عددًا كبيرًا من المسلمين إلى الارتداد عن الإسلام، بدون استبعاد وجود أسباب أخرى لدى غيري، فلكلّ مرتدّ منهم أسبابه، لكنّي توصّلت إلى أسباب مِحوريّة، ربّما كان بعضها وراء تركهم الإسلام، هي التالي:
الأوّل: انجذاب ملايين المسلمين إلى رُقيّ شخصيّة السيد المسيح؛ لمحبّته الواسعة غير المشروطة، ولغفرانه ووداعته وتواضعه، بالإضافة إلى رصانة أقواله وقوّة معجزاته.


والثاني: لا يوجد برهان على أنّ مؤلِّف القرآن نبيّ؛ إذ لزمت النبيّ المرسل من الله نبوّات، وفق مفهوم النّبوّة المذكور في ج1 من المقالة، متى تحقّقت قرّرت الأمّة أنّه نبيّ، أو لزمته آيات (معجزات) متى رآها شهود عيان قرّروا أنه رسول من الله. ولي في سيرة السيد المسيح خير مثال؛ إذ صنع الآيات قدّام الناس في وضح النهار، لم يكذّبها أحد ولم ينكرها عليه، فكسب ثقة شهود عيان كثيرين.

عِلمًا أنّ السيد المسيح لم يصنع الآيات لإثبات صدق رسالته أو نبوّته أو ألوهيّته، لكن صنعها من فيض محبّته ورأفته وتحنّنه.

هذا في وقت لم يصنع يوحنّا المعمدان أيّة معجزة، لكن الشعب اعتبره مِثل نبيّ (متّى 21: 26) بينما اعتبره المسيح نبيًّا بل أعظم من نبيّ (متّى 11: 7) إذ كرز للشعب بالتوبة وعمَّدهم بالماء مُعلِنًا عن مجيء المَسِيّا- الأقوى منه الذي سيعمّد بروح القدس ونار (متّى\3 ومرقس\1 ولوقا\3) فامتاز المعمدان بإعلانه عن حضور المَسِيّا فعليًّا بين الشعب بعد انتظار دامَ زمانًا طويلا، ما لم يحظَ به نبيّ قبل المعمدان. وقد أدرك كثير من اليهود أنّ المعلِّم الصّالح؛ الذي رأوا معجزاته بعيونهم، وسمعوا منه ما كان يدور في أذهانهم، كما سمعت المرأة السامرية منه إذ أخبرها بكلّ ما فعلت مِن قبل (يوحنّا\4) نبيّ، بل المَسِيّا المنتظر- ابن الله- مُخَلِّصُ العَالَم، سواء من رصانة أقواله ومن عظمة أفعاله:

"وكان رجل في أورشليم اسمه سِمعان، وهذا الرجل كان بَارًّا تَقِيًّا ينتظر تعزية إسرائيل، والروح القدس كان عليه. وكان قد أوحي إليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب. فأتى بالروح إلى الهيكل. وعندما دخل بالصبيّ يسوع أبواه، ليصنعا له حسب عادة الناموس، أَخَذَهُ عَلَى ذِرَاعَيهِ وَبَارَكَ اللهَ وقال: الآن تُطْلِقُ عَبدَكَ يَا سَيِّدُ حَسبَ قَولِكَ بسَلاَم، لأَنّ عَينَيَّ قد أَبصَرَتا خَلاصَك، الَّذِي أعدَدتَهُ قُدَّامَ وَجهِ جَمِيعِ الشُّعُوب، نُورَ إِعلاَن لِلأُمَم، ومَجْدًا لِشَعبكَ إسرَائِيل" (انجيل لوقا 2: 25-32) ،

أمّا اليهود الآخرون فلم يُنكروا على المسيح الآيات التي صنع أمامهم، لكن أنكروا أنه المَسِيّا لأسباب سياسية، إذ انتظروا مَلِكًا مثل داود، أو سليمان ابنه، لتخليصهم من حكم الرومان، الذين كانوا وثنيّين حينذاك، ولإعادة المجد- الأرضي- الضائع إلى اليهود. فكلّ مَن زعم أن فلانًا نبيّ بدون برهان على نبوّته قد أساء إلى الله! لأنّه نَسَبَ إلى الله ما ليس من الله.

jk4

يوحنّا المعمدان يَعِظ الشعب: تُوبوا، لأنَّ مَلكوتَ السَّماوات اَقترب!

 

والثالث أنّ شجرة الأنبياء معروفة، إن جاز التشبيه، لها جذر (إبراهيم أبو الأنبياء) ولها جذع أو ساق (يعقوب حفيد إبراهيم) ولها أغصان (أبناء يعقوب وهم الأسباط الإثنا عشر- حسب الأبجدية: أشِير، أفرايم، بنيامين، جاد، دان، رأوبين، زبولون، شمعون، مَنَسَّى، نفتالي، يَسَّاكَر، يَهُوذا) فمِن سِبط لاوي المعيَّن للخدمة الكهنوتية خرج يوحنّا المعمدان، ثمرة من نسل هارون، مهيّئًا طريق المسيح. ومعنى السِّبط عند اليهود: القبيلة.
ومن مريم العذراء، من نسل داود، من سبط يهوذا، جاء المسيح بالجسد ما عدا الخطيئة:

" لقدُّوس الذي يُولَدُ منكِ يُدعى ابنَ الله... مُبارَكٌ ثَمَرَةُ بَطْنِك"( لوقا\1 )

فالمعمدان ثمرة الأنبياء الأخيرة ما قبل إعلانه عن المسيح، ليس من المنطق السليم أن تكون الثمرة الأخيرة (خاتم الأنبياء) بعد المسيح، لأنّ بالمسيح نهاية المطاف.

ولا من المنطق السليم أن تنتمي الثمرة الأخيرة إلى غصن من جذع آخر (إسماعيل) على افتراض أنّ محمّدًا من نسل إسماعيل، ما لا دليل عليه في أنساب العرب، لكن هذا المسألة ليست ضمن قائمة اهتمام هذه المقالة.

فجميع الأنبياء من جذع يعقوب (إسرائيل فيما بعد) كما أنّ مِن المستحيل كينونة خاتم أنبياء الله من غير بني إسرائيل.

فالعبارة القائلة إنّ محمّدًا "رسول اللَّه وخاتَم النبيِّين"(سورة الأحزاب 33 :40 ) لا إثبات لها ولا برهان عليها، لأنّ النبوّات اقتصرت على اليهود وتعلّقت بالمسيح (انظر-ي جـ 1 من المقالة) فما أوحى الله إلى نبيّ من خارج الأمّة اليهوديّة ولا كلَّف رسولًا من أمّة أخرى بأيّة رسالة، سواء أكانت الأمّة عربيّة أم فارسيّة أم غيرها. فعلى أيّ أساس زعم مؤلِّف القرآن والمسلمون أنّ نبيًّا عربيًّا "خاتم الأنبياء" هل أرسل الله إلى العرب أنبياء ليكون محمّد خاتمهم؟


أمّا "الرسول" فلا رسول من بعد المسيح إلّا رُسُل المسيح وخدّام كلمة الله – المسيح - فمنهم تلاميذه الذين أرسلَ بنفسه:

"ها أنا أرسلكم كغنم في وسط ذئاب، فكونوا حكماء كالحَيّات وبُسَطاء كالحَمام" (إنجيل متّى 10: 16 ولوقا 9: 2 و10: 3 ) ومنهم الرسل السبعون (لوقا 10: 1) ،

فليس مؤلِّف القرآن مِن رُسُل المسيح، بل عمل ضدّ المسيح عمدًا وضدّ رسالته الخلاصيّة عمدًا وضدّ تعاليمه عمدًا وضدّ أتباعه عمدا. وقد تمّ إثبات هذه المعطيات في سلسلة (وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره) (1) وهذه السلسلة مستمرّة إلى أجل غير مسمّى، وفي سلسلة (مصلوب ما صلبوه ولا شُبِّه لهم) (2) وفي غيرها. فالرسالة الإلهية واضحة المعالم؛ لا غبار عليها، لكن ادّعى حملها كثيرون، تنبّأ السيد المسيح عنهم قائلًا:

"وَيَقُومُ أَنبياءُ كَذَبَةٌ كَثِيرُونَ وَيُضِلُّونَ كَثِيرِين"(إنجيل متّى 24: 11 ) صَدَقَ السيد المسيح.

 

والرابع أنّ زمن النبوّات المقدَّسة قد انتهى بمجيء السيد المسيح، كما تقدَّم، فإذ تنبّأ نوستراداموس بشيء فتحقّق فما ادّعى يومًا أنّه مرسل من الله ولم يقل أحد إن نبوءته مقدَّسة.

وبالمناسبة؛ بماذا تنبّأ "محمّد"؟ والجواب حسب علمي: لا شيء! فإن افترضت أنه تنبّأ بشيء وتحقّق فلا تكفي نبوءته حجّة لكي تُنسَب إلى الله بطريقة مباشرة، إنّما إلى سعة الخيال وعمق الرؤية.

فالإنسان أيًّا كان قد يتنبّأ، وقد تُدرَج نبوءته في قائمة، كالمسمّاة غينيس للأرقام القياسية، لكنّها غير مقدَّسة، لأنها غير مدرجة في الكتاب المقدَّس. فكم تنبّأ كاتب هذه المقالة بنتائج مباريات رياضية وبإلغاء العملة العراقية الأصلية سنة 1992 وبغيرها وتحققت نبوءاته، لكنّه ما ادّعى يومًا أنها من الله بطريقة مباشرة. فالقول "إنّ فلانًا نبيّ ظهر بعد المسيح" يناقض ما في الكتاب المقدَّس ويُسيء إلى الله.


أمّا الآية – المعجزة - المعروفة عن نبيّ الله فإنّ محمّدًا لم يأتِ بأيّة معجزة، مبرِّرًا عجزه بالتالي وغيره:-
أوّلًا: "وما مَنَعَنا أَن نُرسِلَ بالآياتِ إلَّا أَن كَذَّبَ بها الأَوَّلُون..." (سورة الإسراء 17 :59) ،
وفي تفسير الطبري باختصار:

[عن الحسن قال: رحمة لكم أيتها الأمة، إنّا لو أرسلنا بالآيات فكذّبتم بها، أصابكم ما أصاب من قبلكم] انتهى.
وتعليقي أنّ الذي يحقّ له أن يقول هذا الكلام (وما منعنا أَن نُرسِلَ بالآيات... إلخ) أن يكون صانعًا آيتين بأقلّ تقدير، ثم يقول للناس "ألم تروا الآيات التي صَنَعْنا قدّامكم فإذ كذبتموها توقّفنا عن إرسالها إليكم لعلّكم تهتدون" لكن لا شيء من هذا القبيل. فلو صنع آية واحدة قدّام الناس، الذين كانوا صادقين في عزمهم على الإيمان به لو صنع أمامهم آية واحدة، بدون التفاف حول الموضوع وبدون وعيد وتهديد، لآمَنوا برسالته ولما استطاع أحد أن يكذّبها، لأنّ الآية الحقيقية هي التي تمّ صنعها بعون من الله أمام شهود عيان. لكنّ محمّدًا إذ تكلّم عن الآيات وهو عاجز من الإتيان بواحدة منها، أثبت لهم أنه حاول تبرير ما لم يستطع فعله.


أمّا أنّ الله أراد أن يرحمهم من العذاب المزعوم لو كذّبوا الآيات، على أنّ الله على عِلم بأنّهم سيكذِّبونها، فهذه بشكل عام ذريعة كل عاجز من تحقيق معجزة مرئيّة، بل أعطى محمد مبرِّرًا، سواء لنفسه أو لكلّ مَن يريد أن يدّعي النبوّة، كي يتهرّب من سؤال المعجزة. فكيف طلب إلى الناس أن يؤمنوا به وإلّا فإنهم من الكافرين والمنافقين والظالمين... إلخ؟


أمّا بعد؛ فمَنِ الأوّلون الذين كذّبوا بآيات الله، في أيّة فترة مِن التاريخ، مَن كان النبي الذي كذّبت الناسُ آياته؟ وتاليًا؛ مَن العاقل الذي يسمح لهذا الادّعاء بالمرور عبر حاجز سيطرة العقل بدون مساءلة؟ فالحقيقة المُرّة أنّ الله- إله الكتاب المقدَّس- لو كان إلى جانب محمد لأيّده بآيات، ولصَدَّقها الذين كذَّبوا دعوته ولا سيّما أقرب الناس إليه.


وأمّا آيات الله فماذا كان دليل محمد على تكذيبها، ما الآيات التي كُذِّبَت، كيف سُمِّيَت آية لو كانت مكذَّبة- افتراضًا؟


فأقول إنّما الكلام الخالي مِن دليل، أو برهان، مرفوض في زمن تقصّي الحقيقة. وإنّ المنطق يقول: لو كَذَّب الأوّلون بآيات الله لما دُوِّنت في الكتاب المقدَّس.

 

ثانيًا: " قُلْ سبحان ربّي هل كنت إلّا بشرًا رسولا" (سورة الإسراء 17 :93) ،
وتعليقي متسائلا: أما كان الأنبياء والرسل من البشر حينما صنعوا المعجزات؟

 

والخامس أنّ مؤلِّف القرآن لم يأتِ بجديد مفيد، بالإضافة إلى أنّ توجّهاته خالفت توجّهات الكتاب المقدَّس (3) منها- مثالًا لا حصرًا- أنّ محمّدًا شرَّع نكاح مثنى وثلاث ورباع وعدد غير محدود ممّا ملكت أيمان جنوده من الإماء (أي الجواري) ممّا في (سورة النساء 4 :3) وفي هذا التشريع تشجيع على الزنا، إذ خالف شريعة الزوجة الواحدة المنصوص عليها في الكتاب المقدَّس. فالكتاب المقدَّس شَرَّع الزواج بأن يرتبط كلّ رجل بامرأة واحدة؛ قال السيد المسيح:

"يَترُكُ الرَّجُلُ أباهُ وأُمَّهُ ويَلتَصِقُ بامرَأَتِه، ويَكُونُ الاثنان جَسَدًا وَاحِدا" (إنجيل متّى 19: 5 ومرقس 10: 7 ومن رسالة بولس الرسول إلى أفَسُس 5: 31 ) مؤكِّدًا على شريعة الزوجة الواحدة الواردة في أوّل أسفار الكتاب المقدَّس (سفر التكوين 2: 24) بغضّ النظر عمَّن خالفوا هذه الشريعة ولا سيّما داود وابنه- سليمان.


والجدير ذكره بالمناسبة قبح كلمة النكاح لأنّ من معانيها الوطء، حتّى كلمة "الوطء" قبيحة إذا استعملت في العلاقة بين الرجل وامرأته، وقد يُلام الشخص المهذَّب على استعمالها في سياق العلاقة الزوجية، فكيف تليق بلسان شخص قيل عنه "نبي" والأهمّ: كيف تُنسَب هاتان الكلمتان (نكاح، وطء) إلى وحي الله؟ قارن-ي ما تقدّم بلياقة التعبير "عرف، أعرف، يعرف، تعرف" في الكتاب المقدَّس؛ سواء في العهد القديم:
"وعَرَفَ آدَمُ حَوَّاءَ امْرَأَتَهُ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ قَايِين"(سفر التكوين 4: 1) ،
 "وَعَرَفَ قايينُ امْرَأَتَهُ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ حَنُوك" (سفر التكوين 4: 17) ،
قال لوط: "هُوَذا لي ابنتانِ لَمْ تَعرِفا رَجُلا"(سفر التكوين 19: 8) ،
أو في العهد الجديد: " ولَمْ يَعرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابنَهَا البِكر. ودَعَا اسْمَهُ يَسُوع"(إنجيل متّى 1: 25) ،
" فقالَتْ مَرْيَمُ لِلمَلاَك: كَيْفَ يَكُونُ هذا وأنا لَستُ أعرِفُ رَجُلا؟" (إنجيل لوقا 1: 34) ،

وفي مناسبة الحديث عن النبي؛ رأيت أنّ مِن الغرابة أن ينشغل رسول من الله عن تبليغ رسالة الله بنِكاح نساء مؤمنات؛ كقول محمد عن نفسه:

"وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أنْ يستنكِحها(يستفعلها ويستعملها) خَالِصَةً لَّكَ من دون المؤمنين..." (سورة الأحزاب33 :50 ) ،
 والأغرب أن يُنسَبَ إلى الله انشغاله، عن هندسة الكون وسائر شؤون الخلق، بتزويج أحد عباده؛ كقول محمد بلسان منسوب إلى الله:
" فلمّا قضى زيد منها وطرًا (زوّجناكها)..." (سورة الأحزاب33 :37) ،
وقوله:

"عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أزوَاجًا خَيرًا مِنكُنَّ مُسلِمَات..." (سورة التحريم 66 :5) ،
لذا فليس مستغربًا أن يدعو محمد جنوده إلى نِكاح ما طاب لهم من النساء سواء أكُنّ حرائر أم إماء، لكنّ هذا أيضًا ممّا في سطور الميثولوجيا الرومانية، فلا جديد في القرآن مفيد:
[كان الرومان الأوّلون وثنيّين كغيرهم من الشعوب القديمة؛ عبدوا قوى الطبيعة وتصوّروا أنّ لكلّ مظهر من مظاهرها إلهًا يدبّر أمورها، ثم تطوّروا بفعل احتكاكهم باليونان والفينيقيّين والأيونيّين. فاعتقدوا بوجود آلهة تشبه البشر بأشكالها وصفاتها وعواطفها. وأخذوا مفاهيم عن اليونانيّين حول الألوهية واستوردوا آلهتهم وسمّوها بأسماء رومانية. ولم تكن أشكال الآلهة الرومانية مختلفة عن الأشكال البشرية، كذلك طبائعهم، فآلهتهم تحبّ كما يحبّ البشر وتكره وتغضب وتنتقم. والآلهة خالدة؛ تتمتع بشباب دائم وجمالها لا يخفت وقدراتها لا تضمحلّ وعواطفها لا تنضب. وقد ركّز الرومان على قدرات الآلهة الجنسية وتعدّد الزوجات والأزواج، مع القيام بمغامرات عاطفية لا تعدّ ولا تحصى. لكنّ إلهة أثينا- إلهة الحكمة- في المقابل فضَّلت العفّة وحافظت على بكارتها إلى الأبد...]-

بتصرّف\ عن ويكيبيديا: أساطير رومانية.


وفي هذه السطور ما يذكّر قرّاء القرآن بمُرغِّبات الجهاد القرآني، الدنيويّة منها والأخرويّة، وبمفردات الجَنَّة القرآنية. وأقول: لا عتب على مَن قال (إن جنسيّة الإسلام ذكوريّة) ولا عجب من دفاع الذكور عن الإسلام، إذ جلب لهم أسباب المتعة في الدنيا وفي الآخرة، آمِلًا أن يعلموا أنّ الله سيحاسب يوم القيامة كلّ مَن سَمِعَ بشريعة الزوجة الواحدة وتجاهلها.

 


1 وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره – ج1: في الوحي الإلهي

2 الوقفة ج16 مصلوب ما صلبوه ولا شُبِّه لهُمْ! 1 من 7

3 انظر-ي كيف خالف محمد وصايا الله الواضحة في الكتاب المقدَّس، في مقالة للكاتب تحت عنوان: الاقتباس والتأليف وراء لغز شبهة التحريف ـــ 3 من 3

 

أنبياء كذبة!

ويقومُ أَنبياء كذَبَة كَثيرون ويُضِلّون كَثِيرين ولِكَثرة الإِثْم تَبْرد مَحبة الكثيرين

كيف نعرف النبى الحق من الكاذب ؟

3 حالات يجوز فيها الكذب

من أنواع الكذب فى الإسلام

المـــــــــــــــــزيد:

النبوّة والنّبي – جـ 1 من 4

النبوّة والنبي – جـ 3 من 4

النُّبُوّة والنّبيّ – جـ 4 من 4

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

الصفحة 1 من 2