Arabic English French Persian

القرآن يقر ويعترف بان المسيح هو الرحمن

القرآن يقر ويعترف بان المسيح هو الرحمن

القرآن يقر ويعترف بان المسيح هو الرحمن

مجدي تادروس

 

 

يقول كاتب القرآن فى (سورة الإسراء 17 : 110):

" قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا ".

والظاهر من النص أن كاتب القرآن يقول، قُلِيا محمدادْعُواوليس أدعوهاللَّهَ أَوِ ادْعُواولم يقل أدعوه يا محمدباالرَّحْمَنَمما جعل أهل قريش المتكلمين لسان كاتب القرآن يقولون أن محمد يدعوا لإلهين وهما الله والرحمن وهذا ماأكدته التفسير القرآنية للنص وعلى سبيل المثال لا الحصر:  

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

سَبَبُ نُزُولِ هَذِهِ الْآيَةِ أَنَّ الْمُشْرِكِينَ سَمِعُوا رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَدْعُو يَا اللَّهُ يَا رَحْمَنُ فَقَالُوا : كَانَ مُحَمَّدٌ يَأْمُرُنَا بِدُعَاءِ إِلَهٍ وَاحِدٍ وَهُوَ يَدْعُو إِلَهَيْنِ ;

قَالَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ . وَقَالَ مَكْحُولٌ : تَهَجَّدَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لَيْلَةً فَقَالَ فِي دُعَائِهِ : يَا رَحْمَنُ يَا رَحِيمٌ فَسَمِعَهُ رَجُلٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ،

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=17&ayano=110

 

وفى تفسير القرآن "التحرير والتنوير":

وَفِي الْكَشَّافِ : عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: سَمِعَ أَبُو جَهْلٍ النَّبِيءَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : يَا اللَّهُ يَا رَحْمَنُ ; فَقَالَ أَبُو جَهْلٍ : إِنَّهُ يَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ إِلَهَيْنِ وَهُوَ يَدْعُو إِلَهًا آخَرَ،وَأَخْرَجَهُ ابْنُ مَرْدَوَيْهِ ...

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=61&ID=1852

 

ونفس الكلام فى تفسير البغوي:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=51&ID=988

 

 

ويقر ويعترف كاتب القرآن أن هذا الرحمن كتب على نفسه الرحمة ليجمع المومنون إلى الله يوم القيامة فيقول فى  (سورة الأنعام 6 : 12):

" قُلْ لِمَنْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلْ لِلَّهِ {من المتكلم؟}كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ {من الذى كتب على نفسه الرحمة ؟لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى {إلى من؟يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ".

 

ويقول بن كثير فى تفسيره للنص:

" يُخْبِرُ تَعَالَى أَنَّهُ مَالِكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمِنْ فِيهِنَّ ، وَأَنَّهُ قَدْ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الْمُقَدَّسَةِ الرَّحْمَةَ، كَمَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ ، مِنْ طَرِيقِ الْأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - " إِنَّ اللَّهَ لَمَّا خَلَقَ الْخَلْقَ كَتَبَ كِتَابًا عِنْدَهُ فَوْقَ الْعَرْشِ ، إِنَّ رَحْمَتِي تَغْلِبُ غَضَبِي ".

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&ID=424

 

ويقول كاتب القرآن فى (سورةالفرقان 25 : 59 – 60):

" الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا (59)وَإِذَا قِيلَ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا(60)"  .

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

قَوْلُهُ تَعَالَى:وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ أَيْ لِلَّهِ تَعَالَى . قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ عَلَى جِهَةِ الْإِنْكَارِ وَالتَّعَجُّبِ، أَيْ مَا نَعْرِفُ الرَّحْمَنَ إِلَّا رَحْمَنَ الْيَمَامَةِ، يَعْنُونَ مُسَيْلِمَةَ الْكَذَّابَ.

 

وَزَعَمَ الْقَاضِي أَبُو بَكْرِ بْنُ الْعَرَبِيِّ أَنَّهُمْ إِنَّمَا جَهِلُوا الصِّفَةَ لَا الْمَوْصُوفَ، وَاسْتَدَلَّ عَلَى ذَلِكَ، بِقَوْلِهِ:وَمَا الرَّحْمَنُ وَلَمْ يَقُولُوا وَمَنِ الرَّحْمَنُ .

 

قَالَ ابْنُ الْحَصَّار:وَكَأَنَّهُ رَحِمَهُ اللَّهُ لَمْ يَقْرَأِ الْآيَةَ الْأُخْرَى وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ . أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا هَذِهِ قِرَاءَةُ الْمَدَنِيِّينَ وَالْبَصْرِيِّينَ ;أَيْ لِمَا تَأْمُرُنَا أَنْتَ يَا مُحَمَّدُ .

 

وَاخْتَارَهُ أَبُو عُبَيْدٍ وَأَبُو حَاتِمٍ .وَقَرَأَ الْأَعْمَشُ وَحَمْزَةُ وَالْكِسَائِيُّ : " يَأْمُرُنَا " بِالْيَاءِ . يَعْنُونَ الرَّحْمَنَ ; كَذَا تَأَوَّلَهُ أَبُو عُبَيْدٍ ، قَالَ : وَلَوْ أَقَرُّوا بِأَنَّ الرَّحْمَنَ أَمَرَهُمْ مَا كَانُوا كُفَّارًا .

 

فَقَالَ النَّحَّاسُ : وَلَيْسَ يَجِبُ أَنْ يُتَأَوَّلَ عَنِ الْكُوفِيِّينَ فِي قِرَاءَتِهِمْ هَذَا التَّأْوِيلُ الْبَعِيدُ ، وَلَكِنَّ الْأَوْلَى أَنْ يَكُونَ التَّأْوِيلُ لَهُمْ أَنَسْجُدُ لِمَا يَأْمُرُنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ; فَتَصِحُّ الْقِرَاءَةُ عَلَى هَذَا ، وَإِنْ كَانَتِ الْأُولَى أَبْيَنَ وَأَقْرَبَ تَنَاوُلًا . وَزَادَهُمْ نُفُورًا أَيْ زَادَهُمْ قَوْلُ:الْقَائِلِ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ نُفُورًا عَنِ الدِّينِ .

 

وَكَانَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ يَقُولُ فِي هَذِهِ الْآيَةِ : إِلَهِي زَادَنِي لَكَ خُضُوعًا مَا زَادَ أَعْدَاءَكَ نُفُورًا .

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=2545&idto=2545&bk_no=48&ID=1984

 

ومن النصوص السابقة نفهم أن الفاهمين للغة القرآن والمعاصرين لكتابة القرآن فهموا أن الرحمن هو إله آخر غير الله وأعتقدوا أن محمد يأمرهم بعبادة إله آخر غير الله، بل ويؤكد محمد فى آحاديثه أن هذا الرحمن له صورة:

وهذاماأكده فى صحيح البخاري كتاب العتق - بَاب إِذَا ضَرَبَ الْعَبْدَ فَلْيَجْتَنِبْ الْوَجْهَ الحديث رقم 2421- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ محمد

" مَنْ قَاتَلَ فَلْيَجْتَنِبِ الْوَجْهَ فَإِنَّ صُورَةَ وَجْهِ  الْإِنْسَانِ عَلَى  صُورَةِ  وَجْهِ الرَّحْمَنِ "..

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4656&idto=4657&bk_no=52&ID=1628

 

وورد فى صحيح مسلم شرح النووى كتاب البر والصلة والأدب باب النهي عن ضرب الوجه (الحشية 1) قال محمد :

" أَنَّ اللَّهَ  خَلَقَآدَمَعَلَى صُورَةِ الرَّحْمَنِ ".

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=53&ID=1217&idfrom=7665&idto=7672&bookid=53&startno=3

 

ولمعرفة المزيد حول هذا الخلاف يمكنك الأطلاع علىكتاب:

"عقيدة أهل الإيمان فى خلق آدم على صورة الرحمن " تأليف حمود بن عبدالله بن حمود التويجري الطبعة الثانية 1989 – المملكة العربية السعودية الرياض تحت رقم 11461 – دار اللواء ولتحميل الكتاب من على النت:

http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=63934

 

 

ويؤكد كاتب القرآن أن:

& المسيح هو الرحمن:

فيقول فى (سورة مريم 19 : 21):

" قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آَيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّاوَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا " .

 

& وهذا الرحمن يحبنا:

فيقول فى  (سورة مريم 19  : 96):

" إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا".

 

& وأن هذا الرحمن يستوي (يتمدد) على العرش:

فيقول فى(سورة طه 20 : 5):

" الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى".

 

 

& وله طول الأناة لطيف:

فيقول فى (سورة مريم 19 :  75):

" قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّاحَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ".

 

& وله الشفاعة ولمن آذن له:

فيقول فى (سورة طه 20 : 108  109):

" يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108) يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُوَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا (109) " .  

 

& وينزول هذا الرحمن بين السماء والأرض:

فيقول فى (سورة النبأ 78  : 37  39):

" رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِلَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37)يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا(38)ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآَبًا (39) ".

 

& ويحمده إله القرآن قائلاً:

فيقول فى (سورة الفاتحة 1 : 1- 2)  :" الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (1) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2)..".

 

& والرحمن هو إله فى الارض:

فيقول كاتب القرآن فى ( سورة الزخرف 43 : 81  84 ) : " قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ (81) سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (82) فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (83) وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84)"...

وللمزيد حول هذا الموضع ارجع لمقالتنا:

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

 

& ولا يقبل شفاعة إلا من كان فى عهد مع الرحمن:

فيقول كاتب القرآن فى (سورة مريم 19 : 87):

" لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا ".

 

وفى  (سورة الرحمن 19 : 78):

" أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا".

 

& الرحمن لم يتخذ صاحبة ولا ولد لأن المسيح لم يتزوج ولم ينجب:

فيقول كاتب القرآن فى  (سورة مريم 19 : 88  93 ):

" وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93)".

 

& الله سيحشر المتقين للرحمن:

فيقول كاتب القرآن فى (سورة مريم 19 : 85):

" يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا".

 

اسم الرحمن فى القرآن:

بالرغم من ورود اسم الرحمن فى القرآن 58 مرة إلا أن كاتب القرآن حاول أن يتهرب من أن يقول الحقيقة فى أن الرحمن هو المسيح الله الظاهر فى الجسد وهو نفسه صورة الرحمن التى خلق آدم عليها وهذا ما يؤكد تأثر محمد بالمسيحية التى تعلمها على يد قريبه قس مكه الأبيوني المهرطق ورقه بن نوفل..

وحينما كتب محمد فى (سورة الإسراء 17 : 110):

" قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا"..

أعتقد كل من حوله انه يدعو لإله أخر اسمه الرحمن وأحتاروا أكثر حينما قال لهم فى (سورةالفرقان 25 : 60):

" وَإِذَا قِيلَ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا(60)".. لأنهم لم يعرفوا الرحمن ولا يدرون من هو:

وقد ورد فى فتح الباري فى شرح صحيح البخاري كتاب المغازي بَاب عُمْرَةِ الْقَضَاءِ ذَكَرَهُ أَنَسٌ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

قَوْلُهُ: ( فَلَمَّا كُتِبَ الْكِتَابُ ) كَذَا هُوَ بِضَمِّ الْكَافِ مِنْ كُتِبَ عَلَى الْبِنَاءِ لِلْمَجْهُولِ، وَلِلْأَكْثَرِ كَتَبُوا بِصِيغَةِ الْجَمْعِ، وَتَقَدَّمَ فِي الْجِزْيَةِ مِنْ طَرِيقِ يُوسُفَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ بِلَفْظِ " فَأَخَذَ يَكْتُبُ بَيْنَهُمُ الشَّرْطَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ " وَفِي رِوَايَةِ شُعْبَةَ " كَتَبَ عَلِيٌّ بَيْنَهُمْ كِتَابًا " وَفِي حَدِيثِ الْمِسْوَرِ قَالَ :فَدَعَا النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الْكَاتِبَ فَقَالَ : اكْتُبْ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، فَقَالَ سُهَيْلٌ . أَمَّا الرَّحْمَنِ فَوَاللَّهِ مَا أَدْرِي مَا هُوَ ،وَلَكِنِ اكْتُبْ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ كَمَا كُنْتَ تَكْتُبُ ،

فَقَالَ الْمُسْلِمُونَ : لَا نَكْتُبُهَا إِلَّا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ،

فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : اكْتُبْ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ وَنَحْوُهُ فِي حَدِيثِ أَنَسٍ بِاخْتِصَارِ وَلَفْظُهُ أَنَّ قُرَيْشًا صَالَحُوا النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِيهِمْ سُهَيْلُ بْنُ عَمْرٍو ، فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لِعَلِيٍّ :اكْتُبْ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .

فَقَالَ سُهَيْلٌ :مَا نَدْرِي مَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، وَلَكِنِ اكْتُبْ مَا نَعْرِفُ : بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ وَلِلْحَاكِمِ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلٍ " فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : اكْتُبْ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، فَأَمْسَكَ سُهَيْلٌ بِيَدِهِ فَقَالَ : اكْتُبْ فِي قَضِيَّتِنَا مَا نَعْرِفُ ، فَقَالَ : اكْتُبْ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ ، فَكَتَبَ " .

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=52&ID=7686

 

ويقول العلّامة والمؤرّخ جواد علي فى كتاب "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام " فى الجزء الثالث - صفحة 736 مايلي:
" ونقرأ في النصوص العربية الجنوبية اسم إله جديد، هو الإله "رحمنن" أي "الرحمن" وهو إلهٌ يُرجـِع بعضُ المستشرقين أصله إلى دخول اليهودية إلى اليمن وانتشارها هناك.وهذا الإله هو الإله "رحمنه" Rahman-a "رحمنا" في نصوص تدْمُر ".. إلخ.

وحتى نأتي بالبينة على  تأثر كاتب القرآن باليهودية والمسيحية وأقتباسه منهما، علينا أن نسأل من هو مولود المرأة الخارج من الرحم المملوء بصلة الرحم والقرابة القريبة للانسان أى الرحمن؟ والرحمن على وزن فعلان أى المملوء بصلة الرحم لأتحادة ببشريتنا من خلال تجسده مولوداً من الرحم:

1 – عندما أخطاً آدم قال الله للحية القديمة التى تكلم من خلالها الشيطان فى (سفر التكوين 3 : 15 ):

" وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ".. أى أن الأتي من رحم المرأة سيسحق رأس الشيطان ولم يقل من نسلهما أى الرجل والمرأة بل هو سياتي من رحم امرأة بدون زرع رجل.. وهذا مآكده الله فى (سفر إشعياء 7 : 14):

" وَلكِنْ يُعْطِيكُمُالسَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَاالْعَذْرَاءُتَحْبَلُوَتَلِدُابْنًاوَتَدْعُواسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».. أى الله معنا أى قريبنا لأنه أتحد ببشريتنا بميلاده العذراوي أى بدون زرع بشر..

 

ويقول عنه فى (سفر التثنية 18 : 15 و 18):

"  ١٥ «يُقِيمُ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَبِيًّا مِنْ وَسَطِكَ مِنْ إِخْوَتِكَ مِثْلِي. لَهُ تَسْمَعُونَ. ١٨أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيًّا مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَجْعَلُ كَلاَمِي فِي فَمِهِ، فَيُكَلِّمُهُمْ بِكُلِّ مَا أُوصِيهِ بِهِ.".. فهذا الشخص الخارج من الرحم من بطن المرأة هو الله الظاهر فى الجسد..

 

2 – هذا الرحمن الخارج من رحم المرأة يقول عنه الوحي فى  (رسالة فيلبي 2 : 1 – 10):

" ٦ الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً ِللهِ. ٧ لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ. ٨وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ. ٩ لِذلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضًا، وَأَعْطَاهُ اسْمًا فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ١٠ لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ، "..

 

وقد قال كاتب القرآن فى (سور النساء 4 : 172 – 173):

".. إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا{أى أن الكلمة كان فيه قبل إلقائه إلى بطن مريم ولم ينفصل عنه لأن الكلمة لا ينفصل عند ألقائها }إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ... (171) لَنْ يَسْتَنْكِفَ{أى لن يتكبر}الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ {لأنه لم يكن عبد ولن يتكبر أن يكون عبداً لله}.. (172) ..

ويقول عنه الرب فى (سفر إشعياء 9 : 6 ):

" لأَنَّهُ يُولَدُ{هذه هى الولاده الأزاليه لأنه كلمة الله أى عقل الله المفكر المولود منذ الأزل من اللهلَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَىكَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا،إِلهًا قَدِيرًا، أَبًاأَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ".

 

ويقول فى (سفر إشعياء 48 : 16):

"١٦ تَقَدَّمُوا إِلَيَّ.{أقنوم الابن يتحدث هنا}اسْمَعُوا هذَا: لَمْ أَتَكَلَّمْ مِنَ الْبَدْءِ فِي الْخَفَاءِ. مُنْذُ وُجُودِهِ {الأزل} أَنَا هُنَاكَ» وَالآنَ السَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ.".

 

ولكي يدخل للعالم متجسداً ليتمم الأرسالية الألهية كان ينبغي أن يولد بدون زرع بشر كما يقول (سفر إشعياء 7 : 14):

" وَلكِنْيُعْطِيكُمُالسَّيِّدُنَفْسُهُآيَةً: هَاالْعَذْرَاءُتَحْبَلُوَتَلِدُابْنًاوَتَدْعُواسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».. ويقول فى (رسالة العبرانيين 10 : 5):

"٥ لِذلِكَ عِنْدَ دُخُولِهِ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُذَبِيحَةً وَقُرْبَانًا لَمْ تُرِدْ، وَلكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَدًا.".. وللمزيد أرجع لمقالنا :

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

 

3 - يقول محمد أن الرحم شجنة من الرحمنأى أحزنه لأن الرحمن الأتي للعالم من خلال رحم المرأة ليحمل طبيعة الانسان سيصلب.. كما ورد فى (سفر إشعياء 53 : 10):

" أَمَّا الرَّبُّ فَسُرَّ بِأَنْ يَسْحَقَهُ بِالْحَزَنِ. إِنْ جَعَلَ نَفْسَهُذَبِيحَةَ إِثْمٍ يَرَى نَسْلاً تَطُولُ أَيَّامُهُ، وَمَسَرَّةُ الرَّبِّ بِيَدِهِتَنْجَحُ".

وهذا ورد فى سنن الترمذي كتاب البر والصلة – باب ماجاء فى رحمة المسلمين الحديث رقم  1924حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عُمَرَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ عَنْ أَبِي قَابُوسَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمْ الرَّحْمَنُ ارْحَمُوا مَنْ فِي الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ الرَّحِمُ شُجْنَةٌ مِنْ الرَّحْمَنِ فَمَنْ وَصَلَهَا وَصَلَهُ اللَّهُ وَمَنْ قَطَعَهَا قَطَعَهُ اللَّهُ "،

قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=56&ID=3641

 

وورد فى لسان العرب أن:

شجن :الشَّجَنُ : الْهَمُّ وَالْحُزْنُ ، وَالْجَمْعُ أَشْجَانٌ وَشُجُونٌ . شَجِنَ بِالْكَسْرِ شَجَنًا وَشُجُونًا فَهُوَ شَاجِنٌ وَشَجُنَ وَتَشَجَّنَ وَشَجَنَهُ الْأَمْرُ يَشْجُنُهُ شَجْنًا وَشُجُونًا وَأَشْجَنَهُ : أَحْزَنَهُ!!!

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4142&idto=4142&bk_no=122&ID=4150

 

 

4 – من يقبل هذا العمل المعلق على العرش سيصله الله ومن قطع ورفض هذا العمل قطعه الله وهذا ماورد فى لسان لعرب:

الرَّحْمَةُ يُقَالُ: رَحِمَ رُحْمًا ، وَيُرِيدُ بِالنُّقْصَانِ مَا يَنَالُ الْمَرْءُ بِقَسْوَةِ الْقَلْبِ ، وَوَقَاحَةِ الْوَجْهِ وَبَسْطَةِ اللِّسَانِ الَّتِي هِيَ أَضْدَادُ تِلْكَ الْخِصَالِ مِنَ الزِّيَادَةِ فِي الدُّنْيَا

وَقَالُوا : جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا وَالرَّحِمُ وَالرَّحِمَ - بِالرَّفْعِ وَالنَّصْبِ - وَجَزَاكَ اللَّهُ شَرًّا وَالْقَطِيعَةَ - بِالنَّصْبِ - لَا غَيْرُ .

وَفِي الْحَدِيثِ : إِنَّ الرَّحِمَ شِجْنَةٌ مُعَلَّقَةٌ بِالْعَرْشِ تَقُولُ : اللَّهُمَّ صِلْ مَنْ وَصَلَنِي وَاقْطَعْ مَنْ قَطَعَنِي.الْأَزْهَرِيُّ :الرَّحِمُ الْقَرَابَةُ تَجْمَعُ بَنِي أَبٍ . وَبَيْنَهُمَا رَحِمٌ أَيْ : قَرَابَةٌ قَرِيبَةٌ .

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=3077&idto=3077&bk_no=122&ID=3082

 

وفى المصنف كتاب الأدب 3492 ( 7 ) مَا قَالُوا فِي الْبِرِّ وَصِلَةِ الرَّحِمِ:  

حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ عَادَ أَبَا الرَّدَّادِ فَقَالَ :

خَيْرُهُمْ وَأَوْصَلُهُمْ أَبُو مُحَمَّدٍ يَعْنِي ابْنَ عَوْنٍ سَمِعْت رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :

قَالَ اللَّهُ: أَنَا اللَّهُ وَأَنَا الرَّحْمَنُ ، وَهِيَ الرَّحِمُ ، شَقَقْت لَهَا اسْمًا مِنْ اسْمِي ، فَمَنْ وَصَلَهَا وَصَلْتُهْ ، وَمَنْ قَطَعَهَا بَتَتُّهُ.

 

حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ قَالَ حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عُبَيْدَةَ قَالَ حَدَّثَنَا الْمُنْذِرُ بْنُ جَهْمٍ الْأَسْلَمِيُّ عَنْ نَوْفَلِ بْنِ مُسَاحِقٍ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

الرَّحِمُ شُجْنَةٌ آخِذَةٌ بِحُجْزَةِ الرَّحْمَنِ تُنَاشِدُ حَقَّهَا فَيَقُولُ : أَلَا تَرْضِينَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَك وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَك ، مَنْ وَصَلَك فَقَدْ وَصَلَنِي وَمَنْ قَطَعَك فَقَدْ قَطَعَنِي .

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=10&ID=3288&idfrom=3486&idto=3711&bookid=10&startno=6

 

 5- ونجد أن الرحم الانساني يمسك بحقوي الرحمن ليرحم نسلها ويشفق عليها ويصنع لهم الخلاص وهذا ما ورد فى مرقاة االمفاتيح شرح مشكاة المصابيح كتاب الأدب باب البر والصلة الحديث رقم 4919 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

"خَلَقَ اللَّهُ الْخَلْقَ ، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْهُ قَامَتِ الرَّحِمُ فَأَخَذَتْ بِحَقْوَيِ الرَّحْمَنِ ف

َقَالَ : مَهْ ، قَالَتْ : هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ بِكَ مِنَ الْقَطْعِيَّةِ .

قَالَ : " أَلَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ ، وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ ؟

قَالَتْ : بَلَى يَا رَبِّ !

قَالَ : فَذَاكَ ."

مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ .

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=79&ID=9789

 

ولذلك فلن يقبل شفاعة إلا من كان فى عهد مع الرحمن الأتي من الرحم:

فيقول كاتب القرآن فى (سورة مريم 19 : 87):

" لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا ".

 

وفى  (سورة الرحمن 19 : 78):

" أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا".

6 -  الباسمله الإسلامية{بسم الله الرحمن الرحيم} باللغة السّريانيّة: {بشم ألوهو رحمانو رحيمو}.
"بشم" بالآراميّة تقابلها "بأسم"بسمبالعربية.

ألوهو: معناه المقتدرون بالسرياني وهو فى صيغة الجمع ويعبر عن الله الخالق وهو تعبير عن الذات الإلهيّةوالأسم بالعبرية إيلوهيم.

رحمانو- رحمو وتعني بالسريانية بيت الرحم أو رحم المرأة -الأمّ، ورحم الأمّ بالعبريّة: راحاميم (הרחםשל האמא)، ويستعمل كمصطلح يعبر عن الرحمة.

فمثالاًيقول الكتاب المقدس فى (سفر أشعياء 15:49):

"«هَلْ تَنْسَى الْمَرْأَةُ رَضِيعَهَا فَلاَ تَرْحَمَ ابْنَ بَطْنِهَا؟{فى الأصل العبري أبن رحمها}حَتَّى هؤُلاَءِ يَنْسَيْنَ، وَأَنَا لاَ أَنْسَاكِ."، والنص يدلّ على محبّة الأمّ والرباط العضوي بينها وبين طفلها.. بل وتدل على صلة الرحم أى المحبة الأخوية وقوتها.

وتشير كلمة "رحمانو" التي في البسملة المذكورة إلى عقيدة التجسّد حيث يقابلها فى البسملة باللغات الآخرى كلمة الابن وهو نفس المعني لأن الابن مولود من الرحم..   حيث يقول فى (إنجيل يُوحَنّا 14:1):

" والكلمةُ صارَ جسداً وحَلّ بيننا...".

و(أنجيل لوقا 35:1 ):

" فأجابها الملاك: الروح القدس يحلّ عليكِ، وقوةالعلي تظلّـلكِ، لذلك فالقدّوسُ الذي يولدُ منكِ يُدعى ابن الله".. أى حامل الطبيعة الألهية.

7 لماذا لم يستعمل كاتب القرآن كلمات الحنَان أو الشفوق والعطوف والرأوف...؟  

لماذا الرحمن التى تقابل الابن المولود من الرحم المتجسد فى المسيحية؟

لأنه هو الحل الوحيد لخلاص العالم أن يرسل الله ابنه الوحيد كلمته الذى فى حضنه أى الجامع فيه الذى هو صورة الله ورسم جوهره ليظهر فى صورة البشر ويصنع لنا الفداء ويكون هذا الانسان حامل طبيعة الله الأزلي الأبدي السرمدي ويعمل أعمال الله.. بعد أن فسد آدم (بذرة بشريتنا) بعصيانه وعصيان ذريته ياتي آدم الأخير شخص ربنا يسوع المسيح ونموت فيه على الصليب ويقوم بنا من بين الأموت لنصير نحن بر الله فيه أنها البدالية العظمي التى صنعها الرحمن كممثل عن البشر أذ أتي فى صورتنا وأعادنا إلى صورته (صورة الرحمن) التى  خلقنا عليها وكنا فيها قبل خطيئة آدم.. وهو الذى قال عن نفسه فى (إنجيل يوحنا 14 : 8 - 12):

"٨ قَالَ لَهُ فِيلُبُّسُيَا سَيِّدُ، أَرِنَا الآبَ وَكَفَانَا».٩ قَالَ لَهُ يَسُوعُأَنَا مَعَكُمْ زَمَانًا هذِهِ مُدَّتُهُ وَلَمْ تَعْرِفْنِي يَا فِيلُبُّسُ! اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ، فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ: أَرِنَا الآبَ؟١٠ أَلَسْتَ تُؤْمِنُ أَنِّي أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ؟ الْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ لَسْتُ أَتَكَلَّمُ بِهِ مِنْ نَفْسِي، لكِنَّ الآبَ الْحَالَّ فِيَّ هُوَ يَعْمَلُ الأَعْمَالَ.١١ صَدِّقُونِي أَنِّي فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ،وَإِلاَّ فَصَدِّقُونِي لِسَبَبِ الأَعْمَالِ نَفْسِهَا. ١٢ اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا، لأَنِّي مَاضٍ إِلَى أَبِي."..

أى 1  × 1 × 1 = 1 .

 

 

8 قد يسال البعض وكيف مات الله ومن كان يحكم العالم والمسيح فى القبر ووووووو؟ فنحن لا نقول ان الله قد مات وحاشا أن يموت الله فالذى مات هو الرحمن الانسان يسوع المسيح المولود من رحم العذراء القديسة مريم.. ونؤكد أن الله لا يموت لأنه هو الحي للأبد وأن مات الرحمن فهو القيوم القيام الذي يقوم بقوة لاهوته لذلك أسم الله الأعظم هو الحي القيوم.. للمزيد حول الحي القيوم أقرأ

اسْمُ اللَّهِ الْأَعْظَمُ "الْحَيُّ الْقَيُّومُ" من أسماء المسيح فى الكتاب المقدس

ونكتفي بهذه الأمثلة والإستدلالات القليلة التى تشير وتؤكد أن المسيح هو الرحمن التى خلق الانسان على صورته، وهذا التعليم أقتبسه محمد من الثقافات المحيطة به فى مكة.. سمح الله بوجود القرآن المضاد للحق الإلهي ووضع داخله ضوابطتكشف مصدره الحقيقي وأنه ليس سماوي وبشرية مصدره،وأنتشار الإسلام لا يعني سماوية مصدره لآنه أنتشر بالتناسل وترعرع فى الجهل لأن 90% من المُسلمين لا يعرفون لغة القرآن ولا يفقهون معناه ولا يعرفون غير أقامة الفروض وتكاليف العبادات فقط وأهمها الصلاة للإله المجهول..

أن أردت معرفة حقيقة صلب المسيح فى القرآن نشير عليك بقراءة هذه المقالات الهامة حتى تكتمل الصورة أمامك.

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت

الصليب هو "شهادة الوفاة" التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية

قصة "ضرب الصخرة الحجر" التى ذكرها القرآن كانت رمز نبوي لصلب المسيح

فسوف تراني.. فهل رأى موسى النبي الله؟

Did the Prophet Moses see God? .. You will see me

فلك نوح رمزاً للمسيح الذى أجتاز بنا طوفان الهلاك الأبدي ليهب لنا الحياة والخلود

 

 

عزيزي

أن أردت أن تقبل التحول من حياة العبودية لحياة البنوية، أرفع يدك وأدعو الله الرحمن من كل قلبك قائلاً:

يا رب، أقبلك الأن اباً لي..

بابا أعطيك قلبي ومحبتي..

أقبل الصليب خطتك لخلاصي ونوال الحياة الأبدية..

أقبل الرحمن الله المتجسد الذى فداني وبذل نفسه من أجلي

وأحيا به ليجعلني وارثاً لكل شيء ممجداً معه على صورته صورة الرحمن، فى اسم الربيسوع المسيح طلبت، أمين.

 

أرحب بأى أسئلة حول هذا الموضوع..

 

 

(( المرفوع )) Lifted Up

 

الفداء في أبسط تعريفاته

 

القبر الفارغ

 

أرني أين قال المسيح أنا هو الله فأعبدوني ؟؟

 

أين قال المسيح: أنا هو الله فاعبدوني؟ - يوسف رياض

 

أرني أين قال المسيح أنا الله فأعبدوني - حقيقة أيماني

 

 

للمزيد:

الله لا يسمح بالشر.. فمن أين أتت علينا عقيدة السماح الإلهي؟

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

الأزل والزمان يلتقيان فى مولد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

التجسد الإلهي في الأديان

طبيعة المسيح .. علي لسان صلاح جاهين الصريح

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

1 -وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

2 -وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

  • مرات القراءة: 6596
  • آخر تعديل الإثنين, 17 أيار 2021 02:54

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.