Arabic English French Persian

الحشاشون يظهرون مرة اخرى في التاريخ الاسلامي

الحشاشون يظهرون مرة اخرى في التاريخ الاسلامي

الحشاشون يظهرون مرة اخرى في التاريخ الاسلامي

 

عادل صوما

 

ظاهرة الانتحاريين انتشرت بشكل ملفت للنظر في المجتمعات الاسلامية، لدرجة انها بدأت تظهر في بلاد صاحبة مناعة ضد هذه الفكرة مثل مصر. الظاهرة تتشابه تماما مع ما كان يفعله حشاشو القرن الخامس الهجري في تقنياتها وطرق إعداد الحشاش لتنفيذ عمل إنتحاري، والمرجح ان السبل الامنية وحدها لن تفلح في الحد من هذه الظاهرة أو التحكم فيها قبل وقوعها، لأنها تتفشى في عقول مغسولة بصكوك دخول الجنة، مجبولة على تكفير الآخر والحكم عليه في الدنيا، عِوضا عن الله في الآخرة، وشبكات اعصاب مؤهلة بهلوسات دينية تجعل أي قاتل مجرد إنسان غائب عن الوعي بما حوله، ويعي ويتقبل فقط ما يسمعه من مشايخه المؤدلجين، أو إنسان آلي يُحرك عن بعد، يراقبه إنسان آلي آخر لتفجيره لاسلكيا لو عاد لوعيه في آخر لحظة.


هل المُفترض من المراجع الاسلامية ان تتناول هذه الظاهرة على منابر الجمعة؟ مجرد سؤال متروك الجواب عليه للرؤساء العرب خصوصا عبد الفتاح السيسي، لأن المرجعيات الدينية لم ولا تتحرك سوى بأوامر سياسية.


برمجة لا تحشيش
طائفة الحشاشين أو "الدعوة الجديدة" كما أطلقوا على أنفسهم، طائفة إسماعيلية نزارية انفصلت عن الفاطميين في أواخر القرن الخامس الهجري، ودعت إلى إمامة نزار المصطفى لدين الله ومن جاء مِن نسله، وبدأت دعوتهم من معاقلهم الأساسية في بلاد فارس، ثم في شرقي البحر المتوسط، بعد أن هاجر إليها بعضهم من إيران لنشر الدعوة. أسّس تلك الطائفة الحسن بن الصباح الذي اتخذ من قلعة ألموت في إيران مركزاً لنشر دعوته، وقد أسس شيخ الجبل أو الحسن بن الصباح فرقة الانتحاريين تلك، لتدافع عن الدعوة الجديدة ضد من لا يقبل بها أو يناصبها العداء باسلوب واحد هو الاغتيال، فأشاعوا الرعب في قلوب خصومهم المسلمين، والصليبيين قبل ان يتحالف الحشاشون معهم. 


المرجح ان هذه الطائفة اسمها "المؤسسون" ومن ثمة حُرف الاسم بواسطة الفرنجة إلى
Assassin ومعناها القاتل، لأن العامة عادة لا يذكرون اسم الجمع مرفوعا ويقولون "مؤسسين" والغزاة سمعوا الناس في الشارع وكانوا لا يقرأون الكتب في ذلك الوقت، فكانت كلمة assassin من مؤسسين وعلى وزنها. 


نُسجت أساطير كثيرة حول الحشاشين أشهرها ما رواه برنار لويس وملخصه انه كان في قلعة ألموت حديقة كبيرة فيها أشجار متنوعة يمر فيها جداول بديعة، ووضع شيخ الجبل فيها بنات جميلات يغنين ويرقصن ويعزفن الموسيقى ويضيفن الخمور، وفي ذلك المكان كان يوهم الانتحاريين أنهم في الجنة، لأنهم كانوا يُحملون إليه مخدرين تماما، وعندما يستيقظون يعتقدون بأنهم ماتوا وذهبوا إلى الجنة المذكورة في القرآن، فيُشبعون شهواتهم من مباهجها كافة، ثم يتم تخديرهم مرة أخرى، ويرسلون عند شيخ الجبل في مقره، فيركعون أمامه لأنه صاحب سلطان عظيم كما يبدو لهم، وعندما يسألهم من أين أتوا؟ يردون: من الجنة، فيرسلهم شيخ الجبل مرة اخرى إلى جنته بالطريقة نفسها، وعندما يقرر إغتيال شخص ما يطلب احد الإنتحاريين لتنفيذ طلبه، ويعده انه بعد قتله أو إنتحاره بعد إغتيال الشخص المراد سوف تأتي ملائكة لتعيده إلى الجنة مرة اخرى.


المرجح ان ما رواه برنار لويس فيه الكثير من الخيال بالنسبة لتأهيل الانتحاريين أو الموقع، لأن لويس لم يقدّر تماما مدى قوة استخدام الدين لبرمجة الناس وليس للعبادة، واتكل على ما جاء في المراجع. العقيدة التي تعرف كيف تحرك غرائز كره الآخر أفعل بكثير من الحشيش الذي لا يستطيع جعل إنتحاري يؤدي بأداء قتلة وزير الاوقاف المصري الشيخ حسين الذهبي أو الرئيس السادات، أو حتى ذابح المسيحي المصري الذي عبّر بأبسط الكلمات وأبلغها عن جريمته منذ ايام، فقد قال عادل أبو النور سليمان أنه استند في عملية القتل لفتاوى عدد كبير من الشيوخ يشاهدهم باستمرار على الفضائيات و"يؤكدون دائماً على إباحة دماء المسيحيين ودماء من يبيعون الخمور والمسكرات". "وأنه مازال مصراً على رأيه ومقتنعاً وفخوراً بما فعله ولو لم تنجح محاولته لكررها مرة أخرى، مؤكداً أنه لا يجيد القراءة والكتابة وأنه يستمد ثقافته الدينية من الفضائيات التي يتابعها باستمرار. وعندما سأله المحقق: ولماذا تصدق هؤلاء الشيوخ؟ أجاب قائلاً: "لأن ما يقولونه مُصدَّقُ لديه ولا يمكن تكذيبه". وكانتحاري مبرمج لا احساس له بعواقب ما يفعله قال عادل سليمان إنه غير نادم على جريمته ومستعد لتقبل أي عقوبة توقع عليه، لأنه يؤمن إيمامنا راسخا بصواب ما فعله ورضا الله عنه: "لقد قتلته تنفيذاً لشرع الله ولكي أقيم حدود الله في الأرض".


ألقى الحشاشون الإنتحاريون الاوائل الرعب في قلوب الخلفاء والامراء المعادين لأفكارهم، وكانت هجماتهم تُشن غالبا في الأماكن العامة وحتى في المساجد، على مرأى ومسمع من الناس لاثارة الرعب، ونادرا ما نجا الإنتحاريون بعد تنفيذ مهامهم، وكانوا ينتحرون بالخنجر نفسه الذي إغتالوا به خصومهم، لتأتي الملائكة وتعيدهم لجنِة شيخ الجبل التي وعدهم بها، وتمكنوا رغم حرص خصومهم السياسيين والحراسات المُشددة من إغتيال عدد من الشخصيات المهمة آنذاك، مثل الوزير السلجوقي نظام الملك والخلفاء العباسيين المسترشد والراشد وملك بيت المقدس كونراد، وحاولوا إغتيال صلاح الدين الايوبي مرتين لأنه قضى على الدولة الفاطمية الشيعية في مصر، لكن الحظ حالفه في النجاة، خصوصا في المرة الثانية التي تمت داخل مقره الخاص وبين رجاله المقربين، وأصيب فيها بجرح غائر في رأسه بعد ان نفذ خنجر الحشاش في خوذته الحديدية، وأصبح بعدها يجلس في أي إجتماع داخل صندوق خشبي به فتحات صغيرة يمنع عنه خنجر الحشاشين.


فشل السلاجقة والخوارزميون والزنكيون والأيوبيون والصليبيون في استئصال الحشاشين طوال عشرات السنين من الحروب، إلى أن قضى المغول بقيادة هولاكو عليهم بدون رحمة في بلاد فارس سنة 1256 ميلادية بعد مذابح كبيرة حرق خلالها قلاعهم ومقراتهم، ثم تقوضت الحركة نهائيا في شرقي البحر المتوسط، بدون رحمة ايضا، على يد الظاهر ركن الدين بيبرس سنة 1273.


أسمى المكافآت
نشرت مجلة "نيويوركر" منذ أكثر من عشر سنوات حوارا مع انتحاري فلسطيني فشل في تفجير نفسه امام معبر اسرائيلي بعد ان تعطل زر الصاعق. سُئل الانتحاري: ما دوافعك وماذا كنت تتوقع ان يتحقق بسبب هذا العمل؟ اجاب الشاب: "لم اكن اريد الإنتقام من الإسرائيليين أو أي شيء من هذا القبيل. كل ما اردته هو الشهادة". وعندما سأله الصحافي: ما سبب انجذابك للشهادة؟ رد الشاب: "سوف احلق في السماء العُليا واقابل رسول الله وسأكون خالدا في بيت الرضوان. اعلم ان هناك انواع اخرى من الجهاد لكن هذه اسماها ولها جزاء خاص لا يناله احد سوى الشهيد".


فكرة الجهاد في القرآن لم تذكر بتاتا ان الانتحار احد سبله، وحسب ما قرأته لم يستخدم الرسول محمد أو الخلفاء في حروبهم تقنية الانتحاريين، والمؤكد ان الانتحاري الفلسطيني وغيره وقعوا تحت تأثير من غسل لهم ادماغتهم وأعاد تأهليهم ليدينوا له بالسمع والطاعة المُطلقة، لدرجة ان ما يُقال لهم يعتبروه من المسلمات التي لا يجوز الاعتراض عليها، حتى لو قرأوا مراجع المسلمين ودستورهم القرآن، والسمع الطاعة المطلقة يقودان حتما إلى تقديس كلام مرشدهم، لدرجة إنهم صدّقوا امر الذهاب إلى الجنة لو نسفوا أنفسهم والآخرين.


الامر ليس إفتئاتا أو تعميما من مجرد حديثيّن، فما ذكرته مجرد مثاليّن لعشرات الاحداث قرأتها طوال خمس وثلاثين سنة منها تحقيقات النيابة العامة المصرية مع الشاب الأمّي الذي حاول إغتيال الاستاذ نجيب محفوظ، رغم إنه لا يقرأ ويجهل تماما حتى مضمون رواية واحدة له، وكان واقعا تحت تأثير برمجة دماغه. 


واضح تماما بدءا من الحشاشين الإنتحاريين الذين إغتالوا الرئيس السادات لإحياء فريضة الجهاد الغائبة عن المجتمع المسلم، أنهم قرروا حسب أقوالهم الاجتماع قبل الجريمة لتخطيط تنفيذ أمر عقوبته الموت وثوابه الجنة، لأن الرئيس، حسب مشايخهم، خرج عن إجماع المسملين وأهان علماء الامة. هناك ايضا الانتحاريون الذين نفذوا تفجير قطارات مدريد ولندن، والانتحاريون الذين نفذوا عمليتي وزارة الداخلية في مصر وأوتوبيس طابا، وصولا إلى الانتحاريين شبه الشهريين الذين نقرأ اخبارهم ومنهم اطفال كما حدث في تركيا وغيرها، والامر المثير ان بعض هؤلاء كانوا يحملون الجنسية الألمانية أو الاميركية أو البريطانية، بل ان بعضهم من مواليد انجلترا، ومع ذلك تغلبت برمجة "شيخ الجبل" أياً كان إسمه وعصره، على إسلامهم وحتى تربيتهم الغربية، فقاموا بتنفيذ ما أمرهم به بتفجير أنفسهم بدلا من إستعمال خنجر الحشاشين إياه بسبب تطور أساليب العصر، أو استعملوا السيف وهو من رموز الاسلام واختارته المملكة السعودية على علمها. 


إلحاد وزندقة
إسلاميا، لا شك أن "شيخ الجبل" أياً كان إسمه وعصره زنديق، والمؤكد انه ملحد كافر لا يؤمن بتعاليم الاسلام اساسا. زنديق لأنه أظهر الايمان لكنه تطاول بهرطقة واضحة على دستور المسلمين وإستعمله سياسيا وخلق دستوره الخاص الذي له تفسير واحد ولا يوجد فيه حتى إجتهاد في النص وغير مسموح بظهور مذاهب فيه! ملحد وكافر بالاسلام نفسه لأنه في حقيقة الامرلا يؤمن بحياة اخرى، وإلاّ نسف هو نفسه ونال شرف دخول الجنة، أو إغتال من يريد بنفسه ونال عقوبة الاعدام التي ستوصله ايضا إلى الجنة.


هذا هو التفسير المقبول عقلانيا، ولا كلمات سوى الزندقة والالحاد والكفر يمكن أن تصف تعاليم شيخ الجبل أياَ كان إسمه وعصره، فما هي الكلمات التي تليق بمن غسل، على سبيل المثال، عقل محمد صديق خان و هو رجل في الثلاثين من عمره وكان يعمل مدرساً في مدرسة بريطانية ولديه طفل وامرأته حبلى بطفل ثان، وجعله يقوم بتفجير نفسه في قطار مع عشرات الأبرياء؟ وما هي الكلمات التي يمكن ان تصف إستعمال اطفال للغرض نفسه وتأهيلهم في اماكن أطلقوا عليها معسكرات "طيور الجنة"؟ 
لماذا لم يقم شيخ الجبل نفسه أو أهّل أطفاله للعمل نفسه لينال هو أو هُم شرف دخول الجنة؟

 

فضيحة الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

الإسلام لم ينتشر بالسيف 

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

الشيخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

 

 

خبر عاجل هل حقا ظهور المهدى المنتظر 2020 ؟؟

 

ظهور المهدي المنتظر قبل سنة 2020 وتحرير القدس على يديه كما أشار القرأن

 

 

 

اهم 10 علامات تظهر قبل ظهور الامام المهدي

 

 

للمـــــــــــزيد:

مغربي مجنون في الولايات المتحدة الامريكية يدعى فى ليلة القدر أنه المسيح المخلص العائد للأرض

محمد أبو النور بيطلع زور

الله ودابته "دابة الله القرآنية" التى يركبها الله بحسب النص القرآني يظهران فى التلفزيون المصري

الجزائر: شخص يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للشعب ولقائد الجيش

مقتل آكل الأكباد السوري

المعركة مع الإسلام

بالصوت والصورة.. الأزهر يبيح الزنا.. المهم أن يدفع الزاني الأجر!

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

الانحراف والشبق الجنسي في الإسلام

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

15 - كاتب القرآن يقول أن الشيطان أيضاً يضل العباد

3 - إله الإسلام خلق الضال ضالاً !!

صفقة القرن: ترامب يعلن خطته للسلام ويقول إنها "ربما تكون فرصة أخيرة" للفلسطينيين

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

سورة القدس

وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ

آخر الايام!

الحشاشون يظهرون مرة اخرى في التاريخ الاسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.